الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى كلمة كبد في الايهالكريمه ( لقد خلقنا الانسان في كبد ) ؟
اللغة الإنجليزية | القرآن الكريم 2‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة mon.
الإجابات
1 من 14
كبد تعني عناء و تعب و شقاء

++++++++
2‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة ROY HERO (ROY HERO).
2 من 14
أعتقد معناها "تعب" .
2‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة محمود المصري 2.
3 من 14
تعب و شقاء
2‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة NFS4T.
4 من 14
أول ما يكابد قطع سرته , ثم إذا قمط قماطا , وشد رباطا , يكابد الضيق والتعب , ثم يكابد الارتضاع , ولو فاته لضاع , ثم يكابد نبت أسنانه , وتحرك لسانه , ثم يكابد الفطام , الذي هو أشد من اللطام , ثم يكابد الختان , والأوجاع والأحزان , ثم يكابد المعلم وصولته , والمؤدب وسياسته , والأستاذ وهيبته , ثم يكابد شغل التزويج والتعجيل فيه , ثم يكابد شغل الأولاد , والخدم والأجناد , ثم يكابد شغل الدور , وبناء القصور , ثم الكبر والهرم , وضعف الركبة والقدم , في مصائب يكثر تعدادها , ونوائب يطول إيرادها , من صداع الرأس , ووجع الأضراس , ورمد العين , وغم الدين , ووجع السن , وألم الأذن . ويكابد محنا في المال والنفس , مثل الضرب والحبس , ولا يمضي عليه يوم إلا يقاسي فيه شدة , ولا يكابد إلا مشقة , ثم الموت بعد ذلك كله , ثم مساءلة الملك , وضغطة القبر وظلمته ثم البعث والعرض على الله , إلى أن يستقر به القرار , إما في الجنة وإما في النار

للامانة منقول
2‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة sweetdream.
5 من 14
(لقد خلقنا الإنسان في كبد) بقول الإمام القرطبي في تفسيره للآية كلاما عجيبا عن المكابدة فأحببت أن انقله لكم لنتعرف عن المكابدة وكيف شرحه علمائنا رحمهم الله .
إلى هنا انتهى القسم؛ وهذا جوابه. ولله أن يقسم بما يشاء من مخلوقاته لتعظيمها، كما تقدم. والإنسان هنا ابن آدم. "في كبد" أي في شدة وعناء من مكابدة الدنيا. وأصل الكبد الشدة. ومنه تكبد اللبن: غلظ وخثر وأشتد. ومنه الكبد؛ لأنه دم تغلظ واشتد. ويقال: كابدت هذا الأمر: قاسيت شدته: قال لبليد:
يا عين هلا بكيت أربد إذ قمنا وقام الخصوم في كبد
قال ابن عباس والحسن: "في كبد" أي في شدة ونصب. وعن ابن عباس أيضا: في شدة من حمله وولادته ورضاعه ونبت أسنانه، وغير ذلك من أحواله. وروى عكرمة عنه قال: منتصبا في بطن أمه. والكبد: الاستواء والاستقامة. فهذا امتنان عليه في الخلقة. ولم يخلق الله جل ثناؤه دابة في بطن أمها إلا منكبه على وجهها إلا ابن آدم، فإنه منتصب انتصابا؛ وهو قول النخعي ومجاهد وغيرهما. ابن كبسان: منتصبا رأسه في بطن أمه؛ فإذا أذن الله أن يخرج من بطن أمه قلب رأسه إلى رجلي أمه. وقال الحسن: يكابد مصائب الدنيا وشدائد الآخرة. وعنه أيضا: يكابد الشكر على السراء ويكابد الصبر على الضراء؛ لأنه لا يخلو من أحدهما. ورواه ابن عمر. وقال يَمانٌ: لم يخلق الله خلقا يكابد ما يكابد ابن آدم؛ وهو مع ذلك أضعف الخلق.
قال علماؤنا:
أول ما يكابد قطع سرته،
ثم إذا قمط قماطا، وشد رباطا، يكابد الضيق والتعب،
ثم يكابد الارتضاع، ولو فاته لضاع،
ثم يكابد نبت أسنانه، وتحرك لسانه،
ثم يكابد الفطام، الذي هو أشد من اللطام،
ثم يكابد الختان، والأوجاع والأحزان،
ثم يكابد المعلم وصولته، والمؤدب وسياسته، والأستاذ وهيبته،
ثم يكابد شغل التزويج والتعجيل فيه،
ثم يكابد شغل الأولاد، والخدم والأجناد،
ثم يكابد شغل الدور، وبناء القصور،
ثم الكبر والهرم، وضعف الركبة والقدم، في مصائب يكثر تعدادها، ونوائب يطول إيرادها، من صداع الرأس، ووجع الأضراس، ورمد العين، وغم الدين، ووجع السن، وألم الأذن. ويكابد محنا في المال والنفس، مثل الضرب والحبس، ولا يمضى عليه يوم إلا يقاسي فيه شدة، ولا يكابد إلا مشقة،
ثم الموت بعد ذلك كله،
ثم مساءلة الملك، وضغطة القبر وظلمته؛
ثم البعث والعرض على الله، إلى أن يستقر به القرار، إما في الجنة وإما في النار؛ قال الله تعالى: "لقد خلقنا الإنسان في كبد"، فلو كان الأمر إليه لما اختار هذه الشدائد. ودل هذا على أن له خالقا دبره، وقضى عليه بهذه الأحوال؛ فليمتثل أمره


المصدر

http://www.bdr130.net/vb/t261954.html‏
2‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة alkhalid2002 (Khalid AL HABABI).
6 من 14
تعب وشقاء
2‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة نضال الليل.
7 من 14
تعب و مكابدة
2‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة hasanalsheikh (حسـن الشيـخ).
8 من 14
اى تعب وعناء وكد.
2‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة شهرستان.
9 من 14
تعب و مشقة و كدح
12‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة الباشا1.
10 من 14
تعب و مشقة و كدح
18‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة الباشا2.
11 من 14
تعب و مشقة و كدح
23‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة elbasha1.
12 من 14
مع الشكر للأخ خالد2002 لمشاركته بتفاسير كاملة للآية، أريد أن أوضح أنه وإن كانت المعاني المرتبطة بالتعب والكد أو المكابدة وبعض المشقة كلها مقبولة، إلا أن (الشقاء) وما يتعلق به مثل الاكتئاب والحسرة لا علاقة لهم بهذه الآية.

إن الله بالتأكيد جعل نجاحنا في الحياة مربوط بالتعب والكد والجهد والعرق، ولكن كل هذا أحياناً قد يزيد من سعادة المرء ولا ينقصها، مثل التعب الجسدي لرياضي يمارس كمال الأجسام مثلاً، فهو يتعب ويعرق ويكابد الأوزان الثقيلة، ولكن يسعد بهذا المجهود بعد انتهائه منه ويحس بطعم الراحة في نهاية اليوم ويقدرها أكثر. وحتى وإن كان مكتوب علينا أن نتألم أحياناً، كتألم الطفل ببروز أسنانه لأول مرة وتألم المرأة في حملها ووضعها، إلا أن الله لم يكتب علينا ولم يريد لنا أبداً الشقاء أو الاكتئاب أو الحسرة، والدليل على ذلك موجود في القرآن الكريم:
"قال اهبطا منها جميعا بعضكم لبعض عدو فإما يأتينكم مني هدى فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى" (آية 123، سورة طه)
19‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
13 من 14
 في كتاب ( علل الشرائع ) للشيخ الصدوق عليه الرحمة :
عن حماد بن عثمان قال : قلت لأبي عبد الله (الصادق)عليه السلام : إنا نرى الدواب في بطون أيديها الرقعتين مثل الكي فمن أي شي‏ء ذلك ؟
قال عليه السلام :   ( ذلك موضع منخريه في بطن أمه , و ابن آدم منتصبٌ في بطن أمه و ذلك قول الله عز و جل : « لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسانَ فِي كَبَدٍ »  و ما سوى ابن آدم فرأسه في دبره ويداه بين يديه )

 وفي كتاب ( المحاسن ) للبرقي عليه الرحمة : عن محمد بن مسلم عن الإمام الصادق (عليه السلام ) في حديث طويل قال فيه:
       (... يا محمد إن الله تبارك و تعالى يقول في كتابه :
« لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسانَ فِي كَبَدٍ »
يعني منتصباً في بطن أمه مقاديمه إلى مقاديم أمه و مآخيره إلى مآخير أمه غذاؤه مما تأكل أمه و يشرب مما تشرب أمه تنسمه تنسيما و ميثاقه الذي أخذه الله عليه بين عينيه , فإذا دنا ولادته أتاه ملك يُسمى ( الزاجر )  فيزجره فينقلب فيصير مقاديمه إلى مآخير أمه ومآخيره إلى مقاديم أمه ليسهل الله على المرأة و الولد أمره , و يصيب ذلك جميع الناس إلا إذا كان عاتيا , فإذا زجره فزع وانقلب ووقع إلى الأرض باكيا من زجرة (الزاجر ) و نسي الميثاق ,
و إن الله خلق جميع البهائم في بطون أمهاتها منكوسين مقدمها إلى مؤخر أمهاتها و مؤخرها إلى مقدم أمهاتها و هي تربض في الأرحام منكوسة قد أدخل رأسه بين يديه و رجليه يأخذ الغذاء من أمه فإذا دنا ولادتها انسلت انسلالا وموضع أعينها في بطون أمهاتها وهاتان النكتتان اللتان بين أيديها كلها موضع أعينها في بطون أمهاتها و ما في عراقيبها موضع مناخيرها لا ينبت عليه الشعر وهو للدواب كلها ما خلا البعير فإن عنقه طال فنفذ رأسه بين قوائمه في بطن أمه..... )
3‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة فاضل الموسوي.
14 من 14
يا اخواني واخواتي الكرام ارجوكم القرائة واجري علي الله
كبد تعني شكل واقف مستقيم وايضا مذكورة في اية اخري "لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ ﴿٤﴾" وهي تساوي =  "لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ ﴿٤﴾"
اقل من 40% من التفسيرات (اجتهادات بشر مثلنا) قالوا "كبد" هي مشقة بالرغم من ان اكثر من 60% من المفسيرن الذين لم نسمع عنهم قالم كبد اي شكل واقف مستقيم
وبالاحري في التعبير ان تكون "ان يعيش في كبد" و ليس في كبد لان هذا يعني حاشا لله ان الله سبحانه وتعالي وجد مشقي في خلق الانسان وهذا منافي مع قوله تعالي " وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ ﴿٣٨﴾"
وان لم تقتنع بعد انظر حولك كم من البشر سعيدا بحياتي لا يعيش في مشقة؟؟ قال تعالي :
--  يُرِ‌يدُ اللَّـهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ ۚ
-- يُرِ‌يدُ اللَّـهُ بِكُمُ الْيُسْرَ‌ وَلَا يُرِ‌يدُ بِكُمُ الْعُسْرَ‌
-- إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَ‌بُّنَا اللَّـهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا
ربنا سبحانه وتعالي خلقنا لنعبده (اي ندعيه ونحن موقنون بالاجابة فيستجب لنا) ولكن مادمتم متمسكين بمفاهم خاطة تدمر حياتكم سيكون الله عند ظنكم به!!
http://www.youtube.com/watch?v=S0uD6xKw04c
اخوكم حاتم
9‏/12‏/2013 تم النشر بواسطة Hatem Abdallah.
قد يهمك أيضًا
‏​‏عضو في جسم الانسان 
من ثلاث حروف وششششوو الجوااااااب ؟ !
اللي سبق لها استعمال زيت كبد الحوت ضد القلق ارجو الرد و شكرا
لماذا الله تعالى قال لقد خلقنا الانسان في احسن تقويم ولم يقل لقد خلقت
مكملات غذائية للعناية بشعر الأطفال
انا بنت و عمري 19 وطولي 158 هل زيت كبد الحوت تنفع لي ولا لا اهي تطول لعمري ولا مافي امل اطول
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة