الرئيسية > السؤال
السؤال
كم عدد المسلمين في العالم
الإسلام 20‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة nader fares.
الإجابات
1 من 11
1,6 مليار نسمه
20‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة moatasem555 (abn 7aifa).
2 من 11
عدد المسلمين في العالم  مليار ونصف مليار   .
20‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة المحلاوى.
3 من 11
211111111111111156347638743.687.7200000000 ده العدد
20‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة عوز حد اعدادى.
4 من 11
تعداد المسلمين فى العالم  هو حوالى مليار وسبعمائة مليون مسلم أى حوالى 1.7 بليون مسلم أو 1.7 مليار مسلم وبشهادة أعداء الله ورسوله وبشهادة أعداء الإسلام فإن الإسلام هو أكثر الأديان قبولاً وإنتشاراً فى العالم لقلة شبهاته ولدقته ولإعجازية نصوصه ولتساميها بالنفسى البشرية وبالمجتمع الإنسانى وكذلك لإيجاده حلول منطقية لمشكلات كثيرة منتشرة فى أنحاء العالم.

بحسب الإحصائيات الأمريكية المتوفرة للعام 1997 فان نسبة زيادة التعداد الإسلامي في العالم يساوي 2.9% و من بين عدد سكان المعمورة البالغ أكثر من ستة مليارات( 6313.78 مليون) في العام 2005 فإن تعداد المسلمين يساوي أكثر من واحد و نصف مليار (1565.28 مليون)، أي نسبة 23.52 % من التعداد العالمي للسكان، قرابة النصف منهم يتمركزون في إفريقيا، تليها أسيا.

وأنظر يا أخى هذه الروابط
http://www.youtube.com/watch?v=9a2pokVTBpM&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=C5y4uL4YTwY&feature=related

وهذا تقرير لتعداد المسلمين
http://100fm6.com/vb/showthread.php?t=40939

يقارب تعداد المسلمين في العالم المليارين، أكثر من ثلثيهم يسكنون البلاد الإسلامية، والثلث الباقي (الأقليات) يقيم في دول غير إسلامية، أو دول يمكن اعتبارها إسلامية ولكنها لم تنضم بعد إلى منظمة المؤتمر الإسلامي، مثل البوسنة والهرسك، أو دول لا تعتبر نفسها إسلامية رغم أن المسلمين يشكلون فيها أغلبية، مثل أريتريا وأثيوبيا. والأرقام الواردة هنا تخص الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي، وعددها ست وخمسون دولة.

المصدر :
http://www.moe.gov.jo/school/eil/majalah52.htm

سياسة العد، و ابتلاء المعدود

يختلف المسلمون من إعلاميين و دعاة و سياسيين على تعداد المسلمين في العالم و هم يعتمدون عدة أرقام، متباعدة فيما بينها، لكن و بحسب الإحصائيات الأمريكية المتوفرة للعام 1997 فان نسبة زيادة التعداد الإسلامي في العالم يساوي 2.9% و من بين عدد سكان المعمورة البالغ أكثر من ستة مليارات( 6313.78 مليون) في العام 2005 فإن تعداد المسلمين يساوي أكثر من واحد و نصف مليار (1565.28 مليون)، أي نسبة 23.52 % من التعداد العالمي للسكان، قرابة النصف منهم يتمركزون في إفريقيا، تليها أسيا.
و من خلال ما يعرف بنشرة الحقائق السنوي الصادر عن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية للعام 2006، يظهر بأن تعداد المسلمين في العالم يساوي 1.6 مليار نسمة و هذه المحصلة من خلال فرز بيانات الدول في النشرة السنوية المذكورة، لكن مع غياب المعلومات الدقيقة عن المسلمين في الصين و الهند و روسيا، و تفاوت مصداقية البيانات الإحصائية في عدد من الدول التي يتفشى فيها الفساد، إلى جانب تلك التي تعاني من الحروب و الويلات، يمكن تقدير العدد الحقيقي للمسلمين بـ 1.79 مليار.

من جهته يؤكد المركز التبشيري الأمريكي على أن معدل تنامي تعداد المسلمين بلغ حتى الآن 2.9%، أي بلغة أخرى، ما يفوق معدل النمو السكاني العالمي الذي يشكل نسبة 2.6 % وبناءً عليه فإن عدد المسلمين في العالم يزداد بنسبة 0.3% سنوياً من خلال المسلمين الجدد بغير الولادة. و يؤكد هذا الرأي الإحصاء الذي أجراه ما يسمى بالمركز الإنجيلي العالمي للأبحاث، فإن أعلى معدلات النمو لأتباع الأديان المختلفة، يتعلق بالمسلمين.

لكن هذه الإحصاءات و التعدادات تجير عند البعض لحسابات بث العداوة و التحريض على الكراهية، حيث أن النسب الإحصائية المبينة أعلاه، جعلت صموئيل هنتنجتون، صاحب نظرية صدام الحضارات، يخرج بنظرية جديدة حول "مخاطر" التزايد العددي للمسلمين في العالم مقارنة مع تزايد عدد المسيحيين. يقول إنه مع حلول عام 2025 سيتجاوز عدد المسلمين في العالم عدد المسيحيين بنسبة 5% بسبب تزايد عدد المسلمين بنسبة 2.9% مقارنة مع تزايد عدد المسيحيين بنسبة 2.3%.

لكن عند التعامل الفعلي، فإن تأثير هذا العدد لا يشكل الشيء المهم لكونه كما يقول الحديث الشريف كغثاء السيل، لكن اللعبة في إبراز التعدادات تأتي من نظرة الساعين في بث الكراهية، فهم حين يقدرون مثل هذا العدد يقولون لك بأن نسبة بسيطة فقط ( 1% مثلا) من هؤلاء المسلمين تشكل تهديدا إرهابيا، ويجب أن لا يستهان بهذا العدد الذي يمثل 179 مليون إرهابي!! و الملاحظ أن هذه الإحصائيات تقوم بها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، و المبشرين الأمريكان، فيما ينفخ في نارها واحد من اكبر منظري الحروب في العالم، و هو الأمريكي هنتنجتون.

بل و يوظفها الصهاينة بطريقتهم التحريضية ضد المسلمين كافة، و ضد تركيا "حليفتهم العسكرية" خاصة، فقبل عامين تقريبا (بتاريخ 16/3/2004) نشرت صحيفة معاريف الصهيونية مقالا بعنوان "الإسلام في الطريق إلى احتلال أوروبا" تحكي في المقال عن خطورة تنامي أعداد المسلمين في أوروبا، و بلا شك فلهذا السبب ذاته يخشى الأوروبيين من انضمام تركيا إلى اتحادهم، مؤكدين على صبغتة المسيحية.

بعد أزمة الإساءة إلى الحبيب المصطفى، و خروج الانتماء الإسلامي عن الحدود القطرية و الثقافية ليتحقق مفهوم وحدة الأمة الإسلامية، هل ستنجح الحكومات الإسلامية في استغلال البيئة السياسية الحالية لبسط مفهوم التكامل الإسلامي، على الأقل من الناحية الاقتصادية، كما لمحنا في الجولة الآسيوية للملك السعودي.

من يدري! ربما!

محمد ملكاوي - باحث مستقل
20‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة M3A.
5 من 11
مليار وستمائة الف مسلم
20‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 11
أ أقول لكم نصيحة لوجه الله؟ أنتم تعرفون أن عدد المسلمين في العالم يجاوز المليار لكن هل تعلمون أنكم تستطيعون كسب عدد حسنات بعدد المسلمين عبر العالم في أي وقت شئتم؟ إليكم هذا الدعاء "أستغفر الله التواب الرحيم لذنبي وللمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والصالحين والصالحات الأحياء منهم والأموات إلى يوم الدين..." آمين فقد جاء في قول حبيبنا محمد أنه من استغفر للمسلمين جميعهم كُتب له بحق كل مسلم حسنة..
20‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة أسيرة الأسرار.
7 من 11
لا توجد إحصائيات دقيقة في العالم، لكن هناك أرقام تقريبية:
2.1 مليار مسيحي
1.5 مليار مسلم
14 مليون يهودي
13‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 11
مليار ونصف تقريبا
28‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة ahmad afef (باتقع سهاله).
9 من 11
عدد المسلمين ولله الحمد يتجاوز المليار ونصف المليار
28‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة 3li66 (علي الصفواني).
10 من 11
عدد المسلمين هم تقريبا مليار ونصف المليار بدون الروافض لانهم خارج الحسبة ........
28‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
11 من 11
مليار ونصف ^^
1‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة japanlover.
قد يهمك أيضًا
ما عدد المسلمين في العالم
كم عدد مكون من ثلاث ارقام يمكن تكوينه من الارقام 7- 8-9
كم عدد متابعي انشطتك ؟؟!!
كم تساوي مساحة العالم العربي؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة