الرئيسية > السؤال
السؤال
للعراقيين ,ماذا تعرف عن البند السابع ؟
وماتأثيره على الإقتصاد العراقي في حالة رفعه ؟

هل سينتفع منه المواطن أم الحكومة والأحزاب ؟

رابط للخبر
http://www.almadapaper.net/news.php?action=view&id=31878‏
الاقتصاد والأعمال | قواعد وقوانين | العراق | العالم العربي | ترافيان 15‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة ماجد الفرطوسي (Majid hameed).
الإجابات
1 من 2
البند السابع من قوانين الامم المتحدة ينص غلى استعمال القوة الاممية تجاه اي دولة تهدد الامن والسلام العالميين .
وهذا البند وقع العراق تحت طائلته بعد ان دخل الكويت واعتدى عليها في العام 1990 .
وتحت هذا القرار تجمددت اموال العراق وارصدته في كل دول العالم ، وتبع هذا القرار قرارات اخرى كلها اتخذت من قبل مجلس الامن نتيجة دخوله الكويت .

وكان لرفع العقوبات عن العراق يوم امس الاثر الكبير لدى العراقيين بالتفاؤل ، الذين يشعرون الان انهم تخلصوا من اخر بقايا قرارات مجحفة كان سببها صدام وسياساته الرعناء لعنه الله .

والعراق بهذا القرار سيشجع الكثير من دول العالم للاستثمار والحصول على تصاريح عمل من اجل بناء العراق الذي خربه صدام والارهاب .وبالتأكيد ان اي قرار اممي سيصب بمصلحة العراق والعراقيين اولا واخيراً ، ولو بقينا نحن كعراقيين نتشكك بكل شيء فلن يقدم احد على مساعدتنا .

ان تشكيلة الحكومة المرتقبة حكومة الشراكة الوطنية وخصوصاً بعد ان انضم امس السيد علاوي لها ، سيجعل البرلمان جهة رقابية حاسمة تقف بالمرصاد لكل من يحاول العبث او تبذير اموال العراق .وسينعم العراق والعراقيين بثرواتهم انشاء الله .
16‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة نوال السيّاب.
2 من 2
الجوانب الايجابيه لن اخوض فيها فقد اسهب فيها غيري بكفاءة ..

الجوانب السلبية لهذا القرار ..
لم توافق الامم المتحده على طلب العراق بتحويل التعويضات الشهريه  من 5% الى 1% من ورادات النفط العراقية وبذلك لم يكن هناك اي تقدم في اهم ملف من ملفات البند السابع وهو ملف تعويضات الكويت والحدود والاسرى ,
سترفع الحماية والحصانه عن الاموال العراقيه لانها كانت وفق البند السابع محمية وتحت حصانة الامم المتحده .. لان العراق في زمن النظام السابق مدان بكثير من القضايا من قبل حكومات وشركات كثيره جدا كتداعيات لحروب صدام وسياسته العبثية  وتضرر بلدان ومؤسسات كثيره جدا من نظامه وفي كافة انحاء العالم وبذلك لن تكون هناك اي حماية لاموال العراق من الدائيين الدوليين بعد رفع تلك الحصانة  .. والعراق ما زال ضعيف دبلوماسيا وتداعيات الوضع الداخلي تنعكس بقوه على موقفه وعلاقاته الدولية سلبا .. ومع رفع تلك الحصانه على اموالنا سنتعرض لصدمات ومشاكل كبيرة منها مثلا وليس حصرا تحرك الدائنين لحجز كل ما هو مملوك للعراق في اي دولة نحن مدانين فيها وخير مثال قريب احتجاز طائراتنا في مطارات لندن قبل بضعة اشهر ..
امامنا وامام الحكومه مهمه كبيرة وصعبه جدا من الحراك الدبلوماسي والقانوني والاقتصادي لمواجهة الكثير من التحديات .. خصوصا وان العديد من جيراننا يتصيدون في الماء العكر لاسباب سياسية بدعمهم طوابير التصعيد مما يجعل المعركه صعبه امام فرق التهدئه الدبلوماسية ولكني متفائل خيرا في ظل السياسة النفطيه الناجحه للعراق في الوقت الحاضر والتي من شانها ان تجعل العراق لاعب سياسي واقتصادي قوي في غصون ستة سنوات مما يساهم في اعادة التوازن في علاقاتنا الخارجية والدوليه ومن شان ذلك ان يعيد الامور الى نصابها الصحيح وفق المنطق السياسي .
19‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة sam.
قد يهمك أيضًا
لماذا أمتنعت فرنسا رسميا اليوم على التصويت لصالح العراق من خلال القرارالثالث لاخراج العراق من البند السابع !!
ما هو البند السابع هل من صالح العراق ام من مصلحة امريكيا
هل قرار الامم المتحدة الاخير بقاء العراق عام اضافي تحت البند السابع تم بمباركة امريكية؟؟
للعراقيين فقط: من ستنتخب في الانتخابات القادمة؟
للعراقيين فقط : هل ستشارك بالانتخابات العراقية القادمة
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة