الرئيسية > السؤال
السؤال
لماذا المجرم ابو جعفر المنصور قتل القائد ابو مسلم الخراساني ؟
مع العلم ان ابومسلم الخراساني هو صاحب الفضل في تحكيم الدولة العباسية فلم يبقى عدو للعباسيين الا وقتله وعندما تولى المجرم ابو جعفر المنصور زمام الامور بدأ بالانقلاب على ابو مسلم الخراساني شيئا فشيئا حتى احسن الاخير بذلك فقرر ان التمرد على هذا العباسي الظالم فارسل له ابو جعفر المنصور رسالة يعده بالامان ان اتاه طالب الصفح وعندما جاءه غدر به وقتله بعد ان قال له لما ياابا مسلم قتلت هذا وذاك فقال له ابو مسلم قد امرني اخاك ان اقتل كل من اشك بعدائه لدولتكم وقد فعلت ماامرت به فما كان من ابو جعفر الا ان يقول له اني قاتلك اليوم فقال له ابو مسلم الخراساني الا تدخرني ضد اعدائك فرد عليه المنصور قبل ان يباغته بالقتل وهل ترا لي عدوا اشد شرا منك

هل هذه اخلاق الاسلام ان يعطوا الامان لشخص وان اتاهم باغتوه بالقتل
هل هذه اخلاق الاسلام ان يقتلوا من كان له الفضل في بناءهم وبناء امجادهم

نعم اخي القارئ
هذه اخلاق المسلمين فاقرا التاريخ قبل ان تتمنى رجوع دولة الخلافة الاجرامية
حوار الأديان | التاريخ | Google إجابات | العالم العربي | الإسلام 10‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة demorio (الراهب المستنير).
الإجابات
1 من 7
الم تسمع ان الحرب خدعة
حياتهم كلها خداع
10‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة kia motors.
2 من 7
عجيب أن يصدر هذا الكلام من شخص مسيحي
الكنسية هي أكثر من قتل العلماء والمفكرين والفلاسفة والكيميائيين (سحرة)

نعم أخي القارئ هذا هو ازدواج المعايير الفاضح الذي يرتفع له حاجبي الجبين
10‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة صهيب 99.
3 من 7
أخلاق المسلمين لايعلمها عباد ابليس


أقرا أنت التاريخ يا أحمق قبل أن تبث سمك على من هم أشرف منكم

فالاجرام و العنف و الخيانية و الخداع  سماتكم ياعباد الصليب

وهدا تاريخكم يا انجاس

نصارى الكنيسة المصرية ومشاركاتهم فى الحملة الفرنسية على مصر :

المعلم يعقوب حنا :

قام بتجنيد ألفين (2000) من أقباط الكنيسة المصرية وجعلهم جزءاً من جيش الحملة الفرنسية على مصر ( 1213-1216 هـ ، 1798-1801 م)


واشترك معهم فى قتل وحرق وتدمير القرى المصرية وسكانها حتى أصبح (جنرالاً) فى جيش الغزاة !


فلما انهزمت الحملة الفرنسية وجلت عن مصر (1216هـ ،1801 م)


خرج مع نفر من أتباعه فى ركابها وكتبوا إلى إنجلترا يغرونها بفصل مصر عن تراثها الحضارى ومحيطها الإسلامى وإلحاقها بأوروبا وإخضاعها للنفوذ الإنجليزى بواسطة قوة أجنبية قوامها (12000 : 15000)

يتكفل أهل مصر (المسالمون الجهلاء) حسب وصف المعلم يعقوب بدفع نفقاتها .

ويحكى الجبرتى فى تاريخه

أن من أسماه هو يعقوب اللعين ومن معه اشتركوا فى جيش فرنسا واحتلوا القرى وحرقوها ونهبوها وخاصة فى الصعيد وجعل لهم بونابرت نصف عضوية (ديوان المشورة)


والسلطة الفعلية فى الجهاز المالى والإدارى وبعبارة الجبرتى فلقد فوض كليبر (1753-1800 م) للجنرال يعقوب أن يفعل فى المسلمين مايشاء حتى تطاول على المسملين بالسب والضرب ونالوا من أعراضهم وأظهروا حقدهم ولم يبقوا للصلح مكانا!!

وفرحوا بإنقضاء ملة المسلمين وأيام الموحدين .


ونجد  خلفاء المعلم يعقوب :

الذين سعوا بعد هلاكه فى دوائر الإمبراطورية الفرنسية الإستعمارية كى تواصل بواسطتهم اختراق مصر ثقافياً وتشريعيا ًفتعهدوا لبونابرت ( بأن يشرعوا لمصر ماترضاه لها فرنسا من النظم )

كما عرضوا على وزير خارجية فرنسا ( تاليران ) (754 ، 1837 م)

تسخير الكنيسة المصرية الأرثوذكسية فى مد نفوذ الكنيسة الرومانيه الكاثوليكيه نحو أواسط أفريقيا عن طريق الحبشة والأرثوذكس وذلك تحقيقا لمطامع لويس الرابع عشر (1638 ، 1715م) "

مد نفوذه السياسى نحو أقاليم وسط أفريقيا الجذابة الغامضة" .



من تلاميذ المعلم يعقوب


سلامه موسى : ( 1305 – 1377 هـ ، 1888 – 1958 م ) :

الذى صاغ مذهبه بهذه السطور:

" كلما ازددت خبرة وتجربة وثقافة توضحت أمامى أغراضى وهى تتلخص فى أنه: يجب علينا أن نخرج من آسيا أن نلتحق بأوروبا فإنى كلمنا زادت معرفتى بالشرق زادت كراهيتى له وشعورى بأنه غريب عنى وكلما زادت معرفتى بأوروبا زاد حبى لها وتعلقى بها وزاد شعورى بأنها منى وأنا منها

v أريد تعليما أوروبيا لا سلطان للدين عليه ولا دخول له فيه .

وحكومة كحكومات أوروبا .. لا كحكومة هارون الرشيدى والمأمون ...

v وأدباً أوروبيا.. أبطاله مصريون .. لا رجاله رجال الفتوحات العربيه...

v وثقافة أوروبية .. لا ثقافة الشرق .. ثقافة العبودية والذل والتوكل على الآلهة ...

v واللغة العامية.. لا العربية الفصحى لغة التقاليد العربية والقرآن ..

v والتفرنج فى الأزياء لأنه يبعث فينا العقلية الأوروبية ..



هذا هو مذهبى الذى أعمل له طول حياتى سراً وجهرة ً فأنا كافرٌ بالشرق مؤمنُ بالغرب


ونجد  وتلميذ سلامه موسى : د/ لويس عوض ( 1333 - 1409 هـ ، 1915-1989م):

الذى وصف اللغة العربية لغة القرآن بأنها (كالأغلال) التى يجب تحطيمها لإحلال العامية محلها .

وبأنها لغة (دخيلة وميتة)


ثم يأتى نصارى  المهجر :


هم عدد من النصارى المهاجرين الذين تجنسوا بالجنسية الأمريكية وهم أصحاب علاقات رفيعة المستوى مع أعضاء الكونجرس الأمريكى وصانعى القرار فى أمريكا

وهم الذين يَستَعْدُونَ الإمبريالية والصهيونية على مصر ويصدرون النداءات المحمومة بإسم (منظمة التحرير القبطية)

إلى (قوات المارينز) الأمريكية والجيش الإسرائيلى ليعاونهم فى (تحرير) مصر من الإسلام والمسلمين !!

ولقد أدى تزايد نفوذ نصارى  المهجر على كنيستهم الأرثوذكسية وإمكاناتهم المادية والأدبية ونفوذهم وحركيتهم وعلاقاتهم مع ولائهم للبلاد التى يحملون جنسيتها

وتسخيرهم لخدمة المصالح الإستعمارية لتلك البلاد وخاصة فى أمريكا وكذلك زيادة الفروع الخارجية لهذه الكنيسة ومن ثم ثقل ونفوذ هذه الفروع ، كل هذا أحدث تطورا نوعياً وكيفياً فى حسابات الكنيسة ، ولقد كان من أكبر الأدلة على هذا الكلام

دخول الكنيسة المصرية الأرثوذكسية فى ( مجلس الكنائس العالمى) الذى أقامته المخابرات الأمريكيه إبان الحرب الباردة لخدمة الهيمنة الأمريكية …



فاللهم انصر الاسلام و المسلمين و اهلك اعداء الدين المغضوب عليهم و الضالين آمين
10‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة starwars5 (محمد علي).
4 من 7
ههههههههههه

عبادابليس مرعوبين من انتشار الاسلام و الخلافة الاسلامية

وتناسوا اجرامهم وينسبوه للاسلام


فعلا

كلم العاهرة تلهيك و تأتي بما فيها فيك !!1!

انتشار النصرانية الاجرامية

النصرانية انتشرت بالسيف و الدم




بمجرد ان اصبحت النصرانية  الدين الرسمي للامبراطورية الرومانية عام 315، دمرت النصرانية  الكثير من المعابد الوثنية و قتلوا الكهنة الوثنيين.



بين عام 315 و القرن السادس تم ذبح الكثير من الوثنيين وقام كثير من القساوسة من امثال مارك اريثوسا بهدم المعابد الوثنية واقامة كنائس بدلا منها.



و St. Mark (Marcus) أسقف أريثوسا Arethusa بجبل لبنان هدم معبدًا للأوثان أثناء حكم الإمبراطور قسطنطيوس Constantius وأقام مكانه كنيسة، واجبروا الكثيرين على اعتناق النصرانية بالسيف و القتل و التعذيب




في عام 356 صدر قرار بان يعاقب بالاعدام كل من يقيم طقوس وثنية. و كان الامبراطور النصراني ثيودوسيوس يقوم باعدام الاطفال اذا لعبوا ببقايا التماثيل الوثنية (و هو بذلك - حسب المؤرخون النصارى - فانه “كان ينفذ التعاليم المسيحية بكل دقة…”).






في عام 782 امر الامبراطور كارل شارلمان

بقطع رأس 4500 شخص لانهم رفضوا اعتناق النصرانية .




في عام 1234 فرضت الكنيسة ضرائب مجحفة علي الفلاحين في ستيدينج بالمانيا و لم يكونوا قادرين على دفعها، فتم ذبح ما بين 5 آلاف و 11 الف رجل و امرأة و طفل.




في معركة بلجراد  عام 1456 تم ذبح 80 الف من الأتراك المسلمين .




في القرنين السادس عشر و السابع عشر، قام الجنود الانجليز بمهاجمة ايرلندا بدعوى تعريفهم بالرب كما وصفوهم “الايرلنديون متوحشون: انهم يعيشون كالوحوش بدون ان يعرفوا الرب او الاخلاق الحسنة.


انهم و نسائهم و اطفالهم و حيواناتهم سواء”.



و لذك امر القائد  النصرانى همفري جلبرت



بانه “يجب ان تقطع و تفصل رؤوس هؤلاء الرعاع من اجسادههم و تصبح رأس كل منهم ملقاة بجانبه” و اضاف “ان منظر الرؤوس المفصولة يصيب الايرلنديين بالرعب خاصة عندما يروا رؤوس آبائهم و اخوانهم و اطفالهم و اصدقائهم على الارض”فيعتنقوا النصرانية بالقوة




الحملة الأولى عام 1095 تحت قيادة البابا اربان الثاني



عام 1096 قتل الآلاف بسيملين و ويسلبورج بالمجر.



عام 1096 قتل الآلاف بمنطقة نيكايا و كسيريجوردون التركية.



حتى يناير عام 1098 تم غزو ما مجموعه 40 عاصمة و 200 قلعة (عدد القتلى غير معروف).




في يونيو 1096 تم غزو انتيوشيا التركية و وقع ما بين 10 آلاف و 60 الف قتيل. و بعدها بايام قتل 100 الف تركي (رجال و نساء و اطفال).




و قد علق المؤرخ فولشر



على مذابح الصليبيين قائلا “كان النصارى لا يكتفون بايذاء نساء ‘الاعداء’ المختبئات في بيوتهن، بل كانوا يبقرون بطونهن بالرماح”


عام 1098 قتل الصليبيون الآلاف.


و بسبب المجاعة التي اصابتهم كان الصليبيون يأكلون الجثث المنتنة لاعدائهم كما ذكر المؤرخ البرت اكينسيس.




احتلال القدس عام 1099 و كان عدد الضحايا اكثر من 60 الف (مسلمون و يهود ورجال و نساء واطفال)



معركة اسكالون  في ديسمبر عام 1099، ذبح 200 الف “باسم يسوع المسيح”.



الحملة الصليبية الرابعة  في ديسمبر 1204: القسطنطينية دمرت و نهبت وقتل الاف النصارى على ايدي بني جلدتهم .




القاضي الاسباني توركيمادا و هو قاضي بمحاكم التفتيش كان مسئولا بمفرده عن اعدام 10220 فرد حرقا.

جون هاس الذي كان معارضا لعصمة البابا و صكوك الغفران تم حرقه في عام 1415.



اعدم البروفيسور هوبمايير حرقا عام 1538 بفيينا.



الراهب الدومينيكي جيوردانو برونو سجن لمدة سبع سنوات ثم حرق بتهمة الهرطقة في روما عام 1600.


واخيرا النصرانية من شعار انتشارها


يسوع مقابل الغذاء





ثم بعد هذا يقولوا على المسلم ارهابى و ان الاسلام انتشر بالسيف



فتاريخ انتشار النصرانية


بماذا يسمى !!!!!!؟؟؟؟؟



الحمد لله على نعمة الاسلام
10‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة starwars5 (محمد علي).
5 من 7
أبو مسلم الخرساني كان ظالما و المنصور كدالك كلهم كانو ظلام  وداك ليس بأخلاق المسلمين لأن أصلا دولة بني العباس وبني امية كانت ظالمتين في الأغلب أما إسلامنا برئ برائة الدئب من دم يوسف فيس هدا الحدث
19‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 7
سؤالي لك ياكافر.....
لماذا الولايات المتحدة الامريكية (المسيحية) رمت القنبلة النووية على (السكان المدنيين )في هيروشيما؟؟
......
سؤال اخر......
ما هو ذنب الشعب الفلسطيني حينما اغتصبت اراضيه واعطيت لليهود الخنازير؟؟
......
سؤال اخر....
لماذا الاتحاد السوفيتي (الالحادي) قتل اكثر من 50 مليون نسمه في اقل من خمسين عام؟؟!
......
اخر سؤال....
لماذا حينما اخذ المسلمين القدس من النصارى في زمن الخليفة عمر لم يقتلوا احدا من النصارى هناك؟؟
ولماذا لم يقم المسلمون بالتهجير القسري لمسيحيي القدس مع انهم كانوا يستطيعون فعل ذلك؟؟
في المقابل لماذا حينما اخذ النصارى القدس من المسلمين قتلوا اكثر من 70 الف نسمه؟؟
ولماذا قام الصليبيين بالتهجير القسري للمسلمين؟؟
......
16‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة دون كورليوني.
7 من 7
كلاهما مجرمان
1‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة خادم الصحابة (حجازي وافتخر).
قد يهمك أيضًا
من بنى بغداد ؟
من هو أول خليفة اتخذ من بغداد عاصمة له ؟
من الخليفة الذي أمر بترجمة الكتب إلى العربية ؟
اين تقع قبيلة بني امية التي منها الخليفة ابو بكر الصديق رضي لله عنة
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة