الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهو سبب انهيار الاسهم ؟
الاقتصاد والأعمال 30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة ابو ريماس 70.
الإجابات
1 من 48
انهيار البورصة بسبب تدهور الاحوال الاقتصادية نتيجة تيار الثورات العربية التى نشأت للقضاء على الفساد والظلم
ونتيجة لهدا الكساد ينتج رهبة عند رجال الاعماال على شراء الاسهم و السندات وبتالى لا يتم تنشيط عملية بيع وشراء الاسهم و تتدهور الاقتصاد و تنهار البورصة
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة بوديو.
2 من 48
انهيار البورصة بسبب تدهور الاحوال الاقتصادية نتيجة تيار الثورات العربية نتيجة الظلم والفساد
ونتيجة لهدا الكساد ينتج رهبة عند رجال الاعماال على شراء الاسهم و السندات وبتالى لا يتم تنشيط عملية بيع وشراء الاسهم و تتدهور الاقتصاد و تنهار البورصة
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة حسن طوهري (حسن طوهري).
3 من 48
قل 3 مرات( سبحان الله وبحمده عدد خلقه سبحان الله وبحمده رضا نفسه سبحان الله وبحمده زنة عرشه سبحان الله وبحمده مداد كلماته

تريد كنز في الجنة قل (لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم)
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة mUsLiM 4 EvEr (Hapip Apo).
4 من 48
طبعاً كل شئ بأمر الله سبحانه وتعالى

السبب هو حروب ام المشاكل اأمريكاء
و دخولها فى صرعات و حروب خاسره
نعم على حساب المسلمين
نعم اقتصاد الامريكان تدمر و أنهار
و بطبع سوف يجر معه المتعاونين و المشاركين فى الودائع و المستثمرين

نعم الدمار من امريكاء و حروبها و طمعها اللاخلاقى فى السيطره على العالم بقوة المال
و هو عملتهم (( الدولار)
و لكن ا امريكاء انهار اقتصادها
و سوف نرى كساد كما قلت سابقاً الحروب العراق و افغانستان
انظر إلى الروس و اقراء سبب انهيار دولتهم وتفكك الجمهوريات و هزيمتهم امام الافغان
نعم هو انهيار الاقتصاد حتى الجنود فى الجيش لم يستلمون رواتبهم شهور
و فعلاً سقط الروس و قبلهم ابريطانياء العضمى
فأن الدول اذا تجبرت و تغطرست و احتقرت و قامت با احتلال غاشم
سوف يكون نهاية الظالم هو السقوط إلى اسفل السافلين
كما حدث مع صدام تجبر و احتل الكويت و قتل المسلمين و دخل حروب هو الخاسر
و دولته و فعلاً دفع الثمن و لكن الذى دفعه العراق سوف يكون الدين طويلاً
ان اعمار الدول مثل اعمار ابن ادم لن يستمر
و سوف يكون له نهاية كما حدث مع العباسيين و الروم و الفرس و العثمانيين لخ

عموما اكرر ان الخسائر بدول العالم
هو بسبب ارتباطهم بالدولار
و التعاملات معه الدولار سوف تخسر البظائع المتعامله بسعر الدولار
و اخيراً اتمنى ان نرى امريكاء خاسره
و نرتاح من غطرستها و انتهاك حقوق المسليمن

والأسباب أكثر من ذلك بكثير لكن هذا مايحصل الآن
فكل خبر جيد يلاقيه أخضرار وكل خبر سيئ يلاقيه أحمرار

والله الموفق
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة التميمي 12.
5 من 48
يستفيدون من تراجع أسواق المال المحلية لتحقيق أرباح «غير مشروعة»
أجانب يبيعون الأسهم «على المكشوف»


تمارس شركات أجنبية تعمل في المناطق الحرة في دبي نشاط «البيع على المكشوف» في أسواق الأسهم المحلية، على الرغم من مخالفته للقانون.

وبحسب وسطاء ماليين، «تستغل هذه الشركات عدم خضوعها للقوانين المحلية المنظمة لأسواق الأسهم في تنفيذ عمليات بيع على المكشوف للأسهم أدت إلى مزيد من التراجع في أسعارها».

والبيع على المكشوف هو اقتراض أسهم من مستثمرين لأجل طويل، مقابل عمولة، وتداولها في السوق المالي، سعياً إلى مضاعفة الأرباح من انخفاض الأسهم.

وحذرت «هيئة الأوراق المالية والسلع» شركات الوساطة في بيان أصدرته الأسبوع الماضي من عمليات البيع على المكشوف «شورت سيل». وأكدت ضرورة «منعه بجميع أشكاله، سواء كانت لحساب شركات وساطة، أو لحساب مستثمرين محليين، أو أجانب ممن يمتلكون محافظ مالية».

وقالت الهيئة إنها «لن تألو جهداً في اتخاذ كل الإجراءات القانونية تجاه شركات الوساطة التي يثبت ضلوعها في تنفيذ مثل هذا النوع من البيع».

من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة «سوق دبي المالي»، عيسى كاظم، أن «عمليات البيع على المكشوف في أسواق المال المحلية يمارسها البعض، على الرغم من أن أنظمة السوق لا تسمح بها، إذ لابد من وجود الأسهم في حوزة البائع قبل أن يقوم ببيعها».

وأشار إلى أن «بعض الجهات الخارجية تقوم بالبيع على المكشوف عن طريق اقتراض الأسهم خارج الأطر التنظيمية للأسواق المحلية، بوساطة محافظ استثمارية تابعة لمؤسسات مالية عالمية كبرى». وأوضح أن «مستثمرين أجانب يقدمون عروضاً لشركات وساطة ومستثمرين كبار، وأن هناك عقوداً تبرم لتنفيذ تلك الصفقات خلال فترة زمنية تصل إلى شهر واحد من تاريخ عقد الاتفاق، وبعمـولات تـراوح بين 3 ـ 4٪ للصفقة الواحدة بيعاً وشراءً».

ورأت المحللة المالية في «الفجر للأوراق المالية»، مها كنز، أن «الهيئة حظرت ممارسة البيع على المكشوف، لكنها لم تحدد وضع الشركات الأجنبية التي تعمل في مجال أسواق المال وتم تأسيسها في المناطق الحرة في دبي».

وأشارت إلى أن من يقوم بعمليات الـ«شورت سيل» يحقق مكاسب عندما يهبط السوق، لذا فهو يكرس جهوده كافة لتحقيق الربح من خلال بث الأخبار السلبية من وقت إلى آخـر حتى تتفاعل معها الأسواق بالهبوط، فيستطيع الشراء بأسعار أرخص من أسعار البيع.

من جهته، قال المستثمر في سوق دبي المالي، محمد حسن، «حتى الآن مازلنا نرى كميات كبيرة من الأسهم المعروضة للبيع، والكل يتساءل من الذي يبيع على هذه الأسعار التي لم نرها منذ عام ،2004 ومن الذي يحتفظ بهذه الكميات الكبيرة ليبيع على هذا المستوى المتدني من الأسعار».

ولاحظ وسيط التداول في سوق دبي المالي، سامر محيي الدين، أن البيع على المكشوف «تسبب في تدني القيمة السوقية، فضلاً عن تهميش الجهود التي تبذل لدعم القطاع المالي في الدولة، ما يعرض الأسواق المالية لمخاطر قد تصبح كارثية».
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة mUsLiM 4 EvEr (Hapip Apo).
6 من 48
الانضمة الغربية التي تعتمد على الربــــــــــــا

هي التي دمرت اقتصادات الدول بشكل اساسي

وعلى راسهـــــــــا هي امريكـــــــا
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة Satar Alhjami (ستــار الحجامي).
7 من 48
تعتبر البورصة (سوق تداول الأسهم) هي مؤشر حساس للوضع الاقصادي بدولة ما
وانهيار الأسهم ، دلاله على توتر الوضع الاقتصادي ،وله أكثر من سبب ، ومن أهمها
- انهيار بعض قطاعات الإنتاج ، مثل قطاع العقارات ، مما يستتبع معه إنهيار اسـهم
تلك الشركات التي تعمل في العقارات أو لها صلة به .
- سحب الاستثمارات الأجنبية ، والبيع الجماعي للأسهم .
- إصدار تشريعات مقيدة للحريات الاقتصادية .
- وجود عدم استقرار سياسي بالدولة أو إقليمي .
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة qatr (Mahmoud Qatr).
8 من 48
كلما كان التدول يمشي بصورة سريعة كلما كانت السعار متقاربة, وهكذا.
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة حكيم الحكمة.
9 من 48
هناك اسباب كثيرة :-

1- الاقتراض المبالغ فيه و شراء بها كمية من الاسهم و بالتالي يكون ذلك بغرض المضاربة و ليس الاستثمار الحقيقي
و المضاربة تعني الرغبة في البيع السريع و هذا ان حصل بكثر يعني انخفاض الاسهم

2- الشائعات و المعلومات الخاطئة التي تؤدي الى البيع

3- انحدار القطاع الحقيقي الذي تعمل فيه الشركة

4- الوضع الاقتصادي السيء حال حدوث ازمات

5- سلوك المستثمرين كتوريق الديون و المبالغة في المشتقات المالية
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة nawaf alsho3ibi (نواف الشعيبي).
10 من 48
تلاعب اصحاب رؤوس الامول الكبرى في قيمتها
فهم الذين يشترون بكميات كبيرة فيرفعون السعر فيتوهم الناس انه  طلب فترتفع اسعار الاسهم
و يبيعون بكميات كبرى فيغرقون السوق فيتوهم الناس انه فائض فيتسببون بخفض اسعار الاسهم
ولحل هذه المسالة يجب ان تحدد المدة بين شراء و بيع الاسهم
يعني اذا اشتريت سهما فانك لا تستطيع بيعه الا بعد مدة معينة و تتناسب هذه المدة مع عذذ الاسهم
يعني من يشتري مئة سهم يستطيع البيع بعد 6 اشهر مثلا لكن من يشترى مليون سهم يمكنه  ان يبيع بعد 5 سنوات وبذلك تستقر الاستثمارات
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة الانتصار للحق.
11 من 48
الله اعلم
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة انقذوا ليبيا (راجي رحمة الرحمن).
12 من 48
ابحث عن أي مصيبة ستجد تحتها يهود .
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة ayedahmad (أحمد العايد).
13 من 48
التصويت حق شو؟؟
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة aziwa.
14 من 48
انهيار البورصة بسبب تدهور الاحوال الاقتصادية نتيجة تيار الثورات العربية التى نشأت للقضاء على الفساد والظلم
ونتيجة لهدا الكساد ينتج رهبة عند رجال الاعماال على شراء الاسهم و السندات وبتالى لا يتم تنشيط عملية بيع وشراء الاسهم و تتدهور الاقتصاد و تنهار البورصة


كدالك مرهون بالازمه الاوروبيه  والازمه العالميه
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة صلاح الدين00 (أمير بلا إمارة).
15 من 48
عدم التعاون
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة Amr Atef (Amr Atef).
16 من 48
بسم الله الحمد لله وصلى الله على عبده ورسوله نبينا محمد
                     أما بعد ...
السلام عليكم ...

بتصوري أنه بسبب الربا والحسد والذنوب والامتناع عن اخراج الزكاة من بعض مرضا القلوب وضعاف الايمان وكذلك الشح وطرد السائل بل اذلاله واهانته ومطاردته وبهذلته ان قبض عليه مع اخذ التعهد واحضار كفيل على عدم عودته على ان يتم القيام بما يصلح شأنه من قبل مكافحة التسول التي أشبعتهم وعودآ ولاكن وعود عرقوب ان التضييق على السائل ليس لأنه يكذب او يريد الاستكثار من المال ولا كما نسمع من تصاريح تصفهم بأبشع الصفات انما القصد انهم يشوهون الوجه الحضاري ان وجد هذا الوجه أصلآ الحقيقه القصد اخفاء الوجه الحقيقي وحجب سوءة الفساد والمفسدين والتظاهر بمظهر كاذب براق واستغفال والاستهبال على عباد الله وقد نها المولى تعالى عن تسميع السائل كلامآ يؤذيه بعد قضاء حاجته بل ذكر العزيز الحكيم ان الرد على السائل بكلام جميل والاعتذار أفضل من اعطائه وتسميعه أذآ من قول .
قال تعالى { قَوْلٌ مَعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَآ أَذىً وَاللّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ } وقال عز وجل (وأما السائل فلا تنهر ) وكذلك استخدام المال في معصية الله وقطع الأرحام والافساد في الأرض وعدم الانفاق في وجوه الخير والبيع والشراء في الحلف الكاذب من كثير من الناس للأسف الشديد والغش والتدليس وغيرها الكثير الكثير .
والله تعالى أعلم
وأستغفر الله وأتوب اليه
وصلى الله على عبده ورسوله نبينا محمد
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة abduF7F (عبد الله الجمعة).
17 من 48
5
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة khalil99ss.
18 من 48
the world new order !!
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة wake up project.
19 من 48
بسم الله الرحمن الرحيم ،
في دراسة جدا مبسطة ومركزة عن حالة سوق الأسهم في الإمارات. حاولنا فيها تحليل واقع السوق من الناحية الواقعية والمنطقية..وفيها حاولنا نتيجة التحليل هذا أن نحدد ماهية الداء..
ثم فيها حاولنا أن نجد الدواء والعلاج الشافي الذي بنظرنا قد يؤدي لترميم الفطور والانهيارات الحاصلة في أسقف جميع الأسهم وخصوصا في دبي ..
- شخصنا وجود ترابط بين سوق المال الخاص بالأسهم وبين القطاع العقاري وحتى العمراني كشركات مقاولات وما يتفرع عنها , و نتيجة الترابط والتداخل الحاصل بين مصادر أسواق المال فان تضرر أي قطاع يؤدي إلى أن يلقي بظلاله على بقية القطاعات انفه الذكر .. فالعملية طردية ومتداخلة جوهريا و أنا مع الرأي القائل فيما لو حدث انهيار أو تباطيء في استثمارات العقار فان سوق الأسهم سيتأثر أيضا ولن ينشط كما يعتقد ويفسر البعض و سأورد مثلا بسيطا هنا فلو لا سامح الله وحدث انهيار بسوق العقار فان معظم الأسهم سينخفض سعرها أيضا لسبب بسيط وهو أن أكثر من 85 % من الشركات المتداول أسهمها أن لم تكن جميعها قد استثمرت في سوق العقار فان أي خسارة في سوق العقار معناها خسارة جزء كبير من أرباح وموجودات تلك الشركات وبالتالي ستتعرض أسهمها إلى انخفاض ربما حاد كما حد ث مؤخرا مع أعمار ..
- لذا يبدو أن الداء في سوق الأسهم ينبع من الترابط القوي الخاص باستثمارات الشركات المدرجة بأسواق الأسهم حيث تم الاعتماد في الغالبية على استثمارات بعقارات أو في شراء كميات ضخمة من أسهم شركات أخرى .
- لن أطيل وأتفرع في المسألة وأتحدث عن الانعكاسات السلبية التي ستصاحب انهيار هذين السوقين أو ما آلت إليها الحال من تضخم اقتصادي أثر على الاستهلاك ومقدرة التوفير التي صاحبها هروب جماعي وعشوائي لكثير من شرائح المجتمع متوسطي الدخل وبالتالي إلى هروب رؤوس الأموال نتيجة الملل من طول الانتظار دون أن يتحسن السوق أو تظهر أي بارقة أمل فليس غرضي أن أزيد في الكتابة بقدر ما أريد أن أضع النقاط على الحروف معتمدا في مقولة خير الكلام ما قل ودل كما أن الكثيرين ممن تطرقوا لهذه المواضيع قد أسهبوا فيها ..

أسباب عديدة أخرى
البعض اتهم رؤوس الأموال الأجنبية واعتبر انسحابها المفاجئ هو السبب الرئيسي فنقول هذا كلام صحيح .. والبعض الآخر قال : نريد من رؤوس الأموال الأجنبية أن تعود أو تتنوع وتدخل لتنشط السوق ما دامت الأموال المتداولة في أسواقنا المحلية لم تعد كافية وقادرة على رفع مستوى أداء الأسهم وما دامت مستويات الثقة متدنية للمستثمرين مما يحد من كميات السيولة باتجاه الاستثمار في أسواق الأسهم،
ونقول أيضا إن هذا كلام منطقي وصحيح ..ولكن ماالعمل إذا لم تأتي تلك الأموال ,,أو كيف نجعلها تأتي
من الحلول الأخرى المطروحة أن نقلل ساعات دوام التداول اليومي إلى ثلاث ساعات وهذا سيكون له تأثير بسيط لكنه مفيد.. كما أن البعض يرمي اللوم على شركات بعينها وعدت أن تشتري أسهمها ثم تخلفت لأسباب معلومة أو مبهمة إلا أن أهم الأسباب التي تجعل عزوف الشركات عن شراء أسهمها هو عدم قدرتها على توفير السيولة اللازمة إما لأنها دخلت بمشاريع فوق قدرتها أو كانت طموحاتها أعلى من الوتيرة التصاعدية الطبيعية وربما استثمرتها بشراء أسهم كثيرة لشركات أخرى مما جعلها تتعلق في قمم تلك الأسعار . أو أنها تعرضت لخسائر شفطت معظم سيولتها المادية.. البعض الآخر يطلب من المسئولين التدخل متناسين أن سوق التجارة حر ولا يجب على الدولة أن تتدخل إلا في حالات محدودة تتعلق باقتصاد البلد إذا ما تم التحايل والتلاعب لدرجة تؤدي إلى انهيار اقتصاد البلد وهذا لم يحدث ولم تصل الحالة له والحمد لله أما التدخل المطلوب فيأتي من خلال تشريع عدة قوانين مثلما نقترحها! .
إذن الأسباب عديدة والحلول عديدة إلا أنها بنظري غير كافية كي تعيد الثقة بسوق الأسهم وتعيد الصعود المضطرد فما العمل ؟ سأورد هنا حلولي التي قد يراها البعض ضربا من الخيال أو فيها مغالاة أو ربما لم تطبق من قبل بأي دولة في العالم و ربما قد يصفها البعض باللامعقولة ..ولكن بقراءة مسئولة و مجردة هدفها الرئيسي تحسين السوق لا فإننا بالنتيجة سنصل إلى قناعة ما توصلت إليه وستؤيده ! .

درست انخفاض قيمة التداولات من عشرة مليار إلى ما دون المليار ثم تساءلت ,لماذا وأين ذهبت تلك الأموال .. ثم بحثت فوجدت الحلول لإعادة تلك الأموال أو توفير أموال أخرى ما دام أن الجميع يتفق على انه لا ارتفاع في أقيام الأسهم ما لم تزداد الأموال التي تشتري فأنت لا تستطيع أن تجبر أي احد أن لا يبيع ولا حتى أن تنصحه فلكل رأس مال نقاط ضعف وأسباب تجعله يخرج ولو خسران من السوق .
1 – لن ننصح مثلا بإيجاد صعوبات تؤدي للتقليل من شراء العقارات بل سنطلب أن يتم تخفيض الرسوم مما سيساعد على زيادة الشراء وقلنا أن تلك السيولة ستكون غالبيتها من نفس شركات الأسهم المتداولة فان باعت ستزيد من أرباحها وان اشترت فستعطيها خلفية قوية ترفع أسهما من خلال زيادة مجوداتها ؟
2- إغلاق سوق دبي العالمي للأسهم ! .. ندعو للإغلاق المنظم والمنسق مع تقديم نصيحة لرؤوس الأموال المحلية التي استثمرت أموالها بالخروج من هذا السوق خلال فترة زمنية قد تصل إلى ستة شهور ..إن تم ذلك فإننا سنوفر مبالغ ليست بالقليلة ستعيد تنشيط نفسها في سوق الأسهم المحلية.. لسنا ضد العالمية ولا نسعى للإقلال من سمعة نشاطات البلد بقدر ما نؤمن بأننا إذا ما نجحنا في تمتين السوق المحلية وجعل الثقة تعود إليها فإننا سنجد الكثير من تلك الشركات العالمية التي كانت أسهمها تتداول في سوق دبي العالمي تقدم طلباتها إلى سوق دبي المحلي كي يتم التداول عليها وتدريجيا ستتحول سوق دبي المحلية إلى سوق عالمية للأسهم الفرق أن تلك الشركات هي من سيطلب المشاركة مع ترحيبنا بأي شركة ذات سمعة جيدة .
3- إصدار قانون يمنع كل الشركات المدرجة من استصدار أسهم جديدة لها لفترة ثلاثة سنين ثم يتم السماح لتلك الشركات بإصدار أسهم كل ثلاث سنين بما لا يزيد عن 5% من قيمة أسهمها.وهذا معناه منع الشركات من توزيع أرباح عبارة عن أسهم إلا إذا اشترتها.. فلماذا اقترحت هذا الحل أقول لكم : لما كانت الأموال الخارجية قد رحلت ولما كانت الثقة مهزوزة بسوق الأسهم ففي مثل هذه الحال فإننا حين نصدر أسهم جديدة حتى وان تم توزيعها كأرباح فهذا معناه إننا سنمتص سيولة أكثر من السوق ونوزعها بتشتت على هذه الأسهم الجديدة بصورة مبسطة نفرض وجود خمسة مليار سهم في السوق فبوجود مليارين كاش ستعمل على تحريك بعض الأسهم ارتفاعا أما إذا زدنا الأسهم مليار فإننا سنخسر مليار قوة شرائية وإذا ما استمرت هذه الشركات بإصدار أسهم جديدة فإننا سنصل إلى حالة لن نجد فيها من لديه سيولة ليشتري بها أسهم !
4- الفقرة الرابعة متعلقة بالثالثة وهي إيقاف تصاريح إدراج أي شركة جديدة لمدة ستة شهور من الآن لان أي إدراج جديد يعني شفط سيولة أخرى على حساب بقية الأسهم..وحينما تزداد الأموال المستثمرة بهذا السوق فان إدراج أسهم معينة سيكون معقولا..
5- على سوق دبي المالي أن يبيع أسهمه ويعيد أموال المستثمرين ويبقى هيئة مراقبة وقانونية فقط فكيف لهم أن يكونوا الحاكم والمحكوم بنفس الوقت. ! وهذا أيضا سيوفر أموال وسيولة كبيرة مما سيزيد الشراء وارتفاع الأسهم.
6- يتم نصح شركات الأسهم بتنويع طرق استثماراتها فلا يجب أن يكون الأمر مشابه لبدأ سباق الخيل الكل يركض باتجاه واحد وبقوة وبالتالي فقليل هو من سيصل للنهاية وبالتأكيد سيكون متعبا جدا . وهذا لا يعني التخلص بصورة سريعة من الاستثمار في العقار وإنما إيجاد التوازن في كمية الاستثمارات من خلال تنويعها .
أيضا سيساعد ذلك من تخفيض حدة التضخم المالي.
7- لا يجب أن يكون شخصا واحدا مسئولا عن ارتباط الدرهم بعملة الدولار ويستحسن اجتماع لجنة من عدة مسئولين لتقرير القرار منعا من أي هزة أخرى قد تصيب السوق مما سيؤثر على الناتج المحلي وبالتالي سوق الأسهم .
.
8- إجبار شركات الأسهم المتداولة على توزيع أرباح نقدا سنويا وفي هذا امتيازين أولا سيجبر الشركات على عدم التوسع الغير مدروس والمهرول وثانيا أن توزيع الأرباح السنوي سيزيد من دلالات أن عمليات البيع والشراء تتم ضمن حدود الشريعة الإسلامية وان حاملي الأسهم هم فعلا شركاء وهي بذلك ستجلب مستثمرين جدد وبنفس الوقت سيوفر سيولة تضخ لأسواق الدولة يمكن استعمالها بشتى المجالات منها إعادة شراء أسهم أخرى .
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة لهيب 2012.
20 من 48
بسبب
جشع المستثمرين
و غباء المساهمين
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة demorio (الراهب المستنير).
21 من 48
حالات النصب والاحتيال تؤدي بشكل مباشر إلى زعزعة ثقة المستثمرين بأسواق رأس المال فتهبط أسعار الأسهم بشكل كبير
كذلك سمعة الشركات لها دور كبير في ارتفاع وانخفاض قيمة الأسهم وانهيارها بشكل مفاجئ
كذلك تراجع أعمال الشركة وخسارتها تؤدي إلى انهيار قيمة أسهمها في أسواق المال
الظروف الاقتصادية كذلك تؤثر بشكل كبير على أسواق المال وأسعار الأسهم ...ضعف الاقتصاد وتدهوره يؤدي بشكل حتمي إلى انهيار الأسهم وسوق المال
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة 2amal.
22 من 48
جوابي باختصار   هم رجال الاعمال  الهوامير المضاربين "" المحتالين ""  والذين ينوون تملك الشركة على حساب المواطن الضعيف  ثم بيعها بسعر غالي ثم شرائها بسعر منخفض وهكذا تستمر العملية بشكل متكرر انا لم ولن أشترك بالاسهم  لانها  رزق مشبوه  وفيه لعب بدون حسيب ولارقيب من وزارة التجارة  والجهات المختصة
والدليل على كلامي  أن الشركات تقول بأن أرباحها بأزدياد    اذن كيف  تخسر الاسهم ؟؟؟؟  واعتقد ايضا ان الشركات تأخذ هامش ارباح اكثر من ما يأخذه المواطن بأضعاف مضاعفة #10  وأكتر
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة لا يا بنغلادش.
23 من 48
عدم رفع الايدي التي تمسك بالقوس إلى الأعلى
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة Abdullah Nasser (Abdallah Dubayyan).
24 من 48
انهيار البورصة بسبب تدهور الاحوال الاقتصادية نتيجة تيار الثورات العربية التى نشأت للقضاء على الفساد والظلم
ونتيجة لهدا الكساد ينتج رهبة عند رجال الاعماال على شراء الاسهم و السندات وبتالى لا يتم تنشيط عملية بيع وشراء الاسهم و تتدهور الاقتصاد و تنهار
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة على زيدأن (على زيدان).
25 من 48
امن واستقرار البلاد
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة المزجانجى (محمد سالم).
26 من 48
هنالك الكثير من الاسباب معظمها نتيجة للعوامل الخارجية كالظروف الاقتصادية والازمات
ومن ناحية اخري هنالك التعاملات المشكوك فيها وعدم دراسها  والتعاملات الربوية
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة MuzafferDJ (MuZaffer Mohamed).
27 من 48
عائله خليجيه مالكه  هي سبب انهيار الاسهم بسبب الملايييين التي كانت تدرها على المواطنين خوفا من كثرة البطاله
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة حبيب حياتي.
28 من 48
تنهار الأسهم عندما تكون الزاوية سيتا ⊖ مائلة أكثر من اللازم
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم (الزاوية سيتا).
29 من 48
اتوقع ان السبب ...........

هو اختلاف أسعأإر العملات المفاجئ

بوركت على السؤال ...................

وتحيأإتي .... للجميع
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة هزني الشوق (العأإزف على أوتاإر الأمـ ل).
30 من 48
انهيار البورصة بسبب تدهور الاحوال الاقتصادية نتيجة تيار الثورات العربية نتيجة الظلم والفساد
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة masters.
31 من 48
بـــــــــــســـــــــــــــم الله الرحمن الرحــــــــيـــــــــــــم


السبب هو حروب ام المشاكل اأمريكاء
و دخولها فى صرعات و حروب خاسره
نعم على حساب المسلمين
نعم اقتصاد الامريكان تدمر و أنهار
و بطبع سوف يجر معه المتعاونين و المشاركين فى الودائع و المستثمرين
نعم الدمار من امريكاء و حروبها و طمعها اللاخلاقى فى السيطره على العالم بقوة المال
و هو عملتهم (( الدولار)
و لكن ا امريكاء انهار اقتصادها
و سوف نرى كساد كما قلت سابقاً الحروب العراق و افغانستان
انظر إلى الروس و اقراء سبب انهيار دولتهم وتفكك الجمهوريات و هزيمتهم امام الافغان
نعم هو انهيار الاقتصاد حتى الجنود فى الجيش لم يستلمون رواتبهم شهور
و فعلاً سقط الروس و قبلهم ابريطانياء العضمى
فأن الدول اذا تجبرت و تغطرست و احتقرت و قامت با احتلال غاشم
سوف يكون نهاية الظالم هو السقوط إلى اسفل السافلين
كما حدث مع صدام تجبر و احتل الكويت و قتل المسلمين و دخل حروب هو الخاسر
و دولته و فعلاً دفع الثمن و لكن الذى دفعه العراق سوف يكون الدين طويلاً
ان اعمار الدول مثل اعمار ابن ادم لن يستمر
و سوف يكون له نهاية كما حدث مع العباسيين و الروم و الفرس و العثمانيين لخ
عموما اكرر ان الخسائر بدول العالم
هو بسبب ارتباطهم بالدولار
و التعاملات معه الدولار سوف تخسر البظائع المتعامله بسعر الدولار
و اخيراً اتمنى ان نرى امريكاء خاسره
و نرتاح من غطرستها و انتهاك حقوق المسليمن
والأسباب أكثر من ذلك بكثير لكن هذا مايحصل الآن
فكل خبر جيد يلاقيه أخضرار وكل خبر سيئ يلاقيه أحمرار



لا اله إلا الله
لا اله إلا الله
لا اله إلا الله
لا اله إلا الله
لا اله إلا الله
لا اله إلا الله
لا اله إلا الله لا اله إلا الله
لا اله إلا الله
لا اله إلا الله
لا اله إلا الله
لا اله إلا الله
لا اله إلا الله
لا اله إلا الله
لا اله إلا الله
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة john alston.
32 من 48
الضعف الاقتصادي
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة khalil99ss.
33 من 48
أولا : البورصة هي أمر حرام بشكل من الأشكال ، فهي من باب بيع العينة الذي أخبر عنه الرسول صلى الله عليه وسلم ، أنه من علامات الساعة :
وبيع العينة : هو أن تشتري الشيء وتبيع دون أن تحوزه إلى رحلك أي تشتري وتبيع من دون أن تراه أو تلمسه .... .
وبالنسبة لسؤالك :
سبب انهيار الأسهم في أعظم الأوقات هو حدوث عكس المتوقع
فمثلا يتوقع ارتفاع سعر الحديد ويبدأ الكل بشراء الأسهم ولكن فجأة يعلن أن الحديد متوفر جدا جدا وبالتالي يزيد العرض ويقل السعر ، مما يعرض السهم لأن يصبح سعره أقل من المتوقع بكثير ... .
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة محمد90 (safwat tannenih).
34 من 48
الشائعات
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة شمقرين (alex potter).
35 من 48
تراجعت سوق الأسهم في أول تداولات الأسبوع متأثرة بنزول أسعار النفط في الأسبوع الماضي إلى مستويات مقلقة رغم التخفيضات التي أعلنتها أوبك ، ولم تؤثر في اتجاه الأسعار التي طغت عليها المخاوف من ضعف الاقتصاد العالمي وتباطؤ الطلب وزيادة المخزونات.

وعند الإقفال انخفض المؤشر 198 نقطة بنسبة 4%، وصولا الى 4705 نقاط، في الوقت الذي تدنت فيه أسعار النفط دون مستوى 35 دولارا في بورصة نيويورك، وهو أدنى سعر تسوية منذ العاشر من فبراير2004 .

وسجلت أكثر من مائة شركة انخفاضات متباينة من أصل 125 شركة تم تداولها، وارتفعت أسعار 18 شركة في مقدمتها أسهم المضاربة، وهي الأسماك وساب تكافل والاهلي تكافل.

وجاءت كميات التداول ضعيفة مع هذا الهبوط الحاد للأسعار، وبلغ حجم التنفيذ 177.7 مليون سهم بقيمة 3.4 مليارات ريال، موزعة على أكثر من 116.7 ألف صفقة.

ويتوقع أن تركز السوق اهتمامها اعتبار من تداولات الغد ولو بشكل مؤقت، على إعلان الميزانية العامة للدولة للعام 1430/2009م المتوقع ان يتم في الأسبوع الحالي في جلسة مجلس الوزراء بعد أن استكملت فرق العمل التي تعدها اللمسات النهائية عليها في الأيام الماضية، وسيرافقها بيانات وأرقام تفصيلية عن معدلات النمو للقطاعات الاقتصادية المختلفة. ويأتي إعلان الميزانية في وقت تسجل فيه أسعار النفط انخفاضات حادة الأمر الذي سيلقي ضغوطا على إمكانية توسيع الإنفاق الحكومي بصورة اكبر في العام القادم، لكن الدولة ستستمر في التركيز على القطاعات التي تمس المواطن بصورة مباشرة مثل مشاريع الصحة والتعليم والشؤون الاجتماعية والخدمات البلدية والمياه والصرف الصحي والطرق البنية الأساسية، وسيتم تمويل أي عجز يطرأ عبر الاحتياطيات الضخمة التي بنتها الدولة مؤخرا من ارتفاع أسعار النفط دون تحمل ديون خارجية.

و تؤكد غالبية التقارير المتخصصة، ان الإصلاحات الاقتصادية والطفرة في الاستثمارات التي شهدتها الحكومة في السنوات الماضية تعني أن الدولة في وضع جيد يمكنها من مقاومة آثار الأوضاع الاقتصادية المالية الصعبة، كما ان المعطيات الأساسية لاقتصادها لا تزال قوية.

وتتوقع هذه التقارير أن تأتي إيرادات النفط أقل بواقع 40 في المائة عام 2009 مقارنة بهذا العام كما تتوقع نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للاقتصاد السعودي بنسبة 6.2 في المائة للعام الجاري على أن يتراجع إلى 2.4 في المائة في 2009م.
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة salah el din (أميــــر بلا إمـــاره).
36 من 48
الله اعلم

لكن في اعتقادي ان انهيار السوق بسبب خوف الهوامير من تزايد الأزمة حتى تصل الى ايران فتضرب مصالح الغرب في المنطقة واستغلوا الفترة في التخلص من اكثر اسهمهم التي لا يمكن بيعها في الأزمة

فكر كأنك تملك ملايين الأسهم وكيف تفكر ببيعها ؟
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة مازن السيد (مازن السيد).
37 من 48
ربا+ نهب + منع الزكاة + تحايل +ظلم
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
38 من 48
الاوضاع التي تشاهدها يا أخي
من مظاهرات   والى آخره ولكن انتظر الجديد في الطريق  البلاوي ستحل قريبا جدا    وسيتعبون كثيرا  

(( يمحق الله الربا ويربي الصدقات ))
هذا سبب سقوط الأسهم
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة هاشم xd (hachem matmed).
39 من 48
انهيار البورصة بسبب تدهور الاحوال الاقتصادية نتيجة تيار الثورات العربية التى نشأت للقضاء على الفساد والظلم
ونتيجة لهدا الكساد ينتج رهبة عند رجال الاعماال على شراء الاسهم و السندات وبتالى لا يتم تنشيط عملية بيع وشراء الاسهم و تتدهور الاقتصاد و تنهار البورصة
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
40 من 48
مامعنى تصويتك بـ5
                     5
الأسهم تنقسم إلى قسمين
أسهم مباحه
و أسهم محرمه
تمارس شركات أجنبية تعمل في المناطق الحرة في دبي نشاط «البيع على المكشوف» في أسواق الأسهم المحلية، على الرغم من مخالفته للقانون.

وبحسب وسطاء ماليين، «تستغل هذه الشركات عدم خضوعها للقوانين المحلية المنظمة لأسواق الأسهم في تنفيذ عمليات بيع على المكشوف للأسهم أدت إلى مزيد من التراجع في أسعارها».
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة ربي سألتك الجنة (أعني على ذكرك يارب).
41 من 48
مال حرام الله بوفقش هاذا هو السبب
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
42 من 48
انهيار البورصة بسبب تدهور الاحوال الاقتصادية نتيجة تيار الثورات العربية التى نشأت للقضاء على الفساد والظلم
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة أبو حنك.
43 من 48
حلول للارتقاء بسوق الأسهم

في دراسة جدا مبسطة ومركزة عن حالة سوق الأسهم في الإمارات. حاولنا فيها تحليل واقع السوق من الناحية الواقعية والمنطقية..وفيها حاولنا نتيجة التحليل هذا أن نحدد ماهية الداء..
ثم فيها حاولنا أن نجد الدواء والعلاج الشافي الذي بنظرنا قد يؤدي لترميم الفطور والانهيارات الحاصلة في أسقف جميع الأسهم وخصوصا في دبي ..
- شخصنا وجود ترابط بين سوق المال الخاص بالأسهم وبين القطاع العقاري وحتى العمراني كشركات مقاولات وما يتفرع عنها , و نتيجة الترابط والتداخل الحاصل بين مصادر أسواق المال فان تضرر أي قطاع يؤدي إلى أن يلقي بظلاله على بقية القطاعات انفه الذكر .. فالعملية طردية ومتداخلة جوهريا و أنا مع الرأي القائل فيما لو حدث انهيار أو تباطيء في استثمارات العقار فان سوق الأسهم سيتأثر أيضا ولن ينشط كما يعتقد ويفسر البعض و سأورد مثلا بسيطا هنا فلو لا سامح الله وحدث انهيار بسوق العقار فان معظم الأسهم سينخفض سعرها أيضا لسبب بسيط وهو أن أكثر من 85 % من الشركات المتداول أسهمها أن لم تكن جميعها قد استثمرت في سوق العقار فان أي خسارة في سوق العقار معناها خسارة جزء كبير من أرباح وموجودات تلك الشركات وبالتالي ستتعرض أسهمها إلى انخفاض ربما حاد كما حد ث مؤخرا مع أعمار ..
- لذا يبدو أن الداء في سوق الأسهم ينبع من الترابط القوي الخاص باستثمارات الشركات المدرجة بأسواق الأسهم حيث تم الاعتماد في الغالبية على استثمارات بعقارات أو في شراء كميات ضخمة من أسهم شركات أخرى .
- لن أطيل وأتفرع في المسألة وأتحدث عن الانعكاسات السلبية التي ستصاحب انهيار هذين السوقين أو ما آلت إليها الحال من تضخم اقتصادي أثر على الاستهلاك ومقدرة التوفير التي صاحبها هروب جماعي وعشوائي لكثير من شرائح المجتمع متوسطي الدخل وبالتالي إلى هروب رؤوس الأموال نتيجة الملل من طول الانتظار دون أن يتحسن السوق أو تظهر أي بارقة أمل فليس غرضي أن أزيد في الكتابة بقدر ما أريد أن أضع النقاط على الحروف معتمدا في مقولة خير الكلام ما قل ودل كما أن الكثيرين ممن تطرقوا لهذه المواضيع قد أسهبوا فيها ..

أسباب عديدة أخرى
البعض اتهم رؤوس الأموال الأجنبية واعتبر انسحابها المفاجئ هو السبب الرئيسي فنقول هذا كلام صحيح .. والبعض الآخر قال : نريد من رؤوس الأموال الأجنبية أن تعود أو تتنوع وتدخل لتنشط السوق ما دامت الأموال المتداولة في أسواقنا المحلية لم تعد كافية وقادرة على رفع مستوى أداء الأسهم وما دامت مستويات الثقة متدنية للمستثمرين مما يحد من كميات السيولة باتجاه الاستثمار في أسواق الأسهم،
ونقول أيضا إن هذا كلام منطقي وصحيح ..ولكن ماالعمل إذا لم تأتي تلك الأموال ,,أو كيف نجعلها تأتي
من الحلول الأخرى المطروحة أن نقلل ساعات دوام التداول اليومي إلى ثلاث ساعات وهذا سيكون له تأثير بسيط لكنه مفيد.. كما أن البعض يرمي اللوم على شركات بعينها وعدت أن تشتري أسهمها ثم تخلفت لأسباب معلومة أو مبهمة إلا أن أهم الأسباب التي تجعل عزوف الشركات عن شراء أسهمها هو عدم قدرتها على توفير السيولة اللازمة إما لأنها دخلت بمشاريع فوق قدرتها أو كانت طموحاتها أعلى من الوتيرة التصاعدية الطبيعية وربما استثمرتها بشراء أسهم كثيرة لشركات أخرى مما جعلها تتعلق في قمم تلك الأسعار . أو أنها تعرضت لخسائر شفطت معظم سيولتها المادية.. البعض الآخر يطلب من المسئولين التدخل متناسين أن سوق التجارة حر ولا يجب على الدولة أن تتدخل إلا في حالات محدودة تتعلق باقتصاد البلد إذا ما تم التحايل والتلاعب لدرجة تؤدي إلى انهيار اقتصاد البلد وهذا لم يحدث ولم تصل الحالة له والحمد لله أما التدخل المطلوب فيأتي من خلال تشريع عدة قوانين مثلما نقترحها! .
إذن الأسباب عديدة والحلول عديدة إلا أنها بنظري غير كافية كي تعيد الثقة بسوق الأسهم وتعيد الصعود المضطرد فما العمل ؟ سأورد هنا حلولي التي قد يراها البعض ضربا من الخيال أو فيها مغالاة أو ربما لم تطبق من قبل بأي دولة في العالم و ربما قد يصفها البعض باللامعقولة ..ولكن بقراءة مسئولة و مجردة هدفها الرئيسي تحسين السوق لا فإننا بالنتيجة سنصل إلى قناعة ما توصلت إليه وستؤيده ! .

درست انخفاض قيمة التداولات من عشرة مليار إلى ما دون المليار ثم تساءلت ,لماذا وأين ذهبت تلك الأموال .. ثم بحثت فوجدت الحلول لإعادة تلك الأموال أو توفير أموال أخرى ما دام أن الجميع يتفق على انه لا ارتفاع في أقيام الأسهم ما لم تزداد الأموال التي تشتري فأنت لا تستطيع أن تجبر أي احد أن لا يبيع ولا حتى أن تنصحه فلكل رأس مال نقاط ضعف وأسباب تجعله يخرج ولو خسران من السوق .
1 – لن ننصح مثلا بإيجاد صعوبات تؤدي للتقليل من شراء العقارات بل سنطلب أن يتم تخفيض الرسوم مما سيساعد على زيادة الشراء وقلنا أن تلك السيولة ستكون غالبيتها من نفس شركات الأسهم المتداولة فان باعت ستزيد من أرباحها وان اشترت فستعطيها خلفية قوية ترفع أسهما من خلال زيادة مجوداتها ؟
2- إغلاق سوق دبي العالمي للأسهم ! .. ندعو للإغلاق المنظم والمنسق مع تقديم نصيحة لرؤوس الأموال المحلية التي استثمرت أموالها بالخروج من هذا السوق خلال فترة زمنية قد تصل إلى ستة شهور ..إن تم ذلك فإننا سنوفر مبالغ ليست بالقليلة ستعيد تنشيط نفسها في سوق الأسهم المحلية.. لسنا ضد العالمية ولا نسعى للإقلال من سمعة نشاطات البلد بقدر ما نؤمن بأننا إذا ما نجحنا في تمتين السوق المحلية وجعل الثقة تعود إليها فإننا سنجد الكثير من تلك الشركات العالمية التي كانت أسهمها تتداول في سوق دبي العالمي تقدم طلباتها إلى سوق دبي المحلي كي يتم التداول عليها وتدريجيا ستتحول سوق دبي المحلية إلى سوق عالمية للأسهم الفرق أن تلك الشركات هي من سيطلب المشاركة مع ترحيبنا بأي شركة ذات سمعة جيدة .
3- إصدار قانون يمنع كل الشركات المدرجة من استصدار أسهم جديدة لها لفترة ثلاثة سنين ثم يتم السماح لتلك الشركات بإصدار أسهم كل ثلاث سنين بما لا يزيد عن 5% من قيمة أسهمها.وهذا معناه منع الشركات من توزيع أرباح عبارة عن أسهم إلا إذا اشترتها.. فلماذا اقترحت هذا الحل أقول لكم : لما كانت الأموال الخارجية قد رحلت ولما كانت الثقة مهزوزة بسوق الأسهم ففي مثل هذه الحال فإننا حين نصدر أسهم جديدة حتى وان تم توزيعها كأرباح فهذا معناه إننا سنمتص سيولة أكثر من السوق ونوزعها بتشتت على هذه الأسهم الجديدة بصورة مبسطة نفرض وجود خمسة مليار سهم في السوق فبوجود مليارين كاش ستعمل على تحريك بعض الأسهم ارتفاعا أما إذا زدنا الأسهم مليار فإننا سنخسر مليار قوة شرائية وإذا ما استمرت هذه الشركات بإصدار أسهم جديدة فإننا سنصل إلى حالة لن نجد فيها من لديه سيولة ليشتري بها أسهم !
4- الفقرة الرابعة متعلقة بالثالثة وهي إيقاف تصاريح إدراج أي شركة جديدة لمدة ستة شهور من الآن لان أي إدراج جديد يعني شفط سيولة أخرى على حساب بقية الأسهم..وحينما تزداد الأموال المستثمرة بهذا السوق فان إدراج أسهم معينة سيكون معقولا..
5- على سوق دبي المالي أن يبيع أسهمه ويعيد أموال المستثمرين ويبقى هيئة مراقبة وقانونية فقط فكيف لهم أن يكونوا الحاكم والمحكوم بنفس الوقت. ! وهذا أيضا سيوفر أموال وسيولة كبيرة مما سيزيد الشراء وارتفاع الأسهم.
6- يتم نصح شركات الأسهم بتنويع طرق استثماراتها فلا يجب أن يكون الأمر مشابه لبدأ سباق الخيل الكل يركض باتجاه واحد وبقوة وبالتالي فقليل هو من سيصل للنهاية وبالتأكيد سيكون متعبا جدا . وهذا لا يعني التخلص بصورة سريعة من الاستثمار في العقار وإنما إيجاد التوازن في كمية الاستثمارات من خلال تنويعها .
أيضا سيساعد ذلك من تخفيض حدة التضخم المالي.
7- لا يجب أن يكون شخصا واحدا مسئولا عن ارتباط الدرهم بعملة الدولار ويستحسن اجتماع لجنة من عدة مسئولين لتقرير القرار منعا من أي هزة أخرى قد تصيب السوق مما سيؤثر على الناتج المحلي وبالتالي سوق الأسهم .
.
8- إجبار شركات الأسهم المتداولة على توزيع أرباح نقدا سنويا وفي هذا امتيازين أولا سيجبر الشركات على عدم التوسع الغير مدروس والمهرول وثانيا أن توزيع الأرباح السنوي سيزيد من دلالات أن عمليات البيع والشراء تتم ضمن حدود الشريعة الإسلامية وان حاملي الأسهم هم فعلا شركاء وهي بذلك ستجلب مستثمرين جدد وبنفس الوقت سيوفر سيولة تضخ لأسواق الدولة يمكن استعمالها بشتى المجالات منها إعادة شراء أسهم أخرى .

لا شك انه في حالة تطبيق الفقرات أعلاه فإننا سنبدأ رويدا رويدا في توفير كميات ضخمة من السيولة تكون قادرة على إنهاض السوق والارتقاء به .والسلام
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة يا منتقم (fun kuwait).
44 من 48
بالعربية تاعربت كاينين الشفارة و كروش لحرام
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة brahims maroco.
45 من 48
لانها حرااام وكل حرام وربنا غير راضي عنو بيجي يوم وبنهااااار
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة ayat qasim.
46 من 48
الاحتقان السياسي
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة سعيدالنظامي'' (سعيد النظامي).
47 من 48
وش معنى التصويت

+++ تم تقييم الجميع
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة dJJl lJl dJl lJ (لا اله الا الله).
48 من 48
5
30‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة أهل القرآن (اللهم بلغنا رمضان).
قد يهمك أيضًا
هل يحق لي شراء وبيع 1000 سهم في اول يوم لسهم مدرج في سوق الاسهم السعودية
هل شركة سيناء للرخام لها اسهم في البورصه المصريه
مالفرق بين الاستثمار والاسهم؟؟
شركات وساطة مالية اوربية ترسل تقارير عن السوق السعودي (سوق الاسهم )بالغه العربية ؟
هل بيع الاسهم في بنك نزوى في هذا الوقت حلال ام حرام
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة