الرئيسية > السؤال
السؤال
هل محق نتشه بقوله :"الحقائق هي اوهام نسينا انها كذلك " ؟؟
فلسفة 13‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة تفلسف العقل.
الإجابات
1 من 5
في البداية .....أهلا وسهلا بمحبين فريدرك نيتشة في إجابات جوجل :)
=======================================

من أكثر المقالات التي قرأتها وكانت تتكلم عن هذه العبارة بطريقة واضحة وصريحة هي الآتية.... ورأيي من رأيها:




أطروحة فريدريك نيتشه(1844-1900م)



في إطار موضوعنا الذي يندرج ضمن إشكالية الحقيقة،و هل هي في متناول الإنسان أم أنه لا يدرك منها سوى الأخطاء والأوهام؟.قدم نيتشه أطروحة مهمة مفادها أن الحقائق ما هي إلا مجرد أوهام نسي الإنسان أنها كذلك.وقد بين أن الوهم الذي يقدم نفسه في ثوب الحقيقة له مصدرين أساسيين:-الأول سببه مستوى الصراع الإجتماعي،حيث يرغب الفرد في السلم والمسالمة من أجل حفظ بقائه وتجنب حالة الحرب الدائمة(حرب الجميع ضد الجميع)التي تحدث عنها هوبز.وتزداد الحاجة إلى استخدام العقل للتزوير وتضليل الخصوم وإخفاء الحقيقة عنهم،خصوصا حين يكون المرء في موقف ضعف وقول الحقيقة يشكل خطرا على حياته…والمصدر الثاني للوهم هو اللغة التي لا تطابق الواقع،وقد تضللنا أساليبها الإستعارية* الخطابية وتخفي عنا الحقيقة…

هكذا نستطيع أن نستنتج مع نيتشه أن الحقيقة لا توجد بمعزل عن الوهم،وما نسميه حقيقة قد يكون إخفاء لها وتبريرا لضدها،والضعفاء هم الذين يصنعون القيم والمعتقدات الوهمية يتجنبون بها شر و ظلم الأقوياء،ويصوغون هذه القيم والمعتقدات الوهمية في لغة سحرية أو خطابية ساحرة وجذابة..وبذلك فالحقائق أوهام،لأنها أوهام نافعة في معركة الصراع من أجل البقاء،يقول:{ما هي الحقيقة إذن؟إنها مجموعة حية من الإستعارات والتشبيهات والمجازات،و هي بإيجاز حاصل علاقات إنسانية تم تحويرها وتجميلها شعريا وبلاغيا حتى غدت مع طول الإستعمال تبدو لشعب من الشعوب دقيقة وذات مشروعية وسلطة مكرهة.إلا أن الحقائق هي عبارة عن أوهام نسينا أنها كذلك،واستعارات استخدمت كثيرا حتى فقدت قوتها ،إنها قطع نقدية تلاشت آثار الصورة أو الرسم المطبوع عليها،وصارت تتداول ،ليس بوصفها قطعا نقدية ،بل بوصفها قطعا معدنية(…)و بلغة الأخلاق(…)فإن كل ما هو طيب وخير،وكل ما هو جميل مصدره الوهم.إن الحقيقة تقتل،بل أكثر من ذلك،إنها تقتل ذاتها عندما تكتشف أن أساسها هو الخطأ}11

هكذا ساهم نيتشه في توسيع مفهوم نسبية الحقيقة إذ اعتبر الخطأ شرطا ملازما لها،كما أنها عبارة عن أوهام أو أخطاء مفيدة في خدمة تيار الحياة.وربطها بالصراع الأساسي بين رؤيتين للحياة:رؤية وأخلاق السادة ورؤية وأخلاق المستضعفين،وبذلك تحولت الحقيقة إلى قيمة أخلاقية في خدمة الحياة وأصبح ينظر إليها من خلال الفائدة وبهذا فقد مفهوم الحقيقة قدسيته وبراءته وأصبح مندرجا في لعبة القوى والمنظورات وإرادات القوة،يقول:{مذاق الحقيقة هو التالي:ما لا يفيد الكائنات في المحافظة على الذات ليس مهما في شيء}.الإنسان حسب نيتشه لا يسعى إلى الحقيقة إلا في الحدود التي تضمن حفاظه على الحياة اتجاه الآخرين ،ويستخدم عقله مضطرا للإخفاء وذلك لتحقيق تلك الحياة السلمية داخل مجتمع قطيعي يقتنع بالأوهام والكذب مقابل السلم والإنتفاع.في نفس السياق يرى نيتشه أن الإنسان منذ زمن طويل لم يفكر إلا من أجل إرجاع الحياة إلى عالم الفكر ومثله،وأنه لم يعمل سوى على اتخاذ الفكر ومقولاته مقياسا لمحاكمة الحياة ولجمها أو إعدامها كلية،بهذا المعنى نجده يتحدث عن العدمية التي يعتبرها الهدف الذي شكل مبدأ حرك التاريخ الإنساني،هذا المبدأ الذي حط من قيمة الحياة الفعلية للبشر باسم عالم آخر ما فوق حسي.وبذلك حدث انشطار في الوجود بين الحياة والفكر،وظهر من يحط من قيمة الجسد وغرائزه ويعلي من قيمة الفكر ومثله معتبرا إياه أصل الإبداع والحقيقة.يقول نيتشه:{منذ زمن بعيد،أصدر كبار الحكماء نفس الحكم على الحياة،إذ اعتبروها فاقدة لكل قيمة…وسقراط نفسه صرح،لحظة احتضاره(ليست الحياة سوى مرضا عضالا.)}12

من خلال هذا الحكم السقراطي الذي يزدري ويحط من قيمة الحياة،يستغرب نيتشه من سقراط ويخاطبه:{أواه يا سقراط ،هل يحتمل أن يكون هذا سرك؟أيها المتهكم الغامض هل يحتمل أن يكون هذا تهكمك أنت؟}13.وهذا ما يرفضه الفيلسوف الألماني نيتشه لأن فيه تعليما لاحتقار غرائز الحياة الأولية وإقامة (النفس)،(الروح)بشكل احتيالي بطرد الجسد.وبالمقابل يدعو نيتشه إلى تحقيق مشروع الإنسان الأعلى القائم على الهدم والبناء،هدم القيم المسيحية المسيطرة،وبناء عالم من القيم من جديد يكون ضد الظلمة الأخلاقية،وتسود قيم الإنسان الأعلى التي تجعله سيد إرادته التي تمكنه من السيطرة على الأرض والتشريع لها،وهذا ما جعل فكر نيتشه يقوم على نزعة إنسانية.

هل فهمتموني؟(عبارة تكررت مرات عديدة في كتاب نيتشه:هذا الإنسان.)

-تصبحون على خير-


===========
تحياتي لك
13‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة M.Jaghoub.
2 من 5
هذا هدم للعقل .
20‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الجزائرللمسلمين.
3 من 5
أعتقد أن هذه الفكرة صحيحة .. فالكذب هو الذي يجلب الحقيقة والحقيقة لا تأتي إلا من خيال وتفكير كاذب ..
27‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة sssharoun.
4 من 5
كان واهم، أو مصاب بالزهايمر.
15‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 5
oui c'est vrai
5‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة assia hiyani.
قد يهمك أيضًا
هل محق باسكال بقوله : هناك حقائق يدركها القلب و يعجز العقل عنها " ؟؟
هل نسينا من هم اعدائنا؟؟؟
هل ما زلنا نتذكر اهلنا في غزه وهل نسينا انهم يعانون
كلنا تذكرنا يوم راس السنة المسيحية الجديدة لكننا نسينا ...
هل تحب العرب واذا كنت كذالك فهل حبك نابع من القلب ام انه مجرد اوهام وهل سبق وتكلمت على اخيك العربي بكلام سيء
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة