الرئيسية > السؤال
السؤال
صلى الله علية وسلم .....
عَنْ عَوْفِ بْنِ مَالِكٍ الْأَشْجَعِيِّ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

"أَتَانِي آتٍ مِنْ عِنْدِ رَبِّي فَخَيَّرَنِي بَيْنَ أَنْ يُدْخِلَ نِصْفَ أُمَّتِي الْجَنَّةَ وَبَيْنَ الشَّفَاعَةِ فَاخْتَرْتُ الشَّفَاعَةَ وَهِيَ لِمَنْ مَاتَ لَا يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئًا".
السيرة النبوية | التوحيد 20‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة باذرم (abdullah saleh).
الإجابات
1 من 9
صلى الله عليه وسلم
20‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة ☺ميرندا.
2 من 9
بسم الله الرحمن الرحيم اما بعد :
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

بارك الله فيك اخي الكريم على هذا التذكير  .. و جعل عملك هذا في ميزان حسناتك ..

و صلى الله على محمد .. صلى الله عليه و سلم

-
اخوك (ناصر الدين)
20‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة باحث..
3 من 9
جزاك الله خيرا
((و اللهم صلى على سيدنا محمد و على اله و صحبه اجمعين))
21‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 9
اللهـم صـلّ وســـلّم وبـارك علــى ســـيدنــا محمـد وعلــى آلـه وصحبه وسلّم تسليماً كثيرا
21‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة zaeed.
5 من 9
يارك الله فيك
((و اللهم صلى على سيدنا محمد و على اله و صحبه اجمعين))
21‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة samiha.
6 من 9
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

الشفاعة رحمة من الله عز وجل لعباده في ذلك اليوم العظيم يوم القيامة، يوم الحر الشديد، والهول المديد، يوم يفر المرء من القريب والبعيد، يوم يجتمع الناس جميعهم من لدن آدم عليه السلام حتى آخر إنسان على وجه الأرض، يجتمعون في صعيد واحد للفصل بينهم، وصدور الحكم لهم أو عليهم، لا فرق بين الكبير والصغير، ولا بين الأسود والأبيض، ولا بين الحاكم والمحكوم، الكل سواسية في الموقف الطويل، والعباد ينتظرون الحساب والفصل بينهم، وقد بلغ بهم الجهد والهم والقلق مبلغاً عظيماً، ودنت الشمس من رؤوسهم، وتصبب العرق على أبدانهم، في مشهدلم يعهدوه من قبل، الكل يريد النجاة والخلاص، فيبحثون عمن يشفع لهم عند الملك الجبار، للفصل بينهم حين يطول الموقف على الناس، ويطلبون من الأنبياء الشفاعة ببدء الحساب، وهنا تأتي رحمة العزيز الغفار عندما يأذن لنبيه الخاتم صلى الله عليه وسلم بالشفاعة لأهل الموقف جميعاً، مؤمنهم وكافرهم، بعد اعتذار الأنبياء، حيث يقوم محمد صلى الله عليه وسلم، فيقول أنا لها أنا لها، فيخرّ تحت العرش ساجدا، فيحمد الله ويدعو، فيقال له: سل تُعط واشفع تُشفّع ، كما جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه ( فيأتوني، فيقولون: يا محمد أنت رسول الله وخاتم الأنبياء وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر، اشفع لنا إلى ربك، ألا ترى إلى ما نحن فيه، فأنطلق، فآتي تحت العرش، فأقع ساجداً لربي عز وجل، ثم يفتح الله علي من محامده وحسن الثناء عليه شيئاً لم يفتحه على أحد قبلي، ثم يقال يا محمد ارفع رأسك، سل تعطه، واشفع تشفع ) متفق عليه.

وهذه هي الشفاعة العظمى للنبي صلى الله عليه وسلم يوم القيامة، وهي أعظم الشفاعات التي تجري في ذلك اليوم، وهي خاصة به صلى الله عليه وسلم، مكرمة له من الله عز وجل، وهي المقام المحمود الذي وعده ربه، قال تعالى: { عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا } (الإسراء: 79)، وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: ( إن الناس يصيرون يوم القيامة جثا - جلوسا على الركب - ، كل أمة تتبع نبيها، يقولون: يا فلان اشفع، يا فلان اشفع، حتى تنتهي الشفاعة إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فذلك يوم يبعثه الله المقام المحمود ) رواه البخاري .

ومما خصه الله به شفاعته صلى الله عليه وسلم في استفتاح باب الجنة، قال صلى الله عليه وسلم : ( أنا أول شفيع في الجنة ) رواه مسلم . وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( آتى باب الجنة يوم القيامة فاستفتح، فيقول الخازن: من أنت؟ قال: فأقول: محمد. قال: يقول: بك أمرت أن لا أفتح لأحد قبلك ) ،

منقول
21‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة سهيل1 (سهيل سهيل).
7 من 9
صلى الله عليه وسلم
21‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة Cool Man 3.
8 من 9
صلى الله عليه وسلم
21‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة عبدالقادر أفندي (عبدالقادر الحلبي).
9 من 9
صلى الله علية وسلم
23‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة ورد الأميرة.
قد يهمك أيضًا
اكمل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم..لا يحل دم امرئ مسلم الا باحدى ثلاث..............
"خَمْسٌ مَنْ جَاءَ بِهِنَّ مَعَ إِيمَانٍ دَخَلَ الْجَنَّةَ: ما هـنَّ
أكمل الآيات قال تعالى (.........قلبى قال................)
كيف أكتب وصية ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة