الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي فوائد الحمص ؟
الطب | الطعام 1‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة thisisdina1.
الإجابات
1 من 7
اذهب لمحرك البحث الدكتور غوغل
1‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة good_man.
2 من 7
بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
الحمص انواعه وفوائده
الحمص انواع كثيرة فمنه الأبيض والأحمر والأسود والكرسني ومنه البستاني والبري، وقد اطنب الأطباء العرب القدامى في الحديث عن فوائده حيث قال عنه ابن سينا انه ينفع في سائر الاورام ودقيقه للقروح الخبيثة والحكة ومن وجع الرأس والأورام تحت الأذنين وطبخه نافع لليرقان والاستسقاء ويفتح سدد الكبد والطحال ويجب ان لا يؤكل في أول الطعام ولا في آخره بل يؤكل في وسطه وطبخ النوع الأسود منه يفتت حصوة المثانة والكلى، وجميع أصنافه تخرج الجنين والحمص في الطب الحديث يستخدم مدرا للبول ومفتتاً للحصى ومسمنا ومنشطا للاعصاب والمخ وينصح بعمل شوربة بالحمص للأطفال من سن 4- 5 سنوات
والحمص حار رطبن يدر البول، ويجلو النمش ويحسن اللون أكلاً وطلاءً، وينفع من الأورام الحارة الصلبة ومن وجع الظهر ويصفي اللون والصوت أي البحوحة، وإذا طبخ الحمص في الماء مع الكمون والدار صيني والشبث سخن البدن البارد ويقطع الأخلاط الغليظة ويفتت الحصى في الكلى والحصى في المثانة، والله أعلم
وفي مقالة من موقع البوابة
يحتل الحمص مكانة مرموقة على موائدنا كما يحتلها على موائد جميع بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط كطبق شعبي شائع فهو يؤكل مطبوخا ومسلوقا ومسحوقا ورغم صعوبة هضمه إلا أنه يمد الجسم بمواد ذات قيمة غذائية عالية
وقد أثبت الباحثون، أن الحمص يحتوي على بروتين عالي الجودة بالمقارنة مع اللحوم، إضافة إلى مواد أخرى مضادة للأكسدة تساعد في منع الإصابة بأمراض القلب والسرطان
وقال العلماء الذين اعتمدوا في بحوثهم على استخدام نباتات حمص مهجنة وليست معدلة وراثيا، أنها تحتوي على كميات جيدة من المواد التي يمكن أن تستخدمها شركات التجميل لتصنيع كريمات تمنع ظهور التجاعيد
كما يمكن استخدامه كبديل لحليب الأطفال، لأنه أقل إنتاجاً للمواد المسببة للحساسية مقارنة بفول الصويا الذي يستخدم بشكل شائع لهذا الغرض
وقال الدكتور رام رايفين، كبير الباحثين، إن احتواء الغذاء اليومي على 50 - 60 جراماً من الأطعمة المحتوية على الحمص، كالمسبحة والفتّة والحمص بالزيت والفلافل والبليلة، وهي مأكولات رخيصة الثمن ولكنها ذات قيمة غذائية جيدة، يساعد في الحصول على آثاره الإيجابية
وحسب خبراء التغذية، فإن الحمص الجاف يحتوي على 14 4 في المائة من وزنه ماء و 9 5 في المائة مواد دهنية، و24 في المائة مواد بروتينية، فضلا عن 2 4 في المائة مواد رمادية و5 48 في المائة مواد سيلولوزية
أما محتواه من الأملاح المعدنية فيتمثل في 219 ميللجراماً من الكبريت و350 ميللجراما من الفوسفور، و50 ميللجراما من الكلور، إضافة إلى 930 ميللجراما من البوتاسيوم و60 ميللجراما من الكالسيوم، و5 5 ميللجرامات من الحديد، لكل مائة جرام منه، ويزود الكوب الواحد منه بحوالي 80 سعراً حرارياً
ويصنع من الحمص أيضا أحد أنواع التسالي والمكسرات الشائعة التي تعرف بالقضامة، التي يعتمد نوعها على طريقة تحميص حبوب الحمص بعد تجفيفها وتحتوي هذه القضامة على 18 في المائة من وزنها مواد بروتينية و5 في المائة مواد دهنية، ويزود النصف كوب منها بحوالي 80 سعراً حرارياً.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة الاسلام ديني1.
3 من 7
بسم الله الرحمن الرحيم

أكلهُ يُذهبُ أنواع الصّداع البَارد خصوصاً الشقيقة ويُصفي الصّوت ويُحللُ أوْرَام الحَلق والصّدر والسّعال. وإذا واظبَ المَهزولُ على أكلهِ مَقليّاً بالزّيت ( بعدَ نقعهِ بالماء حتى يَلين ) مع قليلٍ من اللوز أسْمَنهُ سُمنة مُفرطِة.
وإذا نُقعَ الحُمّصُ في ماءٍ مُدّة ثلاثة أيّامٍ ثم اُكلَ وشُربَ ماءُ نقيعهِ بقليلٍ من العَسل فإنهُ يُعيدُ شهوة النّكاح بعدَ اليَأس.
وإذا نُقعَ الحُمّصُ في الخلّ ( البَلدي ) واُكلَ على الجُوع ولم يُتبعْ بطعامٍ غيره سائرَ اليوم فإنهُ يَستأصلُ شأفة الدّيدان وحَيّات البَطن.
وإذا طبخَ في ماءٍ دونَ تحريكٍ أو تقليبٍ ( حتى لا ينسلخَ عنهُ قشرهُ بحيثُ يظلّ مسدوداً عليه ) فإنّ أكلهُ بعدَ نُضجهِ مع شُربِ ماءِ طبيخهِ يحِلّ عُسرَ البول ويُصحّحُ شهيّة الطعام ويفتحُ السّدد ( وإن لم يُطبخ كما ذكر فإنهُ يفقدُ هذه الخاصيّة فيصيرُ مُولداّ للرّياح الغليظة ).
وشربُ ماء طبيخ الحُمّص يُصلحُ أوجاع الصّدر والظهر وقروح الرِّئة، وإذا لم يكنْ المَريضُ مَحمُوماً فليشربهُ مع الحَليب للحُصول على نتيجةٍ أفضل.
والحُمّص الأسودُ أقوَى من الأبيَضِ في تفتيتِ الحَصَى وإدرارِ جَميع فضلات البَدن ( البول - البُراز - الحَليب - العَرَق - البُخار )، كما أنّ كِلاَ نوعيهِ يُنقيانِ أبدان النساء من الدّم المُتخلف من حيضٍ وغيره.
وإذا هُرسَ الحُمّص بعدَ طبخهِ واُكلَ بالخلّ وجُلِسَ في ماءِ طبيخهِ السّاخن فإنهُ يُخرجُ الدّيدانَ من وقتهِ ويُصلحُ المقعدة ويُنقي الرّحِم.
ومن فوائدِ الحُمّص المَهْروس:
- أنّ تضميدَ الوَجهِ به يُذهبُ صُفرتهُ ويُحمّرُ لونه.
- أنّ تضميدَ الرّأس بهِ يُنقيهِ من الحَزاز ويُصلحُ الشعر.
- أنّ تضميدَ العَين بهِ يُنقيها من السّعفة.
- أنّ تضميدَ الجلد بهِ يُنقيهِ من الكلف.

الضّرر وإصلاحه:
-----------------
يَضرّ قروح المثانة ويُولدُ الرّياح والنفخ ويُصلحهُ تناولهُ بالشبتِ والكمّون. وهو يَطفو في المَعِدة إذا اُكلَ فوق الطعام ويُصلحهُ أن يُؤكلَ بينَ طعامين.
والحُمّص الأسودُ يُسقط الأجنّة فعلى المَرأة الحامِل أن تجتنبَ أكلهُ وقتَ الحَمْل.
1‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة Sword Of Islam (Osama Muazzen).
4 من 7
بسم الله الرحمن الرحيم

أكلهُ يُذهبُ أنواع الصّداع البَارد خصوصاً الشقيقة ويُصفي الصّوت ويُحللُ أوْرَام الحَلق والصّدر والسّعال. وإذا واظبَ المَهزولُ على أكلهِ مَقليّاً بالزّيت ( بعدَ نقعهِ بالماء حتى يَلين ) مع قليلٍ من اللوز أسْمَنهُ سُمنة مُفرطِة.
وإذا نُقعَ الحُمّصُ في ماءٍ مُدّة ثلاثة أيّامٍ ثم اُكلَ وشُربَ ماءُ نقيعهِ بقليلٍ من العَسل فإنهُ يُعيدُ شهوة النّكاح بعدَ اليَأس.
وإذا نُقعَ الحُمّصُ في الخلّ ( البَلدي ) واُكلَ على الجُوع ولم يُتبعْ بطعامٍ غيره سائرَ اليوم فإنهُ يَستأصلُ شأفة الدّيدان وحَيّات البَطن.
وإذا طبخَ في ماءٍ دونَ تحريكٍ أو تقليبٍ ( حتى لا ينسلخَ عنهُ قشرهُ بحيثُ يظلّ مسدوداً عليه ) فإنّ أكلهُ بعدَ نُضجهِ مع شُربِ ماءِ طبيخهِ يحِلّ عُسرَ البول ويُصحّحُ شهيّة الطعام ويفتحُ السّدد ( وإن لم يُطبخ كما ذكر فإنهُ يفقدُ هذه الخاصيّة فيصيرُ مُولداّ للرّياح الغليظة ).
وشربُ ماء طبيخ الحُمّص يُصلحُ أوجاع الصّدر والظهر وقروح الرِّئة، وإذا لم يكنْ المَريضُ مَحمُوماً فليشربهُ مع الحَليب للحُصول على نتيجةٍ أفضل.
والحُمّص الأسودُ أقوَى من الأبيَضِ في تفتيتِ الحَصَى وإدرارِ جَميع فضلات البَدن ( البول - البُراز - الحَليب - العَرَق - البُخار )، كما أنّ كِلاَ نوعيهِ يُنقيانِ أبدان النساء من الدّم المُتخلف من حيضٍ وغيره.
وإذا هُرسَ الحُمّص بعدَ طبخهِ واُكلَ بالخلّ وجُلِسَ في ماءِ طبيخهِ السّاخن فإنهُ يُخرجُ الدّيدانَ من وقتهِ ويُصلحُ المقعدة ويُنقي الرّحِم.
ومن فوائدِ الحُمّص المَهْروس:
- أنّ تضميدَ الوَجهِ به يُذهبُ صُفرتهُ ويُحمّرُ لونه.
- أنّ تضميدَ الرّأس بهِ يُنقيهِ من الحَزاز ويُصلحُ الشعر.
- أنّ تضميدَ العَين بهِ يُنقيها من السّعفة.
- أنّ تضميدَ الجلد بهِ يُنقيهِ من الكلف.

الضّرر وإصلاحه:
-----------------
يَضرّ قروح المثانة ويُولدُ الرّياح والنفخ ويُصلحهُ تناولهُ بالشبتِ والكمّون. وهو يَطفو في المَعِدة إذا اُكلَ فوق الطعام ويُصلحهُ أن يُؤكلَ بينَ طعامين.
والحُمّص الأسودُ يُسقط الأجنّة فعلى المَرأة الحامِل أن تجتنبَ أكلهُ وقتَ الحَمْل.

السلا م عليكم ورحمة الله
17‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة Experienced.
5 من 7
بسم الله الرحمن الرحيم

أكلهُ يُذهبُ أنواع الصّداع البَارد خصوصاً الشقيقة ويُصفي الصّوت ويُحللُ أوْرَام الحَلق والصّدر والسّعال. وإذا واظبَ المَهزولُ على أكلهِ مَقليّاً بالزّيت ( بعدَ نقعهِ بالماء حتى يَلين ) مع قليلٍ من اللوز أسْمَنهُ سُمنة مُفرطِة.
وإذا نُقعَ الحُمّصُ في ماءٍ مُدّة ثلاثة أيّامٍ ثم اُكلَ وشُربَ ماءُ نقيعهِ بقليلٍ من العَسل فإنهُ يُعيدُ شهوة النّكاح بعدَ اليَأس.
وإذا نُقعَ الحُمّصُ في الخلّ ( البَلدي ) واُكلَ على الجُوع ولم يُتبعْ بطعامٍ غيره سائرَ اليوم فإنهُ يَستأصلُ شأفة الدّيدان وحَيّات البَطن.
وإذا طبخَ في ماءٍ دونَ تحريكٍ أو تقليبٍ ( حتى لا ينسلخَ عنهُ قشرهُ بحيثُ يظلّ مسدوداً عليه ) فإنّ أكلهُ بعدَ نُضجهِ مع شُربِ ماءِ طبيخهِ يحِلّ عُسرَ البول ويُصحّحُ شهيّة الطعام ويفتحُ السّدد ( وإن لم يُطبخ كما ذكر فإنهُ يفقدُ هذه الخاصيّة فيصيرُ مُولداّ للرّياح الغليظة ).
وشربُ ماء طبيخ الحُمّص يُصلحُ أوجاع الصّدر والظهر وقروح الرِّئة، وإذا لم يكنْ المَريضُ مَحمُوماً فليشربهُ مع الحَليب للحُصول على نتيجةٍ أفضل.
والحُمّص الأسودُ أقوَى من الأبيَضِ في تفتيتِ الحَصَى وإدرارِ جَميع فضلات البَدن ( البول - البُراز - الحَليب - العَرَق - البُخار )، كما أنّ كِلاَ نوعيهِ يُنقيانِ أبدان النساء من الدّم المُتخلف من حيضٍ وغيره.
وإذا هُرسَ الحُمّص بعدَ طبخهِ واُكلَ بالخلّ وجُلِسَ في ماءِ طبيخهِ السّاخن فإنهُ يُخرجُ الدّيدانَ من وقتهِ ويُصلحُ المقعدة ويُنقي الرّحِم.
ومن فوائدِ الحُمّص المَهْروس:
- أنّ تضميدَ الوَجهِ به يُذهبُ صُفرتهُ ويُحمّرُ لونه.
- أنّ تضميدَ الرّأس بهِ يُنقيهِ من الحَزاز ويُصلحُ الشعر.
- أنّ تضميدَ العَين بهِ يُنقيها من السّعفة.
- أنّ تضميدَ الجلد بهِ يُنقيهِ من الكلف.

الضّرر وإصلاحه:
-----------------
يَضرّ قروح المثانة ويُولدُ الرّياح والنفخ ويُصلحهُ تناولهُ بالشبتِ والكمّون. وهو يَطفو في المَعِدة إذا اُكلَ فوق الطعام ويُصلحهُ أن يُؤكلَ بينَ طعامين.
والحُمّص الأسودُ يُسقط الأجنّة فعلى المَرأة الحامِل أن تجتنبَ أكلهُ وقتَ الحَمْل.

السلا م عليكم ورحمة الله
18‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة سلام الله عليكم.
6 من 7
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمص
19‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة emo012.
7 من 7
بسم الله الرحمن الرحيم



السلا م عليكم ورحمة الله
19‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة fatdina.
قد يهمك أيضًا
كيف يحضر الحمص اللبناني الذي على شكل كريمة
ما هي فوائد بهدلة الشبيحة ^^
ما هي فوائد ماء الورد؟
ماهي فوائد الفلفل الحار
هل فعلا هناك فوائد للخميرة
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة