الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف يصوم المسيحيون ؟
حوار الأديان | المسيحية | المشروعات الصغيرة 5‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة فاطنة (Fatna Foton).
الإجابات
1 من 9
بيشربو مي ...وبياكلو طبيعي بس بدون دهون .يعني ممنوع اللحمة لمدة شهر كامل ..........بيصومو عن اللحمة وعن هي الاشيا هيكـ اعتقد......
5‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة cool emo.
2 من 9
يكلون فقط الاشياء النباتية ولا يأكلون الحوم طول شهر رمضان هاد هو صيامهم
5‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة lovelysoso.
3 من 9
يدعون انهم يصومون
لكن في صيامهم
يأكلون + يشربون + يدخون
5‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة مصراوي1.
4 من 9
صياب غالبا عن الطعام دون الشراب ...........شكرا على الرسالة لا لايستطيع احد قرأتها الا ان ....خلص رصيدي من الرسائل بتمنى تبعتي ايميلك لنكمل دردشة شكرا كلك ذوق.........
5‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة Haggard_L.
5 من 9
هههههههه وهل ليلة القدر ستطهر في هذا الزمن لا تكن طماع







ايه اجابتك الغريبة دي وطماع ليه يعني وبعدين انا بنت
5‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة محبة كاكا.
6 من 9
الصوم في المسيحية هو أمتناع عن الطعام والشراب نهائيا فترة من الزمن، يتناول بعدها الصائم أطعمة خالية من الدسم الحيواني (أطعمة نباتية).
ويوصي السيد المسيح أن لا يكون الصوم بغرض المباهاة أو التفاخر فيقول: "ومتى صمتم فلا تكونوا عابسين كالمرائين. فانهم يغيرون وجوههم لكي يظهروا للناس صائمين. الحق أقول لكم انهم قد استوفوا أجرهم. وأما أنت فمتى صمت فادهن رأسك وأغسل وجهك. لكي لا تظهر للناس صائما بل لأبيك الذي في الخفاء. فأبوك الذي في الخفاء يجازيك علانية" (مت 6: 16 -18)
5‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة masehi.
7 من 9
صيام المسيحيين هو اقتداء بالسيد المسيح
وهو الامتناع عن الطعام فترة من الزمن بعدها
تناول الاطمعة الخالية من اللحوم والدهون والسمن والاطعمة البيضاء (حليب- جبنة - لبن...)
وهو اصعب بكتير من صوم الاسلام
11‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 9
اولا احب او اوجه لكي احترامي لانك تودين معرفة صومنا نحن المسيحيين ولي الشرف بان اقول لك ذلك وللسيد مصراوي انت خاطئ ليس نحن من ندعي الصوم وليس بصائمين كغيرنا لا اريد ان اوضح اكثر لانني لست من يعاقب ولكن الله هو الذي يرى ويسمع ويعاقب كل انسان ولكن اقول لك بان صومنا هو الصوم القاطع نهائيا عن كل شي حيواني اي نصوم 55 يوما نستلم اول اليوم اي من الساعة 12 مساءا الي منتصف النهار 12 ظهرا لا ناكل ولا نشرب ولا ندخن اي 12 ساعة مثلكم ولكن نحن نستلم من اول النهار الجديد لمنتصف النهار ثم نشرب وناكل اكل نباتي فقط وليس كل شي فاذا اكلنا كل شي فكيف لنا ان نحس بالفقير وكيف هو يعيش وياكل لان الفقير لا ياكل يوميا لحم وحلويات فصيامنا هو صيام نقطع عن انفسنا كل شي ما لذ وطاب من اجل ان نشعر بالفقير كيف هو يعيش هذا هو صومنا يا استاذ و55 يوما وليس 30 يوم نصوم في المسيحية هو أمتناع عن الطعام والشراب نهائيا فترة من الزمن، يتناول بعدها الصائم أطعمة خالية من الدسم الحيواني (أطعمة نباتية).نحس بما يعاني الفقير بحرماننا من كل الماكولات الدسمة والحلويات بانواعها واذا يوم فطرنا لا نستطيع ان نرده مرة اخرى ونصومه اي ليس علينا دين لان الذي يصوم يجب ان يصوم من قلبه ولا تاجل عمل اليوم الى الغد
ويوصي السيد المسيح أن لا يكون الصوم بغرض المباهاة أو التفاخر فيقول: "ومتى صمتم فلا تكونوا عابسين كالمرائين. فانهم يغيرون وجوههم لكي يظهروا للناس صائمين. الحق أقول لكم انهم قد استوفوا أجرهم. وأما أنت فمتى صمت فادهن رأسك وأغسل وجهك. لكي لا تظهر للناس صائما بل لأبيك الذي في الخفاء. فأبوك الذي في الخفاء يجازيك علانية
11‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 9
يصوم الأقباط صوم الميلاد المجيد و هو أحد الأصوام السبعه التي يصومونها كل عام و يبلغ عدد أيام الأصوام السبعة 239 يوماً أي نحو ثلثي أيام السنة .

في هذه المناسبه نؤكد ان للجسد رغبات خاصة لا يستطيع أن يعيش بدونها . وتنحصر هذه الرغبات في التغذية والشرب والتنفس والملبس والمسكن . فكأن الغاية منها ليست إلا حفظ الجسد صحيحاً وحمايته من الضعف الذي يصحبه الموت .

الصوم عن الطمع و الشراهة
إن الطمع و الشراهة مرضان قلما يسلم إنسان منهما . و بسببها يترك المرء خالقه و ينسى الاهتمام بروحه لكي يجمع ويكدس ويذخر الخيرات الزمنية التي يتلذذ بها جسده ، ولذلك يقول الكتاب ” اهتمام الجسد عداوة لله ” ( رو 8 : 7 ) . و الرسول يعطي لغير القانعين درساً بقوله ” تعلمت أن أكون مكتفياً بما أنا فيه . أعرف أن أتضع وأعرف أيضاً أن أستفضل في كل شئ . وفي جميع الأشياء قد تدربت أن أشبع وأن أجوع . وأن أستفضل وأن أنقص . أستطيع كل شئ في المسيح الذي يقويني ” ( في 4 : 13 ) .
فما أجمل أن يتعلم الإنسان من رسول الأمم كيف يرضى بحالته ويقتنع بما أعطاه الله فلا يتذمر إذا أمتلك قليلاً و لا يتجبر إذا ملك كثيراً . بل يلزم الرضى و الشكر في كلتا الحالتين . و أعظم مدرسة للتدريب على ذلك هي مدرسة الصوم .

الصوم وصية إلهية بل وعطية سماوية أعطاها الله لبنى البشر لكي بواسطته يصلون إلى أعلى الدرجات الروحانية والسمو العقلي فيشتركون مع الملائكة في رؤية المجد الأزلي وتسبيح الذات الأعلى .
وأول وصية أعطيت لآدم في الجنة من قبل الله تعالي هي أن لا يأكل من شجرة معرفة الخير والشر ، وكانت هذه الوصية في حد ذاتها أمراً بالصوم والامتناع من أكل ثمر إحدى الأشجار ليتدرب آدم على قوة الإرادة وصلابة العزم . فيصوم وقت الصوم ويأكل وقت الأكل .

( 1 ) الصوم المقدس ” الكبير ” : وعدد أيامه 55 يوماً ، الأربعون يوماً التي صامها مخلصنا له المجد ، أما الخمسة عشر يوماً الباقية فهي عبارة عن أسبوعي الاستعداد والآلام.
( 2 ) صوم الميلاد : وعدد أيامه 43 يوماً ، يبتدئ دائماً من 16 هاتور وينتهي بعيد الميلاد الذي يقع في 29 كيهك أو 28 منه إذا كانت السنة السابقة كبيسة .
( 3 ) صوم الرسل : وعدد أيامه يزيد وينقص حسب القاعدة المتفق عليها من المجامع المقدسة المسكونة لضبط عيد الفصح حتى لا يعيد المسيحيون مع اليهود وتتراوح مدته بين 15 و 49 يوماً ، ويبتدئ دائماً بيوم الاثنين الذي يلى عيد العنصره وينتهي باليوم الرابع عشر من أبيب ، وقد أخذته الكنيسة عن الرسل شكراً لله علي ما أنعم به على أبنائها وبناتها من مواهب الروح القدس .
( 4 ) صوم القديسة مريم العذراء : ومدته 15 يوماً يبتدئ بأول شهر مسرى وينتهي باليوم الخامس عشر منه ، وأن أول من صامه هي القديسة مريم حسب شهادة التاريخ الكنسي .
( 5 ) صوم أهل نينوى : الذي نجت به تلك المدينة من غضب الله وحازت رضاه ، وعدد أيامه ثلاثة ويبتدئ عادة بيوم الاثنين وينتهي بيوم الأربعاء و فصحة الخميس دوماً وهو يسبق الصوم الكبير بخمسة عشر يوماً .
( 6 ) صوم يومي الأربعاء والجمعة : على مدار السنة ما عدا أيام الخمسين وعيدي الميلاد والغطاس إذا اتفق فيهما ، وهذان اليومان – الأربعاء والجمعة – الأول تذكار المؤامرة على السيد المسيح والثاني تذكار صلبه المجيد .
( 7 ) البرامون : ومعناه الاستعداد ويقع قبل عيدي الميلاد والغطاس وتتراوح مدته بين يوم وثلاثة أيام ، فإذا وقع العيد كان البرامون يومين ، وإذا وقع يوم الاثنين كان البرامون ثلاثة أيام وما عدا ذلك فهو يوم واحد .
وقد وضعت الكنيسة ” البرامون ” ليستقبل المؤمنون العيد بما يتفق وكرامته السامية من طهارة جسدية ونقاوة وانسحاق روحي ، تلك التي يساعد الصوم على الحصول عليها مساعدة فعلية لأنه ينبوع الكمالات الروحية والأدبية . هذه الأصوام المقدسة موضوعة لجميع المؤمنين ولا يعفى منها إلا الأطفال والمرأة في حالة وضع والشيوخ الذين تقدمت بهم السن لدرجة معها لا يستطيعون الصوم والمرضى وبذلك تبلغ أيام الأصوام السبعة 239 يوماً أي نحو ثلثي أيام السنة .

-قبل القداسات نصوم 9 ساعات مثلاً قبل بداية القداس
- فى الايام العادية مفروض اننا نصوم من الفجر يعنى 7 كده لحد الساعة الثالثة بعدين نفطر اكل بدون منتجات حيوانية
ليه؟
علشان التسع ساعات قبل القداس بتذركنا بالعذراء مريم عندما حملت المسيح لكى نقبل المسيح مثلها ده طبعا رمز متروحش دماغك لبعيد

علشان من الساعة 7 او ميعاد تانى انا مش متاكد المسيح بدء رحلة الامه ثم الساعة الثالثة انتهت الرحلة

علشان الاكل حيوانى نتج من وحشية الانسان مش زى ما كان فى ملكوت الله كان ياكل خضار و فاكهة و مع الطبيعة اما نزل على الارض توحش



لا يوجد بالمسيحية شئ اسمه فرض

الفرض هذا بين العبيد والاسياد

ولكن اي شئ نقدمه نحن المسيحيين لله هي علاقة حب

علاقة حب بين اب وابناءه
7‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة Daniel_HBK (Daniel Y. Naguib).
قد يهمك أيضًا
هل يصوم المسيحيون و اليهود؟
هل يصوم المسيحيون في هذا الشهر و يتلونها بالشهر الذي بعده ؟ و ما اسمه و ما صفته ؟
في اي يوم يحتفل المسيحيون سنويا بيوم ميلاد المسيح ؟.
كيف يقوم المسيحيون بإحياء عيد الأضحى
كيف يصوم المسيحي
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة