الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي حجج و براهين أصحاب نظرية الارض المجوفة ؟
التاريخ | العلوم 2‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة Andromeda Galax (Andromeda Galax).
الإجابات
1 من 26
حديث عن عن نظرية الأرض المجوفة يعود في قدمه إلى الأساطير والمعتقدات مروراً بإيمان الإغريق بالحياة الأخرى ثم اليهود والعرب. في القرنين السابع عشر والثامن عشر كانت الفكرة قد راودت عدد من العلماء مثل الفلكي الإنجليزي البريطاني إدموند هالي، الريضاياتي السويسري ليونارد أويلر، فدعموا فكرة الأرض المجوفة.
Halleold.jpg

وقال هالي في خطاب له أمام أعضاء الجمعية الملكية البريطانية بلندن أن "الأرض مجوفة - hollow earth " وكل الأجرام السماوية مجوفة مثل تجويف الكرة الرياضية ولها نجم مضيء وأن كوكب الأرض له قشرة سمكها يعادل 400 ميل تقريبا أو اقل من ذالك ومن ثم أرض جوفاء بجوفها أرض أخرى أصغر منها مثل صندوق الاحجية الصينية ((صندوق بداخل صندوق))إلى خمس طبقات من كوكب الأرض بجوف بعضهاالبعض وأنّ قطر الكرتين الدّاخليتين يعادل كلاً من كوكبي الزّهرة والمرّيخ كلّ على حده في حين أنّ النّواة الدّاخلية الصّلبة للأرض يعادل حجمها حجم كوكب عطارد. الاقتراح الأكثر دهشةً كان أنّ كلاً من تلك الكرات أو الكواكب التي بجوف الأرض لربما تحتوي على حياة في داخلها.[بحاجة لمصدر]

ورجح هالي أن يكون هناك نجوم صغيرة مضيئة في داخل جوف الأرض تضيء ذالك العالم المجهول ولقد قدم الدكتور الكبير هالي نظريته إلى الجمعية الملكية عام 1672 ولقد جذب الكثير من الانتباه ولأكن لم يُخذ أمر نظريته بجدية. [بحاجة لمصدر]
Polarlicht 2.jpg

في القرن الثامن عشر ظهر العالم الرياضي السويسري (ليونارد يولر), الذي طوّر نظرية الطبقات الأرضية المتعددة وجعلها طبقة واحدة مجوفة, نعيش نحن على ظهرها وتعيش حضارات أخرى في باطنها الذي يستمد حرارته وضوئه بواسطة (شمس) يبلغ قطرها 60 ميل توجد في وسطه.

وقال وليم ريد (William Reed) في كتابة (the phantom fo the poles) الذي يتحدث فيه عن بولندا واكتشاف هذه الحقيقة في اسناداته بدراساته واكتشافاته للمنطقة القطبية الشمالية بالأدلة العلمية والبراهين التي تبرهن على أن الأرض جوفاء مجوفة وليست مصمتة أو إن كل جوفها براكين وحمم ذائبة كما هو منتشر ومتعارف علية لبعضً الناس ولأكنها جوفاء لها فتحتان دائريتين في قطبيهاالشمالي والجنوبي تؤدي إلى ذالك العالم وفي مختصر كتابة انه يقول أن كوكب الأرض حقا مجوف ولطالما البولنديين سمعوا أن هناك الكثير من الجن والأشباح والخلائق من الأمم البشرية المجهولة في القطب الشمالي يؤدي إليهم ممر أو فجوةإلى أرض خضراء كثيرة الغابات والنباتات ويسكنها كثيرا من الحيوانات وهي شاسعة القارات وفيها بحار ومحيطات وجبال وانهار وعالم وحياة. [بحاجة لمصدر]
Atvatabar.jpg

قال سيروس تيد (ان الأرض مجوفة ليست مصمته أو مكونه من حمم سائلة من البراكين وبجوفها سبع طبقات من الأراضين خمس طباقت منها صالحة للسكن بها هواء ونور وماء وتحيط بكل أرض فضاء وسماء ويتكون حولها ثلاثة اجواء رئيسية فالفضاء الأول يتكون بصورة رئيسية من الاكسيجين والنتروجين وفوق هذا هواء من الهيدروجين الصافي وفوقه هواء غاز الابرون فضمن هذا الفضاء الكهرومغناطيسي تسير الشموس والنجوم المنيرة بين صفائح الأرضين فتنير العالم الداخلي.

وقال الاسكتلندي السيد جون ليزلي وهو عالم في الفيزياء والرياضيات يقون أن الأرض لها جوف عظيم ولها شمسان. [بحاجة لمصدر]

وقد كُتب حول الأرض المجوفة عدة كتب كثيرة في الغرب لا تحصى منها كتاب (خيال الأقطاب) الذي الفه وليم ريد وكتاب (رحلة إلى جوف الأرض) ووكتاب أأخر لمؤلفه مارشال بي
Aurora Space.jpg

ويُذكر منهم الكاتب جولس فيرن Jules Verne، الذي كتب عن رحلة إلى مركز الأرض وذلك في العام 1864، وأيضاً الكاتب إدغار رايس بوروس Edgar Rice Burroughs الذي كتب مجموعة من الرّوايات حول الأرض الجوفاء.ومنهم العالم الأمريكيّ جون كليفس سيمس John Cleved Symmes ومنهم فيرن Verne وبوروس Burroughs، وقد آمن العالم سيمس Symmes بما جاء به هالي Halley بأنّ الأرض تتكوّن من خمس كرات متّحدة المركز ولكنّه أضاف معلومة جديدة تقول أنّ هناك فوهة هائلة الحجم - تعرف بـ " حفرة سيمس " - وتوجد في كلا القطبين، وأنّ المحيط ينسكب ويمرّ من هاتين الفتحتين، وأنّ جوف الأرض هو منطقة مأهولة بالسّكّان والسيّد سيمس Symmes وهو قبطان حاصل على امتياز في حرب 1821، كان متحمّساً جداً لنظريته التي يؤمن أن كوكبنا مجوف. حيث طاف البلاد محاولاً تجهيز حملة إلى فتحة القطب الشّمالي. وقد حاول التماس عطف الكونغرس بتمويل الحملة، وقد حصل على خمسة وعشرين صوتاً.وفي عام 1824، قام طبيب ثريّ بتمويل الحملة إلى القطب الجنوبي بحثاً عن " حفرة سيمس "، ولكنّ الحملة باءت بالفشل ومات العالم وهو يحمل فكرته، وقد قام ابنه بتشييد نموذج حجريّ للأرض الجوفاء حسب ما جاء به العالم "سيمس" فوق نصب تذكاريّ له في هاملتون في أوهايو.

وفي عام 1906 نشر الكاتب ويليام ريد William Reed كتاباً دعي بـ " شبح القطبين ". وقد كتب فيه قائلاً : " أنا قادر على إثبات نظريّتي القائلة بأنّ الأرض ليست جوفاء فحسب، بل هي أيضاً تحتوي على مكان مناسب لعيش البشر في داخلها مع قليل من العناء وتكلفة في الوقت والجهد والمال تصل إلى 4/1 ما يكلفه نفق في مدينة نيويورك، وإنّ عدد النّاس الذين يمكن أن يقيموا في ذلك العالم الجديد هذا طبعاً إن لم يكن هناك أناس أصلاً قد يصل إلى الملايين ".فإنّ اقتراح الكاتب ريد Reed المثير للدّهشة قد قوبل بقليل من الاهتمام من قبل النّاس المرتابين من تلك الفكرة ومن جهة أخرى ،قول السّيد مارشال. بي. غاردنر Marshall B. Gardner الذي كتب حول نظرية سيمس Symmes بعد عدّة سنوات، قد أحدث وقعاً كبيراً من الأدلة الكبيرة والبراهين التي قدمها على تجويف كوكب الأرض. بيد أنّه أظهر حماساً كبيراً لفكرة وجود فتحات في القطبين.

و وفقاً لغاردنر Gardner فإنّ داخل الأرض مضاء بشمس صغيرة قطرها حوالي 60 ميل. ومن سوء حظ غاردنر فأنّه نشر كتابه في عام 1920، حيث العلمانية المتشددة. في عام 1946 قام الأدميرال ريتشارد بيرد الأمريكي Richard E. Byrd بتحليقه الأوّل فوق القطب الشّمالي، واكتشف هذا العالم الداخلي حقا مما أكدت ذالك الأدلة والبراهين والجمعيات المؤمنة بحقيقة تجويف كوكب الأرض وفي عام 1949 قام بنفس العملية ولكن في القطب الجنوبي، وكالعادة عتمت الاستخبارات الأمريكية على هذا الحقيقة بإنّ بيرد Byrd لم يعثر على أيّة حفرة (وتبيّن مؤخراً أن هذا ما جعلوه يصرّح به).
صورة الأدميرال بيرد

وبما أنّ فتحات العيون ينبغي أن تكون أكثر من ألف ميل، فإنّه يصعب على الناس عدم ملاحظتها.لم يتخلى السيّد غاردنر (Gardner) عن فكرته حول الأرض الجوفاء، لكنّه توقف عن الكتابة وإلقاء المحاضرات حول ذلك، وعلى أيّة حال وأكتفى بما قدمه من أدلة، أصرّ آخرون ممّن يؤمنون بتلك الفكرة أنّ السّيد بيرد (Byrd) قد اكتشف فعلاً هذه الحفرة الكبيرة وحلّق داخلها لمسافة جيدة، ولكن لسبب ما قامت الحكومة بالتّعتيم على تلك الحقيقة

وقد ذهب أتباع تلك النّظرية للقول أنّ الحملات الّلاحقة قد توغّلت داخل الأرض الجوفاء إلى مسافة وصلت 4000 ميل، ووجدت الحكومة أمم وحضارات بشرية وقد ساندت الصور التي التقطتها الأقمار الصناعية وجود حفر في القطبين، ولكنّهم لم يقتنعوا بمثل هذا الدّليل ويمكن الدخول على برنامج قوقل أيرث لمعرفة هذه الحقائق.
3‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة jihad1992 (jihed hamazaoui).
2 من 26
حديث عن عن نظرية الأرض المجوفة يعود في قدمه إلى الأساطير والمعتقدات مروراً بإيمان الإغريق بالحياة الأخرى ثم اليهود والعرب. في القرنين السابع عشر والثامن عشر كانت الفكرة قد راودت عدد من العلماء مثل الفلكي الإنجليزي البريطاني إدموند هالي، الريضاياتي السويسري ليونارد أويلر، فدعموا فكرة الأرض المجوفة.
Halleold.jpg

وقال هالي في خطاب له أمام أعضاء الجمعية الملكية البريطانية بلندن أن "الأرض مجوفة - hollow earth " وكل الأجرام السماوية مجوفة مثل تجويف الكرة الرياضية ولها نجم مضيء وأن كوكب الأرض له قشرة سمكها يعادل 400 ميل تقريبا أو اقل من ذالك ومن ثم أرض جوفاء بجوفها أرض أخرى أصغر منها مثل صندوق الاحجية الصينية ((صندوق بداخل صندوق))إلى خمس طبقات من كوكب الأرض بجوف بعضهاالبعض وأنّ قطر الكرتين الدّاخليتين يعادل كلاً من كوكبي الزّهرة والمرّيخ كلّ على حده في حين أنّ النّواة الدّاخلية الصّلبة للأرض يعادل حجمها حجم كوكب عطارد. الاقتراح الأكثر دهشةً كان أنّ كلاً من تلك الكرات أو الكواكب التي بجوف الأرض لربما تحتوي على حياة في داخلها.[بحاجة لمصدر]

ورجح هالي أن يكون هناك نجوم صغيرة مضيئة في داخل جوف الأرض تضيء ذالك العالم المجهول ولقد قدم الدكتور الكبير هالي نظريته إلى الجمعية الملكية عام 1672 ولقد جذب الكثير من الانتباه ولأكن لم يُخذ أمر نظريته بجدية. [بحاجة لمصدر]
Polarlicht 2.jpg

في القرن الثامن عشر ظهر العالم الرياضي السويسري (ليونارد يولر), الذي طوّر نظرية الطبقات الأرضية المتعددة وجعلها طبقة واحدة مجوفة, نعيش نحن على ظهرها وتعيش حضارات أخرى في باطنها الذي يستمد حرارته وضوئه بواسطة (شمس) يبلغ قطرها 60 ميل توجد في وسطه.

وقال وليم ريد (William Reed) في كتابة (the phantom fo the poles) الذي يتحدث فيه عن بولندا واكتشاف هذه الحقيقة في اسناداته بدراساته واكتشافاته للمنطقة القطبية الشمالية بالأدلة العلمية والبراهين التي تبرهن على أن الأرض جوفاء مجوفة وليست مصمتة أو إن كل جوفها براكين وحمم ذائبة كما هو منتشر ومتعارف علية لبعضً الناس ولأكنها جوفاء لها فتحتان دائريتين في قطبيهاالشمالي والجنوبي تؤدي إلى ذالك العالم وفي مختصر كتابة انه يقول أن كوكب الأرض حقا مجوف ولطالما البولنديين سمعوا أن هناك الكثير من الجن والأشباح والخلائق من الأمم البشرية المجهولة في القطب الشمالي يؤدي إليهم ممر أو فجوةإلى أرض خضراء كثيرة الغابات والنباتات ويسكنها كثيرا من الحيوانات وهي شاسعة القارات وفيها بحار ومحيطات وجبال وانهار وعالم وحياة. [بحاجة لمصدر]
Atvatabar.jpg

قال سيروس تيد (ان الأرض مجوفة ليست مصمته أو مكونه من حمم سائلة من البراكين وبجوفها سبع طبقات من الأراضين خمس طباقت منها صالحة للسكن بها هواء ونور وماء وتحيط بكل أرض فضاء وسماء ويتكون حولها ثلاثة اجواء رئيسية فالفضاء الأول يتكون بصورة رئيسية من الاكسيجين والنتروجين وفوق هذا هواء من الهيدروجين الصافي وفوقه هواء غاز الابرون فضمن هذا الفضاء الكهرومغناطيسي تسير الشموس والنجوم المنيرة بين صفائح الأرضين فتنير العالم الداخلي.

وقال الاسكتلندي السيد جون ليزلي وهو عالم في الفيزياء والرياضيات يقون أن الأرض لها جوف عظيم ولها شمسان. [بحاجة لمصدر]

وقد كُتب حول الأرض المجوفة عدة كتب كثيرة في الغرب لا تحصى منها كتاب (خيال الأقطاب) الذي الفه وليم ريد وكتاب (رحلة إلى جوف الأرض) ووكتاب أأخر لمؤلفه مارشال بي
Aurora Space.jpg

ويُذكر منهم الكاتب جولس فيرن Jules Verne، الذي كتب عن رحلة إلى مركز الأرض وذلك في العام 1864، وأيضاً الكاتب إدغار رايس بوروس Edgar Rice Burroughs الذي كتب مجموعة من الرّوايات حول الأرض الجوفاء.ومنهم العالم الأمريكيّ جون كليفس سيمس John Cleved Symmes ومنهم فيرن Verne وبوروس Burroughs، وقد آمن العالم سيمس Symmes بما جاء به هالي Halley بأنّ الأرض تتكوّن من خمس كرات متّحدة المركز ولكنّه أضاف معلومة جديدة تقول أنّ هناك فوهة هائلة الحجم - تعرف بـ " حفرة سيمس " - وتوجد في كلا القطبين، وأنّ المحيط ينسكب ويمرّ من هاتين الفتحتين، وأنّ جوف الأرض هو منطقة مأهولة بالسّكّان والسيّد سيمس Symmes وهو قبطان حاصل على امتياز في حرب 1821، كان متحمّساً جداً لنظريته التي يؤمن أن كوكبنا مجوف. حيث طاف البلاد محاولاً تجهيز حملة إلى فتحة القطب الشّمالي. وقد حاول التماس عطف الكونغرس بتمويل الحملة، وقد حصل على خمسة وعشرين صوتاً.وفي عام 1824، قام طبيب ثريّ بتمويل الحملة إلى القطب الجنوبي بحثاً عن " حفرة سيمس "، ولكنّ الحملة باءت بالفشل ومات العالم وهو يحمل فكرته، وقد قام ابنه بتشييد نموذج حجريّ للأرض الجوفاء حسب ما جاء به العالم "سيمس" فوق نصب تذكاريّ له في هاملتون في أوهايو.

وفي عام 1906 نشر الكاتب ويليام ريد William Reed كتاباً دعي بـ " شبح القطبين ". وقد كتب فيه قائلاً : " أنا قادر على إثبات نظريّتي القائلة بأنّ الأرض ليست جوفاء فحسب، بل هي أيضاً تحتوي على مكان مناسب لعيش البشر في داخلها مع قليل من العناء وتكلفة في الوقت والجهد والمال تصل إلى 4/1 ما يكلفه نفق في مدينة نيويورك، وإنّ عدد النّاس الذين يمكن أن يقيموا في ذلك العالم الجديد هذا طبعاً إن لم يكن هناك أناس أصلاً قد يصل إلى الملايين ".فإنّ اقتراح الكاتب ريد Reed المثير للدّهشة قد قوبل بقليل من الاهتمام من قبل النّاس المرتابين من تلك الفكرة ومن جهة أخرى ،قول السّيد مارشال. بي. غاردنر Marshall B. Gardner الذي كتب حول نظرية سيمس Symmes بعد عدّة سنوات، قد أحدث وقعاً كبيراً من الأدلة الكبيرة والبراهين التي قدمها على تجويف كوكب الأرض. بيد أنّه أظهر حماساً كبيراً لفكرة وجود فتحات في القطبين.

و وفقاً لغاردنر Gardner فإنّ داخل الأرض مضاء بشمس صغيرة قطرها حوالي 60 ميل. ومن سوء حظ غاردنر فأنّه نشر كتابه في عام 1920، حيث العلمانية المتشددة. في عام 1946 قام الأدميرال ريتشارد بيرد الأمريكي Richard E. Byrd بتحليقه الأوّل فوق القطب الشّمالي، واكتشف هذا العالم الداخلي حقا مما أكدت ذالك الأدلة والبراهين والجمعيات المؤمنة بحقيقة تجويف كوكب الأرض وفي عام 1949 قام بنفس العملية ولكن في القطب الجنوبي، وكالعادة عتمت الاستخبارات الأمريكية على هذا الحقيقة بإنّ بيرد Byrd لم يعثر على أيّة حفرة (وتبيّن مؤخراً أن هذا ما جعلوه يصرّح به).
صورة الأدميرال بيرد

وبما أنّ فتحات العيون ينبغي أن تكون أكثر من ألف ميل، فإنّه يصعب على الناس عدم ملاحظتها.لم يتخلى السيّد غاردنر (Gardner) عن فكرته حول الأرض الجوفاء، لكنّه توقف عن الكتابة وإلقاء المحاضرات حول ذلك، وعلى أيّة حال وأكتفى بما قدمه من أدلة، أصرّ آخرون ممّن يؤمنون بتلك الفكرة أنّ السّيد بيرد (Byrd) قد اكتشف فعلاً هذه الحفرة الكبيرة وحلّق داخلها لمسافة جيدة، ولكن لسبب ما قامت الحكومة بالتّعتيم على تلك الحقيقة

وقد ذهب أتباع تلك النّظرية للقول أنّ الحملات الّلاحقة قد توغّلت داخل الأرض الجوفاء إلى مسافة وصلت 4000 ميل، ووجدت الحكومة أمم وحضارات بشرية وقد ساندت الصور التي التقطتها الأقمار الصناعية وجود حفر في القطبين، ولكنّهم لم يقتنعوا بمثل هذا الدّليل ويمكن الدخول على برنامج قوقل أيرث لمعرفة هذه الحقائق.
3‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة اسطورة . (جمال محمود).
3 من 26
حديث عن عن نظرية الأرض المجوفة يعود في قدمه إلى الأساطير والمعتقدات مروراً بإيمان الإغريق بالحياة الأخرى ثم اليهود والعرب. في القرنين السابع عشر والثامن عشر كانت الفكرة قد راودت عدد من العلماء مثل الفلكي الإنجليزي البريطاني إدموند هالي، الريضاياتي السويسري ليونارد أويلر، فدعموا فكرة الأرض المجوفة.
Halleold.jpg

وقال هالي في خطاب له أمام أعضاء الجمعية الملكية البريطانية بلندن أن "الأرض مجوفة - hollow earth " وكل الأجرام السماوية مجوفة مثل تجويف الكرة الرياضية ولها نجم مضيء وأن كوكب الأرض له قشرة سمكها يعادل 400 ميل تقريبا أو اقل من ذالك ومن ثم أرض جوفاء بجوفها أرض أخرى أصغر منها مثل صندوق الاحجية الصينية ((صندوق بداخل صندوق))إلى خمس طبقات من كوكب الأرض بجوف بعضهاالبعض وأنّ قطر الكرتين الدّاخليتين يعادل كلاً من كوكبي الزّهرة والمرّيخ كلّ على حده في حين أنّ النّواة الدّاخلية الصّلبة للأرض يعادل حجمها حجم كوكب عطارد. الاقتراح الأكثر دهشةً كان أنّ كلاً من تلك الكرات أو الكواكب التي بجوف الأرض لربما تحتوي على حياة في داخلها.[بحاجة لمصدر]

ورجح هالي أن يكون هناك نجوم صغيرة مضيئة في داخل جوف الأرض تضيء ذالك العالم المجهول ولقد قدم الدكتور الكبير هالي نظريته إلى الجمعية الملكية عام 1672 ولقد جذب الكثير من الانتباه ولأكن لم يُخذ أمر نظريته بجدية. [بحاجة لمصدر]
Polarlicht 2.jpg

في القرن الثامن عشر ظهر العالم الرياضي السويسري (ليونارد يولر), الذي طوّر نظرية الطبقات الأرضية المتعددة وجعلها طبقة واحدة مجوفة, نعيش نحن على ظهرها وتعيش حضارات أخرى في باطنها الذي يستمد حرارته وضوئه بواسطة (شمس) يبلغ قطرها 60 ميل توجد في وسطه.

وقال وليم ريد (William Reed) في كتابة (the phantom fo the poles) الذي يتحدث فيه عن بولندا واكتشاف هذه الحقيقة في اسناداته بدراساته واكتشافاته للمنطقة القطبية الشمالية بالأدلة العلمية والبراهين التي تبرهن على أن الأرض جوفاء مجوفة وليست مصمتة أو إن كل جوفها براكين وحمم ذائبة كما هو منتشر ومتعارف علية لبعضً الناس ولأكنها جوفاء لها فتحتان دائريتين في قطبيهاالشمالي والجنوبي تؤدي إلى ذالك العالم وفي مختصر كتابة انه يقول أن كوكب الأرض حقا مجوف ولطالما البولنديين سمعوا أن هناك الكثير من الجن والأشباح والخلائق من الأمم البشرية المجهولة في القطب الشمالي يؤدي إليهم ممر أو فجوةإلى أرض خضراء كثيرة الغابات والنباتات ويسكنها كثيرا من الحيوانات وهي شاسعة القارات وفيها بحار ومحيطات وجبال وانهار وعالم وحياة. [بحاجة لمصدر]
Atvatabar.jpg

قال سيروس تيد (ان الأرض مجوفة ليست مصمته أو مكونه من حمم سائلة من البراكين وبجوفها سبع طبقات من الأراضين خمس طباقت منها صالحة للسكن بها هواء ونور وماء وتحيط بكل أرض فضاء وسماء ويتكون حولها ثلاثة اجواء رئيسية فالفضاء الأول يتكون بصورة رئيسية من الاكسيجين والنتروجين وفوق هذا هواء من الهيدروجين الصافي وفوقه هواء غاز الابرون فضمن هذا الفضاء الكهرومغناطيسي تسير الشموس والنجوم المنيرة بين صفائح الأرضين فتنير العالم الداخلي.

وقال الاسكتلندي السيد جون ليزلي وهو عالم في الفيزياء والرياضيات يقون أن الأرض لها جوف عظيم ولها شمسان. [بحاجة لمصدر]

وقد كُتب حول الأرض المجوفة عدة كتب كثيرة في الغرب لا تحصى منها كتاب (خيال الأقطاب) الذي الفه وليم ريد وكتاب (رحلة إلى جوف الأرض) ووكتاب أأخر لمؤلفه مارشال بي
Aurora Space.jpg

ويُذكر منهم الكاتب جولس فيرن Jules Verne، الذي كتب عن رحلة إلى مركز الأرض وذلك في العام 1864، وأيضاً الكاتب إدغار رايس بوروس Edgar Rice Burroughs الذي كتب مجموعة من الرّوايات حول الأرض الجوفاء.ومنهم العالم الأمريكيّ جون كليفس سيمس John Cleved Symmes ومنهم فيرن Verne وبوروس Burroughs، وقد آمن العالم سيمس Symmes بما جاء به هالي Halley بأنّ الأرض تتكوّن من خمس كرات متّحدة المركز ولكنّه أضاف معلومة جديدة تقول أنّ هناك فوهة هائلة الحجم - تعرف بـ " حفرة سيمس " - وتوجد في كلا القطبين، وأنّ المحيط ينسكب ويمرّ من هاتين الفتحتين، وأنّ جوف الأرض هو منطقة مأهولة بالسّكّان والسيّد سيمس Symmes وهو قبطان حاصل على امتياز في حرب 1821، كان متحمّساً جداً لنظريته التي يؤمن أن كوكبنا مجوف. حيث طاف البلاد محاولاً تجهيز حملة إلى فتحة القطب الشّمالي. وقد حاول التماس عطف الكونغرس بتمويل الحملة، وقد حصل على خمسة وعشرين صوتاً.وفي عام 1824، قام طبيب ثريّ بتمويل الحملة إلى القطب الجنوبي بحثاً عن " حفرة سيمس "، ولكنّ الحملة باءت بالفشل ومات العالم وهو يحمل فكرته، وقد قام ابنه بتشييد نموذج حجريّ للأرض الجوفاء حسب ما جاء به العالم "سيمس" فوق نصب تذكاريّ له في هاملتون في أوهايو.

وفي عام 1906 نشر الكاتب ويليام ريد William Reed كتاباً دعي بـ " شبح القطبين ". وقد كتب فيه قائلاً : " أنا قادر على إثبات نظريّتي القائلة بأنّ الأرض ليست جوفاء فحسب، بل هي أيضاً تحتوي على مكان مناسب لعيش البشر في داخلها مع قليل من العناء وتكلفة في الوقت والجهد والمال تصل إلى 4/1 ما يكلفه نفق في مدينة نيويورك، وإنّ عدد النّاس الذين يمكن أن يقيموا في ذلك العالم الجديد هذا طبعاً إن لم يكن هناك أناس أصلاً قد يصل إلى الملايين ".فإنّ اقتراح الكاتب ريد Reed المثير للدّهشة قد قوبل بقليل من الاهتمام من قبل النّاس المرتابين من تلك الفكرة ومن جهة أخرى ،قول السّيد مارشال. بي. غاردنر Marshall B. Gardner الذي كتب حول نظرية سيمس Symmes بعد عدّة سنوات، قد أحدث وقعاً كبيراً من الأدلة الكبيرة والبراهين التي قدمها على تجويف كوكب الأرض. بيد أنّه أظهر حماساً كبيراً لفكرة وجود فتحات في القطبين.

و وفقاً لغاردنر Gardner فإنّ داخل الأرض مضاء بشمس صغيرة قطرها حوالي 60 ميل. ومن سوء حظ غاردنر فأنّه نشر كتابه في عام 1920، حيث العلمانية المتشددة. في عام 1946 قام الأدميرال ريتشارد بيرد الأمريكي Richard E. Byrd بتحليقه الأوّل فوق القطب الشّمالي، واكتشف هذا العالم الداخلي حقا مما أكدت ذالك الأدلة والبراهين والجمعيات المؤمنة بحقيقة تجويف كوكب الأرض وفي عام 1949 قام بنفس العملية ولكن في القطب الجنوبي، وكالعادة عتمت الاستخبارات الأمريكية على هذا الحقيقة بإنّ بيرد Byrd لم يعثر على أيّة حفرة (وتبيّن مؤخراً أن هذا ما جعلوه يصرّح به).
صورة الأدميرال بيرد

وبما أنّ فتحات العيون ينبغي أن تكون أكثر من ألف ميل، فإنّه يصعب على الناس عدم ملاحظتها.لم يتخلى السيّد غاردنر (Gardner) عن فكرته حول الأرض الجوفاء، لكنّه توقف عن الكتابة وإلقاء المحاضرات حول ذلك، وعلى أيّة حال وأكتفى بما قدمه من أدلة، أصرّ آخرون ممّن يؤمنون بتلك الفكرة أنّ السّيد بيرد (Byrd) قد اكتشف فعلاً هذه الحفرة الكبيرة وحلّق داخلها لمسافة جيدة، ولكن لسبب ما قامت الحكومة بالتّعتيم على تلك الحقيقة

وقد ذهب أتباع تلك النّظرية للقول أنّ الحملات الّلاحقة قد توغّلت داخل الأرض الجوفاء إلى مسافة وصلت 4000 ميل، ووجدت الحكومة أمم وحضارات بشرية وقد ساندت الصور التي التقطتها الأقمار الصناعية وجود حفر في القطبين، ولكنّهم لم يقتنعوا بمثل هذا الدّليل ويمكن الدخول على برنامج قوقل أيرث لمعرفة هذه الحقائق.
3‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة Ahmet Derdiyok (Ahmet Türk).
4 من 26
هذا موضوع طويل جدا و الجميع يقوم بالنسخ و اللصق

ادخل الى هذا الرابط اذى كنت تريد معرفة الحقيقة ...

http://www.arabufos.com/index.php?page=forum&show=1&id=117‏
3‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة اللحية السوداء (amine mahdar).
5 من 26
ليس هناك دليل يثبت ان الارض مجوفة
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة كلداني عراقي (Iraqi Kaldi).
6 من 26
ومن قال لك بان الارض هي مجوفة !!!!!
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة اللغة الكلدانية.
7 من 26
في القرن الثامن عشر ظهر العالم الرياضي السويسري (ليونارد يولر), الذي طوّر نظرية الطبقات الأرضية المتعددة وجعلها طبقة واحدة مجوفة, نعيش نحن على ظهرها وتعيش حضارات أخرى في باطنها الذي يستمد حرارته وضوئه بواسطة (شمس) يبلغ قطرها 60 ميل توجد في وسطه.

وقال وليم ريد (William Reed) في كتابة (the phantom fo the poles) الذي يتحدث فيه عن بولندا واكتشاف هذه الحقيقة في اسناداته بدراساته واكتشافاته للمنطقة القطبية الشمالية بالأدلة العلمية والبراهين التي تبرهن على أن الأرض جوفاء مجوفة وليست مصمتة أو إن كل جوفها براكين وحمم ذائبة كما هو منتشر ومتعارف علية لبعضً الناس ولأكنها جوفاء لها فتحتان دائريتين في قطبيهاالشمالي والجنوبي تؤدي إلى ذالك العالم وفي مختصر كتابة انه يقول أن كوكب الأرض حقا مجوف ولطالما البولنديين سمعوا أن هناك الكثير من الجن والأشباح والخلائق من الأمم البشرية المجهولة في القطب الشمالي يؤدي إليهم ممر أو فجوةإلى أرض خضراء كثيرة الغابات والنباتات ويسكنها كثيرا من الحيوانات وهي شاسعة القارات وفيها بحار ومحيطات وجبال وانهار وعالم وحياة. [بحاجة لمصدر]
Atvatabar.jpg‏
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة khale8 (ابوخالد مكاوي).
8 من 26
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي بالله الكريم

هي حقيقة واحد اكبر الاعجاز العلمي في كتاب الله هي اثبات الارض المجوفة (Hollow Earth )

وهي ارض الرحى والانام التي خلق فيها ابونا ادم عليه السلام

وتسمى في كتاب الله ارض ( المشرقين والمغربين ) وهي من ايات التصديق لكتاب الله القران العظيم لقوم يعلمون

بيان منقول لحقيقة ارض المشرقين والمغربين من محكم ايات كتاب الله للامام ناصر محمد اليماني
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------

قال الله تعالى( رب المشرقين ورب المغربين) صدق الله العظيم

ويامعشر عٌلماء البشرية والناس أجمعين فهل ترون مشرقين ومغربين على سطح أرضكم ، ومعروف جوابكم سوف تقولون لم نرى غير شروق الشمس إلى جهة و غروب الشمس في الجهة المُقابلة غرباً ونعلم أن الشمس تظهر من الشرق فتغير شروقها في جهة الشروق شيئا فشيئا ولكنها جهة شرقية واحدة ومغاربها جهة غربية واحدة ونقول : بلا إن ذلك معروف لدى علماء المسلمين في قوله تعالى((رب المشارق والمغارب)) صدق الله العظيم

ونقول أولا يامعشر عُلماء الأمة إنكم تعلمون بأن المشارق والمغارب هي مناطق على سطح أرضكم والدليل قول الله تعالى ( و أورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشارق الأرض ومغاربها التي باركنا فيها وتمت كلمة ربك الحسنى على بني إسرائيل بما صبروا ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون) صدق الله العظيم

فقد تبين لنا بأن المشارق والمغارب هي مناطق في الأرض في الجهة الشرقية ومايقابلها الغربية إذا أين المشرقين والمغربين ! إذا ياقوم إن المشرقين والمغربين نُقطتين على سطح الأرض في جهتين مُتقابلتين .. ويامعشر عُلماء الأمة إني أجد في القرآن العظيم بأن نقطتي المشرقين على سطح الأرض هما نفسهما نُقطتي المغربين بمعنى أنه توجد هُناك أرض لها مشرقين في جهتين مختلفتين متقابلتين بمعنى أن الشمس تشرق عليها من جهة حتى إذا غربت أشرقت عليها من الجهة الأخرى في لحظة وقت الغروب و يكون شروقها من الجهة الأخرى لهذه الأرض التي لا تحيطون بها علما .. و أنا لا أكلمكم من كتيباتكم بل من كتاب الله القُرآن العظيم وأجد في القُرآن العظيم بأن أعظم مسافة بين نقطتين على سطح أرضكم هذه هي بين نُقطتي المشرقين وهن أنفسهم المغربين كما سوف يتبين لكم ذلك على الواقع الحقيقي ولربما يود أحدكم أن يقاطعني و يقول : وكيف عرفت من القرآن بأن أعظم بعد بين نقطتين على سطح أرضنا هذه هي المسافة بين نقطتي المشرقين فنرد عليه ونقول قال الله تعالى بأن الإنسان الذي أعرض عن ذكر الله في هذه الحياة الدنيا فإن الله تعالى يقيض له أحد الشياطين من الجن فيكون لهُ قرينا فأصبحا يعيشان روحين في جسد واحد ويصد هذا الشيطان قرينه الإنسان عن الحق حتى إذا تبين له كم ضلّله عن الصراط المُستقم ، يكره الإنسان قرينه الشيطان كرها عظيما ولكنهما لا يفترقان بل تستمر حياتهما في جسد واحد وهما في العذاب مشتركان فلا أريد أن نخرج عن الموضوع ولكن انظروا إلى تمني الإنسان من شدة كرهه لقرينه الشيطان عدوه اللدود والذي يعيش معه داخل جسده لذلك قال الله تعالى((وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ (36) وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ (37) حَتَّى إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ (38)) صدق الله العظيم

ومن خلال ذلك نعلم علم اليقين بأن أعظم مسافة بين نُقطتين على سطح هذه الأرض هي بين المشرقين .. إذا ياقوم إن أرضنا ذات نفق عظيم ومفتوحة من الأطراف وقال الله تعالى(( وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُمْ بِآيَةٍ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى فَلا تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِين)) صدق الله العظيم

إذا ياقوم تبين لنا أنه يوجد هُناك عالم تحت الثرى وقال الله تعالى ( له مافي السماوات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى ) صدق الله العظيم

وتلك هي الأرض المفروشة وليست مُسطحة بل مفروشة مستوية في مُنتهى الإستواء لدرجة أنه إذا وقف أحدكم في بوابة الأرض النفقية جنوبا فسوف يرى البوابة في منتهى طرف الأرض شمالاً وذلك لأن هذه الأرض المفروشة تمتد في باطن الأرض من الشمال إلى منتهى أطراف الأرض جنوباً ومهدها الله تمهيداوقال الله تعالى(وَالْأَرْضَ فَرَشْنَاهَا فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ ) صدق الله العظيم

ومعنى قوله ونعم الماهدون فإن ذلك وصف في منتهى الدقة يوصف لكم الأرض المفروشة بأنها مُمهدة تمهيدا في منتهى الدقة في الإستواء فليس فيها نتوء بسبب ذلك التمهيد فإذا كانت الشمس في السماء مُقابل البوابة الجنوبية وكان أحدكم واقف في البوابة الشمالية فسوف ينظر إلى الشمس وهي في مشرق الأرض المفروشة من جهة الجنوب برغم أنه واقف في منتهى طرف الارض شمالا في البوابة الشمالية وفي تلك الأرض يوجد يأجوج ومأجوج والمسيح الدجال وتلك هي جنة الله في الأرض والله على ما أقول شهيد و وكيل ، وليست جنة المأوى التي عند سدرة المُنتهى بل جنة لله من تحت الثرى ويريد المسيح الدجال أن يقول أنه الله وكذب وما كان لبشر أن يُكلمه الله جهرة والمسيح الدجال يُكلمكم جهرة ويقول أن لديه جنة ونار وهي لله وليست له ولله مافي السماوات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى .. فلا يفتنكم الشيطان يامعشر المُسلمين بتلك الجنة فإن الله قد وعدكم بها في الدنيا ويرثكم باطن الأرض وظاهرها إن كنتم مؤمنين وأما سُد ذي القرنين فيوجد في مضيق في منتصف الأرض المفروشة يقسمها إلى أرضين ولكن سد ذي القرنين له فتحة كبرى من أعلى وليس مختم ولكنه أملس رفيع لا يستطيعوا أن يظهروه لكي يتنزلوا إلى عالم دون السد في الجهة المقابلة ولكن يأجوج ومأجوج توجد لهم فتحة من الجهة الأخرى ومنفذهم من البوابة الشمالية ولكن المسيح الدجال لا يريد أن يخرجهم إلا إذا تهدم سد ذي القرنين وذلك لأن البعث الأول للذين أهلكهم الله وكانوا كافرين مربوط سره بهدم سد ذي القرنين وقال الله تعالى(وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ (95) حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُون)صدق الله العظيم

وقال تعالى على لسان ذي القرنين في قصة ذي القرنين ( قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا (98) وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا )صدق الله العظيم

ويا أيها الناس أقسم لكم بالله العلي العظيم ما أفتيتكم إلا بالحق ويريد المسيح الدجال أن يخرج عليكم من الأرض المفروشة من باطن أرضكم في يوم البعث الأول فيستغل البعث الأول للهالكين منكم ولم يكونوا مسلمين ويريد أن يقول بأن ذلك يوم الخلود وأن لديه جنة ونار ويقول أنه المسيح عيسى بن مريم وأنه الله رب العالمين ولكني أشهد أنه ليس المسيح عيسى ابن مريم و إنه كذاب لذلك يُسمى المسيح الكذاب وماكان لابن مريم أن يقول ذلك عليه الصلاة والسلام بل سوف يكلمكم كهلا وهو من الصالحين التابعين للمهدي المنتظر وذلك لأن محمد رسول الله هو خاتم الأنبياء والمرسلين فلا ينبغي أن يأتي من بعده نبي يدعو الناس لإتباعه ولذلك سوف يدعوكم المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام إلى إتباع المهدي المُنتظر ويكون من الصالحين التابعين ، تصديقا لقول الله تعالى((ويكلم الناس في المهد وكهلا ومن الصالحين)) صدق الله العظيم

فأما التكليم في المهد فقد سبق ، وتلك معجزة ، ولكن ماهي سر المعجزة في أن يتكلم وهو كهل وذلك لأن الله سيبعثه حيا فيكلمكم كهلا ومن الصالحين في زمن إمامه المهدي المنتظر فلا يدعو الناس إلى اتباعه بل إلى اتباع المهدي المنتظر فيكون من التابعين فانظروا إلى بوابات الأرض المفروشة نفق في الأرض تجدون الحق على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق لقوم يعلمون ولسوف نفتيكم في الأسرار الأخرى إن كنتم تعقلون ونكتفي الآن بتوضيح مقر يأجوج ومأجوج والأرض المفروشة وسد ذي القرنين والأراضين السبع ، وما يلي صورة الأرض ذات المشرقين من تحت الثرى إلتقطتها الأقمار الصناعية بالحق على الواقع الحقيقي ..

http://1.bp.blogspot.com/-VBgXVRAA-28/UC2-37OCY1I/AAAAAAAAAIA/8xDuouzyW0U/s400/TrouPoleNord.jpg

إخواني المسلمين إن الصورة أعلاه إلتقطتها الأقمار الصناعية بوكالة ناسا الأمريكية ولم يكونوا يعلمون بأن تلك سوف تكون من آيات التصديق بل لا يحيطون بعلم هذه الأرض المفروشة وأدهشهم الأمر وظنوا أن فيه شمس ، باطن أرضنا ،و إنهم لخاطئين بل تلك الأشعة التي ترونها خارجة من باطن الأرض إنها الشمس ، وهي مقابلة للبوابة الجنوبية أو الشمالية وذلك الشعاع الشمسي آتي من البوابة التي تقابلها كما فصلنا لكم ذلك تفصيلا من القرآن العظيم تصديقا لقوله تعالى(وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّهِ تُنكِرُونَ) صدق الله العظيم

بمنتهى الدقة فتجدون الحق حقا على الواقع الحقيقي .. وسلام على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين


أخو المُسلمين الداعي إلى الصراط_____________________________المُستقيم

الإمام ناصر محمد اليماني
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة فيصل الفيصل (Faisal Al Faisal).
9 من 26
اول مره اسمع بالارض المجوفة
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة ham4id.
10 من 26
حديث عن عن نظرية الأرض المجوفة يعود في قدمه إلى الأساطير والمعتقدات مروراً بإيمان الإغريق بالحياة الأخرى ثم اليهود والعرب. في القرنين السابع عشر والثامن عشر كانت الفكرة قد راودت عدد من العلماء مثل الفلكي الإنجليزي البريطاني إدموند هالي، الريضاياتي السويسري ليونارد أويلر، فدعموا فكرة الأرض المجوفة.
Halleold.jpg

وقال هالي في خطاب له أمام أعضاء الجمعية الملكية البريطانية بلندن أن "الأرض مجوفة - hollow earth " وكل الأجرام السماوية مجوفة مثل تجويف الكرة الرياضية ولها نجم مضيء وأن كوكب الأرض له قشرة سمكها يعادل 400 ميل تقريبا أو اقل من ذالك ومن ثم أرض جوفاء بجوفها أرض أخرى أصغر منها مثل صندوق الاحجية الصينية ((صندوق بداخل صندوق))إلى خمس طبقات من كوكب الأرض بجوف بعضهاالبعض وأنّ قطر الكرتين الدّاخليتين يعادل كلاً من كوكبي الزّهرة والمرّيخ كلّ على حده في حين أنّ النّواة الدّاخلية الصّلبة للأرض يعادل حجمها حجم كوكب عطارد. الاقتراح الأكثر دهشةً كان أنّ كلاً من تلك الكرات أو الكواكب التي بجوف الأرض لربما تحتوي على حياة في داخلها.[بحاجة لمصدر]

ورجح هالي أن يكون هناك نجوم صغيرة مضيئة في داخل جوف الأرض تضيء ذالك العالم المجهول ولقد قدم الدكتور الكبير هالي نظريته إلى الجمعية الملكية عام 1672 ولقد جذب الكثير من الانتباه ولأكن لم يُخذ أمر نظريته بجدية. [بحاجة لمصدر]
Polarlicht 2.jpg

في القرن الثامن عشر ظهر العالم الرياضي السويسري (ليونارد يولر), الذي طوّر نظرية الطبقات الأرضية المتعددة وجعلها طبقة واحدة مجوفة, نعيش نحن على ظهرها وتعيش حضارات أخرى في باطنها الذي يستمد حرارته وضوئه بواسطة (شمس) يبلغ قطرها 60 ميل توجد في وسطه.

وقال وليم ريد (William Reed) في كتابة (the phantom fo the poles) الذي يتحدث فيه عن بولندا واكتشاف هذه الحقيقة في اسناداته بدراساته واكتشافاته للمنطقة القطبية الشمالية بالأدلة العلمية والبراهين التي تبرهن على أن الأرض جوفاء مجوفة وليست مصمتة أو إن كل جوفها براكين وحمم ذائبة كما هو منتشر ومتعارف علية لبعضً الناس ولأكنها جوفاء لها فتحتان دائريتين في قطبيهاالشمالي والجنوبي تؤدي إلى ذالك العالم وفي مختصر كتابة انه يقول أن كوكب الأرض حقا مجوف ولطالما البولنديين سمعوا أن هناك الكثير من الجن والأشباح والخلائق من الأمم البشرية المجهولة في القطب الشمالي يؤدي إليهم ممر أو فجوةإلى أرض خضراء كثيرة الغابات والنباتات ويسكنها كثيرا من الحيوانات وهي شاسعة القارات وفيها بحار ومحيطات وجبال وانهار وعالم وحياة. [بحاجة لمصدر]
Atvatabar.jpg

قال سيروس تيد (ان الأرض مجوفة ليست مصمته أو مكونه من حمم سائلة من البراكين وبجوفها سبع طبقات من الأراضين خمس طباقت منها صالحة للسكن بها هواء ونور وماء وتحيط بكل أرض فضاء وسماء ويتكون حولها ثلاثة اجواء رئيسية فالفضاء الأول يتكون بصورة رئيسية من الاكسيجين والنتروجين وفوق هذا هواء من الهيدروجين الصافي وفوقه هواء غاز الابرون فضمن هذا الفضاء الكهرومغناطيسي تسير الشموس والنجوم المنيرة بين صفائح الأرضين فتنير العالم الداخلي.

وقال الاسكتلندي السيد جون ليزلي وهو عالم في الفيزياء والرياضيات يقون أن الأرض لها جوف عظيم ولها شمسان. [بحاجة لمصدر]

وقد كُتب حول الأرض المجوفة عدة كتب كثيرة في الغرب لا تحصى منها كتاب (خيال الأقطاب) الذي الفه وليم ريد وكتاب (رحلة إلى جوف الأرض) ووكتاب أأخر لمؤلفه مارشال بي
Aurora Space.jpg

ويُذكر منهم الكاتب جولس فيرن Jules Verne، الذي كتب عن رحلة إلى مركز الأرض وذلك في العام 1864، وأيضاً الكاتب إدغار رايس بوروس Edgar Rice Burroughs الذي كتب مجموعة من الرّوايات حول الأرض الجوفاء.ومنهم العالم الأمريكيّ جون كليفس سيمس John Cleved Symmes ومنهم فيرن Verne وبوروس Burroughs، وقد آمن العالم سيمس Symmes بما جاء به هالي Halley بأنّ الأرض تتكوّن من خمس كرات متّحدة المركز ولكنّه أضاف معلومة جديدة تقول أنّ هناك فوهة هائلة الحجم - تعرف بـ " حفرة سيمس " - وتوجد في كلا القطبين، وأنّ المحيط ينسكب ويمرّ من هاتين الفتحتين، وأنّ جوف الأرض هو منطقة مأهولة بالسّكّان والسيّد سيمس Symmes وهو قبطان حاصل على امتياز في حرب 1821، كان متحمّساً جداً لنظريته التي يؤمن أن كوكبنا مجوف. حيث طاف البلاد محاولاً تجهيز حملة إلى فتحة القطب الشّمالي. وقد حاول التماس عطف الكونغرس بتمويل الحملة، وقد حصل على خمسة وعشرين صوتاً.وفي عام 1824، قام طبيب ثريّ بتمويل الحملة إلى القطب الجنوبي بحثاً عن " حفرة سيمس "، ولكنّ الحملة باءت بالفشل ومات العالم وهو يحمل فكرته، وقد قام ابنه بتشييد نموذج حجريّ للأرض الجوفاء حسب ما جاء به العالم "سيمس" فوق نصب تذكاريّ له في هاملتون في أوهايو.

وفي عام 1906 نشر الكاتب ويليام ريد William Reed كتاباً دعي بـ " شبح القطبين ". وقد كتب فيه قائلاً : " أنا قادر على إثبات نظريّتي القائلة بأنّ الأرض ليست جوفاء فحسب، بل هي أيضاً تحتوي على مكان مناسب لعيش البشر في داخلها مع قليل من العناء وتكلفة في الوقت والجهد والمال تصل إلى 4/1 ما يكلفه نفق في مدينة نيويورك، وإنّ عدد النّاس الذين يمكن أن يقيموا في ذلك العالم الجديد هذا طبعاً إن لم يكن هناك أناس أصلاً قد يصل إلى الملايين ".فإنّ اقتراح الكاتب ريد Reed المثير للدّهشة قد قوبل بقليل من الاهتمام من قبل النّاس المرتابين من تلك الفكرة ومن جهة أخرى ،قول السّيد مارشال. بي. غاردنر Marshall B. Gardner الذي كتب حول نظرية سيمس Symmes بعد عدّة سنوات، قد أحدث وقعاً كبيراً من الأدلة الكبيرة والبراهين التي قدمها على تجويف كوكب الأرض. بيد أنّه أظهر حماساً كبيراً لفكرة وجود فتحات في القطبين.

و وفقاً لغاردنر Gardner فإنّ داخل الأرض مضاء بشمس صغيرة قطرها حوالي 60 ميل. ومن سوء حظ غاردنر فأنّه نشر كتابه في عام 1920، حيث العلمانية المتشددة. في عام 1946 قام الأدميرال ريتشارد بيرد الأمريكي Richard E. Byrd بتحليقه الأوّل فوق القطب الشّمالي، واكتشف هذا العالم الداخلي حقا مما أكدت ذالك الأدلة والبراهين والجمعيات المؤمنة بحقيقة تجويف كوكب الأرض وفي عام 1949 قام بنفس العملية ولكن في القطب الجنوبي، وكالعادة عتمت الاستخبارات الأمريكية على هذا الحقيقة بإنّ بيرد Byrd لم يعثر على أيّة حفرة (وتبيّن مؤخراً أن هذا ما جعلوه يصرّح به).
صورة الأدميرال بيرد

وبما أنّ فتحات العيون ينبغي أن تكون أكثر من ألف ميل، فإنّه يصعب على الناس عدم ملاحظتها.لم يتخلى السيّد غاردنر (Gardner) عن فكرته حول الأرض الجوفاء، لكنّه توقف عن الكتابة وإلقاء المحاضرات حول ذلك، وعلى أيّة حال وأكتفى بما قدمه من أدلة، أصرّ آخرون ممّن يؤمنون بتلك الفكرة أنّ السّيد بيرد (Byrd) قد اكتشف فعلاً هذه الحفرة الكبيرة وحلّق داخلها لمسافة جيدة، ولكن لسبب ما قامت الحكومة بالتّعتيم على تلك الحقيقة

وقد ذهب أتباع تلك النّظرية للقول أنّ الحملات الّلاحقة قد توغّلت داخل الأرض الجوفاء إلى مسافة وصلت 4000 ميل، ووجدت الحكومة أمم وحضارات بشرية وقد ساندت الصور التي التقطتها الأقمار الصناعية وجود حفر في القطبين، ولكنّهم لم يقتنعوا بمثل هذا الدّليل ويمكن الدخول على برنامج قوقل أيرث لمعرفة هذه الحقائق
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة المواطن الصالح2 (THE BEST).
11 من 26
حديث عن عن نظرية الأرض المجوفة يعود في قدمه إلى الأساطير والمعتقدات مروراً بإيمان الإغريق بالحياة الأخرى ثم اليهود والعرب. في القرنين السابع عشر والثامن عشر كانت الفكرة قد راودت عدد من العلماء مثل الفلكي الإنجليزي البريطاني إدموند هالي، الريضاياتي السويسري ليونارد أويلر، فدعموا فكرة الأرض المجوفة.
Halleold.jpg

وقال هالي في خطاب له أمام أعضاء الجمعية الملكية البريطانية بلندن أن "الأرض مجوفة - hollow earth " وكل الأجرام السماوية مجوفة مثل تجويف الكرة الرياضية ولها نجم مضيء وأن كوكب الأرض له قشرة سمكها يعادل 400 ميل تقريبا أو اقل من ذالك ومن ثم أرض جوفاء بجوفها أرض أخرى أصغر منها مثل صندوق الاحجية الصينية ((صندوق بداخل صندوق))إلى خمس طبقات من كوكب الأرض بجوف بعضهاالبعض وأنّ قطر الكرتين الدّاخليتين يعادل كلاً من كوكبي الزّهرة والمرّيخ كلّ على حده في حين أنّ النّواة الدّاخلية الصّلبة للأرض يعادل حجمها حجم كوكب عطارد. الاقتراح الأكثر دهشةً كان أنّ كلاً من تلك الكرات أو الكواكب التي بجوف الأرض لربما تحتوي على حياة في داخلها.[بحاجة لمصدر]

ورجح هالي أن يكون هناك نجوم صغيرة مضيئة في داخل جوف الأرض تضيء ذالك العالم المجهول ولقد قدم الدكتور الكبير هالي نظريته إلى الجمعية الملكية عام 1672 ولقد جذب الكثير من الانتباه ولأكن لم يُخذ أمر نظريته بجدية. [بحاجة لمصدر]
Polarlicht 2.jpg‏
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة محمود متولى (محمود متولى).
12 من 26
في القرن الثامن عشر ظهر العالم الرياضي السويسري (ليونارد يولر), الذي طوّر نظرية الطبقات الأرضية المتعددة وجعلها طبقة واحدة مجوفة, نعيش نحن على ظهرها وتعيش حضارات أخرى في باطنها الذي يستمد حرارته وضوئه بواسطة (شمس) يبلغ قطرها 60 ميل توجد في وسطه.

وقال وليم ريد (William Reed) في كتابة (the phantom fo the poles) الذي يتحدث فيه عن بولندا واكتشاف هذه الحقيقة في اسناداته بدراساته واكتشافاته للمنطقة القطبية الشمالية بالأدلة العلمية والبراهين التي تبرهن على أن الأرض جوفاء مجوفة وليست مصمتة أو إن كل جوفها براكين وحمم ذائبة كما هو منتشر ومتعارف علية لبعضً الناس ولأكنها جوفاء لها فتحتان دائريتين في قطبيهاالشمالي والجنوبي تؤدي إلى ذالك العالم وفي مختصر كتابة انه يقول أن كوكب الأرض حقا مجوف ولطالما البولنديين سمعوا أن هناك الكثير من الجن والأشباح والخلائق من الأمم البشرية المجهولة في القطب الشمالي يؤدي إليهم ممر أو فجوةإلى أرض خضراء كثيرة الغابات والنباتات ويسكنها كثيرا من الحيوانات وهي شاسعة القارات وفيها بحار ومحيطات وجبال وانهار وعالم وحياة. [بحاجة لمصدر]
Atvatabar.jpg‏
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة الرررسام.
13 من 26
لو طلبت منك تشترك في هذه القناة علي اليوتيوب هتوافق
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة mohamed.haridy.
14 من 26
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%B1%D8%B6_%D9%85%D8%AC%D9%88%D9%81%D8%A9#.D8.A3.D9.85.D9.85_.D9.8A.D8.A3.D8.AC.D9.88.D8.AC_.D9.88.D9.85.D8.A3.D8.AC.D9.88.D8.AC

و نسألكم حسن الدعاء
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة bebetobobo (bebetobobo .).
15 من 26
في القرن الثامن عشر ظهر العالم الرياضي السويسري (ليونارد يولر), الذي طوّر نظرية الطبقات الأرضية المتعددة وجعلها طبقة واحدة مجوفة, نعيش نحن على ظهرها وتعيش حضارات أخرى في باطنها الذي يستمد حرارته وضوئه بواسطة (شمس) يبلغ قطرها 60 ميل توجد في وسطه.

وقال وليم ريد (William Reed) في كتابة (the phantom fo the poles) الذي يتحدث فيه عن بولندا واكتشاف هذه الحقيقة في اسناداته بدراساته واكتشافاته للمنطقة القطبية الشمالية بالأدلة العلمية والبراهين التي تبرهن على أن الأرض جوفاء مجوفة وليست مصمتة أو إن كل جوفها براكين وحمم ذائبة كما هو منتشر ومتعارف علية لبعضً الناس ولأكنها جوفاء لها فتحتان دائريتين في قطبيهاالشمالي والجنوبي تؤدي إلى ذالك العالم وفي مختصر كتابة انه يقول أن كوكب الأرض حقا مجوف ولطالما البولنديين سمعوا أن هناك الكثير من الجن والأشباح والخلائق من الأمم البشرية المجهولة في القطب الشمالي يؤدي إليهم ممر أو فجوةإلى أرض خضراء كثيرة الغابات والنباتات ويسكنها كثيرا من الحيوانات وهي شاسعة القارات وفيها بحار ومحيطات وجبال وانهار وعالم وحياة. [بحاجة لمصدر
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم (عايز اتجوز).
16 من 26
في القرن الثامن عشر ظهر العالم الرياضي السويسري (ليونارد يولر), الذي طوّر نظرية الطبقات الأرضية المتعددة وجعلها طبقة واحدة مجوفة, نعيش نحن على ظهرها وتعيش حضارات أخرى في باطنها الذي يستمد حرارته وضوئه بواسطة (شمس) يبلغ قطرها 60 ميل توجد في وسطه.

وقال وليم ريد (William Reed) في كتابة (the phantom fo the poles) الذي يتحدث فيه عن بولندا واكتشاف هذه الحقيقة في اسناداته بدراساته واكتشافاته للمنطقة القطبية الشمالية بالأدلة العلمية والبراهين التي تبرهن على أن الأرض جوفاء مجوفة وليست مصمتة أو إن كل جوفها براكين وحمم ذائبة كما هو منتشر ومتعارف علية لبعضً الناس ولأكنها جوفاء لها فتحتان دائريتين في قطبيهاالشمالي والجنوبي تؤدي إلى ذالك العالم وفي مختصر كتابة انه يقول أن كوكب الأرض حقا مجوف ولطالما البولنديين سمعوا أن هناك الكثير من الجن والأشباح والخلائق من الأمم البشرية المجهولة في القطب الشمالي يؤدي إليهم ممر أو فجوةإلى أرض خضراء كثيرة الغابات والنباتات ويسكنها كثيرا من الحيوانات وهي شاسعة القارات وفيها بحار ومحيطات وجبال وانهار وعالم وحياة. [بحاجة لمصدر]
Atvatabar.jpg‏
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم (سوزان حفيدة الحج متولي).
17 من 26
لأرض المجوفة هي فرضية اقترحت أن الأرض مجوفة من الداخل وغير مصمتة، وبالتالي وجود مخلوقات حية تعيش بداخلها. هذه الفرضية أصبحت اليوم من نسج الخيال العلمي والعلوم الزائفة حيث ثبت بطلانها علمياً من خلال الدراسات الزلزالية والجاذبية والملاحظات المباشرة
يؤمنون أنه أن الأطباق الطائرة مصدرها من جوف الأرض وأن هذه مؤامرة دولية عالمية لتستر على موقعهم الحقيقي الأصلي الا وهو العالم الداخلي.
ويستشهدون بحادثة رزويل، وبأنفاق دولسي وتصريحات المهندس المشرف عليها ((فيليب شنايدر))، وبواقائع تاريخية حدثت أبان الحرب العالمية الثانية.
فقد قال إيرنست في كتابة المسمى ((called ufos)) : لقد كان هتلر يؤمن أن في جوف الأرض عالم مليء بالحياة وهناك بشر عمالقة جدا في جوف الأرض وكان يقول هتلر أن جنسه الألماني الذي يرجع للأصول الآرية كانوا عمالقة طويلون جدا في قديم الزمان ومع مرور الوقت والزمن ومصاهرتهم للناس فقدوا طولهم ويقول هتلر ألان يمكن أن يتزاوجوا مع العمالقة الذين في العالم الداخلي ويكتسبوا ويسترجعوا طول أجدادهم الآريين العمالقة.
"" هجرة هتلر لبوابة القطب الجنوبي أبان انتهاء الحرب في أوربا "" لقد قال رئيس جمعية ثول "إيفان بوييز"":


أنه بعد الحرب العالمية الثانية اكتشف الحلفاء أن ألفي عالم وبوفيسور ألماني وإيطالي قد اختفوا تماماً, بالإضافة إلى مليون من السكان. وهناك دلائل قوية تشير إلى أنهم توجهوا للمناطق القطبية للدخول لعالم جوف الكرة الأرضية من خلال فتحة القطب الجنوبي.
وقد بعثت الأمم المتحدة والحلفاء البعثات والجيوش بقيادة الأدميرال " رتشارد بيرد " في عملية هاي جامب العسكرية الامركية عام 1947 وقد سجل التاريخ ذلك.
وهي للقضاء على هتلر والألمان في القطب الجنوبي، ويؤمن أصحاب نظرية الأرض المجوف ان الزعيم النازي هتلر لم يمت بل هاجر الى القطب الجنوبي وأرسلت له الولايات المتحدة الأساطيل للقبض عليه ولاكنهم تم ردعهم من قبل أصحاب الأطباق الطائرة المجهولة المصدر لهم في ذاك الزمان، وكان القصد من حملة الأدميرال ريتشارد بيرد هو تحديد مكانهم والقبض عليهم.
وقد ذكر في مذكراته كيف دخل إلى بلاد الأرياني وأجبرته طائرات الفلغلارد Flugelrads(أطباق طائرة) على الهبوط، ثم حملوه رسالة إلى قادة بلاده وأطلقوا سبيله.... عاد الأدميرال من مغامرته الغريبة ليخبر البنتاغون والرئيس بما رآه ولكنهم أمروه بأن يبقى صامتاً.!!!!
وهنالك مئات الوثائق والأدلة التاريخية التي تؤكد مشاركة الأطباق الطائرة بجانب هتلر بالحرب العالمية الثانية, وليس هذا فقط بل وأمر البنتاغون الأمريكي الأمم المتحدة أن تعتزم نظرية تجويف كوكب الأرض بـ"النظرية الزائفة والعلوم المفتراه " للتعتيم على الحقيقة لكي لا تعرف الرعية ما يجيري حولها.
ودعم البنتاغون بشتى الوسائل والسبل للنظرية الغير علمية القائلة بأن كل جوف الأرض ((حمم وبراكين ممتدة للألاف الأميال حتى تصل إلى النواة أو المركز)) ؟؟ دون دليل. [2]
سلف المسلمون[عدل]

بالنسبة للمسلمين، فقد آمنوا السلف سنة وشيعة بصحة هذه النظرية، ورأوها حقاً، فتعامل معها الجغرافيين والمؤرخين على أنها حقيقة لا شك فيها، كما أنهم حددوا مواقع يأجوج ومأجوج وجزر أسطورية أخرى على الخريطة طبقاً لهذه النظرية، يأتي إيمان المسلمين بهذه النظرية من القرآن الكريم وأ أقوال الرسول (ص) وأهل البيت (ع) بالإضافة إلى أئمة وعلماء السلف من حديث وتاريخ وجغرافيا. حيث جاء في المصادر التي يؤمن بها المسلمون.
الأرض المجوفة والقرآن والاحاديث[عدل]

جاء في القرآن (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَأوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً)الطلاق 12


وقال تعالى : { يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاء وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ الرَّحِيمُ الْغَفُورُ } سباء 2
وكذلك الآية (يامَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ إِنْ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَأوَاتِ وَالأَرْضِ فَانفُذُوا لا تَنفُذُونَ إِلاّ بِسُلْطَانٍ)[ 33 : سورة الرحمن ] وهذه الأيات القرآنية تدل على تجويف كوكب الأرض وأن للأرض أقطار ومنافذ يُنفذ منها
والآية (لَهُ مَا فِي السَّمَأوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى) [طه:6]
والآية (رَبُّ السَّمَأوَاتِ وَالأرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ) [ الصافات : 5 ]
وهنا يستدل بعض المسلمين على ذالك قول الله عن مشارق ومغارب الأراضين أن للأرض (مشارق ومغارب) في أكثر من آية وليس للأرض مشرق ومغرب واحد كما نعلم الآن ولا يستغربون أن يجعل الله فيما بين أراضينه الشموس والنجوم الكونية المضيئة إذ يعتقدون أن الذي أوجد ملايين الشموس والنجوم المنيرة التي تزين السماءالدنيا قادر على أن يوجدها فيما بين أراضينه كما يؤمن علماء الغرب أن في جوف الأرض شموس منهم أدمند هالي صديق نيوتن وسايرس تيد.
في الأحاديث جاء (من أخذ من الأرض شيئاً بغير حق خسف به يوم القيامة إلى سبع أرضين) رواه البخاري وأخرجه أحمد في مسنده
وكذلك قول النبي محمد (اللهم رب السموات وما أظللن، ورب الأرضين السبع وما أقللن، ورب الشياطين وما أضللن، ورب الرياح وما ذرين، فإنا نسألك خير هذه القرية وخير أهلها، ونعوذ بك من شرها وشر أهلها).
ومن هذا الدعاء يستنتج البعض أن الأراضين التي بجوف كوكبنا تُقل الخلائق أي تحمل الخلائق فقال علية السلام (ورب الأراضين السبع وما أقللن)
وأخرج عبد بن حميد وابن المنذر من طريق أبي رزين قال : سألت ابن عباس هل تحت الأرض خلق ؟؟، قال : نعم ألم تر إلى قوله تعالى : (خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن) الطلاق : 12 [3]


جنة محمد
أخرج ابن مردويه عن جابر بن عبد الله قال: كنت مع رسول الله علية السلام في غزوة تبوك إذ عارضنا رجل مترجب - يعني طويلاً- فدنا من النبي – صلى الله علية واله وسلم - فأخذ بخطام راحلته فقال: (أنت محمد) ؟ قال: نعم قال: إني أُريد أن أسألك عن خصال لا يعلمها أحد من أهل الأرض إلا رجل أو رجلان فقال: سل عما شئت قال: يا محمد ما تحت هذه- يعني الأرض -؟، قال: خلق، قال: فما تحتهم ؟ قال:أرض قال : فما تحتها ؟، قال:خلق، قال: فما تحتهم ؟ قال أرض حتى انتهى إلى السابعة،(أي عد سبع أراضين) " الى قول " قال: فما تحت الثرى؟ ففاضت عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالبكاء؟ فقال: انقطع علم المخلوقين عند علم الخالق أيها السائل، ما المسؤول بأعلم من السائل. قال: صدقت، أشهد أنك رسول الله يا محمد، أما إنك لو ادعيت تحت الثرى شيءًا، لعلمت أنك ساحر كذاب، أشهد أنك رسول الله، ثم ولى الرجل. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أيها الناس هل تدرون ما هذا؟ قالوا: الله ورسوله أعلم. قال: هذا جبريل)) [4]
قال أبو الشيخ في العظمة (2/644): حدثنا ابن الجارود حدثنا محمد بن عيسى الزجاج حدثنا عامر بن إبراهيم عن الخطاب بن جعفر بن أبي المغيرة عن أبيه عن سعيد بن جبير عن ابن عباس: أن رجلا أتاه فسأله عن هذه الآية : (الله الذي خلق سبع سموات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن)، يسأله ثلاث مرات، فلم يرد عليه شيئا، حتى إذا خف عنه الناس، قال له الرجل : ما يمنعك أن تجيبني ؟ قال: ما يؤمنك إن أخبرتك أن تكفر ؟ قال : أخبرني، قال : « سماء تحت أرض، وأرض فوق سماء، مطويات بعضها فوق بعض، يدور الأمر بينهن، كما يدور هذا الجردناب الذي يدور بالغزل عليه »،
توبع عليه عامر بن إبراهيم أيضا: فقال أبو الشيخ في طبقاته من ترجمة خطاب: ثنا محمد بن يحيى ثني عبد الله ثنا الحسين ثنا خطاب عن أبيه عن سعيد بن جبير قال : جاء رجل إلى ابن عباس، فسأله عن قول الله : (الله الذي خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن) ما هو ؟ فسكت عنه ابن عباس حتى إذا وقف الناس، قال له الرجل : ما يمنعك أن تجيبني ؟ قال : « وما يؤمنك أن لو أخبرتك أن تكفر ؟ » قال : فأخبرني فأخبره قال « سماء تحت أرض، وأرض فوق سماء، مطويات بعضها فوق بعض، يدور الأمر بينهن، كما يدور بهذا الكردنا الذي عليه الغزل ».
وقول النبي محمد ((يا أهل مكة يا معشر قريش أنتم بحيال وسط السماء)) أي بجبالً وسط السماء فمن فوقهم سماء ومن تحتهم سماء
ودل أن لكل أرض من الأراضين السبع لها سمائها قول الله عز وجل ((يتنزل الأمر بينهن)) من آخر صورة الطلاق 12 وما خرجه الطبراني عن أبي سفيان عن جابر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "من رابط يوما في سبيل الله جعل الله بينه وبين النار سبع خنادق كل خندق كسبع سماوات وسبع أرضين".
كذلك قول النبي (يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب فمن حضره فلا يأخذ منه شيئاً.) و عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : لا تذهب الدنيا حتى ينجلي فراتكم عن جزيرة من ذهب، فيقتتلون عليه، فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون.
روى مسلم عن أبي هريرة عن النبي - أنه قال: «أربعة أنهار من الجنة: النيل والفرات وسيحان وجيحان».
قال ابن عباس حين فسأله رجل عن قول الله : "الله الذي خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن" ما هو ؟ فسكت عنه ابن عباس حتى إذا وقف الناس، قال له الرجل : ما يمنعك أن تجيبني ؟ قال : « وما يؤمنك أن لو أخبرتك أن تكفر ؟ » قال : فأخبرني فأخبره قال « سماء تحت أرض، وأرض فوق سماء، مطويات بعضها فوق بعض، يدور الأمر بينهن، كما يدور بهذا الكردنا الذي عليه الغزل ».
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة أبو عفان (osman boy).
18 من 26
النبات ينبت
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة aasasas (ibrahim awad).
19 من 26
من هنا الجواب

http://www.paranormalarabia.com/2008/12/blog-post_3337.html‏
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة soufiane223 (soufiane jihane).
20 من 26
^_^
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم (اكو راس).
21 من 26
سؤال رائع بجد و ليس لاجل تقييم

أول مره اسمع بهذه المعلومه

انا اعرف عن وجود الجن و الشيطان ولكن عوالم و قارات ((( سبحان الله )))

بس ما يحيرنى ان لدينا اقمار صنايعه و حقارات تصل الى لب الارض و لم يجدوا شيائا كهذا؟


+ للجميع
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة ツ】ઇ需TheEnd需ઇ【ツ (Mark Orlando).
22 من 26
وما عليك انت منهم جميعهم كاذيبون لاتاخذ الا من اقوال القران وكلام سيدنا محمد صل الله عليه وسلم

القران:
غذاء الروح
علاج للناس
كتاب الله
كتاب محمد
للاسف البعض منا لايعرف يقرؤونه
هجره البعض

سيف الله المسلول عندما يمسك المصحف يمسكه باكيا يقول(اشغلنا عنك الجهاد) ماجمله من عذر فما عذرنا نحن...
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بطل الكونغ فو (كاسبر الشبح).
23 من 26
وما عليك انت منهم جميعهم كاذيبون لاتاخذ الا من اقوال القران وكلام سيدنا محمد صل الله عليه وسلم

القران:
غذاء الروح
علاج للناس
كتاب الله
كتاب محمد
للاسف البعض منا لايعرف يقرؤونه
هجره البعض

سيف الله المسلول عندما يمسك المصحف يمسكه باكيا يقول(اشغلنا عنك الجهاد) ماجمله من عذر فما عذرنا نحن...
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بطل الكونغ فو (كاسبر الشبح).
24 من 26
في القرن الثامن عشر ظهر العالم الرياضي السويسري (ليونارد يولر), الذي طوّر نظرية الطبقات الأرضية المتعددة وجعلها طبقة واحدة مجوفة, نعيش نحن على ظهرها وتعيش حضارات أخرى في باطنها الذي يستمد حرارته وضوئه بواسطة (شمس) يبلغ قطرها 60 ميل توجد في وسطه.
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة البسوني (alan Sileman).
25 من 26
بالنسبة لما وصل إليه   العلم المعاصر حتى الآن أن الأرض غير مجوفة وأن فكرة تجويف الأرض هي مجرد نظرية..وليس حقيقة علمية ...

لكن القرآن الكريم أشار لتجويفات ممكنة بداخل الأرض .. وليس كلها مجوفة ..لكنها مساحات من الأرض ما بين كهوف ومساحات فارغة كما هي المساحات التي يقطن فيها البترول مثلاً ..فعندما يفرغ البترول تبقى مساحاته فارغة ..ويوجد أمثلة علمية بهذا المعنى ...والقرآن الكريم اشار لقوم يأجوج ومأجوج... والأرجح  انهم بداخل الأرض ولن يخرجو منها إلا كحدث من أحداث يوم القيامة ...

(حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ (96) وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَا وَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ )

وهم من كل حدب ينسلون ..أرأيت يوماً سرباً من النمل ينسل من جحره على شكل خيوط ...هكذا تعني الآية ... لكن قوم يأجوج لن يخرجو من الشرق أو الغرب بل من كل حدب ... أي كل مكان من الأرض ..

كما أن القرآن الكريم أشار بصراحة إلى وجود دابة تخرج في آخر الزمان من الأرض وتكلم الناس أيضاً...

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآَيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ )

لاحظ : أخرجنا وليس خلقنا ...وهذا يعني انها موجودة الآن بالفعل بداخل الأرض ...ثم هل الدابة تدل على العدد واحد ..يعني دابة واحدة ام صنف من الدواب يكلم الناس كل الناس ؟ الله أعلم . ! .

وهذا يؤكد يا علماء الأرض أنه :
(وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً)
5‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة ayedahmad (أحمد العايد).
26 من 26
في القرن الثامن عشر ظهر العالم الرياضي السويسري (ليونارد يولر), الذي طوّر نظرية الطبقات الأرضية المتعددة وجعلها طبقة واحدة مجوفة, نعيش نحن على ظهرها وتعيش حضارات أخرى في باطنها الذي يستمد حرارته وضوئه بواسطة (شمس) يبلغ قطرها 60 ميل توجد في وسطه.

وقال وليم ريد (William Reed) في كتابة (the phantom fo the poles) الذي يتحدث فيه عن بولندا واكتشاف هذه الحقيقة في اسناداته بدراساته واكتشافاته للمنطقة القطبية الشمالية بالأدلة العلمية والبراهين التي تبرهن على أن الأرض جوفاء مجوفة وليست مصمتة أو إن كل جوفها براكين وحمم ذائبة كما هو منتشر ومتعارف علية لبعضً الناس ولأكنها جوفاء لها فتحتان دائريتين في قطبيهاالشمالي والجنوبي تؤدي إلى ذالك العالم وفي مختصر كتابة انه يقول أن كوكب الأرض حقا مجوف ولطالما البولنديين سمعوا أن هناك الكثير من الجن والأشباح والخلائق من الأمم البشرية المجهولة في القطب الشمالي يؤدي إليهم ممر أو فجوةإلى أرض خضراء كثيرة الغابات والنباتات ويسكنها كثيرا من الحيوانات وهي شاسعة القارات وفيها بحار ومحيطات وجبال وانهار وعالم وحياة. [بحاجة لمصدر]
5‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة john.cena.10523 (misi ronaldo).
قد يهمك أيضًا
ماذا تعرف عن نظرية " الأرض المجوفة " ؟
ما هي نظرية الأرض المتمددة؟
ماهو رأيك بنظرية الارض المجوفة؟
هل تؤمن بنظرية الأرض المجوفة؟؟
الارض المجوفة حقيقة ام خيال؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة