الرئيسية > السؤال
السؤال
ما تعريف الملاحظة وأنواعها ؟
Google إجابات | العلوم | الإسلام 20‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة yazeedd.
الإجابات
1 من 5
درس التعبير ها هههههههههههه

والله خيوووو معرفش

ملاحظه ايش بالضبط ؟!
20‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة مس دونغ هي 2 (يابخت الدنيا فيني إي والله).
2 من 5
الرصد أو الملاحظة العلمية هي كل فعالية لكائن حي عاقل وواع وقادر على الإحساس واستخراج المعرفة من الظواهر الطبيعية الموجودة في محيطه اعتمادا على إطاره الخاص من المعرفة المسبقة والأفكار.
يمكن لعملية الرصد أو الملاحظة أن تسجل بدون الاتسعانة بآلات أو تجهيزات لكنها غالبا ما تكون غير موثوقة وغير قابلة للتكرار نتيجة ما نسميه بتأثير الراصد Observer effect لذلك لا يتم الاعتماد كثيرا على الخبرة والملاحظة الفردية للشخص محاولين الحصول على تجهيزات تكون أكثر دقة وقدرة ولا تتأثر كثيرا باختلاف العامل عليها. من هنا بدا استخدام مقياس الطيف، وراسم الاهتزاز، والكاميرات، والمراقيب وقياس التداخل وموازين الحرارة. معظم هذه الأجهزة تعتمد على الظواهر الطبيعية وتحوراتها وتستخدم في الفيزياء بشكل خاص. مصطلح رصد مستخدم بشكل خاص في علم الفلك للإشارة لرصد النجوم والكواكب باستخدام المراقيب أو المراصد الفلكية.
بالرغم من هذا فأن ميكانيكا الكم تطرح أسئلة كثيرة حول تأثير آلات القياس والملاحظة على الظواهر المقيسة ضمن العالم الكمومي مما يفتح من جديد سؤال الرصد والقياس في العالم الكمومي.
20‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة ملك بحكمتي.
3 من 5
يعرف البعض الملاحظة بأنها المشاهدة الدقيقة لظاهرة ما معينه من الاستعانة بأساليب البحث من الدراسة التي تتلاءم مع طبيعة هذه الظاهرة, وهذا هو المعني العام للملاحظة وكذلك يستخدم هذا المصطلح نفسه بمعنى خاص فيطلق على الحقائق المشاهدة التي يقررها الباحث في فرع خاص من فروع المعرفة.
ومن هنا يتضح أن الملاحظة التي نقصدها هي الملاحظة العلمية وتختلف من الملاحظة في:-
• أنها تخدم البحث العلمي.
• تسجل تسجيلا منظما لبيان العلاقة بينهما و بين ظواهر عامه فهي ليست ملاحظه للمتعة.
• منظمه في وقائية على تصميم لخططها فهي ليست مجرد ملاحظات عشوائية.
• أنها عرضه للتحميض لبيان صدقها وصحتها.
فإذا ما توفرت هذه العناصر فأنه يمكن تسميتها بالملاحظة العلمية والملاحظة العلمية الرفيعة هي نقطه البداية في بحوث طريقه العمل مع الجماعات. (1)
• هي النشاط الفعلي للمدركات الحسيه في المشاهدة المقصودة و غير المقصودة وهي تفيدنا في العرف على كلمات العميل المسموعة والغير مسموعة. (2)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) محمد سيد فهمي: طريقه العمل مع الجماعات بين النظرية والتطبيق, الإسكندرية, المكتب الجامعي الحديث, ص15
(2) جلال عبر الخالق: العمل مع الحالات الفردية, الإسكندرية, الكتب الجامعي الحديث, 2001, ص 247

• وتعني الملاحظة بالغة الإنجليزية(observation) وان كان هناك عدد من الباحثين والعلماء يفضلون ترجمتها بالمشاهدة .
وعلى الرغم من وجود العديد من المحاولات والأجتهادات  لتحديد أنواع الملاحظة وأساليبها إلا أن الاختلافات بنها ضئيلة نسبيا . (1)
• والناس جميعا يلاحظون أشياء متعددة طوال حياتهم في ليلهم ونهارهم لأكن تلك ليس هي الملاحظة المعنية أنما هي:-
- تحديد السلوك المرغوب ملاحظته بناء على تحديد هدف تلك الملاحظة .
- تحديد الزمن الذي سوف تجمع فيه البيانات .
- حساب مدى ثبات وصدق ذالك الدليل حتى يمكن تطبيقه.
- إعداد دليل الملاحظة: عبارة عن جدول يسجل فيه مشاهدته للسلوك المرغوب  ملاحظته .
- تدريب القائمين بالملاحظة .
- تسجيل المشاهدة في الفترة والزمن المحدد للتسجيل .
- البدء في عمليه التفريغ للبيانات والمشاهدات المسجلة وتحليلها وتفسيرها . (2)
ويمكننا أيضا أن نعرف الملاحظة بالتعريفات الآتية:
التعريف الأول:- هو مراقبه مقصودة تستهدف رصد أي تفسيرات تحدث على موضوع الملاحظة سواء كانت ظاهرة طبيعية أو إنسانيه .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عدلي سليمان: الأسس النظرية التطبيقية للعمل مع الجماعات الإنسانية ,القاهرة ,مكتبه عين شمس ,ص355 .
محمد عويس: قراءات في البحث العلمي في الخدمة الاجتماعية , القاهرة , غريب للطباعة ,2000, ص ص 239 :238

التعريف الثاني:- هو النشاط العقلي للمدركات الحسيه فهي مشاهدة مقصودة أو غير مقصودة تفيد في التعرف على كلمات العملاء مسموعة أو غير مسموعة .


• ومن جانب آخر يمكن تعريف الملاحظة على أنها :-

الحصول على الحقائق من الخبرات والمعلومات من واقع المواقف والتصرفات في الحالة الراهنة للعملاء والمستفيدين من الجماعات لاستخدامها في الدراسة وتقدير المواقف فى وضع خطه لعمليه المساعدة. (1)  

أنواع الملاحظة
1) الملاحظة الغير المتقنة:-
- عند أجراء دراسة ما في المجال غير المعروف وغير المهني فان الملاحظ يستخدم نفسه كاداه لجمع البيانات وهذا الأجراء لا يتطلب قلم ومفكرة لتدوين الملاحظات وقد يستعين أحيانا بشرائط التسجيل لو الفيديو أو آلات التصوير ,بهدف توثيق الحدث .
- والبحث الميداني يقتضي اهتماما خاصا بالتفاصيل فالملاحظة يجب أن يسجل كل شيء وما يقال على وجه الدقة من دون أن يفسر خلال التسجيل تتمثل في الحكم على ما هو يجب تسجيله وما هو غير مهم يمكن تجاوزه وعمليه التسجيل على هذا النحو عمليه وبما أن بتقطع تواصلها ولهذا فإنها تتطلب أن يسجل الملاحظ قليلا في أن يعمل ذاكرته وذهنه كثيرا و بمهارة يجب أن يقوم الملاحظ بعد التسجيل مباشرة بتحليل الملاحظات للخروج بالمعلومات الأساسية قبل أن ينسى ما حدث .
- هكذا فان الملاحظ يسجل السلوكيات الحقيقية في الانفعال وفى بعض الأحيان يخضع ملاحظته للتفسير وهنا فقط يربطها بالمشاعر والدوافع التي لا ينبغي أن يهتم بتسجيلها خلال الملاحظة .
- وقد يستخدم الملاحظ الرسوم التوضيحية في تحليل الوقائع فان الدراسات الميدانية تعطي صورة للمواقف التي تتسم بالتعقيد . (1)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
محمد عويس: التخطيط الاجتماعي , القاهرة , دار النهضة العربية ,2000 ,ص ص224 : 225 .


2) الملاحظة المقننة:-
- وهى طريقه قيمه ومهمة لجمع المعلومات وغرضها تختلق قليلا من غرض الملاحظة الغير مقننه التي تهتم لجمع الجوانب المتعلقة بالظاهرة المدروسة بصوره كيفيه شامله بينما تركز الملاحظة المقننة على أحداث محدودة تعطى نتائج أكثر تلخيص وإنجازا في صوره كميه بأنها الملاحظة المقننة اقل شمولا في الوصف وأكثر تحديدا وتفسيرا فيما يتعلق بحدث محدد فان الملاحظ هنا يجب أن يكون لديه القدرة على اكتساب الخبرات حول البحوث السابقة التي أجريت في مجال دراسته وانه يبنى ملاحظاته على أسس قائمه معبره سالفا للأحداث المحتملة ربما تكون مقننه أو غير مقننه . (1)
- وتتمثل أنواع الملاحظة في الخدمة الاجتماعية أيضا في :
- الملاحظة البسيطة:أي الملاحظة على الواقع مباشره في ظروف عاديه للموقف وبدون أدوات للضبط أو التحكم وهى في الدراسات والاستطلاع به ومعايشه الباحث لوقائع الملاحظة قد تكون ترفا في العلاقة .






ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) محمد عويس: التخطيط الاجتماعي ,مرجع سبق ذكره , ص ص 224 :225


تحياتي لك وشكراً .
20‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة Zia aljoBoRy (Zia alabDRabo).
4 من 5
● تعددت تعاريف الملاحظة وفيها :

•الملاحظة : هي ملاحظة مقصودة تستهدف لرصد أي تفسيرات تحدث على موضوع الملاحظة سواء كانت ظاهرة طبيعية او إنسانية .
•الملاحظة : هي الحصول على الحقائق و الخبرات و المعلومات من واقع المواقف و التصرفات و الحالة الراهنة للعملاء و المستفيدين و الجماعات لاستخدامها في الدراسة وتقدير الموقف ووضع خطة لعملية المساعدة .
ومهارة الأخصائي الاجتماعي في استخدام الملاحظة تتضح في إدراكه لمضمون الملاحظة وإدراكه لأهمية الواقع و استقراء مكوناته المختلفة بالإضافة على استخدام مفهوم الواقع في تحقيق أهداف الممارسة المهنية للخدمة الاجتماعية .

● أنواع الملاحظة :

•الملاحظة العامة البسيطة :
يقصد بها ملاحظة الظواهر كما تحدث تلقائيا في ظروفها الطبيعية دون إخضاعها للضبط العلمي وتسجيل ما يتم التعرف عليه مباشرة دون تحديد الجوانب التي يجب ملاحظتها وبالتالي سوف تكون معلومات عامة عن الموضوع ( المشكلة) وتسجل المعلومات في شكل تقرير عام عن الملاحظة دون استخدام أدوات دقيقة لقياس دقة الملاحظة أو موضوعيتها . وتتم هذه الملاحظة من خلال :
1.ملاحظة مشاركة : وتتضمن اشتراك الأخصائي الاجتماعي بالنشاط أو السلوكيات و المواقف المراد ملاحظتها ، ويصبح مشاركا فيها ويتجاوب من المواقف ليتعرف على الحقائق ، ويستلزم ذلك أن يقوم الأخصائي الاجتماعي باختيار انسب الطرق لتقديم نفسه للوحدات المراد ملاحظتها بشكل مقبول للجماعة او المجتمع إضافة إلى ضرورة تحديده لدرجة المشاركة إلي يجب أن يقوم بها لصالح تطبيق مهارة الملاحظ .
2.ملاحظة بدون مشاركة : يقوم الأخصائي الاجتماعي بالملاحظة دون الاشتراك في أي نشاط تقوم به الجماعة موضوع الملاحظة أو الشخص او المجتمع ، ويساعد ذلك الممارس المهني على التعرف على حقيقة الأشياء دون تأثير خارجي .

•الملاحظة الموضوعية :
وفي هذا المجال ترتبط مهارة الأخصائي الاجتماعي بتحديد موضوعات معينة ومحددة مرتبطة بالموقف أو الحالة أو الموضوع في إطار تلك الموضوعات فقط وجميع الموضوعات العامة أو موضوع الملاحظة .

•الملاحظة باستخدام دليل الملاحظة :
حيث أن دليل الملاحظة يتضمن الموضوعات ومتطلبات ملاحظتها أي ما يلاحظه الأخصائي الاجتماعي فعليا ومكوناته ومثال لذلك :
لو قام الأخصائي الاجتماعي بملاحظة العلاقات بين أعضاء الجماعة فإنه يسجل مدى التعاون و الصراع و التنافس و الجماعات الفرعية وتأثير هذه الأنواع كلها على الحياة الجماعية .

•الملاحظة التتبعية :
وتتطلب تلك الملاحظة مهارة عالية عند الأخصائي الاجتماعي من حيث إيجاد الرابطة بين مواضيع الملاحظة بجوانب محددة ومعينة وتقبع تلك الجوانب خلال الملاحظة ويستخدم الأخصائي الاجتماعي أداة ترتبط بجوانب التتبع المختلفة وعدد مراتها . حسب الموقف و الحالة التي تواجه الأخصائي الاجتماعي و المقارنة وفقا لمدة زمنية يتم تحديدها للقياس و التعرف على مدى التغيير الذي يحدث .

•ملاحظة الصدفة :
يواجه الأخصائي الاجتماعي بعض المواقف و التصرفات التي تحدث من المستفيدين (العملاء) بالصدفة أي عدم الاهتمام بالترتيب لهذه الملاحظة مثال على ذلك مقابلة الأخصائي الاجتماعي للتلميذ الذي يعاني من التخلف الدراسي في المدرسة صدفة مع الأخصائي الاجتماعي بطريقة توضح أن هناك اضطرابات عصبية لدى التلميذ ومهارة الأخصائي الاجتماعي تتضح في استخدام الأسلوب المناسب الهداف التي يسعى إليها من الملاحظة في الخدمة الاجتماعية بطرقها المختلفة .

•الملاحظة المنظمة :
وهي ملاحظة تتسم بالضبط العلمي و التحديد الدقيق ، وتقتصر على مناطق محددة حددها الممارس مسبقا وبدقة وقد تتم المشاركة بالمشاركة او بدون المشاركة وتسجيل الاستجابات في وقت الملاحظة من الأمور التي تميز الملاحظة المنظمة وقد يستخدم الأخصائي الاجتماعي وسائل مساعدة مثل الاستمارات أو المقاييس المختلفة كانت مقاييس تقرير موقف أو مقاييس سوسيومترية .

الجوانب التي يجب ملاحظتها خلال استخدام الأخصائي الاجتماعي لمهاراته في الملاحظة عندما ممارسته للخدمة الاجتماعية .
يجب أن يركز الأخصائي الاجتماعي على ملاحظة بما يسهم في نجاحه في القيام بعمله المهني ومن تلك الجوانب:
•السلوكيات الصادرة من الأفراد و الجماعات و المؤسسات الاجتماعية لدورها في عملية المساعدة المهنية .
•التعبيرات اللفظية وغير اللفظية حيث أن كل تعبير منها يمكن أن يتضمن شيء أو يمكن أن يستفيد منه الأخصائي الاجتماعي في دراسة الموضوع ووضع خطط لمساعدة العملاء .
•العلاقات الاجتماعية في الملاحظة وتطبيقاتها على المستفيدين حيث أن العلاقات يمكن مشاهدتها و الإحساس بها و الاستفادة من مظاهرها المختلفة في الدراسة وتقدير المشكلة ووضع خطة المساعدة .
•طبيعة العلاقة المهنية حيث انه من الضرورة ملاحظة العلاقة المهنية بين الأخصائي الاجتماعي و المستفيدين من حيث الثقة المتبادلة و الاحترام و التقدير و الرغبة و الالتزام بما يتفق عليه و الاهتمام الواضح من خلال المحافظة على مواعيد الملاحظة وتقديم المستندات و المعلومات ومن المعروف أن العلاقة المهنية تتطور عبر مراحل وخطوات متتالية وتنمو أو تضعف طبقا لطبيعة شخصية المستفيدين و المشكلة أو الموضوع ومهارة الأخصائي الاجتماعي في تكوين وتدعيم العلاقة من موقف إلى آخر .
•الحالة الصحية و النظرة العامة للمستفيدين .

شروط الملاحظة السليمة :
حتى يستطيع الأخصائي الاجتماعي أن يقوم الملاحظة بطريقة يمكن الاستفادة من نتائجها فإنه يجب أن تتوفر الشروط الآتية :
•سلامة الحواس .
•اليقظة وسرعة البديهة مع حسن اختيار موقع الملاحظة
•سلامة التقديرات دون استخدام أدوات قياس .
•الخلو من الظروف المرضية و الانفعال او التوتر أثناء الملاحظة .
•التسجيل الدقيق المباشر في أول فرصة مناسبة لتسجيل الملاحظات.
•الخلو من التحيزات أو من النقد أي تسجيل الملاحظات كما هي في الواقع .
•الإدراك العقلي لاستخلاص معاني لها شان وأهمية ما تدركه هذه الحواس .

موضع الملاحظة في طرق الخدمة الاجتماعية :
•الملاحظة في خدمة الفرد :
تمثل الملاحظة مكانة هامة في خدمة الفرد حيث تعتبر من أهم وسائل الأخصائي الاجتماعي حتى ينجح في عمله المهني ، وهي من الأساليب الفنية للمقابلة وتعتبر وسيلة الحصول على المعلومات بدقة إضافية على كونها وسيلة هامة لتأكد من المعلومات , وتتعدد مناطق الملاحظة وتختلف باختلاف الحالات و المؤسسات و المعلومات المطلوب الحصول عليها إضافة إلى ما تمثله الملاحظة من مهارة أساسية لقياس عائد التدخل المهني و التعرف على التغيرات التي حدثت على العميل أثناء العمل أو بعد الانتهاء منه ، كما تعتبر الملاحظة من الوسائل الأساسية في جمع المعلومات من العمل وأسرته وبيئته وكيفية تناوله على الموضوع أو المشكلة فملاحظة حديث العميل أو نبرات صوته أو ملابسه وعلاقته بالآخرين من أهم سبل تكوين صورة واضحة عن الموقف .
هذا وتعتمد بعض الاتجاهات الحديثة على الملاحظة كأساس علمي للتعرف على العميل ومشكلته وتحديد أهداف السلوك المطلوب تغييرها فيعتبر الاتجاه السلوكي أن أساسه قائم على الملاحظة و القياس لا على التخمين ويحدد السلوك الذي يعمل الأخصائي الاجتماعي على تعديله بأنه السلوك الملاحظ الذي يمكن تحديده وتعديله .

•الملاحظة في خدمة الجماعة :
كما أن للملاحظة أهمية في خدمة الجماعة حيث أن جميع العمليات الاجتماعية التي تكون داخل الجماعة يجب ملاحظتها من قبل أخصائي الجماعة من حيث الدينامية وعلاقات الأعضاء و السلوك الجمعي والاستجابة للبرنامج و التصرفات الفردية وطريقة اتخاذ القرار ، إذ أن تحديد حاجات الجماعة وتطويرها ونموها يرتبط بشكل كبيرة على قدرة الأخصائي الاجتماعي على الملاحظة .

•الملاحظة في تنظيم المجتمع :
والمنظم الاجتماعي في تنظيم المجتمع يلعب دورا متميزا كملاحظ ودارس لعمليات التنسيق التي تتم بين منظمات الرعاية المختلفة بالإضافة إلى استخدامه في عملية التخطيط لخدمة المجتمع .

المؤشرات اللازمة لنجاح الأخصائي الاجتماعي في استخدام وتطبيق مهارة الملاحظة :
•الملاحظة ليست لتحديد الاحتياجات فقط، إنما أيضا تستخدم للتعرف على التغيرات التي تحدث أثناء العمل ووسيلة هامة للتقويم المهني .
•تستلزم الملاحظة الإعداد الجيد لها من حيث تحديد طبيعة المناطق التي يجب أن تلاحظ وكيفية الملاحظة وزمنها وطرق تسجيلها .
•يمكن للأخصائي الاجتماعي تدريب العديد من الملاحظين واستثمار قدراتهم المختلفة لتحقيق الهدف من الملاحظة .
•الملاحظة مهارة وأداة تستخدم معها العديد من المهارات الأخرى و الأدوات الأخرى للتأكد من دقة وصدق الملاحظة .
•تسجيل الملاحظة من أهم نقاط تطبيقاتها ويمكن للأخصائي الاسترشاد ببعض النماذج المعدة مسبقا للملاحظة خاصة إذا كانت ملاحظة معقدة او منظمة .
•يمكن تصنيف موضوعات الملاحظة للحصول على الدقة وسهولة الملاحظة وحتى يستطيع أن يركز في الموضوعات او السلوكيات المراد ملاحظتها فقط .
•الاستعداد النفسي و العقلي و المهني للملاحظة من أهم أسباب نجاحها .
•الابتعاد عن الذاتية و التفسير الشخصي لما هو ملاحظ فهناك فرق بين السلوك او الشيء المراد ملاحظته وبين رأي الأخصائي الاجتماعي .
•يجب تحليل المواد الملاحظة أولا بأول وذلك للاستفادة منها في تحليل الملاحظات التالية وهكذا ..
•الاهتمام بتسجيل التفاصيل ، ويمكن الاعتماد على نظام الملاحظة المتكررة سواء من الملاحظ نفسه او من ملاحظين آخرين لتحقيق فوائد الملاحظة .
•عرض المعلومات و البيانات الملاحظة على بعض الخبراء أو الزملاء للاستفادة من آراءهم حول مضمونها وفائدة المعلومات التي تم جمعها .
•من الصعب إخضاع جميع السلوك أو المواقف للملاحظة المباشرة فهي أداة تستخدم معها أدوات أخرى غير أنها تمثل أهمية خاصة نظرا لفوائدها .
•يستخدم الأخصائي الاجتماعي الملاحظة سواء في عملية التدخل المهني او تحقيق عملية المساعدة او القيام بدراسات وبحوث علمية مع اختلاف أنواعها .
•مناطق الملاحظة وموضوعاتها يجب أن ترتبط بالهدف الذي يسعى إليه الأخصائي الاجتماعي وغالبا ما يرتبط بقيم المهنة وأخلاقيتها .
•لملاحظة تنصب على وحدة العمل سواء كان فرد أو جماعة او مجتمع ، كما أنها تنصب على البيئة المادية المحيطة بوحدة العمل ، ويمكن أيضا ملاحظة أشياء غير مادية ولكنها قابلة للقياس مثل طريقة التفكير ، أو الاتصال وهنا تكون الملاحظة لعدد مرات السلوك من ناحية وكذلك لقوة او شدة السلوك من ناحية أخرى .
20‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة 哲学者.
5 من 5
تعريف الملاحظة :
هي المشاهدة والمراقبة الدقيقة لسلوك ما أو ظاهرة معينة في ظل ظروف وعوامل بيئية معينة بغرض الحصول على معلومات دقيقة لتشخيص هذا السلوك أو هذه الظاهرة
او يمكن تعريفها بأنها عبارة عن الجهد الحسي والعقلي المنظم والمنتظم الذي يقوم به الباحث بغية التعرف على بعض المظاهر الخارجية المختارة الصريحة والخفية للظواهر والأحداث والسلوك الحاضر في موقف معين ووقت محدد

أنواع الملاحظة :

1- الملاحظة البسيطة
تعتمد الملاحظة البسيطة المباشرة في العلوم الاجتماعية على نزول الباحث ومعاونوه إلى المجتمع لمشاهدة أفراده ، وهم يسلكون ويعملون ، وجمع البيانات الكافية لوصف الجماعة وأوجه نشاطها المختلفة ووصف الظواهر الاجتماعية ، اعتماداً على ما يرى الباحث ويسمع ، دون تدخل من القائم بالملاحظة ، ودون مشاركة منه في أي نشاط للجماعة ودون استخدام آلات. وهذه هي الملاحظة البسيطة التي لا تخضع للضبط العلمي ، والتي لا تمكن الباحث من الإلمام بجوانب الموضوع إلماماً تاماً

2- الملاحظة المنظمة
وهي ملاحظة دقيقة وعميقة ومتأنية وموجهة وهادفة ، تربط بين الوقائع ، وتخضع للضبط العلمي ، وتنحصر في موضوعات محددة ، لها صلة مباشرة بالموضوع المدروس ، تعتمد على إعداد خطة مسبقة لإجراء الملاحظة ، وتسجيل المشاهدات وجمع البيانات ، وتمتاز بقدر من الصحة والثقة ، وقد يلجأ الملاحظ ، حتى يسهل عليه تحليل البيانات عن بعد ، إلى استخدام الأجهزة العلمية ، وأدوات التصوير والرصد والقياس ، والوسائل السمعية والبصرية ، بالإضافة إلى كتابة المذكرات. وقد يستعين بعمل خرائط واستمارات البحث ، التي تساعد في تحويل المعلومات الكيفية إلى معلومات رقمية وبالتصنيف في فئات ، وبمقاييس التقدير لتحديد درجة ما يلاحظ من سلوك ونشاط للتعبير عن المواقف الاجتماعية والسياسية بطريقة رقمية وكمية ، واستخدام المقاييس السوسيومترية لقياس العلاقات الاجتماعية. وتزداد درجة الصدق أو الصحة والثقة والدقة ، كلما قام الملاحظ بملاحظاته على فترات ، أو عندما يقوم عدد من الملاحظين بتسجيل ملاحظاتهم ، وكل مستقل عن الآخر. وكلما كانت الظروف طبيعية دون تأثير من الشخص القائم بالملاحظة وأدواته وأجهزته على الخاضعين للملاحظة

3- الملاحظة بالمشاركة
ويكون الملاحظ فيها حاضراً حضوراً فعلياً مباشراً في الموقف الذي يجري ما يلاحظه من أحداث فيه ، أو يكون جزءاً مما يجري فيه من أحداث (كأن يلتحق الباحث بالعمل في مصنع ينوي دراسة العلاقات بين العمال بعضهم والبعض الآخر). وفي مثل تلك الحال ، إما أن يكون الباحث غير معروف لمن يلاحظهم – وتثير هذه النقطة إشكالات أخلاقية عديدة :
هل يحق لنا أن نجمع معلومات خاصة عن أشخاص بدون علمهم – أو أن يكون حضور الباحث أمراً يعلم به من يلاحظهم ويوافقون عليه
20‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة azoz1190 (عبدالعزيز سليمان).
قد يهمك أيضًا
هل انت شديد الملاحظة ؟
ما هو تعريف ال ايكلوجيا?
ما (تعريف) كذا وما تعريف) كذا وما (تعريف) كذا ,, والسؤال ما تعريف كلمة ((( تعريف ))) ؟
ما هو تعريف الخوف؟
تعريف علم النجاح
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة