الرئيسية > السؤال
السؤال
تعريف الاشهار و انواعه واشكاله
الطابعات | البرمجة 7‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة 465yassine.
الإجابات
1 من 2
الإشهار لغة
يعرفه الشيرازي على أنه المجاهرة في حين أن بطرس البستاني قال أنه يعني النشر والإظهار.[1]
هذا عند العرب بينما يعرفه قاموس "لاروس" الصادر عن دائرة المعارف الفرنسية على أنه" مجموعة الوسائل المستخدمة للتعريف بمنشأة تجارية أو صناعية واطراد منتجاتها"[2]
إذن التعريف اللغوي للإشهار لا يتعدى الشرح اللغوي للفظ الإشهار.بينما في التعريف الغربي الوارد في قاموس"لاروس" فهو في الحقيقة أكثر شمولية من المفهوم الحقيقي.
1-2 الإشهار اصطلاحا
يعرفه محمد العليان على أنه عملية الاتصال غير الشخصي من خلال وسائل الاتصال العامة بواسطة معلنين يدفعون ثمنا معينا لإيصال معلومات معينة إلى فئات معينة من المستهلكين.بحيث يفصح المعلن عن شخصيته.[3]
في هذا التعريف نجد إشارة إلى أنّ الإشهار هو عملية اتصالية بين طرفين أساسيين.مرسل منتج ومتلقي مستهلك أو مشتري،زبون أو تاجر إلى غير ذلك.بالإضافة إلى أنه يركز على ضرورة دفع المقابل من طرف المعلن للوكالة الاشهارية نظير الخدمات التي يحصل عليها.والأمر الآخر المهم هو كشف هوية المعلن حتى يتعرف عليه المتلقي.
أما التعريف الغربي لنفس المفهوم فنجده عند أيكر ومايرز(Aaker/myers) على أنه اتصال جماهيري يحصل لتحقيق فوائد معروفة.متعلقة بمعلن يدفع أموالا لوسيلة إعلامية من أجل بث رسائله.والتي هي على العموم موضوعة من طرف وكالة إشهارية.[4]
وهنا يظهر جليا الاتفاق الحاصل بين الفكر العربي والغربي.فكلاهما يركز على الطابع الجماهيري للاتصال الإشهاري والمنفعة المحصلة من طرف المعلن.كما يركزان على الوسيط الذي قد يكون مديرية العلاقات العامة بالمؤسسة،الوكالات الاشهارية الخاصة أو وسائل الإعلام.
الإشهار لغة
يعرفه الشيرازي على أنه المجاهرة في حين أن بطرس البستاني قال أنه يعني النشر والإظهار.[1]
هذا عند العرب بينما يعرفه قاموس "لاروس" الصادر عن دائرة المعارف الفرنسية على أنه" مجموعة الوسائل المستخدمة للتعريف بمنشأة تجارية أو صناعية واطراد منتجاتها"[2]
إذن التعريف اللغوي للإشهار لا يتعدى الشرح اللغوي للفظ الإشهار.بينما في التعريف الغربي الوارد في قاموس"لاروس" فهو في الحقيقة أكثر شمولية من المفهوم الحقيقي.
1-2 الإشهار اصطلاحا
يعرفه محمد العليان على أنه عملية الاتصال غير الشخصي من خلال وسائل الاتصال العامة بواسطة معلنين يدفعون ثمنا معينا لإيصال معلومات معينة إلى فئات معينة من المستهلكين.بحيث يفصح المعلن عن شخصيته.[3]
في هذا التعريف نجد إشارة إلى أنّ الإشهار هو عملية اتصالية بين طرفين أساسيين.مرسل منتج ومتلقي مستهلك أو مشتري،زبون أو تاجر إلى غير ذلك.بالإضافة إلى أنه يركز على ضرورة دفع المقابل من طرف المعلن للوكالة الاشهارية نظير الخدمات التي يحصل عليها.والأمر الآخر المهم هو كشف هوية المعلن حتى يتعرف عليه المتلقي.
أما التعريف الغربي لنفس المفهوم فنجده عند أيكر ومايرز(Aaker/myers) على أنه اتصال جماهيري يحصل لتحقيق فوائد معروفة.متعلقة بمعلن يدفع أموالا لوسيلة إعلامية من أجل بث رسائله.والتي هي على العموم موضوعة من طرف وكالة إشهارية.[4]
وهنا يظهر جليا الاتفاق الحاصل بين الفكر العربي والغربي.فكلاهما يركز على الطابع الجماهيري للاتصال الإشهاري والمنفعة المحصلة من طرف المعلن.كما يركزان على الوسيط الذي قد يكون مديرية العلاقات العامة بالمؤسسة،الوكالات الاشهارية الخاصة أو وسائل الإعلام.
15‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة hossine.
2 من 2
لقد صار الإشهار منذ عرف العالم قفزة حضارية نوعية قوامها التطور الصناعي والتكنولوجي من أهم مقومات الحضارة البشرية الحديثة....ويعتقد كثير من الناس أن الإشهار والدعاية لا تعدو وسيلة ذكية من وسائل تسويق البضاعة؛ والحقيقة أن للإشهار والدعاية ظاهر وباطن. أما الظاهر فهو ما يعتقده معظم الناس من أمر تسويق البضاعة ؛ وأما الباطن فلا يتنبه له إلا القليل.و لهذا يعتبر الاشهار في عصرنا هذا مسألة حيوية و ضرورية لكل من يريد تنمية أعماله و الاكثار من عماله و بالتالي مضاعفة أرباحه.
مفهوم الاشهار

الاشهار مجموعة من الوسائل تستعمل من أجل التعريف بالمنتوجات أو الخدمات بطرق متنوعة بهدف الاستهلاك.
الأشكال الاشهارية
* الاشهار المباشر حيث يمر الخطاب الاشهاري بشكل واضح الى المستهلك عبر أجهزة كالتلفاز,الجرائد...
* الاشهار غير المباشر يعني وضع المستهلك في وضعيات تدفعه الى الاستهلاك كتخفيضات الأسعار, طريقة العرض بمجلات كبرى...
* الاشهار المموه و هو ظهور منتوج ما في برامج تلفزيونية...
دور الاشهار
- الاعلان عن وصول منتوج جديد الى السوق.
- خفض أثمنة المنتوجات و تحسين جودتها بسبب المنافسة.
- الرفع من المبيعات...
سلبيات الاشهار
يؤثر الاشهار سلبيا على المستهلك بتوجيه رغبته نحو بعض المنتوجات في السرعة الى اقتنائها دون التفكير في قدرته الشرائية و لا في تناسب الثمن للمنتوج و لا في الحاجة اليه.
- استعمال الوسائل التي يعتمد عليها لتأثير المستهلك كالنساء و الأطفال- الابطال- تقديم الهدايا-الموسيقى-الاغاني...

لذا على المستهلك ان يختار المنتوجات حسب قدرته الشرائية و حاجته للمنتوج و تناسب المنتوج مع ثمنه.
3‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة youssef chbourk (youssef ronaldo).
قد يهمك أيضًا
فشل في الاشهار
ماافضل عروض الاشهار من شركة رسمية
يا جماعه انا محتاج اى ايميل خبير فى الاشهار للمواقع
هل الاشهار شرط من شروط زواج المسلم من المسيحيه؟
الطرق الشرعية في اشهار مدونتي او موقعي للربح الحلال
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة