الرئيسية > السؤال
السؤال
مقال عن اليوم العالمي للعمال
استضافة المواقع 26‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 1
العمل: الاحتفال باليوم العالمي للعمال يجسد دورهم في التنمية
الإثنين, 3 مايو 2010 الساعة 11:15
(وام)

أكد حميد بن ديماس، القائم بأعمال مدير عام وزارة العمل أن احتفال وزارة العمل للعام الثاني على التوالي بـ«اليوم العالمي للعمال» يأتي تجسيداً لأهمية دور العمال ومشاركتهم في مسيرة التنمية، وقال إن شعار الاحتفال بهذا اليوم «عمالنا شركاؤنا في التنمية» يؤكد هذا التوجه.

ونوه ابن ديماس في تصريحات صحافية على هامش «الماراثون العمالي» الذي نظمته الوزارة في (حلبة ياس) بأبوظبي أول من أمس، بمشاركة 1500 عامل يمثلون 30 منشأة، بحرص وزارة العمل على توفير الحياة الكريمة للعمال وظروف المعيشة التي تليق بهم والالتزام بمعايير العمل الدولية، انطلاقاً من إيماننا بالقيم وبوصف الحفاظ على حق العامل التزاماً أخلاقياً وإنسانياً، والذي له دوره ومساهمته ومشاركته في التنمية على أرض الدولة.

وأشار إلى أن الوزارة أطلقت العام الماضي «خدمة راتبي» التي تتيح لعمال القطاع «الخاص» في الدولة إمكانية الإبلاغ عن تأخر المنشآت التي يعملون لديها في تسديد رواتبهم في مواعيدها المحددة أو استقطاعها مبالغ منها بصورة غير قانونية داخل الدولة في إطار من السرية التامة إلى جانب نظام حماية الأجور، مؤكداً استمرار الوزارة في إطلاق مبادرات حماية العمال والمنشآت، وقال إن العامل الذي يشعر بأهميته ويأخذ حقوقه كاملة ستزيد إنتاجيته.

وذكر أن كل ما يتضمن حماية للعامل يعد مصلحة لصاحب العمل، مشيراً إلى أن البعض ينظر إلى هذه المبادرات على أنها تصب في مصلحة العامل فقط، وهذا فهم خاطئ، منوهاً بأن الهدف الأساسي من هذه المبادرات هو تعزيز استقرار العلاقة بين الطرفين.

وأشار إلى أن العمال عندما يرون الحكومة وأصحاب العمل يقدرون دورهم ومشاركتهم يسهم ذلك في تأكيد مفهوم الوحدة والأسرة ويعزز العلاقة المستقرة بين العامل وصاحب العمل، معرباً عن سعادته بالشراكة الموجودة خلال الاحتفال بين الطرفين.

وتوجه ابن ديماس بالشكر إلى شركة «دو» على دعمها للفعاليات، مؤكداً أهمية المسؤولية المجتمعية وتعزيز الوعي لدى مختلف شرائح المجتمع بأهمية العمال ودورهم كشركاء في التنمية.

من جهته قال ماهر العوبد، المدير التنفيذي لقطاع «التفتيش» في وزارة العمل إن المبادرات التي تطلقها وزارة العمل، وتسعى من خلالها إلى الحفاظ على حقوق العمال واستمرار العلاقة الجيدة بين العمال وأصحاب العمل واستقرارها هي التي تعطي المعنى الحقيقي للاحتفال بـ«يوم العمال العالمي».

ونوه العوبد بأن الاحتفال بـ«اليوم العالمي» للعمال إلى جانب مكاتب الرعاية ونظام حماية الأجور وإعادة دراسة معايير الصحة والسلامة المهنية وغيرها من المبادرات المتميزة التي تطلقها الوزارة أصبحت حديث العالم وبات يتكلم عنها ويسعى للاطلاع عليها والاستفادة منها.

من جانبه أكد قاسم محمد جميل، مدير إدارة التوجيه، مدير إدارة علاقات العمل بالوكالة، حرص الدولة الدائم على حفظ حقوق العمالة وتوفير بيئة العمل المناسبة التي تمكنهم من أداء مهام أعمالهم بأفضل الوسائل، منوهاً بضرورة حرص أصحاب العمل على ذلك أيضاً على اعتبار أن العمال من الأصول الأساسية لمنشآتهم ولا يمكن أن يكون هناك إنتاج واقتصاد وتنمية من دون وجود طرف وشريك أساسي وهم العمال.

وأشار إلى أن فعاليات الاحتفال ستتضمن تنظيم مباراة في الكريكت غداً بمعلب «الكريكت» بأبوظبي، وزيارة إلى قرية العشوش العمالية بالمنطقة الصناعية بالمفرق، ثم تنظيم عدد من الفعاليات ببعض الشركات وعدد آخر من المباريات الرياضية، موضحاً أنه سيتم تنظيم محاضرات توعوية في مقار السكن العمالي في جزيرة ياس يومي 4 و 5 مايو وإقامة الحفل الختامي للمناسبة يوم الخميس المقبل.

وقد تم توزيع الجوائز المالية على العمال الفائزين في «الماراثون العمالي»، حيث حصل الفائز بالمركز الأول على سبعة آلاف درهم، والفائز بالمركز الثاني على 6 آلاف درهم، والمركز الثالث 5 آلاف درهم، والرابع 4 آلاف، والخامس ثلاثة آلاف والسادس على ألفي درهم، فيما حصل الفائزون بالمراكز من السابع إلى العاشر على ألف درهم لكل منهم.
26‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة حلم دائم للعلم.
قد يهمك أيضًا
ماذا تعرف عن اليوم العالمي لحرية الصحافة ؟
ما فائدة النقابات للعمال ؟
هل هنالك احزاب مصرية قدمت برامجها الانتخابية ؟
هل آن الأوان لإنهاء التمييز الإيجابي للعمال والفلاحين؟
ماذا تعلم عن الماركسية؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة