الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي الحياه.؟!

هل أنت من تقرر كيف ستعيش حياتك


كم مره نعيش الحياة ؟

و كم حياة سنعيشها ؟!


هل هي سعاده دائمه ام تعاسه عارمه ؟!!
وهل تتقاسمها مع احدهم ام انك تعيشها منعزلاً ؟!!



الحياه عباره عن امتحان او اختبار


الحياة لغز تحيّر العقول والألباب لبعض الناس،
وهي نعمة وعطيّة من الرب بالنسبة للبعض الاخر


هل هذه هي الحياة ..

ان ندفع بأنفسنا طول حياتنا لصنع المزيد من المال .. المزيد من التوفير ،،،
إذا غطينا احتياجاتنا الأساسية، سعينا لتلبية حاجاتنا الكمالية ..
واذا غطينا حاجاتنا الكمالية سعينا لتغطية الرفاهيات!

لماذا؟
ألهذا خلقنا؟
أهذا هدفنا في الحياة ؟


إذا نظرنا خلفنا في يوم ما سنجد أننا لم نفعل شيء ..
وكأن الحياة كلها ما هي الا ...........




حياتنا مجرد ذكريات يوميه
سجل وقائع الاحداث
وايامنا تدون الذكريات وللاسف
تدون الجراح






الحياه هي بناء جسر من الامل فوق بحر من اليأس



من منا لا يعرف الدموع ولا يعرف الحزن
ولكن من منا لم يبتسم ولم يضحك





الحيـــــــاه هي :
هي ان تعيش في كل لحظه في كل وقت في كل حين سعيداً بلا انين ..
هي ان ترضى بما سيعطيك اليوم والغد وان تعيشها بلا كلل وملل
حياتك تكون في يومك ؟!
فاغلق الابواب الحديدية على الماضي والمستقبل ، وعش دقائق يومك




الحياة باختصار لمن يعيش بها ولم يعرفها الى الان
الحياة بخيرها وشرها
الحياة بسعادتها وشقائها
الحياة بلقائها وفراقها
الحياة بضحكها ودموعها

يا ترى ما هي الحياة في نظرك?!
الحيآهـ 4‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة shahoOodi (shahoOodi .).
الإجابات
1 من 6
?
4‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة وانتا مالك؟؟.
2 من 6
هى العمل والعباده
4‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة السيدموسولينى (السيد النادى).
3 من 6
الحياه مرحله نشعر بانها طويله ولكنها جدا قصيره بما فيها

وهي جسر لحياه ابديه خالده  نحن من نختارها ان كانت سعيده ام شقيه (جنه -نار)
4‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة خياليه (اريج عبدالرحيم).
4 من 6
:::

                                 (((  اعلموا أنما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم وتكاثر في الأموال والأولاد )))
4‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة 1 مشاكس.
5 من 6
مــا هــي الحـيـــاة؟

منذ زمن بعيد جداً كان الامبراطور يحدث أحد الفرسان بالقصر ..
فقال الامبراطور للفارس ..
اركب حصانك واجري به بقدر المستطاع ..
وعند آخر نقطة تقف فيها ستصبح كل الأراضي التي جريت عليها ملكاً لك !

*هيا إذهب*

فامتطى الفارس جواده وانطلق بأقصى ما يستطيع من سرعة ولم يتوقف نهائياً للراحة ..
لأنه بمجرد أن يتوقف سينتهي العرض ..
فظل يجري ويجري، مهما شعر بالجوع أو العطش أو الارهاق فلم يبالي بذلك ..
حتى أعياه التعب وأصبح غير قادر على الحركة بسبب الارهاق والجوع والعطش والألم ..
صحيح أنه قطع مسافة طويلة جداً أكثر مما كان يتوقع ..
لكنه أصبح في حالة احتضار، إنه بالفعل يموت !!!

فقال في نفسه: لماذا بذلك كل هذا الجهد؟
لماذا ضغطت على نفسي بهذا الشكل؟
لماذا دفعت نفسي لتغطية أكبر مساحة ممكنة ..
في حين إنني الآن أموت ولا أحتاج إلا لمساحة صغيرة لأدفن بها.

*ثم مات الفارس*


هذه هي الحياة ..ندفع بأنفسنا طول حياتنا لصنع المزيد من المال .. المزيد من التوفير ،،،
إذا غطينا احتياجاتنا الأساسية، سعينا لتلبية حاجاتنا الكمالية ..
واذا غطينا حاجاتنا الكمالية سعينا لتغطية الرفاهيات!

لماذا؟
ألهذا خلقنا؟
أهذا هدفنا في الحياة ؟

إذا نظرنا خلفنا في يوم ما سنجد أننا لم نفعل شيء ..
وكأن الحياة كلها ما هي إلا ملذات ومتاع !

اعملوا ليوم لن ينفعكم فيه الحصان ولا أراضي الامبراطور !!

فحال هذا الفارس هو حال أغلب من في الارض
الا من رحم ربـــي

وبالفعل صدق من كتب هذه السطور
فهذه هي الدنيا

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } (18) سورة الحشر
4‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة مجهر.
6 من 6
تعجبني جدا طريقه طرحك للموضوع .... قد يكون على شكل سؤال ولكنه يحمل بين طياته الكثير من الفلسفة والمعلومات المفيده فانا اتابع الكثر من اسئلتك واتمتع بما تقدمه من خواطر واراء جميله من خلال السؤال...
ولا اعرف اجيب عن السؤال ام اقيم ما كتبت من خواطر ومشاعر ...
فلن استطيع ان اكتب ما كتبت او ازيد عليه ....
ولكنى اريد ان انوه فقط ان هناك فرق مابين الحياه والسعادة...
فالحياه هي مزيج من كل شيئ من الابيض والاسود ... من الحلو والمر ... من العدل والظلم ... من السعادة والشقاء ... من ... من ... الخ
وان لم تكون كذلك فليست بحياه ... وتكون ممله جدا فكثير ممن عاشو حياه نقيه صافيه بيضاء سعيده جدا توافرت فيها كل سبل الراحة .... انتحروا وتركوها .....وكثير منهم يشعر بالاكتأب والملل ..ويحاول جاهدا ان يبحث عن اي مشكله ليشغل نفسه ويسعد بها .... سبحان الله العظيم
هذه هي الحياه .... فلابد ان نتقبلها كما هي ونعيشها كما هي بكل ما فيها من سعادة وشقاء .. و لنحمد الله دائما على اي حال ونتفكر في من هم دوننا من البشر ...
اما السعاده فانني اتذكر قول الشاعر
ما السعادة الا شبح يرجى ....... فان صار جسما مله المرء
فكل السعادة الماديه هي مؤقته ومرحليه فقط وان لم تتغير خلال فتره تتحول الى تعاسه فاما الزياده واما التجديد فالنفس لا تشبع ...
اما السعادة الروحانيه فهي سعاده باقيه ما بقيت الروح مستمده من الروح والروح قد تصنع السعاده من الالم و تنير ظلمات الظلم  و تحول الصحراء الى جنات عدن ...
فتمسك بالسعادة الروحانيه ففيها كل السعادة ... ولا تلهي نفسك بالسعادة الماديه فهي مضيعة للوقت و خسارة للعمر...
وفقنا الله الى خير القول وخير العمل....
6‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة ناصر ابو محمد.
قد يهمك أيضًا
علمتني الحياه ان ......
ما معنى الحياه
اه هـــو ســر الــحــيــاه ؟؟
ما هو الزمن ؟
ماهي طبيعة الحياة التي ترغب ان تعيشها ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة