الرئيسية > السؤال
السؤال
مالذي يساعد الجمل في البقاء في الصحراء
العلوم 29‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة ddooaa12.
الإجابات
1 من 3
يستطيع الجمل العربي ان يعيش بدون ماء أو طعام مدة ما يقرب من سبعة عشر يوماً،  كما انه يستطيع ان يعوض الكمية المفقودة من الماء في فترة قصيرة جداً.. حيث يمكنه  شرب ما يقرب من 100 لتر ماء في عشر دقائق.. حيوان بهذه المنظومة العجيبة لابد له من  امتلاك تركيبة فسيولوجية خاصة تمكنه من تحمل الحرارة بلا ماء.. بل تضبط له العمليات  الحيوية في الجسم ونظام مماثل يمنع انفجار أو تحلل كرات الدم الحمراء  Haemolysis)) عند شرب هذه الكمية الهائلة من المياه في هذا الوقت القصير
29‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة احمد حمدى (احبك فى الله).
2 من 3
لهذا سمى سفينة الصحراء
رجل الجمل وخفه:

أرجل الجمل طويلة، لذلك فهو يستطيع أن يقطع مسافات طويلة دون أن يجري، يسيرها مشيا!! وسبب هذه القدرة هو أن سعة الخطوة لديه كبيرة ... وأرجله الطويلة تساعده أيضاً في الوصول إلى أوراق الأشجار العالية ليأكلها، وطبعاً هي أشجار صحراوية أوراقها مثل الإبر، ولكن الله سبحانه وهب الجمل شفة مشقوقة من أعل الفم، يستطيع بها أن يأكل الشوك ..!!
والخف هو آخر جزء موجود في الرجل، وهو الجزء الذي يناظر الحافر في الحصان والخروف والحمار والبغل، وهو عبارة عن وسادة (مخدة)، لأنها تحتوي نسيجاً إسفنجيا به تجاويف هوائية (أو مائية)، ويغلف هذه المنطقة جلد قوي سميك مرن .. وهكذا يستطيع الجمل أن يسير في الرمال دون أن تغوص قدماه فيها...

المعدة المركبة العجيبة:

يوجد في بطن الجمل معدة ضخمة عجيبة، وهي ليست مثل الكيس أو القربة، ولكنها تنقسم إلى حجرات متصلة ببعضها ببعض..!! وأكبر حجرة هي الأولى، وتسى "الكرش" وتشغل هذه الأجرة معظم الجانب الأيسر لتجويف البطن. ويحتوي الكرش جيوباً مائية يبلغ عددها مائة مليون تقريباً...!!
وهل تعرف وظيفة هذه الجيوب ؟
يقول بعض العلماء : إنها تقوم بامتصاص المواد المتخمرة في الكرش، ويقول البعض الآخر : إنها تساعد الغدد اللعابية ( هي الغدد التي تفرز اللعاب ) على زيادة كمية السائل في الكرش...


وهل يستطيع الإنسان تحمل العطش أثناء تلك المدة ؟
لا، إنه لا يستطيع أن يعيش. إن الإنسان إذا فقد (10%) من وزنه (من الماء)، فإنه يصاب بالصمم (عدم القدرة على السمع)، وتصدر منه كلمات وأفعال مثلما يحدث من السكارى وفاقدي الوعي، وكذلك فإنه لا يشعر بالألم إذا تعرض له جسمه.
إذا زادت كمية الماء المفقودة من جسمه عن تلك النسبة، فإنه يموت تدريجياً وينقذ بالماء، فلابد له أن يشرب ثلاثة أكواب من الماء على الأقل.
ولكن هل يشرب الإنسان هذه الأكواب مرة واحدة ؟ لا، لابد أن يشربها تدريجياً، شيئا فشيئاً، لأنه لو شربها مرة واحدة لمات ... لماذا؟ لأن دمه يتعرض لفقدان التوازن بطريقة مفاجئة، وبالتالي يموت الإنسان.
هل تعلم أن الجمل يستطيع أن يشرب (200) لتر ماء مرة واحدة بعد فترة عطش طويلة، ورغم ذلك فإنه لا يموت .. إنه لأمر عجيب!!

وهل يفضل الجمل أن يشرب الماء عذباً نقياً ؟

نعم إنه يفضل ذلك، ولكنه إذا لم يجد سوى ماء قذر أو ما مالح فإنه يضطر إلى شربه، ويستطيع جسمه أن يتخلص من الأملاح الموجودة فيه ... والجمل يشرب (40 – 50) لتر ماء كل يوم أثناء فصل الشتاء. والناقة (زوجة الجمل) تشرب كميات أقل من الجمل ...

أين يختزن الجمل الغذاء في جسمه:

قلنا إن الجمل إذا كان من السلالة الآسيوية فله سنامان، وإذا كان جملاً عربياً فله سنام واحد، وباختصار شديد فالسنام هو مخزن الغذاء الذي يخزن فيه فائض الغذاء، ثم يستهلكه الجمل في فترة صيامه عن الكل.
ولكن ماذا يوجد داخل هذا السنام بالضبط ؟
يوجد داخل السنام مادة تسمى دهن، ومادة تسمى نشا حيواني (ويطلق عليها اسم جليكوجين) وهذه المادة تأتي من الجهاز الهضمي الذي أنتجها عن طريق هضم النباتات ...

أين بالضبط يختزن الجمل الماء في جسمه:

الإجابة عن هذا السؤال حيرت العلماء، وكل منهم قال شيئاً غير ما قاله الآخر. وكل منهم لديه الأدلة العلمية على صدق ما يقول، فمنهم من قال : إن الجمل يختزن ماءه في كرشه، ومنهم من قال : إنه يختزن الماء في سنامه، ومنهم من قال : إنه يختزن الماء في خفه...!! وهكذا اختلف الآراء ... ولكن الرأي الذي يلقى القبول هو أن الجمل يختزن الماء في كل أنسجة جسمه.
وأنت إذا كانت لديك كمية من الماء، ووجدت نفسك في صحراء شاسعة، لا مصدر فيها للماء، وفرض عليك العيش في هذه الصحراء، وليس معك إلا كمية قليلة من الطعام وكمية محدودة من الماء، فكيف بالله عليك تتصرف؟! ... إنك – إذا كنت من العقلاء الواعين – لابد أن تضع لنفسك برنامجاً لإنفاق هذا الطعام والتصرف في هذا الماء، ولابد إنك ستوفر استهلاك الماء بكل وسيلة تستطيعها، ولابد ولابد ... هكذا يفعل الجمل !! فهو بطريقة توفير الماء أكثر دراية ( حتى من الإنسان ) لأن الله بحانه وتعالى خلق له في جسده هذه الوسائل، ووهبه القدرة المعجزة على توفير الماء استهلاك أقل قدر منه، للمحافظة عليه من الضياع خارج الجسم (وهو يخرج على شكل بول أو عرق أو بخار ماء مع هواء التنفس)..!!
فتعال معي لنتعرف على الوسائل والطرق التي ينفذها الجمل ليحافظ على الماء داخل جسمه، وعدم استهلاكه إلا بكمية ضئيلة بقدر الإمكان، وهذه قدرات لابد من وجودها في مخلوك يعيش في جو الصحراء القاسي وظروفها الصعبة وأحوالها العنيفة.


وفيما لي أهم الطرق والوسائل التي يسلكها الجمل لتوفير الماء والحفاظ على الكمية الموجودة منه في الجسم :-

1) ركب الله له أنف الجمل تركيباً عجيباً، وهو عبارة عن أنبوبتين متجاورتين، تتصل كل منهما بالأخرى من النهاية، تحتوي كل أنبوبة سائلاً، ولكن السائل في إحداهما أسخن من السائل الموجود في الأنبوبة الأخرى ... فإذا دخل سائل في الأنبوبة (ذات السخونة الأقل) فإنه يكتسب سخونة من الأنبوبة المجاورة المتصلة بها من الطرف، فيسخن هذا السائل ... وكأنه بهذا يوجد تيار عكسي من السخونة يسير في الطرف الأول، معاكساً لاتجاه سير السائل، فيؤدي إلى تسخينه ... وبهذا يدخل الهواء (في حركة الشهيق) في أنف الجمل فيسخن ويدخل الرئتين دافئاً ..!!
هذا في حركة الشهيق، فماذا يحدث في حركة الزفير؟ (لاحظ أن التنفس يحدث بالشهيق – وهو دخول الهواء الأنف، وبالزفير – وهو خروج الهواء من الأنف، وقد يستعمل الفم مع الأنف أيضاً). بالطبع فإن هواء التنفس وهو داخل الرئتين يكون دافئاً، وعندما يخرج ويمر على مسالك الهواء بالأنف فإنه يترك بعض سخونته هناك ويخرج منه بارداً. والهواء البارد عادة يكون محتواه بخار الماء قليلاً جداً ... وهكذا يكون الجمل قد وفر كمية من الماء التي كان من الممكن أن تخرج مع هواء حركة الزفير..!!
وقد تعجب أيضاً إذا عرفت أن جدار الأنف من الداخل تبطنه بطانة هي عبارة عن غشاء مخاطي به تجاعيد. من خصائص هذه البطانة أنها جاذبة للماء، يعني أنها تجذب الماء من الهواء أثناء خروجه في التنفس ومن الأنف ... ويستطيع الجمل أن يفر (70%) من الماء الذي يحمله هواء التنفس.

أذنا الإبل:

أما الأذنان فصغيرتان قليلتا البروز، فضلاً عن أن الشعر يكتنفها من كل جانب ليقيها الرمال التي تذروها الرياح، ولهما القدرة عن الانثناء خلفاً والالتصاق بالرأس إذا ما هبت العواصف الرملية،

منخرا الإبل:

كذلك المنخران يتخذان شكل شقين ضيقين محاطين بالشعر وحافتهما لحمية فيستطيع الجمل أن يغلقهما دون ما قد تحمله الرياح إلى رئتيه من دقائق الرمال .

عينا الإبل:

إن لعينا الجمل روموش ذات طابقين مثل الفخ بحيث تدخل الواحدة بالأخرى وبهذا فأنها تستطيع أن تحمى عينها وفى هذه الحالات تستطيع أيضا أن تغلق انفها لكي لا تتسرب الرمال فيها.


ذيل الإبل :

وذيل الجمل يحمل كذلك على جانبيه شعراً يحمى الأجزاء الخلفية من حبات الرمل التي تثيرها الرياح والتي كأنها وابل من طبقات الرصاص .
29‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
3 من 3
عرف الجمل بسفينة الصحراء وذلك لتكيفة مع المعيشة على جدب الصحراء من حيث العشب والماء.

تكيف الجمل على أكل الأشواك والعاقول وكذلك تكيفت معدته, اما السنام فهو المكان الطبيعي لخزن الدهون المتحولة من فائض غذائه وكذلك هي مناسبة لحفظ الماء ضمن تركيب الدهون والشحوم.

كذلك تكيفت عيون الجمل للرؤية مع وجود الغبار, وأرجله بما تملكه من الخف المناسبة للسير على الرمال بما لها من مساحة سطحية واسعة.
29‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
قد يهمك أيضًا
لماذا يسمى الجمل سفينة الصحراء
مالذي يساعد على رفع الترتيب في الكسا ؟؟
ما هي سفينة الصحراء؟
من هو سفينة الصحراء؟
مالذي يمتص دم الانسان غير مصاص الماء
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة