الرئيسية > السؤال
السؤال
ما الفرق بين "الإنسان" و "البشر" ؟؟؟
قال تعالى:
ولقد خلقنا الإنسان من صلصال من حمأ المسنون
قال تعالى:
وإذ قال ربك للملائكة إنّي خالق بشراً من صلصال من حمأ مسنون

فما الفرق بين "الإنسان" و "البشر" ؟؟؟
كنوز القرآن 14‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة اكتشف نفسك (اكتشف نفسك).
الإجابات
1 من 15
كلمتان ترمزان لمعنى واحد
14‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 15
الإنسان حي و البشر يا يكون حي يا ميت
14‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة 3ash8 el hilal.
3 من 15
الانسان : بشر
البشر : انسان

يو اندرستاند
14‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة pick love.
4 من 15
البشر هم الانبياء والاولياء و الصالحين/  اما الانسان هم باقي خلق الله من بني ادم .
14‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة saf-saf.
5 من 15
البشرية هي المرحلة التي سبقت الأنسنة, أي عندما كان أسلاف الانسان من ضمن المملكة الحيوانية,
ولاحقا عندما تتطور البشري و أصبح يملك عقل وتفكير ولغة وسلوك اجتماعي, صار "انسان".

البشر:هم أسلاف الانسان, مرحلة حيوانية,
الانسان: مرحلة تطور ورقي أولئك البشر و انبثاقهم عن المملكة الحيوانية,

لذلك فإننا نجد كلية الطب تسمى بكلية الطب "البشري",
و كليات الفلسفة وعلم الاجتماع والسلوك تندرج تحت مسمى العلوم "الانسانية",
فالعلم انساني أما الطبيعة بشرية,

الخلاصة:
الانسان = بشر + عقل,

تحياتي
14‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 15
العضو المدعو عكروت الندى


من اجابتك يتضح أن ليس لك أى جذور اسلامية و لاتعلم أى شىء عن القرآن الكريم


ومثلك مثل من يلبسوا بالكذب ثوب الالحاد وهم نصارى فى الاصل وهدفهم التدليس على الاسلام


المهم بالنسبة للسؤال المطروح

اذا تلاحظون القران الكريم فانه دائما يذم الانسان و يمدح البشر




فالبشر هم الانبياء والاولياء و الصالحين



و الانسان هم باقي خلق الله من بني ادم,، فمن تعلق بالمبدأ و اجتاز مرحلة من العبودية لله و الايمان به و الهداية على الصراط المستقيم صار بشراً




ومن رضي بما هو عليه بقي إنساناً،حيث الانسان يستطيع ان يترقى ليصبح بشرا بالاختيار الذي هو مرتبط بالعقل والقلب -




نعم الخلقه تتحسن أيضاً بحسن الاختيار.




لذلك كانت موارد ذكر الإنسان في القرآن موارد ذمّ في أكثرها



بينما موارد البشر موارد ثناء ومديح من غير ما استثناء.



بل موارد الذمّ العام (للإنسان) من غير استثناء هي أكثر الموارد - عدا موردين من أصل (65) مورداً.
مثل

ذكر الله تعالى الانسان

انه ليؤس كفور



ان الإنسان لظلوم كفار



ويدع الإنسان بالشر دعاءه بالخير


وكان الإنسان عجولا


وكان الإنسان كفورا



إن الإنسان لكفور


وحملها الإنسان انه كان ظلوماً جهولا


كمثل الشيطان إذا قال للإنسان اكفر - فلّما كفر


قتل الإنسان ما أكفره


..... إلى آخر هذه أمثلة فقط



اما البشر



فقد اطلق على الانبياء والاصفياء والرسل والخاصّة:

فذكر الله تعالى البشر مثل



فارسلنا إليها روحنا فتمثل لها بشراً سوياً



لاحظ انه لا يتمثل بالإنسان بل ببشر

معنى هذا لوكان الانسان أفضل من البشر


لكان جبريل عليه السلام تمثل لمريم  عليها السلام    كإنسان


ولكن بأمر الله تعالى تمثل لها بشرا


ومثال آخر

قل سبحان ربي هل كنت إلا بشراً رسولا


قل إنما أنا بشر مثلكم يُوحى إلى



ما أنت إلا بشر مثلنا



فكون الرسل مثلهم أي مثل الإنسان في الخلقة لكنهم بالمعرفة والارتباط بالمبدأ ودرجة الترقي بشر وليسوا من الإنسان.

و عن مريم عليها السلام



قالت أنى يكون لي غلامّ ولم يمسسني بشر


لأن مقامها ودرجتها هي درجة البشر كونها من الأولياء.

قلن حاشَ لله ما هذا بشراً



- ولو قلن ما هذا إنسان لاحتمل ان يكون بشراً فلما نفيت الاعلى نُفي الادنى، هذا
أمر تقتضيه البلاغة.


حل الالتباس في هذه الاية الكريمة


بل أنتم بشر ممن خلق



وهذه الآية قد تحُدث التباساً لانها بالضد من الفرض - لاحتمال وجود من يُعذب فيهم:



والجواب:



ان البلاغة تقتضي ذلك - لانهم ادعوا (الولاية) موضوع كتابنا - زعموا انهم أولياء لله - فقال: فلم يعذبكم بذنوبكم ؟؟؟



لأن الأولياء لا يذنبون أو يذنبون ويتوبون. واذن فلا يعذبون



ثم قال بل أنتم بشر ممن خلق يعذب من يشاء ويغفر لمن يشاء. فغاية ما تصلونه: ان تكونوا بشراً - لأن فيهم انبياء ورسل (بشر)، فحاججهم بأعلى درجة فيهم يُحتمل ان يصلوا اليها



والحمد لله على نعمة الاسلام
15‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة starwars5 (محمد علي).
7 من 15
الانسان من البشر..
21‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 15
* "الفرق بين الناس والبشر* :

أن قولنا: البشر يقتضي حسن الهيئة، وذلك أنه مشتق من البشارة، وهي حسن الهيئة؛ يقال: رجل بشير، وامرأة بشيرة إذا كان حسن الهيئة؛ فسمى الناس بشرا لأنهم أحسن الحيوان هيئة.

ويجوز أن يقال: إن قولنا بشر يقتضي الظهور، وسموا بشرا لظهور شأنهم؛ ومنه قيل لظاهر الجلد بشرة.

وقولنا الناس يقتضي النَّوس وهو الحركة.

والناس جمع والبشر واحد وجمع، وفي القرآن{ما هذا إلا بشرمثلكم}، وتقول: محمد خير البشر؛ يعنون الناس كلهم.
ويثنى البشر، فيقال: بشران وفي القرآن{لبشرين مثلنا}، ولم يسمع أنه يجمع"اهـ

قلت: ويؤكد أن البشر من حسن الهيئة أو من الظهور...قوله تعالى{وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ (26) وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ (27) وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِّن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ (28)}

1- من حسن الهيئة: بدليل أن الله تعالى سماه أولا إنسانا ثم لما اكتملت هيئته سماه بشرا؛ كما قال{فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ } فالسجود بعد تسويته، لذا سماه بشرا.

2- من الظهور: لأن آدم ظهر على الملائكة بسجودهم له.

ويكفي دليلاً على تهافت هذا الرأي " الذي يقول : إنّ كل إنسان بشر، وليس كل بشر إنسانا.: قوله تعالى: ﴿إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُون﴾ (آل عمران:59), فهذا يؤكد أن آدم - وهو يطلق عليه "إنسان" باعتراف الدكتور عبد الصبور شاهين خلقه الله خلقا مباشرا من طين(تراب). والآية: ﴿خَلَقَ الإنسانَ مِن صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ﴾ (الرحمن: 14)، وهي صريحة في خلق الإنسان من طين.

كما وأن كلمة "بشر" استعملت في القرآن الكريم في الإنس حسب تقسيم الدكتور عبد الصبور شاهين:

قال تعالى: "قالت رب أنَّى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر" (آل عمران، 47).
وقال تعالى: "وقلن حاشا لله ما هذا بشرا" (يوسف31).
وقال تعالى: "ولقد نعلم أنهم يقولون إنما يعلِّمه بشر لسان الذي يلحدون إليه أعجمي وهذا لسان عربي مبين" (النحل103).

وغيرها من الآيات .. والمهم أن نعلم أن هذا التفريق لا دليل عليه فضلاً عن استغلاله بطريقة غير علمية من قبل من لا خلاق له لتمرير نظرية داروين لتوافق أهوائهم المريضة.

هذا بتصرف ، وتحويل الخطاب من مذكر إلى مؤنث ودمج بعض المشاركات .

والله أعلم بالصواب ، وهو الموفق ، وانتظر كذلك
* أهل العلم * لعل لديهم إضافة
27‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة رؤيا سعد.
9 من 15
البشر عاااشوا قبل الانسااان كانوا يآكلون بعضهم بعض
اما الانسان فهم الذين اولهم ادم عليه السلاااام
1‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
10 من 15
مافي فرق هو البشر هو الانسان
11‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة JUMBY (متمرد عالمي).
11 من 15
بحسب الاستعمال القرآني فلفظة انسان لا تستعمل الا عند ذكر صفاته السلبية كالعجل والاغترار والنسيان الخ ، بينما لا تستعمل لفظة بشر الا في المدح ولفظ الآدمي يشمل الاثنين معا ومعناها المنسوب لآدم والله أعلم
14‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة رامي البدران.
12 من 15
بحسب الاستعمال القرآني فلفظة انسان لا تستعمل الا عند ذكر صفاته السلبية كالعجل والاغترار والنسيان الخ ، بينما لا تستعمل لفظة بشر الا في المدح ولفظ الآدمي يشمل الاثنين معا ومعناها المنسوب لآدم والله أعلم
14‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة رامي البدران.
13 من 15
الانسان /انس ان /هو انس الحق/ ان/ لايمر به زمان وهو اتم وصف يتحلى به الموجود للواجد الاقدس /سبحانه /اما الايه فتمثل لها يشرا سويا / صفة البشر هي الفرائز ولدلك استعادة السيده مريم /اني اعود بالرحمن منك ان كنت تقيا/ اما صفة الانسان هي فرديه /وكلكم اتيه يوم القيامة فردا /
20‏/12‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
14 من 15
قال تعالى/ ولقد خلقنا الانسان في احسن تقويم / والحسن اخلاقي كما قال النبي الاكرم صلى الله عليه وسلم افربكم مني مجلسا يوم القيامه احاسنكم اخلافا      وحسن الخلق مبادئ انسانيه تسمو على ما يبحث العقل ويعلم
21‏/12‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
15 من 15
االانسان هو  من أحد انواع خلق الله الذي ينتمي لها صنف البشر، والبشر هم بني آدم  (عليه السلام) أي البشر الحالي أي نحن

لقد خلق الله (عز وجل) سبعة أصناف من الإنسان قبل أن يخلق آدم (عليه السلام ) وهو صنف من الإنسان هبط إلى الأرض بأمر من الله قبل 8000 سنة  او قيل 7000 سنة قبل الميلاد .

إن أحد هذه الأصناف هو إنسان نياندرتال  الذي عاش قبل أكثر من  300 ألف سنة قبل الميلاد ، وإنسان جاوا الذي عاش حوالي 600 ألف سنة قبل الميلاد وإنسان أفريقيا الذي عاش 2 مليون سنة قبل الميلاد وهو أقدم إنسان تم اكتشافه  

وكل أنواع الإنسان قبل آدم (ع) كانوا يعيشون في الكهوف بينما أبانا آدم كان أول من بنى البيوت وأول بيت بناه آدم هو الكعبة المشرفة والآية الكريمة تؤكد ذلك: "إن اول بيت وضع للناس للذي ببكة" فالكعبة هي أول بيت وضع للناس  

هذا مختصر مفيد والحمد لله رب العالمين
ن.عبد اللطيف
30‏/12‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
هل الانسان مسير ام مخير
ما الفرق بين الإنسان والكائنات الحية الأخرى من حيث الروح .؟
من وجهة نظرك هل الإنسان:
ما اصل الانسان؟
هل كان هناك حياة قبل سيدنا آدم؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة