الرئيسية > السؤال
السؤال
السؤال الرابع / هل يسوع هو الله ؟
تفنيداً لنصوص الكتاب المقدس التي يستشهد بها النصارى في اثبات الوهية يسوع سأقوم بطرح النص والرد عليه



النص الرابع :

Joh 14:9 قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَنَا مَعَكُمْ زَمَاناً هَذِهِ مُدَّتُهُ وَلَمْ تَعْرِفْنِي يَا فِيلُبُّسُ! اَلَّذِي رَآنِي فَقَدْ رَأَى الآبَ فَكَيْفَ تَقُولُ أَنْتَ أَرِنَا الآبَ؟




الردود ستكون بعضويتي الاخرى


( ابن ديدات )
اليهودية | حوار الأديان | المسيحية | الإسلام 18‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة أبا القاسم 0 (ابا القاسم محمد رسول الله).
الإجابات
1 من 8
__________________________ يسوع ليس الله ________________________________



من رأني فقد رأى الآب !

ومن أهم ما يستدل به النصارى على ألوهية المسيح قول المسيح :
Joh 14:9 قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَنَا مَعَكُمْ زَمَاناً هَذِهِ مُدَّتُهُ وَلَمْ تَعْرِفْنِي يَا فِيلُبُّسُ! اَلَّذِي رَآنِي فَقَدْ رَأَى الآبَ فَكَيْفَ تَقُولُ أَنْتَ أَرِنَا الآبَ؟
ولفهم النص نعود إلى سياقه.

فالسياق من أوله يُخبر أن المسيح قال لتلاميذه:

Joh 14:1 «لاَ تَضْطَرِبْ قُلُوبُكُمْ. أَنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ فَآمِنُوا بِي.
Joh 14:2 فِي بَيْتِ أَبِي مَنَازِلُ كَثِيرَةٌ وَإِلاَّ فَإِنِّي كُنْتُ قَدْ قُلْتُ لَكُمْ. أَنَا أَمْضِي لِأُعِدَّ لَكُمْ مَكَاناً
Joh 14:3 وَإِنْ مَضَيْتُ وَأَعْدَدْتُ لَكُمْ مَكَاناً آتِي أَيْضاً وَآخُذُكُمْ إِلَيَّ حَتَّى حَيْثُ أَكُونُ أَنَا تَكُونُونَ أَنْتُمْ أَيْضاً
Joh 14:4 وَتَعْلَمُونَ حَيْثُ أَنَا أَذْهَبُ وَتَعْلَمُونَ الطَّرِيقَ».
Joh 14:5 قَالَ لَهُ تُومَا: «يَا سَيِّدُ لَسْنَا نَعْلَمُ أَيْنَ تَذْهَبُ فَكَيْفَ نَقْدِرُ أَنْ نَعْرِفَ الطَّرِيقَ؟»
Joh 14:6 قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي.

أي اتباع شرعه ودينه هو وحده الموصل إلى رضوان الله وجنته، كما في قول بطرس:

Act 10:34 فَقَالَ بُطْرُسُ: «بِالْحَقِّ أَنَا أَجِدُ أَنَّ اللهَ لاَ يَقْبَلُ الْوُجُوهَ.
Act 10:35 بَلْ فِي كُلِّ أُمَّةٍ الَّذِي يَتَّقِيهِ وَيَصْنَعُ الْبِرَّ مَقْبُولٌ عِنْدَهُ.

ثم طلب منه فيلبس أن يريهم الله، فنهره المسيح وقال له:
Joh 14:10 أَلَسْتَ تُؤْمِنُ أَنِّي أَنَا فِي الآبِ وَالآبَ فِيَّ؟ الْكلاَمُ الَّذِي أُكَلِّمُكُمْ بِهِ لَسْتُ أَتَكَلَّمُ بِهِ مِنْ نَفْسِي لَكِنَّ الآبَ الْحَالَّ فِيَّ هُوَ يَعْمَلُ الأَعْمَالَ.

أي كيف تسأل ذلك يا فلبس، وأنت يهودي تعلم أن الله لا يُرى، فالذي رآني رأى الآب وذلك حين رأى أعمال الله (المعجزات) التي أجراها على يدي ( أي المسيح ) .

ويشبه هذا النص تماماً ما جاء في مرقس :
Mar 9:37 «مَنْ قَبِلَ وَاحِداً مِنْ أَوْلاَدٍ مِثْلَ هَذَا بِاسْمِي يَقْبَلُنِي وَمَنْ قَبِلَنِي فَلَيْسَ يَقْبَلُنِي أَنَا بَلِ الَّذِي أَرْسَلَنِي».

فالنص لا يعني أن الطفل الذي رفعه المسيح هو ذات المسيح، ولا أن المسيح هو ذات الله، ولكنه يُخبر أن الذي يصنع براً بحق هذا الطفل، فإنما يصنعه طاعة ومحبة للمسيح، لا بل طاعة لله وامتثالاً لأمره.

فالرؤية هنا معنوية، أي رؤية البصيرة لا البصر، ولهذا التأويل دليل قوي يسوغه، وهو أن المسيح لم يدع قط أنه الآب، ولا يقول بمثل هذا من النصارى أحد.

ومما يؤكد أن الرؤيا معنوية أنه قال:
Joh 14:19 بَعْدَ قَلِيلٍ لاَ يَرَانِي الْعَالَمُ أَيْضاً وَأَمَّا أَنْتُمْ فَتَرَوْنَنِي. إِنِّي أَنَا حَيٌّ فَأَنْتُمْ سَتَحْيَوْنَ.

فهو لا يتحدث عن رؤية حقيقية ، إذ أنه يتحدث عن رفعه للسماء، فحينذاك لن يراه العالم ولا التلاميذ، فهو بذلك يتحدث عن رؤية معرفية إيمانية يراها التلاميذ وغيرهم من المؤمنين , ويعمى عنها الكافر به .

ويشهد له ما جاء في متَّى :
Mat 11:27 كُلُّ شَيْءٍ قَدْ دُفِعَ إِلَيَّ مِنْ أَبِي وَلَيْسَ أَحَدٌ يَعْرِفُ الاِبْنَ إِلاَّ الآبُ وَلاَ أَحَدٌ يَعْرِفُ الآبَ إِلاَّ الاِبْنُ وَمَنْ أَرَادَ الاِبْنُ أَنْ يُعْلِنَ لَهُ.

وهو المقصود من الرؤية المذكورة في النصوص السابقة، ونحوه قوله أيضًا :

Joh 12:44 فَنَادَى يَسُوعُ: «الَّذِي يُؤْمِنُ بِي لَيْسَ يُؤْمِنُ بِي بَلْ بِالَّذِي أَرْسَلَنِي.
Joh 12:45 وَالَّذِي يَرَانِي يَرَى الَّذِي أَرْسَلَنِي.
Joh 12:46 أَنَا قَدْ جِئْتُ نُوراً إِلَى الْعَالَمِ حَتَّى كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِي لاَ يَمْكُثُ فِي الظُّلْمَةِ.
Joh 12:47 وَإِنْ سَمِعَ أَحَدٌ كلاَمِي وَلَمْ يُؤْمِنْ فَأَنَا لاَ أَدِينُهُ لأَنِّي لَمْ آتِ لأَدِينَ الْعَالَمَ بَلْ لِأُخَلِّصَ الْعَالَمَ.
Joh 12:48 مَنْ رَذَلَنِي وَلَمْ يَقْبَلْ كلاَمِي فَلَهُ مَنْ يَدِينُهُ. اَلْكلاَمُ الَّذِي تَكَلَّمْتُ بِهِ هُوَ يَدِينُهُ فِي الْيَوْمِ الأَخِيرِ
Joh 12:49 لأَنِّي لَمْ أَتَكَلَّمْ مِنْ نَفْسِي لَكِنَّ الآبَ الَّذِي أَرْسَلَنِي هُوَ أَعْطَانِي وَصِيَّةً: مَاذَا أَقُولُ وَبِمَاذَا أَتَكَلَّمُ.
Joh 12:50 وَأَنَا أَعْلَمُ أَنَّ وَصِيَّتَهُ هِيَ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ. فَمَا أَتَكَلَّمُ أَنَا بِهِ فَكَمَا قَالَ لِي الآبُ هَكَذَا أَتَكَلَّمُ».
فالمقصود بكل ذلك رؤية المعرفة

وقوله:
" والذي يراني يرى الذي أرسلني" لا يمكن أن يراد منه أن الذي رأى الآب المرسِل قد رأى الإبن المرسَل، إلا إذا كان المرسِل هو المرسَل، وهو محال للمغايرة التي بينهما كما قال المسيح:
Joh 14:28 سَمِعْتُمْ أَنِّي قُلْتُ لَكُمْ أَنَا أَذْهَبُ ثُمَّ آتِي إِلَيْكُمْ. لَوْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَنِي لَكُنْتُمْ تَفْرَحُونَ لأَنِّي قُلْتُ أَمْضِي إِلَى الآبِ لأَنَّ أَبِي أَعْظَمُ مِنِّي.

وكما قال:
Joh 10:29 أَبِي الَّذِي أَعْطَانِي إِيَّاهَا هُوَ أَعْظَمُ مِنَ الْكُلِّ وَلاَ يَقْدِرُ أَحَدٌ أَنْ يَخْطَفَ مِنْ يَدِ أَبِي.

ومثل هذا الإستعمال الذي يفيد الإشتراك في الحكم بين المسيح والله، والذي عبر عنه هنا بالرؤية، معهود في العهد القديم والجديد، ففي العهد القديم لما رفض بنو إسرائيل صموئيل وقالوا له :

1Sa 8:4 فَاجْتَمَعَ كُلُّ شُيُوخِ إِسْرَائِيلَ وَجَاءُوا إِلَى صَمُوئِيلَ إِلَى الرَّامَةِ
1Sa 8:5 وَقَالُوا لَهُ: «هُوَذَا أَنْتَ قَدْ شِخْتَ, وَابْنَاكَ لَمْ يَسِيرَا فِي طَرِيقِكَ. فَالآنَ اجْعَلْ لَنَا مَلِكاً يَقْضِي لَنَا كَسَائِرِ الشُّعُوبِ».
1Sa 8:6 فَسَاءَ الأَمْرُ فِي عَيْنَيْ صَمُوئِيلَ إِذْ قَالُوا: «أَعْطِنَا مَلِكاً يَقْضِي لَنَا». وَصَلَّى صَمُوئِيلُ إِلَى الرَّبِّ.
1Sa 8:7 فَقَالَ الرَّبُّ لِصَمُوئِيلَ: «اسْمَعْ لِصَوْتِ الشَّعْبِ فِي كُلِّ مَا يَقُولُونَ لَكَ. لأَنَّهُمْ لَمْ يَرْفُضُوكَ أَنْتَ بَلْ إِيَّايَ رَفَضُوا حَتَّى لاَ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ.

إذ رفضهم طاعة صموئيل هو في الحقيقة عصيان لله في الحقيقة، ولذا قال بطرس لحننيا :
Act 5:4 أَلَيْسَ وَهُوَ بَاقٍ كَانَ يَبْقَى لَكَ؟ وَلَمَّا بِيعَ أَلَمْ يَكُنْ فِي سُلْطَانِكَ؟ فَمَا بَالُكَ وَضَعْتَ فِي قَلْبِكَ هَذَا الأَمْرَ؟ أَنْتَ لَمْ تَكْذِبْ عَلَى النَّاسِ بَلْ عَلَى اللهِ».

فرغم أن حننيا كذب على الناس وزعم أنه أعطى ثمن المُلك الذي له للتلاميذ , إلا أن بطرس وصل الكذب على الناس بالكذب على الله , لا لأن الناس والله واحد , ولكن كذب حننيا على الناس هو في الحقيقة كذب على الله .

وكذا من يرى المسيح فكأنه يرى الله، ومن قَبِلَ المسيح فكأنما قَبِلَ الله عز وجل، ليس لأن المسيح هو الله , ولكن لأنه رسول يتكلم بوحي من الله , يقول لوقا:
Luk 9:48 وَقَالَ لَهُمْ: «مَنْ قَبِلَ هَذَا الْوَلَدَ بِاسْمِي يَقْبَلُنِي وَمَنْ قَبِلَنِي يَقْبَلُ الَّذِي أَرْسَلَنِي لأَنَّ الأَصْغَرَ فِيكُمْ جَمِيعاً هُوَ يَكُونُ عَظِيماً»

ويقول يوحنا :
Joh 14:10 أَلَسْتَ تُؤْمِنُ أَنِّي أَنَا فِي الآبِ وَالآبَ فِيَّ؟ الْكلاَمُ الَّذِي أُكَلِّمُكُمْ بِهِ لَسْتُ أَتَكَلَّمُ بِهِ مِنْ نَفْسِي لَكِنَّ الآبَ الْحَالَّ فِيَّ هُوَ يَعْمَلُ الأَعْمَالَ.

وقوله:
Joh 14:6 قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي.
يقصد فيه المسيح الإلتزام بتعليمه ودينه الذي أنزله الله عليه، فذلك فقط يدخل الجنة دار الخلود، كما قال في موطن آخر:
Mat 7:21 «لَيْسَ كُلُّ مَنْ يَقُولُ لِي: يَا رَبُّ يَا رَبُّ يَدْخُلُ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ. بَلِ الَّذِي يَفْعَلُ إِرَادَةَ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ.
فالخلاص بالعمل الصالح والبر :

Mat 5:20 فَإِنِّي أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّكُمْ إِنْ لَمْ يَزِدْ بِرُّكُمْ عَلَى الْكَتَبَةِ وَالْفَرِّيسِيِّينَ لَنْ تَدْخُلُوا مَلَكُوتَ السَّماوَاتِ.
Mat 5:21 «قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ: لاَ تَقْتُلْ وَمَنْ قَتَلَ يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ.
Mat 5:22 وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَغْضَبُ عَلَى أَخِيهِ بَاطِلاً يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ وَمَنْ قَالَ لأَخِيهِ: رَقَا يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْمَجْمَعِ وَمَنْ قَالَ: يَا أَحْمَقُ يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ نَارِ جَهَنَّمَ.

ويتأكد ضعف الإستدلال بهذا الدليل للنصارى "الذي رآني فقد رأى الآب" إذا آمنا أن رؤية الله ممتنعة في الدنيا، كما قال المسيح :
Joh 1:18 اَللَّهُ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ قَطُّ. اَلاِبْنُ الْوَحِيدُ الَّذِي هُوَ فِي حِضْنِ الآبِ هُوَ خَبَّرَ.
وكما قال بولس:
1Ti 6:16 الَّذِي وَحْدَهُ لَهُ عَدَمُ الْمَوْتِ، سَاكِناً فِي نُورٍ لاَ يُدْنَى مِنْهُ، الَّذِي لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَقْدِرُ أَنْ يَرَاهُ، الَّذِي لَهُ الْكَرَامَةُ وَالْقُدْرَةُ الأَبَدِيَّةُ. آمِينَ.
فيصير النص إلى رؤية المعرفة , ولهذا قال المسيح لليهود في نص يـبين الأمر بجلاء :
Joh 8:19 فَقَالُوا لَهُ: «أَيْنَ هُوَ أَبُوكَ؟» أَجَابَ يَسُوعُ: «لَسْتُمْ تَعْرِفُونَنِي أَنَا وَلاَ أَبِي. لَوْ عَرَفْتُمُونِي لَعَرَفْتُمْ أَبِي أَيْضاً».



تحياتي
18‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة ابن ديدات (ابن ديدات).
2 من 8
درس الأحد ( 30 ) هيا نتعرف على الرب يسوع 2
والثلاثة المقربون
المحاضر الأب متساهل
صباح الخير ياولاد
التلاميذ صباح النور يابونا
النهاردة عاوزين نتكلم عن التلامذة التلاتة المقربين من الرب يسوع وهم بطرس ويوحنا ويعقوب
زكى .. يقاطع الأب متساهل وورقة الأسئلة إللى وعدت حضرتك انك تجاوب عليها
الأب متساهل .. ورقة أسئلة إيه يا بنى هو احنا فى امتحان إسمها الاستفسارات يا حبيبى وبعدين أنا ماكنش عندى وقت الصراحة
زكى .. ده فات اسبوع على الكلام ده يابونا
الأب متساهل .. وهو انت تعرف حجم مشاغلى أد إيه عجيبة والله !
ومع ذلك وحتى أظهر لك جهلك فان المعجزات التى كان يصنعها مثل إحياء الموتى وإبراء المرضى وإخراج الشياطين وتكثير الطعام كانت صادرة عن اللاهوت أما الجوع والأكل والشرب وصلاته وإتكائه للراحة فهذه صادرة عن الناسوت
زكى .. وعدم علمه بموسم التين صادر عن الناسوت أم اللاهوت ، وصلبه وموته ثم قبره أكان للناسوت أم اللاهوت
الأب متساهل .. عدم علمه بموسم التين كان للناسوت والصلب والموت كان أيضآ للناسوت لأن اللاهوت لا يموت
زكى .. فلماذا تقولون بأن اللاهوت لم يفارق الناسوت ولو لطرفة عين !! عمومآ حصل خير أنا عارف ان الأسئلة صعبة حبتين آسف صعبة تلات حبات وملهاش تفسير يعنى متقدرش تقول ان التصرفات دى كانت صادرة عن الناسوت وليس اللاهوت لانك سوف تصطدم بأساس العقيدة التى تؤكد وبأغلظ الإيمان بأن اللاهوت لم يفارق الناسوت ولو طرفة عين واحدة وحاول يوحنا فى إنجيله جاهدآ أن يظهر ذلك على لسان السيد المسيح بقوله أنا والأ ب واحد و من رأنى فقد رأى الأب فى محاولة لتأليهه
ولست فى صدد ما إذا كانت هذه العبارات قد وردت حقآ على لسان السيد المسيح أم لا أو كتبها يوحنا أم لا ، خاصة وان النسخ الأصلية مفقودة ، ومع ذلك فهى تعنى وحدة الهدف للراسل والمرسول والمرسل إليهم فى حال طاعتهم يصير الكل واحد بدليل انه ورد على لسان السيد المسيح قوله مِنْ أَجْلِ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِي بِكَلاَمِهِمْ، لِيَكُونَ الْجَمِيعُ وَاحِداً، كَمَا أَنَّكَ أَنْتَ أَيُّهَا الآبُ فِيَّ وَأَنَا فِيكَ ، لِيَكُونُوا هُمْ أَيْضاً وَاحِداً فِينَا، لِيُؤْمِنَ الْعَالَمُ أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي. وَأَنَا قَدْ أَعْطَيْتُهُمُ الْمَجْدَ الَّذِي أَعْطَيْتَنِي، لِيَكُونُوا وَاحِداً كَمَا أَنَّنَا نَحْنُ وَاحِدٌ. أَنَا فِيهِمْ وَأَنْتَ فِيَّ لِيَكُونُوا مُكَمَّلِينَ إِلَى وَاحِدٍ، وَلِيَعْلَمَ الْعَالَمُ أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي
وهذا تعبير مجازى يعبر عن وحدة الهدف
ويقول بولس فى رسالته إلي أهل غلاطية 28:3 (لأنكم جميعاً واحد في المسيح يسوع ) وجاء فى يوحنا 20:14 فى ذلك اليوم تعلمون اني أنا في أبى وأنتم في وأنا فيكم وما دام الكل فى بعض الأبن فى الأب والتلاميذ فى الأبن والأبن فى التلاميذ فهل يصيرالتلاميذ ألهة أيضآ !! ولو طبقنا حرفية الكلام بالنسبة لقول المسيح لبطرس اذهب عنى يا شيطان مع إعتبار ان بطرس فى الأبن فهل يكون الأبن شيطان ؟ ومع إعتبار الأبن فى بطرس أيكون الأبن فى بطرس الذى قال عنه المسيح شيطان ؟ أم الأفضل ياأب متساهل ان نقول ان هذه التعبيرات مجازية !! فالمسيح لا يتكلم من عنده ولكن يتكلم بكلام من أرسله وسفير الملك أو مبعوثه تتعامل معه الدول كأنه الملك وعندما يتم رفض الرسالة التى يحملها مبعوث الملك فهى رفض لرسالة الملك نفسه ، فالوحدة هنا هى وحدة الهدف والتى تعنى إنه لم يجيء من نفسه وإنما هو مرسل من الله أما بالنسبة لقوله من رأنى فقد رأى الأب فالسبيل لمعرفة صحتها هو النسخة الأصلية قبل ان ينقلها قلم الكتبة ولو وضعنا العبارة فى سياقها كما وردت ( قال له يسوع أَنَا معكم زمانآ هذهِ مدته وَلَمْ تعرفنى يَا فيلبس! الذى رأني فقد رَأَى الآبَ فكيف تقول أَنْتَ أَرِنَا الآبَ ؟ ألست تؤمن اني أَنَا فِي الآبِ وَالآبَ في ؟ ألْكلاَمُ الذى أكلمكم بِهِ لست اتكلم بِهِ من نفسى لكن الآبَ الحال في هُوَ يعمل الأعمال ) فاننا نلاحظ إستغراب السيد المسيح من قول فيلبس أرنا الأب رغم ما يفعله المسيح من المعجزات امام تلاميذه وهم شهود عليها وهو إستغراب فى محله لإنه كما سبق وأخبرهم إنه لا يقدر أن يفعل شيء من نفسه أو ينفذ مشيئته وانما ينفذ مشيئة من أرسله فمن يؤمن بتلك المعجزات يؤمن بمن أرسله لذلك كان إستغرابه من كلام فيلبس أرنا الأب ألم تؤمن يافيلبس رغم تلك المعجزات التى تثبت لك إن هذه المعجزات تجرى بإرادة الأب التى وهبنى إياها وأذن لى بالقيام بها حتى تقول أرنا الأب ولو نظرنا جيدآ فى رد المسيح على فيلبس وقوله الكلام الذى أكلمكم به الأب الحال في هو يعمل الأعمال ولم يقول الكلام الذى أكلمكم به الأب الحال في هو من يكلمكم وقد سبق ان وضحنا ان الحلول هو حلول الأرادة آى الأذن بالفعل وليس المقصود به حلول ذات الله
توما .. نعم كان السياق يقتضى ان يقول الكلام الذى أكلمكم به لست اتكلم به من نفسى لكن الأب الحال في هو من يكلمكم ولكنه قال الأب الحال في هو يعمل الأعمال مما يعنى إنه يتكلم عن الأعمال التى جرت على يديه بإذن من الله وإرادة الله الحاله فيه وليس حلول ذات الله( حاشا ) الأب متساهل .. بالنسبة لمن يقول بأخطاء الكتبة لقد كانوا هم أيضآ مساقون من روح القدس روفائيل .. فلماذا إذن وقعت الإختلافات التى لا تحصى بين الأناجيل وبعضها وبين أعداد الأنجيل الواحد
توما .. مثل ما ورد فى إنجيل يوحنا فنرى عبارة من رأنى فقد رأى الأب ، وعبارة أنا والأ ب واحد يتعارض معها مع ما ورد بنفس الأنجيل
1 : 18 : الله لم يره أحد قط يوحنا 5 : 37 : والآب نفسه الذي أرسلني يشهد لي لم تسمعوا صوته قط ولا أبصرتم هيئته روفائيل .. وورد في رسالة يوحنا الأولى 4 : 12 الله لم ينظره أحد قط
زكى .. ويقول بولس في 1 تيموثاوس6 : 16عن الله (الذي لم يره أحد ولا يقدر أن يراه )
فالتعبيرات التى وردت على لسان السيد المسيح هى تعبيرات مجازية ونحن نقول بأن الكتاب المقدس يمتلىء بالرمزية والمجازوالألغاز والمسيح يتكلم بالأمثال فلماذا هنا التمسك بحرفية هذه الأعداد مع ان هناك ما يعارضها فى نفس ذات الأنجيل فهل كان يوحنا يكتب وهو مساق من الروح القدس لبعض الأعداد ثم يفارقه الروح القدس لبعض الوقت فيكتب يوحنا بدونه بعض الأعداد فتتعارض الأعداد مع بعضها !! أم هى فى الأساس إضافات ممن نقلوا عن يوحنا أم ان يوحنا ليس هو صاحب الأنجيل المسمى بإسمه ؟
دميانة .. كتبة الأناجيل كلهم مجهولون
الأب متساهل .. كيف يكونوا مجهولين ؟
زكى .. هل تحب أن أبرهن لك على ذلك ؟
الأب متساهل .. هيهات لو استطعت
زكى .. فى انجيل متى ذكر ان السيد المسيح عندما دخل بستان جيشيمانى هو وتلاميذه
أخذ بطرس ويوحنا ويعقوب معه وترك باقى التلاميذ ثم ترك الثلاثة وابتعد عنهم بمقدار رمية حجر وأخذ يصلى لأن الثلاثة كانوا خاصته من التلاميذ
والمفروض ان يذكر يوحنا فى إنجيله هذا الشرف الذى أولاه له السيد المسيح هو وبطرس ويعقوب وإنه اختصهم دون التلاميذ بهذا الشرف إلآ اننا نجد المكتوب فى يوحنا هو( قال يسوع هذا و خرج مع تلاميذه الى عبر وادي قدرون حيث كان بستان دخله هو و تلاميذه ) أما ما حدث داخل البستان من فصل للتلاميذ وإصطحاب البعض ونوم الثلاثة المقربين وصلاة الرب يسوع ومجاهدته ودموعه وتضرعاته !! فلا شيء مذكور من ذلك ، وهذ مما يؤكد ان يوحنا ليس هو من كتب الأنجيل المسمى بإسمه ولو كان هو الكاتب لما فاته ان يذكر شرف إختيار المسيح له مع بطرس ويعقوب وإصطحابه لهم فى خلوته داخل البستان رغم ان الثلاثة ناموا ولم يسهروا ويصلوا كما أمرهم السيد المسيح .
الأب متساهل .. ربما لم يذكر ذلك إتضاع منه أو خجلآ من النوم ومخالفة أوامر سيده
زكى .. كان يمكنه ذكر الحادثة دون ذكر موضوع النوم كما ان النوم لم يكن من نصيبه وحده وكان خارج عن إرادته وإرادة من معه .
الأب متساهل .. أرأيتم لقد عاد بنا الكلام إلى موضوع درس اليوم وهو عن التلامذة التلاتة المقربين من الرب يسوع وهم بطرس ويوحنا وأخوه يعقوب لأنهم كانوا خاصته وحواريه المقربون
بيشوى .. وأحبائه
زكى .. بل خاصته يا بيشوى أما أحبائه فهم اليعازر ومريم المجدلية زى ما انت فاهم !!
توما .. أيوه اليعازر إللى كان بيلبس ثوبه الكتانى الخفيف على اللحم !!
روفائيل .. والمجدلية إللى كان السيد المسيح بيقبلها فى الفم !!
دميانة .. آمال مين التلميذ إللى كان بينام على الصدر وكان السيد المسيح بيقبله هو كمان فى الفم !!
زكى .. واحد من التلاتة إما اليعازر أو يوحنا أو المجدلية لإنها أيضآ كانت تلميذ للسيد المسيح
الأب متساهل .. كده الحصة إنتهت ولسه متكلمناش عن تلاميذ المسيح التلاتة المقربين
منه وهم بطرس ويوحنا ويعقوب خاصته
والحد إللى جاى نتحدث عن هؤلاء النجوم الثلاثة المتلئلئة وسط التلاميذ
سلام ونجمة
التلاميذ .. ونعمة يابونا
الأب متساهل .. آسف سلام ونعمة

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
لا شريك له
20‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 8
الاستاذ anafaker /


تقول :

((( السلام عليك يا قريبي )))


قبل كل شئ انا لست قريبك ولا حتى صديقك فياريت بلاش تخليك في صلب الاسئلة


على أية حال لن أطيل في الرد عليك فأنت تفتقر الى المصداقية وكلام غير معتد به عند أغلب النصارى بهذا الموقع

لماذا ؟

لأن حضرتك من شهود يهوه ............. وده شئ المفروض تعلنه كي لا يتلبس الامر على الاعضاء


النقطة الثانية وهي أنك تحرف في كلام الكتاب المقدس وهي العملية مش ناقصة الكتاب محرف لوحده وهذا ما سأثبته في نص واحد ولن أطيل أيضاً وطبعاً تم التحريف في النص من قبلك لكي يخدم معتقدك كونك من شهود يهوه وهذا شئ لن أرضاه ولن يرضاه النصارى ويجعلك تفتقر الى المصداقية



أنت تقول :

((((3 : 16 وباعتراف الجميع, عظيم هو السر المقدس لهذا التعبد لله : ( أظهر في الجسد, برر في الروح, تراءى لملاءكة, كرز به بين الأمم, أومن به في العالم, رفع في مجد ))))) تيموثاوس الاولى



ده كلام المفروض انه من الكتاب المقدس ولكنه كلام محرف .......... تم تحريفه لكي يثبت هذا العضو معتقده كونه من شهود يهوه

اليكم النص من الكتاب المقدس من جميع التراجم لكي نرى من أين اتى هذا العضو بهذا الكلام :



(فانديك)(الرسالة الأولى الى تيموثاوس)(1Tm-54-16)(وبالاجماع عظيم هو سرّ التقوى الله ظهر في الجسد تبرر في الروح تراءى لملائكة كرز به بين الامم أومن به في العالم رفع في المجد)


(الحياة)(الرسالة الأولى الى تيموثاوس)(1Tm-54-16)( وباعتراف الجميع، أن سر التقوى عظيم: الله ظهر في الجسد، شهد الروح لبره، شاهدته الملائكة، بشر به بين الأمم، أومن به في العالم، ثم رفع في المجد.)


(الكاثوليكية)(الرسالة الأولى الى تيموثاوس)(1Tm-54-16)(ولا خلاف أن سر التقوى عظيم:-- قد أظهر في الجسدوأعلن بارا في الروح وتراءى للملائكة وبشر به عند الوثنيينوأومن به في العالمورفع في المجد --.)


(العربية المشتركة)(الرسالة الأولى الى تيموثاوس)(1Tm-54-16)(ولا خلاف أن سر التقوى عظيم-- الذي ظهر في الجسد وتبرر في الروح، شاهدته الملائكة، كان بشارة للأمم، آمن به العالم ورفعه الله في المجد--.)


(اليسوعية)(الرسالة الأولى الى تيموثاوس)(1Tm-54-16)( ولا خلاف أن سر التقوى عظيم: -- قد أظهر في الجسد وأعلن بارا في الروح وتراءى للملائكة وبشر به عند الوثنيين وأومن به في العالم ورفع في المجد --. )


(الاخبار السارة)(الرسالة الأولى الى تيموثاوس)(1Tm-54-16)( ولا خلاف أن سر التقوى عظيم -- الذي ظهر في الجسد وتبرر في الروح، شاهدته الملائكة، كان بشارة للأمم، آمن به العالم ورفعه الله في المجد--. )


(البولسية)(الرسالة الأولى الى تيموثاوس)(1Tm-54-16)(وإنه لعظيم، ولا مراء، سر التقوى، الذي تجلى في الجسد، وشهد له الروح، وشاهدته الملائكة، وبشر به في الأمم، وآمن به العالم وارتفع في مجد...)



يبقى العضو الاستاذ anafaker جاب منين الكلام اللي هو قاله ده ؟؟؟؟ وقاله لييييييييه ؟

اظن الامر أتضح الان هل الاستاذ يحرف ليخدم معتقده ام لا





يقول العضو  الاستاذ anafaker :

((((( وقد تمثل هذا الابن العزيز بأبيه. لذلك يشير الكتاب المقدس الى الابن بصفته «صورة الله غير المنظور». (كولوسي ١‏:١٥) فكما ان الولد قد يشبه اباه الى حدّ بعيد، كذلك عكس هذا الابن السماوي صفات ابيه وشخصيته. ترك ابن يهوه الوحيد السماء طوعا ))))))




ده طبعاً كلام انا رديت على الكلام ده في السؤال الثامن ولكن حضرتك واضح انك مكلفتش خاطرك تقرأ شئ لكي تناقش اي شئ .
كل ما أردته هو انك تريد ان تنشر معتقدك فقط وهذا شئ لا يعنيني

الرد على ما جاء بالسؤال الثامن  والذي كرر نصه هنا العضوا anafaker

الذي هو صورة الله !


ومن أدلة النصارى على ألوهية المسيح ما قاله بولس عنه:
2Co 4:4 الَّذِينَ فِيهِمْ إِلَهُ هَذَا الدَّهْرِ قَدْ أَعْمَى أَذْهَانَ غَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ، لِئَلاَّ تُضِيءَ لَهُمْ إِنَارَةُ إِنْجِيلِ مَجْدِ الْمَسِيحِ، الَّذِي هُوَ صُورَةُ اللهِ.


وفي فيلبي :
Php 2:6 الَّذِي إِذْ كَانَ فِي صُورَةِ اللهِ، لَمْ يَحْسِبْ خُلْسَةً أَنْ يَكُونَ مُعَادِلاً لِلَّهِ.
Php 2:7 لَكِنَّهُ أَخْلَى نَفْسَهُ، آخِذاً صُورَةَ عَبْدٍ، صَائِراً فِي شِبْهِ النَّاسِ.


ويقول عنه أيضاً :
Col 1:15 اَلَّذِي هُوَ صُورَةُ اللهِ غَيْرِ الْمَنْظُورِ، بِكْرُ كُلِّ خَلِيقَةٍ.


لكن هذه الأقوال صدرت عن بولس، ولا نراها عند أحد من تلاميذ المسيح وحوارييه، وهذا كاف لإضفاء نظرة الشك والإرتياب عليها. ثم إن الصورة تغاير الذات، وصورة الله هنا تعني نائبه في إبلاغ شريعته كما قال بولس في موضع آخر عن الرجل :
1Co 11:7 فَإِنَّ الرَّجُلَ لاَ يَنْبَغِي أَنْ يُغَطِّيَ رَأْسَهُ لِكَوْنِهِ صُورَةَ اللهِ وَمَجْدَهُ. وَأَمَّا الْمَرْأَةُ فَهِيَ مَجْدُ الرَّجُلِ.


ومعناه أن الله أناب الرجل في سلطانه على المرأة.
كما أن كون المسيح على صورة الله لا يمكن أن يستدل به على ألوهيته ، فإن آدم يشارك الله في هذه الصورة كما جاء في سفر التكوين عن خلقه:
Gen 1:26 وَقَالَ اللهُ: «نَعْمَلُ الانْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا فَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ وَعَلَى كُلِّ الارْضِ وَعَلَى جَمِيعِ الدَّبَّابَاتِ الَّتِي تَدِبُّ عَلَى الارْضِ».
Gen 1:27 فَخَلَقَ اللهُ الانْسَانَ عَلَى صُورَتِهِ. عَلَى صُورَةِ اللهِ خَلَقَهُ. ذَكَرا وَانْثَى خَلَقَهُمْ.


فإن أصر النصارى على الجمع بين الصورة وألوهية المسيح فإن في الأسفار ما يكذبهم فقد جاء في إشعيا :
Isa 43:9 «اِجْتَمِعُوا يَا كُلَّ الأُمَمِ مَعاً وَلْتَلْتَئِمِ الْقَبَائِلُ. مَنْ مِنْهُمْ يُخْبِرُ بِهَذَا وَيُعْلِمُنَا بِالأَوَّلِيَّاتِ؟ لِيُقَدِّمُوا شُهُودَهُمْ وَيَتَبَرَّرُوا. أَوْ لِيَسْمَعُوا فَيَقُولُوا: صِدْقٌ.
Isa 43:10 أَنْتُمْ شُهُودِي يَقُولُ الرَّبُّ وَعَبْدِي الَّذِي اخْتَرْتُهُ لِكَيْ تَعْرِفُوا وَتُؤْمِنُوا بِي وَتَفْهَمُوا أَنِّي أَنَا هُوَ. قَبْلِي لَمْ يُصَوَّرْ إِلَهٌ وَبَعْدِي لاَ يَكُونُ.
Isa 43:11 أَنَا أَنَا الرَّبُّ وَلَيْسَ غَيْرِي مُخَلِّصٌ.




باقي كلامك مردود عليه في باقي اسئلتي حول الوهية يسوع ..... وعلى أية حال معتقدك يختلف عن المعتقد الذي اتحدث عنه ......... وسوف اواصل تفنيداً للنصوص في اسئلة اخرى وسيكون ختامها اليوم



تحياتي
20‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة ابن ديدات (ابن ديدات).
4 من 8
_______________________ العضو ana faker ______________________________

قام بحذف مشاركته بعد ان بينا في ردنا عليها انه (((( كذاب و مدلس ومحرف لنصوص الكتاب المقدس)))) وها هو يضيف صفة جديدة لشخصه الا وهي صفة (((( الجبن والخوف ))))


على أية حال يحذفها ما يحذفها فالادارة مشكورة أتاحت امكانية الاطلاع على السجل المعدل واليكم النص ومرفق مع هذا الرد صورة التعديل


طبعاً هو عمل ده بعد ان فضحنا معتقد شهود يهوه


النص :

anafaker [جديد] 20/12/2010 03:30:33 ص
؟
1
anafaker [جديد] 19/12/2010 02:11:44 ص
السلام عليك يا قريبي: اهتمامك جعلني أجاوب أولا من هو يسوع المسيح؟ 1 تيموثاوس 3 : 16 وباعتراف الجميع, عظيم هو السر المقدس لهذا التعبد لله : ( أظهر في الجسد, برر في الروح, تراءى لملاءكة, كرز به بين الأمم, أومن به في العالم, رفع في مجد ) . ما هو دور يسوع الخصوصي؟ من أين أتى؟ ما هي صفاته؟ من اين اتى يسوع؟ يعلّم الكتاب المقدس ان يسوع كان يعيش في السماء قبل مجيئه الى الارض. فقد انبأ ميخا ان المسيَّا سيولد في بيت لحم وذكر ان اصله يعود الى «الازمنة الباكرة». (ميخا ٥‏:٢) كما قال يسوع عن نفسه اكثر من مرة انه كان يعيش في السماء قبل ولادته كإنسان. (يوحنا ٣‏:١٣؛ ٦‏:٣٨، ٦٢؛ ١٧‏:٤، ٥) وقد تمتع يسوع بعلاقة مميزة بيهوه عندما كان مخلوقا روحانيا في السماء. يسوع هو ابن يهوه الاحب الى قلبه، وذلك لأسباب وجيهة. فيسوع هو «بكر كل خليقة»، اي اول ما خلق الله.# (كولوسي ١‏:١٥) وهنالك امر آخر يجعل يسوع ابنا مميزا، فهو ‹الابن المولود الوحيد›، اي انه الوحيد الذي خلقه الله مباشرة. (يوحنا ٣‏:١٦) وهو ايضا الوحيد الذي استخدمه الله عندما خلق سائر الاشياء. (كولوسي ١‏:١٦) بالاضافة الى ذلك، يُدعى يسوع ايضا «الكلمة». (يوحنا ١‏:١٤) وتُظهر هذه التسمية انه كان الناطق باسم الله. فلا شك انه حمل رسائل الله وإرشاداته الى ابناء الآب الآخرين، سواء كانوا روحانيين ام بشرا ولكن يعتقد البعض ان الابن البكر معادل لله، فهل هذا صحيح؟ كلا، لأن هذا لا ينسجم مع تعاليم الكتاب المقدس. فكما رأينا في الفقرة السابقة، الابن مخلوق. اذًا، من الواضح ان له بداية، في حين ان يهوه الله لا بداية له ولا نهاية. (مزمور ٩٠‏:٢) حتى الابن المولود الوحيد لم يفكر مطلقا في ان يكون معادلا لأبيه. ويعلّم الكتاب المقدس ان الآب اعظم من الابن. (يوحنا ١٤‏:٢٨؛ ١ كورنثوس ١١‏:٣) فيهوه وحده هو «القادر على كل شيء». (تكوين ١٧‏:١) لذلك لا احد يعادله.% تمتع يهوه وابنه البكر بعلاقة حميمة منذ بلايين السنين، حتى قبل خلق الارض والسمٰوات المرصعة بالنجوم. فيا للمحبة العميقة التي يُكنّانها واحدهما للآخر! (يوحنا ٣‏:٣٥؛ ١٤‏:٣١) وقد تمثل هذا الابن العزيز بأبيه. لذلك يشير الكتاب المقدس الى الابن بصفته «صورة الله غير المنظور». (كولوسي ١‏:١٥) فكما ان الولد قد يشبه اباه الى حدّ بعيد، كذلك عكس هذا الابن السماوي صفات ابيه وشخصيته. ترك ابن يهوه الوحيد السماء طوعا ونزل الى الارض ليعيش كإنسان. وقد يدفعك ذلك الى التساؤل‏: كيف يُعقل ان يولد مخلوق روحاني انسانا؟ لتحقيق ذلك، صنع يهوه عجيبة. فقد نقل حياة ابنه البكر من السماء الى رحم عذراء يهودية اسمها مريم. وهكذا، من غير أب بشري، انجبت مريم ولدا كاملا وأسمته يسوع. — لوقا ١‏:٣٠-٣٥. http://www.watchtower.org/a/bh/article_04.htm‏‏



تحياتي
21‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة ابن ديدات (ابن ديدات).
5 من 8
fssb f v f gfxbfsb fgbf sf sf g g
26‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة من تونس.العظيمة (insaf zlaoui).
6 من 8
كيف يكون المسيح اله ولا يعرف متى تقوم القيامة ؟

كيف يكون الاب والابن واحد فى كل شىء ومتساوين فى كل شىء واحدهم يعرف متى تقوم الساعة والاخر لا؟؟

هذا النص يجيبكم  عن هذين السؤالين؟

انجيل مرقس الاصحاح 13 العدد 32

((((( وَأَمَّا ذلِكَ الْيَوْمُ وَتِلْكَ السَّاعَةُ فَلاَ يَعْلَمُ بِهِمَا أَحَدٌ، وَلاَ الْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ فِي السَّمَاءِ، وَلاَ الابْنُ، إِلاَّ الآبُ))))

الا الاب

الابن لا يعرف متى الساااااااااااااااااااااعة  الله اكبر

الابن ليس اله كما تؤمنو يا مسيحين

وايضا الثالوث تدمر نهائيا

فهم ليسو واحد

لان من المفروض ان الاب والابن واحد

وهنا يتضح لنا ان الاب والابن ليسو واحد

فالاب يعلم كل شىء ويعلم متى الساعة

بعكس الابن الذى لا يعلم متى هى الساعة

الله اكبر ولله الحمد

أشهد أن لا اله الا الله و أشهد  أن محمد رسول الله
26‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة مصطفى زهران (مصطفى زهران).
7 من 8
بسم الله الرحمان الرحيم
قل هو الله أحد      الله الصمد
لم يلد ولم يولد          ولم يكن له كفؤا أحد
                                                           صدق الله العظيم
27‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة مونيكس.
8 من 8
سبحان الله ناس همجيه يسوع نبي وليس رب
27‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة عادل الوسيم (بحبك موت).
قد يهمك أيضًا
تفنيد أصحاح (3 ) : (يسوع يشتم اليهود وكشف أكذبوة الحمامة عند التعميد )
هل يسوع كان صالحاً ؟
السؤال العاشر / هل يسوع هو الله ؟
الزملاء المسيحيين ماهو الدليل من العهد الجديد أن المسيح هو الله أو ابن الله
ما المقصود بـ "الهرطقة" ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة