الرئيسية > السؤال
السؤال
من قتل العقيد علي شفيق ؟ ولماذا ؟
أود أن أعرف تفاصيل وأسباب أحالته للمحاكمه من قبل الرئيس جمال عبد الناصر بعد حرب 67 ؟
التاريخ 26‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة Mr.Talalk.
الإجابات
1 من 2
فى صيف عام 1977 قتل على شفيق ، مدير مكتب المشير عبد الحكيم عامر وكاتم أسراره فى لندن .
عثرت الشرطة الإنجليزية على جثته داخل الشقة التى يقيم فيها بشارع هارلى المتفرع من شارع اكسفورد الشهير باسم شارع الأطباء .
تزوج على شفيق زكية فوزى محمود والتى اشتهرت لاحقا باسم مها صبرى وذلك على زوجته بعد قصة حب ملتهبة .
ولم يكن المشير ، الذى كان أيضا ويا لمحاسن الصدف متزوجا من الممثلة برلنتى عبد الحميد ، لم يكن راضيا عن هذه العلاقة ، فخيـَّره بينها وبين العمل الرسمى .
تعرفت مها صبرى على العقيد على شفيق الحب الكبير فى حياتها وكاتم أسرار المشير عبد الحكيم عامر حيث التقت به مصادفة فى ذكرى ميلاد الفنان أحمد رمزى ، حيث كان وقتها متزوجا من صديقتها الفنانة نجوى فؤاد ، وقد كان هذا فى ملهى الأوبرج بالهرم ، وهناك تعرفت بالعقيد على شفيق .
شفيق لم يستجب لأمر رئيسه المباشر ، وتزوج من معشوقته الجميلة ، مضحيا بزوجته وبيته وعمله ، فيما اعتزلت مها صبرى الفن من أجله لعدة سنوات ، ومـُنـِعت أغانيها من الإذاعة المصرية .
لكن فى عام 1977 تلقت مها صبرى عرضا مغريا للغناء فى ملهى الإمبريس بلندن ، فى وقت كان فيه شفيق قد سطع نجمه وتعددت صلاته فى مجال تجارة السلاح .
بعد أسابيع من تواجده فى العاصمة الإنجليزية ، سقط شفيق من شرفة مسكنه فى برج ستيوارت وسط تضارب فى الروايات الخاصة بمصرعه على هذا النحو ، والذى تردد أنه تمت تصفيته فى إطار صراع مكتوم مع منافسين فى بيع السلاح أو مع زبائن وحكومات دول غضبت من تفاصيل بعض الصفقات التى توسط فيها بعدما اكتشفت أنه بالغ فى ربحه منها .
26‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة فهد 15.
2 من 2
العقيد علي شفيق مدير مكتب نائب الرئيس والقائد العام للقوات المسلحة المصرية سابقا المشير عبد الحكيم عامر وواحد من الشخصيات السياسية التي كانت مطلعة على العديد من الملفات والأسرار

وبعد هزيمة 1967، أمر الرئيس عبد الناصر باعتقال كل دفعة 48 - دفعة شمس بدران وعلي شفيق- وتقديمهم جميعا للمحاكمة

ويبدو أنه كان من الصعب الإلقاء بالضحية من الشباك أو الشرفة، كما أنه كان ثقيل الوزن شديد البدانة، فاكتفى الجاني ـ أو الجناة- بضربه على رأسه بآلة حادة فجرت شرايين النزيف حتى فارق الحياة‏.. وظل ملقى على أرض الحجرة في الشقة المفروشة لمدة عشرة أيام

ولم يتم اكتشاف الجريمة إلا بعد أن فاحت رائحة عفنة من شقته في شارع هارلي المتفرع من شارع أكسفورد‏ ،‏ ويعرف ذلك الشارع الجانبي بشارع الأطباء‏،‏ ففيه عيادات مشاهير الأطباء البريطانيين في مختلف التخصصات

‏تبين من التحقيقات أن الجريمة وقعت ليلا‏، في وقت كانت فيه حفلة صاخبة في أكثر من شقة بالعمارة‏.‏‏ وبالرغم من أن الجريمة وقعت على أرض بريطانية‏، فإن شرطة اسكتلانديارد لم تجد في الجريمة ما يغري بمواصلة التحقيق فيها‏..‏فأغلقت الملف وقيدتها ضد مجهول

والمبلغ المالي الضخم الذي عثروا عليه بجوار القتيل، بعث رسالة واضحة للجميع، مفادها أن هدف القتل لم يكن السرقة‏..‏ كانت مجرد تصفية حسابات داخلية في إحدى شبكات السلاح‏..‏ كأنهم يقولون في رسالة دموية:‏ إن المال لا يهم‏..‏ المهم عدم تجاوز الخطوط الحمراء لاقتناص المزيد من المال والصفقات على حساب أحد الكبار في سوق تجارة الموت..وهو ما فعله علي شفيق‏..‏فقد باع سرا صفقة سلاح لفصيل من الفصائل اللبنانية وتصور أن لا أحد سيعرف بما فعل‏،‏ وأنه سينجو بفعلته‏،‏ لكن‏‏ صدرت الأوامر لاثنين من أقرب أصدقائه في الشبكة أن يذهبا إليه ويتناولا كأسا ثم يتخلصا منه‏..‏وهو ما كان‏
26‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة shosho.
قد يهمك أيضًا
هل تعرف رأي الدكتور مصطفى محمود في أحمد شفيق ؟
لماذا فاز شفيق بالانتخابات وكل ماقريت عنه بالنت سب والشعب ضده ولماذا المصوتون له يردونهـ ماذا فعل لمصر؟
رئيس مصر من سيكون ؟
لعنة الله عليكم يا مؤيدين شفيق
احمد شفيق اتهزم يا رجاله !!!
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة