الرئيسية > السؤال
السؤال
ما حكم تقبيل الزوجة التي عقدت عليها ولم ادخل بها؟واذا كان حلال كيف اقنعها بذلك؟ وما حكم اللعب في ثدييها ؟
حوار الأديان 30‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة omarhhhh.
الإجابات
1 من 10
اترك الامور لوقتها تكون بطعم مختلف
اترك كل شئ لبعد الدخلة وسترى كم كبرت قيمتها
وصدقني ان اعترضت لا تغصب عليها حتى لا تنفر منك
ولا تحاول اقناعها بل اتركها على راحتها
لربما ليس لدي لا فتوى ولم اعطك الجواب الذي اردت لكنني اكلمك من واقع الحياة
كل شئ بعد الزواج يكون له طعم لا ينسى اما في الخطوبة يفقد كل قيمة
30‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة elisar.
2 من 10
حكم الاستمتاع بالمعقود عليها وما يتبع ذلك من أحكام
السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

عاقد خلا بمن عقد عليها خلوة آمنة فقبَّّل وفاخذ وفعل كل شيء إلا الإيلاج وأحيانًا كان يخلو بها خلوة غير آمنة فيقبل أيضا ويفاخذ فما الحكم الشرعي في ذلك؟ وهل يأثمان؟

كذلك ما الحكم الفقهي في ذلك الأمر هل صارت زوجته كالمدخول بها من ناحية العدة في حال الوفاة أو الطلاق، ومن استحقاق زوجته لنصف ما فرض لها أم كله؟ علمًا بأنه قد وطئها في دبرها حتى غاب نصف الحشفة، وهل من كلمة ننصح بها أمثال هؤلاء؟ وجزاكم الله خيرا.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فالراجح من قولي العلماء في الدخول أنه الجماع، وهو قول ابن عباس -رضي الله عنهما-، والشافعي وغيرهما؛ لأن الله -تعالى- لم يذكر في كتابه سترًا ولا بابًا، وما اختلف فيه الصحابة -رضي الله عنهم- لا يكون قول بعضهم حجة، وظاهر القرآن مع تفسير ابن عباس -رضي الله عنهما- يدل على أن الدخول هو الإيلاج، وأما الإثم فبناء على أنه هل أذن له أهلها في فعل ذلك في منزلهم أم لا؟ لأنهم أصحاب المنزل، وإنما أدخلوه بعرفهم أو شرطهم؛ فإذا خالف ذلك كان متعديًا من هذه الجهة، لا أنه زانٍ كما يظن البعض، بل هي زوجته قطعًا، ولكن الواجب ألا يتعدى حدود ما أذن له في بيتهم.

ثم إذا دخل وجب عليه الإعلان، والسكنى، والنفقة والكسوة، وهو غالبًا لا يفعل ذلك، وعدم تأدية الحقوق للعباد يأثم به، وإذا قلنا بالراجح من أن الدخول هو الجماع -الإيلاج- فلا تصبح من خلا بها في حالة الطلاق مطلقة رجعية، بل هي مطلقة قبل الدخول ليس عليها عدة، ولها نصف المهر، وأما الوفاة فلا فرق بين الأمرين؛ لأن عليها العدة؛ عدة الوفاة أربعة أشهر وعشرًا على أي حال، ولها المهر كاملاً ولو لم يدخل بها، ولها الميراث كما في حديث ابن مسعود -رضي الله عنه- وقصة بروع بنت واشق؛ فعن عَلْقَمَةَ وَالأَسْوَدِ قَالاَ: (أُتِىَ عَبْدُ اللَّهِ فِي رَجُلٍ تَزَوَّجَ امْرَأَةً وَلَمْ يَفْرِضْ لَهَا فَتُوُفِّيَ قَبْلَ أَنْ يَدْخُلَ بِهَا فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ سَلُوا هَلْ تَجِدُونَ فِيهَا أَثَرًا قَالُوا يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ مَا نَجِدُ فِيهَا يَعْنِي أَثَرًا. قَالَ أَقُولُ بِرَأْيِي فَإِنْ كَانَ صَوَابًا فَمِنَ اللَّهِ لَهَا كَمَهْرِ نِسَائِهَا لاَ وَكْسَ وَلاَ شَطَطَ وَلَهَا الْمِيرَاثُ وَعَلَيْهَا الْعِدَّةُ فَقَامَ رَجُلٌ مِنْ أَشْجَعَ فَقَالَ فِي مِثْلِ هَذَا قَضَى رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فِينَا فِي امْرَأَةٍ يُقَالُ لَهَا بِرْوَعُ بِنْتُ وَاشِقٍ تَزَوَّجَتْ رَجُلاً فَمَاتَ قَبْلَ أَنْ يَدْخُلَ بِهَا فَقَضَى لَهَا رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- بِمِثْلِ صَدَاقِ نِسَائِهَا وَلَهَا الْمِيرَاثُ وَعَلَيْهَا الْعِدَّةُ. فَرَفَعَ عَبْدُ اللَّهِ يَدَيْهِ وَكَبَّرَ) (رواه أبو داود والترمذي والنسائي، وصححه الألباني).

أما الوطء في الدبر فحرام باتفاق من يعتد به من أهل العلم، والدخول هو غياب الحشفة في الفرج قبلاً أو دبرًا، مع تحريم الدبر.


http://www.muslma1.net/vb/showthread.php?p=436540‏
30‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة abaasi.
3 من 10
اصبحت زوجتك شرعا ويمكنك تقبيلها بس على مهلك على صدرها اقنعها بحبك لها اتغزل فيها اوصفها حاول انك تتقرب بهدايا يمكن البنت خايفه او متوتره لاتستعجل الامور لمن تاخد الامان وتكون اثبت لها حبك تعطيك روحها

راي خاص مع تقييم الكل
30‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة ألخيال.
4 من 10
هدى نفسك شويه
والخلوه الصحيحه ملزمه لك
وكل حاجه فى وقتها بعد اشهار الزفاف والدخول بها افضل
30‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة mohmah.
5 من 10
حسبنا الله ونعم الوكيل
اتقى الله
اذا حدثة خلوة شرعية بينكم بعد كتب الكتاب فقد اصبح زواج كامل بينكم
نحن شعب يحكمنا العرف وهو لا يسمح لك بذالك
وافعل ما شئت كما تدين تدان
30‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة فرس النهر.
6 من 10
مستعجل على ايه ( بكره تزهق )
31‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة أبو المجد.
7 من 10
العقد وثيقة الزواج وتبقى الامور لاجتهادكم ورغبتكم والله اعلم
31‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة الصقر الكردي.
8 من 10
الحلال بين والحرام بين وبينهم امور مشتبهات فاجتنبوا مواضع الشبهات
2‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة صاااصا.
9 من 10
الاخ اللي محتار في الاجابه ممكن سؤال ليك  كيف سيكون احساسك لو دخلت علي اختك اللي عقدت قرانها وهي يقبلها زوجها او يمارس معها اي نوع من انواع الرغبه الجنسيه المكبوته وهي ما زالت في بينك وفي عصمتك وعصمه ابوها واخواتها هل ستوافق لو  عرفت الاجابه جاوب علي نفسك وبعد كده لا تزعل من كلامي هحكيلك حكايه  صديق لي في البحريه كان  عاقد عقد قران ودخل علي زوجتو بالغلط في بيت ابوها وده طبعا نتج عن التلاعب والقبلات وبعد ان دخل بيها ذهب لشغلو في البحريه  شائت الاقدار ان يموت غرقا وهنا كانت الكارثه لم يعترف اهل  الشهيد بانو دخل علي مراتو لان لم يشهر دخلتوواتهموعا بالزنا وانها طمعانه في مرتب ابنهم   واهل العروسه اصبحو بين نارين  فقد تبين انها حامل بعدها  بشهرين ممكن الحكايه دي تكون اجابه كافيه ليك لو قبلت ان اختك او اختي تقع في هذا الوضع  فمرحبا بالقبلات  واللعب بالثدي وان لم  تكن توافق  فمرحبا بالصبر والعفه وان غدا  لناظره لقريب    امضاء اخوك ابو بلال المصري
2‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة mohsen (محسن المصري).
10 من 10
قبل الدخلة لايجوز كل الذي ذكرته . لأن لوفرفضت أنها رضيت . أنت أول من يشك بها أنها عملت هذا الشيء مع غيرك قبل الخطبة وهي لم تكن عملت هذا الشيء ولكن النفس شكاكة فالأفضل أن تؤجل هذه الأمور لما بعد الزواج حتى تبقى طاهرة في نظرك .
8‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة الغضنفر.
قد يهمك أيضًا
حكم اللعب بالصلصال
حكم دخوال النساء المنتديات وكتابت التعليقات هل حلال ام حرام وما هو التعليق الحلال والدخوال الحلال ال
حكم إيواء المسيحيات بعد إسلامهن
ما حكم التشبه بالكفار.؟؟؟؟
حكم من نكح شابا /ذكرا/
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة