الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو التلخيص ؟
التلخيص 4‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة نبتة متنبئة.
الإجابات
1 من 4
استنتاج بعض المعلومات المفيده
4‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة سيد بني صخر (ابو سلطان).
2 من 4
etc
4‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة therock064 (عبدالرحمن فلسطين مسلم).
3 من 4
بسم الله الرحمن الرحيم


التلخيص


التلخيص هو:
عبارة اختصار الموضوع في جمل وكلمات قليلة من دون تغيير أو تحريف الأفكار الرئيسية للموضوع أو مضمونة وأيضا محاولة فصل ما هو أساسي عما هو غير أساسي, وعملية التلخيص تنطوي على قراءة لما بين السطور وتجريد و تنقيح وربط للنقاط الأساسية مع بعضها البعض, ويتطلب التلخيص أن يفهم القارئ الموضوع فهم جيد لكي يستطيع إعادة صياغته بشكل مفهوم وواضح وإلا لن تكون هناك فائدة من عملية التلخيص.

أهمية وفوائد التلخيص :
1ـ ينمي لدى القارئ الفهم الكامل لما يقرأ.
2ـ يساعد القارئ على تجنب إضاعة الوقت والجهد في مطالعة تفاصيل قد تكون غير هامة.
3ـ نتعلم فيه تمييز الأفكار الرئيسة من الأفكار الثانوية.
4 ـ يساعد في المذاكرة للدروس أو عند حضور الندوات والمؤتمرات أو في مجال البحث العلمي.

الخطوات التي يجب إتباعها في التلخيص:
1ـالقراءة الاستكشافية وهي قراءة النص الأصلي قراءة متأنية واستيعاب مضمونه وأهدافه, وفيها يتم تحديد الأفكار الرئيسية في النص ، ووضع خطوط تحتها.
2ـالتمييز بين ما هو هام من الأفكار التي حُدّدت في الخطوة السابقة, فترتب الأفكار من خلال الأهم فالمهم فالأقل أهمية وإهمال ما هو ليس ضرورياً.
3ـكتابة التلخيص ،حيثُ يُحجَب النص الأصلي جانباً، ويُكتب التلخيص من الاستيعاب الكلّي للأفكار وإعادة صياغتها بأسلوبك الخاص بإيجاز وبدون إضافة أو تعديل.
4ـمقارنة التلخيص بالنص الأصلي، وذلك للتحقق من صحة التلخيص للأصل، وإجراء التعديلات المناسبة.

شروط التلخيص:
•لا يجوز التعديل والتحريف في الموضوع الأصلي حتى لا يتشوه، أو يتغير معناه.
•التخلّص من الهوامش، والأمثلة المتعددة التي لا ضرورة لها.
•عدم تجاهل الإشارة إلى المراجع والأصول التي استعان النص الأصلي.
•التوازن بين فقرات التلخيص ، بحيث لا يطغى قسمٌ من الموضوع الملخص على الآخر.
•المحافظة على جوهر الفكرة.
•يجب أن تكون صياغة النص بأسلوب من قام بالتلخيص.

أنواع التلخيص:
تلخيص الفقرة
•يتم عن طريق الاكتفاء بالجملة الرئيسية الواردة في الفقرة.
•يمكن الاستعانة ببعض الجمل الداعمة.
•كتابة التلخيص.

تلخيص المقالة
•تحذف الفقرات التي لا تتضمن أفكاراً ذات قيمة.
•دمج بعض الفقرات معاً عند الضرورة.
•تُعاد صياغة المقالة وفقاً للصورة الجديدة مع المحافظة على التسلسل الأصلي.

تلخيص الكتاب
•قراءة الكتاب قراءة استيعابية.
•تبين المحاور الرئيسية في الكتاب.
•تبين المحاور الفرعية في الكتاب.
•الربط بين المحاور جميعاً.
•عند كتابة التلخيص يجب كتابة اسم الكتاب الملخص والمؤلف وعدد الصفحات والقطع.


أشكال التلخيص :
الأولى:
تلخيص الموضوع فقرة فقرة ، وتحديد الفكرة الرئيسة في كل فقرة ثم تجميع هذه الأفكار في فقرة جديدة تضم عناصر الموضوع.
الثانية:
تلخيص الموضوع دفعة واحدة ، والاستعانة بعناصر الموضوع والملحوظات التي تم استخلاصها في أثناء القراءة الاستكشافية الأولى أو القراءة الفاحصة الثانية.

مثال على تلخيص المقالة

المقالة الاصلية


البعض يقول: اللغة العربية ليست في خطر!!
للكاتب: يحيى عبد المبدي

تعيش الأمة العربية منذ القرن التاسع عشر حالة من التنافر الناتجة عن شرخ ثقافي -على حد تعبير صاحب كتاب "المرايا المقعرة" الدكتور عبد العزيز حمودة- والشرخ هنا هو التوتر المستمر بين الجذور الثقافية العربية والثقافية الغربية التي اتجه إليها المثقف العربي بعد عصر التراجع والانحطاط، وقد ازداد هذا الشرخ اتساعًا مع بداية القرن العشرين ليصبح خطرًا يهدد الهوية الثقافية بمرور الوقت.
ويقف على جانبي الشرخ الثقافي العميق، محافظون تقليديون يغلب على خطابهم لغة الدفاع والشعارات الضخمة وسهولة اللجوء إلى استبعاد الآخر، ومتغربون متطرفون أهم ما يميز خطابهم هو تلك الثنائية القائمة على الانبهار بمنجزات العقل الغربي، واحتقار منجزات العقل العربي، ويتضمن ذلك الخطاب بالطبع الكثير من ملامح الاستفزاز وعدم الاكتراث بأية ثوابت ثقافية.
وتنسحب هذه الازدواجية وذلك التنافر على قضية اللغة العربية الفصحى في علاقتنا بالعاميات أو في علاقتها باللغات الأجنبية (الأوربية)، حيث تعتبر من أكثر القضايا المثيرة للجدل والمناقشة، وكان من بين أمثلة هذا الجدل ما عرض في أحد برامج قناة فضائية عربية (الجزيرة) بين اثنين من ممثلي الفريقين، حيث بالغ المحافظ وتناقض في معطياته ونتائجه، بينما تطرف المتغرب بشكل سافر مبديًا عدم اكتراث باللغة العربية وأهميتها ومستقبلها، نحاول هنا أن نبتعد بقدر الإمكان عن التحيز، لتوضيح بعض الحقائق التي ربما يجهلها أو يتجاهلها الفريقان.

الفصحى.. الأصل والمفهوم
تعتبر اللغة الفصحى -التي تعني معجميًا الأوضح والأكثر قدرة على التعبير- اللغة الموحدة التي يتفاهم بها العرب طوال تاريخهم، ومن النواحي المجهولة الغامضة في تاريخ اللغة العربية نشأتها الأولى، ولكن لا يكاد القرن السابع الميلادي ينتصف حتى يجد مؤرخ اللغة نفسه أمام لغة ناضجة.
وتنتمي هذه اللغة (العربية) إلى الشعبة الجنوبية من أسرة اللغات السامية، وهي تعرف بلغة عدنان في مقابل قحطان، وتعرف كذلك بلغة مضر، ويفضل المتأخرون تسميتها بلغة قريش، وإن كان ذلك لا يتفق مع ما هو متاح من مصادر يؤكد أن الفصحى ما هي إلا لغة معيارية standard تجمع مكونات من لهجات عربية مختلفة.
ومع اتساع الدولة الإسلامية، غزت اللهجات العربية الوافدة من شبه الجزيرة بيئات معمورة، يتكلم أهلها لغات غير عربية، منها: القبطي، والروماني، والفارسي، والآرامي، وغير ذلك من لغات كانت شائعة في البيئات التي تناولتها الفتوحات الإسلامية، وهنا كان لا بد من صراع بين اللهجات الغازية والأخرى المغزوة، وهو ما أدى في معظم الحالات إلى انزواء اللهجات المغزوة، أو القضاء عليها قضاء تامًا، ولكنها لم تنزو إلا بعد أن تركت بعض الآثار في اللهجات الغازية من الناحية الصوتية على الأقل، فتركت القبطية قبل انزوائها بعض الآثار في ألسنة المصريين حين تكلموا اللهجات العربية إذا علمنا أن القبطية ظلت يتكلم بها في بعض النواحي المصرية حتى القرن السابع عشر، استطعنا أن ندرك إلى أي مدى يمكن أن تكون لهجاتنا الحديثة (العامية المصرية) قد تأثرت ببعض الآثار اللغوية القبطية.
وقد حدث ما يشبه هذا مع العراق والشام وشمال إفريقيا... إلخ، وإذا أضيف إلى كل هذا أن العاميات العربية الحديثة قد تطورت في بيئاتها المختلفة تطورا مستقلا نتيجة ظروف اجتماعية وسياسية، لأدركنا أسباب اختلاف العاميات العربية الحديثة في بيئاتها المختلفة، ورأينا هذا الاختلاف أمرًا طبيعيًا.
أما اللغة الفصحى المعيارية التي كانت قد احتفظت بها القبائل العربية في الجزيرة كلغة الأدب والدين وسياقات رسمية، يكتبون بها ويقرءون، ينظمون الشعر بها ويخطبون... إلخ، فقد استمرت على نفس الحال في البلدان الإسلامية في علاقتها بالعاميات، حيث استخدمت كلغة موحدة رسمية، بينما عبر الناس في البيئات المختلفة عن أغراض حياتهم اليومية بلهجاتهم الخاصة.
تأخذ اللغة العربية الفصحى (الموحدة) أهميتها لعوامل سياسية وثقافية حضارية متعددة، يقف على رأسها العامل الديني، فاختيار هذه اللغة لغة للتنزيل ووسيلة للإبانة ودعاء لحفظ الرسالة، هو بلا شك تشريف لها من بين سائر اللغات، كذلك فإنه يعكس مدى أهمية تلك اللغة في فهم القرآن الكريم. ومن العوامل التي منحت اللغة العربية الأهمية والمكانة الثقافية وعززت من قدرتها في نفوس أبنائها كونها الخزانة الفكرية لثقافة وحضارة هذه الأمة، حيث زخرت هذه الخزانة بنفيس النصوص والمؤلفات التي أبدعتها العقلية العربية الإسلامية أو حتى تلك التي ترجمتها في مختلف فروع العلم والمعرفة.
كذلك فإن ثمة ارتباط وتداخل نتيجة علاقة اللغة بسلوك وثقافة المجتمع قد حدث بين اللغة العربية من جهة والعرب والإسلام من جهة أخرى؛ فاللغة العربية الفصحى هي اللغة الدينية لملايين كثيرة من المسلمين، وللعربية الفصحى (الموحدة) أهمية إستراتيجية على مستوى وطننا العربي، فهي الرباط الثقافي الذي ربط بين الشعب العربي من المحيط إلى الخليج.

المقالة بعد التلخيص:

تعيش الأمة العربية منذ القرن التاسع عشر حالة من التنافر الناتجة عن شرخ ثقافي وهو التوتر المستمر بين الجذور الثقافية العربية والثقافية الغربية بعد عصر التراجع والانحطاط، وقد ازداد ليصبح خطرًا يهدد الهوية الثقافية. ويقف على جانبي الشرخ الثقافي العميق، محافظون تقليديون، ومتغربون متطرفون. وتنسحب هذه الازدواجية وذلك التنافر على قضية اللغة العربية الفصحى في علاقتنا بالعاميات أو في علاقتها باللغات الأجنبية (الأوربية).

الفصحى.. الأصل والمفهوم
تعتبر اللغة الفصحى اللغة الموحدة التي يتفاهم فيها العرب طوال تاريخهم.
وتنتمي هذه اللغة إلى الشعبة الجنوبية من أسرة اللغات السامية، وهي تعرف بلغة عدنان في مقابل قحطان، وتعرف كذلك بلغة مضر، ويفضل المتأخرون تسميتها بلغة قريش.
ومع اتساع الدولة الإسلامية، غزت اللهجات العربية الوافدة من شبه الجزيرة بيئات معمورة، يتكلم أهلها لغات غير عربية، منها: القبطي، والروماني، والفارسي، والآرامي وغير ذلك من لغات كانت شائعة في البيئات التي تناولتها الفتوحات الإسلامية،, وهنا كان لا بد من صراع بين اللهجات الغازية والأخرى المغزوة.
أما اللغة الفصحى المعيارية التي كانت قد احتفظت بها القبائل العربية في الجزيرة كلغة الأدب والدين وسياقات رسمية، يكتبون ويقرءون بها ، فقد استمرت على نفس الحال في البلدان الإسلامية في علاقتها بالعاميات، حيث استخدمت كلغة موحدة رسمية، بينما عبر الناس في البيئات المختلفة عن أغراض حياتهم اليومية بلهجاتهم الخاصة.
تأخذ اللغة العربية الفصحى (الموحدة) أهميتها لعوامل سياسية وثقافية حضارية متعددة، يقف على رأسها العامل الديني. ومن العوامل التي منحت اللغة العربية الأهمية والمكانة الثقافية كونها الخزانة الفكرية لثقافة وحضارة هذه الأمة.
كذلك فإن ثمة ارتباط وتداخل نتيجة علاقة اللغة بسلوك وثقافة المجتمع قد حدث بين اللغة العربية من جهة والعرب والإسلام من جهة أخرى, فهي الرباط الثقافي الذي ربط بين الشعب العربي من المحيط إلى الخليج.
4‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة دالياإبراهيم.
4 من 4
هو ملخص موجز لمقال بحثي، أطروحة، رأي نقدي، ومحضر جلسة مؤتمر أو في أي تحليل عميق لموضوع معين أو قاعدة، وكثيرا ما يستخدم لمساعدة القارئ أن يتأكد بشكل سريع من غرض المقالة.عند الاستخدام، يظهر الموجز دائما في بداية المخطوطة، بوصفها نقطة دخول لأية مقالة علمية أو طلب براءة اختراع. خدمة التلخيص والفهرسة متاحة لعدد من التخصصات الأكاديمية التي تهدف إلى تجميع مجموعة من المؤلفات لموضوع بعينه.
4‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة محمد حسن مودى (محمد حسن).
قد يهمك أيضًا
ما هو تخريج حديث قصة شرب بول النبي ؟
ما هو اهم شيء لضمان نجاح مشروع معين ؟؟
ما المقصود بمجموع الأفعال والأعمال التي تنشأ في جماعة ما فتتوارثها؟
ما هو سبب حدوث الاستشراف المرحلي في تقوقع الفلسفة الكونية وانتشار الفكر الأستقرابوطي المتلازم ....
ما رأيك في الشريعة الإسلامية وتطبيقها في النظم العربية ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة