الرئيسية > السؤال
السؤال
ما تعريف العلاقات الحميمة في الإسلام ؟؟؟
لقد وضع الإسلام الحلول المناسبة والحقيقية لكل مشكلة بشرية تواجه الناس في حياتهم الأرضية ، وإني أختلف وبشدة مع الذين يُحاربون هكذا مواضيع ، فالحلول الحقيقية تكمن بالمواجهة وليس بالهروب من المواجهة ،
ونحن كعرب وكمسلمين كُنا وما زلنا خير البشر من جميع النواحي ومن دون مبالغة ، وبخصوص العلاقات الحميمة فلقد وضع الإسلام الشروط والواجبات لكي تسموا بها إلى درجة القدسية ، كيف لا والعلاقات الحميمة هي علاقات دائمة وأبدية مع أهل الجنَّة ، وهي وقتية ومحدودة مع أهل النار ، فأهل الجنَّة بتمتعهم بأنعم الله ستكون العلاقات الحميمية المثالية من نصيبهم ، وأهل النار بعذابهم وشقائهم الأزلي سوف يكونون بمنئى عن عمل أي شيء فحياتهم عذاب في عذاب أجارنا الله منها لكوننا مؤمنين ومسلمين ، والآيات القرآنية كثيرة تلك التي تحث المسلمين على التجاوب مع هذا النوع من النعم لكي لا تتحول إلى نقم وغضب ومرض وقرف والعياذ بالله  
فالآية الكريمة من سورة النساء ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا وَلَا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آَتَيْتُمُوهُنَّ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا (19)) إنما تضع الأسس والقوانين والأساليب الصحيحة لما يجب أن تكون عليهِ العلاقة الحميمية بين الزوج وزوجتهُ ، يكفي ملاحظتنا للكلام الطيب والجميل والرقيق الذي يُخاطب به المولى عزَّ وجل المسلمون ليرشدهم إلى الطريقة المثلى في التعامل مع النساء المسلمات وغير المسلمات ، من هنا جاء يقيننا بأن المسلمين والمؤمنين بالله واليوم الآخر هم أقدر الناس على ممارسة النشاطات اليومية والحياتية دوناً عن البشر جميعاً لكونهم يأخذون أوامرهم وتعليماتهم من خالقهم وخالق الكون جميعاً وهو ذلك المصدر الذي لا يُخطيء ولا يأتيهِ الباطل من بين يديهِ أبدا ، إنظروا إلى عظمة هذهِ الآية الكريمة حينما تدعوا المسلمين إلى معاشرت زوجاتهم بالمعروف أي بكل محبة ورقة وعفوية وإحترام ، وإن حدث وأن كان هُناك أي نوع من النفور أو الكراهية بين الزوجين يعود الله العزيز القدير ليخفف من حدة الخلاف عن طريق التنويه إلى الخير والبركة الموجودة بين الأزواج لكونهم يحققون الإرادة الإلهية في الحفاظ على الأواصر الأسرية التي تحمي العائلة بكونها واحدة من الركائز المهمة في المجتمع الإنساني المسلم .
لقراءة المزيد يرجى الرجوع إلى الرابط التالي :
http://ommatalislam.com/v3/index.php?option=com_content&task=view&id=18&Itemid=7‏
حوار الأديان | العلاقات الإنسانية | الأديان والمعتقدات | الإسلام | الثقافة والأدب 13‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة أبو أنس الكاظمي (Mohammad al kazimi).
الإجابات
1 من 2
بارك الله بك اخي الغالي
اسال الله لك الزوجة الصالحة و الذرية الصالحة
تقديري لك
لا الاه الا الله
محمد رسول الله
13‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة REDHA3X.
2 من 2
جزاك الله خيرا
13‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة morgan4life (Ahmed Hamdy Mostafa).
قد يهمك أيضًا
هل ينفع بعض الخيال في العلاقة الحميمة ......?
هل العلاقة الحميمة بين الزوجين كافية لحل معظم المشاكل بينهم؟
كيف تتعامل المرأة مع الزوج الذي يعاقبها بأن يحرمها من العلاقة الحميمة مدة كبيرة جدا؟!
هل انت مع العلاقات الجنسية قبل الزواج؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة