الرئيسية > السؤال
السؤال
ما تفسير هذه الأيه (( من شر غاسق إذا وقب )) ؟
الفتاوى | قرآن | الفقه | الإسلام 29‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة mehmet_world (mohamed ahmed).
الإجابات
1 من 8
ساشكرك على طرح السؤال واكتب تعليق هنا حتى يمكننى العوده عند وصول الاجابه السليمه لاعرفها

fxchartist.net‏
29‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة klasher.
2 من 8
الغاسق هو الليل اذا وقب اي اذا دخل و نسبة الشر في هذه الاية لا تعود على الليل بذاته لان الليل اية من ايات الله تعالى و انما ما يصاحبه من الشرور كخر وج الهوام و الوحوش من اوكارها وانتشار مردة الجن و العفاريت في الارض و تسلط اللصوص و قطاع الطرق على الناس
29‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة دعموس.
3 من 8
قول تعالى: (وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ  )الغاسق هو: الليل في قول جمهور المفسرين، وقد استعيذ بالليل لأنه مظنة الشرور؛ ففي الليل ينشط أهل الباطل، ويكثر اللصوص، وتنتشر السباع، وذوات السموم، والهوام، ويتعذر السير، وتعثر النجدة، ولا يبقى مغيث إلا الله. وفي الليل كذلك ينتشر أهل الريبة وأهل الفساد، هذا كله يكون في الليل، ولذلك نستعيذ برب العالمين من شر الليل إذا وقب، أي: إذا دخل. وفي القرآن الكريم قال الله عز وجل: وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ * وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ [الانشقاق:17-18] فالغاسق هو: الليل، وقيل: الغاسق هو: القمر إذا أظلم، فقد جاء في سنن الترمذي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لـعائشة وأشار إلى القمر: (استعيذي بالله من شر الغاسق إذا وقب) أي: إذا أظلم. فأهل الريبة كذلك ينتظرون غياب القمر، وذهاب ضوئه، من أجل أن يمارسوا فسادهم، وغيهم، وظلالهم.
29‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة anaisme.
4 من 8
بسم الله الرحمن  الرحيم  
نزلت سورة  الفلق لما سحر  لبيد اليهودي الرسول صلى  الله عليه وسلم
في  وتر به إحدى وعشرة عقدة فأعلمه الله بذلك وبمحله  فأمر  الرسول بلمعوذتين  ( الفلق  والناس)
وتفسير  الأية ( ومن شر غاسق اذا وقب) أي  اليل إذا أظلم والقمر اذا غاب
والشر مقصود فيه مخاطر  اليل من وحوش الأنس  والجن  والحيوان
29‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة weaamoo.
5 من 8
بسم الله الرحمن الرحيم
اليكم تفسير الايه من كتاب التفسير علي هذا الرابط ( ابن كثير /الجلالين/ الطبري/القرطبي)http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?l=arb&taf=KATHEER&nType=1&nSora=113&nAya=3
اليكم مجموعه من المواقع الهامه
http://www.al-islam.com/arb/
hadith.al-islam.com
http://www.mp3quran.net/
www.thekeytoislam.com  هذا الموقع بعدة لغات
http://www.dorar.net
والله ولي التوفيق وهو المستعان
2‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 8
بسم الله الرحمن الرحيم
ان تفسير قوله تعالى في الاية(من شر غاسق اذا وقب)
*هو جهاز الذكر ان كان غاسق فيعني انه نائم اذا وقب ويعني انه قائم*
وانصح الغير متزوجين بان اذا اتتهم الشهوة او الغريزة فليقراو سورة الفلق
واكل التفاح لان التفاح فيه مادة جعلها الله سبحانه وتعالى تمنع الحياوي واتمنى
ان يكون جوابي هو الجواب الصحيح
21‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة حسام الدراجي.
7 من 8
أن الغاسق هو الليل إذا عظم ظلامه من قوله : ( إلى غسق الليل ) ومنه غسقت العين إذا امتلأت دمعا وغسقت الجراحة إذا امتلأت دما ، وهذا قول الفراء وأبي عبيدة ، وأنشد ابن قيس :


إن هذا الليل قد غسقا واشتكيت الهم والأرقا


وقال الزجاج : الغاسق في اللغة هو البارد ، وسمي الليل غاسقا ؛ لأنه أبرد من النهار ، ومنه قوله : إنه الزمهرير .

وثالثها : قال قوم : الغاسق والغساق هو السائل من قولهم : غسقت العين تغسق غسقا إذا سالت بالماء ، وسمي الليل غاسقا لانصباب ظلامه على الأرض ، أما الوقوب فهو الدخول في شيء آخر بحيث يغيب عن العين ، يقال : وقب يقب وقوبا إذا دخل ، والوقبة النقرة لأنه يدخل فيها الماء ، والإيقاب إدخال الشيء في الوقبة ، هذا ما يتعلق باللغة وللمفسرين في الآية أقوال :

أحدها : أن الغاسق إذا وقب هو الليل إذا دخل ، وإنما أمر أن يتعوذ من شر الليل ؛ لأن في الليل تخرج السباع من آجامها والهوام من مكانها ، ويهجم السارق والمكابر ويقع الحريق ويقل فيه الغوث ، ولذلك لو شهر ( معتد ) سلاحا على إنسان ليلا فقتله المشهور عليه لا يلزمه قصاص ، ولو كان نهارا يلزمه لأنه يوجد فيه الغوث ، وقال قوم : إن في الليل تنتشر الأرواح المؤذية المسماة بالجن والشياطين ، وذلك لأن قوة شعاع الشمس كأنها تقهرهم ، أما في الليل فيحصل لهم نوع استيلاء .

وثانيها : أن الغاسق إذا وقب هو القمر ، قال ابن قتيبة : الغاسق القمر سمي به ؛ لأنه يكسف فيغسق ، أي يذهب ضوءه ويسود ، [ ووقوبه ] دخوله في ذلك الاسوداد ، روى أبو سلمة عن عائشة أنه أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدها وأشار إلى القمر ، وقال : استعيذي بالله من شر هذا فإنه الغاسق إذا وقب ، قال ابن قتيبة : ومعنى قوله : تعوذي بالله من شره إذا وقب أي إذا دخل في الكسوف ، وعندي فيه وجه آخر : وهو أنه صح أن القمر في جرمه غير مستنير بل هو مظلم ، فهذا هو المراد من كونه غاسقا ، وأما وقوبه فهو انمحاء نوره في آخر الشهر ، والمنجمون يقولون : إنه في آخر الشهر يكون منحوسا قليل القوة لأنه لا يزال ينتقص نوره فبسبب ذلك تزداد نحوسته ، ولذلك فإن السحرة إنما يشتغلون بالسحر المورث للتمريض في هذا الوقت ، وهذا مناسب لسبب نزول السورة فإنها إنما نزلت لأجل أنهم سحروا النبي صلى الله عليه وسلم لأجل التمريض .

وثالثها : قال ابن زيد : الغاسق إذا وقب يعني الثريا إذا سقطت قال ، وكانت الأسقام تكثر عند وقوعها ، وترتفع عند طلوعها ، وعلى هذا تسمى الثريا غاسقا ، لانصبابه عند وقوعه في المغرب ، ووقوبه دخوله تحت الأرض وغيبوبته عن الأعين .

ورابعها : قال صاحب الكشاف : يجوز أن يراد بالغاسق الأسود من الحيات ووقوبه ضربه ونقبه ، والوقب والنقب واحد ، واعلم أن هذا التأويل أضعف الوجوه المذكورة .

وخامسها : الغاسق : ( إذا وقب ) هو الشمس إذا غابت وإنما سميت غاسقا ؛ لأنها في الفلك تسبح فسمى حركتها وجريانها بالغسق ، ووقوبها غيبتها ودخولها تحت الأرض .




اما " من شر غاسق اذا وقب " = " من شر ذكر اذا انتصب " هذا تفسير واحد غبي  
اقتباس جزئي
18‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 8
شاهد هذا الفيديو حتى تعرف الإجابة.
http://www.youtube.com/watch?v=SzMWhR2sj7g‏
28‏/12‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
أريد تفسير هذه الآية باختصار إذا ممكن
ما تفسير هذه الاية
تفسير رؤية مشايخ الدين يقرا قران بالحلم
ماهو تفسير الاية الكريمة كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا
...........................ما تفسير هذه الأية؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة