الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي فوائد


ما هي فوائد الاسبرين

وما مخاطر تناوله يومياً ؟؟؟

     。◕‿◕。
Palestine Forever‏
الصحة 5‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة لورسين.
الإجابات
1 من 9
يمنع التجلطات

تحياتي
5‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة dizo.
2 من 9
كما أفاد الزملاء
5‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة أهل القرآن (اللهم بلغنا رمضان).
3 من 9
لسيولة الدم
5‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة محمودالقطب (أرنولد شوارزنيجر).
4 من 9
ما هي فوائد تناول الأسبرين يوميا؟
1- يمنع حدوث النوبة القلبية الأولى أو الثانية.
2--يمنع حدوث الجلطة الأولى.
3- يقلل خطورة المرض القلبي.
متى يتوجب عليك اخذ الأسبرين بشكل يومي؟
عليك بأخذ الأسبرين يوميا إذا كنت تحمل أي من عوامل الخطر التالية التي قد تؤدي لإصابتك بالجلطة القلبية . وعوامل الخطر هذه تتضمن:
1-التدخين.
2-ارتفاع ضغط الدم (الضغط الانقباضي أعلى من 140 ملي متر زئبقي والانبساطي أعلى من 90 ).
3-مستوى الكولسترول لديك أعلى أو يساوي 240 ملغ/دل.
4-مستوى الكولسترول السيئLDL أعلى من 130 ملغ/دل.
5- قلة الحركة والتمارين الرياضية.
6-إذا كنت مصابا بالداء السكري.
7-الشدة النفسية.
8-عندما تتناول أكثر من قدحي كحول في اليوم بالنسبة للذكور وأكثر من قدح واحد في اليوم بالنسبة للإناث..
9-وجود قصة عائلية لحدوث جلطات أو نوب قلبية.
10-عندما تصاب بجلطة قلبية أو نوبة قلبية أولى .
ولكن عندما تتخذ قرارك بأخذ الأسبرين بشكل يومي عليك استشارة طبيبك أولا قبل ذلك لتعرف بأنه لا يوجد أي مضاد إستطباب لذلك حيث قد يتسبب أخذه ببعض الخطورة لديك.
متى تتجنب اخذ الأسبرين؟
يجب عدم اخذ الأسبرين إذا كنت تعاني من الأمراض التالية:
1-اضطراب في النزف والتخثر.
2-الربو.
3-القرحة المعدية.
4-قصور القلب.
عندها يجب أن تستشير طبيبك ليعطيك الدواء البديل لذلك.
ما هي الجرعة المفضلة من الأسبرين التي تحتاج إليها؟
لا يوجد جرعة معينة متفق عليها لتحصل على أفضل النتائج المرجوة.حيث يفضل يتم مناقشة الأمر مع طبيبك لتحديد الجرعة.فالجرعات المنخفضة من الأسبرين التي تقدر ب 75 ملغ يوميا وهي اقل من جرعة الأطفال قد تفي بالغرض .ولكن المتعارف عليه في أي مكان فان الجرعة المقترحة تتراوح بين 81 ملغ وقد تصل حتى 325 ملغ.
ماذا يحصل إذا قمت بالتوقف عن اخذ الأسبرين بشكل يومي؟
قد تصاب بالدهشة إذا علمت بان التوقف المفاجئ عن اخذ الأسبرين قد يكون له ردة فعل معاكسة حيث تزداد خطورة الإصابة بالجلطة أو النوبة القلبية.فإذا كنت ممن يتعاطون الأسبرين بشكل يومي وقررت التوقف عن ذلك فمن الضروري أن تتصل بطبيبك وتعلمه بالأمر قبل أن تتوقف عن اخذ الدواء.حيث إن توقفك المفاجئ هذا قد يسبب ردة فعل تكون بمثابة الشرارة لتشكيل خثره دموية.
ما هي الآثار الجانبية لاستخدام الأسبرين بشكل يومي ؟
أهم الإختلاطات التالية لاستخدام الأسبرين تتضمن ما يلي:
1-الصدمة النزفية :إن الاستخدام اليومي للأسبرين يزيد من خطورة التعرض لنزف مفاجئ قد يؤدي لحدوث صدمة نزفية.
2-النزف المعدي المعوي:حيث إن الأسبرين يزيد من خطورة حدوث القرحة المعدية .وإذا كان لديك قرحة هضمية قبل استخدامه فقد يعرضك لحدوث نزف شديد قد يعرض حياتك للخطر.
3-قد يؤدي استخدام الأسبرين لحدوث ردود فعل تحسسيه يمكن أن تكون شديدة الخطورة.
4-حدوث طنين في الأذن ونقص في السمع.وهذا قد يحصل عند بعض الأشخاص عند اخذ جرعات زائدة أو لفترات طويلة.
ملاحظات هامة:
إذا كنت ممن يتناولون الأسبرين بشكل يومي وحدث انك احتجت لإجراء عمل جراحي أو قلع سن يجب عليك أن تخبر طبيبك بذلك قبل القيام بالعمل الجراحي كي لا تتعرض لخطورة حدوث نزف شديد قد يكون خطرا على حياتك.
كذلك إذا كنت تتعاطى الكحول فيجب ألا تشرب أكثر من قدحين للذكور وقدح واحد للإناث في اليوم.
د.فائز جرجس داود
ماجستير في طب الأطفال
حياة أفضل هي شاغلنا الأكبر
5‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة wicca dc.
5 من 9
على مدى مائة عام، كان الأسبرين علاجاً مثالياً للأوجاع والآلام الخفيفة، لكن الأبحاث ظلت تكشف باستمرار عن خصائص جديدة له، حتى أصبح يستخدم في الوقاية من أمراض القلب، بل وحتى السرطان!.
وفيما يلي استعراض للإستعمالات المتعددة للأسبرين:

نوبات القلب والسكتات الدماغية

أجمعت أوساط طبية عديدة، على أن إعطاء الأسبرين للأفراد الذين يواجهون خطر نوبات القلب والسكتات الدماغية، يمكن أن ينقذ حياة الآلاف منهم. وقد كشف باحثون من جامعة اكسفورد البريطانية، أن الأسبرين، على سبيل المثال، ينقذ حياة 3000 شخص في بريطانيا كل عام. وقد تأكد للباحثين ان الأسبرين يمنع حدوث نوبات قلبية لاحقة بعد النوبة الأولى، ويكفي لتحقيق ذلك تناول جرعة منخفضة من الأسبرين (75 ملغم)، يومياً. ويكمن سر نجاح الأسبرين في علاج هذه الحالات في خاصيته المخففة للزوجة الدم والمخفضة بالتالي، لتكوّن الخثر. فهذه الخثر يمكن أن تؤدي إلى نكسة ثانية لمريض القلب، أو تؤدي الى السكتة الدماغية، وذلك بسبب الانسدادات التي تحدثها تلك الخثر في مسالك الشرايين التاجية المغذية لعضلة القلب أو في شبكة الشرايين الأخرى المغذية للرئتين وبقية الجسم.
وقد أظهرت التجارب الحديثة أن المرضى الذين يواجهون خطر الوفاة، يمكن أن تنخفض بينهم احتمالات الوفاة إلى الربع بتناول الأسبرين بانتظام.
هذا ما كشفت عنه المجلة الطبية البريطانية British Journal of Medicine.

العقم

للسيدات حصة كبيرة من فوائد الأسبرين، إذ يؤكد المختصون أن السيدات اللواتي يتلقين علاجاً للعقم يمكن أن يضاعفن فرص الحمل لديهن، إذا تناولن جرعة يومية منخفضة من الأسبرين (75 ملغم). جاء هذا في دراسة نشرت تفاصيلها في عام 1999 في مجلة «الخصوبة والعقم» Fertility and Sterility.

مرض الزهايمر

أكدت الدراسات الحديثة الخاصة بأمراض الدماغ، ان الذين يتناولون الأسبرين يومياً لأكثر من عامين، تنخفض عندهم معدلات الإصابة بهذه الأمراض إلى النصف، بالمقارنة مع الذين لا يتناولون الأسبرين. وقد نشرت تفاصيل إحدى هذه الدراسات المجلة الطبية الأميركية الخاصة بالأعصاب American Medical Journal of Neurology.

داء السكري

يبدو أن الجرعات العالية من الأسبرين تجعل أنسجة الجسم والخلايا الحية أكثر استجابة للأنسولين، مما قد يمهد الطريق لصناعة أدوية جديدة لمرضى السكري عند البالغين، حسب ما يقول الباحثون.
وقد أشرف على احدى الدراسات في هذا المضمار، فريق من الباحثين في مدرسة الطب بجامعة هارفارد الأميركية، ونشرت الأبحاث المتعلقة بالأسبرين في مجلة العلوم Science.
لكن هذا لايعني ان يتناول مرضى السكري الاسبرين دون إشراف الطبيب.

صحة الأجنة

من فوائد الأسبرين اللافتة للانتباه، أنه يساعد على مكافحة الأخطار الناجمة عن إصابة الأم أثناء الحمل بفيروس من عائلة فيروسات الهربيز، التي يمكن أن تسبب التشوهات في الطفل قبل ولادته، وأبرز تلك الفيروسات الفيروس المضخم للخلايا Cytomegalovirus.
فقد وجدت دراسة أجريت في جامعة برنستون بولاية نيوجرسي، ان الأسبرين يعطل الانزيم الذي ينتج البروستاجلاندين الذي يحتاجه هذا الفيروس للتكاثر. وقد نشرت الدراسة في مجلة Proceedings of the National Academy of Sciences.

سرطان الفم والحنجرة والمريء

أظهرت الأبحاث الحديثة، أن استعمال الأسبرين بانتظام على مدى خمس سنوات، يمكن أن يخفض خطر الإصابة بسرطان الفم والحنجرة والمريء بنسبة %70، هذا ما أعلن عنه فريق من الباحثين في إيطاليا. ويعتقد الأطباء، أن الأسبرين يؤثر في وظيفة الانزيم «سايكلواوكسيجينيز» Cyclo - Oxygenase 2، الذي يلعب دوراً مهماً في تطور السرطان. وقد تطرقت إلى تفاصيل هذه النتائج المجلة البريطانية للسرطان British Journal of Cancer.

سرطان غدة البروستاتا

هذا هو أكثر سرطانات الذكور انتشاراً، فهو يصيب، على سبيل المثال، 21 ألف رجل كل عام في بريطانيا. وقد كشفت الدراسات الحديثة أن الرجال فوق سن الستين، يمكن أن ينخفض لديهم خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة %60، إذا ما تناولوا جرعة يومية من الأسبرين أو دواء مماثلا من الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب، وهذا ما جاء في نشرات الأبحاث العلمية الحديثة لعيادة «مايو كلينيك» Mayo Clinic Proceedings.

سرطان الرئة

كشف فريق من الباحثين في مجال طب الصدر أن تناول الأسبرين ثلاث مرات في اليوم، يمكن أن يخفض معدلات الإصابة بأبرز أنواع سرطان الرئة إلى النصف، إذ درس فريق من الباحثين من جامعة نيويورك تأثير الأسبرين في السيدات، لكنهم يرون أن الإقلاع عن التدخين هو أفضل طريقة لخفض خطر الإصابة بسرطان الرئة. وقد نشرت تفاصيل هذه الدراسة مجلة British Journal of Cancer.

سرطان الأمعاء الغليظة

يعتقد بعض الاختصاصيين أن الأسبرين يمكن أن يخفض خطر نشوء أورام السليلة المخاطية Polyps في جدران الأمعاء الغليظة بنسبة %19، لكن طلب الاستشارة الطبية يجب أن يتم قبل استعمال الأسبرين في مثل هذه الحالات، نظراً إلى التأثيرات الجانبية للأسبرين، ذلك انه ربما يسبب نزفاً داخلياً في الأمعاء لدى البعض. وقد نشرت مجلة New England of Medicine، تفاصيل تتعلق بدراسات حول هذا الموضوع.

تحذيرات حول الأسبرين

* يجب على كل من يعاني بأي شكل من الأشكال من أمراض الدم ألا يتناول الأسبرين. ولا بد لهذه الفئة من أن تستشير الطبيب قبل بلع ولو حبة واحدة!.
وأبرز مشاكل الدم الشائعة، هي:
ـ نزف الدم الوراثي.
ـ أمراض هيموغلوبين الدم، مثل فقر الدم المنجلي.
ـ أمراض النخاع العظمي.
ـ اضطرابات ميكانيكية تخثر الدم.
* على الذين يعانون من أمراض الكبد، استشارة الطبيب قبل استعمال الأسبرين، ذلك لأن من أمراض الكبد ما يؤدي إلى عرقلة وظائف التخثر الطبيعية في الجسم.
* يستوجب على بعض المصابين بالربو، ألا يتناولوا الأسبرين لأنه يمكن أن يحفز نوبة الربو عندهم.
* يستحسن ألا يتناول الأسبرين مَن هم تحت سن السادسة عشرة، هذا ما حذرت منه «وكالة السيطرة على الدواء البريطانية» Medicines Control Agency، ويعود ذلك إلى ان للأسبرين علاقة بحالة مرضية تدعى «متلازمة ري» Reye's Syndrome، وهذه حالة نادرة، لكنها خطيرة وتشكل تهديداً كبيراً للحياة، وتؤثر في الدماغ والكبد.
* يمكن أن يسبب الأسبرين تهيجاً في المعدة أو نزفاً خطيراً في الأغشية المبطنة للمعدة، ولهذا يمكن أن يكون تأثيره شديداً على الذين لديهم قرحة معوية أو عندهم مشاكل في المعدة، لذا يجب أن يطلب هؤلاء المشورة الطبية قبل استعمال الأسبرين.
* يجب عدم تناول الأسبرين بانتظام من دون استشارة الطبيب.
5‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة سيد بني صخر (ابو سلطان).
6 من 9
فوائده
يمنع حصور النوبات القلبية

يمنع حدوث الجلطة
اضراها
الربو
القرحة المعدية
ضعف القلب
5‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 9
هههههههههههههههههههـ مابقيتي شيء يسعدلي صباحك

جوعتيني من صباح الله خير    =$

وصباح الحب لكي ولكل الي احبهم ^ــ*
6‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة احبك♥.
8 من 9
احبك
10‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة لورسين ام غمزه.
9 من 9
لأسبرين ((بالإنجليزية: Aspirin‏) أو خلات الصفصافيك (بالإنجليزية: acetylsalicylic acid‏)، هو أحد أشهر الأدوية وأكثرها شعبية. يستخدم لعلاج أعراض الحمى والآلام الرثوية خلال القرن الماضي وما زال حتى الآن يعتبر علاج متميزا علي بدائله. كما يستخدم لتجنب تكون الجلطات المسببة للنوبات القلبية. بات الأسبرين أكثر الأدوية إنتاجا ومبيعا في العالم منذ أكثر من قرن عندما أطلق الصيادلة الألمان في مصانع (باير) للكيماويات هذا الاسم على خلات الصفصافيك.الأسبرين كعلاج

يتميز الأسبرين أنه ضد الصداع والالتهابات ومسكن للآلام ومضاد للحمى في حالة الأمراض المعدية وضد تجلط الدم مما يجعله أكثر سيولة ويقي القلب من نوباته والموت الفجائي ولاسيما مرضي الذبحة الصدرية أو انسداد الشرايين والذين يعانون من الآلام الرثوية الحادة والمزمنة ومرض الذئبة الحمراء الذين يعانون من احمرار الجلد. وعلي الأطباء وصف الأسبرين في هذه الحالات لكن بجرعات قليلة رغم أن له تأثيراته الجانبية من بينها الالتهابات بالمعدة. ولابد من استعماله تحت إشراف طبي واع حتي لايصاب المريض الذي يتعاطاه بالنزيف الدموي وفي حالات نادرة يصيب المريض بنزيف بالمخ. لهذا المرضي الذين يعانون من الحساسية للأسبرين أومشتقات الصفصافات أويعانون من الربو أو ضغط الدم المرتفع (الغير مستقر أو مسيطرعليه) أو لديهم مرض بالكلي أو الكبد أو نزيف حاد علي الطبيب المعالج الموازنة بين مواصلة استمرار المريض تناول هذه الأدوية السالسيلاتية أم لا. حتي لايتعرض مريضه للمخاطرة.
كما يجب عليه مراعاة أن الأسبرين له تأثيره علي جسم المريض ككل وعلي أجهزته ووظائفها. والجرعات العالية منه يمكن أن تسبب فقدان السمع أو طنينا دائما بالأذن. وقد لاتظهر هذه الأعراض علي مرضي القلب والشرايين الذين يتناولون كميات قليلة من الأسبرين.
ولقد نشرت جامعة هارفارد دراسة إكلينيكية بينت أن الكثيرين من مرضي الذبحة الصدرية أوالأزمات القلبية الحادة والمؤلمة يعانون من عدم وصول الدم لعضلة القلب. والمعرضون للجلطات الدماغية قد تم إنقاذ حياتهم عن طريق استعمال الأسبرين علي نطاق واسع وأكثر مما هو متوقع. ففي حالة الأزمة القلبية الحادة فالأسبرين قد يعالجها عن طريق مضغ قرصين أسبرين. لأن المضغ يجعله يمتص بسرعة أكثر من ابتلاعه. لأنه في حالة الأزمة الحادة فإن الدقائق لها أهميتها علي عضلة القلب. وكلما إنتظرنا أطول وقتا كلما أصيب المريض بأضرار أكثر. وللوقاية يكفي قرص أسبرين أطفال يوميا أو نصف قرص أسبرين عادي.
بعض المضادات الحيوية كالستربتومايسين وجنتاميسين تسبب فقدان السمع لهذا يفضل تناول الأسبرين عند تعاطيها لمنع هذا الفقدان. فهذه المضادات الحيوية أكثر شيوعا في العالم لأنها تقضي على البكتريا المعدية المقاومة لغيرها من المضادات الحيوية. لأن هذه المضادات الحيوية تولد الجذور الحرة(الشاردة) مع الحديد في الجسم وهي جزيئات غير مستقرة تتلف الخلايا الحية ولاسيما آلاف الخلايا الشعرية الدقيقة بالأذن الداخلية مما يفقدها القدرة علي تمييز الأصوات أوتسبب فقدانا دائما للسمع. فالأسبرين ومشتقات الصفصافات يمنعان تراكم هذه الجذور الحرة والضارة والتي تولدها المضادات الحيوية.
ولقد ثبت أن مرض السكري بالذات يسبب في زيادة إفراز مادة الثرومبكسان (بالإنجليزية: Thromboxane‏) وهي تسبب تراكم الصفائح الدموية بالدم مما قد تسبب جلطة أو انسداد الأوعية الدموية القلبية. فتناول جرعات قليلة من الأسبرين تفيد من الإقلال من إفراز هذه المادة المجلطة للدم مما يقلل ظهور النوبات القلبية أو حدوثها. ولهذا قبل تناول الأسبرين يجب التأكد من عدم استعداد الشخص للنزيف الدموي لأن الأسبرين يؤخر تجلط الدم.
ولايتناوله الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الجهاز الهضمي أو يعانون من القرحة المعدية أو قرحة الإثني عشر أو الذين سيجرون عملية جراحية. وجد أن الجرعات العالية من الأسبرين يكون مفعولها أقل في تسييل الدم ووجد أن الأسبرين والأدوية الغير ستيرويدية المانعة للالتهابات والآلام يمنعان السرطان ويقللان الأورام ولاسيما في حالة سرطان القولون والمريء والمعدة.
في مطلع الألفية الثالثة سيدخل الطب في عالم الأسبرين لأنه يسيطر علي الالتهابات التي تسبب العديد من الأمراض مما يقللها لأنه يقلل إفراز إنزيم كوكس2(Cox 2) الذي يسبب الالتهابات والآلام. فزيادة هذا الإنزيم لها صلة بالتهابات المفاصل وأمراض القولون والسرطان ومرض الزهايمر (عته الشيخوخة). وقرص أسبرين واحد قبل النوم يفيد مرضي السكر لأنه ينشط البنكرياس لإفراز الأنسولين الذي يحول السكر لطاقة ويقلل مقاومة الخلايا وزيادة حساسيتها للإنسولين. والجرعات العالية من الأسبرين تخفض السكر في البول الدم لدي مرضي السكر من النوع (2) لو تناولها المريض علي فترات لعدة أيام.
الأسبرين كذلك يفيد في سرطان القولون والشرج ويقلل الأورام بهما. لأنه ينشأ من (بالإنجليزية: Multiple polyps‏) وهي عبارة عن زوائد من كتل نسيجية تبرز من بطانة العضو كالأنف والمثانة والمعدة ويمكنها سد الممرات التي تنمو بها. وسرطان الشرج والقولون له صلة بمعدل زيادة البروستاجلاندينات بجداريهما التي تسبب ظهور هذا النوع من السرطان. والأسبرين يقلل من وجودها مع الجذور الحرة كمانع للأكسدة. فالذين يواظبون علي تناول الأسبرين يوميا (4-6 قرص أسبوعيا) تقل لديهم فرصة ظهور هذا المرض. كما يقي من سرطان الثدي والمبيض والرحم حتىولو كان لدي المرأة ورم غددي أو سرطان الشرج. فيمكن تناول 325مجم يوما بعد يوم للوقاية. هذه الجرعات الزائدة تقلل وقوع النوبات القلبية.
في دراسة بمركز مايو كلينك وجد أن الأسبرين وأدوية الالتهابات الرثوية الغير ستيرويدية تقي من سرطان البروستاتا. فقرص أسبرين واحد يوميا يكفي لو تناوله الشخص فوق سن الستين.
في مرض الزاهيمر. وجد أن التهابات المخ تؤدي للمرض. وثبت أن الذين يتناولون جرعات قليلة من الأسبرين للوقاية من أمراض الأوعية القلبية أو التهابات المفاصل أقل عرضة للإصابة بهذا المرض. وبهذا يحافظ الشيوخ علي ذاكرتهم ومعرفتهم مع التقدم في العمر لو تناولوا الأسبرين بصفة مستمرة. والأسبرين والباراسيتامول والأدوية الغير ستيرويدية المضادة لآلام الرثية كالإيبوبروفين تخفض الحرارة العالية بالجسم أثناء الحميات. لأنها تعمل علي جزء من المخ الذي ينظم الحرارة. لأن المخ يرسل إشارات للأوعية الدموية لتتسع مما يحعل الحرارة تنخفض بسرعة وتترك جسم المريض.و هناك قواعد خاصة لتعاطي الأسبرين من بينها:
لا يؤخذ علي معدة خاوية.
لا يؤخذ معه خمور.
لا تتعدى الجرعة اليومية 4 جرام.
يراعي عدم تناول الأطفال له في تخفيض الحرارة المرتفعة أثناء الحمي والعدوي. لهذا توضع تحذيرات علي علبه بعدم إعطائه لهم إلا بوصفة طبية لخطورته البالغة عليهم حتي ولو كان أسبرين الأطفال.
الاحتراس في تناوله بواسطة مرضي الربو والكلي والكبد أو القرحة المعدية أو الذين يعانون من النزيف.
الأسبرين لو تناوله المريض فقد يعطي نتائج زائفة عند تحليل السكر بالبول.أضرار الأسبرين

قد يسبب الأسبرين لدى البعض أضرار لو تناولوه لمدة طويلة:
قرحة المعدة والاثنى عشر.
آلام في المعدة شديدة.
قيء دموي يشبه (تفل) القهوة.
فقدان الشهية للطعام.
دم في البراز أو البول.
طفح جلدي وهرش.
تورم الوجه والجفون.
العطس وزغللة في العين.
طنين بالأذن.
صعوبة في التنفس ولاسيما لدي المرضي الحساسين له ولديهم ربو أو التهابات ولحمية وزوائد غشائية داخلية(Polyps) بالأنف.
تناول الأسبرين مع الميثوتركسات وال(Valprotics) كالديباكين يجعلهما سامين.
يتعارض تناول الأسبرين مع أدوية تسييل الدم كالكومادين والورفارين والدنديفان الديكامارول لأنه يزيد النزيف.
قد يسبب نزيفا للحامل ومشاكل ونزيفا للجنين أثناء مراحل نموه ويجعل وزنه أقل من المعتاد عند ولادته.
يفرز الأسبرين مع لبن الأم المرضع ويسبب سيولة دم الرضيع مما يؤثر علي الطفل ويصيبه بمتلازمة (راي)القاتلة.
يتعارض تناوله مع مثبطات إنزيمات (ACE)وحاصرات بيتا التي تخفض ضغط الدم المرتفع.
يتعارض تناوله مع الأدوية التي تعالج النقرس كالبروبنسيد السلفيبيروزونات. فيمكن أن يخفض ضغط الدم بصورة غير متوقعة مما يسبب زغللة في العين وإغماء.
يتعارض تناوله مع النيتروجلسرينات كأيزوسوربيد ثنائي النترات وأيزوسوربيد أحادي النترات فيسبب زغللة بالعين وإغماء.
يتدخل مع الأدوية المدرة للبول والمخفضة للسكرأو الإستيريدات البنائية والكورتيزونات أوالأدوية الغير ستيرويدية التي تخفف الآلام الروماتيزمية والالتهابات.
يؤخذ الأسبرين بعد تناول الإيبوبروفين حيث تظل قدرته ضد تجلط الدم. ولا يؤخذ الإيبوبروفين بعد تناول الأسبرين لأنه يقلل قدرة الأسبرين علي منع تجلط الصفائح الدموية لزيادة إفراز الثرمبكسان الذي يزيد التجلط.
لا يؤخذ الأسبرين مع الديكلوفناك التي تتحد مع إنزيم (كوكس 1) بخلاف الإيبوبروفين حيث لايؤثر في قدرته علي سيولة الدم وحماية الأوعية القلبية.
تناول الأسبرين مع الباراسيتامول لايؤثر في قدرته علي سيولة الدم وحماية الأوعية القلبية. لكن تناولهما لمدة طويلة قد يعرض المريض للفشل الكلوي المزمن لحدوث تلف بالكلي.
الأشخاص الحساسون لأدوية الروماتيزم أو الألوان الصناعية في المشروبات والطعام يكونون حساسين للأسبرين.
لايؤخذ قبل إجراء العمليات الجراحية حتي لايتعرض المريض للنزيف الدموي المتكرر.
كقاعدة عامة لايؤخذ الأسبرين لأكثر من 10 أيام. وفي حالة الحمي وارتفاع الحرارة لأكثر من 3 أيام.
تعاطي الأسبرين
12‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة oonona (منى هيفا منى منى).
قد يهمك أيضًا
ما هي فوائد التفاح ؟
ماهي فوائد النوم ؟
لماذا لـــم ؟؟
ما فوائد فاكهة الاناناس ؟
هل تعرف فوائد الجرجير ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة