الرئيسية > السؤال
السؤال
{إِنَّ الْإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعاً , إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعاً , وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعاً}
ما اسباب نزولها
المسيحية | العلاقات الإنسانية | التوحيد | الإسلام | القرآن الكريم 25‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة kia motors.
الإجابات
1 من 8
إعجازية :
تتحدث عن فطرة الإنسان
وشكراً
25‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة القلعة.
2 من 8
هي ايه تحاكي واقعنا وضعفنا
25‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة المجد الضآئع (لاحياه الا بالجهاد).
3 من 8
قال تعالى

۞ إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا ﴿19﴾ إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا ﴿20﴾ وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا ﴿21﴾ إِلَّا الْمُصَلِّينَ ﴿22﴾ الَّذِينَ هُمْ عَلَىٰ صَلَاتِهِمْ دَائِمُونَ ﴿23﴾ وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ ﴿24﴾ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ ﴿25﴾ وَالَّذِينَ يُصَدِّقُونَ بِيَوْمِ الدِّينِ ﴿26﴾ وَالَّذِينَ هُمْ مِنْ عَذَابِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ

وهذه الآية الكريمة بنزولها يخبرنا الحق الفرق بين الانسان و ما به من طبيعة بشرية وبين المؤمن الذى هذب الايمان هذه الطبيعة البشرية فيه

ويخبرنا  عن  طبيعة النفس الإنسانية التي يهذبها الإسلام وصفات الصالحين


فصورة الإنسان - عند خواء قلبه من الإيمان - كما يرسمها القرآن الكريم  صورة عجيبة في صدقها ودقتها وتعبيرها الكامل عن الملامح الأصيلة في هذا المخلوق

والتي لا يعصمه منها ولا يرفعه عنها إلا العنصر الإيماني

الذي
يصله بمصدر يجد عنده الطمأنينة التي تمسك به من الجزع عند ملاقاة الشر , ومن الشح عند امتلاك الخير


فكلمة الانسان هنا تعني الكافر الذى الهلع من صفاته

والهلع في اللغة: أشد الحرص وأسوأ الجزع وأفحشه



والمعنى أنه لا يصبر على خير ولا شر حتى يفعل فيهما ما لا ينبغي.


والمنوع: هو الذي إذا أصاب المال منع منه حق الله تعالى.

فخلق الله الإنسان يحب ما يسره ويرضيه, ويهرب مما يكرهه



ودل على أن ما قبله في الكفار

فالإنسان اسم جنس بدليل الاستثناء الذي يعقبه كقوله تعالى: "إن الإنسان لفي خسر.

إلا الذين آمنوا" [العصر:2-3].

والاستثناء هنا فى قوله تعالى


{ إِلَّا الْمُصَلِّينَ } الموصوفين بتلك الأوصاف فإنهم إذا مسهم الخير شكروا الله وأنفقوا مما خولهم الله، وإذا مسهم الشر صبروا واحتسبوا.


وهم  المقيمين للصلاة الذين يحافظون على أدائها في جميع الأوقات ولا يَشْغَلهم عنها شاغل


والذين في أموالهم نصيب معيَّن فرضه الله عليهم وهو الزكاة لمن يسألهم المعونة


ولمن يتعفف عن سؤالها


والذين يؤمنون بيوم الحساب والجزاء فيستعدون له بالأعمال الصالحة


والذين هم خائفون من عذاب الله.


إن عذاب ربهم لا ينبغي أن يأمنه أحد.

فالحمد لله على نعمة الاسلام
25‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة starwars5 (محمد علي).
4 من 8
هلوعا = جزوعا = منوعا
كلها شبه بعض
دكرتني بدرس القواعد
26‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة dear.
5 من 8
سالفة هاي لو شنو
26‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة tak88.
6 من 8
نسيت دلوعا
27‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة ديار.
7 من 8
لماذا دائما لا تمتازون بالامانه العلميه ليه ما تكلمي الايه لتعلمي جوابك
28‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة مسلم بحق.
8 من 8
بدلا من الهروب و حذف الاجابات دافع عن عقيدتك إذا كنت قادر و أجب


يسوع لايعلم الغيب معنى ذلك انه ليس إله

كلام يسوع لم يتحقق لأنه لا يعلم علم الغيب


يقول يسوع


فأجابهم يسوع "الحق أقول لكم: إنه عندما يجلس ابن الإنسان على عرش مجده في زمن التجديد, تجلسون أنتم الذين تبعتموني على اثني عشر عرشا لتدينوا أسباط إسرائيل الاثني عشر.



يسوع يحدث التلاميذ الأثني عشر ويقول لهم جميعا ولم يستثني احد انهم سيجلسون معه ليدينون اسباط بني اسرائيل الأثني عشر يوم القيامه وقول يسوع

((تجلسون أنتم الذين تبعتموني على اثني عشر))


لكن المفاجأه هو ان يهوذا مات خائنا كافرا

ثانيا


-من الدستور الالهى الخالد قوله تعالى


وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ


(اذا لم يكن الاله الخالق يعلم متى الساعة!!


فمن الذى يعلمها؟؟؟


[ الفــــانـــدايك ]-[ Mt:24:36 ]-[ واما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما احد ولا ملائكة السموات الا ابي وحده. ]


معنى ذلك ان يسوع ليس اله

وان الثالوث ليس واحد كما يدعى النصارى


قالحمد لله على نعمة الاسلام
28‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة السيسي الخسيسي2.
قد يهمك أيضًا
ماالمرادمن"خلق الانسان من عجل فلاتستعجلون"؟!
اول من يجيب 99+...!!
لوً اَصبَحِت تٍـَحِـًـٍـَكُم الًعِاَلٍمّ مُّاُذُاٍّ سًتَفٌعُلّ بٍاُلٍبَشٍرٌ؟؟
ما المقصود بأن محمد ( صلى الله عليه وسلم)اُرسل بالمدثر ؟
لماذا المسلم مثقف؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة