الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي مخاطر الكهرباء وكيفية تقييمها ؟
العلوم 6‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة Mukhtar Ansari.
الإجابات
1 من 49
no
6‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 49
التكهرب والصعق الكهربائي.
الحروق.
الحريق.
فقدان البصر بالقوس الكهربائي.
الصدمة الكهربائية.
الانفجار الكهربائي.

لخصتها لك

وبتوفيق
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة اجابة1 (abood xmx).
3 من 49
المخاطر الكهربائية :



1- أنواعها ,,,,

1/1 مخاطر على الحياة :
يتسبب مرور التيار الكهربائي في جسم الإنسان في إحداث آثار تتوقف خطورتها على مسار التيار المصاب وشدته والمدة التي يبقى خلالها المصاب تحت تأثير التيار ، وينشأ عن ذلك حروق بسيطة وقد يتسبب مرور التيار في إحداث شلل موضعي أو الوفاة .
وللتيار الكهربائي آثار حرارية هي التي تسبب الحروق وآثار كيميائية هي التي تتسبب في تحليل الدم والخلايا العصبية .
1/2 مخاطر على الممتلكات :
عند حدوث قصر في الدائرة بين الأسلاك أو الكابلات الكهربائية نتيجة لإنهيار العازل بينها لأي سبب كأن تكون مقاطع الأسلاك أو الكابلات غير مناسبة لقيمة التيار المار فيها أي أن هذه المقاطع أقل من المسموح به فإنه ينتج عن مرور التيار إرتفاع في درجة حرارة الأسلاك أو الكابلات ويستمر الإرتفاع إلى أن يصل إلى درجة إشتعال المواد المحيطة بها وإحتراقها وقد تسقط على المواد مجاورة قابلة للاشتعال مما يؤدي إلى نشوب الحرائق وإحداث خسائر مادية كبيرة إذا لم يتم تداركها وإخمادها في الحال .
1/3 مخاطر على الأجهزة والأدوات والآلات الكهربائية :
يتسبب سوء الاستخدام كزيادة الحمل على الآلات الكهربائية مثل المولدات والمحولات وخاصة عند عدم وجود أجهزة وقاية مناسبة لها ، وكذلك إهمال إجراء أعمال الصيانة الدورية اللازمة لهذه الأجهزة من تنظيف وتغيير الزيوت والتشحيم وخلافه أو عدم ملاءمة الأجهزة للظروف الجوية المحيطة مثل ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة وتعرضها للأتربة والغبار في إحداث تلف أو احتراق لهذه الأجهزة .
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة ♠ نسيم البحر ♠.
4 من 49
التكهرب والصعق الكهربائي.
الحروق.
الحريق.
فقدان البصر بالقوس الكهربائي.
الصدمة الكهربائية.
الانفجار الكهربائي.
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (لا تسألوني).
5 من 49
1 – أنواع المخاطر الكهربائية :
   1/1 مخاطر على الحياة :
   يتسبب مرور التيار الكهربائي في جسم الإنسان في إحداث آثار تتوقف خطورتها على مسار التيار المصاب وشدته والمدة التي يبقى خلالها المصاب تحت تأثير التيار ، وينشأ عن ذلك حروق بسيطة وقد يتسبب مرور التيار في إحداث شلل موضعي أو الوفاة .

   وللتيار الكهربائي آثار حرارية هي التي تسبب الحروق وآثار كيميائية هي التي تتسبب في تحليل الدم والخلايا العصبية .

   1/2 مخاطر على الممتلكات :
   عند حدوث قصر في الدائرة بين الأسلاك أو الكابلات الكهربائية نتيجة لإنهيار العازل بينها لأي سبب كأن تكون مقاطع الأسلاك أو الكابلات غير مناسبة لقيمة التيار المار فيها أي أن هذه المقاطع أقل من المسموح به فإنه ينتج عن مرور التيار إرتفاع في درجة حرارة الأسلاك أو الكابلات ويستمر الإرتفاع إلى أن يصل إلى درجة إشتعال المواد المحيطة بها وإحتراقها وقد تسقط على المواد مجاورة قابلة للاشتعال مما يؤدي إلى نشوب الحرائق وإحداث خسائر مادية كبيرة إذا لم يتم تداركها وإخمادها في الحال .

   1/3 مخاطر على الأجهزة والأدوات والآلات الكهربائية :
   يتسبب سوء الاستخدام كزيادة الحمل على الآلات الكهربائية مثل المولدات والمحولات وخاصة عند وجود أجهزة وقاية مناسبة لها ، وكذلك إهمال إجراء أعمال الصيانة الدورية اللازمة لهذه الأجهزة من تنظيف وتغيير الزيوت والتشحيم وخلافه أو عدم ملاءمة الأجهزة للظروف الجوية المحيطة مثل ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة وتعرضها للأتربة والغبار في إحداث تلف أو احتراق لهذه الأجهزة .

   2 - المسببات التي تؤدي إلى حدوث مخــاطــر الكهربــاء
   2/1 الكهرباء الساكنة ( الإستاتيكية ) :
   وهي عبارة عن شحنات كهربائية يصل بعضها إلى جهود مرتفعة جداً وتتولد نتيجة للإحتكاك بين مادتين مختلفتين مما يسبب إنتقال بعض الإلكترونيات من إحداهما إلى الأخرى فالمادة التي أخذت الكترونيات تصبح سالبة والتي فقدت الإلكترونيات تصبح موجبة وتصبح هاتين المادتين في حالة غير مستقرة إلى أن تعود كل منها إلى وضعها الطبيعي . وتنتج الكهرباء الساكنة عن عدة عوامل منها ما يلي :

   2/1/1 الصواعق ( التفريغ الكهربائي) :



   وهي شحنات كهربائية تحدث من السحب على شكل برق ذو ترددات عالية وجهد مرتفع وتهبط على الأماكن المرتفعة مثل قمم الجبال والعمارات العالمية والمآذن وخطوط الكهرباء والأشجار والأسوار والكائنات الحية وقد تدمر المكان الذي تنزل عليه ، وتتكون هذه الشحنات عندما تنشأ السحب في طبقات الجو العليا وتعرضها للإحتكاك بفعل العواصف والرياح وتعرضها للأشعة الكونية فإن ذلك يتسبب في شحن بعض السحب بالإلكتونيات الزائدة عن حاجتها وتجعلها في حالة مضطربة وغير مستقرة مما يجعلها تتخلص من هذه الشحنات على شكل تفريغ كهربائي في سحابة أو طائرة تمر بالقرب منها أو تتجه إلى الأرض لتفريغ شحنتها في الأماكن العالية من سطح كالأبراج والمآذن والأتربة في الأسلاك النحاسية العارية غير المعزولة .

   2/1/2 احتكاك الرياح والأتربة في الأسلاك النحاسية العارية غير المعزولة .

   2/1/3 الشحنات الكهرومغناطيسية الناتجة من محطات البث الاذاعي .

   2/1/4 شحنات صغيرة تسبب شراراً ضعيفاً ولكنها تؤدي إلى حرائق كبيرة مثل الشحنات الناشئة أثناء تفريغ ناقلات البترول بمحطات الوقود أو أثناء سيرها على الطرق السريعة .

   2/2 الكهرباء الديناميكية :
   وهي التي يتم توليدها بقصد استخدامها في الأغراض المختلفة .

   2/3 أ سباب حدوث المخاطر الكهربائية :
   هناك مخاطر عدة تنشأ في المراحل المختلفة بدءاً بالتصميم ثم التنفيذ وانتهاء بالاستخدام ومنها ما يلي :-

   2/3/1 أخطاء في مرحلة التصميم :

   - عدم قيام مهندس كهرباء متخصص بإعداد التصميم اللازم للأعمال الكهربائية .

   - عدم ملاءمة قواطع الحماية مع مقاطع الأسلاك والكابلات وشدة التيار المار بها .

   - عدم مناسبة وسيلة الحماية المستخدمة مع المكان الذي ستركب فيه كعدم استخدام قواطع مزودة بحماية ضد تيار التسرب الأرضي (e.l.c.b) للمآخذ الكهربائية في الحممات والمطابخ والأماكن المعرضة للرطوبة والماء .

   - عدم توازن الأحمال على الأطوار الثلاثة .

   - عدم اختيار الأماكن المناسبة لوضع لوحات التوزيع الكهربائية وكذلك المآخذ والأعداد المناسبة لكل دائرة .

   - نقص عدد دوائر المآخذ الكهربائية مما يضطر المستهلك إلى استخدام مأخذ واحد لتوصيل عدة أجهزة عليه أو اللجوء إلى التمديدات الخارجية الظاهرة .

   - عدم وجود موصل التأريض في الدوائر الكهربائية وكذلك الأراضي العام للمبنى .

   - عدم وجود نظام لمانعات الصواعق في المناطق المعرضة لذلك .

   2/3/2 أخطاء في مرحلة التنفيذ :

   - عدم وجود مهندس كهرباء يشرف على تنفيذ الأعمال الكهربائية وعدم تنفيذ تلك الأعمال من قبل فنيين متخصصين ذوي خبرة في هذا المجال.

   - عدم التقيد بالمخططات والرسومات الكهربائية أثناء التنفيذ .

   - عدم استعمال المرابط الخاصة لتوصيل وربط الأسلاك ببعضها .

   - عدم ربط موصلات التأريض بمرابطها المخصصة في الأجهزة الكهربائية والمآخذ والمفاتيح .

   - زيادة عدد الأسلاك في الماسورة الواحدة عن الحد المسموح به .

   - ربط موصل الطور بقاعدة اللمبة وخط التعادل بمفتاح الإنارة .

   - عدم احكام ربط الأسلاك والكابلات بقواطع الحماية بصور جيدة مما ينتج عنه شرارة كهربائية تتسبب في تلف القاطع وحدوث حرائق .

   - عدم إبعاد التمديدات الكهربائية عن تمديدات المياه والغاز .

   - عدم المحافظة على استمرارية موصل سلك التأريض .

   2/3/3 أخطاء في مرحلة الاستخدام :

   أ - سوء الاستخدام :

   - توصيل عدة أجهزة كهربائية بمقبس واحد في نفس الوقت .

   - لمس الأجهزة والمفاتيح الكهربائية والأيدي مبتلة بالماء أو تشغيل الأجهزة مع الوقوف على أرض رطبة .

   - اختيار أجهزة كهربائية غير جيدة .

   - نزع القابس من المقبس بعنف .

   - استخدام التوصيلات الخارجية الظاهرة وكذلك غير المباشرة للأجهزة الكهربائية .

   - عدم وضع وسيلة حماية مناسبة للمقابس الكهربائية لحماية الأطفال من العبث بها .

   - عدم توصيل سلك التأريض للأجهزة بصورة جيدة .

   - تمديد الأسلاك والكابلات تحت السجاد أو قرب النوافذ والمقاعد مما يعرضها للاهتراء وحدوث قصر فيها .

   ب – إهمال الصيانة :

   - عدم إجراء الكشف والاختبار الدوري على التمديدات والأجهزة الكهربائية .

   - عدم تنظيف وصيانة الأجهزة والمواد الكهربائية .

   - عدم فصل التيار الكهربائي أثناء إجراء أعمال الصيانة والإصلاح .

   - عدم إستبدال وسيلة القطع والوصل (الحماية) عند ملاحظة خروج شرر منها أثناء عملها .

   - عدم مراجعة الأحمال الكهربائية والتأكد من ملاءمتها للقواطع والأسلاك .

   - عدم إحكام ربط نهاية الأسلاك بمآخذ التيار أو المفاتيح أو القواطع مما يسبب حدوث شرر يؤدي لتلفها .

   3 - تأثير التيار على جسم الإنسان والإسعافات الأولية :
   3/1 العوامل التي تؤثر على شدة الصدمة الكهربائية :
   يحدث مرور التيار الكهربائي في جسم الإنسان آثاراً تختلف في خطورتها وشدتها حسب العوامل التالية :-

   أ - مسـار التيـار في جسم المصاب :

   يتحدد مسار التيار الكهربائي في جسم الإنسان المصاب بمكان دخول وخروج التيار إلى الجسم وقد يكون هذا المسار قصيراً بين نقطتين على اليد والقدم مثلاً أو طويلاً بين اليدين أو بين اليد اليمنى والقدم اليسرى أو العكس والمسار الأكثر خطورة هو من يد إلى اليد الأخرى عبر الصدر .

   ب - شدة التيار المار في الجسم :

   تزداد خطورة الكهرباء وآثارها على الجسم الإنسان بزيادة شدة التيار المار فيه حيث أن الآثار الحرارية والكيميائية للتيار تدمر خلايا الجسم أو تسبب الحروق أو الشلل أو الوفاة ، وتتوقف قيمة التيار المار في الجسم على مقدار الجهد الكهربائي الذي يلامسه المصاب أو يقترب منه وتزداد قيمة التيار بزيادة الجهد وتنخفض بإنخفاض الجهد .

   ج - المقاومة الكهربائية لجسم المصاب :

   تختلف المقاومة الكهربائية لجسم المصاب من شخص إلى آخر وهي تؤثر على قيمة تيار الصدمة ، حيث تزداد قيمة التيار كلما كانت المقاومة صغيرة وتقلل قيمة التيار بزيادة المقاومة .

   د - مدة بقاء المصاب تحت الجهد :

   تزداد خطورة حالة المصاب كلما طال زمن مرور التيار الكهربائي في جسمه لما يسببه هذا التيار من حروق وإتلاف للخلايا العصبية وقد يسبب شلل الرئتين أو عضلة القلب وتحصل الوفاة بسبب ذلك لذا يجب فصل مصدر التيار عن المصاب فوراً .

   هـ - الجهد الكهربائي :

   كلما إزداد الجهد الكهربائي كانت الإصابة أكثر خطورة إلا أنه أيضاً لا يجب الإستهانة بالجهود المنخفضة .

   و - المقاومة الكهربائية لمسار التيار خارج جسم الإنسان :

   هذه المقاومة تضاف إلى المقاومة الكهربائية لمسار التيار داخل جسم المصاب وتشمل المقاومة الكهربائية الإجمالية ما يلي :

   1 – مقاومة الأسلاك الكهربائية قبل دخول التيار إلى جسم المصاب .

   2 – مقاومة جسم المصاب .

   3 – مقاومة مسار التيار بعد خروجه من جسم المصاب .

   وتزيد الأرض الرطبة والأيدي المبللة بالماء من درجة خطورة الصدمة حيث أنها تساعد على خفض المقاومة الكهربائية لمسار وبالتالي تزيد من شدة الصدمة .

   ز - طبيعـة التيـار :

   تتأثر درجة الخطورة بطبيعة التيار سواء كان تياراً مستمراً أو متردداً .

   3/2 تأثير الكهربائي على جسم الإنسان
   يبين الجدول التالي تأثير التيار الكهربائي ذو التردد 60 هيرتز على جسم الإنسان :

   الآثار المترتبـة عليـه قيمــة التيــار
   لا يشعر الإنسان بمرور التيار من 0 حتى 1،0 مللي أمبير
   بداية الإحساس بوجود التيار من 1،0 حتى 4،1 ==
   الشعور بوخز الدبوس من 1 حتى 4،2 ==
   الشعور بالرجفة ويرفع الإنسان يده من 2 حتى 10 ==
   الشعور بالألم ولا يستطيع رفع يده من 10 حتى 20 ==
   الشعور بالألم مع فقدان الوعي من 20 حتى 30 ==
   شلل الرئتين والإختناق من 30 حتى 100 ==
   تسبب الوفاة الفورية بالصدمة الكهربائية وحروق في مكان دخول وخروج التيار تيار أكبر من 100 ==

   ونظراً لأنه قد يحدث إضطراب في نبض وتنفس المصاب ويخيل لمن حوله أنه فارق الحياة ، لذا يجب عرض المصاب على طبيب لأنه وحده الذي يستطيع تأكيد الوفاة من عدمها ، كما يجب سرعة تقديم الإسعافات الأولية الفورية اللازمة كالتنفس الصناعي وغيره .

   3/3 الحوادث الكهربائية والإسعافات الأولية لها :
   3/3/1 طرق إنقاذ مصاب بصدمة كهربائية :

   أ – تخليص المصاب من الملامسة الكهربائية :

   يجب الإسراع بفصل التيار الكهربائي عن المصاب فوراً وذلك عن طريق فصل المفتاح الفرعي أو العمومي ومراعاة عدم لمس المصاب بيدين عاريتين طالما ظل ملامساً للتيار الكهربائي حتى لا يصاب الشخص المنقذ بنفس التيار الكهربائي ، وكما يجب الانتباه إلى مكان وجود المصاب فإذا كان على ارتفاع عالي فيلزم حمايته من السقوط .

   وفي الحالات التي يصعب فيها فصل التيار عن المصاب بالسرعة المطلوبة فمن الضروري اتخاذ ما يلي :

   1- إذا كان الجهد أقل من 1000 فولت :

   لفصل المصاب عن الأجزاء الحاملة للتيار يتم استخدام وسائل عزل جافة كالأخشاب والحبال والثياب ولا يسمح باستخدام أدوات معدنية أو أدوات رطبة وينصح بالإبتعاد عن الأجسام المعدنية المحيطة بالمصاب لأنها ناقل جيد للتيار . وبعد قيام المنقذ بلبس قفازات عازلة سميكة وغير مثقوبة أو تغطية يديه بأي أقمشة سميكة غير مبتلة يقوم بشد المصاب من ملابسه بعيداً عن السلك وينصح باستعمال يد واحدة أثناء الإنقاذ وفي حالة تعذر فك أصابع المصاب عن السلك لتقلص عضلاته أثناء مرور التيار بها ، يوضع لوح خشبي عازل تحت قدمي المصاب لعزله عن الأرض ويتم عمل ذلك بحذر وإنتباه شديدين ، كما يمكن للمنقذ عزل نفسه عن الأرض بالوقوف على لوح من أي مادة عازلة وجافة أو لبس الأحذية العازلة .

   2 - إذا كان الجهد أكثر من 1000 فولت :

   يجب استعمال وسائل العزل التي تتحمل تلك الجهود كلبس القفازات والأحذية المطاطية مع استخدام عصا عازلة لإبعاد المصاب عن خطوط الجهد العالي . كما يمكن عمل أرضي على خطوط الجهد العالي وذلك بربط طرف سلك بنقطة تأريض البرج أو عامود الجهد العالي ثم إلقاء طرفه الآخر على الجهد العالي الملامسة للمصاب وفي هذه الحالة سيسقط المصاب على الأرض لذا يجب الاحتياط حتى لا تزداد الإصابة نتيجة لارتطامه بالأرض عند سقوطه .

   ويجب الانتباه إلى أنه يمكن أن يبقى على الخط المفصول عن الشبكة شحنة كهربائية خطرة على حياة الإنسان لذلك من الضروري تأريض تلك الخطوط لتلافي الخطر .

   ب – الإسعـافـات الأولية للمصاب :

   بعد فصل التيار الكهربائي عن المصاب يتم استدعاء الإسعافات أو الطبيب المختص فوراً مع اتباع ما يلي :

   - يوضع المصاب بسرعة على ظهره ومن الأفضل أن يكون ذلك على سطح صلب وجاف .

   - يفحص فم المصاب وتخرج أي مادة تعوق التنفس سواءً صلبة أو سائلة ويصحح وضع الرأس لضمان خلو مجرى التنفس من الإنسداد نتيجة السقوط الخلفي للسان والشكل رقم (1) يوضح مجرى التنفس في الوضعين المغلق والمفتوح .

   - التأكد من تنفس المصاب وذلك بمراقبة ارتفاع وهبوط صدره من عدمه .

   - التأكد من نبض المصاب وذلك بلمس الشريان عند المعصم (النبض الشرياني) أو في الرقبة للتعرف عما إذا كانت ضربات القلب لا زالت مستمرة من عدمه .

   - مراقبة اتساع حدقة العين لأن اتساع حدقة العين يعني نقص في وصول الدم للمخ .

   فإذا ثبت أن المصاب لا يتنفس ولا يوجد به نبض ففي هذه الحالة على المنقذ أن يؤدي وظيفة رئتي وقلب المصاب بإجراء طريقة التنفس الصناعي مع التدليك الخارجي للقلب كما يلي :

   1 – التنفس الصناعي :

   - ضع المصاب على ظهره وأخرج أية مواد غريبة من فمه .

   - ضع إحدى اليدين تحت رقبة المصاب وإجعل الرقبة مقوسة إلى أعلى واضغط باليد الأخرى على جبهة المصاب في الاتجاه إلى أسفل وهذا سيؤدي إلى فتح فم المصاب كما في شكل رقم (2) .

   - خذ نفساً عمقياً لتملأ صدرك وافتح فمك وضعه باحكام على فم المصاب المفتوح واغلق أنف المصاب بسبابة وابهام يدك التي تضغط على الجبهة وانفخ في فمه كمية كافية من الهواء لتجعل صدره يرتفع شكل رقم (3) .

   - أبعد فمك وراقب انخفاض صدر المصاب وكرر عملية النفخ بمعدل نفخة كل أربعة ثواني .

   - إذا لم يكن هناك تبادل للهواء بمعنى أن صدر المصاب لا يرتفع ، يفحص فم المصاب وينظف جيداً من أي أجسام غريبة تعوق دخول الهواء كما في شكل رقم (4) .

   - وتستأنف عملية التنفس من فم لفم بنفخ الهواء بقوة بمعدل مرة كل (4-5) ثواني بالنسبة للبالغين وبمعدل كل 3 ثواني بالنسبة للأطفال . ويراعى عند عملية النفخ اغلاق أنف المصاب وعند الزفير يفتح أنفه وتستمر هذه العملية حتى يبدأ المصاب في التنفس الطبيعي بعد التنفس الصناعي المتواصل ثم يرفع فم المنقذ عن فم المصاب .

   - ضع بطانية أو معطف تحت المصاب وفوقه للتدفئة وعندما يستعد أنفاسه لا تدعه ينهض قبل مرور ساعة على الأقل وذلك لحين حضور جماعة الإسعاف أو الطبيب .

   2 - التدليك الخارجي للقلب :

   - استخدام طريقة التدليك الخارجي للقلب مع عملية التنفس الصناعي مع مراعاة عدم تعارض التدليك الخارجي للقلب مع عملية النفخ في فم المصاب وأن تكون عملية النفخ سريعة ثم يبعد المنقذ فمه عن المصاب ويتركه لتفريغ الهواء من داخله مع إجراء عملية خارجي للقلب لضمان استمرار مرور الدم الحامل للأكسجين لأعضاء الجسم المختلفة وخصوصاً المخ والكليتين والقلب . هذا إذا كان يقوم بالإجراءات الإسعافية شخص واحد أما إذا توافر شخصان يجيدان الإسعافات الأولية فيقوم أحدهما بالتنفس الصناعي والآخر بتدليك القلب من الخارج .

   - لعمل تدليك القلب من الخارج يجب أن يكون المصاب ملقى على ظهره فوق أرض صلبة .

   - تحسس صدر المريض حتى تحدد الجزء السفلي من القفص الصدري وضع أحد أصابع يدك اليسرى على هذا الطرف وحرك نهاية مفصل اليد اليمنى (وليس الكف) نحو هذا الاصبع اليد اليسرى فوق اليمنى على الثلث الأسفل من عظمة القفص الصدري وضع اليد اليسرى فوق اليمنى ، ارفع أصابع اليدين عن المصاب كما في شكل رقم (5) .

   - اضغط للأسفل بسرعة لا تقل عن مرة في الثانية ويكون الضغط بكلتا اليدين واستخدام قوة كافية لتضغط اليد السفلى في الثلث السفلي للقفص الصدري بحيث ينخفض مسافة (3-5) سم وذلك بأن تبقي ذراعيك مستقيمين ولاتثنيهما عند المرفق مستخدماً وزن جسمك كله للضغط من الكتفين وهذا مما يسهل عليك أداء مثل هذه المهمة لوقت أطول دون تعب كبير ثم ارفع ثقلك مع بقاء وضع كفيك على صدر المصاب وكرر هذه العملية بصفة منتظمة ، ويجب أن تكرر هذه الضغطات بانتظام (اضغط وارفع الضغط) . وفي كل مرة تضغط على قلب المصاب أي انك تقوم بعمل القلب .

   - يراعى أن يستمر النفخ في الفم بحيث يتخلل عملية التدليك الخارجي للقلب بمعدل نفس واحد كل خمس ضغطات خارجية .

   وإذا كان هناك شخص واحد يقوم بعمل التنفس ولإسعافات القلب فعليه إجراء الآتي :

   - ينفخ في فم المصاب بالطريقة الصحيحة مرتين أو ثلاث مرات متتالية يتبعها عمل تدليك خارجي للقلب لمدة 12 ضغطة ويستمر ذلك بالتناوب أما إذا توافر شخص آخر فيتكئ هذا الشخص عند رأس المصاب ويقوم بعملية التنفس الصناعي بمعدل مرة واحدة كل خمس ضغطات خارجية على القلب تقوم بها أنت ويستمر عمل ذلك حتى يستعيد المصاب أنفاسه والقلب نبضاته . كما تستمر هذه الجهود أثناء نقل المصاب بسيارة الإسعاف إلى أقرب وحدة صحية .

   عـلامـات الحيـاة :

   بعد عملية نفخ وتدليك صحيحة وناجحة سيظهر على المصاب ما يأتي من مظاهر الحياة :

   1- لون الوجه يبدأ في التغيير من اللون الأزرق إلى لون أقل زرقة ثم يميل نحو الاحمرار .

   2- التنفس الطبيعي يبدأ في الظهور ويزداد بمرور الوقت إلى

   المعدل الطبيعي ويكون مستقلاً عن عملية الإسعاف ومنتظماً .

   3- اتساع حدقة العين يبدأ في الضيق .

   ويرعى استمرار عملية التنفس الصناعي وتدليك القلب حتى تبدأ هذه العلامات في الظهور ويمكن التأكد منها بظهور النبضات الطبيعية وتلمسها باليد ، كما يجب استمرار إجراء العمليات الإسعافية للتنفس والقلب بصورة صحيحة لمدة ساعة على الأقل حتى يحضر الطبيب .

   4 - طرق الوقاية من المخاطر الكهربائية :
   4/1 الوقاية من الكهرباء الساكنة (الإستاتيكية) :
   أ - وقـايـة المباني :

   تختلف المباني عن بعضها البعض من حيث الارتفاع والأهمية والاستخدام ويجب الاهتمام بحماية المباني الهامة المرتفعة أو المعرضة للعواصف الرعدية وذلك بوضع موصلات معدنية من النحاس الأحمر أو الألمنيوم أو الحديد المجلفن فوق سطح تلك المباني ومن ثم توصيلها بالأرض لكي تفرغ الشحنات إليها بسهولة .

   ب - المنشـآت المعدنيـة :

   وهي المنشآت المصنوعة من الحديد أو الصلب مثل بعض الأبراج أو الكباري المرتفعة حيث لا يكفي توصيلها بالأرض بل يجب أن تعمل لها شبكة حماية كاملة .

   ج - المنشآت التي يزيد ارتفاعها عن 30 متر :

   المنشآت المرتفعة مثل المآذن والأبراج العالمية للبث الاذاعي والإرسال اللاسلكي وغيرها يفضل أن تكسى بغطاء معدني أو على الأقل تحاط بحزام من المعدن ثم يوصل هذا الحزام أو الغطاء بخطين يوصلان إلى قضبان التأريض .

   د – الرافعات العالمية الارتفاع (الأوناش) :

   الرافعات العالمية كالمستعملة في الموانئ وإنشاء المباني يجب أن توصل جيداً بالأرض وإذا كان هناك خوف من أن التيار الكهربائي الكبير القيمة الذي يمر وقت تفريغ الشحنة قد يتلف كراسي الرافعة فيلزم عمل احتياطات لتفريغ التيار إلى الأرض بعيدً عن الكراسي المذكورة .

   وعند وصل معدنين مختلفين فيلزم العناية بالوصلة ومنع الرطوبة من الوصول إليها وذلك بكسائها بطبقة سميكة من البوية البلاستيكية أو حفظها بأي طريقة أخرى مناسبة .
عدات والآلات الكهربائية
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة abdo_sa2011.
6 من 49
4/2 الوقاية من مخاطر الكهرباء :

   للوقاية من مخاطر الكهرباء عموماً يجب مراعاة ما يلي :

   1- تصمم الأعمال الكهربائية من قبل مهندسين كهربائيين متخصصين ذوي خبرة وتراعى الأصول الفنية في التصميم الذي يشمل إعداد المواصفات الفنية والمخططات اللازمة لتنفيذ المشروع .

   2- تنفيذ الأعمال الكهربائية من قبل فنيين متخصصين أكفاء ومهرة وتحت إشراف مهندسين مختصين وأن تكون هذه الأعمال مطابقة للمواصفات القياسية أو ما يعادلها من المواصفات العالمية المعترف بها .

   3- التقييد بالتعليمات الواردة في النشرات الفنية المرفقة بالأجهزة الكهربائية والتي يتم إعدادها من قبل الشركات الصانعة للأجهزة وتوضح طريقة الفك والتركيب والتشغيل والصيانة وشروط التغذية الكهربائية وأنواع الأعطال المحتملة وطرق إصلاحها كما تتضمن المواصفات الفنية استهلاك الوقود أو الكهرباء وقدرة الجهاز وكفاءته والجهد والتردد اللذين يعمل عليهما بالإضافة لبعض المعلومات الأخرى.

   ويجب مراعاة التعليمات الخاصة بمكان العمل المناسب للجهاز من تهوية وحرارة ورطوبة وأجهزة وقاية شخصية وعامة .

   4- عند انقطاع التيار الكهربائي يلزم إطفاء جميع الأجهزة ذات المحركات مثل المكيفات والثلاجات والغسالات وغيرها من الأجهزة الأخرى الحساسة مثل أجهزة الكمبيوتر حتى لا تتعرض تلك الأجهزة للتلف عند عودة التيار الفجائية للخدمة .

   5- تغذية التجهيزات والآلات الكهربائية بواسطة لوحات توزيع رئيسية وفرعية لتسهيل عملية التحكم والحماية .

   6- عمل دوائر خاصة ومستقلة للأجهزة الكبيرة الثابتة مثل المكيفات والغسالات .

   7- فصل كل من دوائر التوصيل الآتية عن بعضها ويجري تمديدها في مواسير مستقلة وعلب منفصلة :

   - دوائر الإنارة والمراوح .

   - دوائر القوى والمكيفات .

   - أنظمة الجهد الفائق الإنخفاض مثل هوائي التليفون والهاتف والأجراس وأنظمة إنذار الحريق 0000 إلخ . يراعى موازنة الأحمال الكهربائية على الأوجه الثلاثة بالتساوي قدر الإمكان .

   8- التأريض الجيد والدائم للأجهزة الكهربائية وكذلك تأريض جميع الأجزاء المعدنية غير الحاملة للتيار والقريبة من الموصلات الكهربائية .

   9- المواد العازلة المستخدمة في الآلات والتمديدات واللوحات الكهربائية وتكون من أجود الأنواع وذات درجة عزل جيدة وكافية .

   10- جميع التمديدات الكهربائية تربط بإحكام ويتم ربط الأسلاك ببعضها داخل علب التوصيل بواسطة مرابط نهايات توصيل مجهزة ببراغي من النحاس الأصفر على أن تعزل عزلاً إضافياً بشريط عازل إذا تطلب الأمر .

   11- أن تكون علب التوصيل قوية وواسعة وذات أغطية محكمة ولا يسمح بتركها مكشوفة بأي حال من الأحوال .

   12- استخدام المعدات والأدوات الكهربائية الجيدة والمناسبة في تنفيذ الأعمال الكهربائية .

   13- القيام بأعمال الصيانة الدورية مع إجراء الاختبارات المناسبة .

   4/3 الوقاية الشخصية من الحوادث الكهربائية :
   يقع حادث التكهرب عندما تكتمل الدائرة الكهربائية ويمر التيار الكهربائي في جسم الإنسان أو في جزء منه ويتم ذلك بمرور التيار من أحد الأوجه الحامل للتيار إلى جسم الإنسان ثم إلى الخط الحيادي (التعادل) أو من أحد الأوجه إلى جسم الإنسان ثم إلى الأرض ، وتزداد الخطورة إذا كانت الأرض مبتلة أو أن يمر التيار من أحد الأوجه إلى جسم الإنسان ثم إلى وجه آخر .

   وسبب مرور التيار في جسم الإنسان ما يلي :

   أ- انهيار العازل في أي من الموصلات للتجهيزات غير المؤرضة والتي يلمسها الشخص .

   ب- خطأ الإنسان عندما يلمس بحركة إرادية أو عفوية موصل عاري (غير معزول) ويمر فيه تيار كهربائي .

   ج- خطأ الإنسان عندما يقترب من مصدر جهد متوسط أو عالي أكثر من الحدود المسموح بها .

   وللوقاية من هذه المخاطر يلزم اتباع ما يلي :

   1- فصل التيار عن الخطين (الوجه والحيادي) بواسطة القاطع أو بواسطة نزع المصهرات وذلك قبل تنظيف أي مصباح كهربائي حتى ولو كان مطفأ.

   2- عدم محاولة اصلاح التمديدات والتركيبات والمعدات الكهربائية بنفسك بل يجب عليك استدعاء المختص .

   3- عدم تمديد الأسلاك والكابلات تحت السجاد أو قرب الأبواب والمقاعد حتى لا تتعرض للإهتراء وتعثر المارة بها .

   4- ابعاد الكابلات والأسلاك عن الماء ومصادر الحرارة مثل أنابيب الماء الساخن أو الأجهزة الساخنة .

   5- عدم جذب السلك عند فصل الكهرباء بل ينتزع القابس من المقبس بلطف .

   6- فحص الكابلات والتوصيلات والأجهزة بين آن وآخر فهي عرضة للاهتراء والتلف خاصة عند القابس وقرب المرابط والأسلاك المهترئة تسبب التماس والصدمات وأحياناً الحرائق .

   7- عدم لمس مفاتيح الإنارة والأيدي مبتلة بالماء .

   8- عدم وصل أجهزة كثيرة بمقبس واحد .

   9- عدم تشغيل الأجهزة الكهربائية أثناء الوقوف على أرض رطبة أو إذا كان الشخص مبللاً بالماء أو حافي القدمين .

   10- عدم ترك الغبار والأتربة تتراكم على المحركات والأجهزة الكهربائية ووجوب المحافظة على نظافتها باستمرار .

   11- عدم فحص أو محاولة اصلاح الأجهزة الكهربائية وهي موصلة بالكهرباء .

   12- يجب ابعاد المواد القابلة للاشتعال كالستائر والملابس والأوراق عن اللمبات والدفايات وكافة الأجهزة الكهربائية .

   13- عدم ترك الأجهزة موصلة بالكهرباء حال الانتهاء من العمل بها .

   14- استبدال الأسلاك المتآكلة بأخرى جديدة وعدم محاولة لفها بشريط لاصق .

   15- تجنب إقامة المباني والمنشآت أسفل أو بالقرب من خطوط نقل الطاقة الكهربائية .

   16- نشر الوعي والاحتراس من الكهرباء المقطوعة وعدم لمس الأسلاك والمقابس والابتعاد عن خطوط الكهرباء المقطوعة وعدم العبث بالأجهزة والم
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة abdo_sa2011.
7 من 49
المخاطر الكهربائية :



1- أنواعها ,,,,

1/1 مخاطر على الحياة :
يتسبب مرور التيار الكهربائي في جسم الإنسان في إحداث آثار تتوقف خطورتها على مسار التيار المصاب وشدته والمدة التي يبقى خلالها المصاب تحت تأثير التيار ، وينشأ عن ذلك حروق بسيطة وقد يتسبب مرور التيار في إحداث شلل موضعي أو الوفاة .
وللتيار الكهربائي آثار حرارية هي التي تسبب الحروق وآثار كيميائية هي التي تتسبب في تحليل الدم والخلايا العصبية .
1/2 مخاطر على الممتلكات :
عند حدوث قصر في الدائرة بين الأسلاك أو الكابلات الكهربائية نتيجة لإنهيار العازل بينها لأي سبب كأن تكون مقاطع الأسلاك أو الكابلات غير مناسبة لقيمة التيار المار فيها أي أن هذه المقاطع أقل من المسموح به فإنه ينتج عن مرور التيار إرتفاع في درجة حرارة الأسلاك أو الكابلات ويستمر الإرتفاع إلى أن يصل إلى درجة إشتعال المواد المحيطة بها وإحتراقها وقد تسقط على المواد مجاورة قابلة للاشتعال مما يؤدي إلى نشوب الحرائق وإحداث خسائر مادية كبيرة إذا لم يتم تداركها وإخمادها في الحال .
1/3 مخاطر على الأجهزة والأدوات والآلات الكهربائية :
يتسبب سوء الاستخدام كزيادة الحمل على الآلات الكهربائية مثل المولدات والمحولات وخاصة عند عدم وجود أجهزة وقاية مناسبة لها ، وكذلك إهمال إجراء أعمال الصيانة الدورية اللازمة لهذه الأجهزة من تنظيف وتغيير الزيوت والتشحيم وخلافه أو عدم ملاءمة الأجهزة للظروف الجوية المحيطة مثل ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة وتعرضها للأتربة والغبار في إحداث تلف أو احتراق لهذه الأجهزة .
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة روح النسيم (فنــاء أسيف).
8 من 49
سوف ابدأ بنبذه عن الموضوع اولاً .. ثم اني اطلب منكم الرد على الاسئلة بالطريقة التي تفضلونها:
- عندما يكون جسم الإنسان جزء من دائرة كهربائية فان التيار سوف يمر خلاله ومن ثم يبدأ الإنسان يشعر بالصدمة وكلما زادت شدة التيار يصاب بصعقة كهربائية يصاحبها شعور بالألم وتشنج عضلي أو صعوبة في التنفس وفقدان الوعي وكذلك قد تؤدي إلى حدوث حروق وجروح خطيرة أو قد تؤدي للوفاة لا قدر الله ... وكلما زاد وقت تعرض المصاب لسريان التيار الكهربائي, زادت شدة الإصابة وخطورتها ... حيث أن صعوبة التعرض للصدمة الكهربائية هو عدم تمكن المصاب من التخلص من مصدر التيار مما يزيد وقت التعرض للتيار الكهربائي ... ومن المعروف أن التيار الكهربائي يأخذ المسار الأقل مقاومة .. وتختلف مقاومة كل شخص عن الآخر وأجزاء الجسم المختلفة تتفاوت في مقاومتها الكهربائية وتكون الإصابة أكثر خطورة إذا مر التيار بالقلب والدماغ. انتهى...
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة فارس k.s.a (وريـث الطـيب).
9 من 49
1 – أنواع المخاطر الكهربائية :
  1/1 مخاطر على الحياة :
  يتسبب مرور التيار الكهربائي في جسم الإنسان في إحداث آثار تتوقف خطورتها على مسار التيار المصاب وشدته والمدة التي يبقى خلالها المصاب تحت تأثير التيار ، وينشأ عن ذلك حروق بسيطة وقد يتسبب مرور التيار في إحداث شلل موضعي أو الوفاة .

  وللتيار الكهربائي آثار حرارية هي التي تسبب الحروق وآثار كيميائية هي التي تتسبب في تحليل الدم والخلايا العصبية .

  1/2 مخاطر على الممتلكات :
  عند حدوث قصر في الدائرة بين الأسلاك أو الكابلات الكهربائية نتيجة لإنهيار العازل بينها لأي سبب كأن تكون مقاطع الأسلاك أو الكابلات غير مناسبة لقيمة التيار المار فيها أي أن هذه المقاطع أقل من المسموح به فإنه ينتج عن مرور التيار إرتفاع في درجة حرارة الأسلاك أو الكابلات ويستمر الإرتفاع إلى أن يصل إلى درجة إشتعال المواد المحيطة بها وإحتراقها وقد تسقط على المواد مجاورة قابلة للاشتعال مما يؤدي إلى نشوب الحرائق وإحداث خسائر مادية كبيرة إذا لم يتم تداركها وإخمادها في الحال .

  1/3 مخاطر على الأجهزة والأدوات والآلات الكهربائية :
  يتسبب سوء الاستخدام كزيادة الحمل على الآلات الكهربائية مثل المولدات والمحولات وخاصة عند وجود أجهزة وقاية مناسبة لها ، وكذلك إهمال إجراء أعمال الصيانة الدورية اللازمة لهذه الأجهزة من تنظيف وتغيير الزيوت والتشحيم وخلافه أو عدم ملاءمة الأجهزة للظروف الجوية المحيطة مثل ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة وتعرضها للأتربة والغبار في إحداث تلف أو احتراق لهذه الأجهزة .

  2 - المسببات التي تؤدي إلى حدوث مخــاطــر الكهربــاء
  2/1 الكهرباء الساكنة ( الإستاتيكية ) :
  وهي عبارة عن شحنات كهربائية يصل بعضها إلى جهود مرتفعة جداً وتتولد نتيجة للإحتكاك بين مادتين مختلفتين مما يسبب إنتقال بعض الإلكترونيات من إحداهما إلى الأخرى فالمادة التي أخذت الكترونيات تصبح سالبة والتي فقدت الإلكترونيات تصبح موجبة وتصبح هاتين المادتين في حالة غير مستقرة إلى أن تعود كل منها إلى وضعها الطبيعي . وتنتج الكهرباء الساكنة عن عدة عوامل منها ما يلي :

  2/1/1 الصواعق ( التفريغ الكهربائي) :



  وهي شحنات كهربائية تحدث من السحب على شكل برق ذو ترددات عالية وجهد مرتفع وتهبط على الأماكن المرتفعة مثل قمم الجبال والعمارات العالمية والمآذن وخطوط الكهرباء والأشجار والأسوار والكائنات الحية وقد تدمر المكان الذي تنزل عليه ، وتتكون هذه الشحنات عندما تنشأ السحب في طبقات الجو العليا وتعرضها للإحتكاك بفعل العواصف والرياح وتعرضها للأشعة الكونية فإن ذلك يتسبب في شحن بعض السحب بالإلكتونيات الزائدة عن حاجتها وتجعلها في حالة مضطربة وغير مستقرة مما يجعلها تتخلص من هذه الشحنات على شكل تفريغ كهربائي في سحابة أو طائرة تمر بالقرب منها أو تتجه إلى الأرض لتفريغ شحنتها في الأماكن العالية من سطح كالأبراج والمآذن والأتربة في الأسلاك النحاسية العارية غير المعزولة .

  2/1/2 احتكاك الرياح والأتربة في الأسلاك النحاسية العارية غير المعزولة .

  2/1/3 الشحنات الكهرومغناطيسية الناتجة من محطات البث الاذاعي .

  2/1/4 شحنات صغيرة تسبب شراراً ضعيفاً ولكنها تؤدي إلى حرائق كبيرة مثل الشحنات الناشئة أثناء تفريغ ناقلات البترول بمحطات الوقود أو أثناء سيرها على الطرق السريعة .

  2/2 الكهرباء الديناميكية :
  وهي التي يتم توليدها بقصد استخدامها في الأغراض المختلفة .

  2/3 أ سباب حدوث المخاطر الكهربائية :
  هناك مخاطر عدة تنشأ في المراحل المختلفة بدءاً بالتصميم ثم التنفيذ وانتهاء بالاستخدام ومنها ما يلي :-

  2/3/1 أخطاء في مرحلة التصميم :

  - عدم قيام مهندس كهرباء متخصص بإعداد التصميم اللازم للأعمال الكهربائية .

  - عدم ملاءمة قواطع الحماية مع مقاطع الأسلاك والكابلات وشدة التيار المار بها .

  - عدم مناسبة وسيلة الحماية المستخدمة مع المكان الذي ستركب فيه كعدم استخدام قواطع مزودة بحماية ضد تيار التسرب الأرضي (e.l.c.b) للمآخذ الكهربائية في الحممات والمطابخ والأماكن المعرضة للرطوبة والماء .

  - عدم توازن الأحمال على الأطوار الثلاثة .

  - عدم اختيار الأماكن المناسبة لوضع لوحات التوزيع الكهربائية وكذلك المآخذ والأعداد المناسبة لكل دائرة .

  - نقص عدد دوائر المآخذ الكهربائية مما يضطر المستهلك إلى استخدام مأخذ واحد لتوصيل عدة أجهزة عليه أو اللجوء إلى التمديدات الخارجية الظاهرة .

  - عدم وجود موصل التأريض في الدوائر الكهربائية وكذلك الأراضي العام للمبنى .

  - عدم وجود نظام لمانعات الصواعق في المناطق المعرضة لذلك .

  2/3/2 أخطاء في مرحلة التنفيذ :

  - عدم وجود مهندس كهرباء يشرف على تنفيذ الأعمال الكهربائية وعدم تنفيذ تلك الأعمال من قبل فنيين متخصصين ذوي خبرة في هذا المجال.

  - عدم التقيد بالمخططات والرسومات الكهربائية أثناء التنفيذ .

  - عدم استعمال المرابط الخاصة لتوصيل وربط الأسلاك ببعضها .

  - عدم ربط موصلات التأريض بمرابطها المخصصة في الأجهزة الكهربائية والمآخذ والمفاتيح .

  - زيادة عدد الأسلاك في الماسورة الواحدة عن الحد المسموح به .

  - ربط موصل الطور بقاعدة اللمبة وخط التعادل بمفتاح الإنارة .

  - عدم احكام ربط الأسلاك والكابلات بقواطع الحماية بصور جيدة مما ينتج عنه شرارة كهربائية تتسبب في تلف القاطع وحدوث حرائق .

  - عدم إبعاد التمديدات الكهربائية عن تمديدات المياه والغاز .

  - عدم المحافظة على استمرارية موصل سلك التأريض .

  2/3/3 أخطاء في مرحلة الاستخدام :

  أ - سوء الاستخدام :

  - توصيل عدة أجهزة كهربائية بمقبس واحد في نفس الوقت .

  - لمس الأجهزة والمفاتيح الكهربائية والأيدي مبتلة بالماء أو تشغيل الأجهزة مع الوقوف على أرض رطبة .

  - اختيار أجهزة كهربائية غير جيدة .

  - نزع القابس من المقبس بعنف .

  - استخدام التوصيلات الخارجية الظاهرة وكذلك غير المباشرة للأجهزة الكهربائية .

  - عدم وضع وسيلة حماية مناسبة للمقابس الكهربائية لحماية الأطفال من العبث بها .

  - عدم توصيل سلك التأريض للأجهزة بصورة جيدة .

  - تمديد الأسلاك والكابلات تحت السجاد أو قرب النوافذ والمقاعد مما يعرضها للاهتراء وحدوث قصر فيها .

  ب – إهمال الصيانة :

  - عدم إجراء الكشف والاختبار الدوري على التمديدات والأجهزة الكهربائية .

  - عدم تنظيف وصيانة الأجهزة والمواد الكهربائية .

  - عدم فصل التيار الكهربائي أثناء إجراء أعمال الصيانة والإصلاح .

  - عدم إستبدال وسيلة القطع والوصل (الحماية) عند ملاحظة خروج شرر منها أثناء عملها .

  - عدم مراجعة الأحمال الكهربائية والتأكد من ملاءمتها للقواطع والأسلاك .

  - عدم إحكام ربط نهاية الأسلاك بمآخذ التيار أو المفاتيح أو القواطع مما يسبب حدوث شرر يؤدي لتلفها .

  3 - تأثير التيار على جسم الإنسان والإسعافات الأولية :
  3/1 العوامل التي تؤثر على شدة الصدمة الكهربائية :
  يحدث مرور التيار الكهربائي في جسم الإنسان آثاراً تختلف في خطورتها وشدتها حسب العوامل التالية :-

  أ - مسـار التيـار في جسم المصاب :

  يتحدد مسار التيار الكهربائي في جسم الإنسان المصاب بمكان دخول وخروج التيار إلى الجسم وقد يكون هذا المسار قصيراً بين نقطتين على اليد والقدم مثلاً أو طويلاً بين اليدين أو بين اليد اليمنى والقدم اليسرى أو العكس والمسار الأكثر خطورة هو من يد إلى اليد الأخرى عبر الصدر .

  ب - شدة التيار المار في الجسم :

  تزداد خطورة الكهرباء وآثارها على الجسم الإنسان بزيادة شدة التيار المار فيه حيث أن الآثار الحرارية والكيميائية للتيار تدمر خلايا الجسم أو تسبب الحروق أو الشلل أو الوفاة ، وتتوقف قيمة التيار المار في الجسم على مقدار الجهد الكهربائي الذي يلامسه المصاب أو يقترب منه وتزداد قيمة التيار بزيادة الجهد وتنخفض بإنخفاض الجهد .

  ج - المقاومة الكهربائية لجسم المصاب :

  تختلف المقاومة الكهربائية لجسم المصاب من شخص إلى آخر وهي تؤثر على قيمة تيار الصدمة ، حيث تزداد قيمة التيار كلما كانت المقاومة صغيرة وتقلل قيمة التيار بزيادة المقاومة .

  د - مدة بقاء المصاب تحت الجهد :

  تزداد خطورة حالة المصاب كلما طال زمن مرور التيار الكهربائي في جسمه لما يسببه هذا التيار من حروق وإتلاف للخلايا العصبية وقد يسبب شلل الرئتين أو عضلة القلب وتحصل الوفاة بسبب ذلك لذا يجب فصل مصدر التيار عن المصاب فوراً .

  هـ - الجهد الكهربائي :

  كلما إزداد الجهد الكهربائي كانت الإصابة أكثر خطورة إلا أنه أيضاً لا يجب الإستهانة بالجهود المنخفضة .

  و - المقاومة الكهربائية لمسار التيار خارج جسم الإنسان :

  هذه المقاومة تضاف إلى المقاومة الكهربائية لمسار التيار داخل جسم المصاب وتشمل المقاومة الكهربائية الإجمالية ما يلي :

  1 – مقاومة الأسلاك الكهربائية قبل دخول التيار إلى جسم المصاب .

  2 – مقاومة جسم المصاب .

  3 – مقاومة مسار التيار بعد خروجه من جسم المصاب .

  وتزيد الأرض الرطبة والأيدي المبللة بالماء من درجة خطورة الصدمة حيث أنها تساعد على خفض المقاومة الكهربائية لمسار وبالتالي تزيد من شدة الصدمة .

  ز - طبيعـة التيـار :

  تتأثر درجة الخطورة بطبيعة التيار سواء كان تياراً مستمراً أو متردداً .

  3/2 تأثير الكهربائي على جسم الإنسان
  يبين الجدول التالي تأثير التيار الكهربائي ذو التردد 60 هيرتز على جسم الإنسان :

  الآثار المترتبـة عليـه قيمــة التيــار
  لا يشعر الإنسان بمرور التيار من 0 حتى 1،0 مللي أمبير
  بداية الإحساس بوجود التيار من 1،0 حتى 4،1 ==
  الشعور بوخز الدبوس من 1 حتى 4،2 ==
  الشعور بالرجفة ويرفع الإنسان يده من 2 حتى 10 ==
  الشعور بالألم ولا يستطيع رفع يده من 10 حتى 20 ==
  الشعور بالألم مع فقدان الوعي من 20 حتى 30 ==
  شلل الرئتين والإختناق من 30 حتى 100 ==
  تسبب الوفاة الفورية بالصدمة الكهربائية وحروق في مكان دخول وخروج التيار تيار أكبر من 100 ==

  ونظراً لأنه قد يحدث إضطراب في نبض وتنفس المصاب ويخيل لمن حوله أنه فارق الحياة ، لذا يجب عرض المصاب على طبيب لأنه وحده الذي يستطيع تأكيد الوفاة من عدمها ، كما يجب سرعة تقديم الإسعافات الأولية الفورية اللازمة كالتنفس الصناعي وغيره .

  3/3 الحوادث الكهربائية والإسعافات الأولية لها :
  3/3/1 طرق إنقاذ مصاب بصدمة كهربائية :

  أ – تخليص المصاب من الملامسة الكهربائية :

  يجب الإسراع بفصل التيار الكهربائي عن المصاب فوراً وذلك عن طريق فصل المفتاح الفرعي أو العمومي ومراعاة عدم لمس المصاب بيدين عاريتين طالما ظل ملامساً للتيار الكهربائي حتى لا يصاب الشخص المنقذ بنفس التيار الكهربائي ، وكما يجب الانتباه إلى مكان وجود المصاب فإذا كان على ارتفاع عالي فيلزم حمايته من السقوط .

  وفي الحالات التي يصعب فيها فصل التيار عن المصاب بالسرعة المطلوبة فمن الضروري اتخاذ ما يلي :

  1- إذا كان الجهد أقل من 1000 فولت :

  لفصل المصاب عن الأجزاء الحاملة للتيار يتم استخدام وسائل عزل جافة كالأخشاب والحبال والثياب ولا يسمح باستخدام أدوات معدنية أو أدوات رطبة وينصح بالإبتعاد عن الأجسام المعدنية المحيطة بالمصاب لأنها ناقل جيد للتيار . وبعد قيام المنقذ بلبس قفازات عازلة سميكة وغير مثقوبة أو تغطية يديه بأي أقمشة سميكة غير مبتلة يقوم بشد المصاب من ملابسه بعيداً عن السلك وينصح باستعمال يد واحدة أثناء الإنقاذ وفي حالة تعذر فك أصابع المصاب عن السلك لتقلص عضلاته أثناء مرور التيار بها ، يوضع لوح خشبي عازل تحت قدمي المصاب لعزله عن الأرض ويتم عمل ذلك بحذر وإنتباه شديدين ، كما يمكن للمنقذ عزل نفسه عن الأرض بالوقوف على لوح من أي مادة عازلة وجافة أو لبس الأحذية العازلة .

  2 - إذا كان الجهد أكثر من 1000 فولت :

  يجب استعمال وسائل العزل التي تتحمل تلك الجهود كلبس القفازات والأحذية المطاطية مع استخدام عصا عازلة لإبعاد المصاب عن خطوط الجهد العالي . كما يمكن عمل أرضي على خطوط الجهد العالي وذلك بربط طرف سلك بنقطة تأريض البرج أو عامود الجهد العالي ثم إلقاء طرفه الآخر على الجهد العالي الملامسة للمصاب وفي هذه الحالة سيسقط المصاب على الأرض لذا يجب الاحتياط حتى لا تزداد الإصابة نتيجة لارتطامه بالأرض عند سقوطه .

  ويجب الانتباه إلى أنه يمكن أن يبقى على الخط المفصول عن الشبكة شحنة كهربائية خطرة على حياة الإنسان لذلك من الضروري تأريض تلك الخطوط لتلافي الخطر .

  ب – الإسعـافـات الأولية للمصاب :

  بعد فصل التيار الكهربائي عن المصاب يتم استدعاء الإسعافات أو الطبيب المختص فوراً مع اتباع ما يلي :

  - يوضع المصاب بسرعة على ظهره ومن الأفضل أن يكون ذلك على سطح صلب وجاف .

  - يفحص فم المصاب وتخرج أي مادة تعوق التنفس سواءً صلبة أو سائلة ويصحح وضع الرأس لضمان خلو مجرى التنفس من الإنسداد نتيجة السقوط الخلفي للسان والشكل رقم (1) يوضح مجرى التنفس في الوضعين المغلق والمفتوح .

  - التأكد من تنفس المصاب وذلك بمراقبة ارتفاع وهبوط صدره من عدمه .

  - التأكد من نبض المصاب وذلك بلمس الشريان عند المعصم (النبض الشرياني) أو في الرقبة للتعرف عما إذا كانت ضربات القلب لا زالت مستمرة من عدمه .

  - مراقبة اتساع حدقة العين لأن اتساع حدقة العين يعني نقص في وصول الدم للمخ .

  فإذا ثبت أن المصاب لا يتنفس ولا يوجد به نبض ففي هذه الحالة على المنقذ أن يؤدي وظيفة رئتي وقلب المصاب بإجراء طريقة التنفس الصناعي مع التدليك الخارجي للقلب كما يلي :

  1 – التنفس الصناعي :

  - ضع المصاب على ظهره وأخرج أية مواد غريبة من فمه .

  - ضع إحدى اليدين تحت رقبة المصاب وإجعل الرقبة مقوسة إلى أعلى واضغط باليد الأخرى على جبهة المصاب في الاتجاه إلى أسفل وهذا سيؤدي إلى فتح فم المصاب كما في شكل رقم (2) .

  - خذ نفساً عمقياً لتملأ صدرك وافتح فمك وضعه باحكام على فم المصاب المفتوح واغلق أنف المصاب بسبابة وابهام يدك التي تضغط على الجبهة وانفخ في فمه كمية كافية من الهواء لتجعل صدره يرتفع شكل رقم (3) .

  - أبعد فمك وراقب انخفاض صدر المصاب وكرر عملية النفخ بمعدل نفخة كل أربعة ثواني .

  - إذا لم يكن هناك تبادل للهواء بمعنى أن صدر المصاب لا يرتفع ، يفحص فم المصاب وينظف جيداً من أي أجسام غريبة تعوق دخول الهواء كما في شكل رقم (4) .

  - وتستأنف عملية التنفس من فم لفم بنفخ الهواء بقوة بمعدل مرة كل (4-5) ثواني بالنسبة للبالغين وبمعدل كل 3 ثواني بالنسبة للأطفال . ويراعى عند عملية النفخ اغلاق أنف المصاب وعند الزفير يفتح أنفه وتستمر هذه العملية حتى يبدأ المصاب في التنفس الطبيعي بعد التنفس الصناعي المتواصل ثم يرفع فم المنقذ عن فم المصاب .

  - ضع بطانية أو معطف تحت المصاب وفوقه للتدفئة وعندما يستعد أنفاسه لا تدعه ينهض قبل مرور ساعة على الأقل وذلك لحين حضور جماعة الإسعاف أو الطبيب .

  2 - التدليك الخارجي للقلب :

  - استخدام طريقة التدليك الخارجي للقلب مع عملية التنفس الصناعي مع مراعاة عدم تعارض التدليك الخارجي للقلب مع عملية النفخ في فم المصاب وأن تكون عملية النفخ سريعة ثم يبعد المنقذ فمه عن المصاب ويتركه لتفريغ الهواء من داخله مع إجراء عملية خارجي للقلب لضمان استمرار مرور الدم الحامل للأكسجين لأعضاء الجسم المختلفة وخصوصاً المخ والكليتين والقلب . هذا إذا كان يقوم بالإجراءات الإسعافية شخص واحد أما إذا توافر شخصان يجيدان الإسعافات الأولية فيقوم أحدهما بالتنفس الصناعي والآخر بتدليك القلب من الخارج .

  - لعمل تدليك القلب من الخارج يجب أن يكون المصاب ملقى على ظهره فوق أرض صلبة .

  - تحسس صدر المريض حتى تحدد الجزء السفلي من القفص الصدري وضع أحد أصابع يدك اليسرى على هذا الطرف وحرك نهاية مفصل اليد اليمنى (وليس الكف) نحو هذا الاصبع اليد اليسرى فوق اليمنى على الثلث الأسفل من عظمة القفص الصدري وضع اليد اليسرى فوق اليمنى ، ارفع أصابع اليدين عن المصاب كما في شكل رقم (5) .

  - اضغط للأسفل بسرعة لا تقل عن مرة في الثانية ويكون الضغط بكلتا اليدين واستخدام قوة كافية لتضغط اليد السفلى في الثلث السفلي للقفص الصدري بحيث ينخفض مسافة (3-5) سم وذلك بأن تبقي ذراعيك مستقيمين ولاتثنيهما عند المرفق مستخدماً وزن جسمك كله للضغط من الكتفين وهذا مما يسهل عليك أداء مثل هذه المهمة لوقت أطول دون تعب كبير ثم ارفع ثقلك مع بقاء وضع كفيك على صدر المصاب وكرر هذه العملية بصفة منتظمة ، ويجب أن تكرر هذه الضغطات بانتظام (اضغط وارفع الضغط) . وفي كل مرة تضغط على قلب المصاب أي انك تقوم بعمل القلب .

  - يراعى أن يستمر النفخ في الفم بحيث يتخلل عملية التدليك الخارجي للقلب بمعدل نفس واحد كل خمس ضغطات خارجية .

  وإذا كان هناك شخص واحد يقوم بعمل التنفس ولإسعافات القلب فعليه إجراء الآتي :

  - ينفخ في فم المصاب بالطريقة الصحيحة مرتين أو ثلاث مرات متتالية يتبعها عمل تدليك خارجي للقلب لمدة 12 ضغطة ويستمر ذلك بالتناوب أما إذا توافر شخص آخر فيتكئ هذا الشخص عند رأس المصاب ويقوم بعملية التنفس الصناعي بمعدل مرة واحدة كل خمس ضغطات خارجية على القلب تقوم بها أنت ويستمر عمل ذلك حتى يستعيد المصاب أنفاسه والقلب نبضاته . كما تستمر هذه الجهود أثناء نقل المصاب بسيارة الإسعاف إلى أقرب وحدة صحية .

  عـلامـات الحيـاة :

  بعد عملية نفخ وتدليك صحيحة وناجحة سيظهر على المصاب ما يأتي من مظاهر الحياة :

  1- لون الوجه يبدأ في التغيير من اللون الأزرق إلى لون أقل زرقة ثم يميل نحو الاحمرار .

  2- التنفس الطبيعي يبدأ في الظهور ويزداد بمرور الوقت إلى

  المعدل الطبيعي ويكون مستقلاً عن عملية الإسعاف ومنتظماً .

  3- اتساع حدقة العين يبدأ في الضيق .

  ويرعى استمرار عملية التنفس الصناعي وتدليك القلب حتى تبدأ هذه العلامات في الظهور ويمكن التأكد منها بظهور النبضات الطبيعية وتلمسها باليد ، كما يجب استمرار إجراء العمليات الإسعافية للتنفس والقلب بصورة صحيحة لمدة ساعة على الأقل حتى يحضر الطبيب .

  4 - طرق الوقاية من المخاطر الكهربائية :
  4/1 الوقاية من الكهرباء الساكنة (الإستاتيكية) :
  أ - وقـايـة المباني :

  تختلف المباني عن بعضها البعض من حيث الارتفاع والأهمية والاستخدام ويجب الاهتمام بحماية المباني الهامة المرتفعة أو المعرضة للعواصف الرعدية وذلك بوضع موصلات معدنية من النحاس الأحمر أو الألمنيوم أو الحديد المجلفن فوق سطح تلك المباني ومن ثم توصيلها بالأرض لكي تفرغ الشحنات إليها بسهولة .

  ب - المنشـآت المعدنيـة :

  وهي المنشآت المصنوعة من الحديد أو الصلب مثل بعض الأبراج أو الكباري المرتفعة حيث لا يكفي توصيلها بالأرض بل يجب أن تعمل لها شبكة حماية كاملة .

  ج - المنشآت التي يزيد ارتفاعها عن 30 متر :

  المنشآت المرتفعة مثل المآذن والأبراج العالمية للبث الاذاعي والإرسال اللاسلكي وغيرها يفضل أن تكسى بغطاء معدني أو على الأقل تحاط بحزام من المعدن ثم يوصل هذا الحزام أو الغطاء بخطين يوصلان إلى قضبان التأريض .

  د – الرافعات العالمية الارتفاع (الأوناش) :

  الرافعات العالمية كالمستعملة في الموانئ وإنشاء المباني يجب أن توصل جيداً بالأرض وإذا كان هناك خوف من أن التيار الكهربائي الكبير القيمة الذي يمر وقت تفريغ الشحنة قد يتلف كراسي الرافعة فيلزم عمل احتياطات لتفريغ التيار إلى الأرض بعيدً عن الكراسي المذكورة .

  وعند وصل معدنين مختلفين فيلزم العناية بالوصلة ومنع الرطوبة من الوصول إليها وذلك بكسائها بطبقة سميكة من البوية البلاستيكية أو حفظها بأي طريقة أخرى مناسبة .
عدات والآلات الكهربائية
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة حسن طوهري (حسن طوهري).
10 من 49
الماء اكبر خطر على اسلاك الكهرباء
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة عادل الرومانسي.
11 من 49
يا الله ما إلنا غيرك يا الله

http://www.youtube.com/watch?v=LOw2ZYzWfA0


إلى كل من يقول منحبك يا بشار ؟

http://www.youtube.com/watch?v=p1DiLyRYClA&feature=related


من ربك ؟؟؟ الله أم بشار ؟؟؟

http://www.youtube.com/watch?v=8SSztUwsr98&feature=related‏



إلى حماة الديار الجيش السوري الحر

http://www.youtube.com/watch?v=jz8OFtCOD9M&feature=related‏
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة شاري الأثاث.
12 من 49
مخاطر الكهربااء انها تحرقك وتخليك تصيح
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة أبو حنك.
13 من 49
مخاطر الكهربااء انها تحرقك وتخليك تصيح
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة أبو حنك.
14 من 49
اخطر ما تسببه حوادث الالتماس الكهربائي هو تعرض الأشخاص للصعقة الكهربائية إذا ما لامسوا الأسلاك الكهربائية المعراة أو المكشوفة مما ينتج عنه ضرر شديد لأولئك الأشخاص قد يصل إلى درجة الوفاة لا سمح الله، و معلوم أن تعرض الشخص للخطر عند حدوث صدمة كهربائية أنما ينتج عن مرور التيار الكهربائي بجسمه وأن مقدار الضرر الذي يصيبه يعتمد على شدة ذلك التيار ومدة سريانه في جسمه وحالته الصحية وقت حدوث الصعقة الكهربائية
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة البلال بلالي (فتح من الله ونصر قريب).
15 من 49
مخاطر الكهرباء
بكل بساطة اذا كان أنسان قريب من اسلاك او كيبل مجروح او مفتوح يصاب بصعق كهربائي مما يودي الى الوفاة في اقل من دقيقتين
اما اذا كان في منزل الالتماس الكهرباء يسبب حريق
ولذا ارجو الاهتمام بالجوانب التالية:
إرشادات عامة للوقاية من الكهرباء
 قلل من استعمال المخففات وتجنب الحمولة الزائدة علي مخارج القوابس .
 لاتغط الوصلات في الأسلاك بشريط من الورق أو القماش أستعمل فقط الشريط العازل المخصص لذلك .
لاتلمس أبدا القوابس والمفاتيح أو أي أجهزة كهربائية بيد مبللة.
أستبدل الأسلاك التالفة القابلة للإنطواء في بين الحين والأخر .
تأكد من أن أسلاك الأجهزة الكهربائية بعيدة عن الألواح الساخنة والسخانات .
لاتنزع القابس بشدة من الكابل .
تأكد من أستعمال مخفف بثلاث أوجة مع توصيل أرضي لتوصيل قابس أوربي الصنع مع مخرج قوي
لاتستعمل الماء في تنظيف الأجهزة الكهربائية .
 لاتدخل مواد معدنية - دبابيس - عيدان خشبية في مخارج القوابس لتوصيل الأجهزة المنزلية .
 للسلامة تأكد من التوصيل الأرضي لمضخات المياه والسخانات .
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة ثوري اسلامي (Khalid al-Juhani).
16 من 49
اعتقد مخاطر كثيرة و قد تؤدي الى حرائق كبيرة و موت الكثيرين
الشحنات العالية تسبب تكون مخاطرها اكبر
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة ام معين (Laila Ilias).
17 من 49
أخطار الكهرباء
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح, البحث

أصبحت الكهرباء منذ اكتشاف استخداماتها واحدة من مصادر الطاقة المحركة الأكثر استعمالا وانتشارا. ونشأ عن ذلك تبعية وارتباطا وثيقا لحياة الإنسان المتحضر باستعمال الكهرباء في كل النشاطات. إلا أنه بالمقابل، يعرض التهاون في الوقاية من الكهرباء لتأثيرات متعددة على جسم الإنسان ومحيطه.
محتويات
[أخف]

   * 1 أثر مرور تيار كهربائي في جسم الإنسان
   * 2 تأثير مدة التكهرب
         o 2.1 خاصية التيار(t = f(Ic
         o 2.2 خاصية الجهد (t=f(Uc
   * 3 مقاومة جسم الإنسان
   * 4 أخطارالكهرباء
   * 5 التكهرب والصعق الكهربائي
   * 6 الحروق
   * 7 الحريق
         o 7.1 ارتفاع درجة حرارة النواقل
         o 7.2 العزل التالف
         o 7.3 سوء الاتصال
         o 7.4 الاستعمال غير الصحيح للأجهزة الكهربائية
   * 8 فقدان البصر بالقوس الكهربائي
         o 8.1 تعريف القوس الكهربائي
         o 8.2 نشأة القوس الكهربائي
   * 9 الصدمة الكهربائية
   * 10 الانفجار
   * 11 الإجراءات الوقائية
   * 12 مراجع

[عدل] أثر مرور تيار كهربائي في جسم الإنسان

عند مرور التيار المتناوب في جسم الإنسان، تظهر عليه بعض الصفات تختلف باختلاف قيم التيار :

   * من 0.5 إلى 1 (ميلي أمبير) : عتبة الشعور حسب حالة الجلد.
   * 8 (ميلي أمبير) : حدوث صدمة عند اللمس ويكون رد فعل مفاجئ.
   * 10 (ميلي أمبير) : حدوث صدمة كهربائية + تقلص العضلات، بالإضافة إلى انقباض مستمر.
   * 20 (ميلي أمبير) : صدمة كهربائية وبداية شلل القفص الصدري من أضلاع القفص الصدري.
   * 30 (ميلي أمبير) : صدمة كهربائية وكزاز في الصدر
   * 40 (ميلي أمبير) : صدمة كهربائية + كزاز تام.
   * من 70إلى 100 (ميلي أمبير) : صدمة كهربائية، ضيق صدري وتقلص الألياف البطنية بالإضافة إلى حروق
   * 1000 (ميلي أمبير) : وقوف دقات القلب فجأة، حروق عميقة وتحلل كيميائي للدم(آثار غير رجعية ما يعني موتا مؤكدا).
   * أكثر من 1000 (ميلي أمبير) : تدمر المراكز العصبية وتحلل كيميائي داخلي.


[عدل] تأثير مدة التكهرب

عند حدوث صدمة بتيار 30 ميلي أمبير وخلال 5 ثواني، هناك احتمالين للنجاة من الموت. كما هو الحال إذا كانت الصدمة في جسم الإنسان بقيمة 300 ميلي أمبير ولكن خلال فترة قصيرة جدا 0.5ثانية. توجد خاصيتان توضح تأثير الزمن t بدلالة التيار والجهد في جسم الإنسان.
[عدل] خاصية التيار(t = f(Ic
تأثير مرور التيار الكهربائي

هذه الخاصية توضح تأثير الزمن في حالة الصدمة بالتيار الكهربائي : ينقسم الشكل أدناه إلى أربعة مناطق ومنحنى L وهي :

   * المنطقة1: لا يوجد أي رد فعل.
   * المنطقة2: لا يوجد أي أثر فيزيولوجي خطير.
   * المنطقة3: لا يوجد أي ضرر عضوي، لكن هناك تقلص عضلي يمنع الفرد من إطلاق الجهاز.
   * المنطقة4: خطر على النبضات القلبية، النتائج تكون خطيرة والحوادث مميتة.
   * المنحنى L: يبين المنحنى L حدود منطقة الأمان على أساس القواعد NF C 15- 100. المعمول بها في فرنسا ابتداءا من 2003.

[عدل] خاصية الجهد (t=f(Uc
تأثير الزمن على الجهد المطبق

هذه الخاصية توضح تأثير الزمن في حالة تطبيق جهد كهربائي.
[عدل] مقاومة جسم الإنسان
مقاومة جسم الإنسان بدلالة الجهد

تتغير مقاومة جسم الإنسان بشكل كبير بدلالة المقاييس المختلفة التالية :

   * التعب، الصحة وعمر الإنسان.
   * حالة جلد عند نقطة التلامس.
   * نوعية الجلد.
   * سطح التلامس.
   * الجهد المطبق في نقطة التلامس.

[عدل] أخطارالكهرباء

الأخطار الناجمة عن استعمالات التيار المختلفة، نلخصها في ستة عناصر وهي:

   * التكهرب والصعق الكهربائي.
   * الحروق.
   * الحريق.
   * فقدان البصر بالقوس الكهربائي.
   * الصدمة الكهربائية.
   * الانفجار الكهربائي.

[عدل] التكهرب والصعق الكهربائي

التيار الكهربائي الذي يمر في جسم الإنسان يحفز ويقلص العضلات لما يتجاوز قيمة 15 ميلي أمبير (مصباح استطاعته 40 واط تعادل 175 ميلي أمبير).مما يمنعنا من التحرر، ويسبب تقلص العضلات وصعوبة التنفس وتسارع ضربات القلب فيؤدي إلى الوفاة.

  1. الصاعقة

صورة للبرق إلتقطت في سماء تولوز في فرنسا

الصاعقة مثال حي على الصعق الكهربائي فهي عبارة عن شحنة كهربائية تنشأ في الغلاف الجوي نتيجة عاصفة تفرغ الصاعقة انطلاقا من كتلة من السحب في الأرض مباشرة وبصورة خاطفة.وتقدر كثافتها الهائلة ما بين 3000 أمبير بالنسبة للصاعقة الضعيفة وأكثر من 300000 أمبير للصاعقة القوية، وبلغ متوسط الكثافة حوالي 30000 أمبير. وتوجد ميزة ثابتة التي تتمثل في نشأة السريعة لتيارات كبيرة الشدة.التغيرات السريعة لهذه التيارات الكبيرة هي سبب إشعاعات الموجات الكهرومغناطيسية التي تنتقل في الفراغ كموجات الراديو.يمكن تشبيه ممر الصاعقة كهوائي عملاق.هذا الإشعاع الكهرومغناطيسي القوي يسبب عدد كبير من الإزعاج الذي يمكن أن يؤدي إلى تدمير المعدات الكهربائية الحساسة ,رغم عدم ملامستها مباشرة للصاعقة..

2.آثار الصاعقة تصنف إلى مجموعتين:الآثار المباشرة وغير المباشرة

   * الآثار المباشرة

أثر مباشر للصاعقة

تحدث عندما الصاعقة تلامس مباشرة الأشياء، والتيار الكهربائي يتدفق على الأرض من خلال مروره بالأشياء. (شجرة، منزل، السور، الخط الكهربائي، الخ....).

   * الآثار غير المباشرة

أثر غير مباشر للصاعقة

هي الأكثر تواجدا, ويمكن أن نتحسس بها عن بعد، دون أن يتعرض الشخص مباشرة للإشعاع ويمكن رؤيته على مسافات بعيدة من نقطة التأثير، وحتى من دون الاستماع إلى الرعد.

   * ملاحظة

غالبا ما يكون من الصعب التمييز بين هذين الآثار، لأنه في كثير من الحالات تكون النتيجة النهائية هي نفسها، وتحدث مع مرور الوقت.
[عدل] الحروق

ينشأ القوس الكهربائي من خلال قصر الدارة الذي يكون سببا في ارتفاع درجة الحرارة فتؤدي إلى حروق شديدة وضرر في البصر.
[عدل] الحريق

ينجم الحريق في الدارة الكهربائية عن عدة مسببات أهمها:
[عدل] ارتفاع درجة حرارة النواقل

كلما يمر تيار كهربائي (يجب أن تكون الدارة مغلقة) يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة الأجهزة المستعملة من قبل المستخدم خصوصا عندما يكون بعدها غير محدد.بما أن الشبكة الكهربائية تجهز بمقدار كافي من الطاقة ،مما يؤدي إلى فتح الدارة الكهربائية وتزبل ارتفاع درجة حرارة النواقل.لمنع نشوب الحريق في كل الدارة الكهربائية يجب أن يكون كل خط محمي بوضع(المنصهر أو قاطع التفاضلي) عند ارتفاع درجة حرارة النواقل ينقطع التيار تلقائيا.
[عدل] العزل التالف

في هذه الحالة لاتكون الدارة الكهربائية محمية، لوجود خطأ في العزل، على أي حال في مرحلته الابتدائية الذي يمكنه الدوام لساعات أو أيام. خطأ في عزل النواقل يمكن أن يصدر من أسلاك متلفة وقت تركيب الخطوط، الأسلاك المعزولة التي خربت من طرف القوارض أو الرطوبة...إلخ. في كل هذه الحالات هناك ضياع لبعض التيار (0.3 امبير أو بعض امبيرات)وهو لا يكفي لضياع المنصهر ولكن يكفي لنشوب حريق.
[عدل] سوء الاتصال

بإضافة لخطأ العزل يبقى خطر آخر للحريق غير مهمل لأنه متكرر، الذي هو غير فاصل وغير قابل للانصهار ؟ المقصود من سوء الاتصال التي تحدث في المنصهر والقاطع التفاضلي وكذلك بالنسبة للاتصال. في كل مرة من الاتصال السيئ (تخفيف أكسدة المواد) يؤدي إلى السخونة عند مرور التيار، ضعيف في بداية الوقت وزيادة عن ذلك مهم، الاتصال القاطعات والمآخذ هم دائما موضع التجربة لأن النتيجة سوء الاتصال، يليه التسخين وهذا يعني حريق.
[عدل] الاستعمال غير الصحيح للأجهزة الكهربائية

يعتبر سبب آخر للحروق وبشكل متكرر كما أنه يسبب أضرار مادية كبيرة ناتجة عن الاستعمال غير الصحيح للأجهزة الكهربائية (المصابيح، المدافئ الكهربائية. ما هو معروف أننا نتجاهل أحيانا التوهج الشديد للمصباح الذي يسبب حريق بكل سهولة. نأخذمصباح ذو استطاعة تقدر ب100 واط هذه الأخيرة تحول 97% من الطاقة المستهلكة إلى حرارة و 3% منها إلى ضوء.ومن الأحسن استعمال مصطلح المدفأة الكهربائية المنتجة للضوء. عكس ذلك في المدافئ المائية أي أن درجة الحرارة بالرغم من تراكمها لا تسبب أي خطر (كأقصى حد 80 °C).المدافئ الكهربائية تحتوي على عناصر داخلية التي درجة حرارتها تتجاوز c°600.

عندما تغطى بمواد قابلة للاشتعال مثل :النواقل، الستائر...إلخ.يمكن أن تبلغ درجة حرارتها قيم مرتفعة تسبب اشتعال هذه المواد.
[عدل] فقدان البصر بالقوس الكهربائي
قوس كهربائي في محطة قطار بلندن
[عدل] تعريف القوس الكهربائي

هو إشعاع ضوئي حراري ناتج عن فتح ماستين تحت الضغط.
[عدل] نشأة القوس الكهربائي
قوس كهربائي

بفضل التيار الكهربائي، ينشأ قوس كهربائي بين قطب كهربائي والقطعة المراد تلحيمها. يسمح هذا القوس الكهربائي بإنشاء حمام للذوبان بين المعادن الداخلة والمعادن الأساسية في حالة سائلة.وهذه الأخيرة تنتج شعاع مضيء يسمى بالأشعة فوق البنفسجية.
[عدل] الصدمة الكهربائية
لوحة تنبيه عن صدمة كهربائية

تسلك الصدمة الكهربائية طريقا، ويستخدم كوسيلة للكهرباء بين الناقل والأرض أو بين ناقل وناقل آخر. والنتائج المترتبة عن الاتصال مع جسم خاضع لجهد قد تكون جداً مختلفة، يمكن أن تتراوح من بسيطة وخز، حروق داخلية أو خارجية، تعطيل معدل ضربات القلب، والتوقف عن التنفس، وحتى الموت.
[عدل] الانفجار

في وجود بخار، لهب الغاز أو الغبار والوقود، وشرارة صغيرة كافية للتسبب في احتراق أو الانفجار وغالبا ما تكون عنيفة. وفي الواقع القوس الكهربائي للقاطعة ومعدلة المبرد، قاطع جرس بطارية لديه الطاقة الكافية لاشتعال هذا النوع من الوقود.
[عدل] الإجراءات الوقائية

1- يجب عند تركيب الأسلاك الكهربائية لأغراض الإنارة أن تكون في مواسير معزولة من الداخل ولا يجوز تركها مكشوفة حتى لا تتسرب إليها الرطوبة أو تؤثر فيها الحرارة وتؤدى إلى قصر كهربائي.

2- يجب ألا يعقد السلك المدلى لتقصيره أو يدق عليه مسامير لتقريبه من الجدران ولأغراض التقصير يقطع السلك حسب المقاس المطلوب.

3- يجب أن تكون الأسلاك والكابلات المستخدمة في التوصيلات الكهربائية مناسبة للتيار المار بها وتوصيل الهياكل المعدنية للأجهزة الكهربائية بالأرض.

4- يجب عدم تحميل أي مقبس كهربائي زيادة عن حده وعند ملاحظة أي سخونة في المفاتيح أو التوصيلات الكهربائية إبلاغ الكهربائي المختص لعمل اللازم ويجب عدم القيام بأي أعمال توصيلات كهربائية أو إصلاحات إلا بمعرفة المختصين في مجال الكهرباء.

5- توصيل الأجهزة والمعدات بمجمع ارضي استاتيكى مناسب لتفريغ آي شحنات فور تولدها.

6- يجب أن تكون الأسلاك والكابلات المستخدمة في التوصيلات الكهربائية مناسبة للتيار المار بها وتوصيل الهياكل المعدنية للأجهزة الكهربائية بالأرض.

7- يجب عدم تحميل أي مقبس كهربائي زيادة عن حده وعند ملاحظة أي سخونة في المفاتيح أو التوصيلات الكهربائية إبلاغ الكهربائي المختص لعمل اللازم ويجب عدم القيام بأي أعمال توصيلات كهربائية أو إصلاحات إلا بمعرفة المختصين في مجال الكهرباء.

8- عند تركيب أي أجهزة كهربائية كالمحولات أالمحركات أو المفاتيح الكهربائية أو الصبورات الكهربائية في أي مكان يجب أن تكون هذه الأجهزة في حالة آمنة كذلك.

9- يجب منع أي احتمال للمس المفاجئ للموصلات الحاملة للتيار.

10- يجب وضع الأجهزة الكهربائية في أقل مساحة ممكنة أو في حجرة خاصة بها, وإذا وضعت في العراء فيجب تغطيتها بالحواجز الواقية لمنع الاقتراب منها.

11- يجب وضع تعليمات تحذيرية بجانب الأجهزة والموصلات الحاملة للتيار الكهربائي تبين مقدار الفولت المار بهذه الأجهزة خاصة في الأجهزة التي تحمل تيار ذي ضـغط عالي. ويجب أن تكون هذه التعليمات واضحة بحيث يسهل قراءتها بسهولة.

12- يجب أن يكون القائمين على أعمال الصيانة للأجهزة الكهربائية عمالاً فنيين ويجب أن لا تجرى أية إصلاحات أو تركيبات في الأجهزة الكهربائية ألا بعد التأكد من عدم مرور التيار الكهربائي فيها وتوصيلها بالأرض. ويجب استخدام مهمات الوقاية الشخصية المناسبة.

14- يجب أجراء صيانة دورية للأجهزة الكهربائية وعند اكتشاف أي عطب أو آية مخاطر يجرى إصلاح العطب وإزالة أسباب المخاطر فوراً.

15- يجب عدم تعريض الأسلاك الكهربائية المغطاة بالمطاط أو البلاستيك للشمس أو الحرارة حتى لا يتلف المطاط إذا تعرض لها لمدة طويلة.

16- يجب عدم لصق الأوراق الملونة أو الأشرطة على الأسلاك في الاحتفالات أو بغرض الزينة حتى لا تكون سببا في التقاط النار من آي شرر يحدث أو نتيجة ملامستها لمصباح ساخن.

17- يجب أن يراعى في وضع صناديق الأكباس (المنصهرات) ولوحات التوزيع المفاتيح الكهربائية أن تكون خارج الغرف التي تحتوى على أبخرة أو أتربة أو مواد أو غازات قابلة للاشتعال.

18- يجب تخصيص صندوق أكباس (منصهرات) لكل مجموعة من التوصيلات وسكين لقطع التيار في الحالات الاضطرارية ويجب استخدام الفاصل الكهربائي الآلي وذلك لفصل الكهرباء في حالة حدوث قوس كهربائي.

19- يجب أن تكون المفاتيح المستخدمة داخل مخازن المواد الكيميائية من النوع المعزول المميت للشرر المخصص لهذا الغرض.

20- يجب قطع التيار الكهربائي عن جميع المنشآت في حالة إخلائها كالورش والمخازن بعد انتهاء الدوام وعند مغادرة المنزل لمدة طويلة كالسفر مثلاً يجب فصل التيار الكهربائي عن المنزل.

21- يمنع منعاً باتاً ربط أو تثبيت (الدوايات) أو المفاتيح الكهربائية في الجدران والأسقف أو أي مادة موصلة للتيار مباشرة لان هناك احتمال قوى دائماً أن تكون الأسلاك الموجودة خلف هذه الدوايات أو المفايتح غير معزولة جيد فتتعرض للرطوبة وينجم عنها ماس كهربائي وبالتالي يتسبب في حدوث حريق.
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة kheiro raouf (raouf Kheiro).
18 من 49
الوقاية من مخاطر الكهرباء

احذر ... الصدمة الكهربائية الحروق الصعق الحرائق

تعتبر الكهرباء من مصادر الطاقة والقوى المحركة ومن أهم وسائل الراحه التي تجعل حياتنا أكثر سهوله ويسر، ولكن على الرغم من الفوائد الكثيرة للكهرباء في حياة الفرد والمجتمع إلا أنها تشكل خطورة على سلامة الأرواح والممتلكات وقد تكون سبباً في وقوع الحرائق والإنفجارات أو وفاة الكثير من الناس ، ولكن الحق يقال فأن الكهرباء خطرة على كل من يتهاون أو يهمل احتياطات السلامة والتعليمات الواجب إتباعها أثناء تنفيذ الشبكات والتوصيلات الكهربائية أو عند الاستخدام ، لذا فإننا سوف نتطرق إلى أمثلة من العوامل المسببة لوقوع حوادث الكهرباء والأضرار الناتجة عنها وطرق الوقاية منها .

أولاً : مسببات الحوادث الكهربائية :

تعتبر التمديدات الكهربائية الخاطئة والغير مطابقة للمواصفات في المنازل أو المنشآت التجارية والصناعية والتعليمية وغيرها من أهم مسببات الحوادث الكهربائية ، حيث يؤدي ذلك إلى حسائر مادية أو بشرية لشاغلي تلك المنشآت أثُناء عمليات الاستخدام والتشغيل ، كما أن عدم التزام العاملين في مجال الكهرباء بتعليمات السلامة والصحة المهنية أثناء تأدية أعمالهم أمر يتسبب في وقوع الحوادث والإصابات بينهم فضلاً عن أن غياب الوعي الوقائي بأمور السلامة والصحة المهنية لدى مستخدمي الكهرباء ووجود معلومات ومفاهيم خاطئة لديهم عنها أمر قد يؤدي إلى قيامهم بارتكاب مخالفات قد تعرضهم لمخاطر الكهرباء. ونوجز بعض الأخطاء الشائعة والتي تسبب الحوادث والإصابات في التالي :

1- سوء التمديدات الكهربائية

* عدم مناسبة الكابلات المستخدمة في التوصيلات الكهربائية للتيار المار بها.
* عدم وضع أسلاك التوصيلات الكهربائية في مواسير معزولة.
* استخدام التوصيلات الخارجية الظاهرة وترك كابلات كهربائية مكشوفة .
* تمديد أسلاك كهربائية عبر الأبواب أو النوافذ أو الفتحات المماثلة أو تحت السجاد
* عدم إجراء الكشف والاختبار الدوري على التمديدات والأجهزة الكهربائية .
* تحميل المقابس الكهربائيه فوق طاقتها بتوصيل عدة أجهزة على مقبس واحد .
* عدم إحكام ربط نهاية الأسلاك بمآخذ التيار أو المفاتيح أو القواطع مما يسبب حدوث شرر يؤدي لتلفها.
* عدم توصيل الهياكل المعدنية للأجهزة الكهربائية بالأرض ( سلك التأريض ) .
* عدم مراجعة الأحمال الكهربائية والتأكد من ملاءمتها للقواطع والأسلاك.

2- الجهل والإهمال وعبث الأطفال

* عدم وضع وسيلة حماية للمقابس الكهربائية غير المستعملة لحماية الأطفال من العبث بها أو نزع القابس من المقبس بعنف.
* لمس الأجهزة والمفاتيح الكهربائية والأيدي مبتلة بالماء أو تشغيلها أثناء الوقوف.
* عدم فصل التيار الكهربائي أثناء إجراء أعمال الصيانة والإصلاح.
* اختيار أجهزة ومعدات كهربائية غير جيدة الصنع .
* ترك الأجهزة الكهربائية في وضع تشغيل لمدة طويلة دون انتباه وعدم فصل التيار الكهربائي عند مغادرة المنزل لمدة طويلة أثناء السفر والرحلات الطويلة .
*عدم الحذر عند استعمال الأدوات الكهربائية فى الحمام أو المطبخ .

3- إهمال أعمال الصيانة الدورية والعلاجية:

* عدم إجراء الكشف والاختبار الدوري على التمديدات والأجهزة الكهربائية .
* عدم صيانة الأجهزة الكهربائية التالفة .
* عدم إستبدال وسيلة القطع والوصل (الحماية) عند ملاحظة خروج شرر منها أثناء عملها .
* عدم مراجعة الأحمال الكهربائية والتأكد من ملاءمتها للقواطع والأسلاك.

ثانياً : مخاطر الحوادث الكهربائية:

تنقسم المخاطر الكهربائية حسب تأثيرها إلى قسمين أساسين هما:-
1- مخاطر تؤثر على الإنسان :

يتسبب مرور التيار الكهربائي في جسم الإنسان نتيجة ملامستة لأجزاء حاملة للتيار في إحداث آثار خطيرة غلى الإنسان لأن للتيار الكهربائي آثار حرارية قد تسبب الحروق وآثار كيميائية قد تتسبب في تحليل الدم والخلايا العصبية :
أ- الصدمة الكهربائية:
تحدث إذا لامس شخص أسـلاكاً مكهربة ( تلامس مباشر ) أو أجساما حاملة للتيار نتيجة انهيار العزل ( تلامس غير مباشر ) مما ينتج عنه ضرر شديد لهذا الشخص والتي قد تصل إلى درجة الوفاة ، وتختلف شدة الصدمة التي يتعرض لها الإنسان علي عدة عوامل منها:
شدة ونوع التيار المار بالجسم (فالتيار المستمر أقل تأثيراً من التيار المتغير). ومدة سريان التيار في الجسم ، فكلما زادت مـدة سريان التيار في الجسم زاد تأثيره الضار، والعضو الذي يسرى فيه التيار فالجهاز العصبي والقلب اكثر الأعضاء تأثراً بالكهرباء ، وحالة الجلد - فالجلد الجاف أكثر مقاومة للإصابة بالكهرباء من الجلد الرطب ، ومدى مقاومة الشخص لتأثير الكهرباء .
ب- حروق:
تختلف شدتها من حروق بسيطة تنشأ عن تيارات ضعيفة إلى حروق شديدة تنشأ عن تيارات ذات ضغط عالي والتي تؤدي إلى تدمير لمعظم طبقات الجلد .
ج- انبهار العين:
ينتج عن الصدمة الكهربائية فتحدث عتامة في العدسة كنتيجة لدخول أو سريان التيار المباشر وينتج عن تعرض العين للوميض الكهربائي التهابات كما يحدث لعامل اللحام بالكهرباء .

2- مخاطر تؤثر على المنشآت والمواد :

تحدث انفجارات وحرائق بالمنشآت أو تلف بالمعدات عند حدوث قصر في الدائرة بين الأسلاك أو الكابلات الكهربائية نتيجة لإنهيار العازل أو بسبب سوء استخدام الكهرباء، ولقد دلت الإحصائيات على أن أسباب الحوادث الناجمة عن استعمال الكهرباء تنحصر فيما يلي :
* التحميل الزائد ، قصور الدائرة ، باستخدام الأسلاك أو الكابلات غير مناسبة لقيمة التيار المار فيها أي أن هذه المقاطع أقل من المسموح به فينتج عن مرور التيار ارتفاع في درجة حرارة الأسلاك أو الكابلات ويستمر الارتفاع إلى أن يصل إلى درجة اشتعال المواد المحيطة بها واحتراقها وقد تسقط على المواد مجاورة قابلة للاشتعال مما يؤدي إلى نشوب الحرائق وإحداث خسائر مادية كبيرة إذا لم يتم تداركها وإخمادها في الحال .
* استعمال معدات أو مهمات كهربائية تالفة.
* سوء الاستعمال للمعدات والمهمات الكهربائية .
* عدم توصيل الأجهزة والمعدات بالأرضي .

ثالثاً : طرق الوقاية من الحوادث الكهربائية :

إرشادات السلامة للعاملين في مجال الكهرباء :

* يجب على العاملين في مجال الكهرباء ارتداء مهمات الوقاية الشخصية المناسبة أثناء العمل وعدم ارتداء الملابس الفضفاضة أو المتدلية التي قد تلامس الأسلاك الكهربائية وكذلك عدم حمل أو لبس أشياء معدنية كالخواتم أو الساعات أو حلقات المفاتيح وما شابه ذلك لأنها موصلة للكهرباء وقد تتسبب في الإصابة بصدمة كهربائية .
* يجب إتباع المواصفات المعتمدة عند تصميم شبكة التمديدات والتأكد من تنفيذها تنفيذا صحيحا بما يتلاءم مع متطلبات أقسام المنشأة وطبقاً لنوع نشاطها وبخاصة مراعاة التالي :-
* وضع أسلاك التوصيلات الكهربائية في مواسير معزولة من الداخل ، وخاصة في الأماكن ذات الحرارة العالية أو الرطبة وعدم تركها مكشوفة حتى لا تتسرب إليها الرطوبة وتؤثر عليها الحرارة وتؤدي إلى قصر كهربائي.
- يجب ألا يعقد السلك المدلى لتقصيره أو يدق عليه مسامير لتقريبه من الحوائط ولأغراض التقصير يقطع السلك حسب المقاس المطلوب 0
- يجب أن تكون الأسلاك والكابلات المستخدمة في التوصيلات الكهربائية مناسبة للتيار المار بها وتوصيل الهياكل المعدنية للأجهزة الكهربائية بالأرض .
* يجب تخصيص صندوق أكباس ( مصهرات ) لكل مجموعة من التوصيلات وسكين لقطع التيار في الحالات الاضطرارية 0ويجب استخدام الفاصل الكهربائي الأتوماتيكي ( سركت بريكر ) وذلك لفصل الكهرباء في حالة حدوث تماس كهربائي .
* يجب أن يراعى فى وضع صناديق الأكباس ( المصهرات ) ولوحات التوزيع المفاتيح الكهربائية أن تكون خارج الغرف التي تحتوى على أبخرة أو أتربة أو مواد أو غازات قابلة للاشتعال 0
* يجب عند تركيب آي أجهزة كهربائية كالمحولات أو الموتورات أو المفاتيح الكهربائية أو التابلوهات الكهربائية في آي مكان أن تكون هذه الأجهزة في حالة آمنة ، كذلك يجب منع آي احتمــال للمس المفاجئ للموصلات الحاملة للتيار وعدم القيام بأعمال الحفر في أي مكان إلا بعد التأكد من عدم وجود كابلات كهربائية في هذا المكان من خلال دراسة الخرائط والرسومات الهندسية الخاصة بذلك .
* يجب وضع الأجهزة الكهربائية في أقل مساحة ممكنة أو في حجرة خاصة بها, وإذا وضعت في العراء فيجب تسويرها بالحواجز الواقية لمنع الاقتراب منها.
* يجب وضع تعليمات تحذيرية بجانب الأجهزة والموصلات الحاملة للتيار الكهربائي تبين مقدار الفولت المار بهذه الأجهزة خاصة التي تحمل تيار ذي ضـغط عالي، ويجب أن تكون هذه التعليمات واضحة بحيث يسهل قراءتها بسهولة.
* توصيل الأجهزة والمعدات بمجمع ارضي استاتيكى مناسب لتفريغ آي شحنات فور تولدها.
* يجب أن تكون المفاتيح المستخدمة داخل مخازن المواد الكيميائية من النوع المعزول المميت للشرر.
* يجب أن يكون القائمين على أعمال الصيانة للأجهزة الكهربائية أو التوصيلات عمالاً فنيين ويجب أن لا تجرى أية إصلاحات أو تركيبات في الأجهزة الكهربائية ألا بعد التأكد من عدم مرور التيار الكهربائي فيها وتوصيلها بالأرض.
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة a.alaa.1 (ahmed alaa).
19 من 49
مخاطرها على الانسان
يسلك التيار الكهربائي اقصر الطرق واكثرها ميلا للتوصيل ولان جسم الانسان يحتوي على مختلف السوائل التي من شانها ايصال الكهربائيه لذا تراه ينتقل بسرعه عبر الاعضاء والخطر وصوله لخلايا الدماغ حيث يعمل به سكته دماغيه مباشره حال تعرضه للصدمه
ويقولون ان 4 فولت ان وصلت الى خلايا الدماغ قادره على ان تشله لكن بفضل الله هناك عوازل في الجسم تمنع وصول الفولتيه كاملة ابتداءا من الجلد\ الذي هو (موضع الصدمه)
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة حنون. ومايخون.
20 من 49
التكهرب والصعق الكهربائي.
الحروق.
الحريق.
فقدان البصر بالقوس الكهربائي.
الصدمة الكهربائية.
الانفجار الكهربائي.
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة wadahujayli (wadah ujayli).
21 من 49
أشهد أن لا إلاه إلا الله و أشهد ان محمد رسول الله
سبحان الله وبحمده .... سبحان الله العظيم
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة يونس من المغرب (يونس المغربي).
22 من 49
بسم الله الرحمن الرحيم
عندما يكون جسم الإنسان جزء من دائرة كهربائية فان التيار سوف يمر خلاله ومن ثم يبدأ الإنسان يشعر بالصدمة وكلما زادت شدة التيار يصاب بصعقة كهربائية يصاحبها شعور بالألم وتشنج عضلي أو صعوبة في التنفس وفقدان الوعي وكذلك قد تؤدي إلى حدوث حروق وجروح خطيرة أو قد تؤدي للوفاة لا قدر الله ... وكلما زاد وقت تعرض المصاب لسريان التيار الكهربائي, زادت شدة الإصابة وخطورتها ... حيث أن صعوبة التعرض للصدمة الكهربائية هو عدم تمكن المصاب من التخلص من مصدر التيار مما يزيد وقت التعرض للتيار الكهربائي ... ومن المعروف أن التيار الكهربائي يأخذ المسار الأقل مقاومة .. وتختلف مقاومة كل شخص عن الآخر وأجزاء الجسم المختلفة تتفاوت في مقاومتها الكهربائية وتكون الإصابة أكثر خطورة إذا مر التيار بالقلب والدماغ.
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة لهيب 2012.
23 من 49
تكهرب الناس
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة أهل القرآن (اللهم بلغنا رمضان).
24 من 49
بارك الله فيك وجزاك خيرا   وجعلها في ميزان حسناتك

لا إله إلا الله ... محمداً رسول الله
سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم


استغفر الله
واستغفر الله الحي القيوم واتوب اليه
واستغفر الله واتوب اليه

قال صلى الله عليه وسلم :

( من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة 000 (جنےـونےقلبے فديت قلبك).
25 من 49
لا إله إلا الله محمدا رسول الله
أللهم صلّ على سيدنا محمد وعلى آلـه وصحبـه وسلـم
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة نسيم الشمال.
26 من 49
ღلااله الاالله––––•(-•♥♥•-)•––––محمدرسول اللهღ‏
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة عالم العلوم (آينشتاين السعودية).
27 من 49
اللهم اغفر لنا ماقدمنا وماأخرنا.
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة أبوعبدالعزيز02.
28 من 49
مخاطر الكهرباء انها تجلط الدم سريعا
والجهد بها عالى يرسل نضبات مثل نبضات القلب ولكن اقوى واسرع بكثير جدا جدا
ولذلك اذا كانت الكهرباء قوية
فأنها قد تقذف الانسان من مكانة
واذا كان التيار شديد يمكن ان تشعل الانسان ويتفحم فى لحظة
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة مهندس مكانيكا.
29 من 49
مخاطر الكهرباء انها تجلط الدم سريعا
والجهد بها عالى يرسل نضبات مثل نبضات القلب ولكن اقوى واسرع بكثير جدا جدا
ولذلك اذا كانت الكهرباء قوية
فأنها قد تقذف الانسان من مكانة
واذا كان التيار شديد يمكن ان تشعل الانسان ويتفحم فى لحظة
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة على زيدأن (على زيدان).
30 من 49
أصبحت الكهرباء منذ اكتشاف استخداماتها واحدة من مصادر الطاقة المحركة الأكثر استعمالا وانتشارا. ونشأ عن ذلك تبعية وارتباطا وثيقا لحياة الإنسان المتحضر باستعمال الكهرباء في كل النشاطات. إلا أنه بالمقابل، يعرض التهاون في الوقاية من الكهرباء لتأثيرات متعددة على جسم الإنسان ومحيطه.
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة محمود متولى (محمود متولى).
31 من 49
تؤدي الى توقف القلب عن النبض
الدليل هو نحن نستخدم الكهرباء لانعاش القلب عند ضحايا حوادث السيارات او الكوارث او ما شابه ذلك فحين نستخدمها على انسان حي سيتوقف قلبه ويموت
الكهرباء تؤدي الى فقدان الذاكرة نتيجة الضغط الزائد على خلايا الدماغ واعصاب منطقة الذاكرة وقد تسبب تلف عصبي في الدماغ ممكن ان يؤدي الى اضرار اخرى كفقدان البصر او الشلل
طبعا هذا يتوقف على حجم الكهرباء التي يتعرض لها الجسد
اما لو كانت الكهرباء خفيفة جدا التعرض لها يسبب زيادة الشحنات الكهربائية في الجسد والدماغ والاضرار يتم التعرف عليها عن طريق تشخيص حالة الشخص قبل الاصابة بصعقة كهربائية كيف كان وبعد الاصابة نلاحظ التغيرات في سلوكيات الشخص الناتجة عن هذه الصعقة....
قوة الكهرباء لها درجات وكلما زادت هذه الدرجة زاد الخطر على الانسان
فمثلا التعرض للكهرباء الموجودة في اسلاك اعمدة الكهرباء تؤدي الى الاحتراق
بسبب جفاف سوائل الجسد
يتم تقييم الاضرار بشكل عام حسب قوة الكهرباء (الفولت)
هذا الذي اعرفه عن الكهرباء دون نسخ او لصق عن الانترنت
تحياتي لك
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة ROSE QUEEN (QUEEN ROSE).
32 من 49
سبحان الله
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة Amr Atef (Amr Atef).
33 من 49
يجب تجنب الكهرباء واتخاذ الاجراءت الازمه للعنايه بالنفس منها
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة المزجانجى (محمد سالم).
34 من 49
اصنفها من وجهة نظري الثانيه خطوره الاولي هي الزيت المغلي اما اثانيه فا هي الكهرباء

التوقيع
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة ahmed.Zizoo.
35 من 49
هو احنه عدنه كهرباء حتى يكون اله مخاطر  :)
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة احب سلام (مديرموقع جوجل اجابات).
36 من 49
تختلف مقاومة كل شخص عن الآخر وأجزاء الجسم المختلفة تتفاوت في مقاومتها الكهربائية وتكون الإصابة أكثر خطورة إذا مر التيار بالقلب والدماغ
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة حسن K (hassan krizan).
37 من 49
إسمحوا لي أن أجيب إجابة مختصرة كمهندس كهرباء:
دخلت الكهرباء كل المنازل تقريباً كحاجة ضرورية للإنسان، ولكنها أدخلت معها خطورتها ككل ما استعمل الانسان من وسائل ابتداء من الأشياء الحادة التي استعملها في العصر الحجري والتي كانت سبباً في مجموعة من الأحداث التي أدت الى جرح أهل بيته أو حتى موتهم.
ودخلت السيارة الى حياة الناس فأدت الى مئات القتلى جراء حوادث المرور..
إذا الكهرباء خطرة ولكن مع بعض المعرفة الضرورية يمكن تفادي أخطارها. والتقنيات الحديثة تسمح بعزل الخطر عن الأطفال والناس نتيجة  تطور تقنية الحماية من صعقات الكهرباء.
ونتيجة محو الأمية، عبر إدخال علم الكهرباء الى المدارس سيزول تقريباً الخطر من وجود الكهرباء في المنازل. فالموضوع لا يتطلب أكثر من بعض المعلومات البسيطة.
8‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة منير محمود.
38 من 49
لا يوجد مخاطر للكهرباء ولكن المخاطر هي لسوء الإستخدام فقط

1- توجد مخاطر لسوء الإستخدام على الإنسان تصل حد الموت وأيضاً على المعدات والآلات الكهربائية التي قد تسبب الحرائق القاتلة وللحماية من تلك المخاطر نقوم بوضع الحمايات اللازمة مثل القواطع الكهربائية الحساسة منها مضادات التسرب وارتفاع التيار وارتفاع الحرارة وغيرها
2- التيار لغاية 100 فولت تقريبا سواء كان ثابت أو متغير لا يشكل خطورة الموت السريع على الإنسان وهذه أول وقاية يمكن اعتمادها
3- خطورة ملامسة الكهرباء على الإنسان فقط حين يكون هو مكمل للدائرة الكهربائية بحيث يجري تيار مرتفع بضغط معين في جسده يؤدي لشلل لحظي للأعصاب والعضلات يجعله عاجز عن الإفلات منها أو الضغط العالي جدا فقد يؤدي لتفحم الإنسان خلال ثواني قليلة أما عدم إكمال الدائرة فليس فيه خطر ولن يشعر به الإنسان مثال ذلك العصفور حين يقف على أحد أسلاك الضغط العالي ولا يتم صعقه لأنه لا يكمل الدائرة الكهربائية عبر جسده
4- التيار المتناوب يشكل خطورة حسب شدة الذبذبة فيه على الإنسان عن بعد ومثال ذلك أفران الميكرو ويف فهي مسرطنة على المدى البعيد وحسب نسبة التسريب فيها وكذلك الهواتف الخلوية وجميع الأجهزة الكهربائية ذات التيار غير المستمر واقلها خطرا أقلها من حيث فرق الجهد والتيار والذبذبة وهنا تناسب الخطورة طردي

للمزيد من الحوار في الموضوع عليك بالمرجع [1]
8‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة sbhhbs (المهندس أحمد).
39 من 49
no
8‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة Ṃįṥṥ Ṝสђสƒ (وشــلــون مــغـلـيكـ).
40 من 49
دخلت الكهرباء كل المنازل تقريباً كحاجة ضرورية للإنسان، ولكنها أدخلت معها خطورتها ككل ما استعمل الانسان من وسائل ابتداء من الأشياء الحادة التي استعملها في العصر الحجري والتي كانت سبباً في مجموعة من الأحداث التي أدت الى جرح أهل بيته أو حتى موتهم.
ودخلت السيارة الى حياة الناس فأدت الى مئات القتلى جراء حوادث المرور..
إذا الكهرباء خطرة ولكن مع بعض المعرفة الضرورية يمكن تفادي أخطارها. والتقنيات الحديثة تسمح بعزل الخطر عن الأطفال والناس نتيجة  تطور تقنية الحماية من صعقات الكهرباء.
ونتيجة محو الأمية، عبر إدخال علم الكهرباء الى المدارس سيزول تقريباً الخطر من وجود الكهرباء في المنازل. فالموضوع لا يتطلب أكثر من بعض المعلومات البسيطة.
8‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة Rihanna Fan (Milhouse Van Houten).
41 من 49
المخاطر كثيرة جداااااااااااااااااااااااااااااااااً
ومن اهمها التماس الكهربائي و يحدث بسببه الحرائق
8‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة yousef taqem (steven taqem).
42 من 49
(( كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان ، حبيبتان إلى الرحمن : سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم))
8‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة السهلي 550 (فآرس نجد ــ).
43 من 49
إذا صعقت بالكهرباء فممكن أن تموت إن شاء الله
8‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة الفشني الحر.
44 من 49
ليس لها مخاطر الا اذا كان الانسان خاطئ
8‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة الفتى حميد.
45 من 49
مميتة
8‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة الاماراتية2011 (الاماراتية هنادي).
46 من 49
انا لسه متكهرب من سنتين فى حمام السباحه اللى عندنا فى الشارع وعادى ولسه عايشة علشان كده احب ااكدلك الكهربه ملهاش اى مخاطر خالص
8‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة عبده 786 (abdo mohamed).
47 من 49
لا إله إلا الله
8‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
48 من 49
التكهرب والصعق الكهربائي.
الحروق.
الحريق.
فقدان البصر بالقوس الكهربائي.
الصدمة الكهربائية.
الانفجار الكهربائي.

وبالتأكيد هي خطير وقد تودي الى الموت
5‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة كورابيكا...
49 من 49
إليكم كتاب رائع يوضح مخاطر الكهرباء وماذا تحدثه في جسم الإنسان عند التعرض لها ....
الكتاب على الرابط التالي
18‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة االفريد (محمد الشرعبي).
قد يهمك أيضًا
ما هي مصادر الكهرباء الإستاتيكية وما أضرارها علي الإنسان ؟
على أي اساس تقيم إجابات الاعضاء بالسالب أو بالموجب ؟
كيف أعرف أن إجابتي تم تقييمها؟؟؟؟؟
كيف احصل على نقاط سمعة اكثر؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة