الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو سبب اختلاف اللغات بين البشر ؟!
التعليم والتدريب | العلاقات الإنسانية | العلوم | الثقافة والأدب 5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عبد الرحمن 1986 (عبد الرحمن 1986 مــستريــح الــبال).
الإجابات
1 من 5
اختلف علماء اللغة في تعيين سبب تعدد اللغات فمنهم من قال (( ان اللغة وضعية ) اي : ان كل قوم قد اتفقوا على وضع لفظ معين ليدل على مدلول معين .
وقال آخرون : إن اللغة( ربانية ) وليست( وضعية ) اي : ان الله قد الهم كل قوم لغتهم واستدلوا على ذلك بقوله تعالى { وعلم ادم الأسماء كلها } ( البقرة 31 ) .
وقال بعضهم : ان اللغة من صنع البيئة واحوال المعاش . وجاء في الأساطير ان لغة بني ادم كانت واحدة فوقع زلزال عقد السنة الناس من شدة الخوف ، ولما انحلت عقدتهم نطق كل قوم بلغة . وواضح ان هذا محض خرافة ولا يصدق .
والقول الراجح قول من قال (( إن الله قد علم كل قوم لغتهم بطريق الإلهام )) ويشهد لذلك خمسة ادلة
اولها : { وعلم ادم الأسماء كلها } والمعلوم ان التعليم هنا لم يكن بالإلقاء المباشر كما هو شأن التلميذ مع الأستاذ ، وإنما كان مركوزا بالفطرة والجبلة بإذن الله بحيث يستطيع ادم ان يطلق الأسماء على المسميات بما اتاه الله من استعداد جبلي وهذا الإستعداد موروث من ادم لبنيه ، وذلك ليتيسر لهم ما وجب عليهم من مقتضيات الإستخلاف في الأرض ..
وثانيها : قوله تعالى { ومن آياته خلق السموات والأرض واختلاف السنتكم والوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين }
( الروم 22 )

وجه الدلالة

وجه الدلالة من الآية ان الله قرن اختلاف الألسنة باختلاف الألوان وقدم على ذلك خلق السموات والأرض ، وفي هذه اشارة الناموس الإلهي في خلق السموات والأرض ( وهو ما يسميه الناس بقوانين الطبيعة ) وهو نفسه الناموس الذي يحكم الألوا والألسنة ، وكما ان لون البشرة كامن في ( الجينات الوراثية ) فكذلك الإستعداد للنطق ، والقدرة على التعبير وإمكان إطلاق اللفظ المعين على المعنى المراد ، كل ذلك كامن من اصل الجبلة افنسانية ..
وثالثها :
جعله سبحانه اختلاف الألسنة في سياق الآيات الربانية الدالة على تفرده بالخلق والتدبير ، وهذا يؤكد ان معلم اللغات هو الله تعالى بطريق الإلهام ، وإلا لما كان اختلاف اللغات من الآيات الربانية الدالة على تفرده بالخلق والتدبير ..

ورابع تلك الأدلة : ختامه سبحانه الآية بقوله { إن في ذلك لآيات للعالمين } أي : في خلق السموات والأرض واختلاف الألوان واللغات دلالة على قدرة الله وتفرده بالخلق والإيجاد ، ولا يدرك سر تلك الدلالة الباهرة إلا العلماء العالمون بأسرار الخلق ، ولو ان اختلاف اللغات راجعا الى البيئة او الاتفاق لما ذلك من آيات الله ولما خص سبحانه العلماء بتلك المعرفة
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة روح وتعال بسرعه.
2 من 5
يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌِ
الشعوب والقبائل هل المقصود بها الشعوب والقبائل الحالية كالدول والأسر أو الأصول القديمة للإنسان
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة 4ALL.
3 من 5
لتكاثر الذي يحدث يوماً بعد يوم من سلاسة سيدنا آدم و أمنا حواء .. .. والتضخم الطبيعي في الإنجاب .. يجبر الناس على التنقل من مكان إلى مكان آخر ... فتلك الجماعة إتخذت هذا المكان لهم موطنا .. و آخرين ذلك المكان .. حتى أصبح البشر متوزعين بشكل غير منتظم .. فمنهم من يعيش أعلى الوادي و الآخرين أسفل الوادي .. و منهم من إتخذ الجبال و منهم من إتخذ الغابة والبحر
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ___mhran____ (MhraN AlTawwaB).
4 من 5
اصل كل لغات البشر لغة واحدة وهي لغة ادم عليه السلام التي علمها اياها الله سبحانه وتعالي حيث قال { وعلم ادم الأسماء كلها } ( البقرة 31 )
ثم بعد ان تكاثرت ذرية ادم عليه السلام, وانتشروا في الارض, كل مجموعة ظهر اختلاف في نطقها لبعض الكلمات لتتباعد عن اللغة الام, وبمرور الوقت تتباعد اكثر, كان الابتعاد عن اللغة الام يحدث بسرعة لعدم وجود وسائل اتصال وصعوبة التنقل, ومعظم اللغات تجد فرق كبير بين ما كانت عليه منذ مائة عام وما هي عليه الان, الا اللغة العربية التي حافظ على ثباتها القرأن الكريم
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة أيمن سمالوس.
5 من 5
وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ " (الروم:22)
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة غزال 2011.
قد يهمك أيضًا
مالسبب في اختلاف لغات البشر؟
هل اختلاف اللهجات واللغات سبب في تكوّن دول العالم ..؟؟
هل تعلم ما الفرق بين الامتحانين؟
هل ....
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة