الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى التصنيف
اللغات 6‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 3
التصنيف يعنى وضع الأشياء في مجموعات يسهل دراستها.

صنف الإنسان النباتات قديماً إلى أ) نباتات مفيدة من الناحية الغذائية والطبية. ب) نباتات عديمة الفائدة .

قسم ارسطو النباتات على حسب شكلها العام أ) أشجار ب) شجيرات ج) أعشاب

وقسم أيضاً الحيوانات كتالي:
أ) تعيش على اليابسة ب) تعيش في الماء ج) تطير في الهواء.

*يعتبر العلماء المسلمون أول من جعل للتركيب والوظيفة أهمية في علم التصنيف و من هؤلاء العلماء أبو المنصور ، بن سيناء ، وابن البيطار، والغساني.
ثم جاء العالم كارلوس لينيوس ووضع نظاماً عالمياً للتصنيف واتبع ثلاث مبادئ هي

1-استعماله للغة اللاتينية في تسميته لأنواع الكائنات الحية.

2-استعماله للتسمية الثنائية لوصف أي كائن حي (الجنسGenus – النوع Species)

3-استعماله للمراتب التصنيفية وهي سبعة مراتب

( مملكة – شعبة – طائفة – رتبة – فصيلة – جنس – نوع )

كيف يكتب الاسم العلمي؟
1- الكلمة الأولى تدل على اسم الجنس وتبدأ بحرف كبير، والكلمة الثانية تدل على اسم النوع وتبدأ بحرف صغير.

2- يكتب الاسم العلمي إما بخط مائل أو بخط عادي تحته خط مثل

( Felis leo أو ( Felis leo

عرف النوع: هو مجموعة من الأفراد المتشابه والتي يمكن أن تتزاوج مع بعضها في الطبيعة وتنتج أفراداً خصبة، تستطيع بدورها التزاوج فيما بينها أيضاً.

ملاحظة هامة: قسم لينيوس الكائنات الحية إلى مملكتين فقط هما( المملكة الحيوانية – المملكة النباتية)



كيف تصنف الكائنات التي تملك صفات حيوانية ونباتية؟ لقد صنف العلماء قديماً الكائنات التي تتميز بالقدرة على الحركة تحت المملكة الحيوانية/ أما الكائنات التي تحتوي على مادة الكلورفيل الخضراء فصنفت تحت المملكة النباتية.(كما سبق وذكرنا نهاية التصنيف القديم) ولكن بعد إكتشاف العلماء للمجهر وجد أن هناك كائنات تحتوي على كلا الصفتين مثل اليوجلينا فكيف صنفوها؟ ومن هو العالم الذي اقترح نظاماً حديثاً في تصنيف الكائنات الحية؟ في عام 1969م اقترح العالم وايتكر Wittaker تصنيفاً حديثاً حيث صنفت الكائنات إلى خمس ممالك بدلاً من مملكتين، وهي كالتالي

1- مملكة البدائيات (مونيرا) Monera

2- مملكة الطلائعيات ( بروتيستا) Protista

3- مملكة الفطريات Mycota

4- مملكة النباتات Kingdom Plantae

5- مملكة الحيوانات Kingdom Animalia

ما هي الأسس والمعايير التي تستعمل لتصنيف الكائنات الحية في مجموعات؟

1- الصفات الخلوية: مثل بنية العضيات الخلوية المختلفة وأشكالها ووجود البلاستيدات وتمركزها.

2- صفات النواة: شكلها، بنيتا ، وجود الغشاء النووي.

3- النواحي التشريحية وترتيب الخلايا.

4- نتائج الدراسات الوراثية ودراسة المجهر الإلكتروني: كبنية البروتينات وتتابع (DNA).

5- تماثل وتشابه أعضاء التكاثر في الكائنات الحية: ويعتبر هذا المعيار الأكثر استعمالاً للحكم على القرابة بين الكائنات الحية

6- التشابه التركيبي أو الأعضاء المتشابه في الكائنات الحية (Homology)

ما فائدة التصنيف في حياتنا؟
1- تنمية مجال التفكير في عظمة الخالق سبحانه وتعالى

2- إضافة معلومات جديدة للإنسان يمكن أن تنمي الاهتمامات العلمية لدى الدارس.

3- سهولة دراسة الكائنات وسهولة الوصول اليها
6‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة SHAHYNAZ.
2 من 3
عندما نتكلم عن : صلاة . صدقة . صيام . فتكون تحت مظلة ( الإسلام )
لكن عندما نتكلم عن : الطاقه الكامنه . المقذوفات الرأسية . فتكون تحت مظلة ( الفيزياء )
وأيضاً عندما نكلم عن : الحب . العشق . الإعجاب . فيتكون تحت مظلة ( العلاقات الإنسانيه)
فكل موضوع يتبع ما يخصه أو ما يتضلع منه ..
وهكذا ,,
6‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة وداعا.
3 من 3
التصنيف يعنى وضع الأشياء في مجموعات يسهل دراستها
6‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة