الرئيسية > السؤال
السؤال
هل التدخين حرام ام مكروه؟
الفتاوى | الإسلام 12‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة بروزر.
الإجابات
1 من 19
حرام
12‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة mzahdeh.
2 من 19
حرام
12‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 19
المكروة هو مايختلط فية الخير بالشر دون تغلب احدهما
فأى خير فى الدخان لياخذ هذاالحكم ؟
البعض يحاولون التخفيف على المدخنين فيقولون ان الت
ددخين مكروة وليس حرام حتى لا يؤثرون فى نفسيتهم لأن الأقلاع عنة صعب وعادة مايفشل المدخن فى الأقلاع فان دخل فى ذهنة ان كل سجارة هى ذنب ومعصية كبيرة قلت خشية الله فى قلبة و صغرت فى عينة المعصية فهلك
وهذا اجتهاد محمود ينم عن بعد نظر و لكن لا أحب أن أقول بغير الواضح من الحق
12‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة sotile.
4 من 19
مضر ومخدر في بعض الأحيان ومسكر في بعض الأحيان والأصل فيه عموم الضرر والنبي صلى الله عليه وسلم قال: ((لا ضرر ولا ضرار))

فالمعنى: كل شيء يضر بالشخص في دينه أو دنياه محرم عليه تعاطيه من سم أو دخان أو غيرهما مما يضره لقول الله سبحانه وتعالى: وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ[1]،

وقوله صلى الله عليه وسلم: ((لا ضرر ولا ضرار))، فمن أجل هذا حرم أهل التحقيق من أهل العلم التدخين لما فيه من المضار العظيمة التي يعرفها المدخن نفسه ويعرفها الأطباء ويعرفها كل من خالط المدخنين.
وقد يسبب موت الفجاءة وأمراضا أخرى
12‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة hasanalsheikh (حسـن الشيـخ).
5 من 19
حرام

آخرته يموتك
غير الفلوس اللي عما تحرقها عالدخان

ازا انت كل يوم بتدخن بكيتين وثمنهم لنحكي 200قرش *30يوم*12شهر*10سنين عالاقل ويساوي 720000 قرش او دينار او جنيه او ريال او دولار او درهم
12‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة ساجدة تميمي (sajeda tamimi).
6 من 19
لى صديق كان شره فى شرب الدخان وتركها لانها حرام ، والاخر اصابها سعال فنظر أليها وقال ما يحملنى على تحملك والقى بها ولم يشرب من سنوات كثيرة

قال احد العلماء ، احسب أن المدخن يموت منتحر ، وذلك لان الطب اكد ان التدخين يفسد اجهزة الجسد مما يعطلها عن عملها فيؤدى إلى الوفاة ،
وأنا أقول اخشى أن يقال للمدخن يوم القيامة إنا لن نصلح منك ما افسدت
وأسأل المدخن كيف تقبل أن تعامل هذه المعاملة من قبل شركات التدخين تكتب على علبة السجائر والاعلانات ان التدخين يؤدى إلى الوفاة حتى إذا مرضت بسبب التدخين لا تسطيع أن تقاض شركات التدخين فقد نبهتك إلى أن السجائر تؤدى الى الوفاة ، كأنها تبيع السم وانت اشتريتها مع علملك بذلك ، فلا تلومن إلا نفسك ، لا دية لك عندنا ولا تهمنا صحتك ولا اولادك ولا كل اهلك وعائلتك ما يهمنا ما تدفعه لنا مقابل السم ،
هل تدرى اخى المدخن أنك لو نقعت سيجارة فى نصف كوب ماء حتى الصباح تصبح سم فعال من يشربه يموت فى ظرف خمس دقائق
فأبى لنفسك إلا أن تكون عزيزا لا يتلاعب الاخرون بصحتك ومالك وانظر إلى أولادك واهلك واعلم انك مسئول عنهم فالينتفعوا بما تنفقه على التدخين وعلاجه وارحمهم من سعالك
انى احبك فى الله واقدم لك النصح لانك اخى ، ومن شروط الايمان أن احب لك ما أحبه لنفسى
تعديل
1‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة محمودعبدالغفار.
7 من 19
حرام
1‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 19
والله لم يصادفنى نص تحريم ولكن قال رسو الله (ص) :(لا ضرر ولا ضرار) ان التدخين مضر بالصحه هذه نهى من الرسول
1‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة merma.
9 من 19
هل التدخين حرام ?? وما الدليل على ذلك من القران والسنة ؟؟ وما هى الطريقة الصحيحة للا قلاع عن التدخين ؟؟

جواب السؤال :

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد
التدخين حرام لأنه من الخبائث والله عز وجل قال : ( الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوباً عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث )وقد أجمع الناس على أنه خبيث0
والتدخين حرام لأنه من الإسراف واتلاف للمال بدون سبب بل وللضرر قال تعالى:وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ (141) وقال أيضا :وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيراً (26) إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُوراً (27) وبلاشك أن حرق المال لا يجوز لأنه تبذير0
ووالتدخين حرام لأنه فيه إهلاك للنفس والله نهانا عن إهلاك النفس قال تعالى :وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (195)
وقد أفتى كل من يعتد بعلمه بحرمة الدخان 0
أما كيف تتخلص فعليك بالدعاء والعزم على الترك واشغال الوقت بما بفيد وإياك والجلوس إلى أصحاب السوء فالمرء على دين خليله وإياك والعودة ولو لمرة واحدة والله أعلم
المصدر , http://www.alqudseyes.com/‏
27‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة اخوكم احمد.
10 من 19
شرعيا والله أعلم: الاستناد على آية ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة استناد غير صحيح لأن الآية فيها نصح عام وليس أمرا إلهيا فمن لا يعمل بها فقد أتى امرا مكروها وليس محرما. ولو فسرناه بمعنى الحرمة فسينتج عن هذا التفسير تحريمات كثيرة خصوصا في زمن أصبحت فيه الفتوى صيحة للشهرة.
قياسيا: مكروه لأن الأضرار التي يحدثها لا تزيد عن أضرار المأكولات السريعة بل المأكولات السريعة أشد ضررا وتأثيرا بدلليل أن وفيات السمنة أكثر من وفيات التدخين. فهل تحرم الماكولات السريعة؟
12‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة آلاء 11.
11 من 19
مكروة تحرمون على كيفكم انتم والله حاله
24‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة mmfg.
12 من 19
والله لا اعلم اسأل اصحاب العلم والسموحه يا خوي المسلم
3‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة فاعل معروف.
13 من 19
انا سألت نفس السؤال .. !!
بس والله ما اعرف شنو الحل .. المشكله اني مدخن من 7 سنين .. والمشكله مو قادر اترك التدخين .. مع انه مضر للصحه والبعض يقول حرام (( والله اعلم ))   .. و والله المشاكل ما تخلي الواحد بحااله وراه وراه .. يعني عن نفسي انا قطعت التدخين لمده شهرين .. وبعدين رجعت لها من كثرة المشااكل .. لو الدنيا مافيهــا مشااكل وهموم .. كان الكل تركـ التدخين .. فأن شاء الله يسامحنــا ويغفر لنــا ذنوبنا كبيرهــا وصغيرهــا .. قولوا امين ..
وشكرا لطرحكـ السؤال .. بس انا حبيت ارد عليك لاني حااس بمعاانااتكـ .. مع اني ما اعرف الحل .. بس ادعي الله انه يخلينــا نتركـ التدخين و نكون من عباده المخلصين .. امين يا رب العالمين ..
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Mr. Barceloni (Totti Roma).
14 من 19
حرام ومكروووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووه
لبعض الناس
1‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة كريم شكري.
15 من 19
هناك قاعدة فقهية تقول أن الأصل في الأشياء الاباحة، وبما أنه لا يوجد دليل من القرآن والسنة بتحريمه فهو مكروه
ولكي يصبح حراما لابد من اجماع علماء العصر على تحريمه (علماء العصر ليس علماء بلد معين) أو علماء طائفة معينة..
أعطيك مثالا هناك عادة قبيحة تعلمها الناس من أفلام .......، رغم أن الفطرة السليمة تحرمها وحتى أن الحيوان لا يفعلها، لكن البعض أباحها بحجة الأصل في الأشياء الاباحة!
24‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة m.brahim.
16 من 19
حرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررام
25‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة حمزة علي الشمري (حمزة الشمري).
17 من 19
حرام لانه يضر النفس
25‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة xxxKHALEDxxx (خالد القيسي).
18 من 19
لحد يحرم على كيفه ,., الدخان مكروه لو انه حرام والله ما ينباع بالسعودية يصير حتى الدخان تهريب هههههههه’,, الدخان مو حرام لاكن مضر للصحة
5‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
19 من 19
التدخين حرام كما قال الله في كتابه العزيز
يقول المولى عزوجل في سورة طه 81- 82

كلوا من طيبات ما رزقناكم ولا تطغَوْا فيه فيحلُّ عليكم غضبي , ومَنْ يَحلُلْ عليهِ غضبي فقد هوى * واني لغفّارٌ لمَنْ تابَ وآمنَ وعملَ صالحاً ثُمَّ اهتدى

ويقول المولى تبارك وتعالى في محكم تنزيله الكريم في سورة الأنعام 157

الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجدونًهُ مكتوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوف وينهاهم عن المنكر ويحلُّ لهم الطيباتُ ويحرّمُ
ويُحرمُ عليهمُ الخبائث

الآن وقبل دخولنا في صلب الموضوع نودُّ أن نسأل أولى النُهى والعقل: هل السجائر أو التدخين بأنواعه طيّب أم خبيث ؟ لا يختلف على الاجابة اثنان على أنه خبيث , ومن هذا المنطلق نستخلصُ أنّ التدخين حرام , خاصة اذا علمنا أنّ القرآن الكريم حرّم علينا الخبائث , وعلى ضوء الآية القرآنية قول الله تعالى في صفة النبي صلى الله عليه وسلم: ويُحرّمُ عليكم الخبائث: نقول أنّ كلّ خبيث حرام , وهذا يُخرجُنا بنتيجة حتميّة بأنّ التدخين حرام دون أدنى شك

ولعلّ الآيات الكريمات التي افتتحنا بها موضوعنا هذا آيات صريحات واضحات وضوح الشمس في كبد السماء, والتي يأمرنا الله تبارك وتعالى فيها بأن نأكل من رزق الله الحلال, وكل رزق لا يعود على صاحبه بالضرر أيا كان منشؤه ماديا, صحيا, اجتماعيا, أو دينيا, فهو يدخل في سياق التنعبير الالهي الطيبات, وكل شيء أدى بصاحبه الى الضرر سواء كان ماديا أو صحيا أو اجتماعيا أو دينيا فهو يدخل في الخبائث, واذا نظر العاقل فينا الى السجائر وكل ما يستخدم في التدخين من أرجيلة الى قات, مروراً بالحشيش والمخدرات بكافة أشكالها, سيُجزم بما لا يساوره الشك أبداً بأن جميعها خبائث , لا تضر مُستهلكها فحسب , بل تمتد الى من حوله من أفراد أسرته والمجتمع المحيط به, فاذا وصلنا الى هذه الحقيقة وهذه القناعة, فهذا يعني أنّ التدخين من المحرمات وحكمه يقترب من حكم الخمر المحرم شرعا بآية صريحة في القرآن الكريم

نعم التدخين ويعتبر على رأس الخبائث التي ابتليت بها أمة الاسلام من الرجال والنساء على اختلاف أعمارهم لانتشاؤرها انتشار النار في الهشيم , سواء كان بسيجارة أو سيجار أو أرجيلة, ولو اقتصر ضرر هذه الخبائث على من يتعاطونها أو المبتلين بها لهان الأمر, ولكنّ ضرره امتد الى فلذات الأكباد الأبرياء من الرضع والأطفال والذين يجالسونهم بالفطرة بحكم أنهم من الأسرة الواحدة.
فلنتق الله في أنفسنا وفي أبناءنا, وفي أرحامنا ومجتمعنا وبكل ما يحيط بنا, ولنتمتع بما أحلّ الله لنا من طيبات ما رزقنا ولا نعثوا في الأرض مفسدين حتى لا يحلّث غضبه سبحانه وتعالى عينا من حيث لا ندري

دعونا الآن أحبتنا في الله أن نلقي الضوء بنظرة سريعة على الآثار والأضرار المترتبة على تناول وتعاطي هذه الخبائث والتي تشمل جوانب متعددة في حياة الانسا المسلم والتي نستطبع أن نوجزها بأربعة أضرار(دينية, اجتماعية, صحية, واقتصادية) :

أولاً: الأضرار الاجتماعية: سنذكر منها على سبيل الذكر لا الحصر ابتداء من منطلق تفكيك الأسرة الواحدة وتصدّع بنيانها, من جراء حرص بعض الأبناء والنساء على تجنب مجالسة رب الأسرة المدخن لعدم تحملهم رائحة السجائر لأي سبب كان, هذا عدا الدخول في بعض الأمراض الاجتماعية كالربو, والتهاب القصبات الرئوية, والهتاب المعدة والأمعاء للمدخن الايجابي والسلبي على حد سواء, هذا عدا عن نفور بعض النساء من أزواجهنّ بسبب الرائحة الكريهة التي تخلفها السجائر في فم المدخن, ونفور بعض الأزواج من نسائهم لنفس السبب, واذا كانت الملائكة عليهم السلام تتأذّى من رائحة البصل والثوم وهما حلال, فكيف بهم عليهم السلام ورائحة الدخان أو الخمرة أو الحشيش والقات والأرجيلة وما شابه ذلك من المخدرات على اختلاف أنواعها؟

ثانيا: الأضرار الصحية حدّث عنها ولا حرج, والتي قد تحدّث عنها المختصُّون عربا وعجما وباسهاب وتطويل ممل ، ومنها: فقدان الشهية، زيادة نبض القلب، الإمساك الذي يؤدِّي إلى حدوث البواسير وغيرها من الأمراض، الأرق، انحباس البول، إضعاف الدافع الجنسي.

ثالثا الأضرار الاقتصادية الشهرية والتي تكفي لمعيشة أسرة معيشة متوسطة, ويجب علينا أن ننظر إليها من زاويتين: زاوية الضرر المترتِّب على الفرد، و زاوية الضرر المترتِّب على المجموع؛ ومن كلا الزاويتين سنلحظ أضرارًا بالغةً، سواء من جهة تأثيره على الإنتاج، أو تأثيره على الإنفاق، ولا شكَّ أن الزملاء المتحدِّثين في الندوة سوف يتحدَّثون عن هذه الناحية بما يكفي.

رابعا الأضرار الدينية ولا نعني هنا أن هناك انفصامًا بين الأضرار الدينية وما سبق عنه الحديث؛ إذ أن الدين يُحرِّم كلَّ ما كان ضرره أكثر من نفعه، من منطلق قوله تعالى: ولا تلقوا بأيديكم الى التهلكة, ومن منطلق القاعدة الفقهية: لا ضرر ولا ضرار
ويقرِّر أن دفع المفاسد مقدَّم على جَلْب المصالح، وبالتالي فكلُّ الأضرار التي سبق الحديث عنها هي أضرار دينية، ولكن أعني الأضرار الخاصة التي تُضِرُّ بالجانب التعبُّدي، الذي هو مقصودٌ لذاته؛ أي إنه غايةٌ في نفسه.
الانشغال عن ذكر الله تعالى, اذ كيف للمدخن أن يذكر الله عزوجل وهو في الأساس على معصية؟ فجو مجالس التدخين لا تتوافق وقدسية ذكر الله عزوجل, ففي الحديث الذي رواه الامام أحمد رحمه الله من حديث أبي هريرة رضي الله عنه وصححه الالباني رحمه الله عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال
ما اجتمع قومٌ فتفرقوا عن غير ذكر الله؛ إلا كأنما تفرقوا عن جفية حمار، وكان ذلك المجلس عليهم حسرة

الأحكام الشرعية التي تطمئن إليها النفس أن التدخين حرام

يقول الدكتور حامد جامع أمين جامع الأزهر سابقا
الدخان من الخبائث لمذاقه المر ، ورائحته الكريهة ، وأضراره البالغة ، وعواقبه الوخيمة ، ويكون حراما . والله سبحانه وتعالى أعلم

ويقول الدكتور زكريا البري أستاذ ورئيس قسم الشريعة الاسلامية بكلية الحقوق جامعة القاهرة وعضو مجمع البحوق الاسلامية ولجنة الفتوى بالأزهر

الآن وقد حسم أهل الذكر والاختصاص الطبي الأمر ، فأن حكم شرب الدخان بصفة عامة ، يدور بين الحرمة والكراهة التحريمية وينبني عليه حكم الاتجار فيه الذي يدور أيضا بين الحرمة والكراهة التحريمية بالنسبة لمن يريد البدء في هذا الاتجار لأنه حينئذ يتاجر في حرام ضار ، أو في مكروه كراهة تحريمية تقف على حدود الحرام

ويقول الشيخ عطية صقر عضو لجنة الفتوى ومجمع البحوث الاسلامية بالأزهر
إن مكافحة أو مقاومة التدخين سواء أكان حراما أو مكروها أمر يقره الإسلام لأنه يجب للمسلم أن يكون قويا كاملا في كل نواحيه الصحية والفكرية والروحية والاقتصادية والسلوكية بوجه عام

ويقول الشيخ عبدا لله المشد عضو مجمع البحوث الإسلامية ورئيس لجنة الفتوى بالأزهر

وحيث ثبت أن شرب الدخان وتعاطي السموم المخدرة بإجماع العقلاء ، والمختصين من الأطباء ، ضار بالنفس والعقل والمال ، ويؤدي إلى إتلافها أو الاعتداء عليها بتعطيلها وضعف إنتاجها كما وكيفا ، وجب الحكم بتحريم تناولها وتحديد عقوبة رادعة للجالبين لها والمتجرين فيها والمتعاطين لها ، كثر ما تعاطوه أو قل

وتقول اللجنة الدائمة للافتاء في المملكة العربية السعودية
شرب الدخان حرام ، وزرعه حرام ، والاتجار به حرام ، لما فيه من الضرر . وقد روي في الحديث : ( لا ضرر ولا ضرار) ، ولأنه من الخبائث. وقد قال الله تعالى في صفة النبي صلى الله عليه وسلم : ( ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ) . وبالله التوفيق

ما هي الأدلة على تحريم التدخين؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد
فإن الأدلة على تحريم التدخين واضحة، وهي تقوم على أصل من أصول الدين المتعلق بحفظ النفس وصيانتها، فكل ما يؤدي إلى إفساد النفس والمال يكون حراماً باتفاق أهل العلم، والدخان لا شك مضر ضرراً حتمياً بالجسد بإجماع أهل الاختصاص وعليه يكون حراماً بدليل ما رواه أبو سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال
لا ضرر ولا ضرار
وهو حديث صحيح بل هو قاعدة فقهية عامة يؤخذ بها في كل أمر, ولا يجوز تجاوزها بأي حال من الأحوال, وعلى اعتبار أنّ التدخين يؤذي الصحة العامة ويفتك بها, فهو من الخبائث, والخبائث محرمة بنص القرآن الكريم كما في قوله تعالى في سورة الأنعام 157
ويًحلُّ لهمُ الطيبات ويُحرمُ عليهمُ الخبائث


رد على الشبهات على كل من قال أو يقول بعدم تحريم التدخين

الشبهة الأولى: يقولون بأن التدخين شيء، والأصل في الأشياء الإباحة لم يرد دليل التحريم
نقول هذا قول باطل لا يستقيم مع هذه المسألة من بابين ، الأول : أن المسألة تتعلق بالتدخين أي بالفعل لا بالشيء، والحكم على الفعل يختلف عن الحكم على الشيء، ولا شك أن قاعدة الأصل في الأشياء الإباحة لا تتعلق بهذا الفعل. الثاني: لا يشترط من كون الشيء مباحاً جواز استخدامه، فعلى سبيل المثال استخدام السم لأغراض صحيحة كقتل الكلاب العقورة أو الفئران وما إلى ذلك جائز، وأما شربه فمحرم لما فيه من ضرر يقع على الإنسان، وكذلك فإن الثوم والبصل من المباحات إلا أن أكلهما وقت الصلاة منهي عنه كما في الحديث الصحيح أن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن هاتين الشجرتين الخبيثتين وقال من أكلهما فلا يقربن مسجدنا وقال إن كنتم لا بد آكليه فأميتموهما طبخاً قال يعني البصل والثوم . حسنه الألباني

ومعلوم أن هذا النهي كان لمن أراد أن يأتي المسجد،فيمنع عن شيء مباح لما ينتج عنه من رائحة خبيثة يتأذى منها المسلمون، والمقصود كما ذكرت أنه لا يشترط من الكون الشيء مباحاً جواز استعماله.

الشبهة الثانية: يقولون أن الضرر المحرم لا يكون إلا إذا كان تأثيره محتماً ومباشراً.

ونقول هذه الشبهة أسقم مما قبلها،فإن الحديث عام ، فضرر اسم جنس نكرة جاء في سياق النفي فدل على عموم، والقاعدة المتفق عليها بين أهل العلم تنص على أن الأصل في عموم اللفظ لا في خصوص السبب،وإخراج فرد من أفراد العام يحتاج إلى دليل خاص، ولا دليل هنا فيبقى العام على عمومه وهذا بين للغاية
الشبهة الثالثة: يقولون أن هنالك أموراً مباحة يحرم استخدامها كأكل السكر لمن أصيب بمرض السكري، أما من لم يتأذَ بأكل السكر فلا يحرّم عليه، وكذلك التدخين، وإلا لحُرِّم أكل السكر بعموم لاحتمالية ضرره

ونقول وبالله التوفيق: هذه مسألة مختلفة عن سابقتها، فهنالك فرق بين أن يقع ضرر على إنسان بسبب مشكلة معينة قد تكون خاصة به، وبين ما يكون عاماً كالتدخين، فالتدخين حتما مضر بالصحة فيحرم لذلك، سواء كان تأثير ضرره مباشراً أو لا لعموم السياق كما أشرت إلى ذلك، أما ما يكون ضرره خاصاً ببعض الناس لمرض معين،ويكون في أصله مباحاً فهذا لا يحرم إلا على من يتأذى به على الحقيقة،وإلا لو ذهبنا إلى تحريم كل ما قد يؤدي إلى وقوع ضرر، فسنقول بتحريم كل شيء، مثال ذلك من يذهب إلى المسجد بسيارته فقد يتعرض في طريقه إلى خطر الحوادث وغيرها، وهكذا من يأكل الطعام فقد يغص ويتأذى بذلك، وما إلى ذلك ،وهذا حتماً لا يقوله أحد، فبناء المسألة قائم على أن ما كان الضرر في أصل مادته فهو محرم حتماً كالدخان للحديث الصحيح، أما ما لا يكون مضراً بأصل مادته كالسكر لكنه قد يؤدي إلى ضرر، أو يكون ضرره خاصاً ببعض الناس دون بعض، فهذا لا يسار إلى القول بتحريمه حتى يصبح ضرره حتماً على من وتأذى به

وهنالك أدلة أخرى على تحريم التدخين كالإسراف إلا أنها ليست أدلة واضحة وهي عامة


والله سبحانه وتعالى وحده أعلم بغيبه
13‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
هل الدخان حرام ام مكروه ؟
هل التدخين حرام شرعاً؟
هل التدخين حرام شرعا في الدين الإسلامي؟ وما الدليل؟
هل ضرر التدخين اكثر ام الاركيلة او الشيشة بيسموها المصريين
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة