الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي فوائد حليب (كامل الدسم)؟؟؟
Google إجابات | العلاقات الإنسانية | الطعام والشراب | الصحة 8‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة britain lover (salahudeen El-najjar).
الإجابات
1 من 2
كثيره بس اللي اعرفو انو الحليب فيه نسبه كبيره من الكالسيوم ويقوي العظام ومعلومه حلوه عن الحليب هي لو لا سمح الله انحرق اللاصبع او اليد بالنار ضروري انك تحط يدك في حليب بارد لانو هذا الشي يخفف الالم ويساعد في شفائها باذن الله. (: بالتوفيق
8‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة sweet_mody.
2 من 2
يعد الحليب من المنتجات الغذائية الرئيسة التي يوصى بتناوله يوميا وخاصة الحوامل

لضمان تعويض العناصر المغذية خاصة الكالسيوم والفوسفور مع

فيتامين (د) الضرورية لبناء الهيكل العظمي ودعم جسم الإنسان وصلابته وتقوية

الأسنان كما وانه داعم مهم للوقاية من مرض ترقق العظام والذي انتشر بين الكثير من

فئات المجتمع وخاصة النساء.

من المهم أن يشكل الحليب ركناً من أركان المائدة اليومية بديلاً عن المشروبات الغالية

المشحونة بالسكر. ويحتاج الطفل الحليب بانتظام لبناء جسم قوي وصحي يقيه الكساح

وغيره من أمراض نقص الكالسيوم والفوسفور، ويتميز الحليب بتوفره بأسعار معتدلة

وفي المتناول.

الحليب خالي الدسم يساعد في التنحيف وإنقاص الوزن

أثبتت البحوث الحديثة أهمية مشتقات الحليب في التنحيف وإنقاص الوزن الزائد،

والمحافظة عليه. ووجد الباحثون أن شرب الحليب قليل أو خالي الدسم، يجعل الإنسان

يأكل كميات أقل من الطعام، وذلك باعتباره من الأغذية كبيرة الحجم، أي أن بالإمكان

استهلاك كميات كبيرة منه دون الحصول على سعرات حرارية كثيرة.

وأظهرت الدراسات أن شرب كوب من الحليب خالي الدسم قبل الوجبة يقلل الكمية

المستهلكة من الطعام بحوالي 150سعرة حرارية. وقال العلماء إن عنصر الكالسيوم

الموجود في الحليب يلعب دورا مهما في عملية التنحيف. فقد أظهرت الدراسات أن

أوزان الأشخاص الذين يتناولون حوالي ثلاثة أكواب من الحليب كانت أقل 7كيلوغرامات

من أوزان الأشخاص الذين لم يتناولوا هذه المكملات الغذائية.

وتناول جرعات عالية من الكالسيوم يوقف إنتاج الهرمون المسؤول عن زيادة حجم

الخلايا الدهنية، كما يعمل حمض لينولييك المتحد الموجود في الحليب، على حرق الدهون

والشحوم المتراكمة. ويعتقد خبراء أن الإنسان يحتاج إلى حوالي 500 ملليغرام من

الحمض المذكور للحصول على فوائده، لذلك يمكن تناول الحليب القليل أو الخالي من

الدسم لتحقيق الفوائد دون الحصول على الكثير من الوحدات الحرارية.

الحليب ومشتقاته يقي البدناء من السكري

أظهرت دراسة أن الأشخاص المصابين بالبدانة وإفراط الوزن يمكنهم تقليل خطر

إصابتهم بداء السكري وأمراض القلب من خلال تناولهم المنتظم للحليب ومشتقاته. وقال

باحثون إن استهلاك الحليب قل بشكل ملحوظ في الثلاثين عاما الماضية، بسبب طبيعة

الأغذية الشائعة حاليا الفقيرة بالعناصر الغذائية، والتي ساهمت في زيادة معدلات

الإصابة بالبدانة وسكري النوع الثاني وأمراض جهاز القلب والأوعية الدموية.

وقام الباحثون في مستشفى الأطفال ومركز هارفارد الطبي، بدراسة العلاقة بين استهلاك

الحليب ومشتقاته ومعدلات الإصابة بما يعرف بمتلازمة مقاومة الأنسولين، وهي حالة

مرضية تعتبر أحد عوامل الخطر المؤدية للسكري وأمراض القلب، عند أكثر من ثلاثة

آلاف شخص من الشباب الذين تراوحت أعمارهم بين 18 و30 عاما، من خلال متابعة

سلوكياتهم العامة وعاداتهم الغذائية المتبعة.

ووجد الباحثون أن استهلاك الحليب ومنتجاته تترافق بصورة عكسية مع معدلات

الإصابة بالحالات المصاحبة لمتلازمة مقاومة الأنسولين التي تشمل البدانة وعدم تحمل

الجلوكوز وارتفاع ضغط الدم والمشكلات المتعلقة بدهون وشحوم الدم، ولكن هذا

الارتباط لم يلاحظ عند الأشخاص النحيلين مما يدل على أن للحليب آثارا وقائية عند

ذوي الوزن المفرط فقط.

وتبين للباحثين أن احتمالات الإصابة بمتلازمة مقاومة الأنسولين، كانت أقل بين

الأشخاص مفرطي الوزن الذين استهلكوا كميات أكثر من الحليب ومنتجاته بنسبة 72

في المائة، مقارنة مع البدناء الذين استهلكوا أقل كمية.

ومن أهم الاكتشافات الحديثة أن الحليب كامل الدسم لا يقوم بتعزيز الكولسترول السيئ.

وأجرى علماء بريطانيون تجارب على 32 رجلا تمت مضاعفة استهلاكهم إلى كوبين

من الحليب يوميا، وتبعا لذلك لم ترتفع مستويات الكلسترول السيئ في أجسامهم.على

الرغم من أن الرجال شربوا فقد الحليب كامل الدسم .

وقد تزايدت وجبة الدهون اليومية من الحليب 14 غراما خمسة منها كانت دهون

مشبعة. وقال طبيب أميركي إنه من شبه المرجح أن تلك الزيادات لم تكن كافية في زيادة

مخاطر القلب طوال الأسابيع . تذكروا أن الحليب وإن كان كامل الدسم فإنه لا يحتوي

على أكثر من 4 في المائة من الدهون. وعلى ذلك فقد أصبح هناك سبب وجيه لشرب

أي نوع من الحليب. وكان باحثون أيرلنديون اكتشفوا حديثا أن تناول أكثر من 6

أونصات من الحليب يوميا تؤدي إلى تخفيض احتمالات الإصابة بالجلطة بنسبة 50 في

المئة.

ضد التشنجات وتأرجح المزاج

إذا كنت تعانين من التشنجات والصداع وتأرجح الحالة النفسية والمزاجية قبل الدورة

الشهرية، فما عليك سوى تناول كمية كبيرة من الحليب، وعصير البرتقال المعزز

بالكالسيوم واللبن.وبينت الدراسة أن النساء اللواتي يتناولن وجبة غذائية غنية

بالكالسيوم هم أقل إصابة بأعراض ألم ما قبل الدورة الشهرية مقارنة بالنساء اللواتي

يتجنبن تناول أي كوب من الحليب في حياتهن اليومية

مع تحياتي
مجد المالطي
27‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة مجد المالطي (ابو نادر).
قد يهمك أيضًا
فوائد حليب النوق (الجمل)
ما هي الفاكهة التي
مالحل في الحرقه (الحموضه) خصوصا في رمضان ؟
ما هي فوائد "شرب " ماء الورد ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة