الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو افضل كتاب لاعراب القرآن؟
ما هو افضل كتاب لاعراب القرآن..
و من صاحب هذا الكتاب ؟
الإسلام | القرآن الكريم | الثقافة والأدب 28‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة more 2 know (حب المعرفة).
الإجابات
1 من 2
الكتب التي صنفت في إعراب القرآن الكريم قديماً وحديثاً كثيرة ، وهي في أغلبها متوافرة في المكتبات وليست نادرة ، ومما يحضرني الآن منها دون تقيد بتقديم الأقدم وفاة :
- معاني القرآن وإعرابه للزجاج ، وهو مطبوع في خمسة مجلدات .
- إعراب القرآن لأبي جعفر النحاس وهو مطبوع .
- إعراب القرآن للعكبري وهو مطبوع ونافع .
- مشكل إعراب القرآن لمكي بن أبي طالب القيسي ، وهو مطبوع بتحقيق ياسين السواس في مجلد واحد .
- البيان في إعراب القرآن لابن الأنباري المتأخر صاحب الإنصاف في مسائل الخلاف بين البصريين والكوفيين ، طبع في مجلدين وله طبعة أخرى في مجلد واحد . وهو متأثر بكتاب مكي بن أبي طالب السابق .
- إعراب القرآن وصرفه لمحمود صافي وهو معاصر ، ومطبوع في خمسة عشرمجلد تقريباً .
- المجتبى في إعراب القرآن للدكتور أحمد الخراط ، وهوموجود على هيئة الكترونية بموقع مجمع الملك فهد وفي موقعنا هنا أيضاً ، ولعله سيطبع قريباً في مجمع الملك فهد .
- الدر المصون للسمين الحلبي وقد حققه الدكتور أحمد الخراط وطبع في أحد عشر مجلداً بدار القلم وهومن أهم وأنفع كتب إعراب القرآن ومؤلفه تلميذ أبي حيان الأندلسي المفسر صاحب تفسير البحر المحيط الذي يشتمل على إعراب القرآن أيضاً لعنايته بالنحو والإعراب .
28‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة الدعوه الي الله (Mostafa Aboelmagd).
2 من 2
وهناك كتاب إعراب القرآن للدكتور محمد حسن طبعته دار الرسالة فى مصر (منشورات علاء سرحان) وقد طبع منه حتى المجلد الرابع وتصدر البقية تباعا وسأضع لكم عينة منه لتحكموا بأنفسكم:
من سورة الأعراف
إعراب الآية (73)
(وإلى): الواو: حرف استئناف مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب، (إلى): حرف جر مبنى على السكون لا محل له من الإعراب.
(ثمود) اسم مجرور بـ(إلى)، وعلامة جره الفتحة نيابة عن الكسرة؛ لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة، والجار والمجرور متعلقان بفعل محذوف، تقديره (أرسلنا).
(أخاهم) مفعول به للفعل المحذوف وهو منصوب، وعلامة نصبه الألف نيابة عن الفتحة؛ لأنه من الأسماء الستة، و(أخا) مضاف، والهاء: ضمير بارز متصل مبنى على الضم فى محل جر مضاف إليه، والميم: علامة جمع الذكور.
(صالحا) بدل من (أخاهم)، أو عطف بيان عليه منصوب مثله، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، والجملة الفعلية (أرسلنا إلى ثمود أخاهم صالحا) مستأنفة لا محل لها من الإعراب.
(قال) فعل ماض مبنى على الفتح الظاهر على آخره، لا محل له من الإعراب، وفاعله: ضمير مستتر فيه جوازًا، تقديره (هو)، يعود إلى صالح - عليه السلام.
(يا) حرف نداء مبنى على السكون لا محل له من الإعراب، ناب مناب الفعل (أدعو).
(قوم) منادى مضاف منصوب بـ(يا)، وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الميم؛ منع من ظهورها - اشتغال المحل بحركة المناسبة لياء المتكلم المحذوفة، وهذه الياء: ضمير مبنى على السكون فى محل جر مضاف إليه، والجملة الندائية (يا قوم) فى محل نصب مقول القول.
(اعبدوا) فعل أمر مبنى على حذف النون؛ لأنَّ مضارعه من الأفعال الخمسة، وواو الجماعة: ضمير بارز متصل مبنى على السكون فى محل رفع فاعل، والألف للتفريق بين واو العلة وواو الضمير.
(الله) لفظ الجلالة منصوب على التعظيم، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على الهاء تعظيمًا، والجملة الفعلية (اعبدوا الله) فى محل نصب مقول القول.
(ما)حرف نفى مبنى على السكون لا محل له من الإعراب.
(لكم) اللام: حرف جر مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب، والكاف: ضمير بارز متصل مبنى على الضم فى محل جر باللام، والميم: علامة جمع الذكور، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر مقدم.
(من) حرف جر صلة أى زائد للتوكيد مبنى على السكون لا محل له من الإعراب.
(إله)مبتدأ مؤخر مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الضمة المقدرة على آخره؛ منع من ظهورها - اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد.
(غيره) نعت لـ(إله) مرفوع على المحل ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، و(غير) مضاف، والهاء: ضمير بارز متصل مبنى على الضم فى محل جر مضاف إليه، والجملة الاسمية (ما لكم من إله غيره) فى محل نصب مقول القول، والجملة الفعلية (قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره) مستأنفة لا محل لها من الإعراب.
(قد) حرف تحقيق يقرب الماضى من الحال مبنى على السكون لا محل له من الإعراب.
(جاءتكم) فعل ماض مبنى على الفتح الظاهر على آخره، لا محل له من الإعراب، وتاء التأنيث: حرف مبنى على السكون لا محل له من الإعراب، والكاف: ضمير بارز متصل مبنى على الضم فى محل نصب مفعول به، والميم: علامة جمع الذكور.
(بينة) فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
(من) حرف جر مبنى على السكون لا محل له من الإعراب.
(ربكم) اسم مجرور بـ(من)، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره، و(رَبِّ) مضاف، والكاف: ضمير بارز متصل مبنى على الضم فى محل جر مضاف إليه، والميم: علامة جمع الذكور، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف صفة لـ(بينة)، والجملة الفعلية (جاءتكم بينة من ربكم) فى محل نصب حال من واو الجماعة فى (اعبدوا) والرابط الضمير فقط.
(هذه) (ها): حرف تنبيه مبنى على السكون لا محل له من الإعراب، (ذه): اسم إشارة مبنى على الكسر فى محل رفع مبتدأ.
(ناقة) خبر مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، و(ناقة) مضاف.
(الله)لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على الهاء تعظيمًا.
(لكم) اللام: حرف جر مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب، والكاف: ضمير بارز متصل مبنى على الضم فى محل جر باللام، والميم: علامة جمع الذكور، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف حال من (آية)، كان صفة له، فلما قُدِّم عليه - صار حالاً.
(آية) حال من (ناقة الله) منصوبة، وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة على آخرها، والعامل فى الحال - اسم الإشارة، والجملة الاسمية (ناقة الله لكم آية) لا محل لها من الإعراب؛ لأنها جملة مفسرة لقوله (بينة).
(فذروها) الفاء: هى الفصيحة؛ لأنها أفصحت عن شرط مقدر، حرف مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب، (ذروها): فعل أمر مبنى على حذف النون لأنَّ مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير بارز متصل مبنى على السكون فى محل رفع فاعل، والهاء: ضمير بارز متصل مبنى على السكون فى محل نصب مفعول به، والجملة الفعلية (فذروها) لا محل لها من الإعراب؛ لأنها جملة جواب شرط غير جازم، والتقدير: وإذا كان ذلك واقعًا وثابتًا - فذروها، و(إذا) المقدرة ومدخولها - كلام مستأنف لا محل له من الإعراب.
(تأكل)فعل مضارع مجزوم؛ لوقوعه جوابًا للأمر، وعلامة جزمه السكون، وفاعله: ضمير مستتر فيه جوازًا، تقديره (هى) يعود إلى (ناقة).
(ى) حرف جر مبنى على السكون لا محل له من الإعراب.
(رض) اسم مجرور بـ(فى)، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره، والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما (ذروها)، و(أرض) مضاف.
(لله) لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على الهاء تعظيمًا، والجملة الفعلية (تأكل فى أرض الله) لا محل لها من الإعراب؛ لأنها جملة جواب شرط جازم، ولم تقترن بالفاء، أو بـ(إذا) الفجائية، والتقدير: إنْ تذروها - تأكل فى أرض الله.
(لا) الواو: حرف عطف مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب، (لا): ناهية جازمة حرف مبنى على السكون لا محل له من الإعراب.
(مسوها) فعل مضارع مجزوم بـ(لا) الناهية، وعلامة جزمه حذف النون؛ لأنه من الأفعال الخمسة، وواو الجماعة: ضمير بارز متصل مبنى على السكون فى محل رفع فاعل، والهاء: ضمير بارز متصل مبنى على السكون فى محل نصب مفعول به.
(سوء) الباء: حرف جر مبنى على الكسر لا محل له من الإعراب، (سوء): اسم مجرور بالباء، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره، والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما (تمسوها)، والجملة الفعلية (لا تمسوها بسوء) معطوفة على جملة (ذروها) لا محل لها من الإعراب.
(يأخذكم) الفاء: فاء السببية حرف مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب، (يأخذكم): فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) مضمرة بعد فاء السببية، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، والكاف: ضمير بارز متصل مبنى على الضم فى محل نصب مفعول به، والميم: علامة جمع الذكور.
(اب) فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
(يم) نعت لـ(عذاب) مرفوع مثله، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، و(أنْ) المضمرة، والفعل المضارع (يأخذ) – فى تأويل مصدر معطوف بالفاء على مصدر متصيد من الفعل السابق، أى: لا يكن منكم مس بسوء فأخذلكم بعذاب.
2‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة իժ 4 ever.
قد يهمك أيضًا
ماهو افضل وقت لقراءة القرآن ؟
افضل كتاب قرأته ؟
افضل كتاب قرأته ؟
آية في القرآن الكريم جمعت الصفات التالية؟؟
هل رسم القرآن الكريم توقيفي أم توفيقي ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة