الرئيسية > السؤال
السؤال
الغيرة المرضية . تعريفها أسبابها .. علاجها . مكافأة أفضل إجابة 99 نقطة
الحب | الزواج | السويد 7‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة مالكولم اكس.
الإجابات
1 من 19
الغيرة المرضية و أعراضها

الغيرة المرضية هى الغيرة التى تخرج عن نطاق السواء النفسى وتستحيل معها الحياة فى هدوء وطمأنينة؛ فالغيرة المرضية هى لهيب يحرق كل شئ وينزع الحب وتقضى على الثقة وتغرس بذور الكراهية.
والشخص المصاب بها تسيطر عليه مشاعر النرجسية وحب الذات إذ يريد أن يكون محور انتباه واهتمام الشخص الآخر مع تجاهل الأدوار المختلفة للشريك الآخر.. ومن هنا يبدأ ظهور المشاكل والمآسى؛ فالغيرة المرضية ضلالات راسخة داخل الشخص يؤمن بها إيماناً مطلقاً ولا يمكن مناقشته وأدلته ضعيفة وغير مرتبطة بالموضوع ولكنها لها قيمة قصوى عنده ويبنى كل سلوكه على هذه الفكرة المرضية؛ فالغيرة المرضية هى أفكار تنبع من عقل شخص مريض.

هل للغيرة علاج ؟

يمكن أن نحد من الغيرة المرضية إذا عرفنا أسبابها، وعلى المريض أن يكون صريحاً مع نفسه وأن تكون هذه المصارحة عن طريق الحوار الهادئ معلناً عن شكوكه الخبيثة.
والجدية مطلوبة فى الحوار مع الشخص المصاب بالغيرة المرضية، ولابد من توفير الجو الصحى لهذا الشخص للاعتراف بغيرته، ومن المهم أن يبتعد الرفيق الآخر عن الأمور الاستعراضية التى تهز الشخص العادى، والتى قد تثير كوامن الغيرة فى الشخص الغيور فيتحول إلى شخص موتور.
7‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة يوريكا.
2 من 19
/////////////////////////////////////

الغيرة هي إحساس من أحاسيس العاطفة وهي شعور طبيعي في وجدان كـل شخص ولكن إذا ازداد هذا الشعور وأثر علي فكر الإنسان بدون مبرر معقول وإعاقة عن حياته الطبيعية أصبح شعوراً مرضياً .

وتبدأ الغيرة في فترات الطفولة عندما يحدث تدخل من طفل آخر - مولود جديد - في العلاقة الخاصة بين الطفل وبين أمه ويحرمه من الرعاية والعاطفة التي يحتاجها للنمو النفسي الطبيعي وإذا لم ينل الطفل الرعاية والحنان في طفولته يحدث عدم النضوج العاطفي في الكبر مما يؤدي إلي الغيرة المرضية .

والغيرة المرضية هي نوع من أنواع العواطف المرضية المركبة التي تشتمل علي فقدان احترام الذات مع الخوف والبغض والتقلب العاطفي .

والغيرة في العلاقة الزوجية بين الرجل وزوجته هي شعور طبيعي تحافظ علي استقرار الأسرة ... حيث يسعى كل منهما للاحتفاظ بالود والحب نحو الآخر ومراعاة شعوره والاهتمام بأمور الأسرة .

أما إذا وصل الأمر للغيرة المرضية الغير معقولة والتي لا يوجد مبرر لها فإنها تكون بمثابة المرض الذي يجب أن نسعى لعلاجه .

وتحدث الغيرة المرضية في الأسرة عندما يكون أحد الزوجين مصابا بالشخصية الشكاكة .. حيث يعاني من ضعف الشخصية وعدم الانسجام العاطفي والشك في سلوك من حوله ،حيث يسقط ضعفه علي الآخرين ويتهمهم بالخيانة ...كذلك فإن ضعف النواحي الجنسية من ضمن عوامل الغيرة المرضية .

والغيرة المرضية انفعال بغيض يشعر به الإنسان عادة إذا شعر أن الشخـص المحبـوب يوجه انتباهه إلي شخص آخر غيره . ومن أنواع الغيرة الشائعة ما يحـدث بين الأخوة إذا شعر أحدهم أن والديه أو أحدهما يحب أحد أخوته أكثر منه.
******************************
وقد وصف القرآن الكريم الغيرة بين الأخوة فيما رواه من غيرة أخوة يوسف عليه السلام منـه بسبب حب أبيهم يعقوب عليه السلام له و لأخيه الأصغـر وتفضيله عليهم.

{ إذ قالوا ليوسف وأخوه أحب إلي أبينا منا ونحن عصبه إن إياناً لفي ضلال مبين اقتلوا يوسف أو اطرحوه أرضاً يخل لكم وجه أبيكم وتكونوا من بعده قوماً صالحين }.

وانفعال الغيرة انفعال مركب توجد به عناصر من عدة انفعالات أخرى وخاصة انفعال الكره . ولذلك فغالبا ما تكون الغيرة مصحوبة بالكره والحقد والرغبة في إيذاء الشخص الذي يثير الغيرة .

******************************************

وفي إحدى الصحف قرات أن سيدة في العقد الثالث من العمر و هي من الطبقة الثرية حسب رواية الناشر حيث كانت تتمتع بمسحة من الجمال وعندما دخلت حجرة الكشف بدأ عليها علامات الحزن والارتباك .
قال الدكتور : *خير ... ما الذي تشتكى منه ؟.
** أنا حاسة إني سوف أنهار ...أنا لا أستطيع التحكم في أعصابي .
ثـم بـدأت في البكـاء الصامـت لمـدة 3 دقائق وبعدهـا بدأت تتحكم في انفعالاتها .
** يا دكتور أنا حزينة جداً ... حاسة أن كل شئ حولي ضاع وأنهار .
* ممكن تتحكمي في أعصابك علشان أستطيع أن أفهم الموضوع وأساعدك .

** أنا زوجة لرجل أعمال مهم ... تزوجت زوجي بعد تجربـة حـب طويلـة كنت أعمل مهندسة معه في المكتب . هو رجل أعمال دائـم السفر وله علاقات اجتماعية واسعة وله خبرات طويلة في التعامل مع الناس.بعد فترة من العمل معه حسيت أني منجذبة إليه بشدة ، فرحت جداً عندما تقدم للزواج منى وقبلت ذلك بدون أي شروط مع إني كنـت أعلم أن له علاقات نسائية متعددة ولكن كل شئ كان غير ذات قيمة بالنسبة لي لأني كنت أعلم أنني سوف أستطيع أن أتحكم فيه بعد الـزواج ، عشنا أيام حلوة جميلة في الأيام الأولي من الزواج ، سافرنا للخارج في جولة في أوربا ، كانت كلها أيام سعادة ، كان أحياناً يتفرج علي البنات الأجانب ويصف في جمالهم ، كنت أعتبر ذلك كمن يتفرج علي مسابقة ملكات جمال العالم ، بعد فترة وجدت أن زوجي عينة زائغة ، يعني بالعربي (بصاص) ، عندما واجهته بأن ذلك خطأ وأنه بعد الزواج يجب ألا ينظر للآخرين رد علي وقال لي أنه ينظر إلي جمال المرأة كما ينظر أي إنسان إلي لوحة فنية جميلة وأن الجمال هبة من الله وأن الله جميل يحب الجمال وأنه لا يري في ذلك حرج أو خطأ منه ، وبعدها بدأت أول المشاكل وبدأ الاختلاف .

*هل استمر في هذا السلوك بعد العودة للبلد وبعد رجوعه لعمله ؟

** أنا بعد رجوعنا للبلد انهمكت في شئون المنزل لأنه طلب مني أن أترك العمـل واستقر في البيت. كنت أحياناً ألاحظ في أثناء السهرات في الفنادق أثناء العشاء أنه ينظر بشدة وباستغراق لأي سيدة جميلـة مـدد طويلـة ... عندما كنت أواجهه بذلك كان ينكر ويقول لي أنه سرحان في العمل وأمور الشغل وأن هذه الأمور أصبحت لا تهمة .

*وما هو رد فعلك لذلك ؟

** كنت دائماً أتتضايق وكانت السهرة تنقلب لنكد وكنا أحياناً نقطع السهرة ونرجـع للبيت بدون أن نستكمل العشاء في النادي أو المطعم . كان دائماً يتهمني بأني إنسانه غيورة وشكاكة . أصبحت حياتنا كلها مشاكل وأصبح دائماً يتحاشي الجلوس معي أو المناقشة معي . أصبحت حياته كلها أسرار لا يبوح بها ، إذا ذهب إلي والدته وأخوته أجده شخص آخر غير الشخص الذي أعرفه أجده إنسان ظريف ولبق ومتكلم ، يقضي الساعات يتكلـم مع أسرته في أمور الشغل والعمل وفي أدق تفاصيل أعماله ، أما إذا كان معي فإن ينقلب إلي العكس ، يظل الساعات يشاهد التليفزيون أو يقرأ الجرائد ولا يوجه لي أي حديث ، إذا سألته عن أحواله فإن الرد التقليدي هو " ليس هناك جديد " ، أو يرد بكلمة أو كلمتين ثم يصمت ، حسيت إن حياتي أصبحت كلها عذاب . أصبح المنزل كأنه فقط نزل للنوم والأكل ولكن بدون مشاعر إنسانية ، حسيت إن حياتي أصابها الفشل .

* وما هو السبب في الفشل ؟ لقد كان الزواج غير تقليدي ، أنت تزوجت بعد تجربة حب .

**المشكلة إني لم استطع أن احتوي زوجي ، دائما عندي الشك بأنه يتطلع إلي امرأة أخرى وأن هناك إنسانه أخرى في حياته سوف تأخذه مني ،أنا لا اشعر بالأمان معه الآن .

* لماذا حدث هذا الإحساس؟ ، هل هناك أي دلائل أو مواقف سببت هذا الإحساس ؟

** نظرات عينيه الزائغة وتصرفاته وصمته معي كلها إحساس لا أستطيع أن أجد لها معني سوي أن هناك إنسانه أخرى في حياته .

* وهل يقضي أوقات كثيرة خارج المنزل ؟.

**هو كل وقته إما في عمله أو عند أسرته ، دائماً يقضي أوقـات عنـد والدته ومع أخوته ، أنا دائماً أراقب تحركاته عن طريق التليفون ، حتى الآن لم أجد ولم أصل إلي هذه الإنسانة ولكن قلبي يحدثني بأن هناك واحدة أخرى تشغل باله .

* وهل واجهت زوجك بهذه الإحساس ؟.

** واجهته في نوبة من نوبات الانفعال وهو قال لي إنك شكاكة واتهمني بالمرض . هو يريد أن يفهمني إنه سليم وأن تصرفاتي مرضية .

*وماذا عند تصرفاته حالياً ؟

** هو حالياً اتجه إلي الناحية الدينية وأصبح ملتزم بعد أن أدي فريضة الحج وليس له هم في الحياة سوي عمله .

*إحساسك بنفسك ؟ هل أنت فعلاً شكاكة ؟.

** أنا عندي بعض الشك ، التصرفات التي تحدث منه ومحاولته تجاهل وجود مشكلة سببت لي ضعف الثقة بالنفس و أصبحت لا أشعر بالأمان في الحياة الأسرية ، حالياً أصبحت عصبية حتى مع الأولاد . العصبية أثرت علي علاقاتي مع أهلي و والدتي دائماً تتهمني أنني متوتـرة وسريعة الانفعال ، الكل لا يستطيع الإحساس بي ، كلهم لا يفهموني ولا يشعروا بما أعاني منه ، حالياً أصبحت لا أستطيع النوم ، الشهية في الأكل قلت عن الأول .

*والمزاج العام ما هي أخباره حالياً ؟.

** المزاج عندي كره و عذاب ، عندي ضيق واكتئاب . أبكي لاتفه سبـب . الكل يقول عني أني شكاكة وكثيرة الغيرة ، زوجي يتهمني بأني أغار من والدته ومن أخواته البنات ، يا دكتور هذه ليست غيرة ، هذه تفرقة في المعاملة ، هو دائماً يهتم بوالدته وأخوته البنات أكثر مني ... بالأمس كنت في زيارة عند والدته وأثناء الزيارة اكتشفت أنهم يعرفون عن عمله أكثر مني، كانوا يتكلمون عن أشياء وصفقات أبرمها في شغله بدون أن أعلم عنها أي شئ ، كأني آخر واحدة في الكون يهتم بها .

* وهل هناك أحد يصدقك في الموضوع أنه علي علاقة بأخرى ؟

**للأسف لا ، حتى والدتي وأخوتي لا يصدقوا هذا الموضوع ، أنا متأكدة من نظراته ومن تصرفاته أن هناك واحدة أخرى في حياته.

* وهل يمكن أن يكون إحساسك مجرد ظن ؟ ألم يقل الله تعالي " أن بعض الظن أثم " .

**طيب وما رأيك في نظرات عينه الزائغة ؟

*نظرات العين لا تنم عن شئ محدد ، قد تكون مجرد نظرات إعجاب ليس أكثر لا نستطيع أن نحكم علي إنسان من مجرد نظرات قد لا يكون لها معني علي الإطلاق ، الله تعالي هو فقط الذي يستطيع أن يحكم علي نظرات الأعين. قال تعالي في كتابه الحكيم{ يعلم خائنه الأعين وما تخفى الصدور } وهي قدرة خاصة من قدرات الله سبحانه وتعالي وليست من قدرة البشر . الموضوع كله إحساس مرضي ترسب في نفسك منذ فترة ويحتاج للعلاج النفسي حتى نستطيع أن نتغلب عليه، وحتى يعود السلام والاستقرار للأسرة مـرة أخرى.

***********************************************
ولكي نحاول منع الغيرة بين الزوجين يجب أولاً أن يكون هناك تقارب بيـن شخصية الزوجين وتقارب في المستوي الاجتماعي والثقافي حتى يكون هناك تألـف ومحبة وود وتفاهم ويجب أن يبني الزواج علي الصراحة في كل الأمور صغيرها وكبيرها حتى يكون هناك وضوح في المعاملة . وإذا كان أحد الزوجين يعاني من الحساسية في العاطفة أو من الغيرة يجب تجنب العوامل التي تؤدي لزيادة هذه الحساسية . أما إذا ازداد المرض وأدت الغيرة إلي الشقاق في الأسرة فيجب عرض الأمر علي الطبيب النفسي لدراسة الحالة ووضع طريقة العـلاج المناسبـة وقد نهـي الرسول صلي الله عليه وسلم عن الغيرة بدون سبب معقول .

فقال(ص) : " إن من الغيرة غيرة ببغضها الله عز وجل وهي غيرة الرجل علي أهله من غير ريبة " صدق رسول الله .

/////////////////////////////////////
7‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة shadow_1700.
3 من 19
هى تنتج من نقص الثقة من طرف تجاهه الطرف الاخر و فى البداية تكون نتيجه مواقف قديمة مر بها الطرف المريض بالغيرة او بعض التصرفات الصادره من الطرف الحالى ادخلت فى قلبه الشك الذى يتحول بالتدريج الى شعور دائما تجاه كل التصرفات الناتجه من الطرف الاخر سوء كانت تصرفات بريئة او تصرفات تستدعى الشك  

اما علاجها فهو بالحوار والوصول الى اسباب الشك واعطاء الطرف الاخر بعض الثقه والامان ليثبت انه جدير بالثقة والاحترام بدلا من الشك فى تصرفاته
7‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة eafa.
4 من 19
http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=6aa6b7557913c66a&table=%2Fejabat%2Fuser%3Fuserid%3D16118889726756781778%26tab%3Dwtmtoa
7‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 19
الغيرة :

هي انفعال مركب من حب التملك ، وشعور بالغضب لأن عائقا ما وقف دون تحقيق غاية مهمة . ولا يعترف الفرد عادة بالغيرة ، وسبب هذا ما تتضمنه من الشعور الناتج من الإخفاق بل كثيرا ما تكبت الغيرة لأن النفس الشعورية لا تقبل ألم الخيبة ولا شعور النقص

وغالبا ما تكون الغيرة مصحوبة بالكره والحقد والرغبة في إيذاء الشخص الذي يثير الغيرة . ونظرا لتعقد الغيرة نجد أن مظاهرها تتعدد وتختلف

و ترجع اسباب الغيرة احيانا" الى الحسد  حيث يتمنى أن تتحول إليه نعمته وفضيلته ، أو يسلبهما  والحسد انفعال يشعر فيه الإنسان بكراهية رؤية غيره أفضل منه في نعمة ما. ولذلك فهو يتمنى الحصول عليها ، مع تمني زوالها عن الغير . والحسد مذموم ومنهي عنه شرعا.

و الغيرة قد يكون سببها الكره  وهو عبارة عن شعور بعدم الاستحسان ، وعدم التقبل ، أو الشعور بالنفور والاشمئزاز ، وبرغبة في الابتعاد عن الموضوعات التي تثير هذا الشعور ، سواء أكانت أشخاصا أو أشياء أو أفعالا .

و  الحزن احيانا: يسبب الغيرة ، وهو يحدث إذا فقد الإنسان شخصا عزيزا أو شيئا ذا قيمة كبيرة ، أو حلت به كارثة ، أو فشل في تحقيق أمر مهم، ولذلك ينفر الإنسان منه ولا يحبه

اما الحلول فهي كما يلــــــــي :-

1- اجعل غيرتك في أعمال مفيدة. و ابتعد عن توافه الامور

2- حول انتباهك إلى أشياء أخرى . قد تعينك على الهدوء والتخلص من الانفعال

3- حاول التخلص من الشعور بالخوف و القلق .. وذلك لان هذه الأعمال تحدث في النفس حاله من الرضا والسرور وهي حاله معارضه لحاله الخوف ولذلك لايلبث الخوف أن يزول تدريجيا

4- ابعث حاله من الاسترخاء في بدنك . و تخلص من التوتر في عضلات البدن

5- تعلم أن تنظر إلى العالم نظرة مرحة.
7‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة hasanalsheikh (حسـن الشيـخ).
6 من 19
عدم ثقه في النفس و الشعور بالنقص و انه اقل من شريكه
10‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة زينا.
7 من 19
بمفهومي الخاص
الغيرة المرضية لا تأتي للشخص من فراغ انما تتكون لدى الرجل مثلا من مروره في تجارب سابقة من امراة خانته او اعطاها الثقة المطلقة ثم خانت هذه الثقة ، فبد تعرفه على امراة اخرى يشعر بانه يجب ان يراقب تصرفاتها وان يعرف مدى مصداقيتها ( فاهم شيء للرجل هو ان لا تكذب المراة عليه في اي موضوعحتى لو كان تافها) وعلاجها يتم بان يتفهم الطرف الآخر  سبب غيرة الحبيب مثلا أن لاتخرج حبيبته دون اخباره ، او لبس ملابس محتشمة بين الرجال و اخباره بتطورات حياتها اليومية، منذ خرجها للمنزل وحتى عودتها، فستاتي المرحلة التي سيمل فيها الرجل من طرح تلك الاسئلة ومتابعة تصرفاتها
والله الموفق
14‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة فضول.
8 من 19
عدم ثقه في النفس و الشعور بالنقص
18‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة عاشقه فلسطين.
9 من 19
الغيرة المرضية هى الغيرة التى تخرج عن نطاق السواء النفسى وتستحيل معها الحياة فى هدوء وطمأنينة؛ فالغيرة المرضية هى لهيب يحرق كل شئ وينزع الحب وتقضى على الثقة وتغرس بذور الكراهية.
والشخص المصاب بها تسيطر عليه مشاعر النرجسية وحب الذات إذ يريد أن يكون محور انتباه واهتمام الشخص الآخر مع تجاهل الأدوار المختلفة للشريك الآخر.. ومن هنا يبدأ ظهور المشاكل والمآسى؛ فالغيرة المرضية ضلالات راسخة داخل الشخص يؤمن بها إيماناً مطلقاً ولا يمكن مناقشته وأدلته ضعيفة وغير مرتبطة بالموضوع ولكنها لها قيمة قصوى عنده ويبنى كل سلوكه على هذه الفكرة المرضية .


أسباب الغيرة المرضية :
قد تحدث الغيرة المرضية كعرض منفصل أو تحدث ثانوية لبعض الأمراض النفسية و العضوية .
وفي ما يلي عرض للعوامل التي تساعد في حدوثها:
• عدم الشعور بالأمان حول علاقتك مع من تحب و اعتمادك عليه غالبا ما يؤدي إلى الغيرة المرضية.
• الخبرات السابقة و العلاقات غير الشرعية مع الجنس الآخر تولد الشك و عدم الثقة .
• تساعد الظروف الاجتماعية المحيطة بحدوث الغيرة المرضية و ذلك بأن يتدخل بعض أفراد المجتمع سواءً الأقارب أو الأصدقاء في حياة الزوجين و يثيروا الشكوك حول أحد الزوجين فيشك الطرف الآخر .
• انشغال الزوج أو الزوجة بالعمل انشغالا تاماً و الغياب عن البيت لمدة طويلة تساعد في إثارة الشكوك .
الأمراض النفسية و العضوية التي تساعد في حدوث الغيرة المرضية فهي :
 الأمراض النفسية : الفصام العقلي , اضطرابات المزاج , الذهان الزوري , اضطرابات الشخصية و خصوصاً الشخصية الإرتيابية .
 الأمراض العضوية : سوء استخدام العقاقير المخدرة مثل المنشطات ( الامفيتامين والكوكايين)والحشيش .
 الإدمان على الكحول .
 الأورام السرطانية و اضطرابات الغدد الصماء .
 الأمراض الإستقلابية .


ما هي أعراض الغيرة المرضية :
ان العلامة الرئيسية هي الاعتقاد غير الطبيعي بأن الشريك خائن , و هذا يمكن أن يصاحب بضلالات و أوهام أخرى بأن الشريك يتآمر عليه أو يحاول التخلص منه أو ينقل له مرض جنسي أو يسحب قواه الجنسية .
وهناك علامات أخرى يمكن أن تكون مصاحبة للغيرة المرضية أهمها.
 تقلب المزاج و موجات غضب سريعة و غير متوقعة مرتبطة بالغيرة .
 مراقبة و تسجيل أفعال و تحركات الشريك عن كثب .
 التجسس على الشريك ,فهو لا يتركه يغيب عن ناظريه, وقد يوظف احد الأشخاص لمراقبتة ومتابعتة, ويعود إلى البيت في أوقات غير متوقعة لضبط الشريك متلبسا ويفتش في مستلزماته الشخصية عله يجد ما يؤكد شكوكه وأوهامه.
 قد يمضي طوال الليل مؤرقا وقلقا, يراجع الدليل على خيانة الشريك .
 عدم تحمل أصدقاء و أقرباء الزوج و لا حتى المجاملة التي تقدم إليه منهم .
 السؤال بجدية و قوة حول الأوقات التي يقضيها الشريك في غيابه ( بعيداً عنه).
 يسأل أسئلة لا تلين عن طبيعة العلاقات قبل الزواج .
 الإصرار على انتزاع اعتراف من الشريك حول علاقاته الجنسية . و قد يعطي الشريك اعتراف غير حقيقي لأنه يرهق و يتعب من التحقيقات المتلاحقة , و إذا حدث هذا فإن الغيرة تشتعل أكثر من أن تنقص أو تهدأ .
 يغضب و يسخط إذا تحديت أفكاره حول خيانة الشريك .
 يؤذي و يهاجم و يتلفظ بألفاظ قاسية باتجاه الشريك فلا يسمح للشريك بالتواصل مع العالم الخارجي فيمنعه من الخروج و استقبال مكالمات تلفونية .......الخ .
 يشك في أبوته لأولاده .
 يشك بأن الزوج يحاول أن يؤذيه أو يتخلص منه ليعيش مع عشيقه المفترض .
 يصبح قلق من ان يصاب أو انه في طريق الإصابة بالأمراض المعدية نتيجة تصرفات الشريك الطائشة .
بعض العلامات التي تظهر على الضحية في الغيرة المرضية:
• منظر الهاتف يجعله عصبيا: لا يحب ان يرن جرس الهاتف لأنه يخاف أن يسأل الشريك عن المتصل وقد يؤدي هذا الاتصال إلى غضبه ،وهو لا يحب أن يجيب على الهاتف بنفسه وذلك لإعطاء شريكه الفرصة ليتحقق ويرضى ويطمأن.
• عندما يتأخر في العمل لإكمال مهمة طارئة كلفه بها مرؤوسه فانه يخاف من العودة إلى البيت, فكيف يقنع شريكه بأنه لم يكن في مقابلة غرامية مع عشيقه؟.
• يشعر بأنه مجبر على إعطاء تفصيل عند العودة إلى البيت عن كل دقيقة أمضاها وكل شخص قابله عندما يكون بعيدا عن أنظار شريكه.
• هو دائما حذر: يحاول أن يتصرف بحذر شديد عندما يتكلم مع الغرباء خارج البيت فهو يحاول أن يتجنب أي أرضية محتملة للشكوك.
• لا يفضل الخروج من البيت على عاتقه ولا يحب الخروج من البيت مع أو بدون شريكه، فهو دائما متهم بالتلاعب والخداع مهما فعل وحيثما ذهب.
• الأصدقاء والأقارب يجعلونه عصبيا: فهو يتجنب مقابلة الأصدقاء الذكور والإناث والأقارب وذلك لتجنب سخط شريكه.
• فكرة أن يختلي بأي فرد هي فكرة مرعبة: فهو يخاف أن يكون مع أي شخص آخر لوحدهما حتى لو كان من الأقرباء المقربين لان ذلك يثير نوبات الغيرة لدى شريكه.
• لا يعتني بأناقته أو يضع روائح عطرية أو يضع ماكياج فظهوره بمظهر أنيق يزعج شريكه.
• عودته في الوقت المحدد هي مسالة حياة أو موت. إذا كان عليه أن يخرج فانه يشعر باليأس وخيبة الأمل عند عودته إلى البيت, فهو يقاتل ضد كل ما يعيقه من العودة في الوقت المحدد مع شريكه.
هو مذنب: كيفما يتصرف فانه في النهاية مشكوك فيه ومتهم بالخيانة من قبل شريكه


علاج الغيره المرضيه
يمكن أن نحد من الغيرة المرضية إذا عرفنا أسبابها، وعلى المريض أن يكون صريحاً مع نفسه وأن تكون هذه المصارحة عن طريق الحوار الهادئ معلناً عن شكوكه الخبيثة.
والجدية مطلوبة فى الحوار مع الشخص المصاب بالغيرة المرضية، ولابد من توفير الجو الصحى لهذا الشخص للاعتراف بغيرته، ومن المهم أن يبتعد الرفيق الآخر عن الأمور الاستعراضية التى تهز الشخص العادى، والتى قد تثير كوامن الغيرة فى الشخص الغيور فيتحول إلى شخص موتور
6‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
10 من 19
بصراحه الاجابات كثيره و ده بيدل ع حلوه اسئلتك  ع فكره و لا قرات واحده بس هقولك انا تعريفي     الغيره شعور يكسر القلب يخنق الصدر و يجي لك رغبه تقتل الشخص التاني ده اللي بطريقك...
اسبابها انا بقول بلنسبه للنساء احد اهم الاسباب النساء الاخريات بلفعل ففي معضم الوقت الرجال لا يفكرون في الخيانه و الالتفات لتلك و انما حركاتها و طريقه كلامها و غيرها....الخ يجعل الرجل يلتفت اليها و بكل صراحه نحن النساء احيانا ( شريرات)  
علاجها   مافيش اسهل الثقه بانني الاجمل الاحسن الاكثر انوثه و اهم شي      اثق بانه يحبني.......     (ملاحظه خاصه) عفوا ع الغيبه اخي مالكولم........و لكن قد رجعنا منتظره اسئلتك بفارغ الصبر
9‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة galila.
11 من 19
الغيرة المرضية هي اعتقاد غير سوي و مبالغ فيه بأن شريك الزوجية خائن , ويكون الاعتقاد على شكل ضلالات أو أفكار مفرطة الأهمية بنيت على أساس خاطئ و أدلة غير كافية و لا تتأثر بالبراهين العقلانية و المنطقية و تكون مصحوبة بانفعالات شديدة و سلوكيات مميزة .
هل الغيرة دائماً مرضية ؟
الغيرة هي عاطفة طبيعية و مقبولة في معظم المجتمعات, و الفرد الذي يبدي فقدان للغيرة يعتبر شاذ و غريب , و الغيرة المتبادلة عادة ما ينظر لها على أنها دليل على العلاقة الصحية .
و قد بينت الأبحاث بأن الغيرة تصبح مرضية عندما تتداخل مع العلاقة الصحية و تمنع الشخص من الأداء الناجح و الجيد و تدمر الزواج و البيوت و الحياة و قد تؤدي إلى عنف على شكل ألفاظ قاسية و نابية و عنف جسدي و حصار طويل من الارتياب و الشك .
هل هناك أسماء أخرى للغيرة المرضية ؟
هناك أسماء أخرى للغيرة المرضية مثل الغيرة الجنسية ( Sexual Jealousy ) , والغيرة الشبقية ( Erotic Jealousy ) , والغيرة الذهانية ( Psychotic Jealousy ) , و متلازمة عطيل ( Othello Syndrome ) ,وعطيل هو شخصية في إحدى مسرحيات شكسبير لقائد مغربي يقتل حبيبته دايزدمونة التي تخلت عن كل شيء لأجله بمجرد أنه شك في عفتها .
ما مدى إنتشار ظاهرة الغيرة المرضية ؟
لا يوجد بيانات و إحصائيات عن مدى انتشار هذه الظاهرة بين عامة الناس , و هي أكثر شيوعاً عند الرجال من النساء , و تبين الدراسات بأن نسبة حدوثها في الرجال مقارنة بالنساء هي ( 1:2 ) و غالباً ما ينكر الرجال أي إحساس بالغيرة و لكن المرأة تقر بذلك .
أسباب الغيرة المرضية :
قد تحدث الغيرة المرضية كعرض منفصل أو تحدث ثانوية لبعض الأمراض النفسية و العضوية .
وفي ما يلي عرض للعوامل التي تساعد في حدوثها:
• عدم الشعور بالأمان حول علاقتك مع من تحب و اعتمادك عليه غالبا ما يؤدي إلى الغيرة المرضية.
• الخبرات السابقة و العلاقات غير الشرعية مع الجنس الآخر تولد الشك و عدم الثقة .
• تساعد الظروف الاجتماعية المحيطة بحدوث الغيرة المرضية و ذلك بأن يتدخل بعض أفراد المجتمع سواءً الأقارب أو الأصدقاء في حياة الزوجين و يثيروا الشكوك حول أحد الزوجين فيشك الطرف الآخر .
• انشغال الزوج أو الزوجة بالعمل انشغالا تاماً و الغياب عن البيت لمدة طويلة تساعد في إثارة الشكوك .
الأمراض النفسية و العضوية التي تساعد في حدوث الغيرة المرضية فهي :
 الأمراض النفسية : الفصام العقلي , اضطرابات المزاج , الذهان الزوري , اضطرابات الشخصية و خصوصاً الشخصية الإرتيابية .
 الأمراض العضوية : سوء استخدام العقاقير المخدرة مثل المنشطات ( الامفيتامين والكوكايين)والحشيش .
 الإدمان على الكحول .
 الأورام السرطانية و اضطرابات الغدد الصماء .
 الأمراض الإستقلابية .
ما هي أعراض الغيرة المرضية :
ان العلامة الرئيسية هي الاعتقاد غير الطبيعي بأن الشريك خائن , و هذا يمكن أن يصاحب بضلالات و أوهام أخرى بأن الشريك يتآمر عليه أو يحاول التخلص منه أو ينقل له مرض جنسي أو يسحب قواه الجنسية .
وهناك علامات أخرى يمكن أن تكون مصاحبة للغيرة المرضية أهمها.
 تقلب المزاج و موجات غضب سريعة و غير متوقعة مرتبطة بالغيرة .
 مراقبة و تسجيل أفعال و تحركات الشريك عن كثب .
 التجسس على الشريك ,فهو لا يتركه يغيب عن ناظريه, وقد يوظف احد الأشخاص لمراقبتة ومتابعتة, ويعود إلى البيت في أوقات غير متوقعة لضبط الشريك متلبسا ويفتش في مستلزماته الشخصية عله يجد ما يؤكد شكوكه وأوهامه.
 قد يمضي طوال الليل مؤرقا وقلقا, يراجع الدليل على خيانة الشريك .
 عدم تحمل أصدقاء و أقرباء الزوج و لا حتى المجاملة التي تقدم إليه منهم .
 السؤال بجدية و قوة حول الأوقات التي يقضيها الشريك في غيابه ( بعيداً عنه).
 يسأل أسئلة لا تلين عن طبيعة العلاقات قبل الزواج .
 الإصرار على انتزاع اعتراف من الشريك حول علاقاته الجنسية . و قد يعطي الشريك اعتراف غير حقيقي لأنه يرهق و يتعب من التحقيقات المتلاحقة , و إذا حدث هذا فإن الغيرة تشتعل أكثر من أن تنقص أو تهدأ .
 يغضب و يسخط إذا تحديت أفكاره حول خيانة الشريك .
 يؤذي و يهاجم و يتلفظ بألفاظ قاسية باتجاه الشريك فلا يسمح للشريك بالتواصل مع العالم الخارجي فيمنعه من الخروج و استقبال مكالمات تلفونية .......الخ .
 يشك في أبوته لأولاده .
 يشك بأن الزوج يحاول أن يؤذيه أو يتخلص منه ليعيش مع عشيقه المفترض .
 يصبح قلق من ان يصاب أو انه في طريق الإصابة بالأمراض المعدية نتيجة تصرفات الشريك الطائشة .
بعض العلامات التي تظهر على الضحية في الغيرة المرضية:
• منظر الهاتف يجعله عصبيا: لا يحب ان يرن جرس الهاتف لأنه يخاف أن يسأل الشريك عن المتصل وقد يؤدي هذا الاتصال إلى غضبه ،وهو لا يحب أن يجيب على الهاتف بنفسه وذلك لإعطاء شريكه الفرصة ليتحقق ويرضى ويطمأن.
• عندما يتأخر في العمل لإكمال مهمة طارئة كلفه بها مرؤوسه فانه يخاف من العودة إلى البيت, فكيف يقنع شريكه بأنه لم يكن في مقابلة غرامية مع عشيقه؟.
• يشعر بأنه مجبر على إعطاء تفصيل عند العودة إلى البيت عن كل دقيقة أمضاها وكل شخص قابله عندما يكون بعيدا عن أنظار شريكه.
• هو دائما حذر: يحاول أن يتصرف بحذر شديد عندما يتكلم مع الغرباء خارج البيت فهو يحاول أن يتجنب أي أرضية محتملة للشكوك.
• لا يفضل الخروج من البيت على عاتقه ولا يحب الخروج من البيت مع أو بدون شريكه، فهو دائما متهم بالتلاعب والخداع مهما فعل وحيثما ذهب.
• الأصدقاء والأقارب يجعلونه عصبيا: فهو يتجنب مقابلة الأصدقاء الذكور والإناث والأقارب وذلك لتجنب سخط شريكه.
• فكرة أن يختلي بأي فرد هي فكرة مرعبة: فهو يخاف أن يكون مع أي شخص آخر لوحدهما حتى لو كان من الأقرباء المقربين لان ذلك يثير نوبات الغيرة لدى شريكه.
• لا يعتني بأناقته أو يضع روائح عطرية أو يضع ماكياج فظهوره بمظهر أنيق يزعج شريكه.
• عودته في الوقت المحدد هي مسالة حياة أو موت. إذا كان عليه أن يخرج فانه يشعر باليأس وخيبة الأمل عند عودته إلى البيت, فهو يقاتل ضد كل ما يعيقه من العودة في الوقت المحدد مع شريكه.
هو مذنب: كيفما يتصرف فانه في النهاية مشكوك فيه ومتهم بالخيانة من قبل شريكه.
الغيرة المرضية و العنف :
على الرغم من عدم وجود دليل إحصائي مباشر على خطر العنف فإن الأفراد الذين يعانون من الغيرة المرضية يشكلون خطر وبدرجة عالية, تصل إلى حد القتل .و يكون الخطر متجه إلى الشريك المتهم و الشخص الثالث الذي ينظر إليه على أنه منافس .
وقد يمتد الخطر إلى الشخص الذي يعاني من الغيرة, بإقدامه على الانتحار و خاصة عندما يقرر الشريك المتهم بالخيانة بأن ينهي العلاقة معه .
إذا أحسست بأن زوجك أو انك تعاني من الغيرة الشديدة فإنه من الضروري أن تطلب المساعدة من الطبيب النفسي و بالسرعة الممكنة .
العلاج
استكشف جذور و أصل غيرتك وذلك بتفحص السلوكيات السابقة والاتجاهات و خبرتك التي أدت إلى شعورك بعدم الأمان و عدم الثقة بنفسك.
 عليك أن تعرف ما الذي يثير هذه الغيرة لكي تستطيع أن تعمل من خلال ذلك بتشجيع الشريك بأن يتصرف بطريقة تساعد في تقليل الغيرة .
 العلاج المعرفي و ذلك بتشجيع المريض على التعرف على الافتراضات الخاطئة في التفكير و تعلم استراتيجية للسيطرة عليها و كذلك السيطرة على عواطفه .
 العلاج المناسب للأمراض النفسية أو العضوية .
 في حالة وجود احتمالية خطر العنف , فعلى الطبيب ان يحذر الشريك, و قد يكون العلاج الأنسب في هذه الحالة هو البعد الجغرافي .و قد تخف هذه الحالة بإنهاء العلاقة الحالية و لكن هناك احتمالية حدوثها في العلاقات المستقبلية .
 استخدام مضادات الذهان قد يخفف من أعراض الغيرة المرضية .
22‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة غلاب.
12 من 19
الغيرة هي أفكار، وأحاسيس وتصرفات تحدث عندما يعتقد الشخص أن علاقته القوية بشخص ما تهدد من قبل طرف آخر منافس، وهذا الطرف الآخر قد يكون مدرك أو غير مدرك أنه يشكل تهديد.
استمع إلى هذه المقالة (معلومات)
عرض الصوت
مقالة مسموعة
ملف الصوت هذا قد أنشئ من المراجعة المؤرخة 16 أكتوبر 2008, ولا يعكس التغييرات التي قد تحدث للمقالة بعد هذا التاريخ. (مساعدة الصوت)
المزيد من المقالات المسموعة
 
هذه نسخة منطوقة من المقالة. انقر هنا للاستماع.
الغيرة في الإسلام

الغيرة المعتدلة من الأخلاق المحمودة في الإسلام فعن جابر بن عتيك: أن النبي محمد كان يقول: "من الغيرة ما يحب الله، ومنها ما يبغضه الله، فأما التي يحبها الله فالغيرة في الريبة، وأما التي يبغضها الله فالغيرة في غير ريبة. (رواه أبو داود).

وعدم الغيرة من الأخلاق المذمومة التي قد تمنع صاحبها من دخول الجنة فعن عمار بن ياسر عن رسول الله قال: " ثلاثة لا يدخلون الجنة أبدا : الديوث والرجلة من النساء ومدمن الخمر". قالوا يا رسول الله: أما مدمن الخمر فقد عرفناه، فما الديوث ؟ قال: " الذي لا يبالي من دخل على أهله " قلنا: فما الرجلة من النساء ؟ قال : " التي تشبه بالرجال ".
قالوا عن الغيرة

وكان أحد شعراء العرب في الجاهلية مشهور عنه بالغيرة الشديدة وكان أصحابه يحذرونه منها فلما تزوج كان يسير هو وزوجته في الطريق فرأى رجلاً ينظر إلى زوجته فطلقها، ثم تعرض للوم من أصحابه فقال لهم
سأترك حبها من غير بغض ولكن لكثرة الشركاء فيه
إذا وقع الذباب على طعام رفعت يدي ونفسي تشتهيه
وتجتنب الأسود ورود ماء إذا كان الكلاب ولغن فيه
25‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة sahm176.
13 من 19
تعريف الغيرة:
هي حالة تصيب الإناث أكثر من الذكور
وهي حالة نفسية مؤلمة ومتعبة وتدعو إلى الجنون
تصيب الأنثى من جراء موقف أو حادثة
لا تأتي من فراغ
وتتطور إذا لم تعالج من البداية وإذا لم يساعدها الشريك على العلاج

وعادةً تصيب الزوجة التي تعشق  زوجها إلى حد الجنون
فما أن تشم رائحة خيانة ولو بسيطة حتى تصيب بالجنون
(ولو ما بتحبه ما كانت بتغار عليه)
فالزوجة التي لا تبالي بزوجها لا تهتم به إطلاقاً.

علاجها:
تحتاج إلى وقت حتى تعود الثقة إلى ما كانت عليه سابقاً
وحتى ترى الفتاة أن الرجل أصبح أهلاً للثقة
أو عاد أهلاً للثقة إن صح التعبير
وعلاجها بحسب نوع العلاقة
فإن كانت تحبه فحتماً ستتوقف عن الغيرة لأنها ستجده أنه تعب من غيرتها
وطالما أنها تحبه ستتوقف عن إزعاجه
أما إن وصلت الغيرة إلى مرحلة الكره...
فبرأيي أن الانفصال هو الحل
لأن نيران الغيرة تحرق القلوب
ولا عيشة من غير قلوب متحابة
وبرأيي أيضاً إذا قامت الفتاة بازعاج شريكها بغيرتها
سيؤدي الأمر إلى نتائج غير محمودة
فقد يقوم الشريك برد فعل عكسي
ويقوم بالخيانة فعلاً طالما تشك فيه وهو بريء

وبالمقابل ستتولد لدى المرأة رد عكسي وتقوم
أيضاً بالخيانة رداً على تصرفاته وشعورها بخيانته
27‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
14 من 19
الغيرة الزايدة(المرضية)هي خوف الرجل على محارمه اكثر من اللازم لدرجة يحسس
الناس ان التي تمشي ليست امرأة انما ملك
واسبابها
1-نظره خاطئه في النساء بشكل عام انهم ضايعات او هاويات.....
2-ان يكون ممن يتحرش بالنساء بهم ويعتقد ان الناس كلهم مثله.

العلاج :-

1-الابتعاد عن المعاصي وأذية الاخرين
2-اللنظرة الحسنة (الظن الحسن) في المحارم
3-الابتعاد عن الصابين بالغيره الزائدة
3‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة h.s.s.h.
15 من 19
اعتقد ان الغيره شعور كويس و بتدل على وجود مشاعر حلوه للطرف الاخر لكن فى فرق بينها و بين ان الشخص رافض لمبدء معين يعنى مثلا رافضه انه يتعامل و يتصاحب على بنات و رغم ذلك مبحطش لها اى اعتبار بذلك هو السبب فى غيرتها غير كده تصرفات هى البتتبنى عليها الافعال يعنى التصرق المستفز اكيد بيتبعه رد فعل و ف النهايه اليوصف شخص عزيز عليه بالمرض عشان هو بيغير يبقا يستحق رد فعل الشخص ده اسراء مجدى
31‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة اسراء مجدى.
16 من 19
هى تنتج من نقص الثقة من طرف تجاهه الطرف الاخر و فى البداية تكون نتيجه مواقف قديمة مر بها الطرف المريض بالغيرة او بعض التصرفات الصادره من الطرف الحالى ادخلت فى قلبه الشك الذى يتحول بالتدريج الى شعور دائما تجاه كل التصرفات الناتجه من الطرف الاخر سوء كانت تصرفات بريئة او تصرفات تستدعى الشك  

علاج الغيره المرضيه
يمكن أن نحد من الغيرة المرضية إذا عرفنا أسبابها، وعلى المريض أن يكون صريحاً مع نفسه وأن تكون هذه المصارحة عن طريق الحوار الهادئ معلناً عن شكوكه الخبيثة.
والجدية مطلوبة فى الحوار مع الشخص المصاب بالغيرة المرضية، ولابد من توفير الجو الصحى لهذا الشخص للاعتراف بغيرته، ومن المهم أن يبتعد الرفيق الآخر عن الأمور الاستعراضية التى تهز الشخص العادى، والتى قد تثير كوامن الغيرة فى الشخص الغيور فيتحول إلى شخص موتور
30‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
17 من 19
الغيرة المرضيه هي
اللتي تجعل الحياة متفككه تماما فعلاً ربما قد تخسر حياتك بسببها ربما تنفصل عن زوجتك بسببها
الغيرة القاتله اللتي تفرق الزوجان هي الزائده عن حدها او بمعنى الغير مستوعبه من المرأه
الزوجه ان غارت بتلك الغيره المرضية قد تسبب للبعثره فالحياة الزوجيه الرجل يحتاج الغيره من الزوجه بعقل يجعله يحب غيرتها
لا بالزياده اللتي تهدم البيت الدي جمع بينهم وهوا سببها الغيرة المرضيه هوا مرض نفسي شديد جدا جدا
16‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
18 من 19
الغيرة المرضية مصدرها الشك فى الطرف الاخر.
لكن هناك غيرة طبيعية يكون للطرف الاخر دور فى زيادتها او تلافيها بتجنب بعض التصرفات التى تزيد هذه الغيرة
18‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
19 من 19
10 نصائح للتخلص من الغيرة المرضية

1ـ على الطرف الذي يتملكه الشعور بالغيرة العمل على تنمية الثقة بالنفس بأي طريقة من الطرق, فالغيرة هي دليلاً كاملاً على انعدام الثقة بالنفس وبالأخر ايضاً.

2ـ  العمل على تنمية الهوايات المحببة، واعطائها الوقت.

3ـ ممارسة الرياضة بشكل دائم.

4ـ  تجنب ان تأخذ دور المراقب والحامي للطرف الاخر، لأنه يجب ان تكون هناك ثقة كافية به بانه يملك القدرة على حماية نفسه جيداً.

5ـ  يجب التحلي بالقدرة على السيطرة على النفس.

6ـ  ينصح بعدم توجيه الاتهامات او الادعاءات، بل النظر الى الواقع او الحقيقة كما هي.

7ـ  يجب الوصول الى قناعة الى ان الغيرة هدّامة، وممكن ان تؤدي في مرحلة متطورة الى خسارة الشريك.

8ـ على الشريكين الوصول الى قناعة بانهما يعيشان معاً، ولا يمتلكان بعض، فهامش الحرية ضروري جداً في اي علاقة.

9ـ التخلص من الشعور بالغيرة هو بالوصول الى مرحلة نمنع فيها انفسنا من مقارنتنا بالغير، والوصول الى قناعة بان لكل امرأة جمالها، ولكل رجل قدراته.

10- يجب ان يدرك كل من يغار ان ما الغيرة الا نتيجة الشعور بعدم الامان والخوف من الخسارة، وعدم القدرة على المواجهة.
28‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
لماذا هنالك حكه عند المهبل ،ما أسبابها. وطرق علاجها
ماهي قرحة المعدة وماهي أسبابها وطرق علاجها؟
ما فائدة علاج دروفين ؟
ممكن إستشارة؟
هل التبرع بالدم، يكون العلاج الأنسب لبعض الحالات المرضية ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة