الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي فوائد حليب الابل ؟
البنوك | سوق دبي المالي 9‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة احساس حبيبي.
الإجابات
1 من 5
لحوم الابل تقلل من الإصابة بأمراض القلب عند الإنسان
أثبت العلماء أن حليب الابل يحتوي على كمية فائقة من فيتامين (ج)
ويمكن وصف حليب الابل لمرضى الربو,و السكري, والدرن, والتهاب الكبد الوبائي, وقرح الجهاز الهضمي, والسرطان
حليب النوق يحتفظ بجودته وقوامه لمدة 12 يوماً
ينصح بتناول كوب من لبن الابل قبل النوم مع ملعقة من عسل النحل للتمتع بنوم هادىء وصحة جيدة
وصدق الله العظيم اذ يقول (أفلا ينظرون الى الابل كيف خلقت)
9‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة الاء محمد محمد.
2 من 5
في الصحراء الكبرى لا يقدم للضيف إلا لبن ناقة واحدة حتى إذا حسد القطيع نجت جميعا إلا هذه الناقة...فما هو سر اعتزاز أهل الصحراء بنوقهم و ما هي فوائد لبنها؟

بشكل عام يكون لون الناقة أبيض مائلا للحمرة،و هو عادة حلو المذاق لاذع،إلا أنه يكون في بعض الأحيان مالحا كما يكون مذاقه في بعض الأوقات مثل مذاق الماء.و في بعض البلدان لا يقبل على لبن الناقة بل يرفضونه بسبب مذاقه الكريه على حد قولهم،وإذا رج هذا اللين فإنه تتكون رغوة فيه و لو لفترة بسيطة،و ترجع التغييرات في مذاق اللبن هذا إلى نوع الأعلاف التي تأكلها الناقة أو النباتات الرعوية التي ترعاها و مياه الشرب التي تتناولها.

و عندما يترك لبن الناقة لبعض الوقت تزداد درجة الحموضة(و هي النسبة المئوية لحمض اللاكتيك lactic acid)فيه بسرعة، و يتزايد محتوى اللبن من هذا الحمض المذكور من0.3% بعد تركه بساعتين إلى0.14%بعد6 ساعات.و عموما بمتلك اللبن الطازج حموضة منخفضة و تزداد ببطء عند الحفظ،كما أن خثرة لبن الناقة أكثر طراوة من لبن البقرة.و يكون لبأ colostrums الناقة أبيض اللون و يخفف على نحو طفيف بعض الشيء بالمقارنة مع لبأ البقرة.

و في الصومال يستخدم البعض اللبأ(دومبار (dumber كغذاء، إلا أنه لا يستعمل عموما إلا كمسهل،غير أنه في معظم البلاد التي تربي فيها الإبل يعتبر اللبأ غير ملائم للشرب،بل إنه يعتبر غير ملائم حتى لصغار الإبل و يسكب على الأرض.و مع ذلك فالنظر إلى أن اللبأ يحتوي على كميات كبية الأضداد anti bodies، و كونه مفيد في عملية الهضم عند صغار الإبل فإنه ينصح بإعطائها هذا اللبأ إذا لم يكن صالحا للإستهلاك البشري.

لقد اتضح للدارسين أن الكثافة النوعية للبن الناقة هي أقل من الكثافة النوعية لألبان الأبقار و الأغنام و الجاموس. كذلك يصل محتوى الماء في لبن الناقة بين84%،90% و هذا ماله أهمية كبيرة في الحفاظ على حياة صغار الإبل و السكان الذين يقطنون المناطق القاحلة(مناطق الجفاف)،فصغار الإبل و أولئك الناس يحتاجون في تلك المناطق إلى السوائل للمحافظة على الإتزان البدني homeostasis و التعادل الحراري thermo neutrality في أجسامهم،و يختلف محتوى الماء في لبن الناقة،و يـتأثر تبعا لمدى توافر مياه الشرب و توافر الأعلاف و النباتات الرعوية(الغنية بالماء)طيلة فترة العام،و البيئة التي يعيش فيها الحيوان و مدى احتواء الأعلاف أو النباتات الرعوية من ماء.

و قد تبين أيضا أن الناقة التي تكون في فترة الإدرار(الناقة الحلوب)تخسر أو تفقد ماءها في اللبن الذي يُحلب في أوقات الجفاف و القحط و قلة الماء drought و هذا الأمر يمكن أن يكون تكيفا طبيعيا، و ذلك كي توفر هذه النوق و تمد صغارها-في الأوقات التي لا تجد فيها المياه-ليس فقط بالمواد الغذائية، و لكن بالسوائل الضرورية لمعيشتهم و بقائهم على قيد الحياة، و هذا لطف و تدبير من الله سبحانه و تعالى. و هناك تفسير آخر لهذه الظاهرة يمكن استبيانه من خلال فحص آلية التعرق في الإنسان عندما يتعرض للحرارة.فعملية التكيف مع الحرارة تسبب إفراز عرق مائي عزير.و يرجع ذلك إلى إفراز الهرمون المضاد الإبالة الداخلي المنشأ(الهرمون المانع أو المضاد لإدرار البول) endogenous antidiuretic hormone neurohypophysis، لأن الإنسان ينتج أو يفرز العرق المائي ذاته أو نفس كمية العرق عندما يحقن بالهرمون المضاد للإبالة.و هكذا يخسر أو يفرز الإنسان الماء من غدده العرقية مما يسمح له بالمحافظة على التعادل الحراري لجسمه. و نظرا لأن ضرع الناقة(الغدد الثديية) لها نفس المنشأ الجنيني الذي لغدد العرق، و نظرا لأن إفراز الهرمون المضاد للإبالة يرتفع و يزيد في الناقة العطشى، فربما يعود نزول الماء في اللبن إلى عمل و تأثير هذا الهرمون.

و بمقارنة دهون لبن الناقة مع دهون ألبان الأبقار و الجاموس و النعاج،وجد أنها تحتوي على حموض دهنية قليلة،كما أنها تحتوي على حموض دهنية قصيرة التسلسل،إلا أنه يمكن الحصول على حموض دهنية طويلة التسلسل.و يرى الباحثون أن قيمة لبن الناقة تكمن في التراكيز العالية للحموض الطيارة volatile acid و بخاصة حمض linoleic acid و الحموض المتعددة غير المشبعة، و التي تعتبر ضرورية من أجل تغذية الإنسان، و خصوصا في تغذية الأشخاص المصابين بأمراض القلب و هذا في الواقع نعمة من الله. و على الرغم من أن اللبن الناتج من الناقة العطشى تنخفض فيه نسبة الدهون و البروتين، فإن محتوى الصوديوم و الكلوريد يزداد فيه و هذا هو السبب في مذاق اللبن المائل للملوحة.و تنخفض تراكيز منسفات الكالسيوم و الماغنسيوم في لبن الناقة العطشى أيضا،غير أن هذه التراكيز تبقى كافية لاحتياجات تغذية الإنسان،و بخاصة البدو الذين يقطنون الصحاري،و كذلك صغار الإبل،و هذه عناية إلهية عظيمة لمثل هذه المخلوقات. و يُعد لبن الناقة أيضا مصدرا غنيا بفيتامين(ج) أو ما يسمى بحمض الأسكوربيك،و هذا الأمر مهم جدا من الناحية الغذائية للإنسان في المناطق التي تندر فيها الفواكه و الخضر التي تحتوي على هذا الفيتامين،و لهذا ينصح بإعطاء هذا اللبن للنساء الحوامل و المرضعات و للمصابين بالزكام و بعض الأمراض التنفسية الأخرى،و كذلك لمرضى داء الحفر(البشع أو مرض الأسقربوط) scurvy الذي تتجلى أعراضه بتورم اللثة و نزف الدم منها.و قد وجد أن فيتامين(ج)في لبن الناقة يتراوح بين5.7%و9.8% ملليجرام.و مع تقدم فترة الإدرار يزداد محتوى فيتامين(ج)في لبن الناقة ثلاثة أمثالها في لبن الأبقار و مرة و نصف معدلها في لبن النساء.و يوجد في لبن الناقة معدلات لا بأس بها من فيتامينات(ب1،ب2،ب12)و فيتامين(أ) و نسبة من الكاروتين. و في فرنسا بينت الأبحاث أن ما يتراوح بين 4إلى5كجم من لبن الناقة و منتجاته يكفي لتلبية جميع احتياجات الإنسان من السعرات الحرارية و الدهون و البروتين و الكالسيوم، و لو أن المعايير الفرنسية الغذائية تعتبر القيمة الغذائية للبن الناقة أقل قيمة من لبن النعاج و الماعز و الأبقار.

مزايا أخرى

من أهم المزايا التي تخص لبن الناقة دون غيره من ألبان الحيوانات الأخرى،هو امتلاكه لمركبات ذات طبيعة بروتينية كالليزوزيم و مضادات التخثر و مضادات التسمم،و مضادات الجراثيم و الأجسام المانعة و غيرها، و هي تمتلك خصائص مقاومة التجرثم.و خلال فترة محددة من الزمن تعرقل هذه الأجسام تكاثر الأحياء الدقيقة في لبن الناقة، و لهذا فهو لا يتجبن أو يصعب تجبينه أحيانا،و هكذا فهو يتميز عن حليب أو ألبان بقية الحيوانات الأخرى بإمكانية حفظه لمدة طويلة في حالة طازجة.و بسبب ارتفاع مقدرة لبن الناقة على مقاومة التجرثم فإن الحموضة لا تسرع إليه و تتزايد بشكل بطيء،و عند حفظ اللبن بدرجة حرارة+10مْ فإن الحموضة الطبيعية فيه تبقى على حالها مدة 3أيام.

في بلدان العالم المختلفة

على الرغم من أن اللبن الذي تنتجه الناقة الحلوب يوفر الغذاء الكامل لصغارها و للإنسان أيضا، فإنه لا تبقى كميات منه لتحويلها إلى منتجات لبنية. و علاوة على ذلك فإن تكوين اللبن ذاته لا يتيح الفرصة لصنع بعض المنتجات التي تصنع من ألبان الأبقار و الأغنام و الماعز،و مع كل هذا يمكن عمل بعض المنتجات من لبن الناقة. و في جميع البلاد التي تربى فيها الإبل يستهلك لبن الناقة طازجا أو ممزوجا مع مع ألبان الأبقار أو النعاج أو الماعز و ذلك لتحسين مذاقه.و في روسيا و بخاصة في المناطق الشاسعة الجافة الواقعة بين بحر قزوين و بحيرة بلاكاش تقوم الإبل بدور كبير الأهمية في تغذية الإنسان،ففي كازاخستان تساهم الألبان و منتجات الألبان بنسبة90% من الغذاء الأساسي اليومي للسكان، و تعد الإبل أهم مصدر للبن في هذه المنطقة و يليه أليان الحيوانات الأخرى.و ليس غريبا أن نلاحظ ازدياد أعداد المسنين و المعمرين في مثل هذه المنطقة من روسيا، و يقال أن بعض هؤلاء الناس كانوا يتناولون لبن الناقة في غذائهم.و في القرن الأفريقي لا يعتبر حلب الناقة مجرد عمل،بل لقد أصبح جزءا لا يتجزأ من حضارة و تراث هذه المنطقة و لا يسمح بحلب هذه الأنثى إلا للصبية و الفتيات غير المتزوجات و الرجال الذين يجري تنظيفهم تبعا لطقوس معينة، و لا يسمح بإجراء معالجات للبن، فإما أن يشرب طازجا أو بعد ربه بفترة قصيرة، و في بعض القبائل يعيش الصبية الرعاة على لبن الإبل فقط و لا يشربون المياه إلا بعد أن ترتوي الإبل، و تترك حلمتان للصغار حتى ترضع منهما، بينما تحلب الحلمتان الأخريان لكي يستهلك لبنها البدو سكان الخيام، و لا يتناول هؤلاء الناس اللبأ بل تغذى عليه الإبل لاعتقادهم أن هذا اللبأ ضار بصحتهم أو يريقون هذا اللبأ على الأرض،و هذه في الواقع عادة سيئة و اعتقاد خاطئ لعلمنا أن اللبأ يحتوي على كميات كبيرة من الأضداد القابلة للإمتصاص و التي تقوم بدور مهم في وقاية صغار الإبل من الأمراض.و في مناطق شمال كينيا يعيش الرعاة على لبن الناقة كليا تقريبا، وتنتج النوق كميات من اللين تفوق بكثير ما تنتجه الأبقار المحلية.و في الصومال بتغذى الناس على لبن الناقة بعد رضاعة يغار الإبل منها. أما في الجزائر فبعتمكد بدو الأحجار في الصحراء الكبرى على اللبن في الحصول على غذاء متوازن، و عند هذه القبائل مثل يقولفائدة لبن الناقه الماء هو الروح و اللبن هي الحياة)، و تعد ألبان النوق إلى جانب ألبان الحيوانات الأخرى المصدر الرئيسي لغذائهم. و في المملكة العربية السعودية زاد الإهتمام بتربية الإبل في الآونة الأخيرة زيادة ملحوظة،و تبين من خلال البحوث التي أجريت هناك أن البدو البالغين كان لديهم أعلى معدل من اللاكتاز lactase في أمعائهم،و من المعتقد أن هذا الأمر يرتبط بمدى سيولة لبن الناقة و قيمتة الحرارية،كما يبين الدور المهم لهذا اللبن في المحافظة على حياة سكان الصحراء.

و مما يجدر ذكره-مادمنا نتحدث عن لبن الناقة-الإشارة إلى أهم منتجات لبن الناقة المتخمر و التي تدعى بأسماء مختلفة و ذلك وفقا للمنطقة التي تربى بها الإبل و من هذه الأسماء كيفير kefir و ماتزون matzo و داهدي و جيودو و يوغروت،و اللبن كما يسمى في مصر و سوريا و هذه المنتجات ذات قيمة غذائية جيدة للإنسان.و هناك مشروبا الشال chal و الشوبات shubat اللذان لهما أهمية علاجية لبعض الإضطرابات المرضية في الإنسان.و إضافة لذلك يمكن صنع الخوا khoa و المالايmalai من ألبان النوق كاملة الدسم غير المتخمرة، كما يمكن صنع الزبدة من لبن الناقة و أيضا لبن الزبدة الذي يتبقى بعد عملية الخض، و هو يستخدم في صناعة الحساء حيث يضاف إليه التمر و الفلفل و الماء و غير ذلك من المواد لتتكون منه وجبة غذائية دسمة،و هذا الحساء البارد يؤكل بعد إعداده مباشرة،و قد ثبن أنه ذو قيمة غذائية عالية للإنسان.و من ناحية أخرى تعتقد قبائل الطوارق بأن لبن الناقة مفيد منالناحية الصحية للمريض و الصغار و الشيوخ و هذا يعود في اعتقادهم إلى تكوين الدهن فيه و محتواه من الفيتامينات.

و أخيرا يمكن صنع الجبن الطري من لبن الناقة أو يخلط بألبان الحيوانات الأخرى،و ذلك ليكسبه طعما مستساغا.كذلك يمكن القول إن بروتين مُصالة whey لبن الناقة يحتوي على نسبة من الأزوت هي أعلى نسبيا من تلك الموجودة في بروتين مصالة لبن الأبقار،كما ان الكازين casein الصناعى للبن الناقة يحتوي على نسبة مئوية عالية من البروتين و الحموض الأمينية،و لهذا يمكن استخدامه في تغذية الإنسان بعد تنقيته، كما يمكن استعماله كغذاء للحيوان.

الإستخدامات الطبية

بينا فيما سبق بعض المزايا المهمة لبن الناقة كغذاء مهم للإنسان. و نظرا لغنى مكونات هذا اللبن و كونه يمتلك نسب مكونات من الماء و المواد الصلية و الدهون و البروتين و اللاكتوز و الفيتامينات..إلخ بمعدلات أعلى من بقية نسب مكونات ألبان الأبقار و الأغنام و الماعز و الخيول و الإنسان،فإن له أهمية كبيرة في تغذية الإنسان.

و في الهند يستخدم لبن الناقة لعلاج الإستسقاء و اليرقان و متاعب الطحال و السل و الربو و البواسير و فقر الدم.كما ثبتت فائدة شراب(الشال) في عرج السل و أمراض الصدر الأخرى،و قد أنشئت عيادات خاصة يستخدم فيها لبن الناقة لمثل هذه المعالجات.

كذلك أفادت الأبحاث العلمية أن وظائف الكبد تتحسن كثيرا في المرضى الذين أصيبوا بالتهابات الكبد،و ذلك بعد علاجهم بلبن الناقة الذي ثبتت فاعليته في العلاج،و في كينيا تبين أن الرعاة الذين يعيشون على لبن الناقة فقط،و كذلك الرعاة الذين يتناولون هذا اللبن في منطقة الأحجار في الصحراء الكبرى، يتمتعون بصحة جيدة و حيوية متدفقة، فلبن الإبل مشهور عندهم بصفاته التي توفر الصحة الجيدة و العافية بما في ذلك نمو العظام القوية،و بعض الرعاة الذين يعيشون على لبن الناقة فقط تحول لون أشعارهم إلى الأحمر لكنه عاد إلى لونه الطبيعي حينما حصلوا على غذاء أكثر توازنا.

كذلك فإن لبن الناقة له مفعول مسهل إذا تناوله إنسان لم يتعود استخدامه.و من الواضح أن المعدة تضطرب فقط عند تناول لبن الناقة و هو لا يزال دافئا،أما عندما يبرد فليست له أي تأثيرات ضارة.و قد أوضحت الأبحاث أن لهذ اللبن بعض خصائص تؤدي إلى تخفيف الوزن، كما أنه سهل الهضم في الجسم. كذلك يعطى لبن الناقة للمرضى و الشيوخ و الأطفال و النساء الحوامل نظرا لغنى تركيب هذا اللبن بالمواد الغذائية التي سلف ذكرها و بخاصة الحموض الدهنية غير المشبعة و المواد البروتينية و الفيتامينات..و لأن الدراسات أثبتت أن هذا اللبن مفيد للصحة و في تكوين العظام.

و في شبه جزيرة سيناء هناك اعتقاد سائد بين البدو فحواه أنه يمكن علاج أي مرض باطني بتناول لبن الناقة.و يقال أن لهذ اللبن قوة و خصائص مفيدة للصحة لدرجة أنه يطرد جميع أنواع الجراثيم من الجسم،و قد قيل إن هذا ينطبق فقط على الإبل التي تأكل أنواعا معينة من الشجيرات و الأعشاب،و نستخدم الأعشاب و الشجيرات ذاتها في صنع الأدوية.و على كل حال لا نعلم نحن مدى صحة هذا الإعتقاد، و لكن الذي نراه و فقا لما ذكر في الكثير من المراجع أن لبن الناقة يمتلك مزايا مهمة تؤهله لتغذية الإنسان و علاج و مقاومة الأمراض التي قد تصيبه.

خصائص غامضة

يعتقد الناس في إثيوبيا أن لبن الناقة يعتبر مفيدا في تقوية الناحية الجنسية، و في الصومال تعتقد القبائل الرعوية أن اللبن الذي تشرب فيها الإبل الماء لأول مرة بعد فترة عطش طويلة له قوى سحرية،و من يشرب اللبن في هذه الليلة من ناقة أطفأت عطشها سوف يتخلص من الأشواك التي تغلغلت في قدميه حتى لو كانت تعود إلى فترة الصبا.و في الصحراء الكبرى هناك اعتقاد سائد بأنه عندما يقدم لبن الإبل لضيف من الضيوف لا يقدم له إلا لبن ناقة واحدة،و ذلك لأنه إذا حسد الضيف القطيع، فإن الناقة التي شرب من لبنها فقط هي التي ستتوقف عن إعطاء اللبن، و في الختام يمكن القول إنه برغم تلك الاعتقادات و الظنون الخاطئة التي يعتقدها بعض الناس عن لبن الناقة، فإن البحوث و الدراسات الحديثة أكدت أهميته الكبرى في تغذية الإنسان، و هذا إن دل على شيء فإنما يدل على لطف الله بعباده و قدرته الخارقة، و أنه الخالق العظيم الذي أحسن خلق كل شيء في هذا الوجود، و ما علينا نحن البشر إلا السجود له و الإيمان به و الإعتراف بربوبيته و عظمته و قدرته
9‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة نبيل الحنق.
3 من 5
في حياتي ما شربتو آمل أن أجربه


:)

=========

لا تـنـسـ ذكـر الله
                               { لا إلـه إلا الله مـحـمـد رسـول الله }
9‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 5
ذكرت بالقرآن الكريم
25‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة abo0od.alfifi.
5 من 5
حبيت اعطيك معلومه غير منتشره  ان حليب الابل اذا داومت على شربه فيه ماده تمنع تخدير الجسم يعني لاقدر الله وصار للواحد شي وهه مداوم على حليب الابل لايستطيع الدكاتره اجراء تخدير موضعي له اوتخدير كامل واذا في احد يعرف اسم الماده اللي يفرزها حليب الابل في الجسم  ارجوا ان يفيدنا وما علش  على التطويل في الكلام                                          م                                                                       وشكرا
17‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم (tiger mask).
قد يهمك أيضًا
ما هو الفرق بين هما ...؟!
فوائد حليب النوق (الجمل)
ماهي فوائد البيض !
ماهي فوائد قرصة النمل؟
حليب الناقه للاطفال ماهي الكميه
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة