الرئيسية > السؤال
السؤال
سبب نشأة المذاهب الأربعة ؟
الغردقة | جريدة الإمارات اليوم 2‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 3
اتساع رقعة العالم الاسلامي وتعدد واختلاف خصوصيات كل منطقه بما يناسبها من الحديث الشريف او الَيَة فهمها
2‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة MOhaMMadKO.
2 من 3
مصداق لقول الرسول عليه الصلاة السلام

                                            " اختلاف امتي رحمه"
2‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة big wow.
3 من 3
كان الناس في زمن النبي صلى الله عليه وآله وسلم يلجأون في معرفة أمور دينهم إليه صلى الله عليه وآله وسلم وإلى من جعلهم النبي صلى الله عليه وآله وسلم من قبله كأمراء أو رسل إلى البلاد الأخرى ، وبقي الحال على ذلك إلى أن قبض النبي صلى الله عليه وآله وسلم . وأما بعد زمانه صلى الله عليه وآله وسلم فكان الناس يسألون الخلفاء خاصة والصحابة عامة لما تفرقوا في سائر البلدان، لأنهم كانوا أقرب الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وأعرفهم بأحكام دينه. ولما جاء عصر التابعين وتابعي التابعين انقسم العلماء إلى قسمين: أهل الحديث، وأهل الفتوى. وكثر المفتون في البلاد الإسلامية ، فكان العامة يسألون من يظهر لهم علمه ومعرفته ، دون أن يتمذهبوا بقول واحد بعينه . ولما ظهر أبو حنيفة كفقيه له آراؤه الفقهية ، استطاع أن يستقطب له تلاميذ صار لهم الدور الكبير بعد ذلك في نشر تلك الآراء ، ولا سيما القاضي أبو يوسف الذي نال الحظوة عند الخلفاء العباسيين ، فتولى منصب القضاء لثلاثة من الخلفاء : المهدي والهادي والرشيد ، فنشر مذهب أبي حنيفة بواسطة القضاة الذين كان يعينهم هو وأصحابه . ولما بزغ نجم مالك بن أنس أراد أبو جعفر المنصور أن يحمل الناس على العمل بما في الموطأ ، وأمر من ينادي في الناس : ألا لا يفتين أحد ومالك بالمدينة . وحظي مالك بمكانة عظيمة عنده وعند من جاء بعده من أبنائه الخلفاء ، كالمهدي والهادي والرشيد ، فسبب ذلك ظهور أتباع له يروجون مذهبه .
ثم تألق الشافعي وبرز على علماء عصره ، وساعده على ذلك تتلمذه على مالك في المدينة ، ونزوله ضيفا لما ذهب إلى مصر عند محمد بن عبد الله بن الحكم الذي كانت له في مصر مكانة ومنزلة علمية ، وكان مقدما عند أهل مصر ، فقام هذا الأخير بنشر علم الشافعي وبث كتبه ، مضافا إلى ما لقيه الشافعي في بادئ الأمر من المالكية في مصر من الإقبال والحفاوة ، بسبب كثرة ثنائه على الإمام مالك ، وتسميته ب‍ ( الأستاذ )
ولما وقع الإمام أحمد بن حنبل في محنة خلق القرآن ، وضرب وحبس ، مع ما أظهر من الصبر والتجلد ، جعل له المكانة عند الناس ، ولا سيما بعد أن أدناه المتوكل العباسي وأكرمه وعظمه ، وعني به عناية فائقة . وهكذا نشأت المذاهب الفقهية الأربعة والتي لازالت تتبع في زمننا الحاضر. منقول.....والله اعلم
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة ahmedfekri.
قد يهمك أيضًا
ماذا تعرف عن المذاهب الأربعة ؟
ما الفرق بين المذاهب الفقهية الاربعة ؟
أحد أئمة المذاهب الأربعة، تتلمذ على يد الإمام مالك وهو أستاذ الإمام أحمد بن حنبل
هل المسلم ملزم باتباع مذهب معين من المذاهب الأربعة؟
سؤال ديني؟ ++++99
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة