الرئيسية > السؤال
السؤال
اقوال فلاسفة الغرب عن محمد صلى الله عليه وسلم
قدم المفكرون والفلاسفة وأساتذة الجامعات بالغرب شهادات تدل على عظمة محمد صلى الله عليه وسلم وسجلوا شهاداتهم هذه في مقالاتهم وكتبهم، ومن هؤلاء :
الروائي الروسي "تولستوي" الذي أكد في مقالات عديدة أنه أحد المبهورين بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم الذي اختاره الله الواحد لتكون آخر الرسالات علي يديه، وليكون هو أيضا آخر الأنبياء فيقول: "إن محمداً هو مؤسس ورسول. كان من عظماء الرجال الذين خدموا المجتمع الإنساني خدمة جليلة. ويكفيه فخراً أنه أهدي أمة برمتها إلي نور الحق. وجعلها تجنح إلي السكينة والسلام، وتؤثر عيشة الزهد ومنعها من سفك الدماء وتقديم الضحايا البشرية، وفتح لها طريق الرقي والمدنية، وهو عمل عظيم لا يقدم عليه إلا شخص أوتي قوة، ورجل مثله جدير بالاحترام والإجلال".
أضاف " تولستوى": "أنه خلص أمة ذليلة دموية من مخالب شياطين العادات الذميمة، وفتح علي وجوههم طريق الرقي والتقدم. وأن شريعة محمد ستسود العالم لانسجامها مع العقل والحكمة".
وأعجب "لامارتين" شاعر فرنسا الشهير بـ"محمد" صلى الله عليه وسلم فقال: "من ذا الذي يجرؤ من الناحية البشرية علي تشبيه رجل من رجال التاريخ بمحمد؟ ومن هو الرجل الذي ظهر أعظم منه عند النظر إلي جميع المقاييس التي تقاس بها عظمة الإنسان؟! فأعظم حب في حياتي هو أنني درست حياة محمد دراسة وافية، وأدركت ما فيها من عظمة وخلود". أضاف: "أي رجل أدرك من العظمة الإنسانية مثلما أدركه محمد؟! وأي إنسان بلغ؟ لقد هدم المعتقدات الباطلة التي تتخذ واسطة بين الخالق والمخلوق وإذا كانت الضوابط التي نقيس بها عبقرية الإنسان هي سمو الغاية والنتائج المذهلة لذلك رغم قلة الوسيلة. فمن ذا الذي يجرؤ أن يقارن أيا من عظماء التاريخ الحديث بمحمد في عبقريته؟، هؤلاء المشاهير قد صنعوا الأسلحة وسنوا القوانين وأقاموا لامبراطوريات فلم يجنوا إلا أمجاداً بالية لم تلبث أن تحطمت بين ظهرانيهم.... لكن هذا الرجل "محمدا" لم يقدم الجيوش ويسن التشريعات ويقم الامبراطوريات ويحكم الشعوب ويروض الحكام فقط، وإنما قاد الملايين من الناس فيما كان يعد ثلث العالم حينذاك، ليس هذا فقط، بل إنه قضي علي الأنصاب والأزلام والأديان والأفكار والمعتقدات الباطلة... لقد صبر محمد وتجلد حتي نال النصر وكان طموحه موجهاً إلي هدف واحد، فلم يطمح إلي تكوين إمبراطورية أو ما إلي ذلك، حتي صلاته الدائمة ومناجاته لربه ووفاته وانتصاره حتي بعد موته كل ذلك لا يدل علي الغش والخداع بل يدل علي اليقين الصادق".
آرنولد توينبي "المؤرخ البريطاني الكبير" قال : "الذين يريدون أن يدرسوا السيرة النبوية سيجدون أمامهم من الأسفار ما لا يتوافر مثله للباحثين في حياة أي نبي من أنبياء الله الكرام.... إنني أدعو العالم إلي الأخذ بمبدأ الإخاء والمساواة الإسلامي، فعقيدة التوحيد التي جاء بها الإسلام هي أروع الأمثلة علي فكرة توحيد العالم، وأن في بقاء الإسلام أملاً للعالم كله".
وقال "جوته" شاعر ألمانيا الشهير معجباً بالقرآن و النبي "محمد" صلى الله عليه وسلم : "كلما قرأت القرآن شعرت أن روحي تهتز داخل جسمي، فهو كتاب الكتب وإني أعتقد هذا كما يعتقده كل مسلم فلم يعتر القرآن أي تبديل أو تحريف، وعندما تستمع إلي آياته تأخذك رجفة الإعجاب والحب، وبعد أن تتوغل في دراسة روح التشريع فيه لا يسعك إلا أن تعظم هذا الكتاب العلوي وتقدسه، وظني أن التشريع في الغرب ناقص بالنسبة للتعاليم الإسلامية، وإننا أهل أوروبا بجميع مفاهيمنا لم نصل بعد إلي ما وصل إليه محمد، وسوف لا يتقدم عليه أحد، وقد بحثت في التاريخ عن مثل أعلي لهذا الإنسان فوجدته في النبي العربي محمد".
السيرة النبوية | التوحيد | الإسلام | القرآن الكريم 3‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة سفيرة السلام.
الإجابات
1 من 9
و أضيف
1- الأديب والمفكر الأيرلندى الشهير جورج برنارد شو
,, لقد اطلعت على تاريخ هذا الرجل العظيم محمد ( صلى الله عليه وسلم ) ، فوجدته أعجوبة خارقة ، لا بل منقذا للبشرية ،وفى رأى ، لو تولى العالم الأوروبى رجل مثل محمد ( صلى الله عليه وسلم ) لشفاه من علله كافة .. لقد نظرت دائما الى ديانة محمد (صلى الله عليه وسلم ) بأعلى درجات السمو بسبب حيويتها الجميلة ، انها الديانة الوحيدة فى نظرى التى تملك قدرة الأندماج بما يجعلها جاذبة لكل عصر ، واذا كانت لديانة معينة أن تنتشر فى انجلترا بل فى أوروبا ، فى خلال مئات السنوات المقبلة ، فهى الأسلام .انى أعتقد أن الديانة المحمدية هى الديانة الوحيدة التى تجمع كل الشروط اللازمة وتكون موافقة لكل مرافق الحياة ، ما أحوج العالم اليوم الى رجل كمحمد (صلى الله عليه وسلم ) ليحل مشاكل العالم . ،،


2- الأديب الروسى الشهير ليو تولستوى
,, أنا واحد من المبهورين بالنبى محمد ( صلى الله عليه وسلم ) الذى اختاره الله الواحد لتكون آخر الرسالات على يديه وليكون هو أيضا آخر الأنبياء . ويكفى محمدا فخرا أنه خلّص أمّة ذليلة دمويّة من مخالب شياطين العادات الذميمة ، وفتح على وجوههم طريق الرقى والتقدّم ، وأن شريعة محمد ستسود العالم لأنسجامها مع العقل والحكمة . لقد فهمت وأدركت ، أن ما تحتاج اليه البشريّة هو شريعة سماوية تحقق الحق وتزهق الباطل . ،،


3- الشاعر الألمانى الكبير جوته
,, لقد بحثت فى التاريخ عن مثل أعلى لهذا الأنسان ، فوجدّته فى النبى العربى محمد ( صلى الله عليه وسلم ) واننا أهل أوروبا بجميع مفاهيمنا لم نصل بعد الى ما وصل اليه محمد ( صلى الله عليه وسلم ) ، وسوف لن يتقدّم عليه أحد . وكلما قرأت القرآن ، شعرت أن روحى تهتز داخل جسمى .. القرآن كتاب الكتب ، وانّى أعتقد هذا كما يعتقده كل مسلم . ،، ولمّا بلغ جوته السبعين من عمره ، أعلن على الملأ أنه يعتزم أن يحتفل فى خشوع بتلك الليلة المقدّسة التى أنزل فيها القرآن الكريم على النبى محمد ( صلى الله عليه وسلم )


4- الشاعر الفرنسى الكبير لامارتين
,, أعظم حدث فى حياتى هو أننى درست حياة رسول الله محمد ( صلى الله عليه وسلم ) دراسة وافية، وأدركت ما فيها من عظمة وخلود ، ليس هناك رجل أدرك من العظمة الأنسانية مثلما أدرك محمد ( صلى الله عليه وسلم ) وأى انسان بلغ من مراتب الكمال مثلما بلغ ، لقد هدم الرسول المعتقدات الباطلة التى تتخذ واسطة بين الخالق والمخلوق . ،،


5- المفكر الأقتصادى كارل ماركس ( شيوعى يهودى )
,, جدير بكل ذى عقل أن يعترف بنبوءة محمد ( صلى الله عليه وسلم ) ، وأنه رسول من السماء الى الأرض .. هذا النبى افتتح برسالته عصرا للعلم والنّور والمعرفة ، وحرى أن ندوّن أقواله وأفعاله بطريقة علمية خاصة وبما أن هذه التعاليم التى قام بها هى وحى ، فقد كان عليه أن يمحو ما كان متراكما من الرسالات السابقة من التبديل والتحوير . ،،


6- المفكر والمؤرخ الأسكتلندى الكبير توماس كارلايلفقد مدحه كثيرا وفيما قاله :
,, انما محمد (صلى الله عليه وسلم ) شهاب أضاء العالم ، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء . ،،


7- عالم اللاهوت السويسرى د. هانز كونج
,, محمد صلى الله عليه وسلم ، نبى حقيقى بكل ما الكلمة من معنى ، ولا يمكننا بعد ، انكار أن محمدا هو المرشد القائد الى طريق النجاة . ،،
أقوال أخرى عن عظمة القرآن والمسلمين


8- العالم الأمريكى مايكل هارت
,, لا يوجد فى تاريخ الرسالات كتاب بقى بحروفه كاملا دون تحوير سوى القرآن الكريم الذى نقله محمد ( صلى الله عليه وسلم . ،،


9- القائد الفرنسى الشهير نابليون
,, أنّ أمّة يوجد فيها مثل هذا الكتاب العظيم لا يمكن القضاء عليها وعلى لغتها . ,,



10- آرنست رينان
,, عندما تستمع الى آياته تأخذك رجفة الأعجاب والحب ، وبعد أن تتوغل فى دراسة روح التشريع فيه لا يسعك الا أن تعظّم هذا الكتاب العلوى المقدس .،،


11- القائد الألمانى الكبير بسمارك
,, أعطونى فقط ستة آلاف مسلم لأحرر من خلالهم العالم من الظلم .،،


12- المفكر والفيلسوف الفرنسى الشهير غوستاف لويون
لم يشهد التاريخ فاتحا أرحم من العرب .،،

13- وقال أحد المستشرقين :
,, لو ان المسلمين احتلّوا أوروبا لكانت تجاوزت عقدة القرون الوسطى التى لم تشهدها اسبانيا بفضل العرب .،، وبعد ..
فأنا استعجب من أولئك الذين يرون فى العلمانية أو الشيوعية أو الديمقراطية أو أى ما كان اسمه خلاصا أو طريقا أو هاديا لحل مشاكل البشرية .
وأستعجب من تلك الدعاوى التى تنادى بفصل الدّين عن الدّولة . اذا كان هناك خطأ فى الممارسة والتطبيق فهذا لا يعنى الخطأ فى الأسلام .. انما فينا نحن الذين بعدنا عن الأسلام .. والمدينة الفاضلة هى حلم فلسفى لا وجود له .. وأنما كانت الدولة الأمثل تلك التى كان عليها الخلفاء الرّاشدون بحسب أقوال المؤرخين لأنهم كانوا هم ورعيّتهم طلاّب آخرة .. وليسوا طلاّب دنيا كما حدث لاحقا ويحدث عندنا حاليا ....
3‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة عبد المغني الإدريسي (عبد المغني الإدريسي).
2 من 9
3‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة alkhalid2002 (Khalid AL HABABI).
3 من 9
كتاب العظماء مائه اعظمهم محمد
3‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 9
هل سألت نفسك هل أسلم هؤلاء أم لا ولم ؟
بالطبع لا لم تسألي نفسك ولم يسلمو لأن هؤلاء أناس يتكلمون عن الشخصيه من ناحيه فلسفيه
فلا يختلف أحد أن من جعل أناس يتبعونه فهو إنسان ذكي
هولاكو قيل عليه أعظم قادة العالم القديم
جانكيز خان
هتلر
هذا لا يجعلهم رسل او أنبياء هم شخصيات ذكيه مؤثره
ولكن هذا لا يعني انهم أقترفو الكثير من الأخطاء والمذابح في عهدهم ليصلو لأغراضهم
كمذبحت بني قريضة وقتل كل من نبت له شعر العانه
4‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة IMHOTEP.
5 من 9
يا اموحتب لمادا تريد ان تهدينا الى الا ضلالك فان ضننت نفسك ادكى الناس فلا تضيع وقتك معنا فقلوبنا مطمئنة بالايمان
5‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة mehking.
6 من 9
اللهم صلي وسلم على سيدنا وحبيبنا محمد
5‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة الحياة رسالة.
7 من 9
بسم الله الرحمن الرحيم
ارجو ان ترشدونا اين نجد "اسئلة الاعجاز العلمي" التي يتحدث عنها السيد IMHOTEP ، من فضلكم؟
6‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة say salaam (daresay salaam).
8 من 9
ذبح الخونه ليس عارا وأي دوله في العالم تحكم بالإعدام على الخونه من ابنائها وبنو قريظه كانوا قد وقعوا معاهده مع النبي(ص)لحمايه المدينه ولهم الحق في أن يكونوا على دينهم ولكنهم نقضوا العهد وحاولوا تسليم المدينه والمسلمين للأحزاب.فماذا يكون عقابهم إلا الموت؟
6‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة Dr.Ahmed Nawar (Ahmed Nawar).
9 من 9
بارك الله فيكم
3‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة Ibrahim Elhaddad.
قد يهمك أيضًا
من هي أهم شخصية أثرت في البشرية؟
عالم فلك وفليسوف أندلسي
ما هو اهم اختراع عربي مستخدم إلي الأن؟
متى ماتش كرم جابر امام جون سينا
من القائل ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة