الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو تحليل بيت : سأحمل روحي على راحتي وألقي بها في مهاوي الردا
جريدة الأخبار | المسرح 5‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة yazan abutaleb.
الإجابات
1 من 4
فإما حياة تسر الصديق و إما ممات يغيظ العدى
5‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم (هُرمون الحليب).
2 من 4
سأندفع إلى المخاطر ولن أبالي بالموت الذي أعرف أنه نصبي
5‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة Thunder.
3 من 4
سأحمل روحي على راحتي = وألقي بها في مهاوي الردى
فإمّا حياة تسرّ الصديق = وإمّا مماتٌ يغيظ العدى
ونفسُ الشريف لها غايتان = ورود المنايا ونيلُ المنى
وما العيشُ؟ لاعشتُ إن لم أكن = مخوف الجناب حرام الحمى
إذا قلتُ أصغى لي العالمون = ودوّى مقالي بين الورى
لعمرك إنّي أرى مصرعي = ولكن أغذّ إليه الخطى
أرى مصرعي دون حقّي السليب = ودون بلادي هو المبتغى
يلذّ لأذني سماع الصليل = ويبهجُ نفسي مسيل الدما
وجسمٌ تجدّل في الصحصحان = تناوشُهُ جارحاتُ الفلا
فمنه نصيبٌ لأسد السماء = ومنه نصيبٌ لأسد الشّرى
كسا دمه الأرض بالأرجوان = وأثقل بالعطر ريح الصّبا
وعفّر منه بهيّ الجبين = ولكن عُفاراً يزيد البها
وبان على شفتيه ابتسامٌ = معانيه هزءٌ بهذي الدّنا
ونام ليحلم َ حلم الخلود= ويهنأُ فيه بأحلى الرؤى
لعمرك هذا مماتُ الرجال = ومن رام موتاً شريفاً فذا
فكيف اصطباري لكيد الحقود = وكيف احتمالي لسوم الأذى
أخوفاً وعندي تهونُ الحياة = وذُلاّ وإنّي لربّ الإبا
بقلبي سأرمي وجوه العداة = فقلبي حديدٌ وناري لظى
وأحمي حياضي بحدّ الحسام = فيعلم قومي أنّي الفتى

الشرح


سأحمل روحي على راحتي والقي بها في مهاوي الردى
فـامـا حيـاة تسـر الصـديـق وامـا مـمـات يـغـيـظ الـعــدا
ونفس الشريف لها غايتان ورود المـنـايـا ونـيـل المنى

يغامر الشاعر بروحه فيأخذها بيديه ويلقي بها في دروب الموت والهلاك , لأنه يرى أنه ليس في العيش خير إلا أن تسر صديقك بأفعالك أو أن تموت بشجاعة تغيض بها الأعداء , فالإنسان الشريف لا يتمنى في حياته إلا أن يعيش فيحقق مراده أو أن يموت دون ذلك.
9‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 4
الجهاد في سبيل الله وقال ووفى كلامه واستشهد رحمة الله عليه القصيده هذي كانت تدرس في مادة النصوص
البيتين الاولين لليوم حافضهم
14‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
هل..
هل الحب شعلة ..!!
كيف تدخل البيت ؟
اريد برنامج العناية للحصول على شعر حريري
* ربما عجزت روحي أن تلقاك وعينى أن تراك لكن لن يعجز قلبي أن يهواك
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة