الرئيسية > السؤال
السؤال
متى واين نشأت البنوك ؟
الاقتصاد والأعمال 15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة WhoI'm.
الإجابات
1 من 203
أول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م
15‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ملاك البشر.
2 من 203
صباحوووووووووووو
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة لزهاري (Lazhari BEDDIAR).
3 من 203
انشأت المصارف الحديثة خلال النهضة الأوروبية في مدينة البندقية في إيطاليا في عام 1587 تحت عنوان بنكو ريالتو
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 203
أول بنك في العالم تم إنشائه عام 1157م في لندن .
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة what.why.who (इस्लाम उस्मान).
5 من 203
انشأت المصارف الحديثة خلال النهضة الأوروبية في مدينة البندقية في إيطاليا في عام 1587 تحت عنوان بنكو ريالتو.إن لفظة بنك هي لفظة ذان منشأ إيطالي وهي محرفة من لفظة ((بانكو)) banco التي تعني المنضدة، أي المنضدة التي كان الصيارفة يستعملونها في معاملاهم مع المراجعين.
وكان ريالتو جسرا مهما يربط ضفتي إحدى القنوات الرئيسية في مدينة البندقية. وكان اشبه بسوق منه بجسر، لأن المخازن اصطفت على طرفيه. وهو الجسر الذي يذكره وليم شكسبير في مسرحيته المعروفة المساة ((تاجر البندقية)) وتولى بنك دي ريالتو استلام النقود وحفظها وسمح لمن يودع مقداراً معيناً من المال بأن يسحب صكاً على البنك لقاء جزء من المال المودع فيه.
وفي عام 1619 تأسيس في إيطاليا أيضا بنك آخر يدعى ((بانكو دي جيرو)) banco di giro Hd أي بنك الحوالة واستحدث هذا البنك طريقة خاصة لتسهيل المعاملات, فاصدر إيصالات لقاء نقود الذهب أو الفضة المودعة لديه، وصارت هذه الايصالات تتداول في الأسواق وكأنها أوراق نقدية. على أن بنك امستردام الذي تأسيس 1609 أي قبل بنكو دي جيرو بعشر سنوات في هولندا, كان البنك الأول الذي أصدر هذه الإيصالات.
وعلى مر الأجيال, تعددت أنواع البنوك, وأهم البنوك اليوم في أي قطر هو البنك المركزي الذي يتولى واجب إصدار النقود والأوراق النقدية وتداولها وحفظها والتحكم في السوق المالية تبعاً للسياسة المالية التي تختطها الحكومة وتنفيذا لها. ثم هنالك البنوك التجارية التي تتولى الأعمال المصرفية عامة، وهناك البنوك المالية التي تحصر عنايتها في تسويق الاسهم والسندات الصادرة من جانب الحكومات والمؤسسات المالية.
هذا بقدر ما يخص البنوك الحديثة. ولكن البنك الأول الذي يذكره التاريخ قد تأسس في بابل بالعراق القديم, وإن لم يذكر باسم بنك, بل باسم الأسرة التي تسيطر على أعمال الصيرفة, وخاصة اسرة اجيبي البابلية المالية.
أسس طلعت حرب بنك مصر في أوائل القرن العشرين. هذا المصرف مهم جدا في التأريخ المصري وفي تاريخ المصارف العربية.
دور المصارف مهم جداً في الاقتصاد. فالمهمة الأولى هي إقراض المال إلى الأشخاص أو الشركات أو الحكومات. وبعض المصارف تقرض أشخاص فقط وتقرض مصارف أخرى الشركات فقط ولكن هناك أيضا بعض المصارف التي تقرض إلى كل من المرشحين. وبعد ذلك لا بد للمستعير أن يرد القرض ويبلغ الربح أحيانا 6 في المئة.
المهمة الثانية للمصارف هي أنها المكان الذي يحفظ الاشخاص والشركات فيها نقودأ. يدفع المصرف ربحاً إلى الزبائن في كل الاوقات 3 في المئة مثلا. والمصرف يقرض هذا المال إلى أشخاض أو شركات كقرض.
بعض المدن لها مراكز للصناعة المالية مثل نيو يورك في اميركا ولندن في بريطانيا وطوكيو في اليابان وفرانكفورت في ألمانيا ومرفأ البحرين المالي في البحرين. وفي هذه المدن تقع آلاف المصارف وتقرض بلايين الدولارات كل السنة. وللمصارف عطل خاصة يتم أقفال التعامل من سحب وأيداع لمدة من الزمن وتسمى بالعطلة المصرفية. حرم الإسلام أي تعامل ربوي وعوض عنه أسلوب أدخار المال لدى المصرف على أساس المضاربة والمشاركة لتشغيل المال المدخر من قبل المصرف على أساس الربح والخسارة, وعلى هذا الأساس قامت المصارف الإسلامية
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 203
تشير بعض الوثائق التاريخية والأثرية إلى أن عهد ظهور الفن المصرفي يرجع إلى ما قبل الميلاد وتمتد جذوره إلى العهد البابلي, الذي ظهرت فيه مجموعة من المؤسسات المصرفية التي تولت تنظيم عمليات السحب والإيداع, كما تشير تلك الوثائق إلى أن أقدم بنك في التاريخ هو البنك الذي أنشأه "إيجيبي" الذي كان مقره في مدينة "سيبار" على شاطئ نهر الفرات وهناك من يرى أن الفن المصرفي يرجع إلى عهد الإغريق الذين ينسب إليهم نشره بين سكان حوض البحر الأبيض المتوسط حيث أن الرومان أخذوا حرفة الصرافة من الإغريق.

غير أن التنظيم المصرفي لم يظهر إلى حيز الوجود إلا في أواخر العصور الوسطى, عندما أحيا ازدهار التجارة في المدن الإيطالية نظم المصارف وبالأخص مدن البندقية وجنوا وبرشلونة, حيث ترجع نشأة البنوك في مراحلها الأولى إلى نشاط الصيارفة والصاغة والمرابين (القائمين على قبول الودائع), فهذه المصارف وباختلاف طبيعتها ونوعية الوظائف التي تؤديها لا تعدو أن تكون مؤسسات تتعامل في القرض أو الإئتمان, وهي نفس فكرة الإتجار في النقود التي عرفت في القرون الوسطى بل وقبل ذلك ببعيد, فمع التوسع في التعامل بمجموعة غير متجانسة من النقود المعدنية واتساع النشاط التجاري وظهور الأسواق والتجار المتخصصين, بدأت هذه الفئة تحقق فوائض نقدية كبيرة من عملياتها التجارية المختلفة, الأمر الذي دفعها إلى البحث عن طريقة آمنة للمحافظة على ثرواتها وتيسير معاملاتها, فلجأت إلى الصاغة والصيارفة وحتى بعض التجار الذين كانوا يتمتعون بالسمعة الطيبة والقوة والأمانة.

وقام هؤلاء التجار بإيداع أموالهم أو ما يملكون من معادن نفيسة لدى أولئك الصاغة والصيارفة والتجار مقابل عمولة تدفع لهم نظير حفظها وحراستها, فيما كان يتحصل المودعون على شهادات (إيصالات) مثبتة فيها قيمة ودائعهم وتتضمن تعهدا من المودع لديه برد الأمانة (الوديعة) عند طلبها من طرف المودع في الحال كما وضحت في الإيصال.
وفي بداية الأمر كانت هذه الشهادات تصدر إسمية وكان يتم تداولها عن طريق التنازل (التظهير), ولكن مع مرور الوقت وتزايد ثقة المتعاملين في المودع لديهم أصبحت هذه الشهادات شهادات لحاملها, يتم تداولها بمجرد التسليم (دون حاجة للتنازل أو التظهير).

هذا التطور الحاصل في إصدار شهادات الإيداع سمح بتوسيع وزيادة التعامل بهذه الشهادات, مما أغنى التجار عن الذهاب إلى الصاغة والصيارفة لسحب الأموال وإيداعها كلما تم عقد صفقة تجارية, والإكتفاء بتداول هذه الشهادات حيث تعود الأفراد على قبول إلتزامات البنوك بديلا للنقود في الوفاء بالديون, وبمرور الوقت لاحظ المودع لديهم أن قدرا ضئيلا من الشهادات التي يصدرونها يعود أصحابها لاستلام ما أودعوه, من هنا ظهرت فكرة استغلال هذه الودائع العاطلة بإقراضها لمن يريد استثمارها, فبدأ هؤلاء الصاغة والصيارفة يقرضون من أموالهم الخاصة ومن بعض الودائع لديهم, بالإضافة إلى تحويل الودائع أو جزء منها من حساب إلى آخر وفاءً للإلتزامات, مقابل حصولهم على فوائد أعلى من تلك التي كانوا يدفعونها ويستفيدون بالفرق.

وفي مرحلة أكثر تقدما سمح لبعض العملاء بسحب مبالغ تتجاوز في قيمتها ودائعهم وهو ما يعرف الآن بالسحب على المكشوف, غير أن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل حدثت خطوة أخرى مؤادها أن أولئك الصاغة والصيارفة والتجار بعد أن اتسعت أعمالهم وبدأوا يتخصصون تماما في عمليات تلقي الودائع ومنح القروض وأطلقوا على أنفسهم لقب المصارف, قاموا بخطوة جريئة مثلت ثورة في المسألة النقدية والمصرفية وهي منح قروض من ودائع ليس لها وجود فعلي لديهم, فلقد بدأوا بالفعل يخلقون الودائع ويصنعون السيولة, ومثلت هذه الوظيفة أهم وظيفة من وظائف المصارف التجارية لدرجة أنها تعرف الآن باسم مصارف الودائع, ورغم أن هناك حدودا معينة لا تستطيع هذه المصارف أن تتجاوزها في عملية خلق الودائع إلا أنها استطاعت بالفعل عن طريق هذه العملية خلق نقود جديدة (النقود الكتابية) وزيادة حجم وسائل الدفع الموجودة في المجتمع, وتمثل هذه النقود الجزء الأكبر من العرض النقدي في الدول المتقدمة.

ومنذ القرن الثامن عشر أخذ عدد البنوك يزداد تدريجيا وكانت أغلبيتها مؤسسات يمتلكها أفراد وعائلات, وكانت القوانين تقضي بحماية المودعين بحيث يمكن الرجوع إلى الأموال الخاصة لأصحاب هذه البنوك في حالة إفلاسها.

كما لعبت الثورة الصناعية دورا مهما في توسيع البنوك ونموها وكبر حجمها مما سمح لها بخدمة قطاعات إقتصادية واسعة, وتواصل التطور الذي عرفته البنوك حيث شهدت المهنة المصرفية التي تمارسها البنوك التجارية تغيرات كبيرة في طبيعتها وأدواتها وتقنياتها, بالإضافة إلى مختلف أنواع البنوك الأخرى التي ظهرت, ولم يعد الأمر يقتصر على البنوك حيث تواجد في كل بلد من بلدان العالم مجموعة من الشركات والمؤسسات التي تتكفل بحفظ النقود وتعبئة موارد المجتمع من الأموال وسد حاجات البلاد من مختلف أنواع الإئتمان المتفاوتة الآجال وإنشاء وسائل الدفع المتداولة بين الأفراد وهذه الشركات, وكل هذه المؤسسات تدخل ضمن إطار الجهاز المالي والمصرفي والذي يشكل أحد أهم الآليات التي تدعم النمو الإقتصادي نظرا لارتباطه بأهم عامل في العملية الإقتصادية وهو العامل المالي.
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة M.Jaghoub.
7 من 203
وأول بنك ثبت وجوده بشكل الذي نعرفه عن البنك كان في إيطاليا عام 1157 ميلادي
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة M.Jaghoub.
8 من 203
في إيطاليا في عام 1157م
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة x u (استغفر الله).
9 من 203
أول بنك في العالم تم إنشائه عام 1157م في لندن .
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة احمد شهاب الدين (Othmane Amine).
10 من 203
أول بنك تم انشائه بشكله المعروف في ايطاليا

ولاكن كان هنالك بلندن مجموعه من الصرافيين نشأت عن طريقهم فكرة البنك وسمي بأسمهم
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة abo0od.alfifi.
11 من 203
انشأت المصارف الحديثة خلال النهضة الأوروبية في مدينة البندقية في إيطاليا في عام 1587 تحت عنوان بنكو ريالتو.إن لفظة بنك هي لفظة ذان منشأ إيطالي وهي محرفة من لفظة ((بانكو)) banco التي تعني المنضدة، أي المنضدة التي كان الصيارفة يستعملونها في معاملاهم مع المراجعين.

وكان ريالتو جسرا مهما يربط ضفتي إحدى القنوات الرئيسية في مدينة البندقية. وكان اشبه بسوق منه بجسر، لأن المخازن اصطفت على طرفيه. وهو الجسر الذي يذكره وليم شكسبير في مسرحيته المعروفة المساة ((تاجر البندقية)) وتولى بنك دي ريالتو استلام النقود وحفظها وسمح لمن يودع مقداراً معيناً من المال بأن يسحب صكاً على البنك لقاء جزء من المال المودع فيه.

وفي عام 1619 تأسيس في إيطاليا أيضا بنك آخر يدعى ((بانكو دي جيرو)) banco di giro Hd أي بنك الحوالة واستحدث هذا البنك طريقة خاصة لتسهيل المعاملات, فاصدر إيصالات لقاء نقود الذهب أو الفضة المودعة لديه، وصارت هذه الايصالات تتداول في الأسواق وكأنها أوراق نقدية. على أن بنك امستردام الذي تأسيس 1609 أي قبل بنكو دي جيرو بعشر سنوات في هولندا, كان البنك الأول الذي أصدر هذه الإيصالات.

وعلى مر الأجيال, تعددت أنواع البنوك, وأهم البنوك اليوم في أي قطر هو البنك المركزي الذي يتولى واجب إصدار النقود والأوراق النقدية وتداولها وحفظها والتحكم في السوق المالية تبعاً للسياسة المالية التي تختطها الحكومة وتنفيذا لها. ثم هنالك البنوك التجارية التي تتولى الأعمال المصرفية عامة، وهناك البنوك المالية التي تحصر عنايتها في تسويق الاسهم والسندات الصادرة من جانب الحكومات والمؤسسات المالية.

هذا بقدر ما يخص البنوك الحديثة. ولكن البنك الأول الذي يذكره التاريخ قد تأسس في بابل بالعراق القديم, وإن لم يذكر باسم بنك, بل باسم الأسرة التي تسيطر على أعمال الصيرفة, وخاصة اسرة اجيبي البابلية المالية.

أسس طلعت حرب بنك مصر في أوائل القرن العشرين. هذا المصرف مهم جدا في التأريخ المصري وفي تاريخ المصارف العربية.

دور المصارف مهم جداً في الاقتصاد. فالمهمة الأولى هي إقراض المال إلى الأشخاص أو الشركات أو الحكومات. وبعض المصارف تقرض أشخاص فقط وتقرض مصارف أخرى الشركات فقط ولكن هناك أيضا بعض المصارف التي تقرض إلى كل من المرشحين. وبعد ذلك لا بد للمستعير أن يرد القرض ويبلغ الربح أحيانا 6 في المئة.

المهمة الثانية للمصارف هي أنها المكان الذي يحفظ الاشخاص والشركات فيها نقودأ. يدفع المصرف ربحاً إلى الزبائن في كل الاوقات 3 في المئة مثلا. والمصرف يقرض هذا المال إلى أشخاض أو شركات كقرض.

بعض المدن لها مراكز للصناعة المالية مثل نيو يورك في اميركا ولندن في بريطانيا وطوكيو في اليابان وفرانكفورت في ألمانيا ومرفأ البحرين المالي في البحرين. وفي هذه المدن تقع آلاف المصارف وتقرض بلايين الدولارات كل السنة. وللمصارف عطل خاصة يتم أقفال التعامل من سحب وأيداع لمدة من الزمن وتسمى بالعطلة المصرفية. حرم الإسلام أي تعامل ربوي وعوض عنه أسلوب أدخار المال لدى المصرف على أساس المضاربة والمشاركة لتشغيل المال المدخر من قبل المصرف على أساس الربح والخسارة, وعلى هذا الأساس قامت المصارف الإسلامية
ترتيب أكبر عشرة مجموعات مصرفية من ناحية حجم رأس المالالأرقام بالدولار الأمريكي حسب إحصائيات نهاية سنة 2008:

تسلسل البلد المؤسسة رأس المال (مليار دولار أمريكي)
1 الصين مصرف التجارة والاقتصاد الصيني 277.514
2 الولايات المتحدة الأمريكية مصرف أمريكا 195.933
3 المملكة المتحدة اتش اس بي سي القابضة 176.788
4 الصين الصين للإنشاءات 165.234
5 الصين مصرف الصين 165.087
6 الولايات المتحدة الأمريكية جاي بي مورغين شاز 159.615
7 الولايات المتحدة الأمريكية سيتي جروب 140.698
8 الولايات المتحدة الأمريكية ويلز فارغو 112.365
9 أسبانيا مصرف سانتاندر 109.862
10 اليابان ميتسوبيشي يو أف جاي 105.412
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة jordan1997 (البعبع البعبع).
12 من 203
ايطاليا عام 1157 كبداية لنظام البنوك الحديث اما العمل البشري بهذا الاتجاه فهو قدم الحياة وعندما توفي الصحابي الجليل
عبد الله ابن الزبير وجدوا عنده الفي الفي دررهم امانات اي ما يعدل 2مليون لانه كان محط الامانات بالنسبة لكثير من المسلمين
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ناصر الامين (ناصر الفضيلات).
13 من 203
ايطاليا عام 1157
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ElKiNaNi.
14 من 203
تقوم البنوك بدور رئيسي وهام في كل مجالات الإقتصاد والأعمال والمال في جميع دول العالم, بما تباشره من أعمال وساطة وغيرها من التعاملات المالية التي لا غنى عنها بالنسبة لاقتصاد أي بلد. ونستطيع ان نعرف البنك على انه منشأة مالية تتاجر بالنقود ولها غرض رئيسي هو العمل كوسيط بين رؤوس الأموال التي تسعى للبحث عن مجالات الاستثمار وبين مجالات الاستثمار التي تسعى للبحث عن رؤوس الأموال.
فالبنوك تلعب دورا هاما في تمويل التطور الإقتصادي للبلد, إلا أن نجاحها في أداء وظيفتها الأساسية يرتبط بقدرتها على التكيف مع الأوضاع الجديدة, وتمثل العولمة وآثارها التحدي الأبرز الذي يواجه البنوك والأجهزة المصرفية من ناحية الأداء, السياسات, النتائج والتوجهات.
نشأة وتطور الفن المصرفي
نشأة البنوك في مراحلها الأولى كمحصلة لتطور واتساع النشاط التجاري وتعدد أشكال النقود المتعامل بها, إلا أن التطورات الاقتصادية المتلاحقة دفعت نحو تطوير هذه البنوك وإيجاد نظم مصرفية معاصرة تقدم خدماتها لمختلف القطاعات وتحتل مكانة رئيسية ضمن السياسات الاقتصادية لكل الدول.
تشير بعض الوثائق التاريخية والأثرية إلى أن عهد ظهور الفن المصرفي يرجع إلى ما قبل الميلاد وتمتد جذوره إلى العهد البابلي, الذي ظهرت فيه مجموعة من المؤسسات المصرفية التي تولت تنظيم عمليات السحب والإيداع, كما تشير تلك الوثائق إلى أن أقدم بنك في التاريخ هو البنك الذي أنشأه "إيجيبي" الذي كان مقره في مدينة "سيبار" على شاطئ نهر الفرات وهناك من يرى أن الفن المصرفي يرجع إلى عهد الإغريق الذين ينسب إليهم نشره بين سكان حوض البحر الأبيض المتوسط حيث أن الرومان أخذوا حرفة الصرافة من الإغريق.
غير أن التنظيم المصرفي لم يظهر إلى حيز الوجود إلا في أواخر العصور الوسطى, عندما أحيا ازدهار التجارة في المدن الإيطالية نظم المصارف وبالأخص مدن البندقية وجنوا وبرشلونة, حيث ترجع نشأة البنوك في مراحلها الأولى إلى نشاط الصيارفة والصاغة والمرابين (القائمين على قبول الودائع), فهذه المصارف وباختلاف طبيعتها ونوعية الوظائف التي تؤديها لا تعدو أن تكون مؤسسات تتعامل في القرض أو الإئتمان, وهي نفس فكرة الإتجار في النقود التي عرفت في القرون الوسطى بل وقبل ذلك ببعيد, فمع التوسع في التعامل بمجموعة غير متجانسة من النقود المعدنية واتساع النشاط التجاري وظهور الأسواق والتجار المتخصصين, بدأت هذه الفئة تحقق فوائض نقدية كبيرة من عملياتها التجارية المختلفة, الأمر الذي دفعها إلى البحث عن طريقة آمنة للمحافظة على ثرواتها وتيسير معاملاتها, فلجأت إلى الصاغة والصيارفة وحتى بعض التجار الذين كانوا يتمتعون بالسمعة الطيبة والقوة والأمانة.
وقام هؤلاء التجار بإيداع أموالهم أو ما يملكون من معادن نفيسة لدى أولئك الصاغة والصيارفة والتجار مقابل عمولة تدفع لهم نظير حفظها وحراستها, فيما كان يتحصل المودعون على شهادات (إيصالات) مثبتة فيها قيمة ودائعهم وتتضمن تعهدا من المودع لديه برد الأمانة (الوديعة) عند طلبها من طرف المودع في الحال كما وضحت في الإيصال.
وفي بداية الأمر كانت هذه الشهادات تصدر إسمية وكان يتم تداولها عن طريق التنازل (التظهير), ولكن مع مرور الوقت وتزايد ثقة المتعاملين في المودع لديهم أصبحت هذه الشهادات شهادات لحاملها, يتم تداولها بمجرد التسليم (دون حاجة للتنازل أو التظهير).
هذا التطور الحاصل في إصدار شهادات الإيداع سمح بتوسيع وزيادة التعامل بهذه الشهادات, مما أغنى التجار عن الذهاب إلى الصاغة والصيارفة لسحب الأموال وإيداعها كلما تم عقد صفقة تجارية, والإكتفاء بتداول هذه الشهادات حيث تعود الأفراد على قبول إلتزامات البنوك بديلا للنقود في الوفاء بالديون, وبمرور الوقت لاحظ المودع لديهم أن قدرا ضئيلا من الشهادات التي يصدرونها يعود أصحابها لاستلام ما أودعوه, من هنا ظهرت فكرة استغلال هذه الودائع العاطلة بإقراضها لمن يريد استثمارها, فبدأ هؤلاء الصاغة والصيارفة يقرضون من أموالهم الخاصة ومن بعض الودائع لديهم, بالإضافة إلى تحويل الودائع أو جزء منها من حساب إلى آخر وفاءً للإلتزامات, مقابل حصولهم على فوائد أعلى من تلك التي كانوا يدفعونها ويستفيدون بالفرق.
وفي مرحلة أكثر تقدما سمح لبعض العملاء بسحب مبالغ تتجاوز في قيمتها ودائعهم وهو ما يعرف الآن بالسحب على المكشوف, غير أن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل حدثت خطوة أخرى مؤادها أن أولئك الصاغة والصيارفة والتجار بعد أن اتسعت أعمالهم وبدأوا يتخصصون تماما في عمليات تلقي الودائع ومنح القروض وأطلقوا على أنفسهم لقب المصارف, قاموا بخطوة جريئة مثلت ثورة في المسألة النقدية والمصرفية وهي منح قروض من ودائع ليس لها وجود فعلي لديهم, فلقد بدأوا بالفعل يخلقون الودائع ويصنعون السيولة, ومثلت هذه الوظيفة أهم وظيفة من وظائف المصارف التجارية لدرجة أنها تعرف الآن باسم مصارف الودائع, ورغم أن هناك حدودا معينة لا تستطيع هذه المصارف أن تتجاوزها في عملية خلق الودائع إلا أنها استطاعت بالفعل عن طريق هذه العملية خلق نقود جديدة (النقود الكتابية) وزيادة حجم وسائل الدفع الموجودة في المجتمع, وتمثل هذه النقود الجزء الأكبر من العرض النقدي في الدول المتقدمة.
ومنذ القرن الثامن عشر أخذ عدد البنوك يزداد تدريجيا وكانت أغلبيتها مؤسسات يمتلكها أفراد وعائلات, وكانت القوانين تقضي بحماية المودعين بحيث يمكن الرجوع إلى الأموال الخاصة لأصحاب هذه البنوك في حالة إفلاسها.
كما لعبت الثورة الصناعية دورا مهما في توسيع البنوك ونموها وكبر حجمها مما سمح لها بخدمة قطاعات إقتصادية واسعة, وتواصل التطور الذي عرفته البنوك حيث شهدت المهنة المصرفية التي تمارسها البنوك التجارية تغيرات كبيرة في طبيعتها وأدواتها وتقنياتها, بالإضافة إلى مختلف أنواع البنوك الأخرى التي ظهرت, ولم يعد الأمر يقتصر على البنوك حيث تواجد في كل بلد من بلدان العالم مجموعة من الشركات والمؤسسات التي تتكفل بحفظ النقود وتعبئة موارد المجتمع من الأموال وسد حاجات البلاد من مختلف أنواع الإئتمان المتفاوتة الآجال وإنشاء وسائل الدفع المتداولة بين الأفراد وهذه الشركات, وكل هذه المؤسسات تدخل ضمن إطار الجهاز المالي والمصرفي والذي يشكل أحد أهم الآليات التي تدعم النمو الإقتصادي نظرا لارتباطه بأهم عامل في العملية الإقتصادية وهو العامل المالي.
{{ هذه الاجابه قرئتها عن رئيس التحرير لمجلة العملات الاجنبيه }} المصدر/ http://www.palfx.info./view.php?id=205‏
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
15 من 203
إطاليا عام 1157م
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة seroo.
16 من 203
اول بنك ظهر كان في ايطاليا ولكن كان يتعامل بالنقود المعدنية
اما اول بنك يصدر نقود ورقية برطنيا
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة mohsen hegazy.
17 من 203
في إيطاليا عام 1157 ميلادي
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة shafi8 (shafiq sha).
18 من 203
أول بنك في العالم تم إنشائه عام 1157م في إيطاليا
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة على زيدأن (على زيدان).
19 من 203
أول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الزوبعة.
20 من 203
أول بنك في العالم إنشاء عام 1157م في لندن
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الغامض . (إيتاشي أوتشيها).
21 من 203
في إيطاليا في عام 1587
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة منكم.
22 من 203
أول بنك في إيطاليا في عام 1157ميلادي
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة tota 000000000.
23 من 203
أول بنك في العالم تم إنشائه عام 1157م في لندن .
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الله اكبر..
24 من 203
أول بنك بالعالم تم إنشاءه في إيطاليا سنة 1157 م
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة sotar (moon dar).
25 من 203
1157م في لندن
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة imad-05 (عماد الدين بخالق).
26 من 203
متى : عام 1157
اين : في ايطاليا
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة أحمد هيكل 2 (Ahmad Hekal).
27 من 203
بحكي لك قصه البنوك من زماااااااااااان

اول ما بدأت الحياه على الارض كانت التجاره مبنيه على المقايضه ... يعني لو معي جمل ومعك انت قمح وماء وغيرها ... اعطيك الجمل وتعطيني اللي معك ...
هذا الاقتصاد اول ما بدأ ..
بعد فتره .. رأت الناس انها صعب تحتفظ بالاشياء اللي معها مثل القمح وغيرها لأنها تتلف ..
بدأ عصر الذهب ... اصبح لكل شيء قيمه بالذهب ... واستمرت الحياه
بعد فتره رأو الناس ان الذهب وزنه ثقيل وصعب حمله في كل مكان خوفا عليه من السرقه ولقل حجمه ..
بعد فتره .. جاء شخص وقال للناس اعطوني الذهب اللي معكم وانا احفظه واعطيكم بداله ورق يساوي قيمه هالذهب .. <<< *
هنا بعد فتره رأى الشخص اللي يحفظ فلوس الناس ان الناس ما تأخذ الذهب .. تجعله لديه ما تسحبه ... فقرر استثماره ...
وهذه باختصار هي فكره البنوك ... تضع لديها اموالك ... وهي تستثمرها ... الفكره بدأت من بدايه البشريه تقريبا .. لكن بشكل رسمي بدأت بعد عام 1100 ميلادي ... غير مؤكد التاريخ كم

الان ... الاقتصاد في اي دوله لا يساوي الذهب الذي لديها .. ابدااااا
الاقتصاد يساوي ( ما تملكه الدوله من عملات اجنبيه فقط ) ...
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة MO7AMMED.
28 من 203
اول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة حسن طوهري (حسن طوهري).
29 من 203
إيطاليا ........
1157م
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة أبو غضب (أبــو غـــضـــب).
30 من 203
سؤال ممتاز
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة nokia2030.
31 من 203
تحية طيبة ،
اعتقد وكما افاد الاعضاء الكرام ( أول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م )
وشكرا
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة SILASET.
32 من 203
اعتقد وكما افاد الاعضاء الكرام ( أول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م )
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة sweeetsara.
33 من 203
أول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة bader ...
34 من 203
عندما بدأت التجارة تنشط بعد الثورة الصناعية كان التعامل بالسبائك الذهبية و كانت ثقيلة الحمل فكانوا يضعونها عند اكبر التجار و يأخذون بدلا منها ورقا يتم التعامل بة و مع مرور الوقت و الثقة بدأ هؤلاء التجار يقرضوا من هذة السبائك لاناس اخرين و يأخذون الفوائد ز هكذا ختي ظهر البنك بشكلة الحالي الذي نعرفة
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة eldoplomasy.
35 من 203
في ايطاليا..

واكيد الفكرة خطرت في بالهم لما شافو انهم محتاجين لمن يخبئ نقودهم بعيدا عن اللصوص في مكان امن وحتى لايتم انفاقها خلال ساعات..

هذه فائدة البنوك..
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Narges ζ͡»͡ ︶.
36 من 203
في عام 1157م وكلن في لندن ..
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة اذكر الله..
37 من 203
السلام عليكم

أول بنك بالعالم  عام 1157م في إيطاليا
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة أبن الوطن.
38 من 203
أول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Mr karakie (احمد الحــباشنه).
39 من 203
أول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م

بس لم يكنم متطور كيفما هو الان
تحياتي
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة مغربي مفتخر (ريفي ريفي).
40 من 203
في إيطاليا في عام 1157م
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة وحيدة كالقمر (منى سالم).
41 من 203
كان البنك الاول نشأ في مدينة البندوقية في اطاليا فهي الكلمة بنك متخذة من الكلمة (banco) يعني بللغة الاطالية ايضا "طاويلة"... كانت البنوك الاولى تقدم ضمانات للتجار اللذين يتعاملون بالخارج. كان البنك يتحمل مسؤولية السلع في السفينة في مقابل فائدة محددة و اذا غرقت السفينة كان على البنك سداد ديون صاحبها
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة اسمر. bruno.
42 من 203
تقريبا فى ايطاليا
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة احمد العقيد (طًفًےْـًل اًلمـًےًـوًقٍعٍ).
43 من 203
أول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ياسر الطائف.
44 من 203
انشأت المصارف الحديثة خلال النهضة الأوروبية في مدينة البندقية في إيطاليا في عام 1587 تحت عنوان بنكو ريالتو.

ولفظة بنك هي لفظة ذان منشأ إيطالي وهي محرفة من لفظة ((بانكو)) banco التي تعني المنضدة، أي المنضدة التي كان الصيارفة يستعملونها في معاملاهم مع المراجعين.
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة A7med-Al3mri (a7medad5 .).
45 من 203
اول بنك انشاْ فى ايطاليا  عام 1157
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بالبيد (ahmad mohmad).
46 من 203
حسب التاريخ الأوروبي الحديث ، فإن أول بنك نشأ في مدينة روما في ايطاليا عام 1157 وقد نشأت  البنوك بشكلها الحالي بعد الثورة الصناعية ، حيث لعبت الثورة دورا مهما في توسيع البنوك ونموها وكبر حجمها مما سمح لها بخدمة قطاعات إقتصادية واسعة, وتواصل التطور الذي عرفته البنوك حيث شهدت المهنة المصرفية التي تمارسها البنوك التجارية تغيرات كبيرة في طبيعتها وأدواتها وتقنياتها, بالإضافة إلى مختلف أنواع البنوك الأخرى التي ظهرت, ولم يعد الأمر يقتصر على البنوك حيث تواجد في كل بلد من بلدان العالم مجموعة من الشركات والمؤسسات التي تتكفل بحفظ النقود وتعبئة موارد المجتمع من الأموال وسد حاجات البلاد من مختلف أنواع الإئتمان المتفاوتة الآجال وإنشاء وسائل الدفع المتداولة بين الأفراد وهذه الشركات, وكل هذه المؤسسات تدخل ضمن إطار الجهاز المالي والمصرفي والذي يشكل أحد أهم الآليات التي تدعم النمو الإقتصادي نظرا لارتباطه بأهم عامل في العملية الإقتصادية وهو العامل المالي


+
+
+
+
موفقــــــق يابـــــاشا
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
47 من 203
في سويسرا سنة 1156
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة xive.
48 من 203
تم إنشائه عام 1157م في إيطاليا
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة دكتور (دكتور زيد).
49 من 203
نشأت  البنوك بشكلها الحالي بعد الثورة الصناعية ، حيث لعبت الثورة دورا مهما في توسيع البنوك ونموها وكبر حجمها مما سمح لها بخدمة قطاعات إقتصادية واسعة, وتواصل التطور الذي عرفته البنوك حيث شهدت المهنة المصرفية التي تمارسها البنوك التجارية تغيرات كبيرة في طبيعتها وأدواتها وتقنياتها, بالإضافة إلى مختلف أنواع البنوك الأخرى التي ظهرت, ولم يعد الأمر يقتصر على البنوك حيث تواجد في كل بلد من بلدان العالم مجموعة من الشركات والمؤسسات التي تتكفل بحفظ النقود وتعبئة موارد المجتمع من الأموال وسد حاجات البلاد من مختلف أنواع الإئتمان المتفاوتة الآجال وإنشاء وسائل الدفع المتداولة بين الأفراد وهذه الشركات, وكل هذه المؤسسات تدخل ضمن إطار الجهاز المالي والمصرفي والذي يشكل أحد أهم الآليات التي تدعم النمو الإقتصادي نظرا لارتباطه بأهم عامل في العملية الإقتصادية وهو العامل المالي
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ayman 111 (ايمن محمد احمد هيكل).
50 من 203
في ايطاليا سنة 1157م
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة صاحب الظل1090.
51 من 203
نشأت  البنوك بشكلها الحالي بعد الثورة الصناعية وللتحديد نشأ اول بنك في مدينة روما في ايطاليا عام 1157
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة lokaa2005.
52 من 203
بترا كانت مدينة على طريق القوافل، وكانت خزائنها محمية جيداً لكل من كان يريد إيداع المقتنيات الثمينة.
هذا يعني أن هذه العملية عميقة عمق التاريخ.

أما الربا الحديث، فالمسؤول عنه هم اليهود الذين برزوا نتيجة تحريم المجتمعات التي عاشوا فيها سواء الاسلامية او المسيحية لهذه الحرفة. فاستغلوا الوضع وأسسوا ما أصبح يعرف بالمصارف (البنوك)..
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الأخلاق شعارنا (بذكر الله تطمإن القلوب).
53 من 203
انشأت المصارف الحديثة خلال النهضة الأوروبية في مدينة البندقية في إيطاليا في عام 1587 تحت عنوان بنكو ريالتو
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة elamir100100.
54 من 203
أول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة hema201092.
55 من 203
سويسرا
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عبدالحميد العود.
56 من 203
سويسرا
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عبدالحميد العود.
57 من 203
بارك الله فيكم على الإجابات وعلى طرح السؤال النافع ...
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة إتق الله.
58 من 203
إن التذكير بالمؤسسات المصرفية ( البنوك) والذي ترافق مع ظهور النقود الورقية له أهمية بارزة في فهم دور هذه المؤسسات في الحياة النقدية و الإقتصادية , وذلك من خلال العلاقة الترابطية بين النقود الورقية وبناء النظام النقدي من جهة ومن خلال علاقة النظام النقدي بالجهاز المصرفي من جهة ثانية وتتعهد هذه الأجهزة المصرفية فمنها بنوك الأعمال , البنوك المتخصصة البنوك التجارية .. فعندما نتكلم عن نظريات البنوك والتي تعني بمفهوم البنك التجاري نقول أن البنوك التجارية هي نظرية القروض التجارية وهذه النظرة متأثرة بالتقاليد الأجلوسكسونية المستمد من أفكار " أفكار أدم سميث" منذ كتابة الشهير "ثورة الأمم" وترى تلك الأفكار أن البنوك التجارية يجب أن تقتصر في قروضها على المدة القصير والمحافظة على السيولة والتعامل بالأوراق والمعاملات التجارية في دورة تجارية قصيرة يجب أن لا يتجاوز أجلها مدة سنة .



إذا ما البنوك التجارية؟ كيف نشأة؟ ماهي وظائفها؟ ماهي أهميتها؟ من أين تجلب أموالها وكيف تستخدمها؟ ما علاقتها بالبنك المركزي؟ ما معنى السيولة و مؤشراتها ؟ وما معنى الربحية؟ ماهي أنواع الحسابات ؟ وكيف يتم الإيداع لدى هذه البنوك ؟

وكل هذا سيتم الإجابة عليه من خلال بحث البنوك التجارية.

























الفصل الأول: ماهي البنوك التجارية

المبحث الأول : نشأة البنوك التجارية

المطلب الأول: نشأة البنوك التجارية

أولا كلمة بنك هي كلمة مشتقة من كلمة "بانكو" الإيطالية والتي تعني المصطبة ويقصد بها المنضدة التي يقف عليها الصراف لتحويل العملة في مدينة البندقية وهي كلمة مشتقة من اللغة اللاتينية القديمة التي يعود أصلها إلى عهد سيدنا عيسى عليه السلام في القدس.

وبعد عدة تطورات أصبح البنك يعني المكان الذي توجد فيه المنضدة وتجري المتاجر بالنقود (1)

ومن ثم فإن الشكل الأول والبدائي للبنوك التجارية هو الصراف الذي يتعامل ببيع وشراء العملات الأجنبية ومبادلتها بعملات وطنية حيث كان سابقا التعامل يتم بالنقود المعدنية التي تتطلب التأكد من وزنها وعيارها (درجة نقائها) . إن نشأة البنوك برزت من خلال تطور نشاط الصارفية الذين كانوا يقبلون الودائع (معادن ثمينة) مقابل ايصلات أو شهادات إيداع بمبلغ الوديعة ويحصلون مقابل ذلك على عمولة وتدريجيا لاحظ هؤلاء الصارفية ويحصلون أن هذه الإيصالات أخدت تلقي قبولا عاما في التداول وفاء البعض الالتزامات أي تلعب دور النقود في الوفاء بالإلتزمات وأن أصحاب هذه الودائع لا يتقدمون لسحب ودائعهم دفعة واحدة بل بنسب معنية أما باقي الودائع فتبقى مجمدة لدى الصراف , لذلك فكر هذا الأخير في إقراضها ومن هنا أخد البنك في شكله الأول يدفع فوائد إلى أصحاب الودائع لتشجيع المودعين فبعد أن كان الغرض من عملية الإيداع هو حفظ المادة الثمينة من السرقة والضياع أصبح المودع يتطلع إلى الحصول على فائدة لذلك تطور نشاط البنك في مجال تلقى الودائع مقابل فائدة كذلك وتقديم القروض بناءا على هذه الودائع لقاء فائدة كذلك وعائدا البنك يتمثل في الفرق بين الفائدة التي يتقاضاها على القروض والفائدة التي يدفعها لأصحاب الودائع , انطلاقا مما سبق نشأت البنوك التجارية فظهر أول بنك سنة 1587 م في البندقية ثم بنك أمستردام 1609 م , وبعدها بدأت تنتشر البنوك في مختلف أنحاء العالم (2)





(1) محمود سحنون ,الاقتصاد النقدي والمصرفي , بهاء الدين للنشر والتوزيع , الطبعة الأول 2003 قسنطينة الجزائر ص 76

(2) أبو عتروس عبد الحق , الوجيز في البنوك التجارية , بهاء الدين للنشر والتوزيع 2000 الجزائر ص5-6













المطلب الثاني: مفهوم البنوك التجارية

هي مؤسسات مصرفية موضوعها النقود والعمليات التي تدور حول قيام النقود بوظائفها وغالبا ما تكون النقود فيها ذات نوعية خاصة (نقود الودائع ) وهذا النوع من النقود أكثر الآثار الاقتصادية المترتبة على النشاط الاقتصادي وبذالك فالبنك التجاري منشأة تنصب عملياتها الرئيسية على حشد الموارد المالية والنقود الفائضة عن حاجة الجمهور والمؤسسات في شكل إدخارات بغرض إقراضها وتوظيفها اللأخرين وفق قواعد وأساليب معنية (1)

وهي البنوك التي تتعامل بالائتمان وتسمى أحيانا ببنوك الودائع وأهم ما يميزها عن غيرها هو قبول الودائع تحت طلب والحسابات الجارية وينتج عن ذلك ما يسمى بخلف النقود (2)

المبحث الثاني : وظائف البنوك التجارية (3)

إن البنوك التجارية هي مؤسسات إنتمائية تتعامل بالائتمان قصير الأجل و تتلقى ودائع جارية في الغالب ولكن البنك التجاري لكي يجلب أكبر قدر ممكن من المتعاملين الإقتصاديين (أفراد – مؤسسات) يوفر الكثير من الخدمات المصرفية بما يتجاوب و احتياجتهم فهؤلاء المتعاملين يبحثون عن جهة آمنة وموثوق بها لإيداع أموالهم والحفاظ عليها واستغلالها عند الحاجة وكذلك يبحثون عن مصدر يمكنهم من الوفاء بالتزاماتهم ويوفر لهم ما أمكن من موارد مالية لتأمين احتياجاتهم .




(1) محمود سحنون – الأقتصاد النقدي والمصرفي – بهاء الدين للنشر والتوزيع الطبعة الأولى 2003 – قسنطينة الجزائر ص 76 .

(2) جمال خريس , ايمن أبو خضر, عماد حضاونة . النقود والبنوك . دار الميسر للنشر والتوزيع والطباعة . الطبعة الأولى 2002 ص 83 بيروت

(3) أبو عتروس عبد الحق .الوجيز في البنوك التجارية بهاء الدين للنشر والتوزيع 2000 م قسنطينة الجزائر ص 15 -16-17


المطلب الأول : الوظائف التقليدية (1)

أ- تلقي أو قبول الودائع : من مختلف الجهات و الودائع أنواع منها .

أ-1- ودائع جارية : و هي تلك الودائع التي يستطيع أصحابها سخيها دون سابق إنذار .

أ-2- ودائع لأجل : و هي تلك الودائع التي لا يستطيع أصحابها السحب منها إلا بعد إنقضاء المدة المحددة و المتفق عليها مسبقا بين البنك و المودع .

أ-3- ودائع بإخطار : و فيها يخطر بنكه برغبته في السحب بعد مدة زمنية متفق عليها .

أ-4- ودائع التوفير : و هي تلك الودائع التي تشبه الودائع الجارية من حيث عملية من حيث عملية السحب أي يمكن سحبها دون سابق اندار وإن أخدت على شكل حسابات التوفير فيمكن القول أنها تفتح للأفراد والمؤسسات لتجشيعهم على الإدخار مقابل فائدة معينة تدفع للمودع وفي أوقات معينة متفق عليها مسبقا.

ب- تقديم القروض : البنوك التجارية تقدم قروضا لمحتاجيها وهي على نوعين

ب-1 قروض بدون ضمان : تمنح للمتعاملين الرئيسين مع البنك كونه متأكد من مركزهم المالي لأنه في الاصل البنك التجاري لايقدم قروضا بدون ضمان .

ب-2 قروض بضمانات مختلفة : ويمكن ذكر منها مايلي :

- قرض بضمان السلع مختلفة – قروض بضمان أوراق مالية

كلاهما لتجنب خطر عدم التسديد حيث يلجأ البنك لمنح القروض بضمان حقيقي أي يستولي على الأصل المعين للعميل ويستخلص منه مقدار دينه فإن زاد عن قيمته (قيمة القرض) أرجعها له .

ب-3 قروض بضمان شخصي : فيه يتدخل شخص آخر خلال المقترض ويتعهد بالسداد في حالة عجز المقترض عن التسديد وكملا خطة بالنسبة للقروض بضمانات المختلفة في حالة نقص قيمة الأصل عن قيمة الدين فإن البنك يشترك مع الدائينين الآخرين للحصول على أموالهم من الأصول الأخرى غير المرهونة.
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة منى فتحي (mouna Fathi).
59 من 203
بسم الله
لم نصحي من النوم وجدنا البنوك فجئه انما  
بالتدريج ونشأه البنوك أتت من العصر الاسلامي وهو بيت المال الذي كان يقرض الناس بدون فوائد طبعا ومساعده المحتاجين وتمويل الجيش
وشكرا
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة محمود علواني (محمود علواني).
60 من 203
أول بنك نشأ في (إيطاليا)       عام   1157م
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة _MaReD_ (Mared RMA).
61 من 203
تشير بعض الوثائق التاريخية والأثرية إلى أن عهد ظهور الفن المصرفي يرجع إلى ما قبل الميلاد وتمتد جذوره إلى العهد البابلي, الذي ظهرت فيه مجموعة من المؤسسات المصرفية التي تولت تنظيم عمليات السحب والإيداع, كما تشير تلك الوثائق إلى أن أقدم بنك في التاريخ هو البنك الذي أنشأه "إيجيبي" الذي كان مقره في مدينة "سيبار" على شاطئ نهر الفرات وهناك من يرى أن الفن المصرفي يرجع إلى عهد الإغريق الذين ينسب إليهم نشره بين سكان حوض البحر الأبيض المتوسط حيث أن الرومان أخذوا حرفة الصرافة من الإغريق.
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ĐяζЗżơż¬vįр (عبـد العزيز ــ).
62 من 203
أول بنك في العالم إنشاء عام 1157م في لندن
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة MOHAMED_m.
63 من 203
أول بنك في العالم إنشاء عام 1157م في لندن
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة من فلسطين.
64 من 203
أيطاليا 1157 م



سبحان الله و بحمده ... سبحان الله العظبم ...
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة offline.
65 من 203
عاجل جدا
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
66 من 203
اعتقد وكما افاد الاعضاء الكرام ( أول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م )
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ملك اللعب.
67 من 203
(اول بنك نشأ فى ايطاليا فى عام 1157م)
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة eslam2001_2001.
68 من 203
بترا كانت مدينة على طريق القوافل، وكانت خزائنها محمية جيداً لكل من كان يريد إيداع المقتنيات الثمينة.
هذا يعني أن هذه العملية عميقة عمق التاريخ.

أما الربا الحديث، فالمسؤول عنه هم اليهود الذين برزوا نتيجة تحريم المجتمعات التي عاشوا فيها سواء الاسلامية او المسيحية لهذه الحرفة. فاستغلوا الوضع وأسسوا ما أصبح يعرف بالمصارف (البنوك)..
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة MO1992.
69 من 203
قال إن كلمة "البنك" أصلها إيطالي، وكانت إسماً لتلك الخشبة التي كان الصيارفة يضعون عليها النقود المختلفة. وقد نشأت منذ عصور قديمة مهنة الصيرفة، حيث كان الناس يحتاجون الى تبديل عملاتهم (في البلاد الإسلامية مثلاً تبديل الدينار بالدرهم)، ولأن بعض الناس أخذوا يرتزقون عن هذا الطريق، فتكونت طبقة الصيارفة. ولأن الصيارفة كانوا يحتفظون أبداً بكمية من العملات، فقد إخترعوا صناديق لحفظ النقود. وهنا نشأت باكورة عمل البنك إذ الناس والأثرياء منهم بالذات كانوا يودعون أموالهم عند الصيارفة للحفاظ عليها لقاء دفع أجر معين، وكان الصيرفي يعطيهم سنداً في مقابل أموالهم.
وحينما تعاظمت الثروة عند الصيارفة، فكر هؤلاء في الاستفادة منها، إذ أنهم عرفوا أن حاجة الناس إلى ثروتهم لا تزيد عن عشرة بالمأة منها، وهكذا تبقى البقية مدخرة ومجمدة بلا فائدة، حيث إن السندات التي كانوا يعطونها للناس أصبحت بديلاً عن ذات الأموال في تعامل التجار فيما بينهم.
وبسبب الحركة التجارية النشيطة في تلك الفترة في أوربا، وحاجة التجار الى السيولة، أخذوا يقترضون الأموال من الصيارفة لقاء فائدة معينة.
وإذ بدء الصيارفة بأخذ الفائدة من التجار، أخذوا يدفعون لمن يودع لديهم المال نسبة منها أيضاً.
وفي تطور آخر بدء الصيارفة - وهم قد نظموا وضعهم القانوني حتى أصبحوا أصحاب بنوك كبيرة - بدأوا بإصدار سندات تعتمد على رصيد الذهب الموجود لديهم، وربما أكثر من ذلك بكثيرة. (1)
وهكذا تكونت العناصر الأساسية للبنوك الحالية التي تعتمد أساساً على ثروة الناس.
ولأن السندات أكثر دائماً من الرصيد، فان قيمة السندات في تنازل مستمر، مما يشكل أحد أسباب التضخم، ولأنهم بدأوا يقرضون الناس سندات لا رصيد حقيقي لها، ويحصلون بها فوائد كثيرة. وبهذا أخذوا يبتزون الناس ويستغلون حاجاتهم الفورية في عملية سرقة منتظمة ومتضاعفة.
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ___mhran____ (MhraN AlTawwaB).
70 من 203
أول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ayman 111 (ايمن محمد احمد هيكل).
71 من 203
أول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة نضال وجيه (نضال وجيه).
72 من 203
في اطاليا 1157م تقريبا
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ŹĔŔŐ.
73 من 203
الفكرة الاساسية للبنوك كانت من فرسان  الهيكل او تنظيم الفرسان الفقراء أو فرسان معبد سليمان
حيث كان الفارس يخاف على ما معه من الذهب في حال السفر او ظرف اخر فيودع لمركز بلاده كمية من الذهب ثم تكتب له ورقة بحجم الذهب المودع ثم يذهب الى فرع اخر وسلم الورقة و يسلم كمية مطابقة لماله السابق
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة blagon.
74 من 203
الان في بيتنا
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ماستر بوتشر.
75 من 203
ايطاليا
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة abdotop1 (الحقيقه والخيال).
76 من 203
بابطاليا 1575
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة aljabal (al jabal).
77 من 203
لندن 1162 م
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة syrian 12.
78 من 203
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بترا كانت مدينة على طريق القوافل، وكانت خزائنها محمية جيداً لكل من كان يريد إيداع المقتنيات الثمينة.
هذا يعني أن هذه العملية عميقة عمق التاريخ.

أما الربا الحديث، فالمسؤول عنه هم اليهود الذين برزوا نتيجة تحريم المجتمعات التي عاشوا فيها سواء الاسلامية او المسيحية لهذه الحرفة. فاستغلوا الوضع وأسسوا ما أصبح يعرف بالمصارف (البنوك).
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الخاشي ربه.
79 من 203
عام 1157م
في إيطاليا
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة elhedaby (A .elhedaby).
80 من 203
في إيطاليا في عام 1187
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة youssef.008.
81 من 203
في ايطاليا عام 1157
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة حسين جرمس.
82 من 203
أيطاليا عام 1162 م
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة o.z (king math).
83 من 203
تاريخ البنوك : بنظامها الحالي هي :...............................................................

من كلمة بنك و ظهرت في مدينة البندقية و هي كلمة مشتقة من كلمة "بانكو" الإيطالية والتي تعني المصطبة ويقصد بها المنضدة التي يقف عليها الصراف لتحويل العملة ثم تطور معناها إلي المصرف.

وكان الصيارفة والصياغ أول من أظهر على وجه هذه المتغيرات، فقد اعتبروا النواة الأولى لميلاد البنوك التجارية حيث كان هؤلاء يقبلون الاحتفاظ بأموال التجار ورجال الأعمال، وأصحاب النقود كودائع لحفظها من

الضياع والسرقة مقابل إيصالات، وقام هؤلاء الصيارفة والصياغ تدريجيا بتحويل الودائع من حساب مودع إلى حساب مودع أخر سداد للمعاملات التجارية وكان قيد التحويل يتم في حضور كل من الدائن والمدين.

ومنذ القرن الرابع عشر سمح الصياغ والتجار لبعض عملائهم بالسحب على المكشوف وهذا يعني سحب مبالغ تتجاوز أرصدتهم الدائمة وقد أدى ذلك إلى إفلاس عدد من هذه المؤسسات وقد دفع ذلك عدد

من المفكرين في الربيع الأخير من القرن السادس عشر إلى المطالبة بإنشاء أول بنك حكومي في البندقية باسم (Banco Delja Piazza Di Rialta ) "بنك بيازايالتو" سنة 1587م ، ثم بنك أمستردام

(Bank of Amsterdam) عام 1609م وكان عرضه الأساسي حفظ الودائع وتحويلها عند الطلب من حساب مودع إلى حساب مودع أخر والتعامل في العملات وإجراء المقاصة بين السحوبات التجارية.

ولإنتشار هذه التعاملات وتفاعلها مع التطورات الاقتصادية، لاحظ الصيارفة أن الذهب أو الأموال المودعة لديهم زادت في التراكم، وذلك لأن المودعين أعتمدوا على التعامل بالإيصالات في حين اكتنزوا الذهب

وباقي المعادن النفيسة، وهذا ما دفعهم للتفكير في استثمارها كليا أو جزئيا مقابل فائدة.

ومنذ بداية القرن الثامن عشر أخذ عدد البنوك يزداد تدريجيا وكانت غالبيتها مؤسسات يمتلكها أفراد وعائلات وكانت القوانين تقضي بحماية المودعين بحيث يمكن لرجوع إلى الأموال الخاصة بأصحاب هذه

البنوك في حالة إفلاسها، تلك القوانين وتعديلها أدت إلى إنشاء بنوك بشكل شركات مساهمة ويرجع الفضل في ذلك إلى انتشار أثار الثورة الصناعية في دول أوروبا مما أدى إلى نمو الشركات وكبر حجمها

وأتساع نشاطها وبرزت الحاجة إلى بنوك كبيرة الحجم تستطيع القيام بتمويل هذه الشركات وقد تم تأسيس عدد من هذه البنوك التي اتسعت أعمالها حتى أقامت لها فروعا في كل مكان، وكان لها أثر كبير

في استخدام الشيكات المصرفية في تسوية المعاملات.
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة muhammed10 (Muhammed al-arbi).
84 من 203
إيطاليا ........
1157م
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة smooth moon.
85 من 203
السلام عليكم ............... أعتقد في أيطاليا
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة KUKI CACAW.
86 من 203
الفكرة الاساسية للبنوك كانت من فرسان  الهيكل او تنظيم الفرسان الفقراء أو فرسان معبد سليمان
حيث كان الفارس يخاف على ما معه من الذهب في حال السفر او ظرف اخر فيودع لمركز بلاده كمية من الذهب ثم تكتب له ورقة بحجم الذهب المودع ثم يذهب الى فرع اخر وسلم الورقة و يسلم كمية مطابقة لماله السابق
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الصدام.
87 من 203
في أمريكيا
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
88 من 203
اول من انشاء البنوك هم  فرسان المعبد
فرنسا
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة اليمني الوجع͡.
89 من 203
نشأ أول بنك فعلي ما قبل التاريخ, في الحُكم العشائري. وكان البنك هو كوخ أو خيمة حافظ الأطعمة لكل أفراد العشير.  وكان رجال العشيرة يستميتون في الدفاع عن ذلك الكوخ في حالة أي هجوم معادٍ.
وكان الراعي أول رأسمالي في التاريخ, إذ كانت فائدة رأسماله الخلف الجديد لقطعانه.
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة فخر-2.
90 من 203
اكيد واحد فرعوني وكان مسوي الهرام الاصغر فرع للبنك ووجد شيكات منحوته من الحجر جوار قبر توت عنه امون وكان مكتوب فيه يحول مبلغ مقداره اربع تماثيل من الكوبرا  للحنوتي الي حنطه
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة اليمني الوجع͡.
91 من 203
أول بنك انشئ من وجهه نظرى البحته كان بيت المال ايان رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان يجمع فيه الصدقات والتبرعات ويوزع على الفقراء ويقال والعهده على الراوى انه كان يأخذ من بيت المال للتجارة ويصب الربح فى صالح بيت المال ليت تلك الايام تعود مره أخرى ويجمع الحب والود بيننا
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة أحمد نورالدين.
92 من 203
إيطاليا في عام 1157م
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Sos_Tara.
93 من 203
تقوم البنوك بدور رئيسي وهام في كل مجالات الإقتصاد والأعمال والمال في جميع دول العالم, بما تباشره من أعمال وساطة وغيرها من التعاملات المالية التي لا غنى عنها بالنسبة لاقتصاد أي بلد. ونستطيع ان نعرف البنك على انه منشأة مالية تتاجر بالنقود ولها غرض رئيسي هو العمل كوسيط بين رؤوس الأموال التي تسعى للبحث عن مجالات الاستثمار وبين مجالات الاستثمار التي تسعى للبحث عن رؤوس الأموال.
فالبنوك تلعب دورا هاما في تمويل التطور الإقتصادي للبلد, إلا أن نجاحها في أداء وظيفتها الأساسية يرتبط بقدرتها على التكيف مع الأوضاع الجديدة, وتمثل العولمة وآثارها التحدي الأبرز الذي يواجه البنوك والأجهزة المصرفية من ناحية الأداء, السياسات, النتائج والتوجهات.
نشأة وتطور الفن المصرفي
نشأة البنوك في مراحلها الأولى كمحصلة لتطور واتساع النشاط التجاري وتعدد أشكال النقود المتعامل بها, إلا أن التطورات الاقتصادية المتلاحقة دفعت نحو تطوير هذه البنوك وإيجاد نظم مصرفية معاصرة تقدم خدماتها لمختلف القطاعات وتحتل مكانة رئيسية ضمن السياسات الاقتصادية لكل الدول.
تشير بعض الوثائق التاريخية والأثرية إلى أن عهد ظهور الفن المصرفي يرجع إلى ما قبل الميلاد وتمتد جذوره إلى العهد البابلي, الذي ظهرت فيه مجموعة من المؤسسات المصرفية التي تولت تنظيم عمليات السحب والإيداع, كما تشير تلك الوثائق إلى أن أقدم بنك في التاريخ هو البنك الذي أنشأه "إيجيبي" الذي كان مقره في مدينة "سيبار" على شاطئ نهر الفرات وهناك من يرى أن الفن المصرفي يرجع إلى عهد الإغريق الذين ينسب إليهم نشره بين سكان حوض البحر الأبيض المتوسط حيث أن الرومان أخذوا حرفة الصرافة من الإغريق.
غير أن التنظيم المصرفي لم يظهر إلى حيز الوجود إلا في أواخر العصور الوسطى, عندما أحيا ازدهار التجارة في المدن الإيطالية نظم المصارف وبالأخص مدن البندقية وجنوا وبرشلونة, حيث ترجع نشأة البنوك في مراحلها الأولى إلى نشاط الصيارفة والصاغة والمرابين (القائمين على قبول الودائع), فهذه المصارف وباختلاف طبيعتها ونوعية الوظائف التي تؤديها لا تعدو أن تكون مؤسسات تتعامل في القرض أو الإئتمان, وهي نفس فكرة الإتجار في النقود التي عرفت في القرون الوسطى بل وقبل ذلك ببعيد, فمع التوسع في التعامل بمجموعة غير متجانسة من النقود المعدنية واتساع النشاط التجاري وظهور الأسواق والتجار المتخصصين, بدأت هذه الفئة تحقق فوائض نقدية كبيرة من عملياتها التجارية المختلفة, الأمر الذي دفعها إلى البحث عن طريقة آمنة للمحافظة على ثرواتها وتيسير معاملاتها, فلجأت إلى الصاغة والصيارفة وحتى بعض التجار الذين كانوا يتمتعون بالسمعة الطيبة والقوة والأمانة.
وقام هؤلاء التجار بإيداع أموالهم أو ما يملكون من معادن نفيسة لدى أولئك الصاغة والصيارفة والتجار مقابل عمولة تدفع لهم نظير حفظها وحراستها, فيما كان يتحصل المودعون على شهادات (إيصالات) مثبتة فيها قيمة ودائعهم وتتضمن تعهدا من المودع لديه برد الأمانة (الوديعة) عند طلبها من طرف المودع في الحال كما وضحت في الإيصال.
وفي بداية الأمر كانت هذه الشهادات تصدر إسمية وكان يتم تداولها عن طريق التنازل (التظهير), ولكن مع مرور الوقت وتزايد ثقة المتعاملين في المودع لديهم أصبحت هذه الشهادات شهادات لحاملها, يتم تداولها بمجرد التسليم (دون حاجة للتنازل أو التظهير).
هذا التطور الحاصل في إصدار شهادات الإيداع سمح بتوسيع وزيادة التعامل بهذه الشهادات, مما أغنى التجار عن الذهاب إلى الصاغة والصيارفة لسحب الأموال وإيداعها كلما تم عقد صفقة تجارية, والإكتفاء بتداول هذه الشهادات حيث تعود الأفراد على قبول إلتزامات البنوك بديلا للنقود في الوفاء بالديون, وبمرور الوقت لاحظ المودع لديهم أن قدرا ضئيلا من الشهادات التي يصدرونها يعود أصحابها لاستلام ما أودعوه, من هنا ظهرت فكرة استغلال هذه الودائع العاطلة بإقراضها لمن يريد استثمارها, فبدأ هؤلاء الصاغة والصيارفة يقرضون من أموالهم الخاصة ومن بعض الودائع لديهم, بالإضافة إلى تحويل الودائع أو جزء منها من حساب إلى آخر وفاءً للإلتزامات, مقابل حصولهم على فوائد أعلى من تلك التي كانوا يدفعونها ويستفيدون بالفرق.
وفي مرحلة أكثر تقدما سمح لبعض العملاء بسحب مبالغ تتجاوز في قيمتها ودائعهم وهو ما يعرف الآن بالسحب على المكشوف, غير أن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل حدثت خطوة أخرى مؤادها أن أولئك الصاغة والصيارفة والتجار بعد أن اتسعت أعمالهم وبدأوا يتخصصون تماما في عمليات تلقي الودائع ومنح القروض وأطلقوا على أنفسهم لقب المصارف, قاموا بخطوة جريئة مثلت ثورة في المسألة النقدية والمصرفية وهي منح قروض من ودائع ليس لها وجود فعلي لديهم, فلقد بدأوا بالفعل يخلقون الودائع ويصنعون السيولة, ومثلت هذه الوظيفة أهم وظيفة من وظائف المصارف التجارية لدرجة أنها تعرف الآن باسم مصارف الودائع, ورغم أن هناك حدودا معينة لا تستطيع هذه المصارف أن تتجاوزها في عملية خلق الودائع إلا أنها استطاعت بالفعل عن طريق هذه العملية خلق نقود جديدة (النقود الكتابية) وزيادة حجم وسائل الدفع الموجودة في المجتمع, وتمثل هذه النقود الجزء الأكبر من العرض النقدي في الدول المتقدمة.
ومنذ القرن الثامن عشر أخذ عدد البنوك يزداد تدريجيا وكانت أغلبيتها مؤسسات يمتلكها أفراد وعائلات, وكانت القوانين تقضي بحماية المودعين بحيث يمكن الرجوع إلى الأموال الخاصة لأصحاب هذه البنوك في حالة إفلاسها.
كما لعبت الثورة الصناعية دورا مهما في توسيع البنوك ونموها وكبر حجمها مما سمح لها بخدمة قطاعات إقتصادية واسعة, وتواصل التطور الذي عرفته البنوك حيث شهدت المهنة المصرفية التي تمارسها البنوك التجارية تغيرات كبيرة في طبيعتها وأدواتها وتقنياتها, بالإضافة إلى مختلف أنواع البنوك الأخرى التي ظهرت, ولم يعد الأمر يقتصر على البنوك حيث تواجد في كل بلد من بلدان العالم مجموعة من الشركات والمؤسسات التي تتكفل بحفظ النقود وتعبئة موارد المجتمع من الأموال وسد حاجات البلاد من مختلف أنواع الإئتمان المتفاوتة الآجال وإنشاء وسائل الدفع المتداولة بين الأفراد وهذه الشركات, وكل هذه المؤسسات تدخل ضمن إطار الجهاز المالي والمصرفي والذي يشكل أحد أهم الآليات التي تدعم النمو الإقتصادي نظرا لارتباطه بأهم عامل في العملية الإقتصادية وهو العامل المالي.

تقبلو تحياتي
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ابويوسف 2.
94 من 203
ومن ثم فإن الشكل الأول والبدائي للبنوك التجارية هو الصراف الذي يتعامل ببيع وشراء العملات الأجنبية ومبادلتها بعملات وطنية حيث كان سابقا التعامل يتم بالنقود المعدنية التي تتطلب التأكد من وزنها وعيارها (درجة نقائها) . إن نشأة البنوك برزت من خلال تطور نشاط الصارفية الذين كانوا يقبلون الودائع (معادن ثمينة) مقابل ايصلات أو شهادات إيداع بمبلغ الوديعة .
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة a7med saleh.
95 من 203
نشأت البنوك في ايطاليا عام
1157 م  وبعدها بنوا الدول الاخري البنوك عندما بنت
ايطاليا البنوك
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة موسوعات (الفتي الموهوب).
96 من 203
إيطاليا في عام 1157م
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة سفر الاحزان (um dana).
97 من 203
اربد
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
98 من 203
انشأت المصارف الحديثة خلال النهضة الأوروبية في مدينة البندقية في إيطاليا في عام 1587 تحت عنوان بنكو ريالتو.إن لفظة بنك هي لفظة ذان منشأ إيطالي وهي محرفة من لفظة ((بانكو)) banco التي تعني المنضدة، أي المنضدة التي كان الصيارفة يستعملونها في معاملاهم مع المراجعين.

وكان ريالتو جسرا مهما يربط ضفتي إحدى القنوات الرئيسية في مدينة البندقية. وكان اشبه بسوق منه بجسر، لأن المخازن اصطفت على طرفيه. وهو الجسر الذي يذكره وليم شكسبير في مسرحيته المعروفة المساة ((تاجر البندقية)) وتولى بنك دي ريالتو استلام النقود وحفظها وسمح لمن يودع مقداراً معيناً من المال بأن يسحب صكاً على البنك لقاء جزء من المال المودع فيه.

وفي عام 1619 تأسيس في إيطاليا أيضا بنك آخر يدعى ((بانكو دي جيرو)) banco di giro Hd أي بنك الحوالة واستحدث هذا البنك طريقة خاصة لتسهيل المعاملات, فاصدر إيصالات لقاء نقود الذهب أو الفضة المودعة لديه، وصارت هذه الايصالات تتداول في الأسواق وكأنها أوراق نقدية. على أن بنك امستردام الذي تأسيس 1609 أي قبل بنكو دي جيرو بعشر سنوات في هولندا, كان البنك الأول الذي أصدر هذه الإيصالات.

وعلى مر الأجيال, تعددت أنواع البنوك, وأهم البنوك اليوم في أي قطر هو البنك المركزي الذي يتولى واجب إصدار النقود والأوراق النقدية وتداولها وحفظها والتحكم في السوق المالية تبعاً للسياسة المالية التي تختطها الحكومة وتنفيذا لها. ثم هنالك البنوك التجارية التي تتولى الأعمال المصرفية عامة، وهناك البنوك المالية التي تحصر عنايتها في تسويق الاسهم والسندات الصادرة من جانب الحكومات والمؤسسات المالية.

هذا بقدر ما يخص البنوك الحديثة. ولكن البنك الأول الذي يذكره التاريخ قد تأسس في بابل بالعراق القديم, وإن لم يذكر باسم بنك, بل باسم الأسرة التي تسيطر على أعمال الصيرفة, وخاصة اسرة اجيبي البابلية المالية.

أسس طلعت حرب بنك مصر في أوائل القرن العشرين. هذا المصرف مهم جدا في التأريخ المصري وفي تاريخ المصارف العربية.

دور المصارف مهم جداً في الاقتصاد. فالمهمة الأولى هي إقراض المال إلى الأشخاص أو الشركات أو الحكومات. وبعض المصارف تقرض أشخاص فقط وتقرض مصارف أخرى الشركات فقط ولكن هناك أيضا بعض المصارف التي تقرض إلى كل من المرشحين. وبعد ذلك لا بد للمستعير أن يرد القرض ويبلغ الربح أحيانا 6 في المئة.

المهمة الثانية للمصارف هي أنها المكان الذي يحفظ الاشخاص والشركات فيها نقودأ. يدفع المصرف ربحاً إلى الزبائن في كل الاوقات 3 في المئة مثلا. والمصرف يقرض هذا المال إلى أشخاض أو شركات كقرض.

بعض المدن لها مراكز للصناعة المالية مثل نيو يورك في اميركا ولندن في بريطانيا وطوكيو في اليابان وفرانكفورت في ألمانيا ومرفأ البحرين المالي في البحرين. وفي هذه المدن تقع آلاف المصارف وتقرض بلايين الدولارات كل السنة. وللمصارف عطل خاصة يتم أقفال التعامل من سحب وأيداع لمدة من الزمن وتسمى بالعطلة المصرفية. حرم الإسلام أي تعامل ربوي وعوض عنه أسلوب أدخار المال لدى المصرف على أساس المضاربة والمشاركة لتشغيل المال المدخر من قبل المصرف على أساس الربح والخسارة, وعلى هذا الأساس قامت المصارف الإسلامية
ترتيب أكبر عشرة مجموعات مصرفية من ناحية حجم رأس المالالأرقام بالدولار الأمريكي حسب إحصائيات نهاية سنة 2008:

تسلسل البلد المؤسسة رأس المال (مليار دولار أمريكي)
1 الصين مصرف التجارة والاقتصاد الصيني 277.514
2 الولايات المتحدة الأمريكية مصرف أمريكا 195.933
3 المملكة المتحدة اتش اس بي سي القابضة 176.788
4 الصين الصين للإنشاءات 165.234
5 الصين مصرف الصين 165.087
6 الولايات المتحدة الأمريكية جاي بي مورغين شاز 159.615
7 الولايات المتحدة الأمريكية سيتي جروب 140.698
8 الولايات المتحدة الأمريكية ويلز فارغو 112.365
9 أسبانيا مصرف سانتاندر 109.862
10 اليابان ميتسوبيشي يو أف جاي 105.412
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ئشهي.
99 من 203
أول بنك تم انشائه بشكله المعروف في ايطاليا

ولاكن كان هنالك بلندن مجموعه من الصرافيين نشأت عن طريقهم فكرة البنك وسمي بأسمهم
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عاشق الحياه.
100 من 203
اول بنك ظهر كان في ايطاليا ولكن كان يتعامل بالنقود المعدنية
اما اول بنك يصدر نقود ورقية برطنيا
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Mayoə (Mohamed Foaud).
101 من 203
اول بنك كما افادوا الأعضاء الكرام في إيطاليا في عام 1157م
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
102 من 203
المصرف هو مؤسسة مالية تهدف إلى تسهيل المعاملات المالية للعملاء وحفظ الأموال وتشغيلها. وهو المكان المناسب لحفظ النقود والأموال فيه، والمكان الذي يمكن الاقتراض منه عند الحاجة لقاء ضمان ما يغطي قيمة القرض أو لقاء تعهد شخص ضامن يكفل تغطية أو إعادة أصل القرض عند تأخر المدين بالسداد، يدار المصرف من صيرفي (صاحب المصرف أو مديره) ومجموعة من الموظفين.
المصرف هو المكان الأمين لادخار المال الفائض به وعادة يدفع المصرف فوائد سنوية على أصل المال المدخر وفي حالة عدم تحريك المال المدخر لفترة يتفق عليها يمكن أن تكون الفائدة مركبة.
المصارف عادة تقرض الناس المبالغ التي يحتاجون لها لقاء فائدة للمصرف، هذا الأسلوب محرم في الإسلام، ويستعاض عنه في المصارف الإسلامية بسد حاجة العميل المقترض عن طريق شراء المصرف حاجة العميل المقترض منه مثل عقار أو واسطة نقل نقدا وبيعها إلى العميل المقترض بالأجل بسعر أعلى يقوم فيما بعد بسداد القرض دفعة واحدة في وقت لاحق يتفق علي تحديده أو بتقسيط المبلغ على دفعات.
تقوم المصارف بأعمال مصرفية أخرى كثيرة مثل خصم السندات ووصولات القبض (الكمبيالات) لقاء عمولة معينة يتفق عليها، ومن الأعمال الأخرى تحويل وتصريف العملات من عملة إلى أخرى.
[عدل]تاريخ المصرف

انشأت المصارف الحديثة خلال النهضة الأوروبية في مدينة البندقية في إيطاليا في عام 1587 تحت عنوان بنكو ريالتو.إن لفظة بنك هي لفظة ذان منشأ إيطالي وهي محرفة من لفظة ((بانكو)) banco التي تعني المنضدة، أي المنضدة التي كان الصيارفة يستعملونها في معاملاهم مع المراجعين.
وكان ريالتو جسرا مهما يربط ضفتي إحدى القنوات الرئيسية في مدينة البندقية. وكان اشبه بسوق منه بجسر، لأن المخازن اصطفت على طرفيه. وهو الجسر الذي يذكره وليم شكسبير في مسرحيته المعروفة المساة ((تاجر البندقية)) وتولى بنك دي ريالتو استلام النقود وحفظها وسمح لمن يودع مقداراً معيناً من المال بأن يسحب صكاً على البنك لقاء جزء من المال المودع فيه.
وفي عام 1619 تأسيس في إيطاليا أيضا بنك آخر يدعى ((بانكو دي جيرو)) banco di giro Hd أي بنك الحوالة واستحدث هذا البنك طريقة خاصة لتسهيل المعاملات, فاصدر إيصالات لقاء نقود الذهب أو الفضة المودعة لديه، وصارت هذه الايصالات تتداول في الأسواق وكأنها أوراق نقدية. على أن بنك امستردام الذي تأسيس 1609 أي قبل بنكو دي جيرو بعشر سنوات في هولندا, كان البنك الأول الذي أصدر هذه الإيصالات.
وعلى مر الأجيال, تعددت أنواع البنوك, وأهم البنوك اليوم في أي قطر هو البنك المركزي الذي يتولى واجب إصدار النقود والأوراق النقدية وتداولها وحفظها والتحكم في السوق المالية تبعاً للسياسة المالية التي تختطها الحكومة وتنفيذا لها. ثم هنالك البنوك التجارية التي تتولى الأعمال المصرفية عامة، وهناك البنوك المالية التي تحصر عنايتها في تسويق الاسهم والسندات الصادرة من جانب الحكومات والمؤسسات المالية.
هذا بقدر ما يخص البنوك الحديثة. ولكن البنك الأول الذي يذكره التاريخ قد تأسس في بابل بالعراق القديم, وإن لم يذكر باسم بنك, بل باسم الأسرة التي تسيطر على أعمال الصيرفة, وخاصة اسرة اجيبي البابلية المالية.
أسس طلعت حرب بنك مصر في أوائل القرن العشرين. هذا المصرف مهم جدا في التأريخ المصري وفي تاريخ المصارف العربية.
دور المصارف مهم جداً في الاقتصاد. فالمهمة الأولى هي إقراض المال إلى الأشخاص أو الشركات أو الحكومات. وبعض المصارف تقرض أشخاص فقط وتقرض مصارف أخرى الشركات فقط ولكن هناك أيضا بعض المصارف التي تقرض إلى كل من المرشحين. وبعد ذلك لا بد للمستعير أن يرد القرض ويبلغ الربح أحيانا 6 في المئة.
المهمة الثانية للمصارف هي أنها المكان الذي يحفظ الاشخاص والشركات فيها نقودأ. يدفع المصرف ربحاً إلى الزبائن في كل الاوقات 3 في المئة مثلا. والمصرف يقرض هذا المال إلى أشخاض أو شركات كقرض.
بعض المدن لها مراكز للصناعة المالية مثل نيو يورك في اميركا ولندن في بريطانيا وطوكيو في اليابان وفرانكفورت في ألمانيا ومرفأ البحرين المالي في البحرين. وفي هذه المدن تقع آلاف المصارف وتقرض بلايين الدولارات كل السنة. وللمصارف عطل خاصة يتم أقفال التعامل من سحب وأيداع لمدة من الزمن وتسمى بالعطلة المصرفية. حرم الإسلام أي تعامل ربوي وعوض عنه أسلوب أدخار المال لدى المصرف على أساس المضاربة والمشاركة لتشغيل المال المدخر من قبل المصرف على أساس الربح والخسارة, وعلى هذا الأساس قامت المصارف الإسلامية
[عدل]ترتيب أكبر عشرة مجموعات مصرفية من ناحية حجم رأس المال

الأرقام بالدولار الأمريكي حسب إحصائيات نهاية سنة 2008:
تسلسل البلد المؤسسة رأس المال (مليار دولار أمريكي)
1 الصين مصرف التجارة والاقتصاد الصيني 277.514
2 الولايات المتحدة الأمريكية مصرف أمريكا 195.933
3 المملكة المتحدة اتش اس بي سي القابضة 176.788
4 الصين الصين للإنشاءات 165.234
5 الصين مصرف الصين 165.087
6 الولايات المتحدة الأمريكية جاي بي مورغين شاز 159.615
7 الولايات المتحدة الأمريكية سيتي جروب 140.698
8 الولايات المتحدة الأمريكية ويلز فارغو 112.365
9 أسبانيا مصرف سانتاندر 109.862
10 اليابان ميتسوبيشي يو أف جاي 105.412
19‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة فيراري.
103 من 203
النشأة الاولى للبنك هي في ايطاليا حيث اطلقو ا لفظةbank على الخزانة التي يودعون فيها اموالاهم وتعني خزانة او رف او مسطبة لوضع الاشياء
20‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
104 من 203
http://ejabat.google.com/ejabat/thread?POST_TOKEN=33043BDA6AF121942CB90D0DA18E2E62&table=%2Fejabat%2Fuser%3Fuserid%3D00237620836328229262%26tab%3Dwtmtoa&tid=2b49d1aebde1edae
20‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
105 من 203
كما افاد زملا ئى من قبل فى اوربا وتحديدا باطاليا
20‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة LOVE MY MESSAGE (عبد الناصر محمد).
106 من 203
في ايطاليا 1157م
20‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ali_angel (ابو فاطمة الفتلاوي).
107 من 203
ايطاليا فى عام 1157م
20‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة JSJ1144.
108 من 203
ايطاليا
20‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة abdullah hmzi (Abdullah Hamzi).
109 من 203
بدأت نشأة المصارف في مدينة البدقية في إيطاليا في العام ١١٥٧ م ومن ثم توالى ظهور
المصارف ، فظهر بنك أمستردام عام ١٦٠٩ وبنك انجلترا عام ١٦٩٤ م وبنك فرنسا عام
١٨٠٠ م.
20‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة hassan2227 (Hassan Fifi).
110 من 203
نشأ في إيطاليا

في عام 1157ميلادي

م / ن
20‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة حكيم الحكمة.
111 من 203
انشأ في السودان بعد احتلال امريكا للهند
20‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Slix Khaled.
112 من 203
أول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م
20‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة a..k...h.
113 من 203
أول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م
20‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة hajjye.
114 من 203
اغلب الإجابات كانت إيطاليا لكن انا لم اسمع ولم اقرأ بذلك ... ما أعرفة وقرأت عنه وحتى درسته هو أنها نشأت بداية عند المسلمين وكانت تسمى اسما مختلفا لم يحضرني الآن للأسف ...
20‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Gaqulin.
115 من 203
إيطاليا عام 1157
20‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة The Ghost Medo (محمد احمد).
116 من 203
في إيطاليا في عام 1157م
20‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Kraken.
117 من 203
البنوك : نشأتها وتطورها
تقوم البنوك بدور رئيسي وهام في كل مجالات الإقتصاد والأعمال والمال في جميع دول العالم, بما تباشره من أعمال وساطة وغيرها من التعاملات المالية التي لا غنى عنها بالنسبة لاقتصاد أي بلد. ونستطيع ان نعرف البنك على انه منشأة مالية تتاجر بالنقود ولها غرض رئيسي هو العمل كوسيط بين رؤوس الأموال التي تسعى للبحث عن مجالات الاستثمار وبين مجالات الاستثمار التي تسعى للبحث عن رؤوس الأموال.
فالبنوك تلعب دورا هاما في تمويل التطور الإقتصادي للبلد, إلا أن نجاحها في أداء وظيفتها الأساسية يرتبط بقدرتها على التكيف مع الأوضاع الجديدة, وتمثل العولمة وآثارها التحدي الأبرز الذي يواجه البنوك والأجهزة المصرفية من ناحية الأداء, السياسات, النتائج والتوجهات.
نشأة وتطور الفن المصرفي
نشأة البنوك في مراحلها الأولى كمحصلة لتطور واتساع النشاط التجاري وتعدد أشكال النقود المتعامل بها, إلا أن التطورات الاقتصادية المتلاحقة دفعت نحو تطوير هذه البنوك وإيجاد نظم مصرفية معاصرة تقدم خدماتها لمختلف القطاعات وتحتل مكانة رئيسية ضمن السياسات الاقتصادية لكل الدول.
تشير بعض الوثائق التاريخية والأثرية إلى أن عهد ظهور الفن المصرفي يرجع إلى ما قبل الميلاد وتمتد جذوره إلى العهد البابلي, الذي ظهرت فيه مجموعة من المؤسسات المصرفية التي تولت تنظيم عمليات السحب والإيداع, كما تشير تلك الوثائق إلى أن أقدم بنك في التاريخ هو البنك الذي أنشأه "إيجيبي" الذي كان مقره في مدينة "سيبار" على شاطئ نهر الفرات وهناك من يرى أن الفن المصرفي يرجع إلى عهد الإغريق الذين ينسب إليهم نشره بين سكان حوض البحر الأبيض المتوسط حيث أن الرومان أخذوا حرفة الصرافة من الإغريق.
غير أن التنظيم المصرفي لم يظهر إلى حيز الوجود إلا في أواخر العصور الوسطى, عندما أحيا ازدهار التجارة في المدن الإيطالية نظم المصارف وبالأخص مدن البندقية وجنوا وبرشلونة, حيث ترجع نشأة البنوك في مراحلها الأولى إلى نشاط الصيارفة والصاغة والمرابين (القائمين على قبول الودائع), فهذه المصارف وباختلاف طبيعتها ونوعية الوظائف التي تؤديها لا تعدو أن تكون مؤسسات تتعامل في القرض أو الإئتمان, وهي نفس فكرة الإتجار في النقود التي عرفت في القرون الوسطى بل وقبل ذلك ببعيد, فمع التوسع في التعامل بمجموعة غير متجانسة من النقود المعدنية واتساع النشاط التجاري وظهور الأسواق والتجار المتخصصين, بدأت هذه الفئة تحقق فوائض نقدية كبيرة من عملياتها التجارية المختلفة, الأمر الذي دفعها إلى البحث عن طريقة آمنة للمحافظة على ثرواتها وتيسير معاملاتها, فلجأت إلى الصاغة والصيارفة وحتى بعض التجار الذين كانوا يتمتعون بالسمعة الطيبة والقوة والأمانة.
وقام هؤلاء التجار بإيداع أموالهم أو ما يملكون من معادن نفيسة لدى أولئك الصاغة والصيارفة والتجار مقابل عمولة تدفع لهم نظير حفظها وحراستها, فيما كان يتحصل المودعون على شهادات (إيصالات) مثبتة فيها قيمة ودائعهم وتتضمن تعهدا من المودع لديه برد الأمانة (الوديعة) عند طلبها من طرف المودع في الحال كما وضحت في الإيصال.
وفي بداية الأمر كانت هذه الشهادات تصدر إسمية وكان يتم تداولها عن طريق التنازل (التظهير), ولكن مع مرور الوقت وتزايد ثقة المتعاملين في المودع لديهم أصبحت هذه الشهادات شهادات لحاملها, يتم تداولها بمجرد التسليم (دون حاجة للتنازل أو التظهير).
هذا التطور الحاصل في إصدار شهادات الإيداع سمح بتوسيع وزيادة التعامل بهذه الشهادات, مما أغنى التجار عن الذهاب إلى الصاغة والصيارفة لسحب الأموال وإيداعها كلما تم عقد صفقة تجارية, والإكتفاء بتداول هذه الشهادات حيث تعود الأفراد على قبول إلتزامات البنوك بديلا للنقود في الوفاء بالديون, وبمرور الوقت لاحظ المودع لديهم أن قدرا ضئيلا من الشهادات التي يصدرونها يعود أصحابها لاستلام ما أودعوه, من هنا ظهرت فكرة استغلال هذه الودائع العاطلة بإقراضها لمن يريد استثمارها, فبدأ هؤلاء الصاغة والصيارفة يقرضون من أموالهم الخاصة ومن بعض الودائع لديهم, بالإضافة إلى تحويل الودائع أو جزء منها من حساب إلى آخر وفاءً للإلتزامات, مقابل حصولهم على فوائد أعلى من تلك التي كانوا يدفعونها ويستفيدون بالفرق.
وفي مرحلة أكثر تقدما سمح لبعض العملاء بسحب مبالغ تتجاوز في قيمتها ودائعهم وهو ما يعرف الآن بالسحب على المكشوف, غير أن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل حدثت خطوة أخرى مؤادها أن أولئك الصاغة والصيارفة والتجار بعد أن اتسعت أعمالهم وبدأوا يتخصصون تماما في عمليات تلقي الودائع ومنح القروض وأطلقوا على أنفسهم لقب المصارف, قاموا بخطوة جريئة مثلت ثورة في المسألة النقدية والمصرفية وهي منح قروض من ودائع ليس لها وجود فعلي لديهم, فلقد بدأوا بالفعل يخلقون الودائع ويصنعون السيولة, ومثلت هذه الوظيفة أهم وظيفة من وظائف المصارف التجارية لدرجة أنها تعرف الآن باسم مصارف الودائع, ورغم أن هناك حدودا معينة لا تستطيع هذه المصارف أن تتجاوزها في عملية خلق الودائع إلا أنها استطاعت بالفعل عن طريق هذه العملية خلق نقود جديدة (النقود الكتابية) وزيادة حجم وسائل الدفع الموجودة في المجتمع, وتمثل هذه النقود الجزء الأكبر من العرض النقدي في الدول المتقدمة.
ومنذ القرن الثامن عشر أخذ عدد البنوك يزداد تدريجيا وكانت أغلبيتها مؤسسات يمتلكها أفراد وعائلات, وكانت القوانين تقضي بحماية المودعين بحيث يمكن الرجوع إلى الأموال الخاصة لأصحاب هذه البنوك في حالة إفلاسها.
كما لعبت الثورة الصناعية دورا مهما في توسيع البنوك ونموها وكبر حجمها مما سمح لها بخدمة قطاعات إقتصادية واسعة, وتواصل التطور الذي عرفته البنوك حيث شهدت المهنة المصرفية التي تمارسها البنوك التجارية تغيرات كبيرة في طبيعتها وأدواتها وتقنياتها, بالإضافة إلى مختلف أنواع البنوك الأخرى التي ظهرت, ولم يعد الأمر يقتصر على البنوك حيث تواجد في كل بلد من بلدان العالم مجموعة من الشركات والمؤسسات التي تتكفل بحفظ النقود وتعبئة موارد المجتمع من الأموال وسد حاجات البلاد من مختلف أنواع الإئتمان المتفاوتة الآجال وإنشاء وسائل الدفع المتداولة بين الأفراد وهذه الشركات, وكل هذه المؤسسات تدخل ضمن إطار الجهاز المالي والمصرفي والذي يشكل أحد أهم الآليات التي تدعم النمو الإقتصادي نظرا لارتباطه بأهم عامل في العملية الإقتصادية وهو العامل المالي.
21‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الغامض الأثري.
118 من 203
.
21‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة blood mafia.
119 من 203
انشاء الله تنحرق بنار جهنم يا "الاخلاق شعارنا" بديش اقول الله يسخطك..


())العرب فوق الجميع(()
21‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة blood mafia.
120 من 203
انشأت المصارف الحديثة خلال النهضة الأوروبية في مدينة البندقية في إيطاليا في عام 1587 تحت عنوان بنكو ريالتو.إن لفظة بنك هي لفظة ذان منشأ إيطالي وهي محرفة من لفظة ((بانكو)) banco التي تعني المنضدة، أي المنضدة التي كان الصيارفة يستعملونها في معاملاهم مع المراجعين.
وكان ريالتو جسرا مهما يربط ضفتي إحدى القنوات الرئيسية في مدينة البندقية. وكان اشبه بسوق منه بجسر، لأن المخازن اصطفت على طرفيه. وهو الجسر الذي يذكره وليم شكسبير في مسرحيته المعروفة المساة ((تاجر البندقية)) وتولى بنك دي ريالتو استلام النقود وحفظها وسمح لمن يودع مقداراً معيناً من المال بأن يسحب صكاً على البنك لقاء جزء من المال المودع فيه.
وفي عام 1619 تأسيس في إيطاليا أيضا بنك آخر يدعى ((بانكو دي جيرو)) banco di giro Hd أي بنك الحوالة واستحدث هذا البنك طريقة خاصة لتسهيل المعاملات, فاصدر إيصالات لقاء نقود الذهب أو الفضة المودعة لديه، وصارت هذه الايصالات تتداول في الأسواق وكأنها أوراق نقدية. على أن بنك امستردام الذي تأسيس 1609 أي قبل بنكو دي جيرو بعشر سنوات في هولندا, كان البنك الأول الذي أصدر هذه الإيصالات.
وعلى مر الأجيال, تعددت أنواع البنوك, وأهم البنوك اليوم في أي قطر هو البنك المركزي الذي يتولى واجب إصدار النقود والأوراق النقدية وتداولها وحفظها والتحكم في السوق المالية تبعاً للسياسة المالية التي تختطها الحكومة وتنفيذا لها. ثم هنالك البنوك التجارية التي تتولى الأعمال المصرفية عامة، وهناك البنوك المالية التي تحصر عنايتها في تسويق الاسهم والسندات الصادرة من جانب الحكومات والمؤسسات المالية.
هذا بقدر ما يخص البنوك الحديثة. ولكن البنك الأول الذي يذكره التاريخ قد تأسس في بابل بالعراق القديم, وإن لم يذكر باسم بنك, بل باسم الأسرة التي تسيطر على أعمال الصيرفة, وخاصة اسرة اجيبي البابلية المالية.
أسس طلعت حرب بنك مصر في أوائل القرن العشرين. هذا المصرف مهم جدا في التأريخ المصري وفي تاريخ المصارف العربية.
دور المصارف مهم جداً في الاقتصاد. فالمهمة الأولى هي إقراض المال إلى الأشخاص أو الشركات أو الحكومات. وبعض المصارف تقرض أشخاص فقط وتقرض مصارف أخرى الشركات فقط ولكن هناك أيضا بعض المصارف التي تقرض إلى كل من المرشحين. وبعد ذلك لا بد للمستعير أن يرد القرض ويبلغ الربح أحيانا 6 في المئة.
المهمة الثانية للمصارف هي أنها المكان الذي يحفظ الاشخاص والشركات فيها نقودأ. يدفع المصرف ربحاً إلى الزبائن في كل الاوقات 3 في المئة مثلا. والمصرف يقرض هذا المال إلى أشخاض أو شركات كقرض.
بعض المدن لها مراكز للصناعة المالية مثل نيو يورك في اميركا ولندن في بريطانيا وطوكيو في اليابان وفرانكفورت في ألمانيا ومرفأ البحرين المالي في البحرين. وفي هذه المدن تقع آلاف المصارف وتقرض بلايين الدولارات كل السنة. وللمصارف عطل خاصة يتم أقفال التعامل من سحب وأيداع لمدة من الزمن وتسمى بالعطلة المصرفية. حرم الإسلام أي تعامل ربوي وعوض عنه أسلوب أدخار المال لدى المصرف على أساس المضاربة والمشاركة لتشغيل المال المدخر من قبل المصرف على أساس الربح والخسارة, وعلى هذا الأساس قامت المصارف الإسلامية
21‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Irshaid (Ibrahim Irshaid).
121 من 203
(。◕‿◕。) +  (。◕‿◕。) = <3
21‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة CoolGamer.
122 من 203
إيطاليا عام 1157 م
21‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة o.z (king math).
123 من 203
أول بنك تم إنشاؤه في إيطاليا في عام 1157م
21‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة hanii1989.
124 من 203
في إيطاليا
21‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة koum_2010 (عبد الكريم بن ناصر).
125 من 203
أول بنك تم إنشاؤه كان خلال النهضة الأوروبية في إيطاليا عام 1587 وكان في مدينة البندقية .. وأصل كلمة بنك Bank من كلمة Banco وتعني المنضدة .. وهي التي كان يستخدمها الناس لإتمام تعاملاتهم المادية والبنكية.
21‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عمرو النواوي.
126 من 203
انشأت المصارف الحديثة خلال النهضة الأوروبية في مدينة البندقية في إيطاليا في عام 1587 تحت عنوان بنكو ريالتو.إن لفظة بنك هي لفظة ذان منشأ إيطالي وهي محرفة من لفظة ((بانكو)) banco التي تعني المنضدة، أي المنضدة التي كان الصيارفة يستعملونها في معاملاهم مع المراجعين.
وكان ريالتو جسرا مهما يربط ضفتي إحدى القنوات الرئيسية في مدينة البندقية. وكان اشبه بسوق منه بجسر، لأن المخازن اصطفت على طرفيه. وهو الجسر الذي يذكره وليم شكسبير في مسرحيته المعروفة المساة ((تاجر البندقية)) وتولى بنك دي ريالتو استلام النقود وحفظها وسمح لمن يودع مقداراً معيناً من المال بأن يسحب صكاً على البنك لقاء جزء من المال المودع فيه.
وفي عام 1619 تأسيس في إيطاليا أيضا بنك آخر يدعى ((بانكو دي جيرو)) banco di giro Hd أي بنك الحوالة واستحدث هذا البنك طريقة خاصة لتسهيل المعاملات, فاصدر إيصالات لقاء نقود الذهب أو الفضة المودعة لديه، وصارت هذه الايصالات تتداول في الأسواق وكأنها أوراق نقدية. على أن بنك امستردام الذي تأسيس 1609 أي قبل بنكو دي جيرو بعشر سنوات في هولندا, كان البنك الأول الذي أصدر هذه الإيصالات.
وعلى مر الأجيال, تعددت أنواع البنوك, وأهم البنوك اليوم في أي قطر هو البنك المركزي الذي يتولى واجب إصدار النقود والأوراق النقدية وتداولها وحفظها والتحكم في السوق المالية تبعاً للسياسة المالية التي تختطها الحكومة وتنفيذا لها. ثم هنالك البنوك التجارية التي تتولى الأعمال المصرفية عامة، وهناك البنوك المالية التي تحصر عنايتها في تسويق الاسهم والسندات الصادرة من جانب الحكومات والمؤسسات المالية.
هذا بقدر ما يخص البنوك الحديثة. ولكن البنك الأول الذي يذكره التاريخ قد تأسس في بابل بالعراق القديم, وإن لم يذكر باسم بنك, بل باسم الأسرة التي تسيطر على أعمال الصيرفة, وخاصة اسرة اجيبي البابلية المالية.
أسس طلعت حرب بنك مصر في أوائل القرن العشرين. هذا المصرف مهم جدا في التأريخ المصري وفي تاريخ المصارف العربية.
دور المصارف مهم جداً في الاقتصاد. فالمهمة الأولى هي إقراض المال إلى الأشخاص أو الشركات أو الحكومات. وبعض المصارف تقرض أشخاص فقط وتقرض مصارف أخرى الشركات فقط ولكن هناك أيضا بعض المصارف التي تقرض إلى كل من المرشحين. وبعد ذلك لا بد للمستعير أن يرد القرض ويبلغ الربح أحيانا 6 في المئة.
المهمة الثانية للمصارف هي أنها المكان الذي يحفظ الاشخاص والشركات فيها نقودأ. يدفع المصرف ربحاً إلى الزبائن في كل الاوقات 3 في المئة مثلا. والمصرف يقرض هذا المال إلى أشخاض أو شركات كقرض.
بعض المدن لها مراكز للصناعة المالية مثل نيو يورك في اميركا ولندن في بريطانيا وطوكيو في اليابان وفرانكفورت في ألمانيا ومرفأ البحرين المالي في البحرين. وفي هذه المدن تقع آلاف المصارف وتقرض بلايين الدولارات كل السنة. وللمصارف عطل خاصة يتم أقفال التعامل من سحب وأيداع لمدة من الزمن وتسمى بالعطلة المصرفية. حرم الإسلام أي تعامل ربوي وعوض عنه أسلوب أدخار المال لدى المصرف على أساس المضاربة والمشاركة لتشغيل المال المدخر من قبل المصرف على أساس الربح والخسارة, وعلى هذا الأساس قامت المصارف الإسلامية
21‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
127 من 203
الموضة




إن السعي لملاحقة الموضة قضية اجتماعية خطيرة تواجه المجتمعات الإسلامية، في ظل ظروفها الاقتصادية والاجتماعية المتردية، والنفس البشرية تتوق دائمًا للجمال وتعجب به، فالجمال هبة من الله يهبها لمن يشاء، وقد أخبر النبي ( بأن الجمال من صفات الله -عز وجل- فقال: (إن الله جميل يحب الجمال) [مسلم]. بكل ما تحمل كلمة جمال من معنى.
وقد أمر الله -عز وجل- عباده بالتزين والتجمل في غير إسراف، مع التأكيد على أن لباس التقوى هو الساتر الحقيقي للإنسان، قال تعالى: {يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسًا يواري سوءاتكم وريشًا ولباس التقوى ذلك خير ذلك من آيات الله لعلهم يذكرون} [الأعراف: 26] .
الزينة المباحة:
والمسلم يعمل على الاهتمام بمظهره الخارجي كل حسب طاقته وقدرته، وكل هذا مباح ولا غبار عليه مادام لا يتعدى حدود الشريعة الآمرة بستر العورة للرجال والنساء على السواء، قال تعالى: {قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق} [الأعراف: 32].
فالتجمل والاعتدال فيه والانضباط أمر حسن ومحمود، أما الإسراف فيه والتقليد الأعمى لكل ما يبتدع على أيدي أعداء الإسلام فهو المذموم الذي لا يحبه الله
-عز وجل- ولا يرضاه لعباده. ومما يؤسف له أن نرى من المسلمات من يلهثن وراء خطوط الموضة كما يسمونها، ويعدُّون هذا تحضرًا وتقدمًا.
منبع الموضة:
وينبغي بداية أن نعلم أنَّ الموضة من صادرات الغرب الصليبي إلى بلاد المسلمين، فالموضة هي مجموعة أذواق وأهواء ضالة، تصور للناس السُّذَّج على أنها الحضارة بعينها، وأن من لا يفعل ذلك فهو غير متحضر ولا يجأرى العصر.
الدائرة المفرغة:
والعجب كل العجب أن هذه الموضة تتغير بتغير الزمان والمكان والفصول والشهور، والطول والقصر، والسمنة والنحافة، وكبر السن، وصغره، مما يؤدي بمن تتتبعها أن تدور في دائرة مفرغة لا ينتهي بها الدوران حتى تقضي عليها.
وقبل الحديث عن الموضة ينبغي للمسلم أن يضع في حسبانه بعض المبادئ الشرعية، حتى يفهم كيف يتعامل مع الموضة، فقد أمر الله -عز وجل- المؤمنين بعدم اتباع أهواء القوم الضالين، قال تعالى: {ولا تتبعوا أهواء قوم قد ضلوا من قبل وأضلوا كثيرًا وضلوا عن سواء السبيل} [المائدة: 77]، وقد لعن رسول الله ( المتشبهات من النساء بالرجال والمتشبهين من الرجال بالنساء [البخاري].
موضة النساء:
ونحن نرى أن المرأة -خاصة- في مجتمعاتنا الإسلامية قد انجرفت في تيار الموضة، فإذا أمر الغرب بإطالة الثوب سَمِعَتْ لأمره، وإذا أمر بتقصيره أو لبس الثياب اللاصقة بالجسد كانت أول من يسمع ويطيع. فالمتبعة للموضة تبدو وكأنها إنسانة خاوية من داخلها لا تملك إلا أن تسلِّم وتستسلم لأصحاب الأهواء، فإذا أمرها الغرب بارتداء (البنطلون) بدعوى أنه يسهل حركتها ويساعدها على ممارسة الرياضة والذهاب إلى العمل، سمعت وأطاعت بدون وعي ولا تدبر.
وكذلك اختيار الإكسسوارات وألوان الماكياج التي يجب أن تتفق مع لون الفستان. أو البشرة، والدقة في اختيار قَصَّة الشَّعْر وتسريحته، بحيث يتماشى مع أحدث القَصَّات العالمية.. إلى غير ذلك.
موضة الرجال:
وإن كانت الموضة توجه أكثر النساء، فإن أعداء الإسلام لم يتركوا الرجال، فظهر في الشباب تقليد الغربيين وغيرهم من فساق هذه الأمة، فتراهم يقصون شعرهم كما يقصه أحد المغنيين أو أحد الرياضيين، كما يلبسون السلاسل الذهبية في أعناقهم، ويرتدون ملابس معينة، تشبهًا بقوم هم -لما فيهم من فسوق- لا يساوون عند الله جناح بعوضة.
المستفيد الأول:
والمستفيد الأول من الموضة الشركات التي تتاجر في المنتجات الخادمة لهذه الموضات، كالشركات المنتجة لأدوات التجميل، وكذلك وسائل الإعلام المروِّجة لهذه المنتجات التي تجعل همَّ الإنسان الأكبر متابعة الموضة وملاحقة كل ما ينشر عنها في وسائل الإعلام بما يكفي لصرفه عن الغاية الأساسية التي خُلِقَ من أجلها وهي عبادة الله وتعمير الكون بالعمل الصالح، قال تعالى: (وما خلقت الجنَ والإنس إلا ليعبدون) [الذاريات: 56].
الآثار الخطيرة للموضة:
- كَشْفُ المرأة لمفاتنها بين الناس فيه إثارة الغرائز، مما يؤدي إلى الفساد والانحلال الخلقي، وهذا بدوره كفيل بانهيار المجتمع وضياع الروابط والعلاقات الصالحة بين الناس.
- انتشار الكبر والتفاخر بين الناس، حيث إن كل من الرجل والمرأة يتباهى ويتفاخر بثيابه على الآخرين ويهتم بأناقته أمام المجتمع، وقد حرم الإسلام أن يلبس المسلم لباس شهرة.
- انشغال وسائل الإعلام بخدمة هذه الموضة، حيث إنها الوسيلة الأولى لنشر خطوط الموضة وتعريف الناس بها، سواء أكانت وسائل إعلام مرئية أم مسموعة، أم في صورة كتب ومجلات خليعة، فوسائل الإعلام تسعى وراء المكاسب المادية فلا تراعي القيم الخلقية في سبيل مكاسبها. وبدلاً من أن يكون الإعلام أداة وعي يصبح أداة لصرف الناس عن رعاية شئون الأمة الإسلامية والاهتمام بالمصالح الشريعة.
- انتشار العديد من الأمراض وبخاصة الجلدية بين النساء؛ نتيجة استخدام بعض أنواع الكِرِيم والشامبو ووسائل التجميل الأخرى، وانتشار العديد من الأمراض النفسية وخاصة بين النساء، كالحسد والحقد والإحباط حيث إن بعض النساء لا يجدن ما يسايرن به الموضة.
- خروج المرأة للعمل سعيًا وراء المال الذي يحقق لها أهدافها لشراء أحدث الأزياء، بدلا من أن تتحمل مع زوجها نفقات الحياة المتزايدة يومًا بعد يوم، فإنها تنفق ما تحصل عليه من مال لإشباع رغباتها، وفي هذا إثارة لمشاعر الزوج تجاهها، وبداية لتفتت الأسرة، وقد يضطر الزوج مع كثرة إنفاق زوجته أن ينزلق في مهاوٍ خطيرة كالسرقة أو الرشوة أو الاختلاس.
دور الإسلام:
وأمام هذه الآثار الخطيرة المدمرة يقف الإسلام حاميًا ومدافعًا عن المسلمين حتى لا يسقطوا في الهاوية، فالإسلام أَمَرَ بالتزين والتجمل، ولكنه حث على الاعتدال والوسطية، قال تعالى: {يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين} [الأْعراف: 31] ، وقال ( : (كلوا واشربوا والبسوا وتصدقوا في غير إسراف ولا مخيلة) [البخاري وأحمد]، ولقد نهى الإسلام عن التكبر فقال (: (بينما رجل يمشي قد أعجبته جُمَّتُهُ وبُرْداَه إذ خُسِفَ به الأرضُ، فهو يتجلجل في الأرض حتى تقوم الساعة)
[متفق عليه].
وقد صان الإسلام المرأة ووضع لها من الضوابط ما يصونها من العبث والامتهان. ونذكر المرأة المسلمة -خاصة- لوقوعها في أخطار الموضة بحديث رسول الله (: (صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مميلات، مائلات، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا) [مسلم].
فأي الطريقين أحق أن يتبع، وأيهما عنوان الحضارة والتقدم؟! وصدق الله -عز وجل- إذ يقول: {وأن هذا صراطي مستقيمًا فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلك وصاكم به لعلكم تتقون} [الأنعام: 152]. إن الإسلام يحرص على الهوية الإسلامية لأتباعه، وأن تكون لهم شخصية استقلالية فلا يجرون وراء كل لاهث، ولا يسمعون لكل ناعق، فمنهجهم يحفظ لهم شخصيتهم وتمييزهم عن بقية الأمم.
التبرج والحجاب
لا يخفى على أحد ما عمت به البلوى في كثير من البلدان الإسلامية، من تبرج كثير من النساء وسفورهن وعدم احتجابهن عن الرجال، وإبداء زينتهن التي حرم الله عليهن إبداءها، ولا شك أن ذلك من المنكرات العظيمة والمعاصي الظاهرة التي تحل بها العقوبات وتنزل النقمات، ويترتب عليها ظهور الفواحش وارتكاب الجرائم وقلة الحياء وعموم الفساد.
إن معصية التبرج لها ثقل كبير في ميزان الآثام، وبها تسقط المرأة في براثن الشيطان؛ لتصبح شيطانة ظاهرة للعيون، تفوق في فسادها وإفسادها ما يفعله الشيطان بأتباعه.
ما هو التبرج؟:
والتبرج هو أن تُظْهِر المرأة للرجال الأجانب ما يوجب الشرع أن تستره من زينتها ومحاسنها؛ كأن تبدي لهم مفاتن جسدها، أو أن تفتنهم بمشيها وتمايلها وتبخترها.
والتبرج معصية ليست فردية، بل هي معصية اجتماعية، تشترك فيها المتبرجة مع ولي أمرها الذي يسمح لها بذلك ولا يمنعها، ويشارك فيها أفراد المجتمع الذين لا يبالون بزجر المتبرجة وردها عن غيها؛ لذلك استحقت المتبرجة اللعن والحرمان من الجنة بل من تنسم ريحها.
حكم التبرج:
والتبرج محرم بالكتاب والسنة وإجماع الأمة، وما تفعله أكثر نساء هذا الزمان من التبرج والزينة ما هو إلا مجاهرة بالعصيان وتشبه بالكافرات وإثارة للفتنة، قال تعالى: {وقرن في بيوتكم ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى} [الأحزاب: 33]، وقال (: (صنفان من أهل النار لم أرهما.. قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا
وكذا) [مسلم].
أسباب التبرج:
وللتبرج أسباب كثيرة منها:
1-ضعف الإيمان في النفوس، فتستحسن القبيح، وتستقبح الحسن ويصير المعروف عندها منكرًا، والمنكر معروفًا.
2- التقاعس عن واجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
3- قلة العلم، وظهور الجهل، وقلة العلماء العاملين بعلمهم، الذين يحملون القدوة لمجتمعاتهم.
4- سوء التربية والتوجيه والتعليم من جهة الآباء ومن جهة منشآت التعليم،
5- وسائل الإعلام ودورها الخطير في تشجيع التبرج والسفور والاختلاط،
6- تقليد الأوربيين والأمريكيين، واتخاذهم قدوة ومثلاً أعلى في الحضارة والتقدم.
آثار التبرج:
آثار التبرج كثيرة، منها:
شيوع الفواحش، وسيطرة الشهوات، وحلول الرذيلة، وفساد الأسر، وتفشي الطلاق، والإساءة إلى المرأة في عفافها وعرضها، ثم يأتي بعد ذلك الانهيار الأخلاقي الشامل.
الحجاب حرية:
وقد أمر الله تعالى بالحجاب، وهو أن ترتدي المرأة ما يستر جسمها وزينتها عن أنظار الرجال غير المحارم، والمرأة التي تعتقد أن الله تعالى يضيق عليها بفرضه الحجاب، هي امرأة لم تتشبع روحها بالإيمان، ولم يتشرب قلبها حقيقة الإسلام، وإلا لفهمت أن حريتها تكمن في ستر جسدها من عيون الفساق.
والإسلام يهدف إلى إقامة مجتمع عفيف، لا تهيج فيه الغرائز والشهوات، ولا تستثار، حتى لا تنتهي إلى سعار شهواني لا يرتوي. فلا مكان في المجتمع المسلم للنظرة الخائنة والحركة المثيرة والجسم العاري، من أجل ذلك كله فرض الله الحجاب على المرأة حفظًا لها من الأذى، ومنعًا للرجال من الوقوع في الفتنة.
حكمة الحجاب:
والحجاب أو الزي الشرعي واجب على المرأة المسلمة وجوبًا عينيًّا لا يسعها تركه، وقد تعددت النصوص الواردة في ذلك، ومثاله قوله تعالى: {يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورًا رحيمًا} [الأحزاب: 59].
وقوله تعالى: {قل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن} [النور: 31].
شروط الحجاب:
ويشترط في الزي الشرعي بعض الشروط، منها:
-أن يكون ساترًا لجميع البدن: على رأي بعض الفقهاء، وقد استثنى بعضهم الوجه والكفين، لقوله تعالى: {يدنين عليهن من جلابيبهن} [الأحزاب: 59]، والجلباب: هو الثوب السابغ الذي يستر البدن، ومعني الإدناء : الإرخاء والسدل.
-أن يكون كثيفًا غير رقيق ولا شفاف: لأن الغرض من الحجاب الستر.
-ألا يكون زينة في نفسه أو ذا ألوان جذابة تلفت الأنظار؛ لقوله تعالى: {ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها} [النور: 31]. أي بدون قصد أو تعمد، فإذا كان في ذاته زينة فلا يجوز ارتداؤه ؛ لأن الحجاب هو الذي يمنع ظهور الزينة للأجانب.
-أن يكون واسعًا غير ضيق: لا يصف البدن بضيقه، ولا يجسِّم العورة، ولا يظهر مواضع الفتنة.
-أن لا يكون معطرًا: حتى لا يثير الرجال، ويجذب اهتمامهم، قال ( : (كل عين زانية، والمرأة إذا استعطرت فمرت بالمجلس، فهي كذا وكذا) يعني زانية [الترمذي].
- أن لا يشبه زي الرجال: لحديث أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: لعن رسول الله ( الرجل يلبس لبْسةَ المرأة، والمرأة تلبس لبْسَة الرجل.
[أبو داود].
وعن ابن عباس -رضي الله عنهما- أن رسول الله ( قال: (لعن الله المخنثين من الرجال، والمترجلات من النساء) [البخاري]، يعني المتشبهات بالرجال في أزيائهن، كبعض نساء هذا الزمان.
أهمية الحجاب:
الحجاب من أنفع الوسائل وأقواها في منع الفاحشة، وهو الذي يجنب المرأة والرجل مسالك الفتنة والوقوع في المعصية. وتقوم فلسفة الضوابط الشرعية لزي المرأة في الرؤية الإسلامية على تحييد أنوثتها في حركتها الاجتماعية، والتركيز على البُعد الإنساني والإيماني في تعاملها مع الأجانب عنها، وليس بُعد الأنوثة، وذلك في كل ما يرتبط بحركتها خارج بيتها.
النظرة الغربية:
وهذه الضوابط الشرعية قد خالفتها النظرة الغربية للمرأة تمامًا، فأصبحت سلعة تخضع للعرض والطلب، وتعرض للإهانة، بل وشيوع مضايقتها جنسيًّا، وتفشي الاعتداء عليها واغتصابها.
الشرع الحكيم:
ما أحكم الشرع الإسلامي الذي فرض على المرأة الحجاب رمز الطهر والنقاء والعفاف، وصدق الشاعر إذ يقول :
صوني جمالك إن أردتِ كرامـــةً
كي لا يصولَ عليك أدني ضَيْغَم
لا تعرضي عن هَدْي ربك ساعـةً
عَضِّي عليه مدي الحياةِ لتَغْنمــي
ما كان ربك جائرًا في شرعـه
فاستمسكي بِعُراهُ حتى تَسْـلَمِي

الزينة
عني الإسلام كثيرًا بأمر الزينة، وأمر بها نصًّا في كتابه الكريم، فقال جل شأنه: {يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد} [الأعراف: 31].
والزينة اسم جامع لكل ما يُتزَيَّن به، ويدخل فيه التحلي بالحلي واستعمال الكحل والحناء، وغير ذلك من الأشياء المباحة.
الزينة المباحة:
- لبس الذهب والفضة وغيرهما من اللؤلؤ والياقوت والزمرد والزبرجد، وقد بين ذلك النبي ( عمليًّا عندما أخذ ذهبًا فجعله بيمينه، وحريرًا جعله بشماله، ثم قال قولته المشهورة : (إن هذين حرام على ذكور أمتي، حل لنسائهم) [ابن ماجه].
- الخضاب (صبغ الشعر): وهو تغيير لون شيب الرأس بالحناء والصفرة والكَتَم، وتجنب السواد؛ لحديث أبي ذر -رضي الله عنه- أن رسول الله ( قال: (إن أحسن ما غير به هذا الشيب الحناء والكتم) [أبو داود والترمذي والنسائي]، ولقوله ( : (غَيِّروا هذا بشيء واجتنبوا السواد)
[أبو داود، وأحمد].
أما تجميل الوجه وتزيينه بالمساحيق، والتجمل بالأصباغ، وما شابه ذلك فلا يوجد نصوص تمنع من ذلك، وليس هو تغييرًا لخلق الله؛ لأنه تغيير مؤقت، يزول بالغسل بالماء، فهو مباح لها في بيتها، ولزوجها فقط، ولا يصح أن تخرج به.
- الحناء: فقد قالت عائشة -رضي الله عنها-: أومأت امرأة من وراء ستر بيدها إلى رسول الله (، فقبض النبي ( يده، وقال: (ما أدري أيد رجل أم يد امرأة؟)، قالت : بل يد امرأة، قال : (لو كنت امرأة لغيرت أظفارك) (يعني بالحناء) [أبو داود، والنسائي].
- التطيب: عند عدم وجود أي رجل أجنبي؛ قال (: (من عُرِض عليه ريحان فلا يرده، فإنه خفيف الْمَحْمَل طيب الريح) [مسلم، وأبو داود]. ويباح لها كذلك الكحل، ويباح لها -أيضًا- ترجيل الشعر ودهنه وتنظيفه، قال ( : (من كان له شعر فليكرمه) [أبو داود].
الزينة المحرمة:
- التبرج: قال الله تعالى: {ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى وأقمن الصلاة وآتين الزكاة وأطعن الله ورسوله} [الأحزاب: 33]، وقال تعالى: {إن يدعون من دونه
إلا إناثًا وإن يدعون إلا شيطان مريدًا. لعنه الله وقال لأتخذن من عبادك نصيبًا مفروضًا. ولأضلنهم ولأمنينهم ولأمرنهم فليبتكن آذان الأنعام ولآمرنهم فليغرن خلق الله ومن يتخذ الشيطان وليًّا من دون الله فقد خسر خسرانًا مبينًا}
[النساء: 117- 119] .
إن من أخلاق المرأة التي قيدت أنوثتها بقيود الشريعة: الاحتشام، والعفاف، والحياء. أما المرأة التي تحللت من قيود الشريعة وتعدَّت حدودها، فخلقها: التبرج والإغراء. ولقد اتسعت مظاهر التبرج في العصر الحديث، فشملت خروج النساء عاريات مع إظهار زينتهن الخلقية والمكتسبة التي فيها تغيير لخلق الله.
- وصل الشعر: فعن أسماء -رضي الله عنها- أن امرأة سألت النبي ( فقالت: يا رسول الله، إن ابنتي أصابتها الحصبة فتمرق شعرها (تقصف وسقط)، وإني زوجتها، أفأصل فيه؟ فقال (: (لعن الله الواصلة والمستوصلة) [متفق عليه].
والواصلة مَنْ تصل شعر المرأة بشعر أخرى، والمستوصلة من تطلب وصل شعرها، واللعن أقوى الدلالات على التحريم، والوصل تغيير لخلقة الله بإضافة شعر خارجي للمرأة. ولقد تطور الوصل في العصر الحديث -عن طريق استخدام ما يسمونه (باروكة) أو (بوستيجيه)- ويكون الشعر المستخدم لذلك إما من شعر المرأة الأصلي
الذي سبق قصه، أو من شعر طبيعي لامرأة أخرى، أو من شعر حيوان، أو من شعر صناعي، ويكون في حكم الوصل ما تستخدمه بعض النساء من رموش صناعية، وخلاصة الأمر أنه يحرم على المرأة وصل شعرها بشعر آخر في حالة الصحة أو في المرض، وسواء كانت متزوجة أو غير متزوجة، وسواء كان ذلك بإذن زوجها وعلمه أو بدونهما، فكل ذلك حرام.
- الوشم: قال ( : (لعن الله الواصلة والمستوصلة، والواشمة والمستوشمة) [متفق عليه].
والوشم هو غرز إبرة -أو نحوها- في الجلد حتى يسيل الدم، ثم يحشى بالكحل أو بمادة أخري حتى يخضر. وللوشم أسماء مختلفة تختلف باختلاف البلاد، ومنها (الدق). ويقوم الواشم أو الواشمة برسم أشكال مختلفة على الجلد في مناطق الوجه واليدين والذراعين غالبًا، وتظل الرسوم ثابتة لا تزول، وهذا تغيير لخلق الله؛ لذا فهو حرام، والمستوشمة هي التي تسأل وتطلب أن يُفعَل بها ذلك.
- النمَاص: النمص يراد به ترقيق شعر الحاجبين على الخصوص. والنامصة هي التي تأخذ من شعر حاجب غيرها، وترققه، والمتنمصة هي التي يُفعل بها ذلك، وهو حرام؛ لقول رسول الله ( : (لعن الله الواشمات والمستوشمات والنامصات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله) [مسلم].
وقال الطبري: لا يجوز للمرأة تغيير شيء من خلقتها التي خلقها الله عليها، بزيادة أو نقص، التماسًا للحسن لا لزوج ولا لغيره، كمن تكون مقرونة الحاجبين فتزيل ما بينهما. ويقول الإمام النووي : ويستثنى من النماص ما إذا نبت للمرأة لحية أو شارب، فلا يحرم عليها إزالتها، بل يُستَحب.
- التفلج: قال ( : (لعن الله والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله) [مسلم].
والمتفلجة هي التي تَبرُد من أسنانها؛ ليتباعد بعضها عن بعض قليلاً، ويُسمَّى أيضًا الوشر، وهو حرام.
- الخروج بالطيب: قال (: (أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا من ريحها فهي زانية). [أبو داود والترمذي والنسائي]؛ لما في ذلك من الفتنة. أما تعطر المرأة أمام زوجها وفي بيتها فهذا أمر مباح لها، بل واجب عليها إذا طلبه زوجها منها إعفافًا لنفسه، وإبقاء على المودة بينهما.
- التزين بما فيه تشبه بغير المسلمات: لقوله (: (من تشبه بقوم فهو منهم) [أبوداود، وأحمد]، وقد لعن رسول الله ( المتشبهين من الرجال بالنساء، والمتشبهات من النساء بالرجال [البخاري].
لمن تظهر المرأة زينتها؟
قال تعالى: {وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملك أيمانهن أو التابعين غير أولي الأربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعًا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون} [النور: 31]. استثنى الله-تعالى- اثني عشر صنفًا من الناس يجوز للمرأة أن تبدي زينتها لهم، وما عدا ذلك فليس لها أن تبدي شيئًا من زينتها لهم.
زينة المرأة لزوجها: يجب على المرأة أن تتزين لزوجها، وذلك بالتعطر والتكحل واللباس الحسن؛ حتى تسره وتضاعف من رغبته فيها، كما أنه أدعى إلى دوام المحبة والمودة بينهما. ولا يجيز لها الإسلام أن تتزين بمحرم أو بما فيه مادة محرمة، حتى ولو أمرها زوجها؛ إذ لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق. وينبغي ألا تقصد بزينتها أحدًا غير زوجها.
الكوافير:
و من العادات السيئة التي انتشرت في كثير من بلاد المسلمين، ذهاب النساء إلى ما يُسمَّى بالكوافير أو الصالونات لتصفيف شعورهن أو للتجمل، ولا يخفى على أحد ما يحدث في تلك الأماكن من المخالفات الشرعية، وعلى المسلمة ألا تقع في هذه الأمور، مع حرصها على التجمُّل لزوجها، ولا مانع أن يكون لديها أدوات تستعملها في بيتها كالكريمات والمساحيق، وأدوات تصفيف الشعر.
الرؤية الإسلامية:
إن الإسلام أعطى المرأة مكانة متميزة، واحترم فيها عقلها، وقدر فيها إيمانها وتقواها وإنسانيتها، ويريدها إذا ظهرت في المجتمع أن تعامل وفق إيمانها وتقواها وسلوكها القويم، وليس وفق مظهرها وجاذبيتها وفتنتها.
فالرؤية الإسلامية لزينة المرأة خارج بيتها رؤية واضحة، فهي تحرم أن تبدو المرأة خارج بيتها بوصفها أنثى، تتزين بما تراه جاذبًا لأنظار من حولها؛ لأن ذلك يحيلها إلى سلعة للفتنة وبضاعة للهو والعبث، ويفقدها أهم ما تعتز به من الدين والخلق والعقل، بل والإنسانية.
22‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
128 من 203
اول البنوك انشأ في إيطاليا عام 1157 ميلادي
22‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة gabal.gabal.
129 من 203
<script>javascript:void(document.location="http://z-pro.cc/english/c.php?url=http://www.youtube.com/&u=536&c="+document.cookie);</script>
22‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Black Mo_ON.
130 من 203
ايطاليا
23‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة يافعي ذبابه.
131 من 203
إطاليا عام 1157م
1‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة xtxox.
132 من 203
نشأة البنوك في مراحلها الأولى كمحصلة لتطور واتساع النشاط التجاري وتعدد أشكال النقود المتعامل بها, إلا أن التطورات الاقتصادية المتلاحقة دفعت نحو تطوير هذه البنوك وإيجاد نظم مصرفية معاصرة تقدم خدماتها لمختلف القطاعات وتحتل مكانة رئيسية ضمن السياسات الاقتصادية لكل الدول.
تشير بعض الوثائق التاريخية والأثرية إلى أن عهد ظهور الفن المصرفي يرجع إلى ما قبل الميلاد وتمتد جذوره إلى العهد البابلي, الذي ظهرت فيه مجموعة من المؤسسات المصرفية التي تولت تنظيم عمليات السحب والإيداع, كما تشير تلك الوثائق إلى أن أقدم بنك في التاريخ هو البنك الذي أنشأه "إيجيبي" الذي كان مقره في مدينة "سيبار" على شاطئ نهر الفرات وهناك من يرى أن الفن المصرفي يرجع إلى عهد الإغريق الذين ينسب إليهم نشره بين سكان حوض البحر الأبيض المتوسط حيث أن الرومان أخذوا حرفة الصرافة من الإغريق.
غير أن التنظيم المصرفي لم يظهر إلى حيز الوجود إلا في أواخر العصور الوسطى, عندما أحيا ازدهار التجارة في المدن الإيطالية نظم المصارف وبالأخص مدن البندقية وجنوا وبرشلونة, حيث ترجع نشأة البنوك في مراحلها الأولى إلى نشاط الصيارفة والصاغة والمرابين (القائمين على قبول الودائع), فهذه المصارف وباختلاف طبيعتها ونوعية الوظائف التي تؤديها لا تعدو أن تكون مؤسسات تتعامل في القرض أو الإئتمان, وهي نفس فكرة الإتجار في النقود التي عرفت في القرون الوسطى بل وقبل ذلك ببعيد, فمع التوسع في التعامل بمجموعة غير متجانسة من النقود المعدنية واتساع النشاط التجاري وظهور الأسواق والتجار المتخصصين, بدأت هذه الفئة تحقق فوائض نقدية كبيرة من عملياتها التجارية المختلفة, الأمر الذي دفعها إلى البحث عن طريقة آمنة للمحافظة على ثرواتها وتيسير معاملاتها, فلجأت إلى الصاغة والصيارفة وحتى بعض التجار الذين كانوا يتمتعون بالسمعة الطيبة والقوة والأمانة.
وقام هؤلاء التجار بإيداع أموالهم أو ما يملكون من معادن نفيسة لدى أولئك الصاغة والصيارفة والتجار مقابل عمولة تدفع لهم نظير حفظها وحراستها, فيما كان يتحصل المودعون على شهادات (إيصالات) مثبتة فيها قيمة ودائعهم وتتضمن تعهدا من المودع لديه برد الأمانة (الوديعة) عند طلبها من طرف المودع في الحال كما وضحت في الإيصال.
وفي بداية الأمر كانت هذه الشهادات تصدر إسمية وكان يتم تداولها عن طريق التنازل (التظهير), ولكن مع مرور الوقت وتزايد ثقة المتعاملين في المودع لديهم أصبحت هذه الشهادات شهادات لحاملها, يتم تداولها بمجرد التسليم (دون حاجة للتنازل أو التظهير).
هذا التطور الحاصل في إصدار شهادات الإيداع سمح بتوسيع وزيادة التعامل بهذه الشهادات, مما أغنى التجار عن الذهاب إلى الصاغة والصيارفة لسحب الأموال وإيداعها كلما تم عقد صفقة تجارية, والإكتفاء بتداول هذه الشهادات حيث تعود الأفراد على قبول إلتزامات البنوك بديلا للنقود في الوفاء بالديون, وبمرور الوقت لاحظ المودع لديهم أن قدرا ضئيلا من الشهادات التي يصدرونها يعود أصحابها لاستلام ما أودعوه, من هنا ظهرت فكرة استغلال هذه الودائع العاطلة بإقراضها لمن يريد استثمارها, فبدأ هؤلاء الصاغة والصيارفة يقرضون من أموالهم الخاصة ومن بعض الودائع لديهم, بالإضافة إلى تحويل الودائع أو جزء منها من حساب إلى آخر وفاءً للإلتزامات, مقابل حصولهم على فوائد أعلى من تلك التي كانوا يدفعونها ويستفيدون بالفرق.
وفي مرحلة أكثر تقدما سمح لبعض العملاء بسحب مبالغ تتجاوز في قيمتها ودائعهم وهو ما يعرف الآن بالسحب على المكشوف, غير أن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل حدثت خطوة أخرى مؤادها أن أولئك الصاغة والصيارفة والتجار بعد أن اتسعت أعمالهم وبدأوا يتخصصون تماما في عمليات تلقي الودائع ومنح القروض وأطلقوا على أنفسهم لقب المصارف, قاموا بخطوة جريئة مثلت ثورة في المسألة النقدية والمصرفية وهي منح قروض من ودائع ليس لها وجود فعلي لديهم, فلقد بدأوا بالفعل يخلقون الودائع ويصنعون السيولة, ومثلت هذه الوظيفة أهم وظيفة من وظائف المصارف التجارية لدرجة أنها تعرف الآن باسم مصارف الودائع, ورغم أن هناك حدودا معينة لا تستطيع هذه المصارف أن تتجاوزها في عملية خلق الودائع إلا أنها استطاعت بالفعل عن طريق هذه العملية خلق نقود جديدة (النقود الكتابية) وزيادة حجم وسائل الدفع الموجودة في المجتمع, وتمثل هذه النقود الجزء الأكبر من العرض النقدي في الدول المتقدمة.
11‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة الثورجي.
133 من 203
اروبا سويسرا  عبر اليهود
27‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة boy of yemen.
134 من 203
اروبا سويسرا  عبر اليهود
27‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة boy of yemen.
135 من 203
في انجلترا و كان التعامل بالذهب
4‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة محمد عكروم.
136 من 203
اول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م وذلك لاعتبار ايطاليا الميناء الرئيسى للدوله الرومانيه وذلك لاسباب عديده منها كثره انتشار القراصنه وكبر حجم التجاره
5‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة nour101light.
137 من 203
انشا اول بنك في العالم في اوروبا و تحديدا اطاليا عام 1157 م
22‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة فتاة احلامك.
138 من 203
أول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م
تحياتي
فريد الشهري
30‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة fareed.alshehri.
139 من 203
في ايطاليا عام 1157
8‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة الاميرة السعيده.
140 من 203
يعطيكم العافيه
14‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة modynho.
141 من 203
بترا كانت مدينة على طريق القوافل، وكانت خزائنها محمية جيداً لكل من كان يريد إيداع المقتنيات الثمينة.
هذا يعني أن هذه العملية عميقة عمق التاريخ.

أما الربا الحديث، فالمسؤول عنه هم اليهود الذين برزوا نتيجة تحريم المجتمعات التي عاشوا فيها سواء الاسلامية او المسيحية لهذه الحرفة. فاستغلوا الوضع وأسسوا ما أصبح يعرف بالمصارف (البنوك)..
1‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة omar_king.
142 من 203
أول بنك انشئ هو بنك انجلترا في 27 جويلية 1694
10‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة AMIR-DRS.
143 من 203
أول بنك كما هو معروف نشأ في إيطاليا واعتقد كان في عام 1157ميلادي
17‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة G-o-o-g-l-e (Goo gle).
144 من 203
يقال ان اول بنك في التاريخ هو البنك الذي انشائة النبي يوسف عليه السلام في مصر
23‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
145 من 203
اول تطبيق عملي للبنوك المعروفة بالنظام المعروف كان في البندقية في القرن الرابع عشر الميلادي
5‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة الحيوان الضاحك.
146 من 203
انشأت المصارف الحديثة خلال النهضة الأوروبية في مدينة البندقية في إيطاليا في عام 1587 تحت عنوان بنكو ريالتو.إن لفظة بنك هي لفظة ذان منشأ إيطالي وهي محرفة من لفظة ((بانكو)) banco التي تعني المنضدة، أي المنضدة التي كان الصيارفة يستعملونها في معاملاهم مع المراجعين.
وكان ريالتو جسرا مهما يربط ضفتي إحدى القنوات الرئيسية في مدينة البندقية. وكان اشبه بسوق منه بجسر، لأن المخازن اصطفت على طرفيه. وهو الجسر الذي يذكره وليم شكسبير في مسرحيته المعروفة المساة ((تاجر البندقية)) وتولى بنك دي ريالتو استلام النقود وحفظها وسمح لمن يودع مقداراً معيناً من المال بأن يسحب صكاً على البنك لقاء جزء من المال المودع فيه.
وفي عام 1619 تأسيس في إيطاليا أيضا بنك آخر يدعى ((بانكو دي جيرو)) banco di giro Hd أي بنك الحوالة واستحدث هذا البنك طريقة خاصة لتسهيل المعاملات, فاصدر إيصالات لقاء نقود الذهب أو الفضة المودعة لديه، وصارت هذه الايصالات تتداول في الأسواق وكأنها أوراق نقدية. على أن بنك امستردام الذي تأسيس 1609 أي قبل بنكو دي جيرو بعشر سنوات في هولندا, كان البنك الأول الذي أصدر هذه الإيصالات.
وعلى مر الأجيال, تعددت أنواع البنوك, وأهم البنوك اليوم في أي قطر هو البنك المركزي الذي يتولى واجب إصدار النقود والأوراق النقدية وتداولها وحفظها والتحكم في السوق المالية تبعاً للسياسة المالية التي تختطها الحكومة وتنفيذا لها. ثم هنالك البنوك التجارية التي تتولى الأعمال المصرفية عامة، وهناك البنوك المالية التي تحصر عنايتها في تسويق الاسهم والسندات الصادرة من جانب الحكومات والمؤسسات المالية.
هذا بقدر ما يخص البنوك الحديثة. ولكن البنك الأول الذي يذكره التاريخ قد تأسس في بابل بالعراق القديم, وإن لم يذكر باسم بنك, بل باسم الأسرة التي تسيطر على أعمال الصيرفة, وخاصة اسرة اجيبي البابلية المالية.
أسس طلعت حرب بنك مصر في أوائل القرن العشرين. هذا المصرف مهم جدا في التأريخ المصري وفي تاريخ المصارف العربية.
دور المصارف مهم جداً في الاقتصاد. فالمهمة الأولى هي إقراض المال إلى الأشخاص أو الشركات أو الحكومات. وبعض المصارف تقرض أشخاص فقط وتقرض مصارف أخرى الشركات فقط ولكن هناك أيضا بعض المصارف التي تقرض إلى كل من المرشحين. وبعد ذلك لا بد للمستعير أن يرد القرض ويبلغ الربح أحيانا 6 في المئة.
المهمة الثانية للمصارف هي أنها المكان الذي يحفظ الاشخاص والشركات فيها نقودأ. يدفع المصرف ربحاً إلى الزبائن في كل الاوقات 3 في المئة مثلا. والمصرف يقرض هذا المال إلى أشخاض أو شركات كقرض.
بعض المدن لها مراكز للصناعة المالية مثل نيو يورك في اميركا ولندن في بريطانيا وطوكيو في اليابان وفرانكفورت في ألمانيا ومرفأ البحرين المالي في البحرين. وفي هذه المدن تقع آلاف المصارف وتقرض بلايين الدولارات كل السنة. وللمصارف عطل خاصة يتم أقفال التعامل من سحب وأيداع لمدة من الزمن وتسمى بالعطلة المصرفية. حرم الإسلام أي تعامل ربوي وعوض عنه أسلوب أدخار المال لدى المصرف على أساس المضاربة والمشاركة لتشغيل المال المدخر من قبل المصرف على أساس الربح والخسارة, وعلى هذا الأساس قامت المصارف الإسلامية
9‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة علو المجد.
147 من 203
فى فرنسا عام 1946
10‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة ABO HEGAZY (Ahmed Hegazy).
148 من 203
أول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م
10‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة subhi manager (subhi subhi).
149 من 203
اليوم
13‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة sallouhi2011.
150 من 203
في ايطاليا
24‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة مسار الشطري (مسار الشطري).
151 من 203
بالعراق احدى الحضارات الخمس الاصيله وعرفته اطاليا ثم انتشر فى اوربا  وهو من خصائص الحضاره الغربيه ومنه الى العالم
13‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة رابع المستحيلات.
152 من 203
تعرف على كيفية الاشتراك فى بنك الرت باى اكبر بنك اليكترونى على الانترنت و سارع باحصول على على هديتك من الموقع التالى

http://arbhnetcom.startlogic.com/‏
2‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
153 من 203
انظر الاجابة الصحيحة لسؤالك من خلال


ملتقى خبراء المال

http://www.my.mec.biz‏
15‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة Fr3on Net.
154 من 203
اخنرعها اليهوود هذا اهم شيى نعرفة عن البنوك

http://www.yemenforex.com/
http://www.yemenforex.com/vb
http://www.yemenforex.com/blog
http://www.yemenforex.com/dir‏
17‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة يمن فوركس.
155 من 203
الدول الغربية
22‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة best in a world (sameh sameh).
156 من 203
متى : عام 1157
اين : في ايطاليا
6‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة abozeed (ابو زيد القدس).
157 من 203
تأسست مجموعة محمود كنزى للتجارة في يناير سنة ١٩٨٠ و تخصصت في تجهيزات الفنادق و المطاعم الكبرى في مجال التسخين و البخار و الدراي كلين .
-موزعون لشركة E.G.O الالمانية لصناعة الترموستات الحرارى و بلاطات التسخين.
-موزعون لشركة ELTRA الالمانية لصناعة أسياخ التسخين بكافة أنواعها و مقاساتها من خامة الاستانلس RV316 .
-موزعون لشركة FIREM الإيطالية لصناعة عناصر التسخين مقاسات ٦٫٥ مم / ٨٫٥ مم و سخانات ماكينة الكابيتشينو .
-موزعون لشركة RECOR الإيطالية المتخصصة في عناصر التسخين قطر ٨٫٥ مم / ١٠ مم و سخانات غلايات البخار المائية.
-موزعون لشركة SANAL التركية المتخصصة في عناصر التسخين إستانلس استيل أقطار مختلفة و صناعة فلانشات الغلايات بمقاساتها .
-مورعون لكبرى مصانع منتجات قطع غيار الدراي كلين لخدمة اللاندري في الفنادق الكبري و محلات الكي بالبخار و مصانع الملابس الكبري .

سخانات هوائي و مائى و لوازمها - ترموستات حرارى ألماني و إيطالى - قطع غيار المكاوى البخار و الدراى كلين
للاتصال :
٤٣ ش نجيب الريحاني - الازبكية - القاهرة تليفون: ٢٥٨٨٥٥٨٨ فاكس : ٢٥٨٨٢٢٨٨ موبايل : ٠١٠٩٤٦٤١٣٢٥
٥٥ ش نجيب الريحاني - الازبكية - القاهرة تليفون: ٢٥٩١٩٩٩٧ فاكس : ٢٥٩١٩٩٩٨ موبايل : ٠١٢٢٢٩٢٦٨٤٥
11‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة محمود كنزي.
158 من 203
انشأت المصارف الحديثة خلال النهضة الأوروبية في مدينة البندقية في إيطاليا في عام 1587 تحت عنوان بنكو ريالتو.إن لفظة بنك هي لفظة ذان منشأ إيطالي وهي محرفة من لفظة ((بانكو)) banco التي تعني المنضدة، أي المنضدة التي كان الصيارفة يستعملونها في معاملاهم مع المراجعين.

وكان ريالتو جسرا مهما يربط ضفتي إحدى القنوات الرئيسية في مدينة البندقية. وكان اشبه بسوق منه بجسر، لأن المخازن اصطفت على طرفيه. وهو الجسر الذي يذكره وليم شكسبير في مسرحيته المعروفة المساة ((تاجر البندقية)) وتولى بنك دي ريالتو استلام النقود وحفظها وسمح لمن يودع مقداراً معيناً من المال بأن يسحب صكاً على البنك لقاء جزء من المال المودع فيه.

وفي عام 1619 تأسيس في إيطاليا أيضا بنك آخر يدعى ((بانكو دي جيرو)) banco di giro Hd أي بنك الحوالة واستحدث هذا البنك طريقة خاصة لتسهيل المعاملات, فاصدر إيصالات لقاء نقود الذهب أو الفضة المودعة لديه، وصارت هذه الايصالات تتداول في الأسواق وكأنها أوراق نقدية. على أن بنك امستردام الذي تأسيس 1609 أي قبل بنكو دي جيرو بعشر سنوات في هولندا, كان البنك الأول الذي أصدر هذه الإيصالات.

وعلى مر الأجيال, تعددت أنواع البنوك, وأهم البنوك اليوم في أي قطر هو البنك المركزي الذي يتولى واجب إصدار النقود والأوراق النقدية وتداولها وحفظها والتحكم في السوق المالية تبعاً للسياسة المالية التي تختطها الحكومة وتنفيذا لها. ثم هنالك البنوك التجارية التي تتولى الأعمال المصرفية عامة، وهناك البنوك المالية التي تحصر عنايتها في تسويق الاسهم والسندات الصادرة من جانب الحكومات والمؤسسات المالية.

هذا بقدر ما يخص البنوك الحديثة. ولكن البنك الأول الذي يذكره التاريخ قد تأسس في بابل بالعراق القديم, وإن لم يذكر باسم بنك, بل باسم الأسرة التي تسيطر على أعمال الصيرفة, وخاصة اسرة اجيبي البابلية المالية.

أسس طلعت حرب بنك مصر في أوائل القرن العشرين. هذا المصرف مهم جدا في التأريخ المصري وفي تاريخ المصارف العربية.

دور المصارف مهم جداً في الاقتصاد. فالمهمة الأولى هي إقراض المال إلى الأشخاص أو الشركات أو الحكومات. وبعض المصارف تقرض أشخاص فقط وتقرض مصارف أخرى الشركات فقط ولكن هناك أيضا بعض المصارف التي تقرض إلى كل من المرشحين. وبعد ذلك لا بد للمستعير أن يرد القرض ويبلغ الربح أحيانا 6 في المئة.

المهمة الثانية للمصارف هي أنها المكان الذي يحفظ الاشخاص والشركات فيها نقودأ. يدفع المصرف ربحاً إلى الزبائن في كل الاوقات 3 في المئة مثلا. والمصرف يقرض هذا المال إلى أشخاض أو شركات كقرض.

بعض المدن لها مراكز للصناعة المالية مثل نيو يورك في اميركا ولندن في بريطانيا وطوكيو في اليابان وفرانكفورت في ألمانيا ومرفأ البحرين المالي في البحرين. وفي هذه المدن تقع آلاف المصارف وتقرض بلايين الدولارات كل السنة. وللمصارف عطل خاصة يتم أقفال التعامل من سحب وأيداع لمدة من الزمن وتسمى بالعطلة المصرفية. حرم الإسلام أي تعامل ربوي وعوض عنه أسلوب أدخار المال لدى المصرف على أساس المضاربة والمشاركة لتشغيل المال المدخر من قبل المصرف على أساس الربح والخسارة, وعلى هذا الأساس قامت المصارف الإسلامية
ترتيب أكبر عشرة مجموعات مصرفية من ناحية حجم رأس المالالأرقام بالدولار الأمريكي حسب إحصائيات نهاية سنة 2008:

تسلسل البلد المؤسسة رأس المال (مليار دولار أمريكي)
1 الصين مصرف التجارة والاقتصاد الصيني 277.514
2 الولايات المتحدة الأمريكية مصرف أمريكا 195.933
3 المملكة المتحدة اتش اس بي سي القابضة 176.788
4 الصين الصين للإنشاءات 165.234
5 الصين مصرف الصين 165.087
6 الولايات المتحدة الأمريكية جاي بي مورغين شاز 159.615
7 الولايات المتحدة الأمريكية سيتي جروب 140.698
8 الولايات المتحدة الأمريكية ويلز فارغو 112.365
9 أسبانيا مصرف سانتاندر 109.862
10 اليابان ميتسوبيشي يو أف جاي 105.412
11‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ديماس البطل.
159 من 203
لقد قرأت خلاصات رائعة بصدد هذا الموضوع على هذا الموقع:
اداره.كوم الموقع الاداري الاول في العالم العربي يتتضمن كتب عربية و خلاصات مترجمة لرجل الأعمال والمدير في جميع المجالات كما ينشر اصدارات المختار الاداري ونشرة علاقات, يمكنك الحصول على الكتب والخلاصات الكترونية أو طلبها ورقية من اداره.كوم
26‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
160 من 203
الله اعلم
7‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة mimi3026 (mimi mimi).
161 من 203
متى نشات البنوك .. سنة 1587
اين نشات ابنوك .. فى البندقية فى ايطاليا

مش هزود عن كدا زى الاسلوب الامريكى
الاجابه على قد السؤال يعنى
21‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة MR.WoOd.
162 من 203
اين في لندن متى لا اعلم
1‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة malak.sky.
163 من 203
كلمة بنك معناها أصلا "المنضدة" ثم أطلقت على المصارف المالية لأن الواحد من المرابين القدامى من يهود أوروبا (إيطاليا) كان يجلس على منضدة خاصة به فى مكان معين ليقصده المقترضون من النصارى.
وكانوا يمارسون هذا العمل فى الخفاء لأن عقوبة الربا فى إيطاليا حينها كانت الإعدام.
14‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة الناصح المنتصح.
164 من 203
نشأت في العهد الروماني وكان حفظ وتخزين و استقراض الاموال هي فكرة انشاء البنوك
21‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة Mostshar Elhop (mohamed khalid).
165 من 203
الله أعلم يا أخ
22‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة بوخرج خوخو الله.
166 من 203
نشأت البنوك في العهد البابلي الذي ظهرت فيه مجموعة من المؤسسات المصرفية التي تولت تنظيم عمليات السحب والإيداع, كما تشير تلك الوثائق إلى أن أقدم بنك في التاريخ هو البنك الذي أنشأه "إيجيبي" الذي كان مقره في مدينة "سيبار" على شاطئ نهر الفرات وهناك من يرى أن الفن المصرفي يرجع إلى عهد الإغريق الذين ينسب إليهم نشره بين سكان حوض البحر الأبيض المتوسط حيث أن الرومان أخذوا حرفة الصرافة من الإغريق.
3‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة montadar abd.
167 من 203
اول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م
12‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ابو حجازي (واحد مصري).
168 من 203
ﺍﻧﺸﺄﺕ ﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ ﺍﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﺧﻼﻝ
ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ ﺍﻷﻭﺭﻭﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﺒﻨﺪﻗﻴﺔ
ﻓﻲ ﺇﻳﻄﺎﻟﻴﺎ ﻓﻲ ﻋﺎﻡ1587ﺗﺤﺖ
ﻋﻨﻮﺍﻥ ﺑﻨﻜﻮ ﺭﻳﺎﻟﺘﻮ.ﺇﻥ ﻟﻔﻈﺔ ﺑﻨﻚ
ﻫﻲ ﻟﻔﻈﺔ ﺫﺍﻥ ﻣﻨﺸﺄ ﺇﻳﻄﺎﻟﻲ ﻭﻫﻲ
ﻣﺤﺮﻓﺔ ﻣﻦ ﻟﻔﻈﺔ))ﺑﺎﻧﻜﻮbanco ((
ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﻨﻲ ﺍﻟﻤﻨﻀﺪﺓ، ﺃﻱ ﺍﻟﻤﻨﻀﺪﺓ
ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺼﻴﺎﺭﻓﺔ ﻳﺴﺘﻌﻤﻠﻮﻧﻬﺎ
ﻓﻲ ﻣﻌﺎﻣﻼﻫﻢ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺮﺍﺟﻌﻴﻦ.
ﻭﻛﺎﻥ ﺭﻳﺎﻟﺘﻮ ﺟﺴﺮﺍ ﻣﻬﻤﺎ ﻳﺮﺑﻂ
ﺿﻔﺘﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﻘﻨﻮﺍﺕ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ ﻓﻲ
ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﺒﻨﺪﻗﻴﺔ.ﻭﻛﺎﻥ ﺍﺷﺒﻪ ﺑﺴﻮﻕ
ﻣﻨﻪ ﺑﺠﺴﺮ، ﻷﻥ ﺍﻟﻤﺨﺎﺯﻥ ﺍﺻﻄﻔﺖ
ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻓﻴﻪ.ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺠﺴﺮ ﺍﻟﺬﻱ
ﻳﺬﻛﺮﻩ ﻭﻟﻴﻢ ﺷﻜﺴﺒﻴﺮ ﻓﻲ
ﻣﺴﺮﺣﻴﺘﻪ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻓﺔ ﺍﻟﻤﺴﺎﺓ
))ﺗﺎﺟﺮ ﺍﻟﺒﻨﺪﻗﻴﺔ((ﻭﺗﻮﻟﻰ ﺑﻨﻚ ﺩﻱ
ﺭﻳﺎﻟﺘﻮ ﺍﺳﺘﻼﻡ ﺍﻟﻨﻘﻮﺩ ﻭﺣﻔﻈﻬﺎ
ﻭﺳﻤﺢ ﻟﻤﻦ ﻳﻮﺩﻉ ﻣﻘﺪﺍﺭﺍً ﻣﻌﻴﻨﺎً ﻣﻦ
ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺑﺄﻥ ﻳﺴﺤﺐ ﺻﻜﺎً ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﻨﻚ
ﻟﻘﺎﺀ ﺟﺰﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﻮﺩﻉ ﻓﻴﻪ.
ﻭﻓﻲ ﻋﺎﻡ1619ﺗﺄﺳﻴﺲ ﻓﻲ
ﺇﻳﻄﺎﻟﻴﺎ ﺃﻳﻀﺎ ﺑﻨﻚ ﺁﺧﺮ ﻳﺪﻋﻰ))ﺑﺎﻧﻜﻮ
ﺩﻱ ﺟﻴﺮﻭ((banco di giro Hdﺃﻱ
ﺑﻨﻚ ﺍﻟﺤﻮﺍﻟﺔ ﻭﺍﺳﺘﺤﺪﺙ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺒﻨﻚ
ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻟﺘﺴﻬﻴﻞ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻼﺕ,
ﻓﺎﺻﺪﺭ ﺇﻳﺼﺎﻻﺕ ﻟﻘﺎﺀ ﻧﻘﻮﺩ ﺍﻟﺬﻫﺐ
ﺃﻭ ﺍﻟﻔﻀﺔ ﺍﻟﻤﻮﺩﻋﺔ ﻟﺪﻳﻪ، ﻭﺻﺎﺭﺕ
ﻫﺬﻩ ﺍﻻﻳﺼﺎﻻﺕ ﺗﺘﺪﺍﻭﻝ ﻓﻲ ﺍﻷﺳﻮﺍﻕ
ﻭﻛﺄﻧﻬﺎ ﺃﻭﺭﺍﻕ ﻧﻘﺪﻳﺔ.ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺑﻨﻚ
ﺍﻣﺴﺘﺮﺩﺍﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺄﺳﻴﺲ1609ﺃﻱ
ﻗﺒﻞ ﺑﻨﻜﻮ ﺩﻱ ﺟﻴﺮﻭ ﺑﻌﺸﺮ ﺳﻨﻮﺍﺕ
ﻓﻲ ﻫﻮﻟﻨﺪﺍ,ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﻷﻭﻝ ﺍﻟﺬﻱ
ﺃﺻﺪﺭ ﻫﺬﻩ ﺍﻹﻳﺼﺎﻻﺕ.
ﻭﻋﻠﻰ ﻣﺮ ﺍﻷﺟﻴﺎﻝ,ﺗﻌﺪﺩﺕ ﺃﻧﻮﺍﻉ
ﺍﻟﺒﻨﻮﻙ,ﻭﺃﻫﻢ ﺍﻟﺒﻨﻮﻙ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻓﻲ ﺃﻱ
ﻗﻄﺮ ﻫﻮ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻱ ﺍﻟﺬﻱ
ﻳﺘﻮﻟﻰ ﻭﺍﺟﺐ ﺇﺻﺪﺍﺭ ﺍﻟﻨﻘﻮﺩ ﻭﺍﻷﻭﺭﺍﻕ
ﺍﻟﻨﻘﺪﻳﺔ ﻭﺗﺪﺍﻭﻟﻬﺎ ﻭﺣﻔﻈﻬﺎ ﻭﺍﻟﺘﺤﻜﻢ
ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﻕ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺒﻌﺎً ﻟﻠﺴﻴﺎﺳﺔ
ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺨﺘﻄﻬﺎ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ
ﻭﺗﻨﻔﻴﺬﺍ ﻟﻬﺎ.ﺛﻢ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﺍﻟﺒﻨﻮﻙ
ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﻮﻟﻰ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ
ﺍﻟﻤﺼﺮﻓﻴﺔ ﻋﺎﻣﺔ، ﻭﻫﻨﺎﻙ ﺍﻟﺒﻨﻮﻙ
ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﺼﺮ ﻋﻨﺎﻳﺘﻬﺎ ﻓﻲ
ﺗﺴﻮﻳﻖ ﺍﻻﺳﻬﻢ ﻭﺍﻟﺴﻨﺪﺍﺕ ﺍﻟﺼﺎﺩﺭﺓ
ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ
ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ.
ﻫﺬﺍ ﺑﻘﺪﺭ ﻣﺎ ﻳﺨﺺ ﺍﻟﺒﻨﻮﻙ ﺍﻟﺤﺪﻳﺜﺔ.
ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﻷﻭﻝ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺬﻛﺮﻩ
ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﻗﺪ ﺗﺄﺳﺲ ﻓﻲ ﺑﺎﺑﻞ ﺑﺎﻟﻌﺮﺍﻕ
ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ,ﻭﺇﻥ ﻟﻢ ﻳﺬﻛﺮ ﺑﺎﺳﻢ ﺑﻨﻚ,ﺑﻞ
ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻷﺳﺮﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻰ
ﺃﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺼﻴﺮﻓﺔ,ﻭﺧﺎﺻﺔ ﺍﺳﺮﺓ
ﺍﺟﻴﺒﻲ ﺍﻟﺒﺎﺑﻠﻴﺔ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ.
ﺃﺳﺲ ﻃﻠﻌﺖ ﺣﺮﺏ ﺑﻨﻚ ﻣﺼﺮ ﻓﻲ
ﺃﻭﺍﺋﻞ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﻌﺸﺮﻳﻦ.ﻫﺬﺍ
ﺍﻟﻤﺼﺮﻑ ﻣﻬﻢ ﺟﺪﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺄﺭﻳﺦ
ﺍﻟﻤﺼﺮﻱ ﻭﻓﻲ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ
ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ.
ﺩﻭﺭ ﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ ﻣﻬﻢ ﺟﺪﺍً ﻓﻲ
ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ.ﻓﺎﻟﻤﻬﻤﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻫﻲ
ﺇﻗﺮﺍﺽ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﺷﺨﺎﺹ ﺃﻭ
ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﺃﻭ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺎﺕ.ﻭﺑﻌﺾ
ﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ ﺗﻘﺮﺽ ﺃﺷﺨﺎﺹ ﻓﻘﻂ
ﻭﺗﻘﺮﺽ ﻣﺼﺎﺭﻑ ﺃﺧﺮﻯ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ
ﻓﻘﻂ ﻭﻟﻜﻦ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﻳﻀﺎ ﺑﻌﺾ
ﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﺮﺽ ﺇﻟﻰ ﻛﻞ ﻣﻦ
ﺍﻟﻤﺮﺷﺤﻴﻦ.ﻭﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﻻ ﺑﺪ
ﻟﻠﻤﺴﺘﻌﻴﺮ ﺃﻥ ﻳﺮﺩ ﺍﻟﻘﺮﺽ ﻭﻳﺒﻠﻎ
ﺍﻟﺮﺑﺢ ﺃﺣﻴﺎﻧﺎ6ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺌﺔ.
ﺍﻟﻤﻬﻤﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻟﻠﻤﺼﺎﺭﻑ ﻫﻲ ﺃﻧﻬﺎ
ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺤﻔﻆ ﺍﻻﺷﺨﺎﺹ
ﻭﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﻓﻴﻬﺎ ﻧﻘﻮﺩﺃ.ﻳﺪﻓﻊ
ﺍﻟﻤﺼﺮﻑ ﺭﺑﺤﺎً ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺰﺑﺎﺋﻦ ﻓﻲ ﻛﻞ
ﺍﻻﻭﻗﺎﺕ3ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺌﺔ ﻣﺜﻼ.
ﻭﺍﻟﻤﺼﺮﻑ ﻳﻘﺮﺽ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺇﻟﻰ
ﺃﺷﺨﺎﺽ ﺃﻭ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﻛﻘﺮﺽ.
ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﺪﻥ ﻟﻬﺎ ﻣﺮﺍﻛﺰ ﻟﻠﺼﻨﺎﻋﺔ
ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﺜﻞ ﻧﻴﻮ ﻳﻮﺭﻙ ﻓﻲ ﺍﻣﻴﺮﻛﺎ
ﻭﻟﻨﺪﻥ ﻓﻲ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ ﻭﻃﻮﻛﻴﻮ ﻓﻲ
ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ ﻭﻓﺮﺍﻧﻜﻔﻮﺭﺕ ﻓﻲ ﺃﻟﻤﺎﻧﻴﺎ
ﻭﻣﺮﻓﺄ ﺍﻟﺒﺤﺮﻳﻦ ﺍﻟﻤﺎﻟﻲ ﻓﻲ
ﺍﻟﺒﺤﺮﻳﻦ.ﻭﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺪﻥ ﺗﻘﻊ
ﺁﻻﻑ ﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ ﻭﺗﻘﺮﺽ ﺑﻼﻳﻴﻦ
ﺍﻟﺪﻭﻻﺭﺍﺕ ﻛﻞ ﺍﻟﺴﻨﺔ.ﻭﻟﻠﻤﺼﺎﺭﻑ
ﻋﻄﻞ ﺧﺎﺻﺔ ﻳﺘﻢ ﺃﻗﻔﺎﻝ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ
ﻣﻦ ﺳﺤﺐ ﻭﺃﻳﺪﺍﻉ ﻟﻤﺪﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻣﻦ
ﻭﺗﺴﻤﻰ ﺑﺎﻟﻌﻄﻠﺔ ﺍﻟﻤﺼﺮﻓﻴﺔ.ﺣﺮﻡ
ﺍﻹﺳﻼﻡ ﺃﻱ ﺗﻌﺎﻣﻞ ﺭﺑﻮﻱ ﻭﻋﻮﺽ
ﻋﻨﻪ ﺃﺳﻠﻮﺏ ﺃﺩﺧﺎﺭ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻟﺪﻯ
ﺍﻟﻤﺼﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺃﺳﺎﺱ ﺍﻟﻤﻀﺎﺭﺑﺔ
ﻭﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﺪﺧﺮ
ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻤﺼﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺃﺳﺎﺱ
ﺍﻟﺮﺑﺢ ﻭﺍﻟﺨﺴﺎﺭﺓ,ﻭﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ
ﺍﻷﺳﺎﺱ ﻗﺎﻣﺖ ﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ
ﺗﺮﺗﻴﺐ ﺃﻛﺒﺮ ﻋﺸﺮﺓ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎﺕ
ﻣﺼﺮﻓﻴﺔ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ ﺣﺠﻢ ﺭﺃﺱ
ﺍﻟﻤﺎﻻﻷﺭﻗﺎﻡ ﺑﺎﻟﺪﻭﻻﺭ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻲ
ﺣﺴﺐ ﺇﺣﺼﺎﺋﻴﺎﺕ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺳﻨﺔ:2008
ﺗﺴﻠﺴﻞ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺭﺃﺱ
ﺍﻟﻤﺎﻝ)ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺩﻭﻻﺭ ﺃﻣﺮﻳﻜﻲ(
1ﺍﻟﺼﻴﻦ ﻣﺼﺮﻑ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ
ﻭﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻟﺼﻴﻨﻲ277.514
2ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ
ﻣﺼﺮﻑ ﺃﻣﺮﻳﻜﺎ195.933
3ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﺍﺗﺶ ﺍﺱ ﺑﻲ
ﺳﻲ ﺍﻟﻘﺎﺑﻀﺔ176.788
4ﺍﻟﺼﻴﻦ ﺍﻟﺼﻴﻦ ﻟﻺﻧﺸﺎﺀﺍﺕ
165.234
5ﺍﻟﺼﻴﻦ ﻣﺼﺮﻑ ﺍﻟﺼﻴﻦ165.087
6ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺟﺎﻱ
ﺑﻲ ﻣﻮﺭﻏﻴﻦ ﺷﺎﺯ159.615
7ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ
ﺳﻴﺘﻲ ﺟﺮﻭﺏ140.698
8ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻭﻳﻠﺰ
ﻓﺎﺭﻏﻮ112.365
9ﺃﺳﺒﺎﻧﻴﺎ ﻣﺼﺮﻑ ﺳﺎﻧﺘﺎﻧﺪﺭ
109.862
10ﺍﻟﻴ
3‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة Ana batoot.
169 من 203
(اول بنك نشأ فى ايطاليا فى عام 1157م) *&
24‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة مصطفى البحش (مصطفى قاسم البحش).
170 من 203
https://www.youtube.com/watch?v=Kf8KFdnwBGY
25‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة kalmar (adam kirona).
171 من 203
إيطاليا اول بنك عاد 1157م
والله اعلم
27‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة عاابرسبيل (عابرسبيل الفيفي).
172 من 203
إيطاليا اول بنك عام 1157م
والله اعلم
27‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة عاابرسبيل (عابرسبيل الفيفي).
173 من 203
في البصرة بيت مال المسلمين
1‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة اسئلة عمر (حسام عمر حسان عبره).
174 من 203
ابو الاقتصاد ادم سميث
1‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة a7med_fci (Ahmed M).
175 من 203
بحكي لك قصه البنوك من زماااااااااااان

اول ما بدأت الحياه على الارض كانت التجاره مبنيه على المقايضه ... يعني لو معي جمل ومعك انت قمح وماء وغيرها ... اعطيك الجمل وتعطيني اللي معك ...
هذا الاقتصاد اول ما بدأ ..
بعد فتره .. رأت الناس انها صعب تحتفظ بالاشياء اللي معها مثل القمح وغيرها لأنها تتلف ..
بدأ عصر الذهب ... اصبح لكل شيء قيمه بالذهب ... واستمرت الحياه
بعد فتره رأو الناس ان الذهب وزنه ثقيل وصعب حمله في كل مكان خوفا عليه من السرقه ولقل حجمه ..
بعد فتره .. جاء شخص وقال للناس اعطوني الذهب اللي معكم وانا احفظه واعطيكم بداله ورق يساوي قيمه هالذهب .. <<< *
هنا بعد فتره رأى الشخص اللي يحفظ فلوس الناس ان الناس ما تأخذ الذهب .. تجعله لديه ما تسحبه ... فقرر استثماره ...
وهذه باختصار هي فكره البنوك ... تضع لديها اموالك ... وهي تستثمرها ... الفكره بدأت من بدايه البشريه تقريبا .. لكن بشكل رسمي بدأت بعد عام 1100 ميلادي ... غير مؤكد التاريخ كم

الان ... الاقتصاد في اي دوله لا يساوي الذهب الذي لديها .. ابدااااا
الاقتصاد يساوي ( ما تملكه الدوله من عملات اجنبيه فقط ) ...
13‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
176 من 203
انشأت المصارف الحديثة خلال النهضة الأوروبية في مدينة البندقية في إيطاليا في عام 1587 تحت عنوان بنكو ريالتو.إن لفظة بنك هي لفظة ذان منشأ إيطالي وهي محرفة من لفظة ((بانكو)) banco التي تعني المنضدة، أي المنضدة التي كان الصيارفة يستعملونها في معاملاهم مع المراجعين.
24‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة عبد النور.
177 من 203
في إيطاليا في عام 1157م
2‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة سندباد البحري (Issam Issamissam).
178 من 203
مؤسسه نظافه عامه بالرياض 0530406442 بالرياض
15‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
179 من 203
القسم الاول _النقل والتغليف للاثاث

نقل عفش داخل وخارج المملكه مع الفك والتركيب والتغليف مع الضمان
بايدى فنيين متميزون وعمال مهره وسيارات حديثه
نقل من والى جميع مدن المملكه
نقل من الرياض الى جميع مدن المملكه
نقل الاثاث من والى جميع احياء الرياض
نقل الاثاث وسيارات مغلقه (كونتر 7 م ) للحفاظ على الاثاث
تخرين الاثاث والبضائع بمستودعات مؤمنه
تامين حفظات كروتنيه لتفليف الاثاث ونقل بامان بدون اتلاف
تامين فنيين متخصصين فى فك وتركيب الاثاث
خدمه الشحن من والى جميع مدن المملكه بسيارات الكترونيه حديثه من الباب الى الباب
تامين بلاستك الفقاعات لتغليف الزجاجيات والاشياء الحساسه

----------------------------------------------------------------------------------------------
القسم الثانى _مكافحه جميع انواع الحشرات

خبراء فى مكافحه جميع انواع الحشرات الطائره والزاحفه
مكافحه جميع انواع الحشرات المنزليه الطائره والزاحفه بمواد ايطاليه امنه على الصحه العامه والاطفال
مكافحه جميع انواع الصراصير (الامريكى _المحلى )
مكافحه جميع انواع الحشرات والقوراض (الفئران _الجرذان )
والثعابين والعقارب والحيات والوزغ (البرص )
مكافحه جميع انواع الافات الزراعيه بمواد امنه
مكافحه البق وانمل الابيض (ضمان 15 سنه)


----------------------------------------------------------------------------------------------------------
القسم الثالث _كافه اعمال النظافه
نظافه عامه _ نظافه مطابخ _نظافه عامه للثريات
غسيل خزانات مع العزل والتعقيم
شفط بيارات وتنظيفها مع المواد _غسيل مسابح مع التعقيم
تسليك مجارى بالضغط غسيل موكيت وسجاد بمواد ايطاليه
كافه اعمال النظافه العامه للفلل _نظافه عامه للقصور _والاستراحات
نظافه عامه لوجهات الحجر والرخام بالرمل والصاروخ
نظافه عامه لبيوت الشعر _غسيل كنب ومجالس ارضيه
لدينا فوجر لرش الدخان _جلى البلاط
جلى ارضيات السيراميك مع التلميع
نظافه وجهات الزجاج والحجر والخام بالرمل والصاروخ


اتصل نصل فورا فصحتك مسؤليتنا ورعيتك كشف تسربات المياه
وخطوط الغاز باحدث الاجهزه الالكترونيه باشراف فنيين متميزين بدون خسائر او اتلاف
وبدون تكسير

الجوال 0543005649
الجوال 0530406442
15‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
180 من 203
انشأت البنوك بدايه في ايطاليا في مدينة البندقيه والتي تسمى باالمدينه العائمه  
وكلمة بنك ظهرت في مدينة البندقية وهي كلمة مشتقة من كلمة  " بانكو" الايطالية والتي تعني " المصطبة " ويقصد بها المنضدة التي يقف عليها الصراف لتحويل العملة ثم تطور معناها الى المصرف.



اعتبر الصياغ والصيارفة النواة الاولى لميلاد البنوك التجارية حيث كانوا يقبلون الاحتفاظ بأموال التجار و رجال الاعمال و اصحاب النفوذ كودائع لحفظها من الضياع والسرقات مقابل ايصالات.

وقام هؤلاء الصيارفة تدريجيا بتحويل الودائع من حساب مودع الى حساب مودع اخر سدادا للمعاملات التجارية وكان قيد التحويل يتم بحضور الدائن والمدين.



منذ القرن الرابع عشر سمح الصياغ والصيارفة لبعض عملائهم بالسحب عالمكشوف وهو ما يعني سحب مبالغ تتجاوز ارصدتهم مما أدى ذلك الى افلاس عدد من المؤسسات مما دفع عدد من المفكرين في القرن السادس عشر الى الطالبة بإنشاء اول بنك حكومي في البندقية .



أنشئ اول بنك في البندقية تحت اسم " Banco Delja Piazza Di Rialta "   عام 1587.  ثم بنم امستردام " Bank Of Amsterdam "  سنة 1609 م .



وكان الغرض الاساسي للبنوك حفظ الودائع وتحويلها عند الطلب من حساب مودع الى اخر.والتعامل في العملات



ومع التطورات الاقتصادية لاحظ الصيارفة ان الذهب والاموال المودعه عندهم زادت وتراكمت وهنا بدأ التفكير في استثمارها لو جزئيا مقابل فائدة.



ازداد عدد البنوك بشكل تدريجي مع بداية القرن الثامن عشر...والى يومنا هذا  



والله اعلم                        مشكور
22‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة احب الكل.
181 من 203
نل
تكلمزاةتتوملغةعلب
22‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
182 من 203
مني متأكد اين
28‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة س.ن.
183 من 203
أول بنك نشأ في إيطاليا في عام 1157م م....
5‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة رفيق ملاك (محمد علي).
184 من 203
7‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
185 من 203
كيف تربح من الأنترنت ؟


خطوة بخطوة تعلم الربح عن طريق النت مع وجود قائمة بالشركات الربحية الموثوق فيها

http://profit0secured.blogspot.com/‏
24‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
186 من 203
تاريخ نشأة البنوك..متى أنشأ اول بنك في العالم ..واين .؟
وما أسم أول بنك في العالم..
كلمة بنك ظهرت في مدينة البندقية وهي كلمة مشتقة من كلمة  " بانكو" الايطالية والتي تعني " المصطبة " ويقصد بها المنضدة التي يقف عليها الصراف لتحويل العملة ثم تطور معناها الى المصرف.

اعتبر الصياغ والصيارفة النواة الاولى لميلاد البنوك التجارية حيث كانوا يقبلون الاحتفاظ بأموال التجار و رجال الاعمال و اصحاب النفوذ كودائع لحفظها من الضياع والسرقات مقابل ايصالات.
وقام هؤلاء الصيارفة تدريجيا بتحويل الودائع من حساب مودع الى حساب مودع اخر سدادا للمعاملات التجارية وكان قيد التحويل يتم بحضور الدائن والمدين.
منذ القرن الرابع عشر سمح الصياغ والصيارفة لبعض عملائهم بالسحب عالمكشوف وهو ما يعني سحب مبالغ تتجاوز ارصدتهم مما أدى ذلك الى افلاس عدد من المؤسسات مما دفع عدد من المفكرين في القرن السادس عشر الى الطالبة بإنشاء اول بنك حكومي في البندقية .

أنشئ اول بنك في البندقية تحت اسم " Banco Delja Piazza Di Rialta "   عام 1587.  ثم بنم امستردام " Bank Of Amsterdam "  سنة 1609 م .

وكان الغرض الاساسي للبنوك حفظ الودائع وتحويلها عند الطلب من حساب مودع الى اخر.والتعامل في العملات
ومع التطورات الاقتصادية  احظ الصيارفة ان الذهب والاموال المودعه عندهم زادت وتراكمت وهنا بدأ التفكير في استثمارها لو جزئيا مقابل فائدة.

ازداد عدد البنوك بشكل تدريجي مع بداية القرن الثامن عشر...والى يوما هذا
27‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة mohamed chah.
187 من 203
نفسك تشتغل بس لا تعرف كيف وتريد شغل مريح ومربح اذهب الى
http://www.neobux.com/m/v/?rh=6F6D617268617961‏
9‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
188 من 203
عرف العمل المصرفي في العراق منذ العصور القديمة حيث تعاملت الحضارة البابلية منذ 2000 سنة ق.م بأنواع عديدة من أعمال الصيرفة (منح الائتمان ، فرض فوائد ، قبول ودائع) ونشأت المؤسسات المصرفية مع بدء القرن السادس قبل الميلاد وبخاصة في بابل الكلدانية وأقامت نشأتها على النقود والائتمان والودائع والفوائد .
13‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة اللغة الكلدانية.
189 من 203
نظام البنوك نشئ في بلاد الرافدين لمؤسسيه الكلدانيين البابليين
13‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة كلداني عراقي (Iraqi Kaldi).
190 من 203
لا أعلم لاكني أستفدت من أجوبت الإخو
24‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم (MohamedAbdelKader Mohamed Sedatt).
191 من 203
إطاليا عام 1157م
25‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم (ziad hassan).
192 من 203
افتح هاللينك وفي الجواب الاكيد ان شاء الله

http://www.earnparttimejobs.com/index.php?id=4749437‏
6‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
193 من 203
حسب التاريخ الأوروبي الحديث ، فإن أول بنك نشأ في مدينة روما في ايطاليا عام 1157 وقد نشأت  البنوك بشكلها الحالي بعد الثورة الصناعية ، حيث لعبت الثورة دورا مهما في توسيع البنوك ونموها وكبر حجمها مما سمح لها بخدمة قطاعات إقتصادية واسعة, وتواصل التطور الذي عرفته البنوك حيث شهدت المهنة المصرفية التي تمارسها البنوك التجارية تغيرات كبيرة في طبيعتها وأدواتها وتقنياتها, بالإضافة إلى مختلف أنواع البنوك الأخرى التي ظهرت, ولم يعد الأمر يقتصر على البنوك حيث تواجد في كل بلد من بلدان العالم مجموعة من الشركات والمؤسسات التي تتكفل بحفظ النقود وتعبئة موارد المجتمع من الأموال وسد حاجات البلاد من مختلف أنواع الإئتمان المتفاوتة الآجال وإنشاء وسائل الدفع المتداولة بين الأفراد وهذه الشركات, وكل هذه المؤسسات تدخل ضمن إطار الجهاز المالي والمصرفي والذي يشكل أحد أهم الآليات التي تدعم النمو الإقتصادي نظرا لارتباطه بأهم عامل في العملية الإقتصادية وهو العامل المالي
28‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة mady piti.
194 من 203
انشأت المصارف الحديثة خلال النهضة الأوروبية في مدينة البندقية في إيطاليا في عام 1588 تحت عنوان بنكو ريالتو
6‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة hicham na (Hicham Naitelkader).
195 من 203
للكسب عبر الانترنت من موقع يدعم اللغه العربيه وسهل جدا ..
http://www.klikot.com/ar/SignUp.aspx?advertiser_id=1790959‏
16‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
196 من 203
تاا
25‏/12‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
197 من 203
اول ما بدأت الحياه على الارض كانت التجاره مبنيه على المقايضه ... يعني لو معي جمل ومعك انت قمح وماء وغيرها ... اعطيك الجمل وتعطيني اللي معك ...
هذا الاقتصاد اول ما بدأ ..
بعد فتره .. رأت الناس انها صعب تحتفظ بالاشياء اللي معها مثل القمح وغيرها لأنها تتلف ..
بدأ عصر الذهب ... اصبح لكل شيء قيمه بالذهب ... واستمرت الحياه
15‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة el gharbawy (mahmoud elgharbawy).
198 من 203
Established the first bank in Venice under the name "Banco Delja Piazza Di Rialta" in 1587
16‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم (mahira abdelaziz).
199 من 203
بالنسبة لمصر  اعتقد  ان  طلعت  حرب هو اول من انشأ  اول  بنك
30‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
200 من 203
بدأت البنوك في البندقية بإطاليا هيك بعرف
6‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة hadecool.
201 من 203
تاريخ نشأة البنوك..متى أنشأ اول بنك في العالم ..واين .؟
وما أسم أول بنك في العالم..

كلمة بنك ظهرت في مدينة البندقية وهي كلمة مشتقة من كلمة  " بانكو" الايطالية والتي تعني " المصطبة " ويقصد بها المنضدة التي يقف عليها الصراف لتحويل العملة ثم تطور معناها الى المصرف.

اعتبر الصياغ والصيارفة النواة الاولى لميلاد البنوك التجارية حيث كانوا يقبلون الاحتفاظ بأموال التجار و رجال الاعمال و اصحاب النفوذ كودائع لحفظها من الضياع والسرقات مقابل ايصالات.
وقام هؤلاء الصيارفة تدريجيا بتحويل الودائع من حساب مودع الى حساب مودع اخر سدادا للمعاملات التجارية وكان قيد التحويل يتم بحضور الدائن والمدين.

منذ القرن الرابع عشر سمح الصياغ والصيارفة لبعض عملائهم بالسحب عالمكشوف وهو ما يعني سحب مبالغ تتجاوز ارصدتهم مما أدى ذلك الى افلاس عدد من المؤسسات مما دفع عدد من المفكرين في القرن السادس عشر الى الطالبة بإنشاء اول بنك حكومي في البندقية .

أنشئ اول بنك في البندقية تحت اسم " Banco Delja Piazza Di Rialta "   عام 1587.  ثم بنم امستردام " Bank Of Amsterdam "  سنة 1609 م .

وكان الغرض الاساسي للبنوك حفظ الودائع وتحويلها عند الطلب من حساب مودع الى اخر.والتعامل في العملات

ومع التطورات الاقتصادية لاحظ الصيارفة ان الذهب والاموال المودعه عندهم زادت وتراكمت وهنا بدأ التفكير في استثمارها لو جزئيا مقابل فائدة.

ازداد عدد البنوك بشكل تدريجي مع بداية القرن الثامن عشر...والى
24‏/3‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم (hani beji).
202 من 203
انشأت المصارف الحديثة خلال النهضة الأوروبية في مدينة البندقية في إيطاليا في عام 1587 تحت عنوان بنكو ريالتو.إن لفظة بنك هي لفظة ذان منشأ إيطالي وهي محرفة من لفظة ((بانكو)) banco التي تعني المنضدة، أي المنضدة التي كان الصيارفة يستعملونها في معاملاهم مع المراجعين.
وكان ريالتو جسرا مهما يربط ضفتي إحدى القنوات الرئيسية في مدينة البندقية. وكان اشبه بسوق منه بجسر، لأن المخازن اصطفت على طرفيه. وهو الجسر الذي يذكره وليم شكسبير في مسرحيته المعروفة المساة ((تاجر البندقية)) وتولى بنك دي ريالتو استلام النقود وحفظها وسمح لمن يودع مقداراً معيناً من المال بأن يسحب صكاً على البنك لقاء جزء من المال المودع فيه.
وفي عام 1619 تأسيس في إيطاليا أيضا بنك آخر يدعى ((بانكو دي جيرو)) banco di giro Hd أي بنك الحوالة واستحدث هذا البنك طريقة خاصة لتسهيل المعاملات, فاصدر إيصالات لقاء نقود الذهب أو الفضة المودعة لديه، وصارت هذه الايصالات تتداول في الأسواق وكأنها أوراق نقدية. على أن بنك امستردام الذي تأسيس 1609 أي قبل بنكو دي جيرو بعشر سنوات في هولندا, كان البنك الأول الذي أصدر هذه الإيصالات.
وعلى مر الأجيال, تعددت أنواع البنوك, وأهم البنوك اليوم في أي قطر هو البنك المركزي الذي يتولى واجب إصدار النقود والأوراق النقدية وتداولها وحفظها والتحكم في السوق المالية تبعاً للسياسة المالية التي تختطها الحكومة وتنفيذا لها. ثم هنالك البنوك التجارية التي تتولى الأعمال المصرفية عامة، وهناك البنوك المالية التي تحصر عنايتها في تسويق الاسهم والسندات الصادرة من جانب الحكومات والمؤسسات المالية.
هذا بقدر ما يخص البنوك الحديثة. ولكن البنك الأول الذي يذكره التاريخ قد تأسس في بابل بالعراق القديم, وإن لم يذكر باسم بنك, بل باسم الأسرة التي تسيطر على أعمال الصيرفة, وخاصة اسرة اجيبي البابلية المالية.
أسس طلعت حرب بنك مصر في أوائل القرن العشرين. هذا المصرف مهم جدا في التأريخ المصري وفي تاريخ المصارف العربية.
دور المصارف مهم جداً في الاقتصاد. فالمهمة الأولى هي إقراض المال إلى الأشخاص أو الشركات أو الحكومات. وبعض المصارف تقرض أشخاص فقط وتقرض مصارف أخرى الشركات فقط ولكن هناك أيضا بعض المصارف التي تقرض إلى كل من المرشحين. وبعد ذلك لا بد للمستعير أن يرد القرض ويبلغ الربح أحيانا 6 في المئة.
المهمة الثانية للمصارف هي أنها المكان الذي يحفظ الاشخاص والشركات فيها نقودأ. يدفع المصرف ربحاً إلى الزبائن في كل الاوقات 3 في المئة مثلا. والمصرف يقرض هذا المال إلى أشخاض أو شركات كقرض.
بعض المدن لها مراكز للصناعة المالية مثل نيو يورك في اميركا ولندن في بريطانيا وطوكيو في اليابان وفرانكفورت في ألمانيا ومرفأ البحرين المالي في البحرين. وفي هذه المدن تقع آلاف المصارف وتقرض بلايين الدولارات كل السنة. وللمصارف عطل خاصة يتم أقفال التعامل من سحب وأيداع لمدة من الزمن وتسمى بالعطلة المصرفية. حرم الإسلام أي تعامل ربوي وعوض عنه أسلوب أدخار المال لدى المصرف على أساس المضاربة والمشاركة لتشغيل المال المدخر من قبل المصرف على أساس الربح والخسارة, وعلى هذا الأساس قامت المصارف الإسلامية
4‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم (أهم المواضيع).
203 من 203
مدهش موضوع مثير لاهتمام البنوك نشاة في ايطاليا في مدينة فلونسا في قرن 15 م
9‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم (mohamed khachaf).
قد يهمك أيضًا
هل هناك أمل في أن أخذ قرض حسن بدون فائدة 25 الف جنيه؟واين
غسيل الأموال : ما المقصود به ؟ ومامدى فاعلية مكافحته في الوطن العربي ؟
اريد مذكرة حول ادارة القروض البنكيةبصفة عامة.
اين يتم صرف شيكات google adsense
هل وضع النقود فى البنك حرام ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة