الرئيسية > السؤال
السؤال
الامم المتحدة تصوت على كتاب للأمام علي (ع ) على أنه احد مصادر التشريع الدولي‏
إن تحدثنا عن إمام تجلى بنور الهدى والعلم والشجاعة والفصاحة والحكمة والعطاء والعدل والمساواة وان تكلمنا عن مناقبه ومآثره لطال الحديث ولكثر الكلام ولن نصل إلى قلة من القليل من حقه وسجاياه وكينونته وماهيته .. فلا عجب وهو أمير المؤمنين الإمام على ابن أبي طالب ( عليه السلام )

لذا سأتطرق إلى جانب من جوانب حكمه عليه السلام وسياسيته الداخلية في حكم المسلمين وغير المسلمين آنذاك .. والتي لو طبقت ( أي سياسته ) في يومنا هذا وعمل بها ، لعشنا حياة ملؤها العدل والمساواة والرفاهية والاكتفاء الذاتي .

فقد أجهد الإمام نفسه على أن يسوس الناس بسياسة مشرفة قوامها العدل الخالص والحق المحض ، وينشر الرفاه والأمن ويوزع من خيرات الله على عباده بالسواء ، فلا يختص قوم دون آخرين ومن شذرات سياسته الداخلية المساواة .

ومنها المساواة في العطاء ، حيث ساوى الإمام في العطاء بين المسلمين وغيرهم فلم يقدم عربيا على غيره ، ولا مسلما على مسيحي ( تأريخ اليعقوبي 2 / 129 ) ولا قريبا على غيره ، الأمر الذي تنكرت له الأوساط الرأسمالية وأعلنوا الحرب عليه .

وأيضا المساواة أمام القانون ،

حيث جاء في بعض رسائله إلى عماله في بعض الأقطار :

( واخفض للرعية جناحك ، وابسط لهم وجهك ، وألن لهم جانبك ، وآسي بينهم في اللحظة والنظرة والإشارة والتحية حتى لا يطمع العظماء في حيفك ولا ييأس الضعفاء من عدلك .... ) .. (نهج البلاغة )

وانشأ بيت المظالم فأمر بكتابة الحوائج وعدم ذكر الأسماء ليصونوا أنفسهم من المسائلة .

أما في سياسته المالية فقد كان له منهجا خاصا متميز فقد كان يرى المال الذي تملكه الدولة هو مال الله تعالى ومال المسلمين ، ويجب إنفاقه في تطوير حياتهم وإنقاذها من طائلة البؤس والحاجة ولا يختص ذلك بالمسلمين ، بل يعم جميع من سكن بلاد المسلمين من اليهود والنصارى والصابئة .

وكذلك ينفق الأموال على الجهات المختصة كتعمير الأراضي وإصلاح الري الأمر الذي يعود بفائدة على البلاد . فقد كان يوزع جميع ما في بيت المال وهو يقول : ( يا صفراء ويا بيضاء غري غيري ..) فلم يبق فيه دينارا ولا درهما ، ثم يصلي في بيت المال ركعتين .]حياة الأولياء ( 1/ 81 ) [

وكان عليه السلام ذو حكم تخطيطي اقتصادي عادل وليس حكما عشوائيا ظالما فقد أولى اهتمام كبيرا بالعمود الفقري الاقتصادي للبلاد حينذاك إلا وهو الزراعة ، فقد كان يؤكد على ضرورة استصلاح الأرض قبل اخذ الخراج .

كما جاء بقوله لمالك الأشتر :

( ليكن نظرك في عمارة الأرض أبلغ من نظرك في استجلاب الخراج لان ذلك لا يدرك إلا بالعمارة ، ومن طلب الخراج بغير عمارة أخرب البلاد واهلك العباد )

فهذه لآلئٌ من عقد من سيرة الإمام في الحكم ، إمام الحق ورائد العدل في حكمه وسياسته ، فلم يستأثر بأي شيء لنفسه ولا لأهل بيته فهو نصير المظلومين والفقراء وآثر على نفسه ان يعيش عيشهم كما قال عليه السلام ( أ أقنع من نفسي أن يقال أمير المؤمنين ، ولا أشاركهم في مكاره الدهر وجشوبة العيش ) وجاء في مقولته الشهيرة ( لو كان الفقر رجلا لقتلته ) ،

فلا عجب ، وقد نشأ وتعلم على يد المعلم الأكبر الرسول الكريم الأمين محمد المصطفى ( صلى الله عليه وآله وسلم ) خير خلق الله وسيد الكائنات .

ولا عجب ان تجعل هيئة الامم المتحدة كتاب الامام علي عليه السلام الى مالك الاشتر احد مصادر التشريع الدولي بعد رشحه الامين العام السابق كوفي عنان للتصويت ،

حيث قال الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان: «قول علي ابن أبي طالب يا مالك إن الناس إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق، هذه العبارة يجب أن تعلَّق على كلّ المنظمات، وهي عبارة يجب أن تنشدها البشرية»

وبعد أشهر اقترح عنان أن تكون هناك مداولة قانونية حول "كتاب علي إلى مالك الأشتر"  الى اللجنة القانونية في الأمم المتحدة، بعد مدارسات طويلة ,  طرحت هل هذا يرشح للتصويت؟ وقد مرّت عليه مراحل ثم رُشِّح للتصويت، وصوتت عليه الدول بأنه أحد مصادر التشريع الدولي .


منقول

Google إجابات | العلاقات الإنسانية | الإسلام | الثقافة والأدب 17‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة الدين معاملة (الدين معاملة).
الإجابات
1 من 3
(سلام الله عليه)          أفضل إجابة لو سمحت
17‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة الحب جميل.
2 من 3
حبذا لو اتيت بالمصدر لنطلع علي التصويت واين وصل ؟؟؟؟؟؟؟؟
17‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة حسام الخير (Salmara Sal).
3 من 3
هذا فخر للسنة
لان علي كان متبع لسنة النبي
ونحن كذلك وما ثبت ان علي كان على خلاف ما كان عليه محمد
والسنة انما هي طريقة محمد ونحن نتبعها والحمد لله كذلك علي
17‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة اهل الاثر.
قد يهمك أيضًا
ما و ظيفة الجمعية العامة للامم المتحدة ؟
ماذا تعرف عن اليوم العالمي للأُسر ؟
لماذا يعتبر قانون الجنسية قانونا عاما بالرغم من انه من مصادر القانون الدولي الخاص
هل ستسقط منظمة الأمم المتحدة و مجلس الامن الدولي إذا تحررت فلسطين ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة