الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو حكم الاسلام في قتل المدنيين من المسيحيين و الهجوم على الكنائس؟
Google إجابات | العلاقات الإنسانية | الأديان والمعتقدات | المجلات | وسائل الإعلام 2‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة رامي7.
الإجابات
1 من 14
طبعا حرم الإسلام قتل المدنيين من أصحاب الأديان الأخرى بغير جرم

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عاما)
2‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة مفكر ناقد.
2 من 14
اعتقد من فعل ذلك لا يعلم عن الاسلام شيئا
و ان الاسلام لا يقتل الابرياء او المدنيين
2‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 14
لايجوز قتل المسيحيين فهم مستأمنون وعلي المسلمين حمايتهم والذود عنهم  وعن اماكن عبادتهم
2‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة ajaj.
4 من 14
السؤال: ما حكم الشرع في قتل النصارى الموجودين في بلاد الإسلام؟

المجيب: عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين .


الجواب : إذا كان أولئك النصارى معاهدين أو مستأمنين فلا يجوز قتلهم لقول النبي صلى الله عليه وسلم " من قتل معاهدًا لم يرح رائحة الجنة " فكل من دخل بلاد الإسلام بأمان فإنه يجب تأمينه حتى يرجع إلى بلاده ، لقول الله تعالى (( وإن احد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم ابلغه مأمنه )) أما إذا كان النصارى محاربين وكذا اليهود، فإنهم يقاتلون .
===========

السؤال: أفتاني إمام المسجد في الحي ناصحاً: بأن قتل اليهودي، أو حتى النصراني جائزٌ ومأجورٌ عليه، حتى وإن لم يكن داخل الدولة العبرية، وحتى إن لم يكن يحمل السلاح.وأفتاني آخر بأن ذلك إرهاب، وبأن الوقت الآن ليس وقت سلاح (جهاد) للمسلمين؛ لأنه لا دولة ولا جيش لهم، فما الرأي؟

المجيب: الشيخ سلمان العودة


الجواب: إذا كان اليهودي، أو النصراني ذمياً أو معاهداً، فلا يجوز الاعتداء عليه بالقتل، ولا بنهب المال، ولا بغيره؛ لأن الله - تعالى - يأمر بالوفاء بالعهود، وينهى عن النكث، وفي الحديث الصحيح وعيد من قتل ذمياً بألا يروح رائحة الجنة، فقد قال - صلى الله عليه وسلم -: " من قتل نفساً معاهداً لم يرح رائحة الجنة وإن ريحها ليوجد من مسيرة أربعين عاماً " أخرجه البخاري (6914)، من حديث عبد الله بن عمرو.وهذا دليلٌ على تغليظ عقوبة هذا الذنب، وأنه من كبائر الذنوب. أما الذي يجوز قتله فهو المحارب الذي ليس له عهدٌ، ولا أمانٌ، ولا ذمة، فهو مباح الدم والمال، يقتل على كل حال.

================

السؤال: يظن البعض من الشباب أن مجافاة الكفار - ممن هم مستوطنون في البلاد الإسلامية أو من الوافدين إليها - من الشرع ، ولذلك البعض يستحل قتلهم وسلبهم إذا رأوا منهم ما ينكرون ؟

المجيب: "مجموع فتاوى ابن باز" (8/207) .


الجواب: الحمد لله " لا يجوز قتل الكافر المستوطن أو الوافد المستأمن الذي أدخلته الدولة آمناً ، ولا قتل العصاة ولا التعدي عليهم ، بل يحالون فيما يحدث منهم من المنكرات للحكم الشرعي ، وفيما تراه المحاكم الشرعية الكفاية " انتهى .
والله أعلم

===============

والله أعلم يا أخي أنه لا يجوز قتلهم كما تم توضيحه في الفتاوي السابقة.
2‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة M.Jaghoub.
5 من 14
أعوذ بالله...فعل مشين...تحرمه الأديان.
2‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة قل قسم.
6 من 14
لن يشموا رائحة الجنة لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:"من قتل معاهدًا لم يرح رائحة الجنة "
2‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة يعقوب عبد الله.
7 من 14
اخي العزيز :
الله يقول :  لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8)  إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَىٰ إِخْرَاجِكُمْ أَنْ تَوَلَّوْهُمْ ۚ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (9)

اذا كان هذا المسيحي رفع السلاح ليقاتل المسلمين ، فقتاله واجب ... ولكن ان كان مسالما يعيش في بلده آمنا مطمئنا، فيحرم على المسلم تهويله او اخافته او اذيته فما باك بالقتل.. وفوق ذلك يجب على المسلم بره واسداء المعروف له.

كل هؤلاء الذي يقتلون الابرياء من الناس انما الاسلام بريء منهم ونحن ايضا بريؤون منهم ....

واذا اعتدى مسيحي على مسلم باي حال لا يجب ان يثور المسلمون ضد ذلك المسيحي او عشيرته والا اصبحت فوضى ، ولكن يجب الرجوع الى القضاء والاحتكام للعدالة كما شرع لنا الاسلام.
والسلام.
3‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة belmamoune (Abdelatif belmamoune).
8 من 14
للاسف القرأن مليان بالايات التي تشجع علي القتل

واليك هذه الباقة من النصوص وقولي ماذا يفعل المتدين المسلم امام هذه الاوامر وكيف يتسني له ان يرفضها او لا ينفذها
لكن اقول لك انه هناك الالاف من المسلمين المؤمنين بالاسلام بقوة تركوا الحياة المدنية ودار الاسلام لان فيها من المشركين اللي يعطيهم الحق في القضاء عليهم ودة بيكون بخطوات اولها يتركون المكان امثال ابن لادن وغيرة من الارهابين اللي ملئوا العالم بدماء المسيحين والابرياء في كل الدول .. وحجتهم انهم مشركين وغير مسلمين

وهذه هي الباقة من الايات ااقصد النصوص التي تدين القرأن والاسلام وتحملهم مسؤليه كل الدمار ليس في مصر ولكن في العالم كله ولو مش بتسمع المصطلحات دي تبقي مغيب ومش عايش
جماعات اسلامية _ ارهاب مرتبط بالاسلام _ جماعات الجهاد _ التطرف الاسلامي
اقرأ مجلات وجرايد واشوف الفضائيات والانترنت وانت تعرف ان اله الاسلام اله ارهابي و

واليك النصوص :              والاسلام هو الذي يحكم بالاعدام عايزة يحكم بايه في قتل المسيحين


أمر القتال في الإسلام أمر مطلقا غير مقيد بان يكون القتال رافعا لعدوان أو في مقابله قتال.

وهذا الإطلاق واضح في قوله ( فإذا انسلخ الأشهر الحرام فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم وأحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد ) التوبة 5.
هذا الإطلاق القرآني بقتال الناس كافة هو أمر عام ونهائي .
فلقد أمر القران  المسلمين بان يقاتلوا غير المسلمين حتى يسلموا أو يعطوا الجزية وهذا الأمر أمراً مطلقاً غير مقيد بان يكون القتال رفعا لعدوان أو في مقابلة قتال، فدل هذا الإطلاق على انه أمر بالقتال على انه دعوة إلى الإسلام ، وحمل المخالفين على نبذ دينهم واعتناق الإسلام.
( وقاتلوا الذين لا يؤمنون بالله واليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون) التوبة 29.
هذا أمر عام ومطلق بقتال المسلمين لاهل الكتاب حتى يسلموا .

فهذه الآية هي آية سيف أهل الكتاب القاضية بقتالهم لكونهم كفروا بالله ورسوله ولم يدينوا دين الحق وهو الإسـلام  .

نص الآية واضح وصريح ( وقاتلوا ) ولم يقل القران وجادلوا بالحسنة بل قال وقاتلوا الذين لا يدينون دين الحق  اي قاتلوا الذين لا يؤمنون ويدينون بالإسلام حتى يسلموا أو يدفعوا الجزية وهم أذلاء أو يقُتُلوا .

لقد وضعت آية التوبة 29 أهل الكتاب أمام أمرين أحلاهما مر : إما الإسلام ، وإما الجزية ، فالآية ذكرت أحد الأمرين .

أن الآية ذكرت الأوصاف التي لأجلها استحق هؤلاء أن يقاتلوا وهي كونهم لا يؤمنون بلله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق ، فهذه الأوصاف هي الباعث على قتالهم، فإن انتهوا عنها ودخلوا في الإسلام انتهى القتال ، وإن لم ينتهوا عنها ولكنهم قبلوا دفع الجزية فلا بأس بذلك أيضاً .

وقد جاءت احاديث  صحيحة بذلك :
أمر الله بقتال أهل الكتاب ابتداءً حتى يدخلوا في الإسلام أو يعطوا الجزية . اخرجه البخاري  3157. وابو داود 3043. الترمذي 1586.
عن نبي الإسلام انه قال: إذا لقيت عدوك من المشركين , فادعهم إلى إحدى ثلاث خصال , فأيتهن أجابوك إليها فاقبل منهم , وكف عنهم ; ادعهم إلى الإسلام , فإن أجابوك فاقبل منهم , وكف عنهم , فإن هم أبوا , فادعهم إلى إعطاء الجزية , فإن أجابوك فاقبل منهم , وكف عنهم , فإن أبوا , فاستعن بالله عليهم وقاتلهم " رواه أبو داود ومسلم .

يقول شيخ الإسلام  ابن تيمية في كتابه الجهاد1/11 " يقاتل فقط في شرع الإسلام من يرفض ان يستجيب لواحدة من ثلاث: اما الإسلام. واما الجزية. واما القتال  راجع المصدر المذكور. الجهاد1/11 .

أمر الله بقتال أهل الكتاب ومن في حكمهم حتى يسلموا أو يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون ، ولا شك أن الصغار هو الإذلال وبذلك فسره الإمام البخاري في صحيحه 6/257 .

اذن من الواضح والثابت أن غاية القتال أحد أمرين إما الإسلام وإما دفع الجزية .
الذي يقرأ القران يستطيع ان يرى وبكل بساطة ووضوح ان القتال-  الجهاد- هو المحور الأساسي  والاهم التي تدور حوله رسالة نبي الإسلام . وهذا واضح من الآيات ألجهادية التي شغلت حيزا كبيرا يكاد يبلغ اكثر من نصف القران المدني ولنا على ما نقول مثال :
كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون - البقرة 21.
يا أيها النبي حرض المؤمنين على القتال . الأنفال 65. الحجرات 15.
وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم وما تنفقوا من شيء في سبيل الله يوف إليكم وأنتم لا تظلمون الأنفال 60.
فإذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب حتى إذا أثخنتموهم فشدوا الوثاق فإما منا بعد وإما فداء حتى تضع الحرب أوزارها ذلك ولو يشاء الله لانتصر منهم ولكن ليبلو بعضكم ببعض والذين قتلوا في سبيل الله فلن يضل أعمالهم محمد 4 . آل عمران 195 .
قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين - التوبة 14.
قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون - التوبة 29.
فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم - محمد 22.
الذين آمنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا أولياء الشيطان إن كيد الشيطان كان ضعيفا - النساء 76 .
فقاتل في سبيل الله لا تكلف إلا نفسك وحرض المؤمنين عسى الله أن يكف بأس الذين كفروا والله أشد بأسا وأشد تنكيلا. -النساء 84.
تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون - الصف 11.

يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير - التحريم 9 .
ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله أموات بل أحياء ولكن لا تشعرون - البقرة 154.
أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين - آل عمران 142.
وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله فإن انتهوا فإن الله بما يعملون بصير - الأنفال 39.
إن الذين آمنوا والذين هاجروا وجاهدوا في سبيل الله أولئك يرجون رحمة الله والله غفور رحيم - البقرة 218.
ولئن قتلتم في سبيل الله أو متم لمغفرة من الله ورحمة خير مما يجمعون آل عمران 157.
ياأيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون –
آل عمران 200.
فليقاتل في سبيل الله الذين يشترون الحياة الدنيا بالآخرة ومن يقاتل في سبيل الله فيقتل أو يغلب فسوف نؤتيه أجرا عظيما - النساء 74.
ياأيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم - المائدة 54.
يجادلونك في الحق بعد ما تبين كأنما يساقون إلى الموت وهم ينظرون - الأنفال 6.
فإما تثقفنهم في الحرب فشرد بهم من خلفهم لعلهم يذكرون - الأنفال 5.
فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلوا سبيلهم إن الله غفور رحيم . التوبة 5.
وإن نكثوا أيمانهم من بعد عهدهم وطعنوا في دينكم فقاتلوا أئمة الكفر إنهم لا أيمان لهم لعلهم ينتهون - التوبة 12.
إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السماوات والأرض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة واعلموا أن الله مع المتقين - التوبة 36.
ياأيها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير - التوبة 73.
فإذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب حتى إذا أثخنتموهم فشدوا الوثاق فإما منا بعد وإما فداء حتى تضع الحرب أوزارها ذلك ولو يشاء الله لانتصر منهم ولكن ليبلو بعضكم ببعض والذين قتلوا في سبيل الله فلن يضل أعمالهم . - محمد 4.
ألم تر إلى الذين قيل لهم كفوا أيديكم وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة فلما كتب عليهم القتال إذا فريق منهم يخشون الناس كخشية الله أو أشد خشية وقالوا ربنا لم كتبت علينا القتال لولا أخرتنا إلى أجل قريب قل متاع الدنيا قليل والآخرة خير لمن اتقى ولا تظلمون فتيلا - النساء 77.
لا يستوي القاعدون من المؤمنين غير أولي الضرر والمجاهدون في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم فضل الله المجاهدين بأموالهم وأنفسهم على القاعدين درجة وكلا وعد الله الحسنى وفضل الله المجاهدين على القاعدين أجرا عظيما - النساء 95.
ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة وجاهدوا في سبيله لعلكم تفلحون - المائدة 35.
لكن الرسول والذين آمنوا معه جاهدوا بأموالهم وأنفسهم وأولئك لهم الخيرات وأولئك هم المفلحون - التوبة 88.
إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا في التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم - التوبة 111.
ما كان لأهل المدينة ومن حولهم من الأعراب أن يتخلفوا عن رسول الله ولا يرغبوا بأنفسهم عن نفسه ذلك بأنهم لا يصيبهم ظمأ ولا نصب ولا مخمصة في سبيل الله ولا يطئون موطئا يغيظ الكفار ولا ينالون من عدو نيلا إلا كتب لهم به عمل  صالح إن الله لا يضيع أجر المحسنين - التوبة 120.
وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين - البقرة 19.
أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير - الحج 39.
وقاتلوا في سبيل الله واعلموا أن الله سميع عليم - البقرة 244.
ياأيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم ... المائدة 54.
ليحق الحق ويبطل الباطل ولو كره المجرمون - الأنفال 8.
ياأيها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير - التوبة 73.
ياأيها الذين آمنوا قاتلوا الذين يلونكم من الكفار وليجدوا فيكم غلظة واعلموا أن الله مع المتقين - التوبة 123.
ياأيها الذين آمنوا إذا لقيتم الذين كفروا زحفا فلا تولوهم الأدبار - الأنفال 15.
ومن يولهم يومئذ دبره إلا متحرفا لقتال أو متحيزا إلى فئة فقد باء بغضب من الله ومأواه جهنم وبئس المصير-الأنفال16.
فرح المخلفون بمقعدهم خلاف رسول الله وكرهوا أن يجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله وقالوا لا تنفروا في الحر قل نار جهنم أشد حرا لو كانوا يفقهون - التوبة 81.

وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين لله فإن انتهوا فلا عدوان إلا على الظالمين - البقرة 193.
ياأيها الذين آمنوا ما لكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتم إلى الأرض أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة فما متاع الحياة الدنيا في الآخرة إلا قليل - التوبة 38.
إلا تنفروا يعذبكم عذابا أليما ويستبدل قوما غيركم ولا تضروه شيئا والله على كل شيء قدير - التوبة 39.
قد كان لكم آية في فئتين التقتا فئة تقاتل في سبيل الله وأخرى كافرة يرونهم مثليهم رأي العين والله يؤيد بنصره من يشاء إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار - آل عمران 13.
وما لكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك نصيرا - النساء 57.
إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء بعض والذين آمنوا ولم يهاجروا ما لكم من ولايتهم من شيء حتى يهاجروا وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر إلا على قوم بينكم وبينهم ميثاق والله بما تعملون بصير- الأنفال 72.
والذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك هم المؤمنون حقا لهم مغفرة ورزق كريم - الأنفال 74.
الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم أعظم درجة عند الله وأولئك هم الفائزون-التوبة20.
انفروا خفافا وثقالا وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم في سبيل الله ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون - التوبة 41.
ياأيها الذين آمنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون - الأنفال 45.
لكن الرسول والذين آمنوا معه جاهدوا بأموالهم وأنفسهم وأولئك لهم الخيرات وأولئك هم المفلحون - التوبة 88.
أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين - آل عمران 142. آل عمران 195. آل عمران 122. آل عمران 125. آل عمران 147. الحج 40. الفتح 19. الفتح 20.الفتح 15. الأنفال 58. الأنفال 67. الأنفال 1. الأنفال 41. الأنفال 69. الأنفال 46. النساء 102. النساء 72. النساء 71. النساء 94.النساء 100.البقرة 19. البقرة 251. البقرة 250. البقرة 261. البقرة 262. التوبة 16. التوبة 83. التوبة 122. التوبة 10التوبة 13. التوبة 121. التوبة 60. التوبة 2. التوبة 3.  الحديد 10.

علي فكرة لسة الاحاديث والمفسريين

تخيل انت لما يبقي كل كتابك تقريبا بيتكم عن القتل والارهاب والجهاد . يبقي خلي ليكم ايه عشان يتكلم عن الحب والالتزام والمحبة والبذل والعطاء والاخوة وقبول الاخر والعمل من اجل المجتمع والعمل من اجل العالم والصلاة من اجل العالم والسلام الاجتماعي والعالمي /   تقدر تقولي فين ده كله في القرأن  
مفيشششششششششششششششششششششششششششششششششششش
7‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة اخرستوس.
9 من 14
التنوع الحضارى والثقافى
وقيم التعايش والتسامح التى استمرت 1400 سنة
تنهار بسبب تغير نمط الحياة داخل المجتمعات الاسلامية
الناتج عن سيطرة الاحتلال الغربى وفرض نمط حياة مختلف
تفاعلات سياسية و اجتماعية وثقافية واقتصادية
ادت الى تفكك المجتمعات وغلبة ثقافة العنف والكراهية والصراع على الموارد والنزعات الانفصالية
ما يحدث الان هو جزء من تفاعلات تشمل المنطقة ككل
لا تقتصر على العنف الدينى فقط ولكن اشمل من ذلك
انظر الى دول المنطقة بداية من افغانستان وباكستان وايران والعراق والخليج ولبنان وفلسطين والاردن
حتى مصر والسودان والجزائر والمغرب ونيجيريا وتشاد والصومال واثيوبيا  
العنف والكراهية والتفسخ الاجتماعى ودمار البيئة يسود المنطقة ويهدد بدمار شامل
الامر يحتاج الى دراسة اكثر تعمقا لظواهر لا يطفوا منها على السطح الى القليل
الخلط بين الدين ( اليهودية - المسيحية - الاسلام ) والعنف هو تسطيح للامور
واستغلال الاحداث فى الهجوم على الاديان لن يؤدى الى نتيجة سليمة
8‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم (Mohamed Helal).
10 من 14
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته:
يا أخي قولك " أمر القتال في الإسلام أمر مطلقا غير مقيد بان يكون القتال رافعا لعدوان أو في مقابله قتال." كلام غير صحيح على الاطلاق لأن كل أمر لدى المسلمين أمر مقيد و لا يجوز أن يفعلوا أي شئ بدون الرجوع إلى الفقهاء المتخصصون و للعلم بالشئ بالنسبة لآيات القرآن الكريم فإن لكل آية في القرآن أسباب نزول و لهذا في الاسلام فقه خاص و أقول لك كيف تفسر قول النبي صلى الله عليه و سلم
من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عاما
و المعاهد في الفقه هو كل مواطن و إن الآيات التي أوردتها كل واحدة لها سبب نزول و لايجوز الأخذ بها بشكل مطلق و إلا لعمت الفوضى في البلاد
و قد قال النبي صلى الله عليه و سلم من آذى ذمياً فقد آذاني و إذا كنت تريد المعرفة بهذه الأمور عليك بالعودة للفقهاء المتأصلين في الفقه و الأحكام و اعلم أنه ليس كل شيخ فقيه و انما الفقيه هو الرجل الذي حفظ القرآن بقراءاته العشر و علم و خبر الفقه على المذاهب الخمسة و علم الأحكام و الأصول و....
و لايجوز الأخذ بكل شئ جذافاً و عموماً و الأمر هنا اختصاص فكيف إذا مرضت أنك تذهب للطبيب و إذا أردت أن تعمر بيتاً تذهب للمهندس و إذا أردت اقتناء حاسباً ذهبت للمختص بذلك و الأمر هنا كذلك
قال تعالى:" فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون" و في هذا توجيه واضح للبوصلة باتجاه المختص  
أصلحني و أصلحك الله و نفع بنا لخير البشرية .
9‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
11 من 14
صحيح ان الاسلام قام بالجهاد وعلى الجهاد ليضمن للمسلمين حياة كريمة, ولو اننا اتبعنا جميع آيات القتال والجهاد لكانت حياة المسلمين كريمة وليست كما هي اليوم, ولما كنتم تستطيعون انت وامثالك ان تكتبوا ما كتبتم..
2‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 14
الحكم الاسلامي يوافق على قتل المسيحين والهجوم على الكنائس كول شي محلل
14‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة اللغة الكلدانية.
13 من 14
قال تعالى لكم دينك و لي دين صدق الله العظيم كل واحد حر
14‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة مهدي زيان.
14 من 14
بالنسبة للاخ اخرستون فا و الله اذا كان القرأن كما فهمت انت لما كان على ظهر الدنيا سوى المسلمين و لكن انت تختار الايات التى تعجبك و تترك ما قبلها و ما بعدها فكم من زمن حكمنا العالم و حتى الان تعيشون بيننا و انتم اصحابنا و جيراننا ولا يمكن لاحد فعل اى شئ بضركم اتظن ان المتشددين المخطئين الذين لا يفهمون دينهم فى الاسلام فقد لا يا رجل بل فى المسيحية هناك جماعات تحارب المسلمين و فى اليهودية و يعتقدون ان هذا هو دينهم و لكن لا يعرفون انهم يخطأون الذنوب الكبرى .
رأيتك تتكلم عن الاسلام بالباطل و انا اكاد اجزم انك لا تعرفه فلقد اخترت أيات لا تفهم معناها لتشويه صورة الاسلام و المسلمين الا تدرك ان فى حروبنا مع رسول الله فى بداية الاسلام كنا لا نبدأ بالحرب حتى تبدأو ولا يشهر الرجل سيفه حتى تشهرو دخل مصر عمرو بن العاص و فتحها و كانت مليئة بالمسيحيين و كنتم متضهضين بها من قبل الرومان و تعذبون فيها فماذا فعل عاش معكم كأخوة وسهل تجارتكم و أمنها و أمن بيوتكم و كان يأخذ فقد الجزية
22‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم (treka ahmed).
قد يهمك أيضًا
ماذا تستنبط من إطلاق المسيحيين النار فوق الكنائس؟
لماذا المسلمين يهاجمون المسيحيين ولا يهاجمون اليهود
ماهو الفرق بين المسيحى الكسوليكى والارذسوسكس
متى عيد الكريسمس ؟؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة