الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهو ترتيب دول العالم من حيث الناحية الإقتصادية ؟؟
جريدة الأخبار | مصر 8‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة PaLmOnI.
الإجابات
1 من 1
في احدث تقرير صادر عن معهد  ليجاتوم البريطاني ظهرت فيه مستويات الدول في العديد من القطاعات المهمة ابرزها مستوى الرخاء الاقتصادي  ضمن 110 دولة عبر العالم.

بين التقرير ان دولة الامارات العربية المتحدة جاءت في المرتبة الثلاثين عن كل الدول العربية, حيث جاءت كل من لبنان وسورية واليمن وإيران في مراتب متأخرة, بينما حل بالمراتب الاولى في التقرير كل من النرويج والدنمارك وفنلندا واستراليا ونيوزيلندا والسويد وسوتسلند وهولندا والولايات المتحدة الامريكية.

واشار ان الدول الافريقية جاءت ضمن قائمة الدول التي وقعت في مؤخرة الترتيب كالسودان, زامبيا, الكاميرون, الموزنبيق, كينيا, اليمن, نيجيريا, اثيوبيا, باكستان, افريقيا الوسطى وزيمبابوي التي جاءت في اخر التصنيف بالمرتبة .110

واظهر التقرير تصنيف الجزائر في المركز السابع عربيا وال¯ 79 عالميا وسورية في المركز الثامن عربيا وال¯ 83 عالميا, ولبنان في المركز التاسع عربيا وال¯ 84 عالميا, ومصر في المركز العاشر عربيا وال¯ 89 عالميا والسودان في المركز 11 عربيا وال¯ 100 عالميا, واليمن في المركز 12 عربيا وال¯ 105 عالميا.

واعتمد في قياس درجة الرخاء على عدة مؤشرات على رأسها النمو الاقتصادي ومقاييس السعادة ونوعية نمط الحياة, مشيرا انه افرد مراتب دول فقيرة وأخرى تعاني نزاعات عرقية كالسلفادور والاكوادور و البيرو وسريلانكا, حيث احتلت سبع دول عربية مراتب متقدمة مثل الامارات التي جاءت في المرتبة ,30 تلتها الكويت في المرتبة ,31 ثم تونس في المرتبة 48 تلتها السعودية في المرتبة ,49 وجاءت المغرب في مرتبة .62

وسجل التقرير الذي اصدره معهد ليجاتوم البريطاني المعروف بمصداقيته, العديد من التغيرات التي طرأت على العالم بسبب الازمة الاقتصادية, حيث لجأت العديد من الدول الى اتخاذ اجراءات احترازية لحماية اقتصادياتها من الانهيار, مبينا ان هذه الاجراءات تحمل تعديلات في التنظيمات الجمركية مما اثر على التدفق الحر لرؤوس الاموال, كما اثر سلبا على الحركة الاقتصادية.

وبين التقرير وجود ارتباط وثيق بين مستوى تطبيق الديمقراطية وقدرة المواطنين على اداء دورهم في محاسبة المسؤولين, وبين مستوى المعيشة ومدى تحقيق السعادة, موضحا وجود مستويات عليا في مجال تطبيق الديمقراطية والحريات الشخصية لدى الدول التي جاءت في مقدمة الترتيب.

واوضح ان الدول الاسرع نموا من الناحية الاقتصادية ليست بالضرورة الاكثر سعادة, مضيفا ان الصين تتمتع بأعلى معدلات النمو تتخلف عن الكثير من الدول حيث شغلت المركز 58 بسبب عدم تمتع المواطنين بالديمقراطية والرعاية الصحية والدور المهيمن للدولة على القطاع الخاص.

ومن ضمن المعايير التي يستخدمها مؤشر ليجاتوم للرخاء الاقتصادي لعام 2010  قوة اقتصاد الدولة وفعالية الحكومة وخضوعها للمساءلة ودعمها للمشاركة السياسية التي تتصف بالشفافية والقدرة على توفير بيئة امنة بالنسبة للسلامة الشخصية والامن القومي وتوفير فرص متساوية للمواطنين في الرعاية الصحية والتعليم, اضافة الى الفرص المتوافرة للمواطنين في قطاع الاعمال.

وشدد على انه لا يمكن تحقيق اي من المعايير من خلال سيادة القانون والحكومات الديمقراطية القوية التي تخضع للمساءلة والتي تدعم المشاركة السياسية التي تتسم بالشفافية, مشيرا ان بعض الدول الافريقية جاءت في اخر القائمة حيث شغلت السودان المركز 100 وزامبيا المركز 101 والكاميرون 102 وموزنبيق 103 وكينيا 104 ونيجيريا 106 وإثيوبيا 107 وجمهورية افريقيا الوسطى 108 وزيمبابوي الاخيرة في المركز 110 وضمت قائمة العشر الاواخر دولتين اسيويتين هما اليمن في المركز 105 وباكستان في المركز .109
وكالات
8‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة awmaam.
قد يهمك أيضًا
ماهي نسبة البطالة في الخليج العربي؟ وماهو ترتيب دول الخليج من ناحية البطالة؟
ماهو ترتيب دول العالم حسب جودة التعليم العام؟
ماهي اقوي دول اقتصاديا
ماهي أسباب الأزمة الإقتصادية العالمية
مالأهمية الإقتصادية للبوتاس والفوسفات في الأردن؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة