الرئيسية > السؤال
السؤال
يقولون عن الإسلام انه دين ارهاب! ممكن احد يبين لى ماذا فعلت المسيحية من دمار فى العالم؟
العلاقات الإنسانية | الأديان والمعتقدات | الثقافة والأدب 19‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة zeez.911.
الإجابات
1 من 11
غالبية الاديان تعتقد انها على صواب والغير على خطا ومن هنا جاء ما يسمى صراع الاديان .
واذا نظرت الى القرنين السابقين وراجعت التاريخ ستجد ان  عدد كبير جدا من سكان الارض لاقوا مصرعهم من صراع الاديان ولا زال الصراع قائم في كل بقاع الارض ما عدا الدول العلمانيه .
ان احكام الدين لا تتماشى وحقوق الانسان ولا تتماشى مع الشريعه الكونيه في العصر الحاضر حيث طرا تطور كبير على القوانين واهمها العهد الدولي لحقوق الانسان والتقدم التكنولوجي وثورة المواصلات والاتصالات مما سهل تواصل العالم واصبح قرية صغيرة متفقة على كل شيء تقريبا حتى الصحة والبيئة والتعليم والطفولة ومناهضة التعذيب واستقلالية القضاء وسيادة القانون .
وتخلي جميع الدول الكبيرة عن دولة الدين والتحول الى الدولة المدنيه العلمانيه .
جائت الجماعات الاسلاميه وتمسكت بالنص والاسلوب والنهج الذي كان قبل الف وخمس ماءة سنه ليطبقونه اليوم فظهرت الحركات الجهادية التي تنادي بفتح روما وتدعوا الى القتال في سبيل اللة كل من يخالفهم الراي واحكام الاعدام وقطع اليد والرجم وعدم المساواة بين الرجل والمراه واضطهاد المراه وتشدد تلك الجماعات واستعمل العنف وقتل المدنيين وتفجير الطائرات وتفجير الاسواق (القتل بدون عنوان سوى الجهاد ) كل هذا يخالف كل القوانيين الكونيه ويعتبر ارهاب .
19‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة رجل العداله.
2 من 11
..

من الذين يقولون .؟؟
اي شخص يقتل له قريب من عمل ارهابي ويكون خلف هذا العمل شخص مسلم  سيطلق هذا الكلام
اما الارهاب لادين له  فكلنا يعرف منظمة إيتا الاسبانيه وتفجيراتها وكذلك جميع الحركات الانفصالية  حول العالم
بينما تقل في العالم الاسلامي رغم مايتغرض له المسلمين حول العالم
ولكن ماقامت به القاعدة من اعمال تسئ لنا كمسلمين وبمباركة اللوبيات الصهيونيه حول العالم
والمتمركزه سلطتهم في وسائل الاعلام العالمية صنعو هذه المقولة الاسلام دين الارهاب
19‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 11
سنبدأ باول دولة اعتنقد النصرانيه وهي الدولة الرومانيه او البيرنطية
تم اضهاد ولم النصاري المصرين لاجبارهم علي اعتناق الكاثوليكية الغربية والتخلي عن الاورثوذكسية الشرقية
الضرائب الكثيرة والمتعددة والظالمة

الحملات الصلبيه وقتل عشرات الالاف من المسليمن واشهر الحوادث ما حدث في القدس الشريف وقتل 70 الف مسلم وفي كل المدن التي استسلمت عاثوا فيها فساد وقتلوا الالاف فيها

في بداية العصر الحديث والاستعمار من الدول الاوربية منها انجلترا وفرنسا وايطاليا ............
وقتل ملاين المسلمين والعرب

في العصر الحالي
قتل 4 مليون مواطف في فيتنام
تجاوز قتلي العراقين هذا الرقم
عشرات الالاف من القتلي في افغانستان وياكستان
20‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة توب عرب (مؤمن أبو الخير).
4 من 11
"يقولون عن الإسلام انه دين ارهاب! ممكن احد يبين لى ماذا فعلت المسيحية من دمار فى العالم؟ "

اقوى رد على ذلك نبذ سلطة الكنيسة من طرف الشعوب و هذا مسطر فى التاريخ فالكنيسة كان لها دور جوهري فى السلطة و لكن الظلم جعلها تحارب من طرف العامة
20‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 11
الاعمى يرى جرائم معتنقي المسيحية على مر العصور
فالحروب الصليبية  لم ترحم الاطفال ولا النساء ولا الشيوخ فى العصور الوسطى
والاستعمار الاوروبي للدول الاسلامية فى العصر الحديث لا يخفى على اي عاقل والجرائم التى قاموا بها  لاينكرها الا جاهل
وقتل المسلمين فى العراق وافغانستان والشيشان والبوسنة والهرسك وكوسوفو و الشيشان فى الوقت المعاصر شاهدة على جرائم هؤلاء القوم ...... لو احببت كتبت لك المزيد وبالتفصيل الممل
اي دين اذا يدعو الى القتل واراقة الدماء؟!
23‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة مسلمةقبطية8.
6 من 11
إضهاد رجال الدين المسحيين للعلماء و المفكريين بما يخرج عن معتقداتهم مع العلم أنه ربما يكون ما يقوله صحيح
مثل جاليلو عندما إعتقد أن الأرض كروية - وهي فعلا كذلك - قتلوه لأنه خالف رأي رجال الدين في ذلك الوقت في حين أن الإسلام في ذلك الوقت في أزهى عصوره
23‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة أحب الحرية جدا.
7 من 11
الاسلام بسبب الوهابيه التكفيريه اخذ الصورة الارهابيه
فالوهابيه سفكوا من الدماء الكثير فقط في العراق
وهم حماله حطب بين المسلمين واخلاقهم ليست اسلاميه بل مرادهم التكفير والحرب والغلضه والشدة والجلافة
ومن عرف الامم الباقيه الاخرى وخصوصا الاوربيين كيف يتعاملون بينهم يعرف ما اقصد
فالواجب ان نعرف اخطاءنا ونصححها بانتهاج الافكار الاسلاميه والتوجه نحو المسامحه وقبول الاخر والدعوة بالحسنى مما ام القران به
23‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بعيد النظر.
8 من 11
الفرق فقط ان المسيحين يحاربون بجيوشهم الرسميه التابعه للدوله ,و اما المسلمين المقاتليين  يقتلون المدنيين المسيحيين الذين لاعلاقة لهم بالسياسة.
23‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 11
Dr.saher
من أي كوكب انت؟
هل قرأت فى التاريخ
هل تسمع الاخبار
والله ردك هذا بجاحة فعلا ويغيظ اي مُطلع علىالتاريخ والواقع
وكأننا جهلاء وسنصدق كلامك  العجيب هذا
انصحك ان تثقف نفسك قبل ان تتكلم
لانه عيب لما تستخف بعقول القارئين
وكأننا يا جماعة منعرفش حاجة عن الحروب الصليببية او لو تحب نقول جيش الرب كما اطلق عليها هذا الهمجي بطرس الناسك
تبلك الحروب التى قتلت وشردت المدنيين وقتلت  المسلمين واليهود وكذلك لم يرحموا اخوانهم  النصارى الارثوذكس  فبطرس الناسك هذا الذي ادعى الورع هجم على مدينة  سلمين المجرية النصرانية  وأحدثوا فيها مجزرة بشعة كان ضحيتها اربعة ألاف نصراني جملة واحدة
ولم ترحم طفلا ولا شيخا ولا امرأة
والله عيب عليك ان تقول  هذا الكلام الخالى من الصحة
ام تسمع عن جرائم الكنيسة الارثوذكسية فى البوسنة واغتصاب الفتيات الصغيرات والنساء
والله ان القلب ليتقطع حزنا على اخواننا المسلمين مما يعانوه من جرائم قام بها هؤلاء الهمج
ولن نذهب بعيداً فقد حث الكتاب المقدس على قتل الاطفال والشيوخ والنساء
اقرأ الله يهديك أقرأ:-
في سفر حزقيال 9: 6 وَاضْرِبُوا لاَ تُشْفِقْ أَعْيُنُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا اَلشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ اقْتُلُوا لِلْهَلاَكِ.

على فكرة انت جاهل اوي والله ولا اقصد الاساءة ولكن انت جاهل فعلا

----------------------

اما عن افترائك على المسلمين
فيكفينا قول سيد البشر  نبي الرحمة عليه افضل الصلاة والسلام
قال : { لا تقتلوا شيخا فانيا ، ولا طفلا ، ولا امرأة }
23‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة مسلمةقبطية8.
10 من 11
تعريف الإرهاب

.
الارهاب هو جريمة ضد الانسانية. يتعدّى على حياة الاشخاص الابرياء. يخلق جوا من الكراهية والخوف ويساهم في تكوين الشقوق بين الديانات والمجموعات العرقية على مستوى عالمي. يشكّل الارهاب احدى أخطر الانتهاكات للسلام والقانون الدولي وقيم الكرامة الانسانية.

ان الارهاب هو هجوم على الديمقراطية وعلى حقوق الانسان. ليس هناك أي مبرر للهجوم على المدنيين وغير المحاربين باستعمال اساليب الرعب والاعتداءات المميتة.
.
.
من أعجب الإحصائيات الحديثة وجدنا أن أكثر من 90 بالمائة مِنْ المسيحيينِ غير قادرين على استيعاب أو قبول الحقائق الإجرامية الإرهابية التي ارتبطت بيسوع إله العهد القديم والجديد .

لقد اصابهم الفزع عندما لفتنا نظرهم حول المجهول في حياة يسوع قبل حياته التي ظهرت من خلال العهد الجديد .. إله إجرامي شيء مُفزع يُأرق المسيحي حين تتم محاكمة يسوع كمجرم حرب .

فلو كنت انت قاتل وتم القبض عليك وتمت محاكمتك فمن المؤكد بأنه سيتم الحكم عليك بالإعدام وهذا ما حدث مع يسوع في العهد الجديد حيث حكم عليه بالقتل .

فسواء كان يسوع العهد القديم والجديد شخصية وهمية وما كان لها وجود إلا أن لدينا كتاب يحمل من جرائم قتل وتحريض للقتل لأغراض شخصية تخالف القيم الإنسانية .

فقد نضع يسوع في قفص الإتهام ولكنه لا يملك لسان يُدافع به عن نفسه إلا الكلمات التي جاءت على لسانه بالعهدين .

فإن وصف نفسه بالطيب واللين والحب فما قدمناه وما سنقدمه يُثبت عكس ذلك .. ولكن من خلال دراسة العهدين لم نجد من يسوع ما يُشير بأنه المحبة بل هي إدعاءات تستخدمها الكنيسة لإخفاء الوجه الحقيقي ليسوع .

فأسفار العهدين القديم والجديد والإصحاحات والفقرات تثبت أن يسوع يتشوق ويعشق لرائحة الدم وجثث الموتى .

فالعالم مكان خطير جداً للعيش عليه لا بسبب الناس أجمع بل بسبب الذين يؤمنوا بأقوال وأفعال يسوع بالعهدين .

يقول بطرس

1 بطرس 3
15 كُونُوا دَائِماً مُسْتَعِدِّينَ لأَنْ تُقَدِّمُوا جَوَاباً مُقْنِعاً لِكُلِّ مَنْ يَسْأَلُكُمْ

فهل الكنيسة لديها القدرة بالرد على مذابح يسوع الدموية التي عُرضت وستعرض ؟



.
الجنس مع بنات ذات الـ 3 أعوام

أمر يسوع صاحب العهد القديم بقاعدة جديدة يطلق عليها


الغلمانية
pedophile or paedophile


فالغلمانية هي الاشتهاء والوَلَعُ بالأطفال

تعالوا نرى كيف سمح يسوع بذلك


العدد 31: 1
و كلم الرب موسى قائلا 2 انتقم نقمة لبني اسرائيل من المديانيين ثم تضم الى قومك ... 17 فالان اقتلوا كل ذكر من الاطفال و كل امراة عرفت رجلا بمضاجعة ذكر اقتلوها 18 لكن جميع الاطفال من النساء اللواتي لم يعرفن مضاجعة ذكر ابقوهن لكم حيات .


فعندما قام أحبار اليهود بشرح أحداث هذه الواقعة قالوا أن الأطفال الذين قتلوا كما جاء في سِفر العدد ذوي الأكبر سناً من 3 سنوات .. لأن الأطفال من النساء يكونوا مناسبون للعلاقة الجنسية طالما هم في عمر الثلاثة سنوات ويوم
[المصدر : Bibliography:Ibid., §157, footnote 86, 653.]


فلا يمكن للكنيسة إنكار بأن البنات في عُمرِ ثلاثة أعوام أُجبرنَ على الجنسِ في كلا التلمود والعهد القديم .. وطالما أن الكنيسة تؤمن بالعهد القديم فهي إذن تؤمن بمحتواه .


دائماً نجد أنفسنا نقرأ فقرات من كتاب الكنيسة عدة مرات لإستيعاب المضمون الذي قد يكون في أحيان كثيرة شاذ وبعيد كل البعد عند الطبيعة البشرية التي لا تقبل التوحش والإرهاب الفكري والثقافي والإجتماعي .


وقد قال Rabbi Joseph : طالما أن البنت قد تعدى عمرها يوم واحد فوق الثلاث سنوات فإذن من حق الكاهن أن يمارس معها الجنس لأنها لم تحيض بعد لأن المرأة الحائض تنجسه .


لذلك ما جاء بسِفر العدد 31
17 فالان اقتلوا كل ذكر من الاطفال و كل امراة عرفت رجلا بمضاجعة ذكر اقتلوها 18 لكن جميع الاطفال من النساء اللواتي لم يعرفن مضاجعة ذكر ابقوهن لكم حيات .


هذا الامر جاء لقتل الأطفال ذات الثلاثة أعوام وبزيادة يوم واحد لأنهم كانوا مناسبون للأتصال معهم جنسياً ، لذلك أبقى على الأطفال النساء اللاتي لم يضاجعن رجل وهم ذات الثلاثة أعوام فأقل ليكونوا غنيمة لممارسة الجنس معهم بعد مرور يوم واحد عن الثلاثة أعوام ، فهم ابكار عذارى ليزداد الإشتهاء والولع بالأطفال .
d]

.
فهتك أعراض الأطفال بالكنائس ليس بخبر غريب عن العيون التي قرأت أخبار أبشع ضد رجال الدين للكنيسة.

.
يسوع صاحب العهد القديم يأمر بذبح الأطفال وأكل لحومهم كعقاب .


اللاويين 26: 29
فتاكلون لحم بنيكم و لحم بناتكم تاكلون


التثنية 28: 41
بنين و بنات تلد و لا يكونون لك لانهم الى السبي يذهبون.. 53 فتاكل ثمرة بطنك لحم بنيك و بناتك


فيسوع صاحب العهد القديم يتعهد ويؤكد بأن عقابه هو ذبح وأكل لحوم أطفالكم البنين والبنات ، فهل هذا إله ؟ ... ويؤكد أنطونيوس فكري ذلك بالتفسيرات فقال : هذا حدث في سبي بابل ومع الرومان وحصار السامرة 2 ملوك 6 :(24-30).




ثم قال لها الملك : ما لك ؟ . فقالت : إن هذه المرأة قد قالت لي : هاتي ابنك فنأكله اليوم ثم ، نأكل ابني غدا ( الملوك الثاني 6 : 28 ).


فسلقنا ابني وأكلناه . ثم قلت لها في اليوم الآخر : هاتي ابنك فنأكله فخبأت ابنها( الملوك الثاني 6 : 29 ).


يسوع يبيح أكل لحم البشر

نوعين من الإجرام والإرهاب مع المديانيين


تعرية الأطفال للتعرف على الذكر والأنثى لقتل كل ذكر .. وتعرية كل النساء للكشف عن بكارتهن لقتل كل من فقدت بكارتها عن طريق الزواج أو الزنى .العدد 31 :(1-18)


يسوع صاحب العهد القديم يأمر مرة اخرى بقتل كل المديانيين دون رحمة وعدم الإبقاء على البنات والأطفال العذارى .. القضاة 6:16 ... 7: 2-9-22




..
يسوع النعمة والمحبة يحرق البشر وهم احياء


العدد 16: 32
و فتحت الارض فاها و ابتلعتهم و بيوتهم و كل من كان لقورح مع كل الاموال 33 فنزلوا هم و كل ما كان لهم احياء الى الهاوية و انطبقت عليهم الارض فبادوا من بين الجماعة 34 و كل اسرائيل الذين حولهم هربوا من صوتهم لانهم قالوا لعل الارض تبتلعنا 35 و خرجت نار من عند الرب و اكلت المئتين و الخمسين رجلا الذين قربوا البخور


هل لمجرد انهم اجانب وليسوا من نسل هارون يُحرقوا ؟ وهل من العدل حرق الناس بالنار حتى يصبحوا رماد ؟ أين الرحمة والمحبة والنعمة التي تنادي بها الكنيسة ؟


.
دموية لاهوت يسوع



لاهوت يسوع يحل على شمشون وهو يقتل آلاف البشر


القضاة 14: 19
وحل عليه روح الرب فنزل الى اشقلون و قتل منهم ثلاثين رجلا و اخذ سلبهم و اعطى الحلل لمظهري الاحجية و حمي غضبه و صعد الى بيت ابيه


القضاة 15: 14
و لما جاء الى لحي صاح الفلسطينيين للقائه فحل عليه روح الرب فكان الحبلان اللذان على ذراعيه ككتان احرق بالنار فانحل الوثاق عن يديه 15 و وجد لحي حمار طريا فمد يده و اخذه و ضرب به الف رجل


.


العماليق في فيلم الرعب والإثارة وبطله يسوع


1 صم 15: 8
و امسك (شاول) اجاج ملك عماليق حيا و حرم جميع الشعب بحد السيف


ولكن شاول دب في قلبه الرحمة فعفى عن اجاج وخيار الغنم و البقر و الثنيان و الخراف و عن كل الجيد .. لكن الرب غضب ورفض الرحمة لأن شاول لم يقتل الجميع .. فسلط عليهم داود لقتلهم فضرب داود الارض و لم يستبق رجلا و لا امراة و اخذ غنما و بقرا و حميرا و جمالا : 1صم 27(8-9) .... ففي اليوم الثالث نزل عليهم داود فضربهم من العتمة الى مساء غدهم و لم ينج منهم رجل الا اربع مئة غلام الذين ركبوا جمالا و هربوا 1 صم 30(1-16) .. ولكن تم إبادتهم جميعاً من فوق الأرض 1 أخ 4:43

.


يسوع يقتل جنين دون أدنى ذنب


يسوع صاحب العهد القديم يقتل طفل بريء بسبب خطأ أبيه ولم يستجب لدعاء وإلتماس داود للعفو عن الجنين علماً بأن الناموس منع منعاً باتاً بعدم قتل الأولاد بسبب ذنب آبائهم .

تث 24:16
لا يقتل الآباء عن الاولاد ولا يقتل الاولاد عن الآباء . كل
انسان بخطيته يقتل

ولكن يسوع نسخ هذا الناموس لتلذذه بالقتل وسفك الدماء فقال :

2 صم 12: 13
فقال ناثان لداود : الابن المولود لك يموت

فقتل يسوع الجنين ظلماً وإرهاباً .


يسوع يقتل 70ألف رجل ظلماً

عرض الرب على داود ثلاثة اقتراحات

(1)
ثلاثة سنين جوع .

(2)
يهرب واعدائه يطاردونه ثلاثة أشهر.

(3)
وباء ثلاثة أيام .

فاختار داود الوباء ..... فنزل الوباء وقتل من الشعب 70 ألف رجل .

2 صم 24 (13-15)
13 فاتى جاد الى داود و اخبره و قال له اتاتي عليك سبع سني جوع في ارضك ام تهرب ثلاثة اشهر امام اعدائك و هم يتبعونك ام يكون ثلاثة ايام وبا في ارضك 14 فقال داود لجاد قد ضاق بي الامر جدا فلنسقط في يد الرب لان مراحمه كثيرة 15 فمات من الشعب من دان الى بئر سبع سبعون الف رجل

قال داود : فلنسقط في يد الرب لان مراحمه كثيرة ....فمراحمه حلت بقتل 70 ألف رجل ظلماً .

فأين هي المراحم والمحبة ؟


قصة فكاهية وتهريج بين يسوع والشيطان كانت عواقبه قتل ابرياء وتخريب بيوت الناس لمجرد من يكسب الرهان .


هذا لا يعني أنه كلام حقيقي ولكنني انقل ما تؤمن به الكنيسة



.
قتلا من خلال لغز


اللاويين 10: 1
و اخذ ابنا هرون ناداب و ابيهو كل منهما مجمرته و جعلا فيهما نارا و وضعا عليها بخورا و قربا امام الرب نارا غريبة لم يامرهما بها 2 فخرجت نار من عند الرب و اكلتهما فماتا امام الرب

علمنا أنه سبب قتلهم هي ”ناراً غريبة“ .. ولكن لم يوضح لنا كاتب السفر ما هو الخطأ وما هو مصدر هذه النار للتفادي من الوقوع في هذا الخطأ .. أم أن الأمر على هواء يسوع فيقتل على مزاجه فلا رقيب ولا حسيب ... فهل للنار أنواع ؟ تعدد الوقود والنار واحدة .
23‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
11 من 11
هنالك فرق بين فكر بعض مسلمين ارهابي ، وفكر الاسلام ... كما هنالك فرق بين اعمال ارهابية لبعض المسيحيين والفكر التفسيري للمسيحية ...
وليس في حكم الله بالحروب كما في العهد القديم لان المحبة كانت ناقصة والقصاص كان بقدر الوثنية والايمان فلم يفرق الغضب الالهي بين يهودي خاطء ووثني خاطء بان امر الله مرات عدة الانبياء بقتل الامم الوثنية بحالات خاصة جدا كأن يكون رجس في الشعب اليهودي بسببهم ، وهذا المفهوم موجود في القرآن لما قتل موسى من اليهود انفسهم آلاف ممن عبدوا العجل ... ولا اعرف كيف يتكل بعضهم على تفاسير الحاخاميين الفريسيين الموتورين للتورات وياخذ بها كلما كان هناك ما يزعج اليهود في العقيدة المسيحية والاسلامية في تفسير التورات فينبري محاميا  عن اورشليم وامم جاحدة سافرة ، فهل هو يمت لهم بصلة ، او شرف من هيكلهم المهدوم يدافع عنهم يا ترى دون وازع او رادع  ... ام انه ما يصور له بعض الدعاة الذين لم يعد احد الا وادعى على تفاسيرهم الواهية المحرفة بالحرف ، فان العقاب من المسيح هو محبة بسبب الخاطء حتى ولو كان الحكم والسماح بالحروب والقتل والدخول الى النار ، نجانا الله من كل شر وغضب ،فالمسيح طبعا  هو الحاكم والديان ومن سواه الا مسخرة وهو مرهب الارهابيين والمتكبرين والخطئة المتشبصين ، فلمن احب القريب والله له المحبة والسماء ، ولمن احب الشر واهواؤه حساب النار لا غير وليس له اي محاكمة بل توا الى الجحيم اذا استمر على عناده وتكبره وتصديق تلفيقاته الهرجية ، فلما جاء الكامل بطل الناقص ، نقص العهد القديم واحكامه وكمال العهد الجديد واحكامه المحبة الجديدة ، وهنا الزنى ممنوع في الوصابا القديمة الموسوية فكيف يأتيه احكاما لبني اسرائيل الا اذا ابتعدوا عن الله فأكلوا أبناء بطونهم وهذا اقل قصاص لتكبرهم والزنى محرم في المسيحية بما لا يقاس مع الموسوية ولكن احكام الموسوية بطلت بها لذلك صارت الحروب بحكم آخر يتوافق مع المحبة الاتية الى العالم بذوي الارادات الصالحة وابطالا لذوي الارادات السخيفة الاجرامية ...، فاشاعة  الكذب عن الكنيسة من قبل اليهود واعلامهم لكبير جدا ، حتى انهم اقنعوا الكثيرين بان العالم غاليليه اعدمته الكنيسة وهذا افتراء  كبير لان البابا وقتها كان يقول عن غاليله هو اعظم عالم في عصره وكان يحترمه جدا ، وكان اسقف مدينته صديقا له وقد قضى غاليله آخر ايامه عند الاسقف مكرما جدا وعند مماته دعيت المدن كلها ، وقد جنزته الكنيسة وصلت عليه ، فلو احرق كما تقولن الاشاعات اليهودية لما صلى عليه ابدا لانه ممنوع طقسيا ...
18‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة معيين.
قد يهمك أيضًا
يقولون ان الاسلام دين ارهاب اذن بوش و الحروب باسم المسيحية ماذا نسميها؟
الارهاب الايراني والسعودي هل هما سبب المشاكل في العراق ؟
هل عبارة ارهاب اصبحت جملة سياسية لاخضاع المسلمين
هل المسلمين ارهابيين ؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة