الرئيسية > السؤال
السؤال
لو كان الإسلام دين جبرية وتسلط لمحا البربرية في بعض قرن فإن تسامح ففي قرن
من القائل ؟؟

" لو كان الإسلام دين جبرية وتسلط لمحا البربرية في بعض قرن فإن تسامح ففي قرن "
تونس | المغرب العربي | العالم العربي | الإسلام | الجزائر 19‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة عبد الحميد..
الإجابات
1 من 23
قائل هذا الكلام هو العلامة محمد البشير ابراهيمي من أبرز علماء الجزائر في النصف الول من القرن الماضي و هو من مؤسسي جمعية العلماء المسلمين الجزائريين رفقة رفيق دربه الشيخ عبد الحميد بن باديس قائد النهضة الجزائرية الحديثة.

البشير الإبراهيمي من مواليد ولاية برج بوعريريج
20‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة جزائرية و كفى..
2 من 23
لا توهم العالم انكم طيبون ومسالمون
العالم يعرفكم جيدا انكم لا تملكون القوة والشجاعة لانكم ستمحون انفسكم قبل العالم
20‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة ahcene algeria (Ahcene Algeria).
3 من 23
محمد البشير ابراهيمي
21‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 23
صدق علاّمة الجزائر الشيح البشير الإبراهيمي
20‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 23
يقول المؤرخ والرحالة الحسن بن محمد الوزّان الفاسي عن البربر :

"والأزواج المخدوعون عندهم أكثر من غيرهم. ويمكن لجميع الفتيات أن يكون لهن قبل الزواج عشّاق يذقن معهم حلاوة الحبّ، ويرحّب الأب نفسه بعاشق ابنته أجمل ترحيب، وكذلك يفعل الأخ بعاشق أخته، بحيث إنّه لا توجد امرأة تزفّ بكرا إلى زوجها. حقّا إن المرأة بمجرّد زواجها ينقطع عنها عشّاقها، ولكنهم يذهبون إلى أخرى. وأكثر هؤلاء القوم ليسوا بمسلمين ولا يهودا ولا بالأحرى مسيحيين، لا إيمان ولا دين بل ليس لهم حتى ظلّ الدين. لا يؤدّون أيّ صلاة، وليست لهم مساجد، وإنما يعيشون كالبهائم. وحتى إذا وجد من بينهم من له ذرّة شعور بالدين اضطر إلى أن يعيش كغيره ما دام ليس هناك مبادئ دينية ولا فقهاء ولا أية قاعدة من القواعد. "
- الحسن بن محمد الوزّان الفاسي – وصف إفريقيا -ج1- ص.88-89


"والنوميديون بعيدون عن معرفة الأشياء جاهلون بطريقة السلوك في حياة طبيعية منتظمة، فهم غدّارون فتاكون متلصّصون لا يراعون إلّا ولا ذمّة، كما أنّهم لا إيمان لهم ولا قواعد دينية. عاشوا دائما ويعيشون وسوف يعيشون في شقاء. وإذا احتاجوا إلى شيء أو طمعوا فيه ارتكبوا كلّ خيانة مهما عظمت وفظعت. ولا توجد بهائم تحمل قرونا كقرون هؤلاء الأنذال يقضون حياتهم كلها في الإضرار أو الصيد أو القتال فيما بينهم أو رعي ماشيتهم في القفر يمشون دائما حفاة عراة."
- الحسن بن محمد الوزّان الفاسي – وصف إفريقيا -ج1- ص. -89


"يسيرون حفاة إلا قليلا منهم ينتعلون نعالا من جلد الجمال أو البقر، ولا يفترون عن محاربة سكان البادية فيتقاتلون كالكلاب. ليس لهم قاض ولا فقيه ولا شخص يحكمونه ليفصل بينهم في خصوماتهم، إذ ليس لهم من الإيمان والشريعة إلا ما يجري على ألسنتهم. ولا يوجد في جبالهم كلها أي نتاج آخر غير كمية كثيرة من العسل الذي يدخرون كطعام ويبيعون منه لجيرانهم، ويلقون بالشمع في المزابل.
في هذه القرية مسجد صغير لا يسع أكثر من مائة شخص، إذ ليس لهؤلاء القوم أدنى اهتمام بالديانة أو الاستقامة. يتقلدون دائما خناجر أو رماحا للفتك بالناس، وهم خونة غادرون. "
- الحسن بن محمد الوزّان الفاسي –-ج1- ص. 102-103


" سكان الريف شجعان، لكنهم تعودوا السكر والملابس الرديئة. وتقلّ الحيوانات في هذه البلاد، ماعدا الماعز، والحمير، والقرود التي تعيش في مجموعات كبيرة بهذه الجبال. كما تقل فيها المدن، وكل التكتل السكني المهم في قصور وقرى ذات بيوت حقيرة مكونة من طابق أرضي ومبنية بشكل الاصطبلات التي نراها في أرياف أوربا، سقوفها من قش أو لحا الشجر. وجميع نساء هذه الجبال ورجالها مصابون بتضخّم الغدة الدرقية، وليسوا سوى غلاظ جهلة. "
- الحسن بن محمد الوزّان الفاسي – وصف إفريقيا –-ج1- ص.324


" هؤلاء الجبليون أمناء جانحون للسلم، إذا سرق أحدهم أو ارتكب أية جريمة نفوه لمدة معينة. وهم مغفّلون إلى أقصى حد، إذا فعل أحد هؤلاء النساك أي شيء عدوه من الكرامات.) ( -الحسن بن محمد الوزان الفاسي – وصف إفريقيا –- ج1-ص. 112

يقول مارمول كربخال :
" يمشي الرجال والنساء بدون نعال، وبأرجلهم شقوق تصل حتى العظم، يتحاربون دائما مع جيرانهم ويقتتلون لأتفه الأسباب، بدون قانون ولا عدالة، كمن لا يخشى الله ولا يحب أخاه وإن ادّعوا بأنهم مسلمون، لكن ليس هناك قضاة ولا فقهاء في هذا الجبل كله، حيث توجد بعض القرى المأهولة بنفس الرهط من الناس. تجارتهم عبارة عن العسل والشمع يبيعونها للتجار المسيحيين، وقد كانوا لا يعرفون قيمة الشمع قبل مجيء البرتغاليين فيرمونه. لا شرف لهم ولا معرفة بالإحسان، ولا يفكرون إلا في الانتقام من أعدائهم وقتلهم غدرا أن أمكنهم ذلك، وهي الطريقة المفضلة عندهم. وأخيرا فإنهم أكثر سكان بلاد البربر كلها قسوة وخشونة، ومن لم يقتل اثني عشر أو خمسة عشر رجلا لا يعتبر شجاعا. "
- مارمول كربخال – إفريقيا – الجزء الثاني – ترجمه عن الفرنسية – محمد حجي / محمد زنيبر / محمد الأخضر / احمد التوفيق / احمد بنجلون - دار النشر المعرفة – الرباط – تاريخ الطبع 1988-1989- الجزء الثاني - ص.
24‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة فهد ..
6 من 23
رؤوس النفاق وجراثيم الفتنة وأحفاد كسيلة والكاهنة في الجزائر يدوسون على مقدسات المسلمينفي !!!!!

انفصاليو فرحات مهني يحوّلون معطوب الوناس إلى "نبي"!

بث بعض الانفصاليين المحسوبين على حركة الحكم الذاتي التي يقودها المغني "فرحات مهني"، مؤخرا عبر شبكة الإنترنيت، شريط فيديو لتخليد ذكرى الفنان القبائلي المغتال "معطوب الوناس" يحمل عنوان "المجد لنبينا معطوب الوناس".
هذا الشريط الذي تحصلت "الشروق اليومي" على نسخة منه، والذي لا تتعدى مدته 5 دقائق و58 ثانية وأنجزه شخص سمى نفسه "كابيل سكي بوي"، عبارة عن فيديو كليب بإحدى الأغاني المختارة من سجل الفنان الراحل معطوب الوناس بدأ على افتتاحية تخليد تمجد الفنان وتعطيه صفة النبوة، وبعد "الجينيريك" مباشرة قام مصمم الفيديو كليب بمزج صورة العلم الذي يروّج له الانفصاليون ببعض اللقطات لقرية الفنان، تظهر نجمة سداسية مضيئة بشكل نجمة داوود تخترق السماء فوق قرية "ثاوريرث موسى" وتدخل مباشرة في بيت الفنان. ومن خلال ما تلي من الشريط، نقل المصور مختلف أركان منزل الفنان بمسقط رأسه، الذي تحول حسب ما ظهر في الشريط إلى شبه متحف مشكل من آلاف الصور والمنحوتات المخلدة لذكرى الفنان، وبعد الطواف بمختلف أركان المنزل التي تعج عن آخرها بمختلف الصور والأغراض الشخصية للفنان، نقل المصور عدسته إلى مستودع المنزل لينقل بعض المقتطفات من الحالة التي أصبحت عليها سيارة "المرسيدس" التي كان على متنها الفنان، عندما تم اغتياله يوم 25 جوان 1997، على مستوى المكان المسمى "ثالة بونان"، الواقعة على الطريق الرابط بين تيزي وزو وبني دوالة، من طرف مجموعة مسلحة مجهولة الهوية.من جهة أخرى، وبعد التطرق إلى بعض لقطات القبر الذي ووري فيه جثمان الفنان بفناء منزله الشخصي، وعلى وقع بعض الكلمات الحماسية من الأغنية التي أرفق بها الشريط "يال ثيزي ثحواج آعبار نك الباروذ يكفايي"، مزج معد الشريط بعضا من صور مختلف أعالي منطقة القبائل، ليختم الشريط ببعض الصور الملتقطة من أحداث الشغب التي شهدتها منطقة تيزي وزو، عقب حادثة اغتيال الفنان. هذا الشريط الذي يعد السابقة الأولى في تاريخ المنطقة، يأتي ليؤكد بعض الأقاويل التي كانت تتردد في وقت سابق، على لسان عديد من سكان المنطقة، تفيد بوجود أفراد من التيار الانفصالي تحاول السيطرة على الإرث الثقافي والفني والتاريخي للمنطقة من أجل زرع الشك والريبة في أذهان المواطنين بغرض التشويش على عقولهم ومحاولة سلخهم من أهم القيم التاريخية التي عرفت بها المنطقة. ولكن في هذه المرة تمادى الانفصاليون، إلى حد بعيد جدا بمحاولتهم هذه بالوصول إلى إعطاء صفة "النبوة" لأحد أكبر فناني المنطقة، صفة حاول بها معدو الشريط تقديس حياة وعمل الفنان في محاولة من أجل تغليط الرأي العام حول عقيدة سكان منطقة القبائل المشهورين بولعهم بهذا الفنان. ومن جهة أخرى تجدر الإشارة إلى اللمسة اليهودية في الشريط خاصة في بدايته، حيث تم وصف النجمة السداسية التي تخترق سماء منطقة القبائل لتحط في بيت الفنان معطوب، لمسة من شأنها تغيير حقائق تاريخية حول أصول الفنان ومحاولة تقريبها إلى الأصول اليهودية. كما تجدر الإشارة إلى مختلف الممارسات التي يقوم بها بعض الأفراد الناشطين في التيار الانفصالي من أجل ضرب الأصول التاريخية لمنطقة القبائل، ومن أجل تقريبها إلى حقائق أخرى، من شأنها إبعاد الفرد من أهم تعاليم الدين الإسلامي والثوابت الوطنية وتقريبه أكثر من تعاليم الديانة المسيحية. هذه الممارسات التي لمست في عديد من المرات على موقع حركة الانفصاليين في الانترنيت في عديد من المرات.

http://www.echoroukonline.com/ara/national/2084.html‏
24‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة فهد ..
7 من 23
الكاهنة لم تحارب الاسلام  ولكنها دافعت عن سلطتها ومملكتها باالمغرب وهي لم تكن على قدر دالك السوء فلا تنسو انها لم تقتل ولا اسير مسلم عند اسرها لهم بل بالعكس من دالك فقد اكرمت بعضهم واتخدت احدا منهم كاولد لها بااتبني واكرمة نزله وسمحت لاولادها باعتناق الاسلام ولم تغصبهم على تركه اما عن تخريبها للمدن فهو بشهادة ابن خلدون هو لما كانت لم تعرف هدف المسلمين من قدومهم الى المغرب وظنت ان هدفهم كاهدف جميع الغزاة هو نهب الممتلكات فلا تجعلو منها اداة لسب الامازيغ
25‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة ramzi damazi.
8 من 23
ahcene algeria‏    20/12/2011 12:54:22 م

كم عددكم يا جذام الأرض ؟؟؟

الكثير من البربر يدّعون الإسلام ... والإسلام منهم براء ...فالإسلام لم يُجاوز حناجرهم....

يفتخر العرب بمحمد صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر وعثمان وعلي والصحابة والتابعين ، ويفتخر البرابرة بكسيلة المرتد وقاتل 300 من كبار الصحابة والتابعين ، والكاهنة التي حاربت الإسلام والمسلمين ...

ويتبرأ العرب من أبي جهل وكل من آذى رسول الله صلى الله عليه وسلم أو صحابته الكرام ، ولا يتبرأ البرابرة من كسيلة والكاهنة الذين حاربا الإسلام والمسلمين وقتلا صحابة رسول الله...

يسمي العرب أبناءهم محمدا وأحمد وخديجة وفاطمة وعائشة ، ويسمي البربر أبناءهم كسيلة والكاهنة ...

لماذا لم ينصب العرب تمثالا لأبي جهل ، ونصب البرابرة تمثالا للكاهنة تخليدا لها ولمقاومتها للفتح العربي الإسلامي ؟؟؟

قال الله تعالى : " يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون "

الكثير من البربر يتنكّرون بالإسلام ... والإسلام منهم براء ...فالإسلام لم يُجاوز حناجرهم....

هل المسلم يكره لغة القرآن ويحاربها بشتى الوسائل الرخيصة ؟؟؟
هل المسلم يكره العرب ومحمد صلى الله عليه وسلم عربي وأبي بكر عربي وعمر عربي وعثمان عربي وعلي والصحابة والتابعين عربي ؟؟؟
هل المسلم يكره العرب الذين لقنوه الشهادة وعلموه كيف يتوضأ وكيف يعبد الله؟؟؟
هل المسلم يكره العرب الذين حرروه وجاءوه بالإسلام وعرّفوه بتعاليمه السمحاء؟؟؟
هل المسلم يعتبر الفتح الإسلامي للمغرب العربي غزوا ؟؟؟
هل المسلم لا يعترف بالفضل لمن جاءه بالإسلام ؟؟؟
هل المسلم لا يحترم ويقدر من أنجبوا محمدا (ص) وأبا بكر وعمر وعثمان وعلي ومئات الآلاف من الصحابة والتابعين ؟؟؟
هل المسلم يستبدل اسم محمد وفاطمة باسم كسيلة والكاهنة ؟؟؟
هل المسلم يفتخر بالكاهنة التي حاربت الإسلام وقاتلت الصحابة والتابعين ؟؟؟
هل المسلم يفتخر بكسيلة كلب الروم وقاتل عقبة بن نافع الفهري؟؟؟
هل المسلم يفتح بيته للبعثات التبشيرية ويحوله إلى كنيسة ؟؟؟
هل المسلم يتآمر على المسلمين كما يفعل فرحات مهني وسعيد سعدي ؟؟؟
26‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة عبد الرحمن ..
9 من 23
لو تعرّب بربر زناتة لاستبدلوا رطانة البربر بفصاحة العرب

قال ابن خلدون عن زناتة من قبائل البربر :

" وهم لهذا العهد آخذون من شعائر العرب في سكنى الخيام واتخاذ الإبل وركوب الخيل والتغلب في الأرض وايلاف الرحلتين وتخطف الناس من العمران والإباية عن الانقياد للنصفة وشعارهم بين البربر اللغة التي يتراطنون بها وهي مشتهرة بنوعها عن سائر رطانة البربر "

تاريخ ابن خلدون - ابن خلدون - ج 7 - الصفحة 2
5‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة المجاهري.
10 من 23
يكفي الهلاليين فضلا أن شمال إفريقيا أصبح بفضلهم عربي العرق واللسان ، ويكفيهم فخرا أن نفوذهم في غيرهم من الأمم غير ناشئ عن دعاية سياسية وأنه خالد خلود الراسيات لا يذهب بذهاب سلطانهم ولا توهن من قوته الدسائس الأجنبية.

قال العلامة والمؤرخ مبارك بن محمد الهلالي الميلي وهو من الأعضاء المؤسسين لجمعية العلماء المسلمين :

" فكان نفوذ الهلاليين في البربر اجتماعيا لغويا جنسيا ، كما كان نفوذ الفاتحين دينيا سياسيا . ويمتاز نفوذ العرب في غيرهم من الأمم بأنه غير ناشئ عن دعاية سياسية وأنه خالد خلود الراسيات لا يذهب بذهاب سلطانهم ولا توهن من قوته الدسائس الأجنبية. بل لا يكترث بها إلا اكتراث القائل :

يا ناطح الجبل العــالي ليــوهنه ***** أشفق على الرأس لا تشفق على الجبل "

تاريخ الجزائر في القديم والحديث / الجزء الثاني / ص 187
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة عامر الهلالي.
11 من 23
يكفي الهلاليين فخرا أن أم المؤمنين زينب بنت خزيمة هلالية ، وأم المؤمنين ميمونة بنت الحارث هلالية، ولبابة الصغرى أم عبد الله بن العباس هلالية ، ولبابة الكبرى أم خالد بن الوليد هلالية...

قال ابن حزم :

" ومن ولد عبد مناف بن هلال؛ مسعر بن كدام الفقيه؛ وأم المؤمنين زينب بنت خزيمة بن الحارث بن عبد الله بن عمرو بن عبد الله بن عبد مناف بن هلال بن عامر، ماتت في حياة رسول الله -صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنها-؛ والنزال ابن سبرة، له صحبة؛ وحميد بن ثور الأرقط الشاعر.
ومن بني عبد الله بن هلال بن عامر: أم المؤمنين ميمونة بنت الحارث بن حزن بن بجير بن هزم بن رويبة بن عبد الله بن هلال بن عامر؛ ولبابة الصغرى أم عبد الله بن العباس؛ ولبابة الكبرى أم خالد بن الوليد، بنتا الحارث بن حزن -رضي الله عنهما-؛ وصفية بنت حزن، أخت الحارث بن حزن، عمة أم المؤمنين ميمونة، هي أم أبي سفيان بن حرب بن أمية؛ وعبد الله بن يزيد بن عبد الله الأصرم بن شعيثة بن الهزم بن روبية بن عبد الله بن هلال؛ وابنه عاصم ابن عبد الله، ولي خراسان؛ والسري بن السائب بن شراحيل بن الأفقم بن محجن بن أبي عمرو بن شعيثة بن الهزم، وعداده في الأنصار؛ وعمته أم جميل بنت الأفقم، التي اتهم بها المغيرة بن شعبة، وكان زوجها الحجاج بن عتيك الثقفي."
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة عامر الهلالي.
12 من 23
بنو هلال هم الذين علموا أجدادك البرابرة كيف يتحدثون وكيف يلبسون وكيف يركبون الخيل وكيف يكسبون الإبل وكيف يمارسون الحروب ...

قال ابن خلدون عن البربر :" بأرض التلول من أفريقية، مابين تبسة إلى مرماجنة إلى باجة، ظواعن صاروا في عداد الناجعة عرب بني سليم في اللغة والزي و سكنى الخيام و ركوب الخيل، وكَسبِ الإبل و ممارسة الحروب، و إيلاف الرحلتين في الشتاء والصيف كل تلولهم. قد نسوا رطانة البربر، و استبدلوا منها بفصاحة العرب فلا يكاد يفرق بينهم".

وقال عن زناتة من قبائل البربر :

" وهم لهذا العهد آخذون من شعائر العرب في سكنى الخيام واتخاذ الإبل وركوب الخيل والتغلب في الأرض وايلاف الرحلتين وتخطف الناس من العمران والإباية عن الانقياد للنصفة وشعارهم بين البربر اللغة التي يتراطنون بها وهي مشتهرة بنوعها عن سائر رطانة البربر "

تاريخ ابن خلدون - ابن خلدون - ج 7 - الصفحة 2
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة عامر الهلالي.
13 من 23
بنو هلال أهداهم أجدادك البرابرة بناتهم ليخلصوا أنفسهم

" واقتسمت العرب بلاد أفريقية سنة ست وأربعين: وكان لزغبة طرابلس وما يليها، ولمرداس بن رياح باجة وما يليها. ثم اقتسموا البلاد ثانية فكان لهلال من تونس إلى الغرب وهم: رياح وزغبة والمعقل وجشم وقرة والأثبج والخلط وسفيان. وتصرم الملك من يد المعز، وتغلب عائذ بن أبي الغيث على مدينة تونس وسباها. وملك أبو مسعود من شيوخهم بونة صلحاً. وعامل المعزّ على خلاص نفسه، وصاهر ببناته ثلاثة من أمراء العرب: فارس بن أبي الغيث وأخاه عائذاً، والفضل بن أبي علي المرادي."

(- تاريخ ابن خلدون – ج6 - ص.21 ـ 22)
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة عامر الهلالي.
14 من 23
بنو هلال هم من تلافت الدول أمرهم بالاصطناع والاستمالة وأقطعوهم بلاد المغرب العربي طوعا أو كرها ...

قال ابن خلدون :

" ثم تلافت الدولة أمرهم بالاصطناع والاستمالة وأقطعوهم ما غلبوا عليه من البلاد بجبل اوراس والزاب، ثم الأمصار التي بالبسيط الغربي من جبل أوراس المسمى عندهم بالحضنة وهي نقاوس ومقرة والمسيلة، واختص أقطاع المسيلة بسباع بن شبل بن يحيى من بعد ذلك، فهي في قسم بنيه وسهامهم.
واختص أقطاع مقرة بأحمد بن عمر بن محمد، وهو ابن عم شبل بن موسى بن سباع، ونقاوس بأولاد عساكر. ثم هلك سباع بن شبل وقام بأمرهم ابنه عثمان ويعرف بالعاكر فنازعه الرياسة بنو عمه عليّ بن أحمد بن عمر بن محمد بن مسعود بن دريد بن مسعود وفرقوا جماعة بني مسعود هؤلاء، بعد أن كانوا جميعا وصاروا فريقين: أولاد محمد بن مسعود، وأولاد سباع بن يحيى، وسليمان بن علي بن سباع بن يحيى. ولم يزالوا كذلك لهذا العهد، ولهم تغلب على ضواحي بجاية وقسطنطينة ومن بها من سدويكش وعياض وأمثالهم. ورياسة أولاد محمد الآن ليعقوب بن علي بن أحمد وهو كبير الدواودة بمكانه وسنه وله شهرة وذكر ومحل من السلطان متوارث.
ورياسة أولاد سباع  في أولاد علي بن سباع وأولاد عثمان بن سباع. وأولاد علي أشرف منهم وأعز بالكثرة والعدد. ورئاستهم في بلد يوسف بن سليمان بن علي بن سباع ويرادفهم أولاد يحيى بن علي بن سباع. واختص أولاد محمد بنواحي قسطنطينة وأقطعتهم الدول كثيراً من أريافها. واختص أولاد سباع بنواحي بجاية وأقطاعهم فيها قليل لمنعة بجاية وضواحيها عن ضيم العرب، ولغلبهم بالجبال المطيفة بها وتوعر مسالكها على رواحل الناجعة. وأما ريع وواركلا فقسمت بينهم منذ عهد سلفهم كما قلناه.
وأما الزاب فالجانب الغربي منه، وقاعدته طولقة؛ لأولاد محمد وأولاد سباع بن يحيى، وكانت لأبي بكر بن مسعود، فلما ضعف بنوه ودثروا اشتراها منهم علي بن أحمد شيخ أولاد محمد وسليمان بن علي شيخ أولاد سباع. واتصلت بينهم بسببها الفتنة وصارت في مجالات أولاد سباع بن يحيى فصار غلب سليمان وبنيه عليها أكثر. والجانب الوسط، وقاعدته بسكرة لأولاد محمد، وفي مجالاتهم."

(- تاريخ ابن خلدون – ج6 - ص.46 ـ 47)
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة عامر الهلالي.
15 من 23
بنو هلال هم من كان عبد المؤمن يكاتبهم ويلاطفهم ، ويستدعيهم إلى الغزو ويحرضهم ، وكتب إليهم في ذلك قصيدة ورسالة مشهورة بين الناس يقول فيها :

أَقِيمُوا إِلَى الْعَلْيَاءِ هُوجَ الرَّوَاحِلِ♥♥♥ وَقُودُوا إِلَى الْهَيْجَاءِ جُرْدَ الصَّوَاهِلِ

وَقُومُوا لِنَصْرِ الدِّينِ قَوْمَةَ ثَائِرِ♥♥♥ وَشُدُّوا عَلَى الْأَعْدَاءِ شَدَّةَ صَائِلِ

فَمَا الْعِزُّ إِلَّا ظَهْرُ أَجْرَدَ سَابِحٍ♥♥♥ وَأَبْيَضُ مَأَثُورٌ وَلَيْسَ بِسَائِلِ

بَنِي الْعَمِّ مِنْ عَلْيَا هِلَالِ بْنِ عَامِرٍ♥♥♥ وَمَا جَمَعَتْ مِنْ بَاسِلٍ وَابْنِ بَاسِلِ

تَعَالَوْا فَقَدْ شُدَّتْ إِلَى الْغَزْوِ نِيَّةٌ♥♥♥ عَوَاقِبُهَا مَنْصُورَةٌ بِالْأَوَائِلِ

هِيَ الْغَزْوَةُ الْغَرَّاءُ وَالْمَوْعِدُ الَّذِي♥♥♥ تَنَجَّزَ مِنْ بَعْدِ الْمَدَى الْمُتَطَاوِلِ

بِهَا نَفْتَحُ الدُّنْيَا بِهَا نَبْلُغُ الْمُنَى♥♥♥ بِهَا نُنْصِفُ التَّحْقِيقَ مِنْ كُلِّ بَاطِلِ

فَلَا تَتَوَانَوْا فَالْبِدَارُ غَنِيمَةٌ♥♥♥ وَلِلْمُدْلِجِ السَّارِي صَفَاءُ الْمَنَاهِلِ
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة عامر الهلالي.
16 من 23
بنو هلال هم من كان الموحدين يستعطفونهم ويستنفرونهم للجاهد معهم في بلاد الأندلس...

قال ابن خلدون :

" ثم سرح الخليفة أبو يعقوب معه أخاه السيد أبا حفص إلى الأندلس في عساكر الموحدين لما بلغه من إلحاح ابن مردنيش على قرطبة، بعد أن احتشد معه قبائل العرب من زغبة ورياح والاثبج، فاجتاز البحر وقصد ابن مردنيش، وقد جمع جموعه وأولياءه من النصارى. ولقيهم عساكر الموحدين بفحص مرسية، فانهزم ابن مردنيش وأصحابه وفر إلى مرسية، ونازله الموحدون بها ودوخوا نواحيه."
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة عامر الهلالي.
17 من 23
صدق
3‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة سيف ..
18 من 23
بنو هلال اليوم هم أغلب سكان الجزائر وهم أشهر من نار على علم وأنا منهم

وهذه قصيدة لجزائري من بني هلال بعنوان " هلالا وأقمر "

بكَــــى صَاحبي لما رءاني فأظهرا **** بوادر دمـــــــع قبل أن يتصبرا
فهل راقه عطر الجزيرة اذ جرى **** بريـــح الصبا مسكا فطيبا فعنبرا
وأحـــــزنهُ ذكرٌ المنــازل واللوى **** بنجد ترى وجــــــه الهلالي نيرا
يقول ,ومن يدري لعل الذي برا **** يريد لنا خيرا بثامــــــــــرات بربرا
رياح وأثباجٌ , فـــمرداس ثعالب **** دُريدُ , سويدَ ,قل فمن شاء ذكرا
وأحياءُ معفل وفـــــزارة اذ رنت **** فزغبة ,وقرةُ ,زد لمن كـــان أنكرا
طرود وعدوان ,عياض وعـــــامر **** حصين وعروه بأبراز أمـــــــــطرا
بنو عـــــامر طــرا وأولاد نائــــل **** فأشجع غُطفان إلى حيث عمرا
ألا لو سرت تلك الـــريــاح بليلة **** دجـــــوجية عبر مرابــــع عبقرا
فجرت علـــى البطحاء أذيال يمنة **** لتجني بيبرين البيع المـــنُورا
فـأبت بريحـــــــــــان ,ونرجــس **** ونجم ألأقاحـــي قبل أن يتحيرا
فنبهني عطر ليبرين مــــــــوهنا **** يزورُ بتاغــيــــت هلالا وأقمــرا
12‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة سيف ..
19 من 23
قبائل بني هلال في الجزائر :

الاثبج: قبائل من بني هلال بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان، من العدنانية، كانت من أوفر القبائل عددا، وأكثرها بطونا، فكان لهم جمع وقوة، وكانوا أحياء غزيرة، وهم من جملة الهلاليين الداخلين لافريقية، وكانت مواطنهم حيال جبال أوراس بإفريقية (2)، وكانوا ينزلون الصعيد (3). (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 22. نهاية الارب للنويري ج 2 ص 337 الجزائر لاحمد توفيق المدني. تاريخ طرابلس لمحمد بن خليل غلبون للطرابلسي ص 24)

بحور: فخذ جزائري من أولاد يوسف، من سعيد، من رياح، من بني هلال ابن عامر. (الجزائر للمدني ص 132).

بخيس: بطن من مالك، من زغبة، من بني هلال بن عامر، كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 133).

بدرانة: فرع من بني علي، من حصن من علامان، من عوف، من سليم بن منصور من العدنانية، كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 136)

البراز: قبيلة عربية مركزها في جنوبي مليانة، وفي سهول الشلف في عمالة الجزائر. (الجزائر للمدني ص 139).

براز: فخذ من أولاد لقمان، من لطيف، من اثبج، من بني هلال ابن عامر، من العدنانية. (الجزائر للمدني ص 131).

البرجية: قبيلة عربية. مركزها في الجنوب الشرقي من وهران بالجزائر. (الجزائر للمدني ص 139).

الثابت: بطن ينتسب إلى شبعانات من بني مختار، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 135).

الثعالبة: بطن ينتسبون إلى ثعلب بن علي بن بكر بن صفير، من العدنانية. كانوا يقيمون في الجزائر، ولهم ذكر في تاريخها. كانت رياستهم في ولد سباع بن ثعلب ابن علي بن بكر بن صفير، وقد دثروا (1). (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 64)

جاونة: فرع من حجاج، من الثعالبة، من صقيل، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بشمالي إفريقية. (الجزائر للمدني ص 135)

الجعافرة: قبيلة عربية، مركزها ما بين الساحل وفرندة وسعيدة في عمالة وهران. (الجزائر للمدني ص 139).

جلال: قبيلة عربية من يتامى، من لطيف، من اثبج، من بني هلال بن عامر، من العدنانية، كان مركزها في الهضاب العلياء والصحراء، في عمالة قسنطينة بالجزائر. (الجزائر للمدني ص 131، 139).

جمياط: فرع من بني علي، من حصن، من علاق، من عوف، من سليم ابن منصور، من العدنانية. (الجزائر للمدني ص 137)
12‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة سيف ..
20 من 23
قبائل بني هلال في الجزائر :

جندل: بطن عظيم من حصين بن زغبة، من هلال بن عامر، من العدنانية، منهم اولاد سعد خنفر بن مبارك بن فيصل ابن سنان بن سباع بن موسى بن كمام بن علي ابن جندل. كانت منازلهم في جنوب مليانة وسهول الشلف بعمالة الجزائر. وكانت رياستهم في بني خليفة بن سعد (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 43 كتاب الجزائر للمدني ص 139)

جواب: بطن من يزيد بن زغبة، من هلال بن عامر مركزهم حول مدينة سور الغزلان في عمالة الجزائر. (كتاب الجزائر للمدني ص 139 تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 41).
الجواري: بطن من ذباب، من سليم بن منصور، من العدنانية. كانت مواطنهم طرابلس الغرب وما إليها، مثل تاجورا، هزاعة، وزنزور، وما إليها. كانت رياستهم حتى عصر ابن خلدون في بني مرغم بن صابر بن عسكر بن علي ابن مرغم (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 85. نهاية الارب للقلقشندي مخطوط ق 58 - 1. الجزائر للمدني 135)

جوشم: قبيلة من بني هلال بن عامر. كانت مواطنها بإفريقية الشمالية (كتاب الجزائر للمدني ص 131)

جوين: فرع من حكيم، من حصن، من علاق، من عوف، من سليم بن منصور. كانوا يقيمون بإفريقية الشمالية (كتاب الجزائر للمدني ص 137)

الحارث فخذ من سفيان، من جوشم، من بني هلال بن عامر، كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 131).

حبيب: بطن من علاق، من عوف، من سليم بن منصور. كانوا يقطنون إفريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 127).

حجاج: فخذ من الثعالبة، من صقيل، من بني هلال بن عامر. كانوا يقيمون بإفريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 135).

الحجيلات: بطن من كرفة، من اثبج، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 130)

حرز: بطن من يزيد، من زغبة، من بني هلال بن عامر. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 133)

حريز بن تميم: بطن من سليم بن ابن منصور، من العدنانية، وهم: بنو حريز بن تميم بن عمر بن وشاح بن عامر. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 85. الجزائر للمدني ص 135).

حسنا سنة: بطن من شبابة، من سويد، من مالك، من زغبة، من بني هلال بن عامر. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 133).

الحشم: فخذ من حميد، من عامر، من بني هلال بن عامر. كانوا يقيمون بإفريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 134)

حصين: بطن من حصن، من عوف، من سليم بن منصور، من العدنانية، كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 137)
12‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة سيف ..
21 من 23
قبائل بني هلال في الجزائر :

حصين: فخذ من بني منصور، من محمد، من بني هلال بن عامر. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 135)

حصين: من قبائل زغبة، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. تنقسم إلى بطنين عظيمين: جندل، وخراش. وكانت مساكنهم بنواحي المدية وبلاد صنهاجة (1). (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 43)

حمارنة قبيلة من سليم بن منصور من العدنانية. كانت تقيم بإفريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 135).

حماس: فخذ من أثبج، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. (الجزائر للمدني ص 131).

الحماقنة فخذ من عروة، من زغبة، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بإفريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 134)

حمر: بطن من بني علي، من حصن، من علاق، من عوف، من سليم بن منصور. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 137)

حميص: بطن من عروة، من زغبة، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بإفريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 134)

حوطة: فخذ من سويد، من مالك، من زغبة، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بإفريقية الشمالية (1). (الجزائر للمدني ص 132)

خارجة: من قبائل إفريقية الشمالية. تنتسب إلى ذباب، من سليم بن منصور، من العدنانية. (الجزائر للمدني ص 135)

خالد قبيلة عربية تعرف بأولاد خالد. تقيم في الارضين الواقعة بين الساحل، وفرندة، وسعيده، في عمالة وهران، بالديار الجزائرية. (الجزائر للمدني ص 139)

خلافات: قبيلة عربية، مركزها ما بين الساحل وفرندة وسعيدة، في عمالة وهران بالديار الجزائرية. (الجزائر للمدني ص 139)

خليل: فخذ من اثبج، من بني هلال بن عامر. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 131)

دحمان: بطن من رياح من بني هلال بن عامر. كانو يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 132)

الدشاخنة: فرع من موال، من ديالم، من مالك احدى قبائل زغبة، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 133).

الدوائر: قبيلة عربية مركزها بين وهران وتلمسان في عمالة وهران. (الجزائر للمدني ص 139).

الذواودية: بطن من رياح، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. لم يحافظوا على أصولهم العربية بل التحموا مع بعض البطون البربرية بالمصاهرة والجوار فحصل بينهما امتزاج كبير بابتلاع العرب للبربر. مركزهم بين الزاب والحضنة بعمالة قسنطينة بالجزائر. (الجزائر لتوفيق المدني ص 140)
12‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة سيف ..
22 من 23
قبائل بني هلال في الجزائر :

رجيلان: فخذ من بني علي، من حصن، من علاق، من عوف، من سليم بن منصور، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 137)

رفيع: فرع من مجاهر، من سويد، من مالك من زغبة، من بني هلال بن ابن عامر. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 132)

رياح: قبيلة عربية مركزها حول مدينة سور الغزلان، من أعمال الجزائر. (الجزائر للمدني ص 139)

رياح بن رويبة: بطن من عامر بن صعصعة، من قيس بن عيلان، من العدنانية، وهم: بنو رياح بن رويبة بن عبدالله (1) بن هلال بن عامر بن صعصعة ابن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور ابن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان. كانت مساكنهم في افريقية بنواحي قسنطينة، والمسيلة، والزاب. من بطونهم: مرداس بن رياح، سعيد بن رياح، وخضر ابن عامر بن رياح. (تاريخ ابن خلدون ج 2 ص 311، ج 4 ص 62 ج 6 ص 31، 32. نهاية الارب للقلقشندي مخطوط ق 115 - 2، 116 - 1. تاريخ طرابلس لغلبون ص 24. نهاية الارب للنويري ج 2 ص 337). (1) نهاية الارب للنويري، وفي تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 31، 32 عن ابن الكلبي: رياح بن أبي ربيعة بن نهيك بن هلال بن عامر.

رياح بن يحيى: بطن من علاق، من عوف من سليم بن منصور، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقيه الشمالية. (الجزائر للمدني ص 137).

الريان: فخذ من عروة، من زغبة، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 134)

ريوط: فخذ من أولاد يوسف، من سعيد، من رياح، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدنى ص 132)

الزائر: فخذ من الصقر، من عامر ابن زغبة، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر لتوفيق المدني ص 133)

الزبير: بطن من الضحاك، من اثبج، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون في إفريفية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 131).

الزرلي: فخذ من سعد، من يزيد، من زغبة، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 133)

زكرى: فخذ يعرف بأولاد زكرى، من عبدالله، من عمور، من أثبج، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 130).

الزمول. قبيلة عربية منازلها ما بين وهران، وتلمسان في عمالة وهران. (كتاب الجزائر للمدني ص 139)

زياد: فرع من حكيم، من حصن من علاق، من عوف، من سليم، ابن منصور، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 137)

زياد: فخذ من ديالم، من مالك، من زغبة، من بني هلال بن عامر، من العدنانية، كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 133).

سالم: من قبائل هيب، من سليم ابن منصور، من العدنانية، كانت تقيم بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 136)

سبع: فخذ من مسعد بن سلطان، من الذواودية، من رياح، من بني هلال بن عامر. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 132).

السرحان: فخذ من الجميلات، من كرفة، من أثبج، من بني هلال بن عامر. (الجزائر للمدني ص 130)

سعد: بطن من يزيد، من زغبة، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 133).

سعيد: من قبائل العرب التي تقيم في الهضاب المرتفعة والصحراء في عمالة قسنطينة. (الجزائر للمدني ص 139)

سفيان: بطن من جوشم، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 131)

سليمان: قبيلة عربية. تقيم حول مدينة سور الغزلان في عمالة الجزائر. (كتاب الجزائر للمدني ص 139)

سليمان: فخذ من الصقر، من عامر، من زغبة، من بني هلال بن عامر. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 133)
12‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة سيف ..
23 من 23
قبائل بني هلال في الجزائر :

سنان: من قبائل إفريقية الشمالية تنتسب إلى ذباب، من سليم بن منصور، من العدنانية. (كتاب الجزائر للمدني ص 136)

سنبر: بطن من مرادس، من رياح، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كان يقيم بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 132).

سيدي الشيخ: قبيلة تعرف بأولاد سيدي الشيخ، وهي حديثة التكون، مؤلفة من مختلف القبائل العربية، وبقايا القبائل البربرية. منازلها في عمالة وهران بالجزائر. (الجزائر لتوفيق المدني ص 140)

الشبعانات بطن من بن مختار بن محمد، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا حلفاء للرقيطات في غالب الاحوال. وكانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 70. كتاب الجزائر للمدني ص 135)

شبيب: فخذ من جحيلات، من كرفة، من اثبج، من هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بإفريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 130)

الشريف قبيلة مركزها ما بين الساحل، وفرندة، وسعيدة في عمالة وهران. (الجزائر لتوفيق المدني ص 139)

شريفة: فخذ من عروة، من زغبة، من هلال بن عامر، من العدنانية. كان يقيم بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 134)

شعانبة: بطن من علاق، من عوف، من سليم بن منصور، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية (كتاب الجزائر للمدني ص 137)

شفاعي: بطن من عامر، من زغبة، من بني هلال بن عامر، كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 134)

شكارة: فخذ من شفاعي، من عامر، من زغبة، من بني هلال بن عامر. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 134)

شمال: احدى القبائل المحالفة لبني سليم بن منصور والمندمجة فيهم. (الجزائر لتوفيق المدنى ص 137)

صباح فخذ من حجيلات، من كرفة، من اثبج، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 130).

صبحة: قبيلة من ذباب، من سليم ابن منصور، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 135)

صبيح: فخذ من سويد، من مالك، من زغبة، من بني هلال بن عامر. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 132)

الصحاري: فخذ من عروة، من زغبة، من بني هلال بن عامر. يقيمون بالجزائر. (الجزائر لتوفيق المدني ص 134، 139)

صرة: فرع يعرف بأولاد صرة، من بني علي، من حصن، من علاق، من عوف، من سليم، بن منصور، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 136)

الصقر: بطن من عامر، من زغبة، من بني هلال بن عامر، كانوا يقيمون بافريقية الشمالية (كتاب الجزائر للمدني ص 133)

صقيل بطن من بني هلال بن عامر. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 135)

صهيب: قبيلة عربية مركزها قرب الاصنام في عمالة وهران. (كتاب الجزائر للمدني ص 139)

صولة: فرع من مسعد بن سلطان من الذواودية، من قبائل رياح، من بني هلال بن عامر. كانوا يقيمون بالجزائر (كتاب الجزائر للمدني ص 132، 140. تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 7)

ضيفل: بطن من الضحاك، من اثبج، من بني هلال بن عامر (كتاب الجزائر للمدني ص 131)

طبلان: بطن مرتفع، من الضحاك، من أثبج، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. (الجزائر لتوفيق المدني ص 131)

طرف: فخذ من جندل، من حصين من زغبة، من بني هلال بن عامر. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 133)

طوبة: بطن من دريد، من اثبج، من بني هلال بن عامر. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 130)

عامر: من قبائل العرب في الجزائر مركزها بين وهران، وتلمسان، في عمالة وهران (كتاب الجزائر للمدني ص 139)

عامر: من قبائل العرب في الجزائر تقيم بالمرتفعة في عمالة قسنطينة (كتاب الجزائر للمدني ص 139)

عامر بن زغبة: بطن من هلال ابن عامر. كانت مواطنهم في آخر مواطن زغبة من المغرب الاوسط، قبلة تلمسان، مما يلي المعقل، وكانت مواطنهم من قبل ذلك في آخرها مما يلي المشرق، وكانوا مع بني زيد بن زغبة حيا جميعا، وكانوا يغلبون غيرهم في مواطن حمزة، والدهوس، وبني حسن، لميرة اقواتهم في المصيف، ولهم على وطن بني يزيد بن زغبة، ضريبة من الزرع، متعارفة بين أهله حتى القرن الثامن الهجري. ويقال: انها كانت لهم أزمان تغلبهم في ذلك الوطن وكانت فيهم ثلاثة بطون: بنو يعقوب بن عامر، بنو حميد بن عامر، وبنو شافع بن عامر. وبنو عامر اليوم من أشهر وأعظم القبائل العربية في بلاد الجزائر، كانوا ينتشرون في كل نواحي العمالة الوهرانية، ثم نزحوا إلى مضاربهم الحالية، واستوطنوها، وكان لهم القدح المعلى في مجاهدة الاسبان مع بني زيان، وحافظوا مدة الاحتلال التركي على امتيازاتهم وحقوقهم، فلما جاء عصر الاحتلال الفرنسي، انضموا عن بكرة أبيهم إلى الامير عبد القادر الحسني، وجاهدوا جهاد الأبطال إلى النهاية، ثم تركوا أوطانهم، وهاجروا إلى المغرب الأقصى، إلا أنهم لم يلقوا هنالك قبولا حسنا، فاضطروا إلى الرجوع زرافات ووحدانا، محتمين بالدواشر الذين كانوا يحاربون إلى جنب فرنسا أثر الاحتلال، فاستعادوا مضاربهم، وقد ضعفوا كثيرا. وذهبت أعاصير السنين بأرضهم، ومالهم، فلم يبق لهم إلا القليل. (كتاب الجزائر للمدني ص 134. تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 51)

عبدالله: فخذ من الصقر، من زعبة، من بني هلال بن عامر. كان يقيم بافريقية الشمالية (الجزائر لتوفيق المدني ص 132)

العبدلي: فخذ يعرف بأولاد سيدي العبدلي، من حميد، من عامر، من زغبة، من بني هلال بن عامر. كان يقيم بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 134)

عبدوس: بطن من أولاد حناش، من المرتفع، من الاثبج، من هلال بن عامر، من العدنانية. كانت رياستهم في بني صالح. (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 24)
عبيد: قبيلة عربية مركزها حول بلاد الجرجرة البربرية في عمالة الجزائر. (كتاب الجزائر للمدني ص 139)

عثمان: فرع من حجاج، من الثعالبة، من صقيل، من بني هلال ابن عامر. كانوا يقيمون بأفريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 135)
عزة: بطن من سليم بن منصور، من العدنانية. كانو بإفريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 137)

عزيز: بطن من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانت مساكنهم بساقية قلتة، من أعمال أخميم من صعيد مصر (1). (نهاية الارب للقلقشندي مخطوط ق 149 - 1 البيان والاعراب للمقريزي ص 64. تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 25. الجزائر للمدني ص 130)

عساكر بن سلطان: فخذ من الذواودية، من رياح، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر لتوفيق المدني ص 132)
عكرمة فخذ من ديالم، من مالك، من زغبة، من بني هلال بن عامر. كانوا يقيمون بإفريقية الشمالية (كتاب الجزائر للمدني ص 133)

العلاونة: بطن من سالم، من هيب، من سليم بن منصور. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 136)

علي: فرع من شبعانات، من بني مختار، من محمد، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 137)

علي: فخذ من الصقر، من عامر، زغبة، من بني هلال بن عامر. كان يقيم بافريقية الشمالية. (الجزائر لتوفيق المدني ص 133)

علي: فخذ من كروب، من مرداس، من عوف، من سليم بن منصور، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 136)

عمران: فخذ من بني منصور، من محمد، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كال يقيم بافريقية الشمالية (الجزائر للمدني ص 135)

عمراوة: عشيرة عربية، تقيم حول بلاد الجرجرة البربرية في عمالة الجزائر (الجزائر للمدني ص 139)

عمور: بطن من اثبج، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كان يقيم بإفريقة الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 130)

الغرابة: فخذ من حميد من عامر من زغبة، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. تقيم في ناحية وهران بالجزائر. (الجزائر للمدني ص 134، 139)

الغوسل: بطن من حجاج، من الثعالبة، من صقيل، من معقل، من بني هلال بن عامر. كان يقيم بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 135)

فارس: عشيرة عربية تعرف بأولاد فارس، مركزها بين تيارت، وسور الغزلان، في عمالة وهران. (الجزائر للمدني ص 140)

فارس: عشيرة مركزها في الهضاب العليا، والصحراء في عمالة قسنطينة. (كتاب الجزائر للمدني ص 139).

فذر: بطن من حميص، من عروة، من زغبة، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية (الجزائر للمدني ص 134)

فطر: بطن من رياح، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كان يقيم بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 132)

فليتة: فخد من سويد، من مالك، من زغبة، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. مركزها في جنوبي الاصنام (كتاب الجزائر للمدني ص 132)

قراش: بطن من حصين، من زغبة، من بني هلال بن عامر، من العدنانية، كان يقيم بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 133)

قندوز: فخذ يعرف بأولاد قندوز، من مرتفع، من اثبج، من بني هلال ابن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 131)

كرفة: بطن من الاثبج، من هلال ابن عامر، من العدنانية. اصطنعهم الموحدون، فكانوا حربا لرياح، وشيعة للسلطان، وهم بطون كثيرة، فأولهم: بنو محمد بن كرفة، ويعرفون بالشبة، وأولاد صبيح بن فاضل ابن محمد بن كليب، ويعرفون بالصحة، وأولاد سرحان بن فاضل ويعرفون بالسرحانية، وأولاد نافث بن فاضل، وأهم أهل الرياسة في كرفة (1) (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 23) (1) وفي الجزائر للمدني ص 140: كرفة: قبيلة عربية لم تحافظ على اصولها العربية القحة، بل التحمت مع بعض القبائل البربرية بالمصاهرة والجوار، فحصل بينهما امر امتزاج كبير بابتلاع العرب للبربر، ومركزها قرب عين البيضاء في عمالة قسنطينة بالجزائر (*)

كروب: بطن من مرداس، من عوف، من سليم بن منصور، من العدنانية (الجزائر للمدني ص 136)

كعب: بطن من بني عوف بن بهثة، من بني سليم بن منصور، من قيس ابن عيلان، من العدنانية. كانوا رؤساء سليم حتى القرن الثامن للهجرة بافريقية. (تاريخ ابن خلدون ج 2 ص 308)

الكعوب: بطن كبير، من سليم ابن منصور، من العدنانية، وهم: بنو كعب بن أحمد. كانت مساكنهم إفريقية، من بلاد المغرب. وكانوا رؤساء البدو بتلك الديار، وكان لهم اعتزاز على الدولة. منهم: أولاد أبي الليل أمراء العرب بافريقية. (نهاية الارب للقلقشندي مخطوط. تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 73 ج 7 ص 273)

كلابيا: فخذ من سفيان، من جوشم، من بني هلا بن عامر، من العدنانية. كانت تقيم بافريقية الشمالية (الجزائر للمدني ص 131)

كليب: فخذ من حجيلات، من كرفة، من أثبج، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كان يقيم بافريقية. (الجزائر للمدني ص 130)

الليل: بطن يعرف بأولاد أبي الليل، من سليم بن منصور، من العدنانية. كانوا بافريقية. (نهاية الارب للقلقشندي مخطوط. قبائل العرب في مصر لاحمد لطفي السيد ج 1 ص 21. الجزائر للمدني ص 136)

ماضي: بطن من بني عبدالله بن علي من بني قرة، من العمور الملحقين بالاثبج من هلال بن عامر. كان موطنهم بسفح جبل أوراس المطل على بسكرة قاعدة الزاب (1) (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 25. الجزائر للمدني ص 130) (1) وقال المدني في كتابه الجزائر ص 140: أولاد ماضي: قبيلة عربية لم تحافظ على اصولها العربية القحة، بل التحمت مع بعض القبائل البربرية بالمصاهرة والجوار، فحصل بينهما امتزاج كبير بابتلاع العرب للبربر، ومركزها في عمالة قسنطينة، ثم قال في ص 139 من الكتاب نفسه: أولاد ماضي: قبيلة عربية مركزها حول مدينة سور الغزلان في عمالة الجزائر. (*)

ماضي بن زرق: بطن من زغبة، من هلال بن عامر، من العدنانية، وهم: بنو ماضي بن زرق بن سعد بن مالك بن عبد القوى بن عبدالله بن سعيد بن محمد بن عبدالله بن مهدي بن يزيد بن عيس بن زغبة (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 41)

مجاهر: فخذ من بني سويد بن عامر بن مالك بن زغبة، من هلال ابن عامر. منهم: بنو سليمة بن مجاهر (1). (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 45) (1) وفي الجزائر للمدني ص 139: مجاهر قبيلة عربية، مركزها قرب مستغانم في عمالة وهران. (*)

محايا: بطن، من اثبج، من بني هلال ابن عامر، من العدنانية. كان يقيم بافريقية الشمالية. مركزه ما بين الساحل وفرندة وسعيدة في عمالة وهران بالجزائر (الجزائر للمدني ص 131، 139)

محمد: فخذ من عامر، من مرداس، من رياح، من بني هلال بن عامر. كان يقيم بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 132)

محمد: بطن يعرف بأولاد محمد، من الذواودية، من رياح، من بني هلال ابن عامر. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 132)

محمد: من قبائل معقل وعدي، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانت تقيم بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 135)

محيا: فخذ من عبدالله، من العمور، من اثبج، من هلال بن عامر، من العدنانية كان يقيم بافريقية (الجزائر للمدني ص 130)

المخادمة: فخذ من أولاد يوسف، من سعيد، من رياح، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. منازله في الهضاب العليا والصحراء في عمالة قسنطينة بالجزائر (الجزائر للمدني ص 132، 139)

مختار: بطن من محمد. من بني هلال ابن عامر، من العدنانية. كان يقطن افريقية الشمالية (67 ق ع) (الجزائر للمدني ص 135)

المراونية: بطن من كرفة، من اثبج، من بني هلال بن عامر. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 130)

مربع بطن من يزيد بن زغبة، من هلال بن عامر، من العدنانية. مركزه حول مدينة سور الغزلان بالجزائر. (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 41. كتاب الجزائر للمدني ص 133، 139)

مرداس: بطن من بني عوف، من سليم، من العدنانية. كانت مساكنهم فيما بين قابس وبلد العناب، من إفريقية، من بلاد المغرب مع قومهم بني عوف. وكانت رياستهم حتى القرن الثامن الهجري في جامع (1) (1) وفي الجزائر للمدني ص 140: مرداس قبيلة عربية لم تحافظ على أصولها العربية القحة، بل التحمت مع بعض القبائل البربرية بالمصاهرة والجوار، فحصل بينهما امتزاج كبير بابتلاع العرب للبربر. ومركزها عمالة قسنطينة قرب عنابة.

مرادس بن رياح: بطن من رياح، من هلال بن عامر. كانوا يقطنون افريقية الشمالية وينقسم إلى أفخاذ كثيرة منها داود بن مرداس، ضنبر بن حواز بن عقيد بن مرداس، وكانت الرياسة على رياح كلها لمرداس. (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 32. الجزائر للمدني ص 133)

مرزوق: بطن يعرف بأولاد مرزوق، من سالم، من هيت، من سليم بن منصور. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية (الجزائر للمدني ص 136)

مسعود بن سلطان: فخذ من الذواودية، من رياح، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كان يقيم بافريقية الشمالية (الجزائر للمدني ص 132)

مسلم: بطن من رياح، من العدنانية (1). (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 38) (1) وفي الجزائر للمدني ص 140: بنو مسلم: قبيلة عربية مركزها في الجنوب الغربي من أولاد فارس الذين بين تيارت وسور الغزلان في عمالة وهران بالجزائر.

المصاوية: فرع من بني علي، من حصن، من علاق، من عوف، من سليم بن منصور، من العدنانية. (الجزائر للمدني ص 137)

مطاع: بطن يعرف بأولاد مطاع، من الحارث، من سفيان، من جوشم، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 131)

مطرف: فخذ من يتامى، من لطيف، من اثبج، من بني هلال بن عامر من العدنانية. كان يقيم بافريقية الشمالية (الجزائر للمدني ص 131)

مطرف: بطن من بني شافع بن عامر، من زغبة، من بني هلال بن عامر، من العدنانية، كان يقيم بافريقية الشمالية (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 51)

مظهر: قبيلة عربية. مركزها ما بين الساحل، وفرندة، وسعيدة، في عمالة وهران بالجزائر. (الجزائر للمدني ص 139)

معقل بن الحارث: بطن من مذحج، من القحطانية، وهم: بنو معقل، وهو ربيعة بن الحارث بن كعب ابن جلد بن مذحج، كانوا في القرن الثامن الهجري، من أوفر قبائل العرب. ومواطنهم بالمغرب الاقصى، كانوا مجاورين لبني عامر، من زغبة في مواطنهم بقبلة تلمسان، وينتهون إلى البحر المحيط من جانب الغرب، وهم ثلاثة بطون ذوي عبيد، وذوي منصور، وذوي حسان (1). (تاريخ ابن خلدون ج 2 ص 256 ج 6 ص 58 - 60. نهاية الارب للقلقشندي مخطوط ق 35 - 1) (1) تاريخ ابن خلدون. وفي الجزائر للمدني ص 139: مراكز قبائل معقل في سهول متيجة.

ملاب: فرع من حكيم، من حصن، من علاق، عوف، من سليم بن منصور، من العدنانية. (كتاب الجزائر للمدني ص 137)

المناقشة: فخذ من دحمان، من علي، من رياح، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 132).

مهلهل: بطن من علاق، من عوف، سليم بن منصور، من العدنانية. كان يقيم بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 137)

الموال فخذ من الديالم، من مالك، من زغبة، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كان يقيم بافريقية الشمالية (الجزائر للمدني ص 133)
مؤبت بطن من بني منصور، من محمد، من معقل، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كان يقيم بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 135)

موسى: بطن يعرف ببني موسى، من زغبة، من هلال بن عامر، من العدنانية. كان يقيم بافريقية الشمالية. (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 41. الجزائر للمدني ص 133)

موسى بن عامر: بطن من عامر ابن يزيد بن مرداس بن رياح، من هلال بن عامر، من العدنانية، كان يقيم بافريقية الشمالية. (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 32. الجزائر للمدني ص 132)

ميمون بن يعقوب: بطن يعرف بولد ميمون، من سعد بن رياح، من هلال بن عامر، من العدنانية، وهم ولد ميمون بن يعقوب بن عريف بن يعقوب بن يوسف. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية (2). (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 35) (2) تاريخ ابن خلدون. وفي كتاب الجزائر. للمدني ص 132: أولاد ميمون، من سويد، من مالك، من زغبة، من بني هلال ابن عامر ثم في ص 133، من الكتاب نفسه: ميمون، من الصقر، من عامر، من زغبة، من هلال بن عامر.

أولاد ميمون، من سويد، من مالك، من زغبة، من بني هلال ابن عامر ثم في ص 133، من الكتاب نفسه:
ميمون، من الصقر، من عامر، من زغبة، من هلال بن عامر.

ناصرة: عشيرة كانت محالفة لبني سليم بن منصور. وتقيم بافريقية الشمالية (الجزائر للمدني ص 137)

نامي: فخذ يعرف بأولاد نامي، من بني علي، من حصن، من علاق، من عوف، من سليم بن منصور، من العدنانية. كان يقيم بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 136)

نائل: قبيلة عربية تعرف بأولاد نائل. مركزها في نواحي الصحراء في عمالة الجزائر. (كتاب الجزائر للمدني ص 139)

نوة: فرع من علاق، من عوف، من سليم بن منصور، من العدنانية. كان يقيم بإفريقية الشمالية. (كتاب الجزائر للمدني ص 137)

نير: فرع من علاق، من عوف، من سليم بن منصور، من العدنانية. كان يقيم بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 137)

هاشم: قبيله عربية مركزها غربي مدينة معسكر في عمالة وهران بالجزائر. (كتاب الجزائر للمدني ص 139)

هبة: فرع من مجاهر، من سويد، من مالك، من زغبة، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كان يقيم بافريقية الشمالية (الجزائر للمدني ص 132)

هجر: فرع من علاق، من عوف، من سليم بن منصور. كان يقيم بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 137)

وشاح بن عامر: بطن من ذباب، من سليم، من العدنانية، وهم أولاد وشاح بن عامر. منهم: بنو محمد بن طوب ابن بقية بن وشاح، بنو حميد بن جارية بن وشاح، وبنو حريز بن تميم بن عمرو بن وشاح. (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 24، 85)

وشاش بطن يعرف بأولاد وشاش، من ذباب، من سليم بن منصور. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 135)

يتامى: بطن من لطيف، من اثبج، من بني هلال بن عامر، من العدنانية. كان يقيم بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 131)

يزيد: بطن من ذباب، من سليم، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. وهم بطون أربعة: بنو صهب ابن جابر بن فائد بن رافع بن ذباب، بنو حمدان بن جابر، الخرجة، واولاد سنان بن عامر (1). (تاريخ ابن خلدون ج 2 ص 85)(1) وفي الجزائر للمدني ص 139: يزيد قبيلة عربية مركزها حول مدينة سور الغزلان في عمالة الجزائر.

يزيد بن زغبة: بطن من زغبة، من هلال بن عامر، من العدنانية. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية، وكان لهم في زغبة محل بالكثرة والشرف، وكان للدول بهم عناية. وهم بطون كثيرة (1). (تاريخ ابن خلدون ج 6 ص 24، 41)

يوسف: بطن يعرف بأولاد يوسف من سعيد، من رياح، من بني هلال بن عامر. كانوا يقيمون بافريقية الشمالية. (الجزائر للمدني ص 132)
12‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة سيف ..
قد يهمك أيضًا
الى كم قرن امتدت العصور المظلمة؟؟
في كم موضع قرن الحق سبحانه وتعالى بين الصلاةوالزكاة في كتابه العزيز؟
ما جمع وحيد القرن
كم عدد قرون وحيد القرن ؟
هل وحيد القرن له قرن واحد حقا أم اكثر من قرن ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة