الرئيسية > السؤال
السؤال
أريد موضوع تعبير عن العلم والاخلاق .
أريد موضوع بسيط عن أهمية العلم و الأخلاق فى رقى الأمم , أو أى أفكار أساسية و عناصر له .
فلسفة | علم | أخلاق | تعليم | موضوع تعبير 29‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة Missmileycyrus.
الإجابات
1 من 16
العلم بلا اخلاق كشجرة بلا اوراق

اضيفيها الى تععبيرك..........
22‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 16
انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق
22‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة رحلة.
3 من 16
العناصر الاساسية للموضوع:
-العلم لا يتممه الا الاخلاق
-حال الامة الاسلامية فديما عندما ربطت بين شعبتي العلم  والاخلاق
-دعوة الاسلام(الدين الاسلامي) لتحصيل العلم
-الاخلاق رمز لتطور الامم وتقدمها
ان الانسان العظيم هو من يتمتع بأخلاق كريمة وعلم غزير فهو يحتاج هاتين الصفتين كي يتفوق ويكون حقا من جيل النهضة والتقدم بلده وامته
فالعلم سر نهضة الامم والاخلاق مقياس تطورها و تقدمها ورفعة شأنها
والعلم وحده لا يصنع الإنسان الكامل السعيد , إن لم يرافقه أخلاق وقيم , وإلا سيضيع العلم والإنسان في حرب مدمرة , فالبشرية خلقت لتسعد وتهنأ,وتعيش في طمأنينة
فنحن رأينا الأمة الإسلامية فيما كانت عليه من عزة ورفعة بين الأمم  فقط عندما ربطت بين شعبة العلم وشعبة الأخلاق،
فعندما اعتبرتهما "وجهان لعملة واحدة"كان الرقي، وعندما انفصلا فيما يسمي بعد بالعلمانية التي جاءتنا من الكنيسة الغربية وعندما قلدناهم تقليدا اعمى يفصل الدين والعلم فصلا لا أساس له، كان الدنو وكانت الرتبة السفلى بين الأمم
وهاهم العرب قد كونوا حضارة عظيمة أساسها العلم و الأخلاق الفاضلة المستقاة من الإسلام فتميزوا و شاع خبر أخلاقهم و علمهم ، و هذا في كل الميادين فأبدعوا في الميادين العلمية و الأدبية و الاجتماعية و حتى الدينية حيث اتسعت الرقعة الإسلامية و كثر العلماء و الباحثين ، و لما شارفوا على تثبيت مكانتهم، واجههم الغرب بأبشع الحروب التي حملت في طياتها تلويثا لأخلاقهم ، ذلك سعيا لسيادة العالم و إبقاء العرب في أخر المراتب .
ولا يستطيع احد انكار دعوة الاسلام لتحصيل  العلم
فقد قال الله عز وجل:
" يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات
كما قال نبينا محمد(ص) اطلبوا العلم ولو في الصين
وقال كذلك من خرج في طلب العلم فهو في سبيل الله حتي يرجع


ولم يكتفي الاسلام بذلك فقط بل جعله فريضة علي كل مسلم ومسلمة

لذلك يعتبر العلم منارة للأمم فبه تزدهر و به تنحط و لا يكون هذا الازدهار إلا بوجود الأخلاق لأنها أساس للعلم و مقياس لتطور الأمم و ارتقائها من كل النواحي ،
و لا يخفى على احد أن الشعوب تحيا و تزدهر إذا سلمت أخلاقهم
،و إننا نستطيع أن نقيم الفرد من خلال أمته و الأمة من خلال أفرادها لان الأخلاق هي السيبل لبقاء الامم صرحا شامخا.
فقد صدق امير الشعراء عندما قال
( إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا )
وقال ايضا:
إذا أصيب القوم في أخلاقهم ***فأقم عليهم مأتما و عويلا
أما آن للأمة أن تعلم أن الله تعالى قد فتح لها دستورها بكلام ليس كالكلام بقوله""إقرأ بإسم ربك الذي خلق"؟
"حتى نكون أعضاء فى مجتمع متحاب يسوده الحب والخير والسلام ويبعد عنه الحقد والكراهية والحسد , قال تعالى : " إنما المؤمنون أخوة " , وحثنا رسول الله على الصلاة وعلى الأخلاق الكريمة فقال : ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ) , فالعلم وحده لا يكفى دون إيمان وخلق وحسن علاقة بالله عز وجل
صدق حافظ ابراهيم في شعره:

فــإذا رزقــت خـلـيقة مـحـمودة
فـقـد إصـطـفاك مـقسم الأرزاق

والـعـلم إن لــم تـكـتنفه شـمائل
تـعـلـيه كـــان مـطـية الأخـفـاق
لاتـحـسبن الـعـلم يـنـفع وحــده
مــلــم يــتــوج ربـــه بــخـلاق
10‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 16
شكرا جدا جدا موضوع مفيد
15‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 16
ج
30‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 16
الله يعطك العافية عى هيك موضوع حلو ويفتح النفس ومليان بالاخلاق    {بارك الله فيك}   ياصاحب الاخلاق العالية        

موضوعك جدا ممتاز            وشكرا ل النصائح
7‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة انيمي ليبيا حرة (Shima Shamli).
7 من 16
شكرا على الموضوع الراااااااائع
24‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 16
مشكور على الموضوع
4‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 16
الموضوع تحفه جدا
6‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة asmaa.mostafa.
10 من 16
شكرااااااااااااااااا
22‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (Said Mouhouche).
11 من 16
miet
20‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 16
تعبير جميل شكرا
17‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة املي الحجامي.
13 من 16
ان العلم  لا يتحقق الا بالاخلاق
20‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
14 من 16
رائع
9‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
15 من 16
تسلمون على الاموضوع الجميل
1‏/12‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
16 من 16
باعلم والاخلاق ترتقي الامم      :    
تحظى الأخلاق في الإسلام باهتمام بالغ، فهي جوهر الإسلام وروحة بل غاية البعثة النبوية القصوى حيث قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
((انما بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ مكارم الاَخْلاقِ ))، يدل هذا الحديث الشريف على أن الديانات كُلها منذ آدم إلى الخاتم كان أساسها الأخلاق, أي أن الأخلاق كانت أساساً لجميع الديانات, وجاء الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ليُتمم تلك الأساسيات, إذاً فالأديان كُلها مبنيةٌ على الأخلاق, والأمر الثاني هو أن الأخلاق لها أهميةٌ عُظمى وكُبرى عند الله سبحانه وتعالى, ، فما من شك في أن القيم   الأخلاقية عنصر من عناصر التقدم الحضاري للمجتمع بعيداً عن الانغلاق والتعصب والإقصاء، وما من شك في أن رقي المجتمعات بقدر ما هو منوط بتقدمها المادي فإنه يرتبط أيضاً بمدى رسوخها في القيم الخلقية والفضائل الروحية لأن التنمية الحقيقية شرطها النمو المادي والنمو الخلقيإن
12‏/12‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
اريد موضوع تعبير عن صور العدل
موضوع تعبير في حدود ستت اسطر عن عظم صنع الله في خلق الانسان
الدين والاخلاق لدى المرأه .... إذا ذهبا لم يبقى إلا الاصفار !
أريد موضوع انجليزي أتحدث فيه عن ارسال أيميل لصديق تشرح فيها كيف توفر المال
أريد موضوع تعبير عن وسائل النقل و عن السلامة في المدرسة و بالإنجليزي مكافئة +99 و متابعة
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة