الرئيسية > السؤال
السؤال
هل هناك احاديث ضعيفة في صحيح البخاري ؟
يقا ان ناصر الدين الألباني استخرج احاديث ضعيفة في صحيح البخاري
احاديث 30‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة باراك اباما.
الإجابات
1 من 15
لا..
اسمه صحيح البخاري..
لن تجد به إلا الصحيح بإذن الله

أما رأي الشيخ ناصر الألباني ورأيابن حزم في حديثين أو ثلاثة فلا يكسر ما أجمعت الأمة عى صحته على مدى القرون السابقة
30‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة محمدالعمر (محمد العمر).
2 من 15
صحيح البخارى بة 2761 حديث
ما يتكلم عنه  من جميع الناقدين سواء لأسانيد أو متون (اتفقنا ام اختلفنا) فى حدود عشرين او ثلاثين حديث على الأكثر من احاديث "الأحاد "
فلا اعتقد ان هذة نسبة مشككة أو مؤثرة على قيمتة كأصح كتب الحديث
30‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة widow maker.
3 من 15
بل إتفق العلماء على صحة صحيح الإمام البخاري رحمه الله والحمدلله

وإستمع للرابط الذي وضعه الأخ ( الدرر ) للشيخ العلامة أبو إسحق الحويني حفظه الله

والله أعلم
30‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة أبوعبدالرحمن 2.
4 من 15
من وضع الاشتراطات هو البخاري و من قاس عليها هو بناء على تقدير بشري فلا شك ان احاديث صحيحة كثيرة القى بها جانبا و اخرى خانه فيها التقدير و الاعتبارات السياسية كانت حاضرة اثناء جمعه للاحاديث.
1‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 15
سوف نذكر لك بعض الامثله من علماء السنه من قال ان في البخاري احاديث ضعيفه نرجوا مراجعه المصادر التي نذكرها

اولا :ابو حنيفه
(((فقد رد أبو حنيفة صحة الحديث المروي عن الصحابي أنس بن مالك من طريقه فقط " حدثني إسحاق أخبرنا حبان حدثنا همام حدثنا قتادة حدثنا أنس بن مالك ثم   أن يهوديا رض  رأس جارية بين حجرين فقيل لها من فعل بك هذا أفلان أفلان حتى سمي اليهودي فأومأت برأسها فجيء باليهودي فاعترف فأمر به النبي  صلى الله عليه وسلم  فرض رأسه بالحجارة وقد قال همام بحجرين   " . صحيح البخاري كتاب الطلاق باب الإشارة إلى الطلاق حديث 5295 . وقد ورد الحديث بعدة ألفاظ.

قال أبي حنيفة عن هذا الحديث انه" هذيان " تاريخ بغداد ج3\ص403

ثانيا:الأمام مالك بن انس الأصبحي
قال الإمام أبو إسحاق الشاطبي المالكي (ت790) بالموافقات في أصول الشريعة : بحث (الظني إذا خالف قطعيا وجب رده ) :

"إلا ترى إلى قوله (أي الإمام مالك) في حديث غسل الإناء من ولوغ الكلب سبعا.

: ( جاء الحديث ولا أدري ما حقيقته؟!) وكان يضعفه , ويقول (يؤكل صيده , فكيف يكره لعابه ؟!) , وإلى هذا المعنى قد يرجع قوله في حديث خيار المجلس
((( وهذا الحديث ورد في البخاري ونرى ان الامام مالك يرده ويضعفه )))

ثالثا: ابن حجر العسقلاني
(((((قال  في مقدمته على شرحه لصحيح البخاري التي سماها : هدي الساري ص553 " الفصل الثامن :

في سياق الأحاديث التي انتقدها عليه حافظ عصره أبو الحسن الدار قطني وغيره من النقاد .... وعدة ما اجتمع مما في كتاب البخاري , وإن شاركه مسلم في بعضه , مائة وعشرة أحاديث , منها ما وافقه مسلم على تخريجه وهو اثنان وثلاثون حديثا , ومنها ما انفرد هو بتخريجه وهو ثمانية وسبعون حديثا ))))

رابعا:الذهبي

والأحاديث المخرجة في الصحيحين التي تكلم فيها بضعف وانقطاع لم يبيضه لكونه ذهب من المسودة كراسان
ذكر في ذيل تذكرة الحفاظ(ص231) في ترجمته للحافظ العراقي

خامسا:الالباني
(((صرح الشيخ الألباني أيضا , في مقدمة كتابه"آداب الزفاف " ص54-55 , وهو يرد على ماذكره الشيخ سعيد محمود سعيد المتعصب لعصمة الصحيحين والذي قال :

وجفت الصحف  , ورفع الأقلام عن أحاديث الصحيحين , والا كانت الأمة بإتفاقها على صحة الصحيح قد ضلت عن سواء السبيل !! فقال الألباني (يرد عليه ) " قلت : وهذا القول وحده منه يكفي القاريئ اللبيب أن يقنع بجهل المتعالم , وافترائه على العلماء المتقدمين منهم والمتأخرين في ادعائه الإجماع المذكور , فانهم ما زالوا إلى اليوم ينتقد احدهم بعض أحاديث الصحيحن ))))

(( الامثله كثيره واكتفي بهذا جواب لسؤالك اخي ....تحياتي )))
2‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 15
يالعراقي ياشيعي بدوب كدب وافتراء اقرا بتمعن وبدون تعصب اجابة العضو خواطر فكرية

http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=43d20326a15de745&fid=43d20326a15de74500048cc4a28718c9&hl=ar&table=%2Fejabat%2Fuser%3Fuserid%3D01983921501516430864%26tab%3Dwtmtor%26hl%3Dar

علي فكرة اجابة الاخ بها روابط ادخل اليها والاهم اولها   نصيحة من مسلم شيعي  يريد لك الخير   عالبالتوك
2‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة omaranali (Omaran Ali).
7 من 15
اليكم  الفتوي***هل في البخاري ومسلم أحاديث ضعيفة ؟
السؤال: هل كل أحاديث صحيح البخاري ومسلم صحيحة ؟ سمعت بأن هناك أحاديث ضعيفة فيهما ، ما هي بعض الأمثلة ؟ أرجو من فضيلتك أن توضح لي هذه المشكلة.

الجواب :
الحمد لله
فقد اتفق أهل العلم على أن الصحيحين أصح كتابين بعد كتاب الله تعالى ، ولهما من المنزلة الرفيعة ، والمكانة العالية ، في قلوب المسلمين ، خاصهم وعامهم ، عالمهم وجاهلهم ، ما هو معلوم .
كما اتفق جمهورهم على أن صحيح البخاري أصح من صحيح مسلم ، من حيث الصناعة الحديثية .
قال أبو عمرو بن الصلاح :
" وكتاباهما أصح الكتب بعد كتاب الله العزيز "
"مقدمة ابن الصلاح" (ص10)
قال النووي : " باتفاق العلماء "
"النكت على مقدمة ابن الصلاح" (ص163)
وقال الحافظ في "مقدمة الفتح" (ص8) :
" اقتضى كلام ابن الصلاح أن العلماء متفقون على القول بأفضلية البخاري في الصحة على كتاب مسلم ، إلا ما حكاه عن أبي على النيسابوري : ما تحت أديم السماء كتاب أصح من كتاب مسلم . وعن بعض شيوخ المغاربة : أن كتاب مسلم أفضل من كتاب البخاري ، من غير تعرض للصحة " انتهى بتصرف يسير .
وعلى ذلك ، فلا بد أن تبقى هذه المنزلة لهما من الإجلال والإعظام والتقدير كما هي في قلوب الناس ، ولا يجوز بحال السعي وراء التشكيك ، أو إثارة الشبه بأحاديثهما .
فإن هذه المراجع الأساسية ذات الثوابت ، والتي عليها اعتماد أهل العلم في معرفة الأحكام الشرعية ، لا يجوز الطعن فيها ، ولا المساس بها ، بما يخدش مصداقيتها في قلوب الناس ، عالمهم وجاهلهم .
وإنما يتكلم عن هذه المسائل كبار أهل الاختصاص من المحدثين والحفاظ ، وليس لغيرهم الخوض فيها بما يزعزع الثوابت ، ويشكك في الأصول ، ويثير الفتن .
هذا من ناحية العموم والإجمال .
أما من ناحية التحرير والتفصيل :
فما اتفق عليه الشيخان لا سبيل إلى القول بضعف شيء منه ، لاتفاق الأمة على تلقي ما اتفقا عليه بالقبول .
قال شيخ الإسلام :
" لا يتفقان على حديث إلا ويكون صحيحا لا ريب فيه ، قد اتفق أهل العلم على صحته " انتهى .
"مجموع الفتاوى"(18/20)
وما عدا ذلك ، فقد تكلم على بعض منه بعض الحفاظ ، وغالب ما في البخاري منه سالم من التضعيف عند التحقيق .
وما عدا ما تُكُلم فيه ، فقد وقع اتفاق الأمة على صحته .
قال أبو عمرو بن الصلاح :
" ما انفرد به البخاري أو مسلم مندرج في قبيل ما يقطع بصحته ، لتلقي الأمة كل واحد من كتابيهما بالقبول ، على الوجه الذي فصلناه من حالهما فيما سبق ، سوى أحرف يسيرة تكلم عليها بعض أهل النقد من الحفاظ كالدارقطني وغيره ، وهي معروفة عند أهل هذا الشأن " انتهى . "مقدمة ابن الصلاح" (ص10) .
ففي صحيح مسلم خاصة ، جملة من الأحاديث ، تكلم عليها بعض العلماء ، بالتضعيف والإعلال ، منهم أبو الحسن الدارقطني ، وأبو علي النيسابوري ، وأبو الفضل بن عمار ، وأبو علي الغساني ، وأبو الحسين العطار ، وأبو مسعود الدشقي وأبو عبد الله الذهبي .
وفي صحيح البخاري بعض ذلك ، إلا أنه قليل جدا ، وقد يسلم هذا القليل أيضا .
انظر : "كتاب الإلزامات والتتبع" لأبي الحسن الدارقطني ، "ميزان الاعتدال" (4/39-40) ، "مقدمة الفتح" (344) ، "شرح مسلم للنووي" (1/27) ، "سلسلة الأحاديث الضعيفة" (1/142) (2/471-475) (5/218) .
قال ابن الصلاح في مقدمة شرح مسلم له :
" ما أخذ عليهما - يعني على البخاري ومسلم - وقدح فيه معتمد من الحفاظ فهو مستثنى مما ذكرناه لعدم الإجماع على تلقيه بالقبول " انتهى .
قال الحافظ :
" وهو احتراز حسن . واختلف كلام الشيخ محي الدين في هذه المواضع ؛ فقال في مقدمة شرح مسلم ما نصه : " قد استدرك جماعة على البخاري ومسلم أحاديث أخلا فيها بشرطهما ونزلت عن درجة ما التزماه ، وقد ألف الدارقطني في ذلك ، ولأبي مسعود الدمشقي أيضا عليهما استدراك ، ولأبي علي الغساني في جزء العلل من التقييد استدراك عليهما . وقد أجيب عن ذلك أو أكثره "
وقال في مقدمة شرح البخاري : " قد استدرك الدارقطني على البخاري ومسلم أحاديث فطعن في بعضها ، وذلك الطعن مبني على قواعد لبعض المحدثين ضعيفة جدا مخالفة لما عليه الجمهور من أهل الفقه والأصول وغيرهم فلا تغتر بذلك " .
قال الحافظ :
" وسيظهر من سياقها والبحث فيها على التفصيل أنها ليست كلها كذلك ، وقوله في شرح مسلم : " وقد أجيب عن ذلك أو أكثره " هو الصواب " انتهى . "مقدمة الفتح" (ص344).
وقال شيخ الإسلام :
" ومما قد يسمى صحيحا : ما يصححه بعض علماء الحديث وآخرون يخالفونهم في تصحيحه فيقولون : هو ضعيف ليس بصحيح ، مثل ألفاظ رواها مسلم في صحيحه ، ونازعه في صحتها غيره من أهل العلم ، إما مثله أو دونه أو فوقه ، فهذا لا يجزم بصدقه إلا بدليل ، مثل ما روى مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى الكسوف ثلاث ركوعات وأربع ركوعات . انفرد بذلك عن البخاري ، فإن هذا ضعفه حذاق أهل العلم وقالوا إن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصل الكسوف إلا مرة واحدة يوم مات ابنه إبراهيم .
ومثله حديث مسلم : ( إن الله خلق التربة يوم السبت ، وخلق الجبال يوم الأحد ، وخلق الشجر يوم الاثنين ، وخلق المكروه يوم الثلاثاء ، وخلق النور يوم الأربعاء ، وبث فيها الدواب يوم الخميس ، وخلق آدم يوم الجمعة )
فإن هذا طعن فيه من هو أعلم من مسلم ، مثل : يحيى بن معين ومثل البخاري وغيرهما . وذكر البخاري أن هذا من كلام كعب الأحبار .
وطائفة اعتبرت صحته مثل أبى بكر ابن الأنبارى ، وأبى الفرج ابن الجوزى وغيرهما . والبيهقى وغيره وافقوا الذين ضعفوه .
وفى البخاري نفسه ثلاثة أحاديث نازعه بعض الناس في صحتها .
والبخاري أحذق وأخبر بالفن من مسلم ، ثم ينفرد مسلم فيه بألفاظ يعرض عنها البخاري ، ويقول بعض أهل الحديث إنها ضعيفة . ثم قد يكون الصواب مع من ضعفها ، كمثل صلاة الكسوف بثلاث ركوعات وأربع ، وقد يكون الصواب مع مسلم ، وهذا أكثر " .
انتهى مختصرا . مجموع الفتاوى (18/17-20)
وقال أيضا :
" جمهور ما أنكر على البخاري مما صححه يكون قوله فيه راجحا على قول من نازعه ، بخلاف مسلم بن الحجاج ، فإنه نوزع في عدة أحاديث مما خرجها ، وكان الصواب فيها مع من نازعه " انتهى .
"مجموع الفتاوى" (1/256)
وانظر : "التاريخ الكبير" (1/413) ، "شرح مسلم للنووي" (16/63) ، "جلاء الأفهام" (248) ، "إرواء الغليل" (3/127) ، "الضعيفة" (2/427).
وقال د. الشريف حاتم بن عارف العوني ، عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى :
" نص العلماء على أن أحاديث الصحيحين كلها مقبولة ، إلا أحاديث يسيرة انتقدها بعض النقاد الكبار ، الذين بلغوا رتبة الاجتهاد المطلق في علم الحديث ، وأن ما سوى تلك الأحاديث اليسيرة ، فهي متلقاة بالقبول عند الأمة جميعها .
وبناء على ذلك : فإن الحديث الذي يضعفه الشيخ الألباني في صحيح البخاري له حالتان : الأولى : أن يكون ذلك الحديث الذي ضعفه الألباني قد سبقه إلى تضعيفه إمام مجتهد متقدم ، فهذا قد يكون حكم الشيخ الألباني فيه صواباً ، وقد يكون خطأ ، وأن الصواب مع البخاري .
الثانية : أن يكون الحديث الذي ضعفه الألباني لم يسبق إلى تضعيفه ، فهذا ما لا يقبل من الشيخ رحمه الله ؛ لأنه عارض اتفاق الأمة على قبول ذلك الحديث . والله أعلم "
انتهى بتصرف يسير .
والذي نريد التأكيد عليه حقيقة هو الانكفاف عن أمثال هذه المسائل ، التي لا يحسن الخوض فيها إلا أكابر علماء الحديث ، ولا بد أن يكون الأصل هو ما عليه عمل الناس قديما وحديثا ، من تلقي أحاديث الصحيحين بالقبول ، وعدم المنازعة في شيء منها ، إلا شيئا انتقده الأكابر ، ونص غير واحد منهم عليه ، وهذا شيء نادر الحصول ، ولا يحسن تتبعه والسؤال عنه ، إنما يعرفه الباحث المتخصص ، إذا صادفه أثناء بحثه .
وللصحيحين هيبة في قلوب كبار الحفاظ تمنع مما قد تتوجه الصناعة الحديثية إلى إعلال شيء منهما أو تضعيفه .
وانظر : "فتح الباري" (11/341) "جامع العلوم والحكم" (358) "السلسلة الصحيحة" (2/384)
وعلى ذلك : فليس من الحكمة إيراد بعض تلك الأحاديث التي تُكُلم فيها مما في الصحيحين ، مراعاة للأصل المتقدم ذكره .
والله تعالى أعلم .
راجع السؤال رقم : (20153)
3‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
8 من 15
لايوجد كتاب صحيح ألا القرآن الكريم
3‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة أ.جاسم.
9 من 15
take it for sure
مسند احمد غلط يقول مافي سحر
مسلم يقول انا والساعه كاهاتين وحنا لنا 1400 سنه
والبخاري يقول في خبث اللابل(البول) علاج

فاعل خير محبكم ابو سعيد
8‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة KSG.
10 من 15
ولماذ سمي بالصحيح منذ قرون مادامت هناك أحاديث ضعيفة

إتقوا الله ولا تنقلوا كل ما تقرأون فإنكم ستسألون
24‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة الباب العالي (عبد الوهــاب).
11 من 15
أيها المسلمون لله.
ولا أقول أيها المسلمون
لأن الإسلام الآن أصبح فرقا وأنا لا أقصد أي فرقة
ولكن أقول للمسلم لله وهم فرقة واحدة لها الجنة .. وهم يتميزون بأنهم غير متعصبين.. ويستمعون للحق وبنصتون ويعملون بأحسن ما يسمعون.
اقول لهؤلاء دون غيرهم بأن كل الأحاديث روايات
والروايات كلها ظنية وليست علما
وقد حذرنا الله تعالى من اتباع كثير من الظن لأن بعض الظن إثم.
وأذكرهم أيضا بأن من شروط صحة الحديث بعد صحة سنده هو صحة متنه:-
صحة المتن تكون بالشروط الآتية:
1- أن يكون المتن غير مخالف للقرآن الكريم
2- أن يكون المتن غير مخالف للعقل
3- أن يكون المتن غير مخالف للعلم
4- أن يكون المتن قابلا للتطبيق
وهذه الشروط التي يتجاهللها الفرق غير المسلمين لله؛ قد وضعها علماء الحديث والسنة لتطهير قلوب الناس من الشرك بالله ما لم يقل وما لم يقل نبيه صلى الله عليه وسلم.
فاحذروا أيها المسلون لله أن يوقع بكم الذين لا يؤمنون بالله بحق.
31‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة سعيد عبدالمعطي (سعيد عبدالمعطي حسين).
12 من 15
أخي العزيز ، نعم القرآن الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا مخلفه كامل لا يوجد فيه نقص إلى يوم القيامة ،
نحن هنا نتكلم عن الأحاديث بارك الله فيك ، وأعلم رحمك الله : أن أصح الكتب بعد كتاب الله هو صحيح البخاري و صحيح مسلم ، ولم يرد أن هناك أحاديث ضعيفة فيهما .
22‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة Zucchini.
13 من 15
البخاري اصح كتاب بعد القرأن ولايجوز الطعن فيه
9‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة coffinsday.
14 من 15
سمي بصحيح البخاري لعدم وجود غير الصحيح به

ومن اسباب لجوء البخاري لعمل الكتاب
ان لا يكتب فيه سوى حديث صحيح


وان العلماء اجتعموا على ان حديث البخاري هو افضل الكتب بعد كلام الله عز وجل
12‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة يحيىَ.
15 من 15
والأَثَرْ اِبْنُ شِهابٍ آمِرًا لَـهُ عُمَرْ عمر بن عبد العزيز
وَأَوَّلُ الجَامِعِ لِلأَبْـوَابِ

جَمَاعَةٌ فِي العَصْرِ ذُو اقْتِرَاب

كَابْنِ جُرَيْجٍ وَهُشَيْمـٍ مَالِكِ
وَمَعْمَرٍ وَوَلَدِ المُبَـارَكِ
وَأَوَّلُ الجَامِعِ بِاقْتِـصَارِ
عَلَى الصَّحِيحِ فَقَطِ البُخَارِي
وَمُسْلِمٌ مِنْ بَعْدِهِ، وَالأَوَّلُ
عَلَى الصَّوَابِ فِي الصَّحِيحِ أَفْضَلُ
وَانْتَقَدُوا عَلَيْهِمَا يَسِيرَا
[فَكَمْ تَرَى نَحْوَهُمَا نَصِيرَا]
وَلَيْسَ فِي الْكُتْبِ أَصَحُّ مِنْهُمَا
بَعْدَ الْقُرَءانِ وَلِهَذَا قُدِّمَ
12‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة Teacher1.
قد يهمك أيضًا
اريد تحميل كتاب صحيح البخاري ومسلم ؟
هل صحيح البخاري صحيح 100%؟
كم يوجد حديثا في صحيح مسلم و كم حديثا في صحيح البخاري ؟
كم عدد احاديث صحيح مسلم ؟؟
كم عدد أحاديث البخاري ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة