الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو الخشب السائل ؟
الديكور | الصحف والجرائد 19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة Ťhe Ṕŗiпceŝs.
الإجابات
1 من 4
بإنتضار الإجابة..,,
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة العزومى (Mohamed Al azumy).
2 من 4
معلومات عن الخشب السائل من BBC
أرجوا أن تفيدك

أبتكر فريق علمي الماني مادة تحت اسم "اربوفورم"، وهي خشب سائل قد يحل محل البلاستيك في المستقبل، حيث يشكل بديلا قويا ونظيفا للمواد البلاستيكية المشتقة من النفط.

ورغم ان البلاستيك كان من اعظم اختراعات القرن العشرين، الا انه يحوي موادا غير قابلة للتحلل، وكثيرا ما تحتوي على مواد مسببة للسرطان ومواد سامة أخرى.

ولا يقل اهمية عن ذلك ان معظم المواد البلاستيكية تشتق من البترول وهو مصدر غير متجدد.

وتنقل "مؤسسة دويتشه فيله" الاخبارية الالمانية عن احد افراد الفريق العلمي قوله ان المادة الجديدة مشتقة من مادة الليجنين، المشتقة بدورها من لباب الخشب، "ويمكن خلطها بالكتان أو ألياف الخشب وإضافات أخرى لخلق بديل قوي ونظيف للمواد البلاستيكية المشتقة من النفط."

وينقل نفس المصدر عن قائدة الفريق إنونه كوفمان قولها ان "صناعة السيليلوز تفصل الخشب عن ثلاثة مكونات أساسية هي الليجنين والسيليلوز والهيميسيليلوز".

وهذه المادة بخصائصها الحالية لا تصلح لصناعة لعب الأطفال ولا الأجهزة المنزلية، لان فصل الليجنين عن الألياف الخلوية يقوم على إضافة مواد كبريتية. ولعب الأطفال والأجهزة المنزلية لا ينبغي ان تحتوي على الكبريت بسبب رائحته الكريهة.

لكن الباحثين الألمان تمكنوا من تقليل المحتوى الكبريتي في "الأربوفورم" بنسبة 90 في المائة.

وبشأن امكانية تدوير هذه المادة الجديدة، ينقل ذات المصدر عن إنونه كوفمان ان فريقها أنتج مكونات من الاربوفورم وكسرها قطعا صغيرة، ثم اعيدت معالجة القطع المكسرة."

"فعلنا ذلك عشر مرات، فلم نجد أي تغير في خصائص البلاستيك الحيوي منخفض الكبريت، وهو ما يعني أن من الممكن إعادة تدويره."
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة CheMonier (Mohamed Monier).
3 من 4
تمكن فريق من العلماء الألمان في معهد فرونهوفر للكيمياء والتقنية في بفنزتال من اختراع مادة "أربورفورم" أو الخشب السائل.

وأوضح الفريق العلمي أنه لا حاجة لقطع أي شجرة من أجل الحصول على هذه المادة التي تتألف من مادة اللجنين أو لب الخشب.

وأشار المصدر إلى أن هذا الاختراع قد يكون بديلا مفيدا لمادة البلاستيك نظرا لخلوه من المواد الكيميائية.

ونقلت تقارير إعلامية عن الفريق العلمي قوله إنه يمكن الاستفادة من المادة الجديدة لصنع أشياء مثل دمى الأطفال وذلك بسبب "صداقته للبيئة"، متوقعين أنها قد تؤدي في المقابل إلى الاستغناء عن استخدام ملايين البراميل من النفط لصنع البلاستيك.

وقال العلماء إنه باستخدام هذه المادة (اللجنين) قد يكون بالاستطاعة استبدال ربع منتجات العالم من البلاستيك.

وكشفوا أنهم استطاعوا خفض كمية الكبريت في مادة أربورفورم بنسبة 90%، وهذا ما يجعله منتجا آمنا للاستخدامات اليومية.

ومن المعروف أنه رغم الفوائد الكثيرة للبلاستيك في الحياة المعاصرة، فإن له سلبيات كثيرة لأنه غير قابل للتحلل ولاحتوائه على مواد مسرطنة وسامة قد تتسبب في الإصابة بأمراض قاتلة.
منقول
http://www.fawzyabuzeid.com‏
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة العبودى (خالد العبودى).
4 من 4
ممكن تجاوبوا علي هذا السؤال


http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=742314e48add715b&table=%2Fejabat%2Fuser%3Fstart%3D120%26userid%3D06582802277970419930%26tab%3Dwtmtod‏
19‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة عمري. (الملاك الحزين).
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة