الرئيسية > السؤال
السؤال
أنواع الطاقة المتجددة
العلوم 20‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة nahrer.
الإجابات
1 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحا
20‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة إيآد.
2 من 251
تصنيف للطاقة ومصادرها يقوم على مدى إمكانية تجدد تلك الطاقة واستمراريتها، وهذا التصنيف يشمل:
1- الطاقة التقليدية أو المستنفذة:

وتشمل الفحم والبترول والمعادن والغاز الطبيعي والمواد الكيميائية، وهي مستنفذة لأنها لا يمكن صنعها ثانية أو تعويضها مجدداً في زمن قصير.
2- الطاقة المتجددة أو النظيفة أو البديلة:

وتشمل طاقة الرياح والهواء والطاقة الشمسية وطاقة المياه أو الأمواج والطاقة الجوفية في باطن الأرض وطاقة الكتلة الحيوية، وهي طاقات لا تنضب.
20‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة alkhalid2002 (Khalid AL HABABI).
3 من 251
الطاقة المتجددة: هي الطاقة المستمدة من الموارد الطبيعية التي تتجدد أو التي لا يمكن ان تنفذ (الطاقة المستدامة ). ومصادر الطاقة المتجددة، تختلف جوهريا عن الوقود الأحفوري من بترول و فحم والغاز الطبيعي ، أو الوقود النووي الذي يستخدم في المفاعلات النووية. ولا تنشأ عن الطاقة المتجددة في العادة مخلفات كثاني أكسيد الكربون أو غازات ضارة أو تعمل على زيادة الإنحباس الحراري كما يحدث عند احتراق الوقود الأحفوري أو المخلفات الذرية الضارة الناتجة من مفاعلات القوي النووية .
وتنتج الطاقة المتجددة من الرياح والمياه والشمس, كما يمكن إنتاجها من حركة الأمواج و المد والجزر أو من حرارة الأرض الباطنية وكذلك من المحاصيل الزراعية والأشجار المنتجة للزيوت . إلا أن تلك الأخيرة لها مخلفات تعمل على زيادة الانحباس الحراري . حاليا ًأكثر إنتاج للطاقة المتجددة يـُنتج في محطات القوي الكهرمائية بواسطة السدود العظيمة أينما وجدت الأماكن المناسبة لبنائها على الأنهار ومساقط المياه ، وتستخدم الطرق التي تعتمد على الرياح والطاقة الشمسية طرق على نطاق واسع في البلدان المتقدمة وبعض البلدان النامية ؛ لكن وسائل إنتاج الكهرباء باستخدام مصادر الطاقة المتجددة أصبح مألوفا في الآونة الاخيرة ، وهناك بلدان عديدة وضعت خططا لزيادة نسبة إنتاجها للطاقة المتجددة بحيث تغطي احتياجاتها من الطاقة بنسبة 20 % من استهلاكها عام 2020 . وفي مؤتمر كيوتو باليابان إتفق معظم رؤساء الدول علي تخفيض إنتاج ثاني أكسيد الكربون في الأعوام القادمة وذلك لتجنب التهديدات الرئيسية لتغير المناخ بسبب التلوث واستنفاد الوقود الأحفوري ، بالإضافة للمخاطر الاجتماعية والسياسية للوقود الأحفوري والطاقة النووية.
يزداد مؤخراً ما يعرف باسم تجارة الطاقة المتجددة الذي هي نوع الأعمال التي تتدخل في تحويل الطاقات المتجددة إلى مصادر للدخل والترويج لها، التي على الرغم من وجود الكثير من العوائق غير اللاتقنية التي تمنع انتشار الطاقات المتجددة بشكل واسع مثل كلفة الاستثمارات العالية البدائية وغيرها[1] إلا أن ما يقارب 65 دولة تخطط للاستثمار في الطاقات المتجددة، وعملت على وضع السياسات اللازمة لتطوير وتشجيع الاستثمار في الطاقات المتجددة. [2]
25‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 251
الطاقة الشمسية
طاقة الرياح
الطاقة الضوئية
الطاقة الحيوية
12‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة هانى سويلم.
5 من 251
عندما عرف الإنسان النار، عرف أول طريقة لاستغلال الطاقة واستخدامها في مختلف أغراضه الحياتية مثل طهي الطعام وتدفئة الكهف وإنارة الظلام، وهكذا كان الحجر هو أول مصدر خارجي للطاقة؛ ثم تلاه الخشب وغيره من أدوات إشعال النار، والحصول على الطاقة الحرارية.

والطاقة هي الوجه الآخر لموجودات الكون غير الحية، فالجمادات بطبيعتها قاصرة عن تغيير حالتها دون مؤثر خارجي، وهذا المؤثر الخارجي هو الطاقة، فالطاقة هي مؤثرات تتبادلها الأجسام المادية لتغيير حالتها، فمثلا لتحريك جسم ساكن ندفعه فنعطيه بذلك طاقة حركية، ولتسخين جسم نعطيه طاقة حرارية، ولجعل الجسم مرئياً نسلط عليه ضوءاً فنعطيه طاقة ضوئية، وهكذا.


ويمكن تعريف الطاقة بأنها القدرة على القيام بنشاط ما، وهناك صور عديدة للطاقة يتمثل أهمها في الحرارة والضوء والصوت، وهناك أيضاً الطاقة الميكانيكية التي تولدها الآلات، والطاقة الكيميائية التي تنتج من حدوث تفاعلات كيميائية، وهناك الطاقة الكهربائية، والطاقة الكهرومائية، والحركية، والإشعاعية، والديناميكية، والذرية. كما يمكن تحويل الطاقة من صورة إلى أخرى، من طاقة كيميائية إلى طاقة ضوئية مثلاً، والكهربائية إلى حركية.

وكمية الطاقة الموجودة في العالم ثابتة على الدوام، فالطاقة لا تفنى ولا تستحدث، ولكنها تتحول من صورة إلى أخرى، ولهذا نجد أن الطاقة هي قدرة المادة للقيام بالشغل (الحركة)، فالطاقة التي يصاحبها حركة يطلق عليها طاقة حركية، والطاقة التي لها صلة بالوضع يطلق عليها طاقة كامنة.

وهناك تصنيف للطاقة ومصادرها يقوم على مدى إمكانية تجدد تلك الطاقة واستمراريتها، وهذا التصنيف يشمل:

1- الطاقة التقليدية أو المستنفذة:
وتشمل الفحم والبترول والمعادن والغاز الطبيعي والمواد الكيميائية، وهي مستنفذة لأنها لا يمكن صنعها ثانية أو تعويضها مجدداً في زمن قصير.

2- الطاقة المتجددة أو النظيفة أو البديلة:
وتشمل طاقة الرياح والهواء والطاقة الشمسية وطاقة المياه أو الأمواج والطاقة الجوفية في باطن الأرض وطاقة الكتلة الحيوية، وهي طاقات لا تنضب.

وفي السطور القليلة التالية سنتعرف على أهم أشكال الطاقة المتجددة وكيفية الاستفادة منها:

أ- طاقة المياه:

توليد الطاقة من المياه  
تأتي الطاقة المائية من طاقة تدفق المياه أو سقوطها في حالة الشلالات (مساقط المياه)، أو من تلاطم الأمواج في البحار، حيث تنشأ الأمواج نتيجة لحركة الرياح وفعلها على مياه البحار والمحيطات والبحيرات، ومن حركة الأمواج هذه تنشأ طاقة يمكن استغلالها، وتحويلها إلى طاقة كهربائية، حيث تنتج الأمواج في الأحوال العادية طاقة تقدر ما بين 10 إلى 100 كيلو وات لكل متر من الشاطئ في المناطق متوسطة البعد عن خط الاستواء.

كذلك يمكن الاستفادة من الطاقة المتولدة من حركات المد والجزر في المياه، وأخيراً يمكن أيضاً الاستفادة من الفارق في درجات الحرارة بين الطبقتين العليا والسفلى من المياه التي يمكن أن يصل إلى فرق 10 درجات مئوية.

ب- طاقة الكتلة الحيوية (Biomass fuels):
وهي الطاقة التي تستمد من المواد العضوية كإحراق النباتات وعظام ومخلفات الحيوانات والنفايات والمخلفات الزراعية. والنباتات المستخدمة في إنتاج طاقة الكتلة الحيوية يمكن أن تكون أشجاراً سريعة النمو، أو حبوباً، أو زيوتاً نباتية، أو مخلفات زراعية، وهناك أساليب مختلفة لمعالجة أنواع الوقود الحيوي، منها:

الحرق المباشر :
ويستعمل للطهي والتدفئة وإنتاج البخار غير أن هذه العملية لها مردود حراري ضئيل .
الحرق غير المباشر:
لإنتاج الفحم (بدون أوكسجين ).
طرق التخمير:
لإنتاج غاز الميثان الذي يستخدم في الأعمال المنزلية كالتدفئة والطهي والإنارة.
الحل الحراري.

التقطير.
ويعطي كل أسلوب من الأساليب السابقة منتوجاته الخاصة به مثل غاز الميثان والكحول والبخار والأسمدة الكيماوية، ويعد غاز الإيثانول واحداً من أفضل أنواع الوقود المستخلصة من الكتلة الحيوية وهو يستخرج بشكل رئيسي من محاصيل الذرة وقصب السكر.
ج- الطاقة الجوفية:
وهي طاقة الحرارة الأرضية، حيث يُستفاد من ارتفاع درجة الحرارة في جوف الأرض باستخراج هذه الطاقة وتحويلها إلى أشكال أخرى، وفي بعض مناطق الصدوع والتشققات الأرضية تتسرب المياه الجوفية عبر الصدوع والشقوق إلى أعماق كبيرة بحيث تلامس مناطق شديدة السخونة فتسخن وتصعد إلى أعلى فوارة ساخنة، وبعض هذه الينابيع يثور ويهمد عدة مرات في الساعة وبعضها يتدفق باستمرار وبشكل انسيابي حاملاً معه المعادن المذابة من طبقات الصخور العميقة، ويظهر بذلك ما يطلق عليه الينابيع الحارة، ويقصد الناس هذا النوع من الينابيع للاستشفاء، بالإضافة إلى أن هناك مشاريع تقوم على استغلال حرارة المياه المنطلقة من الأرض في توليد الكهرباء.

د- طاقة الرياح:

توربينات توليد الطاقة من الرياح  
وهي الطاقة المتولدة من تحريك ألواح كبيرة مثبتة بأماكن مرتفعة بفعل الهواء، ويتم إنتاج الطاقة الكهربائية من الرياح بواسطة محركات (أو توربينات) ذات ثلاثة أذرع دوًّارة تحمل على عمود تعمل على تحويل الطاقة الحركية للرياح إلى طاقة كهربية، فعندما تمر الرياح على الأذرع تخلق دفعة هواء ديناميكية تتسبب في دورانها، وهذا الدوران يشغل التوربينات فتنتج طاقة كهربية.

وتعتمد كمية الطاقة المنتجة من توربين الرياح على سرعة الرياح وقطر الذراع؛ لذلك توضع التوربينات التي تستخدم لتشغيل المصانع أو للإنارة فوق أبراج؛ لأن سرعة الرياح تزداد مع الارتفاع عن سطح الأرض، ويتم وضع تلك التوربينات بأعداد كبيرة على مساحات واسعة من الأرض لإنتاج أكبر كمية من الكهرباء.

والجدير بالذكر أن طاقة الرياح تستخدم كذلك في تسيير المراكب والسفن الشراعية.

هـ - الطاقة الشمسية:

خلايا تجميع الطاقة الشمسية  
تعد الشمس من أكبر مصادر الضوء والحرارة الموجودة على وجه الأرض، وتتوزع هذه الطاقة- المتولدة من تفاعلات الاندماج النووي داخل الشمس- على أجزاء الأرض حسب قربها من خط الاستواء، وهذا الخط هو المنطقة التي تحظى بأكبر نصيب من تلك الطاقة، والطاقة الحرارية المتولدة عن أشعة الشمس يُستفاد منها عبر يتم تحويلها إلى (طاقة كهربائية) بواسطة (الخلايا الشمسية).

وهناك طريقتان لتجميع الطاقة الشمسية، الأولى: بأن يتم تركيز أشعة الشمس على مجمع بواسطة مرايا محدبة الشكل، ويتكون المجمع عادة من عدد من الأنابيب بها ماء أو هواء، تسخن حرارة الشمس الهواء أو تحول الماء إلى بخار. أما الطريقة الثانية، ففيها يمتص المجمع ذو اللوح المستوى حرارة الشمس، وتستخدم الحرارة لتنتج هواء ساخن أو بخار .

وأخيراً فهناك اتجاه في شتى دول العالم المتقدمة والنامية يهدف لتطوير سياسات الاستفادة من صور الطاقة المتجددة واستثمارها، وذلك كسبيل للحفاظ على البيئة من ناحية، ومن ناحية أخرى إيجاد مصادر وأشكال أخرى من الطاقة تكون لها إمكانية الاستمرار والتجدد، والتوفر بتكاليف أقل، في مواجهة النمو الاقتصادي السريع والمتزايد، وهو الأمر الذي من شأنه أن يحسّن نوعية حياة الفقراء بينما يحسّن أيضا البيئة العالمية والمحلية.
7‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة grs7000.
6 من 251
عندما عرف الإنسان النار، عرف أول طريقة لاستغلال الطاقة واستخدامها في مختلف أغراضه الحياتية مثل طهي الطعام وتدفئة الكهف وإنارة الظلام، وهكذا كان الحجر هو أول مصدر خارجي للطاقة؛ ثم تلاه الخشب وغيره من أدوات إشعال النار، والحصول على الطاقة الحرارية.

والطاقة هي الوجه الآخر لموجودات الكون غير الحية، فالجمادات بطبيعتها قاصرة عن تغيير حالتها دون مؤثر خارجي، وهذا المؤثر الخارجي هو الطاقة، فالطاقة هي مؤثرات تتبادلها الأجسام المادية لتغيير حالتها، فمثلا لتحريك جسم ساكن ندفعه فنعطيه بذلك طاقة حركية، ولتسخين جسم نعطيه طاقة حرارية، ولجعل الجسم مرئياً نسلط عليه ضوءاً فنعطيه طاقة ضوئية، وهكذا.


ويمكن تعريف الطاقة بأنها القدرة على القيام بنشاط ما، وهناك صور عديدة للطاقة يتمثل أهمها في الحرارة والضوء والصوت، وهناك أيضاً الطاقة الميكانيكية التي تولدها الآلات، والطاقة الكيميائية التي تنتج من حدوث تفاعلات كيميائية، وهناك الطاقة الكهربائية، والطاقة الكهرومائية، والحركية، والإشعاعية، والديناميكية، والذرية. كما يمكن تحويل الطاقة من صورة إلى أخرى، من طاقة كيميائية إلى طاقة ضوئية مثلاً، والكهربائية إلى حركية.

وكمية الطاقة الموجودة في العالم ثابتة على الدوام، فالطاقة لا تفنى ولا تستحدث، ولكنها تتحول من صورة إلى أخرى، ولهذا نجد أن الطاقة هي قدرة المادة للقيام بالشغل (الحركة)، فالطاقة التي يصاحبها حركة يطلق عليها طاقة حركية، والطاقة التي لها صلة بالوضع يطلق عليها طاقة كامنة.

وهناك تصنيف للطاقة ومصادرها يقوم على مدى إمكانية تجدد تلك الطاقة واستمراريتها، وهذا التصنيف يشمل:

1- الطاقة التقليدية أو المستنفذة:
وتشمل الفحم والبترول والمعادن والغاز الطبيعي والمواد الكيميائية، وهي مستنفذة لأنها لا يمكن صنعها ثانية أو تعويضها مجدداً في زمن قصير.

2- الطاقة المتجددة أو النظيفة أو البديلة:
وتشمل طاقة الرياح والهواء والطاقة الشمسية وطاقة المياه أو الأمواج والطاقة الجوفية في باطن الأرض وطاقة الكتلة الحيوية، وهي طاقات لا تنضب.

وفي السطور القليلة التالية سنتعرف على أهم أشكال الطاقة المتجددة وكيفية الاستفادة منها:

أ- طاقة المياه:

توليد الطاقة من المياه  
تأتي الطاقة المائية من طاقة تدفق المياه أو سقوطها في حالة الشلالات (مساقط المياه)، أو من تلاطم الأمواج في البحار، حيث تنشأ الأمواج نتيجة لحركة الرياح وفعلها على مياه البحار والمحيطات والبحيرات، ومن حركة الأمواج هذه تنشأ طاقة يمكن استغلالها، وتحويلها إلى طاقة كهربائية، حيث تنتج الأمواج في الأحوال العادية طاقة تقدر ما بين 10 إلى 100 كيلو وات لكل متر من الشاطئ في المناطق متوسطة البعد عن خط الاستواء.

كذلك يمكن الاستفادة من الطاقة المتولدة من حركات المد والجزر في المياه، وأخيراً يمكن أيضاً الاستفادة من الفارق في درجات الحرارة بين الطبقتين العليا والسفلى من المياه التي يمكن أن يصل إلى فرق 10 درجات مئوية.

ب- طاقة الكتلة الحيوية (Biomass fuels):
وهي الطاقة التي تستمد من المواد العضوية كإحراق النباتات وعظام ومخلفات الحيوانات والنفايات والمخلفات الزراعية. والنباتات المستخدمة في إنتاج طاقة الكتلة الحيوية يمكن أن تكون أشجاراً سريعة النمو، أو حبوباً، أو زيوتاً نباتية، أو مخلفات زراعية، وهناك أساليب مختلفة لمعالجة أنواع الوقود الحيوي، منها:

الحرق المباشر :
ويستعمل للطهي والتدفئة وإنتاج البخار غير أن هذه العملية لها مردود حراري ضئيل .
الحرق غير المباشر:
لإنتاج الفحم (بدون أوكسجين ).
طرق التخمير:
لإنتاج غاز الميثان الذي يستخدم في الأعمال المنزلية كالتدفئة والطهي والإنارة.
الحل الحراري.

التقطير.
ويعطي كل أسلوب من الأساليب السابقة منتوجاته الخاصة به مثل غاز الميثان والكحول والبخار والأسمدة الكيماوية، ويعد غاز الإيثانول واحداً من أفضل أنواع الوقود المستخلصة من الكتلة الحيوية وهو يستخرج بشكل رئيسي من محاصيل الذرة وقصب السكر.
ج- الطاقة الجوفية:
وهي طاقة الحرارة الأرضية، حيث يُستفاد من ارتفاع درجة الحرارة في جوف الأرض باستخراج هذه الطاقة وتحويلها إلى أشكال أخرى، وفي بعض مناطق الصدوع والتشققات الأرضية تتسرب المياه الجوفية عبر الصدوع والشقوق إلى أعماق كبيرة بحيث تلامس مناطق شديدة السخونة فتسخن وتصعد إلى أعلى فوارة ساخنة، وبعض هذه الينابيع يثور ويهمد عدة مرات في الساعة وبعضها يتدفق باستمرار وبشكل انسيابي حاملاً معه المعادن المذابة من طبقات الصخور العميقة، ويظهر بذلك ما يطلق عليه الينابيع الحارة، ويقصد الناس هذا النوع من الينابيع للاستشفاء، بالإضافة إلى أن هناك مشاريع تقوم على استغلال حرارة المياه المنطلقة من الأرض في توليد الكهرباء.

د- طاقة الرياح:

توربينات توليد الطاقة من الرياح  
وهي الطاقة المتولدة من تحريك ألواح كبيرة مثبتة بأماكن مرتفعة بفعل الهواء، ويتم إنتاج الطاقة الكهربائية من الرياح بواسطة محركات (أو توربينات) ذات ثلاثة أذرع دوًّارة تحمل على عمود تعمل على تحويل الطاقة الحركية للرياح إلى طاقة كهربية، فعندما تمر الرياح على الأذرع تخلق دفعة هواء ديناميكية تتسبب في دورانها، وهذا الدوران يشغل التوربينات فتنتج طاقة كهربية.

وتعتمد كمية الطاقة المنتجة من توربين الرياح على سرعة الرياح وقطر الذراع؛ لذلك توضع التوربينات التي تستخدم لتشغيل المصانع أو للإنارة فوق أبراج؛ لأن سرعة الرياح تزداد مع الارتفاع عن سطح الأرض، ويتم وضع تلك التوربينات بأعداد كبيرة على مساحات واسعة من الأرض لإنتاج أكبر كمية من الكهرباء.

والجدير بالذكر أن طاقة الرياح تستخدم كذلك في تسيير المراكب والسفن الشراعية.

هـ - الطاقة الشمسية:

خلايا تجميع الطاقة الشمسية  
تعد الشمس من أكبر مصادر الضوء والحرارة الموجودة على وجه الأرض، وتتوزع هذه الطاقة- المتولدة من تفاعلات الاندماج النووي داخل الشمس- على أجزاء الأرض حسب قربها من خط الاستواء، وهذا الخط هو المنطقة التي تحظى بأكبر نصيب من تلك الطاقة، والطاقة الحرارية المتولدة عن أشعة الشمس يُستفاد منها عبر يتم تحويلها إلى (طاقة كهربائية) بواسطة (الخلايا الشمسية).

وهناك طريقتان لتجميع الطاقة الشمسية، الأولى: بأن يتم تركيز أشعة الشمس على مجمع بواسطة مرايا محدبة الشكل، ويتكون المجمع عادة من عدد من الأنابيب بها ماء أو هواء، تسخن حرارة الشمس الهواء أو تحول الماء إلى بخار. أما الطريقة الثانية، ففيها يمتص المجمع ذو اللوح المستوى حرارة الشمس، وتستخدم الحرارة لتنتج هواء ساخن أو بخار .

وأخيراً فهناك اتجاه في شتى دول العالم المتقدمة والنامية يهدف لتطوير سياسات الاستفادة من صور الطاقة المتجددة واستثمارها، وذلك كسبيل للحفاظ على البيئة من ناحية، ومن ناحية أخرى إيجاد مصادر وأشكال أخرى من الطاقة تكون لها إمكانية الاستمرار والتجدد، والتوفر بتكاليف أقل، في مواجهة النمو الاقتصادي السريع والمتزايد، وهو الأمر الذي من شأنه أن يحسّن نوعية حياة الفقراء بينما يحسّن أيضا البيئة العالمية والمحلية.
7‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
7 من 251
الشمس الرياح
3‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة zoga.
8 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة LONG JUMP.
9 من 251
انواعها كثيرة  
لكن المشهور منها  
   * طاقة المد والجزر
   * طاقة مائية
   * طاقة ريحية
   * طاقة شمسية
   * طاقة نووية
   * طاقة حيوية
   * كتلة حيوية
   * تحفيز مالي
   * طاقة حرارية أرضية
   * كهرباء حرارة أرضية
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة aboode (abdullah al-Qahtani).
10 من 251
بسم الله , وماشاء الله == سؤالٌ جديد

...................................................................

الإجابة كالتالي :

الطاقة الشمسية
طاقة الرياح
الطاقة الضوئية
الطاقة الحيوية
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة أبن الوطن.
11 من 251
انواعها عديدة وكثيرة جدا ومن ابرزها ...
  * طاقة المد والجزر
  * طاقة مائية
  * طاقة ريحية
  * طاقة شمسية
  * طاقة نووية
  * طاقة حيوية
  * كتلة حيوية
  * تحفيز مالي
  * طاقة حرارية أرضية
  * كهرباء حرارة أرضية
..تحياتى ..
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة mostafa gemal.
12 من 251
الطاقة المتجددة مصادرها واستخدامها
         الطاقة المتجددة نعني بها تلك المولدة من مصدر طبيعي غير تقليدي، مستمر لا ينضب، ويحتاج، فقط، إلى تحويله من طاقة طبيعية إلى أخرى يسهل استخدامها بوساطة تقنيات العصر.

         يعيش الإنسان في محيط من الطاقة، فالطبيعة تعمل من حولنا دون توقف معطية كميات ضخمة من الطاقة غير المحدودة بحيث لا يستطيع الإنسان أن يستخدم إلا جزءاً ضئيلاً منها، فأقوى المولدات على الإطلاق هي الشمس، ومساقط المياه وحدها قادرة على أن تنتج من القدرة الكهرومائية ما يبلغ 80% من مجموع الطاقة التي يستهلكها الإنسان.

         ولو سخرت الرياح لأنتجت من الكهرباء ضعف ما ينتجه الماء اليوم، ولو استخدمنا اندفاع المد والجزر في توليد الطاقة لزودنا بنصف حاجتنا منها.

         ومن كل بدائل النفط، استحوذت الطاقة الشمسية، والبدائل الأخرى المتجددة؛ مثل الرياح، والبقايا العضوية، والطاقة المولدة من حركة المد والجزر، وفي الأمواج والتدرجات الحرارية والموائع الحرارية الجوفية، استحوذت على خيال الرأي العام وصانعي القرارات واهتماماتهم على حد سواء.

         ورغم أن مزايا البدائل المتجددة معروفة جيداً، إلاّ أن هناك بعض الصعوبات التي تواجه استخدامها، فهي غير متوفرة دوماً عند الطلب، وتتطلب استثمارات أولية ضخمة، واسترداد الاستثمار الأولي فيها يستغرق زمناً طويلاً.

         وتدخل الطاقة الشمسية والمصادر المتجددة عناصر أساسية في برامج الطاقة لدى جميع البلدان، وخاصة تلك التي تتمتع بظروف شمسية أو حيوثرمية، أو رياحية جيدة.

         بدأ العالم الصناعي، وعلى رأسه الولايات المتحدة الأمريكية، يشعر بأزمة الطاقة إبان حرب أكتوبر 1973 بين الدول العربية وإسرائيل، عندما أعلنت الدول العربية المنتجة للنفط قطع إمدادات البترول عن الدول الغربية المساندة لإسرائيل. ومنذ ذلك التاريخ صارت منظمة الأوبك OPEC هي التي تحدد سعر بيع البترول وليست شركات البترول كما هو الحال من قبل. وكان لهذا الموقف تأثيره في لجوء هذه الدول إلى وسائل بديلة لتوليد الطاقة. ولم تنقض إلا ثمانية أعوام على حظر النفط، حتى تحفز المخططون ورجال الأعمال إلى التفكير جدياً في طاقة الرياح.

خصائص وميزات الطاقة المتجددة

1. متوفرة في معظم دول العالم.

2. مصدر محلي لا ينتقل، ويتلاءم مع واقع تنمية المناطق النائية والريفية     واحتياجاتها.

3. نظيفة ولا تلوث البيئة، وتحافظ على الصحة العامة.

4. اقتصادية في كثير من الاستخدامات، وذات عائد اقتصادي كبير.

5. ضمان استمرار توافرها وبسعر مناسب وانتظامه.

6. لا تحدث أي ضوضاء، أو تترك أي مخلفات ضارة تسبب تلوث البيئة.

7. تحقق تطوراً بيئياً، واجتماعياً، وصناعياً، وزراعياً على طول البلاد وعرضها.

8. تستخدم تقنيات غير معقدة ويمكن تصنيعها محلياً في الدول النامية.

صور الطاقة المتجددة

1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار.

الطاقة الشمسية

         تعتبر الطاقة الشمسية من أهم موارد الطاقة في العالم. وقد تأخر استثمارها الفعلي رغم من أهم مميزاتها إنها مصدر لا ينضب، وعلى سبيل المثال، فان المملكة العربية السعودية وحدها التي لا تزيد مساحتها على المليون ميل مربع، تتلقى يومياً اكثر من مائة مليون مليون كيلووات/ساعة من الطاقة الشمسية، أي ما يعادل قوة كهربائية مقدارها أربعة بلايين ميجاوات، أو الطاقة الحرارية التي تتولد من إنتاج عشرة مليارات من البراميل النفطية في اليوم.

نشأة استخدام الطاقة الشمسية وتطورها

         يمتد تاريخ استخدام الطاقة الشمسية إلى عصر ما قبل التاريخ، عندما استخدم الرهبان الأسطح المذهبة لإشعال ميزان المذبح، وفي عام 212 ق. م استطاع ارشميدس Archimedes أن يحرق الأسطول الروماني وذلك بتركيز ضوء الشمس عليه من مسافة بعيدة مستخدماً المرايا العاكسة، وفي عام 1615م قام العالم سالمون دى كوكس Saomon De Caux بتفسير ما يسمى "بالموتور الشمسي" وهي مجموعة من العدسات موضوعة في إطار معين مهمتها تركيز أشعة الشمس على إناء محكم به ماء، وعندما يسخن الهواء داخل الإناء يتمدد ويضغط على الماء ويدفعه فيخرج على شكل نافورة.

         واخترع العالم الفرنسي جورج لويس لكليرك بوفن George Buffn أول فرن شمسي لطهي الطعام. وفي عام 1747 تمكن العالم الفلكي الفرنسي ج. كاسيني Jacques Casseni من صناعة زجاج حارق قطرة 112سم، مكنته من الحصول على درجة حرارة زادت عن ألف درجة مئوية كانت كافية لصهر قضيب من الحديد خلال ثواني، وصمم العالم لافوزيية La Voisier فرناً شمسياً مكنه من الحصول على درجة 1760ْ م، وأجرى ستك Stock وهينمان Heinemann، في ألمانيا، أول تجربة باستخدام الطاقة الشمسية، لصهر السيليكون، والنحاس، والحديد، والمنجنيز.

         وفي عام 1875 شهد عالم مجمعات الطاقة الشمسية تقدماً ملحوظاً، حيث صُممت آلة بخارية تولد 1.5 ك وات من الكهرباء، وفي عام 1878 استطاع أبيل بيفر Abal Pifre تشغيل ماكينة الطباعة التي تعمل بالطاقة الشمسية، وفي الفترة من 1884 ـ 1881 اخترع العالم جون إريكسون Ericson دائرة إريكسون التي تعمل بالهواء الساخن لتحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة حركة، واستطاع العالم الإنجليزي و.آدمز W.Adams صنع غلاية تعمل بالطاقة الشمسية تنتج 2ك وات.

         وكانت الآلات الشمسية التي اخترعت في الثمانينات من القرن التاسع عشر، تعمل فقط في وجود الشمس نهاراً، في حين تتوقف عن العمل أثناء الليل وفي فترات الغيوم. وفي عام 1893 حصل العالم م. ل. سيفرى M.L Severy على براءة اختراع لآلة شمسية تعمل خلال 24 ساعة في اليوم حيث تخزن الطاقة نهاراً في بطاريات خاصة، لتُستخدم بعد غروب الشمس.

         وفي عام 1888 توصل وستون Weston إلى طريقة لتحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة ميكانيكية، باستخدام ما يسمى "بالازدواج الحراري" حيث يمكن توليد جهد بين نقط الاتصال الساخنة الباردة بين معدنين مختلفين كالنيكل والحديد مثلاً، وفي عام 1897 صنع العالم هـ. سي. ريجان H.C. Reagan جهاز ازدواج حراري لتوليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية.

         وفي عام 1904 أُنتجت، في سانت لويس بأمريكا، آلة شمسية تنتج 5 كيلووات كهرباء، وفي عام 1905 نفذ بويل Boyle وإدوارد وايمان Edward Wyman أول آلة شمسية تنتج 15 كيلووات من الكهرباء في صحراء كاليفورنيا.

         وفي عام1911 استطاع فرانك شومان تشغيل نظام شمسي ينتج 32 كيلووات من الكهرباء وكان ذلك يعد مشروعاً اقتصادياً.

         وفي عام 1912، اضطلع شومان Shuman وبويز Boys، بتنفيذ أكبر مشروع لضخ المياه في العالم، وكان ذلك بمدينة المعادى بمصر، وقد انتج هذا المشروع 45ـ37 كيلووات، على مدى خمس ساعات تشغيل متصلة، ولكن هذا المشروع أُهمل بسبب الحرب العالمية الأولى سنة1915.

         وفي خلال الثلاثينيات، زاد الاهتمام بالطاقة الشمسية، وخاصة في مجال استخدامها في السخانات الشمسية بسعة 100ـ200 لتر، حتى بلغ عدد السخانات الشعبية فوق أسطح المنازل ربع مليون وحدة عام 1960 باليابان. وفي منتصف الثلاثينات ظهرت فكرة البطاريات الشمسية.

محطات توليد الكهرباء

         يمكن استخدام الطاقة الشمسية في الحصول على بخار الماء الذي يستخدم في تشغيل توربينات توليد الكهرباء. وترتكز أشعة الشمس على الغلاية بطرق مختلفة، ويمكن استخدام المرايا الأسطوانية لتركيز الأشعة.

         ويمكن تصميم محطة كهربائية تغذي حياً يتكون من ألف مسكن، ويتكون المجمع في هذه الحالة من حقل كبير من المرايا، تمثل مجموعة تعكس أشعة الشمس وتركزها على غلاية كبيرة موضوعة أعلى برج يسمى "برج القدرة".

         وتُغذي المحطة المساكن بحوالي 70% من الاحتياجات اليومية. ويستمر عمل المحطة لمدة أربع ساعات، بعد توقف المجمعات عن العمل عند غروب الشمس. ويقدر احتياج المنزل العادي بحوالي 1200 ك وات ساعة شهرياً. وبذلك يكون متوسط متطلبات الحي 1.2ميجاوات ساعة وفي حالات الذروة يرتفع الرقم ليصل إلى 3.3 ميجاوات ساعة.

الموتورات الشمسية

         في بداية القرن العشرين الميلادي أُنشئت شركة الموتورات الشمسية في بوسطن، بالولايات المتحدة الأمريكية، بغرض إنتاج آلة شمسية اقتصادية على نطاق تجاري، لمواجهة متطلبات الطاقة لمشاريع الري الجديدة في صحراء كاليفورنيا وأريزونا، حيث لم يكن البترول قد اكتشف بعد بصورة واسعة. واستخدم الموتور لضخ المياه من الآبار، وبلغت قوة الموتور 15 حصاناً، ولم يلق مشروع الموتورات الشمسية النجاح المرتقب، وقد اشترت الحكومة المصرية إحدى الوحدات وذلك لتركيبها في الخرطوم بالسودان. كما طلبت حكومة جنوب أفريقيا شراء وحدتين، ولم تسوق الشركة أي وحدة في الولايات المتحدة.

البطاريات الشمسية

         بعد الحرب العالمية الثانية أعلنت شركة بل Bell للتليفونات اكتشاف البطاريات الشمسية، وقد ساعد ارتياد الآفاق لعالم الفضاء على زيادة الاهتمام بالبطاريات الشمسية. وفي عام 1959 حمل القمر الصناعي فان جارد Vanguard عدداً من البطاريات الشمسية لتزويد محطة اللاسلكي بالطاقة اللازمة. وقد حققت وكالة أبحاث الفضاء الأمريكية "ناسا" خلال الستينيات، تطورات هائلة في مجالات البطارية الشمسية لتوفير الطاقة لمركبات الفضاء، ويمكن للبطارية تخزين كمية من الطاقة بمعدل 22_44وات ساعة / كجم من وزنها، وتمكنت وكالة ناسا من صنع بطارية سعتها 125 وات بفرق جهد 4 فولت وكفاءتها 3% وقدرت التكاليف في حدود 0.1 دولار لكل كيلووات ساعة. وكذا أمكن صُنع بطارية سعتها 1كيلووات في القسم النووي العام لشركة جنرال دينامكس الأمريكية.

أنواع البطاريات الشمسية

1 بطارية السيليكون .

         تُعد بطاريات السيليكون أوسع البطاريات الشمسية استخداماً وتطويراً في العالم، وتُصنع طبقاً لتقنية أنصاف الموصلات، ويعد عنصر السيليكون عنصراً متزناً كيماوياً، ويمكن استخدامه في صناعة بطاريات شمسية تمتاز بطول عمرها، وإذا أرادت الولايات المتحدة الأمريكية أن تستخدم هذه البطاريات في توليد قدر من الكهرباء يفي باحتياجاتها، فإنها تحتاج إلى نحو مليوني طن من فلز السيليكون، بينما، حالياً، لا تنتج سوى 90 طناً فقط في العام.

2. بطارية كبريتيد الكاديوم

         تُستخدم لأغراض الفضاء، وهي حساسة جداً لبخار الماء، ولذا يجب وضعها في كبسولات محكمة، حتى يمكن استخدامها للأغراض الأرضية؛ ونظراً لأن الكاديوم له تأثير سام على الإنسان، لذا يلزم الحرص أثناء تداول هذه البطاريات. ولذلك استخدم سيلنيد الزنك لصناعة هذه البطاريات، بدلاً من كبريتيد الكاديوم، لأنه أقل خطراً.

3. بطارية خارصينيد الجاليوم:

         تمتاز هذه البطاريات بقدرتها الزائدة على امتصاص الفوتونات الضوئية، ويمكن استخدامها في درجات حرارة أعلى من تلك التي تستخدم عندها بطاريات السيليكون أو كبريتيد الكاديوم، وتستخدم هذه البطاريات تقنيات متقدمة وطرقاً متعددة لإنتاجها.

طاقة الرياح

         في مطلع عام 1981 أصبحت طاقة الرياح مجالاً سريع النمو، حيث أسفرت الجهود والطموحات التي بذلت خلال السبعينيات في البحث والتطوير عن ثروة من الدراسات الحديثة التي أثبتت أن طاقة الرياح مصدر عملي للكهرباء. إذ يجري الآن تركيب أعداد ضخمة من الآلات التي تعمل بالرياح في كثير من البلاد، للمرة الأولى، منذ ما يزيد على الخمسين عاماً.

         ولهذه الآلات سوق ضخمة تزداد نمواً في المناطق النائية، حيث الكهرباء وقوى الضخ التي تمد بها محركات الديزل الشبكات الكهربائية الصغيرة باهظة الثمن.

         فمضخات الري التي تعمل بالرياح تنتشر الآن في أستراليا، وأجزاء من أفريقيا، وآسيا، وأمريكا اللاتينية. وربما تستخدم الرياح، في القريب العاجل، لتوليد الكهرباء في المزارع والمنازل بتكلفة أقل مما يتقاضاه مرفق الكهرباء المحلي.

         وقد يتطلب إسهام التوربينات الريحية الكبيرة بقسط وافر في إمداد الطاقة العالمي وقتاً أطول قليلاً. فهذه التوربينات ليست آلات بسيطة، حيث إنها تتضمن أعمالاً هندسية متطورة، بالإضافة إلى نظم تحكم ترتكز على الحاسبات الإلكترونية الدقيقة. وهناك شركات كثيرة في الولايات المتحدة الأمريكية وبضعة بلاد أخرى لديها برامج بحثية في مجال طاقة الرياح، وخطط عديدة للاعتماد على هذا المصدر للطاقة.

         إن الظروف مهيأة تماماً لكي تنتقل هذه التقنية سريعاً، من مرحلتي البحث والتخطيط، إلى الواقع التجاري. وقد تتوافر قريباً عشرات الملايين من التوربينات والمضخات الصغيرة التي تلبي احتياجات مناطق العالم الريفية، ومن الممكن ربط مجموعات من الآلات الريحية الكبيرة بشبكات الكهرباء التابعة لشركات المنافع العامة. وفي خلال السنوات الأولى لهذا القرن، يمكن لبلاد كثيرة أن تحصل على ما بين 20% و30% من احتياجاتها من الكهرباء بتسخير طاقة الرياح. وسيكون لتقنية طاقة الرياح الحديثة، التي تستغل هذا المصدر النظيف الاقتصادي المتجدد للطاقة، مكانها في عالم ما بعد النفط.

تسخير الرياح

         إن ما يقرب من2% من ضوء الشمس الساقط على سطح الكرة الأرضية يتحول إلى طاقة حركة للرياح. وهذه كمية هائلة من الطاقة تزيد كثيراً على ما يستهلك من الطاقة في جميع أنحاء العالم في أي سنة من السنين.

         وهناك ظاهرتان ميترولوجيتان أساسيتان تتسببان في الجزء الأعظم من رياح العالم. فينشأ نمط ضخم لدوران الهواء من سحب الهواء القطبي البارد نحو المنطقتين المداريتين، ليحل محل الهواء الأدفأ والأخف الذي يصعد ثم يتحرك نحو القطبين. وتنشأ مناطق ضغط عالٍ ومناطق ضغط منخفض، وتعمل قوة دوران الأرض على دوران الهواء في اتجاه حركة عقرب الساعة في نصف الكرة الجنوبي، وفي عكس اتجاه حركة عقرب الساعة شمال خط الاستواء، وهذان الخطان هما المسئولان عن سمات الطقس الرئيسية كالرياح التجارية المستمرة في المناطق المدارية، والرياح الغربية السائدة في المناطق المعتدلة الشمالية. والسبب الآخر للرياح البعيدة المدى، هو أن الهواء الذي يعلو المحيطات لا يسخن بالقدر الذي يسخن به الهواء الذي يعلو البر. وتنشأ الرياح عندما يتدفق هواء المحيط البارد إلى البر ليحل محل الهواء الدافئ الصاعد.

         والنتيجة النهائية هي نظم للطقس غير مستقرة ودائمة التغير. إن طاقة ضوء الشمس الحرارية تتحول باستمرار إلى طاقة حركة للرياح. ولكن هذه الطاقة تتغير عن طريق الاحتكاك مع سطح الأرض وفي داخل الرياح ذاتها. وجزء صغير من طاقة الرياح هو الذي يمكن الاستفادة به فعلاً. فمعظم الرياح تهب في الارتفاعات العالية أو فوق المحيطات، وعلى ذلك فهي بعيدة المنال.

         وتسخير طاقة الرياح ليست فكرة جديدةً، فقد استخدمت في السفن الشراعية. وظهرت بعدها طواحين الهواء، وهي آلات تستلب طاقة الرياح، لتؤدي أعمالاً ميكانيكية متنوعة. وتظهر أول إشارة لطواحين الهواء في كتابات العرب في العصور الوسطى، فقد وصفوا آلات ريحية بدائية في فارس في القرن السابع الميلادي. وقد طُورت آلات مماثلة لها في الصين، واستخدمت منذ 2000 عام على الأقل.

         وأُدخلت طواحين الهواء في أوربا في وقت ما قبل القرن الثاني عشر، وبحلول القرن الخامس عشر وجدت أشكالاً متطورة من هذه التقنية في جميع أنحاء أوربا، وفي هولندا بلغ عدد الآلات التي كانت مستخدمة في تلك الحقبة نحو 12 ألف آلة



والدانمارك التي تفتقر بدرجة عظيمة إلى الوقود الحفري المحلي بأنواعه المختلفة، أُنتجت طواحين هواء محسنة واستخدمتها للإمداد بربع الطاقة الصناعية في البلد في عام1900، وبحلول أواخر القرن التاسع عشر كان ما يقدر بستة ملايين مضخة مائية مستخدمة في الولايات المتحدة.

         وقد أنتج مهندس في الدانمارك آلة ريحية لتوليد الكهرباء في عام 1890 بعد إنتاج الكهرباء بواسطة محرك تجاري للمرة الأولى بوقت قصير. وظهرت سوق مزدهرة لهذه التوربينات الريحية الجديدة في الدانمارك والولايات المتحدة الأمريكية وبضعة بلاد أخرى خلال العشرينات والثلاثينات من هذا القرن.

         وصمم الباحثون في بريطانيا، والدانمارك، وفرنسا، والاتحاد السوفيتي، والولايات المتحدة، وألمانيا توربينات ريحية بريش أقطارها 20 متراً أو أكثر وقدرة كهربائية زادت على 100 كيلووات.

         وفي الولايات المتحدة الأمريكية طور توربين سميث وبوتنام الريحي خلال الأربعينات،وكان نموذجاً لتقنية متقدمة للمشروعات البحثية خلال هذه الحقبة، وكانت تديرها ريش ضخمة من الصلب الذي لا يصدأ، وقدرتها 1250 كيلووات، وهذا الرقم لم تصل إليه آلة أخرى حتى السبعينيات وتتسم الآلات الريحية الجيدة التصميم بقدر من البساطة والدقة، ساعد على اقتناع الكثيرين من العلماء والمهندسين بالنجاح العظيم الذي تبشر به تقنيات الطاقة المتجددة.

         وتعتمد الطاقة المتاحة في الرياح بصورة حاسمة على سرعتها، حيث تتضاعف الطاقة إلى ثمانية أمثالها كلما زادت سرعة الرياح إلى المثلين. والمتوسط السنوي لسرعة الرياح يتفاوت من أقل من ستة أميال في الساعة في بضع مناطق، إلى 20 ميلاً في الساعة في بعض المناطق الجبلية والساحلية. والسرعات التي تبلغ أو تزيد على 12ميلاً في الساعة في المتوسط وهي السرعات المناسبة لكي تكون الآلة الريحية المولدة للكهرباء اقتصادية، ويمكن أن تتوافر في مناطق واسعة. وتبلغ طاقة الرياح الكونية المتوقعة ما يعادل تقريباً خمسة أضعاف الاستخدامات الكهربائية الحالية على مستوى العالم، وحيث إن القوى المتاح توليدها من الرياح ترتفع بارتفاع مكعب سرعة الرياح، لذلك فإن المناطق ذات الرياح الشديدة سوف تشهد تطوراً كبيراً في هذا المجال.

         وفي الولايات المتحدة الأمريكية ظهر أن توربينات الرياح التي ركبت على 6% من مساحة الأرض يمكن أن تفي بما يوازي 20% من احتياجاتها من الكهرباء. وتكفي ثلاث ولايات أمريكيةـ هي نورث وساوث داكوتا، وولاية تكساس، ورغم أن أحداً لا يتوقع تنفيذ مثل هذه الخطة، فمن الواقع أن القوى المحركة المولدة من الرياح سوف تصبح مكوناً أساسياً في شبكة الكهرباء في أمريكا الشمالية.

الصعوبات التي تواجه استخدام طاقة الرياح

         الريح، مثلها مثل باقي أنواع الطاقات المتجددة، لا يمكن الاعتماد عليها بصفة مستديمة،فأي بقعة على الأرض قد تتعرض لرياح عاتية في بعض الأوقات، وقد تتوقف عندها الريح تماماً في أوقات أخرى وللتغلب على مشكلة تذبذب الطاقة، نتيجة لتغير سرعة الريح، يجب أن يواكب برنامج إنشاء محطات قوى تعمل بطاقة الريح برنامجاً آخر لحفظ الطاقة، إما على صورة طاقة كهربية في بطاريات، أو طاقة ميكانيكية تستخدم في رفع المياه إلى أعلى فوق جبل مثلاً، ثم إعادة استخدام هذه المياه في توليد الكهرباء عندما تضعف الرياح.

اقتصاديات طاقة الريح، وبرامج بعض الدول من أجل استغلالها

         تنتج التوربينات الريحية الصغيرة بأحجام وأشكال كثيرة، ويتركز معظم النشاط الإنتاجي على الآلات التي يمكنها توليد ما يتفاوت من كيلووات واحد إلى 15 كيلووات، وتقل أقطار ريَشُه عن 12متراً. والمنزل الأمريكي النموذجي الكائن في منطقة يزيد فيها متوسط سرعة الرياح على 12 ميلاً في الساعة، يمكن أن يحصل على معظم احتياجاته من الكهرباء باستخدام توربين ريحي تتراوح قدرته بين ثلاثة وخمسة كيلووات. وتتفاوت تكاليف نظام طاقة الرياح، الذي يعد للوفاء باحتياجات مثل هذا المنزل، من خمسة آلاف إلى 20 ألف دولار أمريكي.

         وهناك توربين الأماكن النائية النموذجي، وهو صغير ومتين، ويولد تياراً مستمراً يمكن اختزانه في بطاريات، لاستخدامه عندما لا تكون الرياح شديدة. وتستخدم الآن 20 ألف توربين ريحي في الأماكن النائية، في نقط مراقبة الحرائق، والمطارات النائية، والمزارع المنعزلة في أستراليا، وعلى العوامات الطافية لإرشاد السفن بعيداً عن ساحل شيلي، وفي الأماكن المقامة بها الأكواخ الجبلية بسويسرا.

         وتوجد صناعات نشيطة للتوربينات الريحية في أستراليا والدانمارك وهولندا والسويد والولايات المتحدة وبضعة بلاد أخرى.

         والتوربينات الريحية عادة أرخص في الاستخدام من المولدات التي تعمل بالديزل، خاصة في المناطق التي تكون الحاجة فيها إلى الكهرباء قليلة جداً. ومع هذا فإن هذه النظم الصغيرة للطاقة الريحية باهظة الثمن، فهي تولد الكهرباء بسعر يزيد كثيراً على 20 سنتاً للكيلووات ساعة ـ أي أعلى كثيراً من سعر الكهرباء التي تولد مركزياً في معظم البلاد. وذلك؛ لأن الكهرباء التي تولدها يجب أن تخزن في بطاريات، وهذه عملية مرتفعة التكلفة جداً.

المزج بين الكهرباء المولدة بالرياح والشبكة المركزية للكهرباء

         في السنوات الأخيرة أنتج نظام مختلف تماماً، يمكن استخدامه مقترناً مع الكهرباء المستمدة من مرفق توليد الكهرباء. فبدلاً من أن تنتج هذه التوربينات الريحية تياراً مستمراً، توصل بمولد حتى ينتج تياراً متردداً ـ مماثلاً تماماً للكهرباء التي يحملها معظم خطوط المرفق. وهناك آلات جديدة أخرى يستخدم فيها محول متزامن لأداء هذا العمل نفسه. وبهاتين التقنيتين، يمكن استخدام الكهرباء المستمدة من الشبكة المركزية مع الكهرباء الريحية في المنازل وأماكن العمل. وبدلاً من أن يضطر مستخدم هذه التوربينات إلى الاعتماد على البطاريات أثناء سكون الرياح، فإنه يسحب الكهرباء من المرفق العام كأي عميل عادي. وعندما تكون الرياح وفيرة، والحاجة إلى الكهرباء قليلة، يمكن إعادة إدخال الطاقة الزائدة في خطوط المرفق العام، فيعمل عداد العميل في الاتجاه العكسي. وهكذا يصبح مالك الآلة الريحية منتجاً للكهرباء، بالإضافة إلى كونه مستهلكاً لها، وتكون شبكة المرفق العام هي في الواقع بطارية العميل.

تطور الاستخدام
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة من فلسطين.
13 من 251
تشير الدراسات إلى أن هناك 3.8 مليون منزل بالأنحاء الريفية بالولايات المتحدة، تصلح مواقع مناسبة، على وجه الخصوص، للمولدات الريحية الصغيرة، وما يزيد على 370 ألف مزرعة. ويمكن، على أساس هذه الدراسة، تقدير أنه من الممكن أن يكون في الولايات المتحدة الأمريكية في يوم من الأيام عدد كبير من التوربينات الريحية الصغيرة العاملة يصل إلى خمسة ملايين توربين، تمد بنحو 25 ألف ميجاوات من القدرة المولدة للكهرباء ـ أي نصف ما تمد به الطاقة النووية حالياً.

         وتحتل الولايات المتحدة مكان الصدارة في مجال تطوير الآلات الريحية، فمنذ عام 1975 بدأت إدارة شئون الطيران والفضاء "ناسا" ا لعمل في سلسلة من التوربينات الأفقية المحور المطردة الكبر، وقد أصبح هذا البرنامج تحت إشراف وزارة الطاقة الآن، وتكفلت حديثاً بإنشاء ثلاثة توربينات بقدرة 2500 كيلووات في وادي نهر كولومبيا الشديد الرياح في الجزء الشمالي الغربي على ساحل المحيط الهادي.

         وقد صممت شركة بوينج آلة ضخمة مذهلة لها ريشتان ترسمان قوساً يبلغ قطره 100 متراً تقريباً. يمكن رؤيتها من مسافة 5 أميال في اليوم الصحو.

         وتستخدم الطاقة لإدارة مولد متزامن يدفع بالكهرباء مباشرة في الشبكة الكهربائية التابعة لإدارة الكهرباء لمنطقة بونفيل. ومن المتوقع أن تولد هذه الآلة الكهرباء بسعر ابتدائي قدره ثماني سنتات تقريباً للكيلووات ساعة.

         ويأمل المسئولون الرسميون في الدانمارك أن تعرض، قريباً في الأسواق، آلة من إنتاجهم تبلغ قدرتها 630 كيلووات. وهناك واحدة من كبريات الشركات الهندسية في إنجلترا تصنع محطات توليد الكهرباء بالطاقة النووية، وتقوم هذه الشركة بتصميم توربين ريحي قدرته 3 آلاف كيلووات بتمويل حكومي. وطورت شركة بندكس وشركة هاملتون ستاندارد بالولايات المتحدة الأمريكية آلتين أفقيتين المحور قدرتاهما ثلاثة آلاف، وأربعة آلاف كيلووات.

         وفي ألمانيا برنامج يسمى برنامج جرويان Growian program يتضمن 25 مشروعاً، بعضها لإنتاج مراوح صغيرة لإنتاج طاقة كهربائية في حدود 15 كيلووات، لاستخدامها في الدول النامية ومشروع آخر لإنتاج مراوح عملاقة يصل قطر المروحة إلى 50 متر، وقدرتها 265 كيلووات ساعة.

         وتستخدم إسرائيل الطاقة الهوائية المستمدة من الرياح بكميات اقتصادية، وحيث أقامت محطات تحوي أبراجاً عالية في مناطق الجليل الأعلى، والكرمل، وبني عامر، وعرانة في النقب، وقامت بتركيب توربينات الرياح بقدرة 1200 إلى 1300 كيلووات ساعة.

الطاقة المائية

         تُعد الشمس الطاقة الميكانيكية في المياه المتدفقة حيث إن 23% من الطاقة الشمسية التي تصل الأرض تسقط على سطح البحار والأنهار والمحيطات فيتبخر الماء منها ويتصاعد بخار الماء مع الهواء إلى طبقات الجو العليا، فيبرد ويكوّن السحب التي تسير، مع الهواء، إلى مناطق بعيدة، وإذا ما قابلت سفوح الجبال، فإنها تبرد وتتحول، ثانياً، إلى ماء أو برد يهطل فوق هذه الجبال، ومنها يندفع إلى أسفل بسرعة كبيرة، فيكون المجارى المائية والأنهار. جزء آخر من الأمطار يتجمع فوق الجبال في بحيرات كبيرة، حتى إذا ما امتلأت، فاض منها الماء هابطاً إلى أسفل مكوناً المساقط المائية.

         ولكي يمكن استغلال طاقة الوضع المكتسبة في كميات الماء الهائلة المخزونة في هذه البحيرات، توضع بوابات عند مخارج هذه البحيرات، بحيث يمكن، عن طريقها، التحكم في معدل سقوط الماء. وطاقة الوضع تساوى وزن الماء المخزون في البحيرة مضروبا في ارتفاع البحيرة، عن النقطة التي ستُستغل عندها هذه الطاقة.

         طاقة الوضع = كتلة الماء × عجلة الجاذبية الأرضية × الارتفاع.

         وعند اندفاع الماء المخزون في البحيرة إلى أسفل تتحول طاقة الوضع إلى طاقة حركة، فإذا ما سقطت على توربين متصل بمولد كهرباء، تتحول طاقة الحركة هذه إلى طاقة ميكانيكية تدير التوربين، وتولد الكهرباء، وكفاءة توليد الطاقة الكهربائية من المساقط المائية تصل إلى 85% وهى أعلى من كفاءة توليد الكهرباء بواسطة المحطات الحرارية.

         أخذت دول كثيرة في إنشاء السدود عند منافذ البحيرات المرتفعة، وفي مناطق الشلالات. وفي البلاد التي بها أنهار يمكن بناء السدود والخزانات الكبيرة على مجارى هذه الأنهار، واستخدام ارتفاع منسوب المياه وراء السد في إدارة التوربينات لتوليد الكهرباء. كما هو الحال عند السد العالي المقام على بحيرة ناصر في أسوان في مصر وينتج سنوياً 8663 جيجا وات ساعة.

ميزات استخدام محطات توليد الطاقة الكهربية المائية

1.
لا تُحدث تلوثاً للبيئة.

2.
رأس المال المنفق يتمثل في بناء السد أو الخزان، وهذا يفيد في تنظيم الري، إلى جانب توليد الكهرباء.

3.
كفاءة توليد الكهرباء من الطاقة المائية عالية تصل إلى 85%، بينما في المحطات الحرارية لا يتعدى 40%، ومن الخلايا الشمسية 15 %.

4.
لا تحتاج إلى تكاليف عالية للصيانة.

5.
التوربينات المائية سهلة التركيب والتشغيل.


طاقة المد والجزر

         المد والجزر من مصادر الطاقة الميكانيكية في الطبيعة، وهذه الظاهرة تنشا عن التجاذب بين الأرض والقمر، ويكون تأثير قوى التجاذب كبير في المنطقة التي يتعامد عليها القمر على سطح الأرض، ولا يتأثر سطح اليابس بهذه القوة بينما يتأثر سطح الماء.

         وفي المحيطات ينبعج الماء إلى أعلى، وينجذب كذلك مركز الأرض في اتجاه القمر؛ مما يسبب مداً آخر في المنطقة المقابلة من الأرض. وأول من قدم تفسيراً عملياً لهذه الظاهرة هو عالم الفلك الألماني جوهانس كبلر Johannes Kepler حيث ربط بين حركات الماء في ارتفاعها وانخفاضها، وبين أوضاع كل من الشمس والقمر، ثم جاء العالم البريطاني إسحاق نيوتن Isaac Newton ووضع قوانينه الخاصة عن الجاذبية بين مختلف الأجسام، وبذلك وضع الأساس الذي تقوم عليه النظرية الحديثة التي تفسر ظاهرة المد والجزر.

         ونظراً لحركة الأرضحول نفسها مرة كل 24 ساعة، وأن جذب القمر يحدث مداً في نقطتين متقابلتين على سطح الأرض في آن واحد، فان الفترة الزمنية بين كل مَدْين متتاليتين هو 12 ساعة. وتظهر ظاهرة المد بوضوح في بعض الخلجان بالمحيطات. وفي بعض المناطق يصل ارتفاع الماء أثناء المد إلى 15 متراً، حيث يمكن استغلال هذه الظاهرة مصدراً لتوليد الطاقة الكهربائية.

استخدام طاقة المد في توليد الكهرباء

         تستخدم طاقة المد في توليد الكهرباء عن طريق بناء سد عند مدخل الخليج الذي يتمتع بفرق كبير في منسوب الماء بين المد والجزر، وتوضع توربينات توليد الكهرباء عند بوابة هذا السد.

         ففي فترة المد يرتفع منسوب الماء في المحيط أمام بوابات السد، فتفتح البوابات شيئاً فشيئاً، ويدخل الماء من المنسوب المرتفع خارج الخليج إلى المنسوب المنخفض داخله، فيدير توربينات توليد الكهرباء وتغلق البوابات بعد ذلك.

         وعندما ينحصر المد، وينخفض منسوب المياه في المحيط أمام السد، تفتح البوابات شيئاً فشيئاً، فيندفع الماء من المنسوب المرتفع داخل الخليج، إلى المنسوب المنخفض في المحيط فيدير توربينات الكهرباء بما فيه من طاقة وضع وقد تحولت إلى طاقة حركة.

         تغلق البوابات بعد ذلك حتى يبدأ المد مرة أخرى بعد 12 ساعة فتعود الدورة من جديد. لذلك هناك أربع دورات لتوليد الكهرباء في اليوم الواحد. اثنتان أثناء المد ودخول الماء من المحيط إلى داخل الخليج، واثنتان أثناء الجزر وخروج الماء من الخليج إلى المحيط.

         وقد أنشأت بعض الدول محطات كهربائية تعمل بطاقة المد والجزر، مثل فرنسا. وفي الولايات المتحدة الأمريكية محطة قرب شاطئ بريتاني، عند مدخل نهر رانس، قدرتها 240 ميجاوات، وهناك خطة لاستغلال طاقة المد والجزر في توفير 1% من احتياجاتها في الطاقة، وهناك مشروع آخر تحت الدراسة، يزمع إقامته على الشواطئ الغربية لنوفاسكوتشيا، حيث يبلغ ارتفاع موجة المد نحو 8.7 متر، عند دخولها نهر انابوليس. وعند خروج المياه إلى البحر، أثناء الجزر، تدفع توربينات يتوقع لها أن تولد نحو 20 ميجاوات.

         كذلك بنى الاتحاد السوفيتي، سابقاً، محطة مشابهة على مدخل نهر كميلسايا، لا تزيد قدرتها على توليد أكثر من 400 كيلو وات.

الطاقة الغازية

         يعد غاز الهيدروجين على رأس قائمة أنواع الوقود التي يمكن استخدامها بعد أن تُستنفذ أنواع الوقود التقليدية، إذ إنه من أكثر الغازات وفرة في هذا الكون، وهو يمثل المادة الخام بقلب كل النجوم، ورغم وفرته في قلب النجوم وفي الفراغ الواقع بين المجرات، إلا أن الغلاف الجوي للأرض لا يتوافر به غاز الهيدروجين الحر الطليق.

         ويستخدم غاز الهيدروجين حالياً في الصناعة في كثير من الأغراض، لذلك فهو يُحضر بكميات كبيرة تصل نحو 10 تريليونات قدم مكعب في العالم، ويمكن الحصول عليه بالتحليل الكهربائي للماء، وهذه الطريقة تُعطي غازاً نقياً بدرجة كبيرة، ولهذا تعد المياه المتوافرة في البحار والمحيطات المصدر الرئيسي لهذا الغاز وذلك بطريقة التحليل الكهربائي للماء، ويمكن الحصول على التيار الكهربائي اللازم من الطاقة الشمسية.

         وقد استُخدم غاز الهيدروجين في توليد الكهرباء بوساطة خلايا الوقود، وهو لا يسبب أي تلوث للبيئة، إذ إنه عندما يحترق يعطي بخار الماء الذي يعد مكوناً طبيعياً من مكونات الهواء.

خلايا الوقود

         تُصنع خلية الوقود المُبسطة من قطبين من الكربون مُحملين بقليل من فلز البلاتين الذي يعد عاملاً مساعداً في حمض الكبريتيك. وعند إمرار تيار من غاز الهيدروجين على أحد هذين القطبين، وإمرار تيار من غاز الأكسجين، أو من الهواء، على القطب الثاني فان مثل هذه الخلية البسيطة تعطى فولتاً واحداً من التيار المستمر، ويمكن تجميع مثل هذه الخلايا على هيئة أعمدة كبيرة، يتكون كل منها من عشرات من هذه الخلايا للحصول على الجهد اللازم.

         تمتاز خلايا الوقود بأنها لا يُنتج عن تشغيلها ضوضاء أو ضجيج مثل بقية محطات القوى الأخرى، ولذلك فانه يمكن إقامة محطات توليد الكهرباء التي تدار بخلايا الوقود في أي مكان في وسط المدن وفي المناطق الآهلة بالسكان، مما يوفر قدراً كبيراً من التكاليف عند توزيع الطاقة الكهربائية الناتجة منها.

         ويمكن استخدام وحدات مجمعة صغيرة من هذه الخلايا لتوفير الطاقة في بعض المباني الكبيرة، أو في بعض المتاجر الضخمة، التي قد تحتاج من 25 ـ 200 كيلووات من الكهرباء، ويقدر الباحثون في هذا المجال، أن كفاءة توليد الكهرباء من هذه الخلايا ستصل مستقبلا إلى نحو 80%.

         وتحتاج خلايا الوقود عند استخدامها في توليد الكهرباء إلى جهاز يحول الوقود إلى غاز غني بالهيدروجين، وجهاز آخر يحول التيار المستمر الناتج منها إلى تيار متردد حتى يتمشى مع تيار الشبكة الكهربائية العادية.

فوائد استخدام الطاقة المتجددة

في المجال العسكري

         من أهم التطبيقات العسكرية للطاقة المتجددة استخدامها في تيسير الحياة في المدن العسكرية الجديدة، والوحدات المتمركزة بالمناطق النائية، وتنمى المصادر المختلفة للطاقة المتجددة لشتى الأغراض؛ لتوليد الكهرباء، وتحلية مياه البحر، والطهي، واستخدام الأنظمة المركزية للسخانات الشمسية، بغرض توفير متطلبات الإيواء للتجمعات العسكرية في المناطق النائية، ومن أهم التطبيقات المستخدمة في المجال العسكري للطاقة المتجددة الآتي:

1. نظام التسخين الشمسي للكليات العسكرية لاستخدامات الطلبة.

2. استخدام السخانات الشمسية الميدانية؛ لإمداد الوحدات بالمياه الساخنة للجنود.

3. إمداد المناطق السكنية والمدن العسكرية بالسخانات الشمسية.

4. تحلية المياه.

         نظراً للدور الحيوي الذي يمكن أن تؤديه الخلايا الشمسية في توليد الكهرباء في المناطق النائية فقد أُدخلت هذه التقنية في مجال الاستخدام العسكري المتمثل في الآتي:

أ.
تغذية المحطات اللاسلكية الثابتة.

ب.
تغذية الأجهزة اللاسلكية المحمولة بواسطة الأفراد.

ج.
في ثلاجات تبريد الأغذية.
وتتطلب طبيعة عمل القوات المسلحة ضرورة تواجد الأفراد والمعدات في المناطق النائية سواء على الحدود الدولية أو في الصحراء، وتحتاج هذه القوات إلى حفظ الطعام لمدة كبيرة لذلك استخدمت الثلاجات التي تُبرِد بالطاقة الشمسية.

د.
تستخدم الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء لأغراض الإنارة، وإدارة الطلمبات لاستخراج المياه الجوفية.


         تحظى طاقة الرياح بنصيب كبير في التطبيقات العسكرية، حيث تستغل بقدرات عالية، مما يتيح تنفيذ مشروعات لطاقة الرياح على مستوى كبير كالآتي:

1.
تستخدم طاقة الرياح مع نظام مشترك للديزل بالاستعانة بالحاسب الآلي للتحكم والمراقبة، وتعطي المروحة الواحدة 200 كيلووات ساعة فلو استُخدمت خمس مراوح، أمكن توفير ميجاوات واحد ساعة، كافية لتوفير طاقة كهربائية لمنطقة عسكرية، ووحدات السيطرة الخاصة بها، ويتم نقل الكهرباء باستخدام الكابلات الهوائية المعزولة المعلقة على أعمدة خشبية، وذلك لمراعاة النواحي العملياتية، بحيث تمنع أي تداخل يحتمل على أجهزة الرادار، كما تعطي فرصة لزيادة عدد الخطوط الكهربائية، دون الحاجة إلى استخدام أعمدة إضافية، كما أن استخدام الكابلات الهوائية المعزولة يمنع أي تداخل ناتج عن الموجات الكهرومغناطيسية من الكابل مع أجهزة الإرسال والاستقبال اللاسلكي.

2.
تستخدم طاقة الرياح في تحلية مياه البحر، لاستخدامها في المناطق العسكرية النائية التي تفتقر إلى وجود المياه العذبة، وكذا في المناطق الصحراوية القريبة من البحر.


استخدام الطاقة المولدة من الكتلة الحيوية

         لقي موضوع توليد الطاقة من المخلفات العضوية بالتخمير اللاهوائي وهو ما يعرف باسم تقنية الإنتاج الحيوي، اهتماماً كبيراً في جميع التطبيقات، وتجدر الإشارة إلى أن تكنولوجيا الغاز الحيوي لا تسهم في حل مشكلة الطاقة فحسب، ولكنها تسهم أيضاً في حل مشكلتي نقص الغذاء، وزيادة التلوث البيئي.

         وتمثل تقنية الغاز الحيوي أهمية خاصة في الاستخدامات العسكرية؛ نظراً لكونها وسيلة لمكافحة التلوث، وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي، ومخلفات المطابخ، في المعسكرات والمدن العسكرية.

استخدام الطاقة المتجددة في المجال المدني

1. الاستخدام المنزلي التجاري

أ.
تسخين المياه لأغراض الاستحمام والغسيل والتنظيف، باستخدام المجمعات الشمسية دون تحويلها إلى أي شكل آخر من أشكال الطاقة. وهو أرخص وأنظف أنواع الطاقة على الإطلاق.

ب.
يُعد تسخين المياه بالطاقة الشمسية مستخدماً المسطح الماص الشمسي من التقنية الجاهزة المتقدمة اقتصادياً، التي قد انتشرت بصورة عريضة في أكثر من استخدام.

ج.
تسخين المياه بالطاقة الشمسية، لا يمثل بنداً أساسياً في ميزانية الدولة.


2. الاستخدام الزراعي

أ.
تجفيف المنتجات الزراعية.

ب.
الصوبات الشمسية.


3. الاستخدام الصناعي

أ.
اتجهت بعض المصانع لاستخدام الطاقة الشمسية في بعض عمليات التسخين والتبخير، خاصة في مصانع الأغذية، والبلاستيك، والصباغة، بالإضافة إلى المخابز الآلية، والعديد من الصناعات الأخرى التي تتطلب درجة حرارة متوسطة أو منخفضة.

ب.
تقطير المياه.

ج.
شحن بطاريات محطات التقوية التليفزيونية واللاسلكية.

د.
إضاءة الممرات الملاحية.

هـ.
أجهزة الإنذار الملاحية.

و.
نظام تشغيل مكبرات الصوت.

ز.
تشغيل التليفزيونات في الساحات الشعبية.

ح.
ثلاجات حفظ الأدوية في الوحدات الصحية.

ط.
شحن البطاريات الكهربائية.

ى.
مضخات الري الشمسية لرفع المياه لري الأراضي الزراعية.

ك.
تشغيل وحدات تحلية المياه.

ل.
كهربة القرى النائية.
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة من فلسطين.
14 من 251
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أخي الفاضل يوجد خمسة أنواع و هي
1-الطاقة الشمسية
2-الحرارة الجوفية
3-طاقة الرياح
4-الطاقة المائية
5-طاقة الكتلة الحيوية (Biomass)‏
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة حلماوي.
15 من 251
. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة احمد شهاب الدين (Othmane Amine).
16 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار والانهار
تحياتي
^_^
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة seroo.
17 من 251
الطاقة الشمسية -  طاقة الرياح  -  طاقة المياه  -  الطاقة الحيوية     وغيره




========================================================
بالله عليك ان تصلى على سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم
========================================================
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Abdo00o.
18 من 251
يمكن تحويل الطاقة الكيميائية المختزنة في بطارية الجيب إلى ضوء. كما تتحول الطاقة الكيميائية المختزنة في بطارية الرصاص إلى طاقة كهربائية. أو تحويل طاقة أشعة الشمس إلى طاقة كهربائية عن طريق لوح ضوئي.

كمية الطاقة الموجودة في العالم ثابتة على الدوام، فالطاقة لا تفنى ولا تستحدث من العدم (قانون انحفاظ الطاقة)، وإنما تتحول من شكل إلى آخر. وعندما يبدو أن الطاقة قد استنفذت، فإنها في حقيقة الأمر تكون قد تحولت إلى صورة أخرى ، لهذا نجد أن الطاقة هي قدرة للقيام بالشغل تكون نتيجته مثلا طاقة حركية أو طاقة إشعاعية. فالطاقة التي يصاحبها حركة يطلق عليها طاقة حركة. والطاقة التي لها صلة بالموضع (الجاذبية) يطلق عليها طاقة الوضع (جهدية). فالبندول المتأرجح تختزن به طاقة وضع عند نقاطه النهائية ، وعند كل نقطة نهائية لاتهزاز البندول تتحول طاقة الوضع إلى طاقة حركية لذلك يعود في اتجاه وضع التوازن ومنه إلى النقطة النهائية الثانية ، وهكذا.

الطاقة توجد في عدة أشكال كالطاقة الميكانيكية (حركية)، والطاقة الحرارية ، والطاقة الكيميائية ، والطاقة الكهربائية، والطاقة الإشعاعية.

أثبت ألبرت أينشتاين تكافؤ المادة والطاقة في نظرية النسبية ،أي يمكن تحول المادة إلى طاقة وهذا ما يحدث في الشمس (اندماج نووي) ، كما يمكن أن تتحول الطاقة إلى مادة مثلما في إنتاج زوجي حيث يتحول شعاع جاما إلى إلكترون وبوزيترون.
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بيبسي تلقيمة.
19 من 251
سؤال عادى جدا و ابتدائى عارفين اجابته و اللى يغيظ اكتر انه محطوط فى قائمه اهم المواضيع
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة mardash (نادر مكى).
20 من 251
الطاقة الشمسية. - طاقة الرياح.- طاقة الكتلة الحية.- طاقة المساقط المائية.- طاقة حرارة باطن الأرض.- طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.- طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة offline.
21 من 251
وتقاس الطاقة بوحدات متعددة ففي الوحدات الدولية SI تقاس بالجول ، حيث أن الطاقة لا تستحدث ولا تفنى وإنما تتحول إلى شكل آخر سواء كلياً أو جزئياً ، أي بمعنى آخر إذا تغيرت الطاقة الداخلية لمجموعة معزولة فإن الطاقة الداخلية الكلية تظل ثابتة ، فعند تشغيل جهاز كهربي مثل المضخة فإن الطاقة الكهربية تتحول إلى طاقة ميكانيكية بالإضافة إلى طاقة حرارية وهو عبارة عن جزء ضئيل يعمل على تسخين تلك المضخة .

أنواع الطاقة :

تصنف الطاقة إلى عدة أنواع وهي :

1- طاقة كيميائية .

2- طاقة ميكانيكية.

3- طاقة حرارية.

4- طاقة شمسية.

5- طاقة نووية.

6- طاقة كهربية .

7- طاقة ضوئية.



ومن الملاحظ أن هذه الأشكال من الطاقة يستلزم جميعها الحركة ، فالحرارة هي عبارة عن هياج للجزيئات ، والتفاعلات الكيميائية تقتضي اتحاد أو تفكك الذرات والإلكترونات التي تربط بينها ,أي أنها حركة , وكذلك الطاقة النووية هي إعادة تنظيم للنويات التي تدخل إلى نواة الذرة أو تخرج منها , وبالتالي فالطاقة تُنقل وتُحمل بشكل حركة أو اصطدامات تعطي الحركة بشكل دائم ، وكل شيء في الكون هو عبارة عن حركة .
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة البافاري (هيثم قيصر).
22 من 251
الطاقة الشمسية -  طاقة الرياح  -  طاقة المياه  -  الطاقة الحيوية
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة حلم وردي..
23 من 251
. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة دلوووووع.
24 من 251
الطاقة الشمسية.
طاقة الرياح.
طاقة الكتلة الحية.
طاقة المساقط المائية
طاقة حرارة باطن الأرض.
. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.
طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ISMAEELOVER (روحو لروح).
25 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار.
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة شاهيد.
26 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحا ر


تحياتي لمن دمر حياتي
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
27 من 251
الطاقة الشمسية - طاقة الرياح- الطاقة الضوئية - طاقة تيارات المياه
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة جابر الكاسر.
28 من 251
تعريف الطاقة
بالنسبة للانسان الطاقة فهي بضاعة يشتريها كالبنزين والغاز الطبيعي والفحم والكهرباء.
بالنسبة للمهندس فهي القوى المحركة للماكينات والمولدات والحرارة اللازمة للأفران الصناعية .
بالنسبة لرجل الاقتصاد فهي المفتاح الجوهري للرخاء القومي ، وبدون طاقة تتوقف عجلة التنمية الاقتصادي.
ادراة الطاقة
ان إدارة الطاقة تعنى توليد الطاقة ونقلها وتحويلها واستخدامها وان الإدارة المثلي للطاقة هي أول خطوة لتحقيق الاستخدام الأمثل .
ازدياد استهلاك الطاقة
يزداد استهلاك الشعوب للطاقة اعتمادا لسببين أساسيين :
عدد السكان وازدياده اذ ان العالم يزداد بصورة كبيرة مما يزيد الاستهلاك العالمى.
ارتفاع المستوى المعيشى وتطور البلد.
رخص وتوفر التكنولوجيا الحديثة.
ازدياد الطلب العالمى عليها.
عدم وجود سياسات مدروسة لاستخدام الطاقة على صعيد الفرد والمؤسسات.
الوقود ألأحفورى
يعتبر الوقود الأحفورى مثل الغاز والنفط والفحم أهم أنواع الوقود المستخدم لتوليد الطاقة وذلك لسهولة الحصول عليه وتوفر التكنولوجيا التى تولد الطاقة غير أن هذا النوع من الوقود يولد مشاكل بيئية خطيرة تنتج من عمليات الحرق ينتج عنها غازات لها تأثير خطير على البيئة ( التغير المناخى ) والانسان .
المجالات التى يمكن ترشيد استخدام الطاقة
استخدام العوازل الجيدة فى المبانى واستخدام الطابوق ذو التوصيل الأقل للحرارة يمكن أن توفر ما مقداره حوالى 40% وكذلك يمن التقليل من أبعاد النوافذ ومجالات التهوية الزائدة والذى بدوره يمكن التقليل من الطاقة المستخدمة.
استخدام الاضاءة من نوع فلورسنت يمكن أن تستخدم كميات أقل من الكهرباء التى تستهلكها الأضوية الوهاجة.
استخدام الطاقة الشمسية فى التدفئة والتبريد.
استخدام محركات الديزل بدلا من البنزين يمكن أن يحقق توفيرا أكبر فى الطاقة وتلويثا أقل للبيئة.
اعادة تدوير النفايات ( المعادن ، الورق ، الزجاج ) يمكن أن توفر كثيرا عند اعادة استخدامها من موادها الأولية فان اعادة تدوير الزجاج مثلا يمكن حوالى 40% من الطاقة المصروفة فى تصنيعه.
سياسات العمل على ترشيد استخدام الطاقة
وضع خطة لدفع المؤسسات والأفراد لاستخدام أمثل للطاقة الكهربائية من تحسين كفاءة الاستخدام لللأجهزة الجيدة والتى تؤدى الى التقليل من الطلب العام على الطاقة الكهربائية.
وضع خطة لدفع المؤسسات والأفراد للتقليل من استخدام الوقود الأحفورى.
توعية المجتمع على الطرق التىيمكن أن تحافظ على الطاقة وتقلل من الاستهلاك بتقليل استخدام الطاقة الكهربائية.
الحث والدعم المادى لاستخدام الطاقات البديلة كاستخدام الطاقة الشمسيةوالهوائية أو المائية لتوليد الطاقة الكهربائية النظيفة.
وضع سياسة لتغيير طريقة الاستهلاك للأفراد والمؤسسات كالعمل على توزيع استخدام الطاقة الكهربائية على طوال اليوم واستخدام الطاقة فى الأوقات التى يقل الطلب على الطاقة الكهربائية.
الحث على برامج اعادة التدوير والتى يمكن تقلل من استخدام الطاقة.
العمل والاستفادة من كل النفايات الصلبة والغازية لتحرير الطاقة (1).
الطاقة المتجددة
تلك الطاقة التى التى تولد من مصدر طبيعى ولاتنضب ومتوفرة يسهولة على سطح الكرة الأرضية ويمكن تحويلها بيسر الى طاقة يمكن أن تستخدم فى الحباة اليومية وتوجد فى متعددة أهمها :
الطاقة الشمسية.
طاقة الأمواج فى البحار والمحيطات.
طاقة المد والجزر.
طاقة المساقط المائية.
طاقة حرارة باطن الأرض.
طاقة الغاز الحيوي.
فرق درجات حرارة المياه فى أعماق المحيطات.
وقد أفاد خبراء ألمان للنشرة اليومية التى صدرت عن ريد للمعارض / الشرق الأوسط – الثلاثاء 30/1/2007 فى معرض أبوظبى للتكنولوجيا بأن أبوظبى تعتزم إنتاج الطاقة الشمسية واستخدامها في إضاءة المنازل وتكييف الهواء وللأغراض الصناعية أيضا وإنها مبادرة فريدة تهدف لتعزيز الدور الذي تلعبه منطقة الشرق الأوسط في الحفاظ على البيئة العالمية وتوفير بدائل مستدامة لمصادر الطاقة البديلة .
كما أفاد الخبراء بأن العمل يجرى على قدم وساق في دولة الإمارات لإدخال الطاقة الشمسية ضمن حلول احتياجات الطاقة وبصفة خاصة في المناطق النائية
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة medo hindi (Mohamad Hindi).
29 من 251
. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة اذكر الله..
30 من 251
الطاقة الشمسية.
طاقة الرياح
طاقة حركة الأمواج والمد والجزر
طاقة المساقط المائية (الشلالات)
طاقة الكتلة الحية
طاقة حرارة باطن الأرض
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة shafi8 (shafiq sha).
31 من 251
الطاقة الشمسية
الطاقة المائية
طاقة الرياح
طاقة المد والجزر
الطاقة الحرارية
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة وحيدة كالقمر (منى سالم).
32 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحا
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة سفر الاحزان (um dana).
33 من 251
بسم الله
الطاقة المتجددة: هي الطاقة المستمدة من الموارد الطبيعية التي تتجدد أو التي لا يمكن ان تنفذ (الطاقة المستدامة ). ومصادر الطاقة المتجددة، تختلف جوهريا عن الوقود الأحفوري من بترول و فحم والغاز الطبيعي ، أو الوقود النووي الذي يستخدم في المفاعلات النووية. ولا تنشأ عن الطاقة المتجددة في العادة مخلفات كثاني أكسيد الكربون أو غازات ضارة أو تعمل على زيادة الإنحباس الحراري كما يحدث عند احتراق الوقود الأحفوري أو المخلفات الذرية الضارة الناتجة من مفاعلات القوي النووية .
وتنتج الطاقة المتجددة من الرياح والمياه والشمس, كما يمكن إنتاجها من حركة الأمواج و المد والجزر أو من حرارة الأرض الباطنية وكذلك من المحاصيل الزراعية والأشجار المنتجة للزيوت . إلا أن تلك الأخيرة لها مخلفات تعمل على زيادة الانحباس الحراري . حاليا ًأكثر إنتاج للطاقة المتجددة يـُنتج في محطات القوي الكهرمائية بواسطة السدود العظيمة أينما وجدت الأماكن المناسبة لبنائها على الأنهار ومساقط المياه ، وتستخدم الطرق التي تعتمد على الرياح والطاقة الشمسية طرق على نطاق واسع في البلدان المتقدمة وبعض البلدان النامية ؛ لكن وسائل إنتاج الكهرباء باستخدام مصادر الطاقة المتجددة أصبح مألوفا في الآونة الاخيرة ، وهناك بلدان عديدة وضعت خططا لزيادة نسبة إنتاجها للطاقة المتجددة بحيث تغطي احتياجاتها من الطاقة بنسبة 20 % من استهلاكها عام 2020 . وفي مؤتمر كيوتو باليابان إتفق معظم رؤساء الدول علي تخفيض إنتاج ثاني أكسيد الكربون في الأعوام القادمة وذلك لتجنب التهديدات الرئيسية لتغير المناخ بسبب التلوث واستنفاد الوقود الأحفوري ، بالإضافة للمخاطر الاجتماعية والسياسية للوقود الأحفوري والطاقة النووية.
يزداد مؤخراً ما يعرف باسم تجارة الطاقة المتجددة الذي هي نوع الأعمال التي تتدخل في تحويل الطاقات
وشكر جدااااااااااااااااااااااااااااااا
ارجو من الناس المتابعه
وشكر
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ayman 111 (ايمن محمد احمد هيكل).
34 من 251
تتفرع انواع الطاقة المتجددة من مصدر واحد بقدرة الله الا وهوا الحركة فكل شي ياتحرك ينتج طاقة بمقدار الحركة ومن هذا المنطلق تتفرع إلى عدة انواع بمقدار الحركة ومن هنا استغل الإنسان كل ما هو متحرك ﻹئنتاج الطاقه ومنها حركت المياة وبخار الماء والانهار و تحريك جزئات حرارية عن طريق اشعة الشمس ما يسمى الطاقة الشمسية وحركة الرياح   .

بعد ذالك تأتي الطاقه الغير متجددة وهي الناتجة عن تحول كيميائي لايعاد إستهلاكها مثال
الاحتراق في إنتاج الطاقة
عفواً الإجابة مختصرة لتوفر المعلومات الباقيه
تحية
محترمة للجميع
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة برج عالي (عالي الهمة).
35 من 251
الهوائيه
الشمسيه
امواج البحر
الانهار
حرارة الارض الداخليه
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة دمشقي وافتخر.
36 من 251
طاقة الشمس وطاقة الرياح وطاقة الامواج
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة المنافس.
37 من 251
الطاقة الشمسية.
طاقة الرياح.
طاقة الشلال المائي
طاقة حرارة باطن الأرض.
طاقة  الأمواج

هذا ما اعرفهم
تحياتي
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة محمد ابو ياسين (محمد ياسين).
38 من 251
. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحا
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة صاحب الظل1090.
39 من 251
الطاقة الشمسية

الرياح

المد والجزر

الكتلة الحية

الشلالات

فرق درجات الحرارة فى اعماق البحار والمحيطات
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة القاضى الوحيد (ابراهيم القاضى).
40 من 251
تصنيف للطاقة ومصادرها يقوم على مدى إمكانية تجدد تلك الطاقة واستمراريتها، وهذا التصنيف يشمل:
1- الطاقة التقليدية أو المستنفذة:

وتشمل الفحم والبترول والمعادن والغاز الطبيعي والمواد الكيميائية، وهي مستنفذة لأنها لا يمكن صنعها ثانية أو تعويضها مجدداً في زمن قصير.
2- الطاقة المتجددة أو النظيفة أو البديلة:

وتشمل طاقة الرياح والهواء والطاقة الشمسية وطاقة المياه أو الأمواج والطاقة الجوفية في باطن الأرض وطاقة الكتلة الحيوية، وهي طاقات لا تنضب.
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة دلوووووع.
41 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة isahak.
42 من 251
تصنيف للطاقة ومصادرها يقوم على مدى إمكانية تجدد تلك الطاقة واستمراريتها، وهذا التصنيف يشمل:
1- الطاقة التقليدية أو المستنفذة:

وتشمل الفحم والبترول والمعادن والغاز الطبيعي والمواد الكيميائية، وهي مستنفذة لأنها لا يمكن صنعها ثانية أو تعويضها مجدداً في زمن قصير.
2- الطاقة المتجددة أو النظيفة أو البديلة:

وتشمل طاقة الرياح والهواء والطاقة الشمسية وطاقة المياه أو الأمواج والطاقة الجوفية في باطن الأرض وطاقة الكتلة الحيوية، وهي طاقات لا تنضب.
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة دلوووووع.
43 من 251
منقول من هاني سويلم

الطاقة الشمسية
طاقة الرياح
الطاقة الضوئية
الطاقة الحيوية

منقول.
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة المسيري.
44 من 251
الطاقة الشمسية.

طاقة الرياح.

طاقة الكتلة الحية.

طاقة المساقط المائية.

طاقة حرارة باطن الأرض.

طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة حسن طوهري (حسن طوهري).
45 من 251
الطاقة الشمسية.
طاقة الرياح.
طاقة الكتلة الحية.
طاقة المساقط المائية.
طاقة حرارة باطن الأرض.
طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.
طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة منكم.
46 من 251
. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحا
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Sos_Tara.
47 من 251
بسم الله الرحمن الرحيم

1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحا
وشكرالك
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة eslam2001_2001.
48 من 251
:-------------------------------------------------:
:وقــــــل ربــــــي زدنـــــــــي علــــمـــــا :
:اللهـم علمـنا ما ينفعـنا وانفعنـا بما علمتنا:
:------------------------------------------------ :
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة هادئ بذكر ربي (رآقي بإخلآقي).
49 من 251
الطاقة الشمسية, والرياح، والبقايا العضوية، والطاقة المولدة من حركة المد والجزر، وفي الأمواج والتدرجات الحرارية والموائع الحرارية الجوفية،
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة نضال وجيه (نضال وجيه).
50 من 251
. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحا
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة koum_2010 (عبد الكريم بن ناصر).
51 من 251
الطاقة الشمسية

الرياح

المياه
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بقايا شاب (محمد سلامه).
52 من 251
طاقة الرياح . الطاقة الشمسية . طاقة المساقط المائية . طاقة الكتلة الحية . طاقة حرارة باطن الارض . طاقة المد والجزر وحركة الامواج . طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق البحار والمحيطات ...
تمام كذا ..
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة charger Forever.
53 من 251
للإجابة الصحيحة يجب تحديد الطاقة المتجددة:
« هي طاقة لا تنضب، وتستمر في تجديد نفسها بحكم الطبيعة».
من أنواعها:
1- الطاقة الشمسية (ولكنها محكومة بتتابع الليل والنهار)
2- طاقة الرياح (وهي غير ثابتة ومحكومة بحركة الرياح والطقس).
3- حركة المد والجزر (وهي الأكثر إستقراراً وتعتمد على حبس المياه وقت المد وتصريفها بعد استعمال فارق مستوى الماء).
4- طاقة الحرارة الجوفية (وهي ينابيع حارة يمكن استغلال حرارة مياهها)
5- طاقة السدود المائية (وتعتمد على تخزين كميات المياه الفائضة في سدود- مشاكل بيئية: تغيير في حياة الناس والحيوانات والمناخ)
هذا ما خطر ببالي الآن، وسوف أضيف ما يمكن أن اتنبه له.
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة منير محمود.
54 من 251
طاقة الرياح الوجودة فى طواحين الرياح عند البحر الاحمر ودى موجود منها كتير اوى فى مصر تستخدم فى انتاج الطاقة الكهربية
الطاقة الشمسية ودى solar plant موجودة فى السعودية فى انتاج الطاقة الكهربية
طاقة المد والجذر ودى تستخدم فى المحيطات فى انتاج الطاقة الكهربية
وغيرها م الطاقات الممة النظيفة
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عاشقة مصر (بحبك يامصر).
55 من 251
. الطاقة الشمسية. طاقة الرياح. طاقة الكتلة الحية. طاقة المساقط المائية. طاقة حرارة باطن الأرض. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة أبو غضب (أبــو غـــضـــب).
56 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة mkay.
57 من 251
- الطاقة التقليدية أو المستنفذة:

وتشمل الفحم والبترول والمعادن والغاز الطبيعي والمواد الكيميائية، وهي مستنفذة لأنها لا يمكن صنعها ثانية أو تعويضها مجدداً في زمن قصير.
2- الطاقة المتجددة أو النظيفة أو البديلة:

وتشمل طاقة الرياح والهواء والطاقة الشمسية وطاقة المياه أو الأمواج والطاقة الجوفية في باطن الأرض وطاقة الكتلة الحيوية، وهي طاقات لا تنضب.
للأمانة: منقول
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة كردي.
58 من 251
سوف أعرف لك الطاقات بشكل مختصر مع ذكر كل منها
و هذه هي الشائعة اسنخدامها :

1الطاقة الكيميائية : وهي الطاقة التي تربط بين ذرات الجزيئ الواحد بعضها ببعض في المركبات الكيميائية . وتتم عملية تحويل الطاقة الكيميائية إلى طاقة حرارية عن طريق إحداث تفاعل كامل بين المركب الكيميائي وبين الأكسجين لتتم عملية الحرق وينتج عن ذلك الحرارة . وهذا النوع من الطاقة متوفر في الطبيعة ، ومن أهم أنواعه النفط والفحم والغاز الطبيعي والخشب .

2-الطاقة الميكانيكية : وهي الطاقة الناتجة عن حركة الأجسام من مكان لآخر حيث أنها قادرة نتيجة لهذه الحركة على بذ ل شغل والذي يؤدي إلى تحويل طاقة الوضع ( potential energy ) إلى طاقة حركة (kinetik energy ) ، والأمثلة الطبيعية لهذا النوع من الطاقة هي حركة الرياح وظاهرة المد والجزر ، ويمكن أن تنشأ الطاقة الميكانيكية بتحويل نوع آخر من الطاقة إلى آخر ، مثل المروحة الكهربائية " تحويل الطاقة الكهربائية إلى طاقة ميكانيكية " .

3-الطاقة الحرارية : وتعتبر من الصور الأساسية للطاقة التي يمكن أن تتحول كل صور الطاقة إليها ، فعند تشغيل الألات المختلفة باستخدام الوقود ، تكون الخطوة الأولى هي حرق الوقود والحصول على طاقة حرارية تتحول بعد ذ لك إلى طاقة ميكانيكية أو إلى نوع من أنواع الطاقة .

ولا تتوفر الطاقة الحرارية بصورة مباشرة في الطبيعة إلا في مصادر الحرارة الجوفية .

4-الطاقة الشمسية : وهي مصدر للطاقة لا ينضب ، ولكنها تصل إلينا بشكل مبعثر وتحتاج إلى تقنية حديثة (خلايا شمسية ) لتجميعها والاستفادة منها ، وهي مصدر نظيف فلا ينتج عن استعماله أي غازات أو نواتج ضارة للبيئة كما هو الحال في انواع الوقود الأخرى .
5- الطاقة النووية : وهي الطاقة التي تربط بين مكونات النواة ( البروتونات أو النيترونات ) وهي تنتج نتيجة تكسر تلك الرابطة وتؤدي إلى إنتاج طاقة حرارية كبيرة جدا .

6-الطاقة الكهربائية : حيث لا يوجد مصدر طبيعي للكهرباء ، والسبب في ذ لك أن جميع المواد تكون متعادلة كهربائيا ، والطاقة الكهربائية لا تنشأ إ لا بتحويل نوع من أنواع الطاقة إلى طاقة كهربائية مثل تحويل الطاقة الميكانيكية إلى طاقة كهربائية كما هو الحال في المولد الكهربائي ، أو تحويل الطاقة الكيميائية إلى طاقة كهربائية كما هو الحال في البطاريات .

7-الطاقة الضوئية : هي عبارة عن موجات كهرو مغناطيسية تحتوي كل منها على حزم من الفوتونات ، وتختلف الموجات الكهرو مغناطيسية في خواصها الفيزيائية باختلاف الأطوا ل الموجية ، ومن الأمثلة عليها الأشعة السينية : وهي عبارة عن أشعة غير مرئية ذات طول موجي قصير جدا وتستخدم في المجال الطبي ، وكذ لك أشعة جاما : وهي أشعة لا تتأثر بالمجالات الكهربائية أو المغناطيسية ولها القدرة على النفاذ وتعتبر من الأشعة الخطرة .
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Rose rouba.
59 من 251
أنواع الطاقة المتجددة هي 1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة أبوعلي (أبوعلي عبدالرازق أبوالسعود).
60 من 251
الطاقة المتجددة :
1-طاقة الشمس
2-طاقة  الماء
3-طاقة الرياح
4-طاقة الكتل الحيوية
5-طاقة حركة الامواج....غيره
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة محبة ديمة بشار (حلم الحياة).
61 من 251
ولا واحد قال الطاقه الذريه
مع انها اقوي طاقه عرفها الانسان
بس من وجهه نضري كان السؤال اذكر نوع من انواع الطاقه مع الشرح ؟
وشكرا
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة محمود علواني (محمود علواني).
62 من 251
*وقــــــل ربــــــــي زدنـــــــــي علــــمـــــا*
*اللهـم علمـنا ما ينفعـنا وانفعنـا بما علمتنا*
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة al-mousawi (AbulAziz M.).
63 من 251
كما قال الاخوة يوجد الكثير منها..

فلماذا لا نستعملها بشكل رئيسي بدل الطاقة الفانية...

وليش نخلي العالم يحكي عنا متخلفين...بينما بنقدر نصير الأوائل في كل المجالات..


-مجرد رأي-

^_^
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة كل سؤال له جواب.
64 من 251
1- الطاقة الشمسية (ولكنها محكومة بتتابع الليل والنهار)
2- طاقة الرياح (وهي غير ثابتة ومحكومة بحركة الرياح والطقس).
3- حركة المد والجزر (وهي الأكثر إستقراراً وتعتمد على حبس المياه وقت المد وتصريفها بعد استعمال فارق مستوى الماء).
4- طاقة الحرارة الجوفية (وهي ينابيع حارة يمكن استغلال حرارة مياهها)
5- طاقة السدود المائية (وتعتمد على تخزين كميات المياه الفائضة في سدود- مشاكل بيئية: تغيير في حياة الناس والحيوانات والمناخ)
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة The Ghost Medo (محمد احمد).
65 من 251
طاقة شمسية
طاقة الرياح
طاقة كهرومائية
...
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة أحمد هيكل 2 (Ahmad Hekal).
66 من 251
تعرف الطاقات الجديدة والمتجددة بأنها الطاقات التي من الممكن استرجاعها إلى صورتها الأولى بعد استخدامها أو تحويلها إلى ألصوره الكهربية. وتعرف أيضا بأنها الطاقات التي لها دورات إما يوميه أو شهريه أو كل فتره زمنيه أو موسميه دون إن تبلى أو تضمحل نهائيا . وتشمل هذه الطاقات الطاقة الشمسية وطاقة الهواء والرياح وطاقة المياه عند سقوطها من مستوى اعلي إلى مستوى ادني في الشلالات أو عند السدود أو غير ذلك. كذلك طاقات موج البحر, وهناك أيضا طاقة المد والجزر للمحيطات والبحار.  أما مصادر الطاقة التقليدية فهي ألمعروفه والمستخدمة حاليا وعل نطاق واسع بغرض تلبية كافة الاحتياجات إلى الطاقة الكهربية وعلى مدى عشرات السنين السابقة. وتشمل هذه الطاقات النفط والفحم والغاز الطبيعي وأيضا الطاقة النووية. وكل هذه الطاقات لا يمكن استرجاعا إلى صورتها الأولى التي كانت عليها بغرض إعادة استخدامها.
وهناك جانب آخر غاية في الأهمية وهو انه بينما نجد إن استخدام مصادر الطاقة المتجددة هو استخدام صديق للبيئة, ولا يشكل اى تلوث يذكر للبيئة, فان استخدام المصادر الأخرى التقليدية يكاد يكون هو المتهم الأول في تلوث البيئة وزيادة الانبعاث الحراري . بالاضافه إلى صور أخرى للتلوث والإضرار بالبيئة.
4‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة MuRobot (Mahmoud Mu).
67 من 251
الطاقة الشمسية
طاقة الرياح
الطاقة الضوئية
الطاقة الحيوية
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة elhedaby (A .elhedaby).
68 من 251
الهوء
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
69 من 251
لم يذكر احد الطاقة النووية و لا عتقد انها تنضب لكنها ليست طبيعيه فلا ادري ان كانت تحت تصنيف الطاقات المتجدده

و تعتبر الان من اهم انواع الطاقات و التي تنتج طاقه هائله تستخدم لانتاج الكهرباء و لتسيير الغواصات

و سيكون لها استخدامات اوسع في المستقبل

و ما ذكره الباقون
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة devilish eyed.
70 من 251
الطاقة الشمسية.. طاقة الرياح..طاقة المياه..الطاقة النووية..الخ
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة youssef.008.
71 من 251
هي طاقة لا تنضب، وتستمر في تجديد نفسها بحكم الطبيعة».
من أنواعها:
1- الطاقة الشمسية (ولكنها محكومة بتتابع الليل والنهار)
2- طاقة الرياح (وهي غير ثابتة ومحكومة بحركة الرياح والطقس).
3- حركة المد والجزر (وهي الأكثر إستقراراً وتعتمد على حبس المياه وقت المد وتصريفها بعد استعمال فارق مستوى الماء).
4- طاقة الحرارة الجوفية (وهي ينابيع حارة يمكن استغلال حرارة مياهها)
5- طاقة السدود المائية (وتعتمد على تخزين كميات المياه الفائضة في سدود- مشاكل بيئية: تغيير في حياة الناس والحيوانات والمناخ)
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ضميرى.
72 من 251
الطاقه الشمسيه
طاقة الرياح
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة منير سبلل (نعم لفخامة الرئيس علي عبدالله صالح).
73 من 251
الطاقة  الشمسية>>>طاقة الرياح>>>>طاقة الكتلة الحية.>>>>>طاقة المساقط المائية.>>>طاقة حرارة باطن الأرض
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ali_angel (ابو فاطمة الفتلاوي).
74 من 251
الشمس والرياح طاقة تتجدد
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
75 من 251
النفايات هي نوع من أنواع الطاقة
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة romantic194 (ram ram).
76 من 251
تشير الدراسات إلى أن هناك 3.8 مليون منزل بالأنحاء الريفية بالولايات المتحدة، تصلح مواقع مناسبة، على وجه الخصوص، للمولدات الريحية الصغيرة، وما يزيد على 370 ألف مزرعة. ويمكن، على أساس هذه الدراسة، تقدير أنه من الممكن أن يكون في الولايات المتحدة الأمريكية في يوم من الأيام عدد كبير من التوربينات الريحية الصغيرة العاملة يصل إلى خمسة ملايين توربين، تمد بنحو 25 ألف ميجاوات من القدرة المولدة للكهرباء ـ أي نصف ما تمد به الطاقة النووية حالياً.

        وتحتل الولايات المتحدة مكان الصدارة في مجال تطوير الآلات الريحية، فمنذ عام 1975 بدأت إدارة شئون الطيران والفضاء "ناسا" ا لعمل في سلسلة من التوربينات الأفقية المحور المطردة الكبر، وقد أصبح هذا البرنامج تحت إشراف وزارة الطاقة الآن، وتكفلت حديثاً بإنشاء ثلاثة توربينات بقدرة 2500 كيلووات في وادي نهر كولومبيا الشديد الرياح في الجزء الشمالي الغربي على ساحل المحيط الهادي.

        وقد صممت شركة بوينج آلة ضخمة مذهلة لها ريشتان ترسمان قوساً يبلغ قطره 100 متراً تقريباً. يمكن رؤيتها من مسافة 5 أميال في اليوم الصحو.

        وتستخدم الطاقة لإدارة مولد متزامن يدفع بالكهرباء مباشرة في الشبكة الكهربائية التابعة لإدارة الكهرباء لمنطقة بونفيل. ومن المتوقع أن تولد هذه الآلة الكهرباء بسعر ابتدائي قدره ثماني سنتات تقريباً للكيلووات ساعة.

        ويأمل المسئولون الرسميون في الدانمارك أن تعرض، قريباً في الأسواق، آلة من إنتاجهم تبلغ قدرتها 630 كيلووات. وهناك واحدة من كبريات الشركات الهندسية في إنجلترا تصنع محطات توليد الكهرباء بالطاقة النووية، وتقوم هذه الشركة بتصميم توربين ريحي قدرته 3 آلاف كيلووات بتمويل حكومي. وطورت شركة بندكس وشركة هاملتون ستاندارد بالولايات المتحدة الأمريكية آلتين أفقيتين المحور قدرتاهما ثلاثة آلاف، وأربعة آلاف كيلووات.

        وفي ألمانيا برنامج يسمى برنامج جرويان Growian program يتضمن 25 مشروعاً، بعضها لإنتاج مراوح صغيرة لإنتاج طاقة كهربائية في حدود 15 كيلووات، لاستخدامها في الدول النامية ومشروع آخر لإنتاج مراوح عملاقة يصل قطر المروحة إلى 50 متر، وقدرتها 265 كيلووات ساعة.

        وتستخدم إسرائيل الطاقة الهوائية المستمدة من الرياح بكميات اقتصادية، وحيث أقامت محطات تحوي أبراجاً عالية في مناطق الجليل الأعلى، والكرمل، وبني عامر، وعرانة في النقب، وقامت بتركيب توربينات الرياح بقدرة 1200 إلى 1300 كيلووات ساعة.

الطاقة المائية

        تُعد الشمس الطاقة الميكانيكية في المياه المتدفقة حيث إن 23% من الطاقة الشمسية التي تصل الأرض تسقط على سطح البحار والأنهار والمحيطات فيتبخر الماء منها ويتصاعد بخار الماء مع الهواء إلى طبقات الجو العليا، فيبرد ويكوّن السحب التي تسير، مع الهواء، إلى مناطق بعيدة، وإذا ما قابلت سفوح الجبال، فإنها تبرد وتتحول، ثانياً، إلى ماء أو برد يهطل فوق هذه الجبال، ومنها يندفع إلى أسفل بسرعة كبيرة، فيكون المجارى المائية والأنهار. جزء آخر من الأمطار يتجمع فوق الجبال في بحيرات كبيرة، حتى إذا ما امتلأت، فاض منها الماء هابطاً إلى أسفل مكوناً المساقط المائية.

        ولكي يمكن استغلال طاقة الوضع المكتسبة في كميات الماء الهائلة المخزونة في هذه البحيرات، توضع بوابات عند مخارج هذه البحيرات، بحيث يمكن، عن طريقها، التحكم في معدل سقوط الماء. وطاقة الوضع تساوى وزن الماء المخزون في البحيرة مضروبا في ارتفاع البحيرة، عن النقطة التي ستُستغل عندها هذه الطاقة.

        طاقة الوضع = كتلة الماء × عجلة الجاذبية الأرضية × الارتفاع.

        وعند اندفاع الماء المخزون في البحيرة إلى أسفل تتحول طاقة الوضع إلى طاقة حركة، فإذا ما سقطت على توربين متصل بمولد كهرباء، تتحول طاقة الحركة هذه إلى طاقة ميكانيكية تدير التوربين، وتولد الكهرباء، وكفاءة توليد الطاقة الكهربائية من المساقط المائية تصل إلى 85% وهى أعلى من كفاءة توليد الكهرباء بواسطة المحطات الحرارية.

        أخذت دول كثيرة في إنشاء السدود عند منافذ البحيرات المرتفعة، وفي مناطق الشلالات. وفي البلاد التي بها أنهار يمكن بناء السدود والخزانات الكبيرة على مجارى هذه الأنهار، واستخدام ارتفاع منسوب المياه وراء السد في إدارة التوربينات لتوليد الكهرباء. كما هو الحال عند السد العالي المقام على بحيرة ناصر في أسوان في مصر وينتج سنوياً 8663 جيجا وات ساعة.

ميزات استخدام محطات توليد الطاقة الكهربية المائية

1.
لا تُحدث تلوثاً للبيئة.

2.
رأس المال المنفق يتمثل في بناء السد أو الخزان، وهذا يفيد في تنظيم الري، إلى جانب توليد الكهرباء.

3.
كفاءة توليد الكهرباء من الطاقة المائية عالية تصل إلى 85%، بينما في المحطات الحرارية لا يتعدى 40%، ومن الخلايا الشمسية 15 %.

4.
لا تحتاج إلى تكاليف عالية للصيانة.

5.
التوربينات المائية سهلة التركيب والتشغيل.


طاقة المد والجزر

        المد والجزر من مصادر الطاقة الميكانيكية في الطبيعة، وهذه الظاهرة تنشا عن التجاذب بين الأرض والقمر، ويكون تأثير قوى التجاذب كبير في المنطقة التي يتعامد عليها القمر على سطح الأرض، ولا يتأثر سطح اليابس بهذه القوة بينما يتأثر سطح الماء.

        وفي المحيطات ينبعج الماء إلى أعلى، وينجذب كذلك مركز الأرض في اتجاه القمر؛ مما يسبب مداً آخر في المنطقة المقابلة من الأرض. وأول من قدم تفسيراً عملياً لهذه الظاهرة هو عالم الفلك الألماني جوهانس كبلر Johannes Kepler حيث ربط بين حركات الماء في ارتفاعها وانخفاضها، وبين أوضاع كل من الشمس والقمر، ثم جاء العالم البريطاني إسحاق نيوتن Isaac Newton ووضع قوانينه الخاصة عن الجاذبية بين مختلف الأجسام، وبذلك وضع الأساس الذي تقوم عليه النظرية الحديثة التي تفسر ظاهرة المد والجزر.

        ونظراً لحركة الأرضحول نفسها مرة كل 24 ساعة، وأن جذب القمر يحدث مداً في نقطتين متقابلتين على سطح الأرض في آن واحد، فان الفترة الزمنية بين كل مَدْين متتاليتين هو 12 ساعة. وتظهر ظاهرة المد بوضوح في بعض الخلجان بالمحيطات. وفي بعض المناطق يصل ارتفاع الماء أثناء المد إلى 15 متراً، حيث يمكن استغلال هذه الظاهرة مصدراً لتوليد الطاقة الكهربائية.

استخدام طاقة المد في توليد الكهرباء

        تستخدم طاقة المد في توليد الكهرباء عن طريق بناء سد عند مدخل الخليج الذي يتمتع بفرق كبير في منسوب الماء بين المد والجزر، وتوضع توربينات توليد الكهرباء عند بوابة هذا السد.

        ففي فترة المد يرتفع منسوب الماء في المحيط أمام بوابات السد، فتفتح البوابات شيئاً فشيئاً، ويدخل الماء من المنسوب المرتفع خارج الخليج إلى المنسوب المنخفض داخله، فيدير توربينات توليد الكهرباء وتغلق البوابات بعد ذلك.

        وعندما ينحصر المد، وينخفض منسوب المياه في المحيط أمام السد، تفتح البوابات شيئاً فشيئاً، فيندفع الماء من المنسوب المرتفع داخل الخليج، إلى المنسوب المنخفض في المحيط فيدير توربينات الكهرباء بما فيه من طاقة وضع وقد تحولت إلى طاقة حركة.

        تغلق البوابات بعد ذلك حتى يبدأ المد مرة أخرى بعد 12 ساعة فتعود الدورة من جديد. لذلك هناك أربع دورات لتوليد الكهرباء في اليوم الواحد. اثنتان أثناء المد ودخول الماء من المحيط إلى داخل الخليج، واثنتان أثناء الجزر وخروج الماء من الخليج إلى المحيط.

        وقد أنشأت بعض الدول محطات كهربائية تعمل بطاقة المد والجزر، مثل فرنسا. وفي الولايات المتحدة الأمريكية محطة قرب شاطئ بريتاني، عند مدخل نهر رانس، قدرتها 240 ميجاوات، وهناك خطة لاستغلال طاقة المد والجزر في توفير 1% من احتياجاتها في الطاقة، وهناك مشروع آخر تحت الدراسة، يزمع إقامته على الشواطئ الغربية لنوفاسكوتشيا، حيث يبلغ ارتفاع موجة المد نحو 8.7 متر، عند دخولها نهر انابوليس. وعند خروج المياه إلى البحر، أثناء الجزر، تدفع توربينات يتوقع لها أن تولد نحو 20 ميجاوات.

        كذلك بنى الاتحاد السوفيتي، سابقاً، محطة مشابهة على مدخل نهر كميلسايا، لا تزيد قدرتها على توليد أكثر من 400 كيلو وات.

الطاقة الغازية

        يعد غاز الهيدروجين على رأس قائمة أنواع الوقود التي يمكن استخدامها بعد أن تُستنفذ أنواع الوقود التقليدية، إذ إنه من أكثر الغازات وفرة في هذا الكون، وهو يمثل المادة الخام بقلب كل النجوم، ورغم وفرته في قلب النجوم وفي الفراغ الواقع بين المجرات، إلا أن الغلاف الجوي للأرض لا يتوافر به غاز الهيدروجين الحر الطليق.

        ويستخدم غاز الهيدروجين حالياً في الصناعة في كثير من الأغراض، لذلك فهو يُحضر بكميات كبيرة تصل نحو 10 تريليونات قدم مكعب في العالم، ويمكن الحصول عليه بالتحليل الكهربائي للماء، وهذه الطريقة تُعطي غازاً نقياً بدرجة كبيرة، ولهذا تعد المياه المتوافرة في البحار والمحيطات المصدر الرئيسي لهذا الغاز وذلك بطريقة التحليل الكهربائي للماء، ويمكن الحصول على التيار الكهربائي اللازم من الطاقة الشمسية.

        وقد استُخدم غاز الهيدروجين في توليد الكهرباء بوساطة خلايا الوقود، وهو لا يسبب أي تلوث للبيئة، إذ إنه عندما يحترق يعطي بخار الماء الذي يعد مكوناً طبيعياً من مكونات الهواء.

خلايا الوقود

        تُصنع خلية الوقود المُبسطة من قطبين من الكربون مُحملين بقليل من فلز البلاتين الذي يعد عاملاً مساعداً في حمض الكبريتيك. وعند إمرار تيار من غاز الهيدروجين على أحد هذين القطبين، وإمرار تيار من غاز الأكسجين، أو من الهواء، على القطب الثاني فان مثل هذه الخلية البسيطة تعطى فولتاً واحداً من التيار المستمر، ويمكن تجميع مثل هذه الخلايا على هيئة أعمدة كبيرة، يتكون كل منها من عشرات من هذه الخلايا للحصول على الجهد اللازم.

        تمتاز خلايا الوقود بأنها لا يُنتج عن تشغيلها ضوضاء أو ضجيج مثل بقية محطات القوى الأخرى، ولذلك فانه يمكن إقامة محطات توليد الكهرباء التي تدار بخلايا الوقود في أي مكان في وسط المدن وفي المناطق الآهلة بالسكان، مما يوفر قدراً كبيراً من التكاليف عند توزيع الطاقة الكهربائية الناتجة منها.

        ويمكن استخدام وحدات مجمعة صغيرة من هذه الخلايا لتوفير الطاقة في بعض المباني الكبيرة، أو في بعض المتاجر الضخمة، التي قد تحتاج من 25 ـ 200 كيلووات من الكهرباء، ويقدر الباحثون في هذا المجال، أن كفاءة توليد الكهرباء من هذه الخلايا ستصل مستقبلا إلى نحو 80%.

        وتحتاج خلايا الوقود عند استخدامها في توليد الكهرباء إلى جهاز يحول الوقود إلى غاز غني بالهيدروجين، وجهاز آخر يحول التيار المستمر الناتج منها إلى تيار متردد حتى يتمشى مع تيار الشبكة الكهربائية العادية.

فوائد استخدام الطاقة المتجددة

في المجال العسكري

        من أهم التطبيقات العسكرية للطاقة المتجددة استخدامها في تيسير الحياة في المدن العسكرية الجديدة، والوحدات المتمركزة بالمناطق النائية، وتنمى المصادر المختلفة للطاقة المتجددة لشتى الأغراض؛ لتوليد الكهرباء، وتحلية مياه البحر، والطهي، واستخدام الأنظمة المركزية للسخانات الشمسية، بغرض توفير متطلبات الإيواء للتجمعات العسكرية في المناطق النائية، ومن أهم التطبيقات المستخدمة في المجال العسكري للطاقة المتجددة الآتي:

1. نظام التسخين الشمسي للكليات العسكرية لاستخدامات الطلبة.

2. استخدام السخانات الشمسية الميدانية؛ لإمداد الوحدات بالمياه الساخنة للجنود.

3. إمداد المناطق السكنية والمدن العسكرية بالسخانات الشمسية.

4. تحلية المياه.

        نظراً للدور الحيوي الذي يمكن أن تؤديه الخلايا الشمسية في توليد الكهرباء في المناطق النائية فقد أُدخلت هذه التقنية في مجال الاستخدام العسكري المتمثل في الآتي:

أ.
تغذية المحطات اللاسلكية الثابتة.

ب.
تغذية الأجهزة اللاسلكية المحمولة بواسطة الأفراد.

ج.
في ثلاجات تبريد الأغذية.
وتتطلب طبيعة عمل القوات المسلحة ضرورة تواجد الأفراد والمعدات في المناطق النائية سواء على الحدود الدولية أو في الصحراء، وتحتاج هذه القوات إلى حفظ الطعام لمدة كبيرة لذلك استخدمت الثلاجات التي تُبرِد بالطاقة الشمسية.

د.
تستخدم الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء لأغراض الإنارة، وإدارة الطلمبات لاستخراج المياه الجوفية.


        تحظى طاقة الرياح بنصيب كبير في التطبيقات العسكرية، حيث تستغل بقدرات عالية، مما يتيح تنفيذ مشروعات لطاقة الرياح على مستوى كبير كالآتي:

1.
تستخدم طاقة الرياح مع نظام مشترك للديزل بالاستعانة بالحاسب الآلي للتحكم والمراقبة، وتعطي المروحة الواحدة 200 كيلووات ساعة فلو استُخدمت خمس مراوح، أمكن توفير ميجاوات واحد ساعة، كافية لتوفير طاقة كهربائية لمنطقة عسكرية، ووحدات السيطرة الخاصة بها، ويتم نقل الكهرباء باستخدام الكابلات الهوائية المعزولة المعلقة على أعمدة خشبية، وذلك لمراعاة النواحي العملياتية، بحيث تمنع أي تداخل يحتمل على أجهزة الرادار، كما تعطي فرصة لزيادة عدد الخطوط الكهربائية، دون الحاجة إلى استخدام أعمدة إضافية، كما أن استخدام الكابلات الهوائية المعزولة يمنع أي تداخل ناتج عن الموجات الكهرومغناطيسية من الكابل مع أجهزة الإرسال والاستقبال اللاسلكي.

2.
تستخدم طاقة الرياح في تحلية مياه البحر، لاستخدامها في المناطق العسكرية النائية التي تفتقر إلى وجود المياه العذبة، وكذا في المناطق الصحراوية القريبة من البحر.


استخدام الطاقة المولدة من الكتلة الحيوية

        لقي موضوع توليد الطاقة من المخلفات العضوية بالتخمير اللاهوائي وهو ما يعرف باسم تقنية الإنتاج الحيوي، اهتماماً كبيراً في جميع التطبيقات، وتجدر الإشارة إلى أن تكنولوجيا الغاز الحيوي لا تسهم في حل مشكلة الطاقة فحسب، ولكنها تسهم أيضاً في حل مشكلتي نقص الغذاء، وزيادة التلوث البيئي.

        وتمثل تقنية الغاز الحيوي أهمية خاصة في الاستخدامات العسكرية؛ نظراً لكونها وسيلة لمكافحة التلوث، وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي، ومخلفات المطابخ، في المعسكرات والمدن العسكرية.

استخدام الطاقة المتجددة في المجال المدني

1. الاستخدام المنزلي التجاري

أ.
تسخين المياه لأغراض الاستحمام والغسيل والتنظيف، باستخدام المجمعات الشمسية دون تحويلها إلى أي شكل آخر من أشكال الطاقة. وهو أرخص وأنظف أنواع الطاقة على الإطلاق.

ب.
يُعد تسخين المياه بالطاقة الشمسية مستخدماً المسطح الماص الشمسي من التقنية الجاهزة المتقدمة اقتصادياً، التي قد انتشرت بصورة عريضة في أكثر من استخدام.

ج.
تسخين المياه بالطاقة الشمسية، لا يمثل بنداً أساسياً في ميزانية الدولة.


2. الاستخدام الزراعي

أ.
تجفيف المنتجات الزراعية.

ب.
الصوبات الشمسية.


3. الاستخدام الصناعي

أ.
اتجهت بعض المصانع لاستخدام الطاقة الشمسية في بعض عمليات التسخين والتبخير، خاصة في مصانع الأغذية، والبلاستيك، والصباغة، بالإضافة إلى المخابز الآلية، والعديد من الصناعات الأخرى التي تتطلب درجة حرارة متوسطة أو منخفضة.

ب.
تقطير المياه.

ج.
شحن بطاريات محطات التقوية التليفزيونية واللاسلكية.

د.
إضاءة الممرات الملاحية.

هـ.
أجهزة الإنذار الملاحية.

و.
نظام تشغيل مكبرات الصوت.

ز.
تشغيل التليفزيونات في الساحات الشعبية.

ح.
ثلاجات حفظ الأدوية في الوحدات الصحية.

ط.
شحن البطاريات الكهربائية.

ى.
مضخات الري الشمسية لرفع المياه لري الأراضي الزراعية.

ك.
تشغيل وحدات تحلية المياه.

ل.
كهربة القرى النائية.
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة GOKUSS.
77 من 251
انواع الطاقه المتجدده عديده       ولكن لابد  ان نعرف ماهى الطاقه المتجدده اولا وهى
الطاقه التى لا تنفذ  وتستحدث من نفسها وهى مستمره لا نهايه لها
ومن انواعها    
الطاقه الشمسيه
الرياح
تساقط المياه
المد والجزر
الطاقه الضوئيه   والحراريه
والطاقه الحيويه
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة LOVE MY MESSAGE (عبد الناصر محمد).
78 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحا
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ياسر الطائف.
79 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحا
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ياسر الطائف.
80 من 251
- الطاقة الشمسية (ولكنها محكومة بتتابع الليل والنهار)
2- طاقة الرياح (وهي غير ثابتة ومحكومة بحركة الرياح والطقس).
3- حركة المد والجزر (وهي الأكثر إستقراراً وتعتمد على حبس المياه وقت المد وتصريفها بعد استعمال فارق مستوى الماء).
4- طاقة الحرارة الجوفية (وهي ينابيع حارة يمكن استغلال حرارة مياهها)
5- طاقة السدود المائية (وتعتمد على تخزين كميات المياه الفائضة في سدود- مشاكل بيئية: تغيير في حياة الناس والحيوانات والمناخ)
هذا ما خطر ببالي الآن، وسوف أضيف ما يمكن أن اتنبه له.
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
81 من 251
1- الطاقة الشمسية (ولكنها محكومة بتتابع الليل والنهار)
2- طاقة الرياح (وهي غير ثابتة ومحكومة بحركة الرياح والطقس).
3- حركة المد والجزر (وهي الأكثر إستقراراً وتعتمد على حبس المياه وقت المد وتصريفها بعد استعمال فارق مستوى الماء).
4- طاقة الحرارة الجوفية (وهي ينابيع حارة يمكن استغلال حرارة مياهها)
5- طاقة السدود المائية (وتعتمد على تخزين كميات المياه الفائضة في سدود- مشاكل بيئية: تغيير في حياة الناس والحيوانات والمناخ
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة فيصل من جده (khaled moh).
82 من 251
انواع الطاقات المتجدده
انواع الطاقات المتجدده كثيره ولكن تري ايها قد يكون مفيدا لعالمنا العربي علي سبيل المثال
الطاقه الشمسيه
,, طاقه الرياح
,, طاقه مياه البحر
,,طاقه باطن الارض
,,طاقه المخلفات
والان تعالوا نستعرض سويا بعضا من صور تلك الطاقات..................

1_ طاقه مياه البحر.......

ولكن من اين تاتي طاقه البحر؟

عندما تسقط اشعه الشمس فوق سطح الكره الارضيه
يتحول جزء منها الي طاقه رياح والجزء الاخر الي
طاقه تدفع مياه البحر لتلاطم بعضها البعض علي شكل امواج وقد تزداد قوه ذللك التلاطم او تضعف حسب طاقه الرياح في المنطقه الملامسه للمياه
التفسير الفيزيائي لطاقه الامواج
هناك ثلاث عمليات اساسيه تتسب في تولد طاقه الامواج وهي:
اولا : تقوم طاقه الرياح الملامسه لسطح البحر بتوليد الامواج

ثانيا : كما ان هناك امواج اضافيه تتكون بسبب الدوامات
الهوائيه العشوائيه فوق سطح البحر
ثالثا عندما يتزايد حجم الموجه تؤثر عليها الرياح بطاقه اكبر
الاستفاده من طاقه الامواج

يتم وضح اعمده مخصوصه تحت سطح بحيث تتحمل طاقه الدفع الموجي عليها وتحمل تلك الاعمده مراوح التربينات التي تتصل ميكانيكيا بالمولدات الكهربيه والتي تحول طاقه الامواج الي طاقه كهربيه

مميزات طاقه البحر
تتميز طاقه البحر بالعديد من المميزات مثل

1_ طاقه نظيفه وصديقه للبيئه
2_ طاقه دائمه ومتجدده
3_ طاقه رخيصه
2_طاقه المد والجزر
يحدث المد والجزر نتيجه قوي الشد والجذب من الشمس والقمر وتاثيرها علي مياه البحر و بنيت أولى كبريات
محطات القدرة المد جزرية في العالم عبر المصب الخليجي لنهر رانس في بريتاني بفرنسا وتسطيع انتاج 240
مليون وات ، عند الجزر يصحر الماء داخل السد على مستوى ذروة المد وعندما يصل الفرق في مستويي الماء الي ثلاثه متر يُسمح للماء بالتدفق من السد نحو البحر مارا عبر 24 تربينا ضخما لتسيير مولدات للكهرباء وعند عودة المد يُسمح للماء بالتدفق عبر حاجز السد لملء خليج المصب حتى الذروة وتتكرر العملية دوريا .

فكره عمل المحطه
ناتي الان الي النوع الثالث والاهم وهو الطاقه الشمسيه ...................
3_ الطاقه الشمسيه
الطاقه الشمسيه وهي اشعه الشمس التي تستقبلها الارض يوميا حيث مع ملاحظة أن ظروف الطقس الطبيعية كال( سحب ، غيوم ، تلوث) تنقص بشدة من أشعة الشمس أثناء تنقلها عبر الغلاف الجوي بمقدار 20% بسبب الانعكاس و 3% بسبب الامتصاص .

محطه شمسيه

اطباق تجميع وتركيز الاشعه

ويجب استخدام اطباق تجميع او مرايا لتجميع وتركيز الاشعه كما يوضح الشكل مصفوفه من اطباق الاستقبال العاكسه داخل محطه طاقه شمسيه

هذه الظروف الجوية لا تقلل فقط من كمية الطاقة الواصلة لسطح الأرض ولكن تنشر أيضا قرابة 20% من الضوء القادم وترشح نصيب من طيفه . بعد المرور خلال الغلاف الجوي .
ويتم استقبال تلك الطاقه بواسطه ما يسمي بالخليه الفوتوفلتيه
• الخليه الفوتوفلتيه:
و هي عبارة عن محولات فولتضوئية تقوم بتحويل ضوء الشمس المباشر إلي كهرباء ، وهي نبائظ شبه موصلة وحساسة ضوئياً ومحاطة بغلاف أمامي وخلفي موصل للكهرباء

استغلال الطاقه الشمسيه الساقطه علي الصحراء الكبري

الصحراء الكبري

حيث تسقط الطاقة في المناطق الحارة من إفريقيا وعلي الأخص في الصحراء الكبرى فترتفع درجة الحرارة إلى مايزيد عن 45 درجة مئوية. أي أن كل مترمربع من الصحراء يتلقى من الشمس طاقة تتعدى 1000 وات، الشيئ الذي دعى بلدان أوروبية مثل فرنسا وألمانيا في التفكير في استغلال تلك الطاقة مستقبلا لإمدادها بالطاقة
الكهربائية عبر البحر الأبيض المتوسط . وقد بيـّنت الحسابات الأولية أن مساحة من الصحراء قدرها 16.000 كيلومتر مربع مغطاة بالمرايا المقعرة المستطيلة تستطيع انتاج طاقة تكفي لتزويد القارة الأوروبية كلها بالطاقة الكهربائية . ونوقشت تلك المشروعات خلال اجتماعات دول المشاركة العربية الأوروبية.
انجاز مصري في مجال الطاقه الشمسيه
أعلن فريق من الباحثين المصريين عن تمكنهم من تطوير تقنية خاصة للحصول على التيار الكهربائي مباشرة من الطاقة الشمسية دون المرور في مراحل التحويل التقليدية .
و قد تم هذا الإنجاز العلمي في كلية العلوم بجامعة عين شمس ، حيث تم استخدام مركب كيميائي خاص يمكنه أن يحول ضوء الشمس إلى طاقة كهربائية بكفاءة عالية جدا تفوق كثيرا ما هو متبع حاليا في الخلايا الشمسية التقليدية و التي يتم استخدام السيلكون فيها .
4_استخدام طاقه الرياح

توليد الكهرباء من طاقة الرياح هو تطبيق جديد لفكرة قديمة، فاستخدام طاقة الرياح بدأ مع بدايات التاريخ، حيث استخدمها الفراعنة في تسيير المراكب في نهر النيل كما استخدمها الصينيون عن طريق طواحين الهواء لضخ المياه الجوفية.
ومع نهايات القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين كان هناك الملايين من توربينات الرياح منتشرة في معظم أنحاء العالم سواء لضخ المياه الجوفية أم لطحن الغلال أم لتوليد الكهرباء في المناطق الريفية لكن في الأربعينات أصبحت توربينات الرياح من الأساليب العتيقة؛ وذلك نتيجة للانتشار الواسع للوقود الحفري (البترول) وإتاحته بتكلفة أقل من تكلفة تشغيل تلك التوربينات.

وفي السبعينات كان هناك عودة لاستخدام طاقة الرياح عندما أدى نقص البترول في الدول الغربية إلى البحث عن طاقات بديلة ومنذ هذا الوقت والتقدم التكنولوجي مع دراسات تخفيض التكلفة تحاول مساعدة تلك الطاقة لتوسيع انتشارها كطاقة نظيفة ورخيصة.
كيف تعمل توربينات الرياح ؟

المكونات الرئيسية لتوربين الرياح هي شفرات دوًّارة تحمل على عمود ومولد يعمل على تحويل الطاقة الحركية للرياح إلى طاقة كهربية، فعندما تمر الرياح على الشفرات تخلق دفعة هواء ديناميكية تتسبب في دوران الشفرات، وهذا الدوران يشغل المولد فينتج طاقة كهربية، كما جهزت تلك التوربينات بجهاز تحكم في دوران الشفرات (فرامل) لتنظيم معدلات دورانها ووقف حركتها إذا لزم الأمر.

طاقه الرياح في الدول العربيه

لم تنتشر في الدول العربيه قديما طواحين الهواء ولكن شهدت دوله مثل جمهوريه مصر العربيه ولاده محطه طاقه هوائيه مثل محطه الزعفرانه ومؤخرا كان هناك اتجاه من بعض الدول العربيه حكومات وقطاع خاص لاستثمار تلك الطاقه الغير مستغله كما يجب كما ستري بهذا الفيديو
استخدام طاقه الرياح في مصر
قال رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة بمصر المهندس سمير حسن الخميس ان قطاع الكهرباء والطاقة يجري دراسة لانشاء أول قاعدة صناعية في الشرق الأوسط وافريقيا لانتاج معدات طاقة الرياح

وذكرايضا في تصريح للصحافيين ان هذه القاعدة ستعمل على توفير متطلبات البرنامج المصري الذى يهدف لانتاج 850 ميجا وات من هذه الطاقة خلال الاعوام الخمسة المقبلة وتصدير الفائض الى الخارج

واضاف ان الدراسة تتضمن المواصفات الخاصة بتوربينات ومولدات الرياح في اطار تطور قدراتها لاختيار الاحجام المناسبة
مشروع مصري ـ ألماني لتوليد طاقة الرياح ـ بأحدث التقنيات العالمية

كشف احمد السويدي الرئيس التنفيذي لمجموعة السويدي للكابلات المصرية عن مشروع مشترك مع شركة سياج الألمانية لإنتاج أبراج وتوربينات محطات طاقة الرياح الخاصة بتوليد الكهرباء باستخدام احدث التكنولوجيا العالمية المتطورة وباستثمارات تصل إلى 120 مليون يورو.

وأضاف أنه تم اختار منطقة العين السخنة كموقع لإنشاء مصنع الأبراج الخاص بتوربينات الرياح مع شريكتها سياج الألمانية جاء لقربه من ميناء العين السخنة بمسافة 8 كيلومترات فقط مما يسمح بتنفيذ خطط التصدير إلى أوروبا وإفريقيا وسيتم إنشاء المرحلة الأولى على مساحة 250 ألف متر مربع باستثمارات 320 مليون جنيه ويوفر 500 فرصة عمل مبدئيا وستبلغ طاقته الإنتاجية السنوية 300 برج يتم مضاعفتها خلال خمس سنوات ويتم البدء في إنتاج أول برج في الربع الثالث من 2009.
وأوضح أنه سيتم توجيه 50 % من الطاقة الإنتاجية لهذا المصنع للتصدير لدول أوروبا وباقي الإنتاج لتلبية الاحتياجات المحلية والدول المجاورة

الطاقة المتجددة: مفهومها وأشكالها
عندما عرف الإنسان النار، عرف أول طريقة لاستغلال الطاقة واستخدامها في مختلف أغراضه الحياتية مثل طهي الطعام وتدفئة الكهف وإنارة الظلام، وهكذا كان الحجر هو أول مصدر خارجي للطاقة؛ ثم تلاه الخشب وغيره من أدوات إشعال النار، والحصول على الطاقة الحرارية.
والطاقة هي الوجه الآخر لموجودات الكون غير الحية، فالجمادات بطبيعتها قاصرة عن تغيير حالتها دون مؤثر خارجي، وهذا المؤثر الخارجي هو الطاقة، فالطاقة هي مؤثرات تتبادلها الأجسام المادية لتغيير حالتها، فمثلا لتحريك جسم ساكن ندفعه فنعطيه بذلك طاقة حركية، ولتسخين جسم نعطيه طاقة حرارية، ولجعل الجسم مرئياً نسلط عليه ضوءاً فنعطيه طاقة ضوئية، وهكذا.

ويمكن تعريف الطاقة بأنها القدرة على القيام بنشاط ما، وهناك صور عديدة للطاقة يتمثل أهمها في الحرارة والضوء والصوت، وهناك أيضاً الطاقة الميكانيكية التي تولدها الآلات، والطاقة الكيميائية التي تنتج من حدوث تفاعلات كيميائية، وهناك الطاقة الكهربائية، والطاقة الكهرومائية، والحركية، والإشعاعية، والديناميكية، والذرية. كما يمكن تحويل الطاقة من صورة إلى أخرى، من طاقة كيميائية إلى طاقة ضوئية مثلاً، والكهربائية إلى حركية.
وكمية الطاقة الموجودة في العالم ثابتة على الدوام، فالطاقة لا تفنى ولا تستحدث، ولكنها تتحول من صورة إلى أخرى، ولهذا نجد أن الطاقة هي قدرة المادة للقيام بالشغل (الحركة)، فالطاقة التي يصاحبها حركة يطلق عليها طاقة حركية، والطاقة التي لها صلة بالوضع يطلق عليها طاقة كامنة.
وهناك تصنيف للطاقة ومصادرها يقوم على مدى إمكانية تجدد تلك الطاقة واستمراريتها، وهذا التصنيف يشمل:
-1الطاقة التقليدية أو المستنفذة:
وتشمل الفحم والبترول والمعادن والغاز الطبيعي والمواد الكيميائية، وهي مستنفذة لأنها لا يمكن صنعها ثانية أو تعويضها مجدداً في زمن قصير.
2- الطاقة المتجددة أو النظيفة أو البديلة:
وتشمل طاقة الرياح والهواء والطاقة الشمسية وطاقة المياه أو الأمواج والطاقة الجوفية في باطن الأرض وطاقة الكتلة الحيوية، وهي طاقات لا تنضب.
وفي السطور القليلة التالية سنتعرف على أهم أشكال الطاقة المتجددة وكيفية الاستفادة منها:

أ- طاقة المياه:

توليد الطاقة من المياه

تأتي الطاقة المائية من طاقة تدفق المياه أو سقوطها في حالة الشلالات (مساقط المياه)، أو من تلاطم الأمواج في البحار، حيث تنشأ الأمواج نتيجة لحركة الرياح وفعلها على مياه البحار والمحيطات والبحيرات، ومن حركة الأمواج هذه تنشأ طاقة يمكن استغلالها، وتحويلها إلى طاقة كهربائية، حيث تنتج الأمواج في الأحوال العادية طاقة تقدر ما بين 10 إلى 100 كيلو وات لكل متر من الشاطئ في المناطق متوسطة البعد عن خط الاستواء.
كذلك يمكن الاستفادة من الطاقة المتولدة من حركات المد والجزر في المياه، وأخيراً يمكن أيضاً الاستفادة من الفارق في درجات الحرارة بين الطبقتين العليا والسفلى من المياه التي يمكن أن يصل إلى فرق 10 درجات مئوية.
ب- طاقة الكتلة الحيوية (Biomass fuels):
وهي الطاقة التي تستمد من المواد العضوية كإحراق النباتات وعظام ومخلفات الحيوانات والنفايات والمخلفات الزراعية. والنباتات المستخدمة في إنتاج طاقة الكتلة الحيوية يمكن أن تكون أشجاراً سريعة النمو، أو حبوباً، أو زيوتاً نباتية، أو مخلفات زراعية، وهناك أساليب مختلفة لمعالجة أنواع الوقود الحيوي، منها:
 الحرق المباشر :
ويستعمل للطهي والتدفئة وإنتاج البخار غير أن هذه العملية لها مردود حراري ضئيل .
 الحرق غير المباشر:
لإنتاج الفحم (بدون أوكسجين (.
 طرق التخمير:
لإنتاج غاز الميثان الذي يستخدم في الأعمال المنزلية كالتدفئة والطهي والإنارة.
 الحل الحراري.
 التقطير.
ويعطي كل أسلوب من الأساليب السابقة منتوجاته الخاصة به مثل غاز الميثان والكحول والبخار والأسمدة الكيماوية، ويعد غاز الإيثانول واحداً من أفضل أنواع الوقود المستخلصة من الكتلة الحيوية وهو يستخرج بشكل رئيسي من محاصيل الذرة وقصب السكر.

ج- الطاقة الجوفية:
وهي طاقة الحرارة الأرضية، حيث يُستفاد من ارتفاع درجة الحرارة في جوف الأرض باستخراج هذه الطاقة وتحويلها إلى أشكال أخرى، وفي بعض مناطق الصدوع والتشققات الأرضية تتسرب المياه الجوفية عبر الصدوع والشقوق إلى أعماق كبيرة بحيث تلامس مناطق شديدة السخونة فتسخن وتصعد إلى أعلى فوارة ساخنة، وبعض هذه الينابيع يثور ويهمد عدة مرات في الساعة وبعضها يتدفق باستمرار وبشكل انسيابي حاملاً معه المعادن المذابة من طبقات الصخور العميقة، ويظهر بذلك ما يطلق عليه الينابيع الحارة، ويقصد الناس هذا النوع من الينابيع للاستشفاء، بالإضافة إلى أن هناك مشاريع تقوم على استغلال حرارة المياه المنطلقة من الأرض في توليد الكهرباء.
د- طاقة الرياح:

توربينات توليد الطاقة من الرياح

وهي الطاقة المتولدة من تحريك ألواح كبيرة مثبتة بأماكن مرتفعة بفعل الهواء، ويتم إنتاج الطاقة الكهربائية من الرياح بواسطة محركات (أو توربينات) ذات ثلاثة أذرع دوًّارة تحمل على عمود تعمل على تحويل الطاقة الحركية للرياح إلى طاقة كهربية، فعندما تمر الرياح على الأذرع تخلق دفعة هواء ديناميكية تتسبب في دورانها، وهذا الدوران يشغل التوربينات فتنتج طاقة كهربية.
وتعتمد كمية الطاقة المنتجة من توربين الرياح على سرعة الرياح وقطر الذراع؛ لذلك توضع التوربينات التي تستخدم لتشغيل المصانع أو للإنارة فوق أبراج؛ لأن سرعة الرياح تزداد مع الارتفاع عن سطح الأرض، ويتم وضع تلك التوربينات بأعداد كبيرة على مساحات واسعة من الأرض لإنتاج أكبر كمية من الكهرباء.
والجدير بالذكر أن طاقة الرياح تستخدم كذلك في تسيير المراكب والسفن الشراعية.

هـ - الطاقة الشمسية:

خلايا تجميع الطاقة الشمسية

تعد الشمس من أكبر مصادر الضوء والحرارة الموجودة على وجه الأرض، وتتوزع هذه الطاقة- المتولدة من تفاعلات الاندماج النووي داخل الشمس- على أجزاء الأرض حسب قربها من خط الاستواء، وهذا الخط هو المنطقة التي تحظى بأكبر نصيب من تلك الطاقة، والطاقة الحرارية المتولدة عن أشعة الشمس يُستفاد منها عبر يتم تحويلها إلى (طاقة كهربائية) بواسطة (الخلايا الشمسية(.
وهناك طريقتان لتجميع الطاقة الشمسية، الأولى: بأن يتم تركيز أشعة الشمس على مجمع بواسطة مرايا محدبة الشكل، ويتكون المجمع عادة من عدد من الأنابيب بها ماء أو هواء، تسخن حرارة الشمس الهواء أو تحول الماء إلى بخار. أما الطريقة الثانية، ففيها يمتص المجمع ذو اللوح المستوى حرارة الشمس، وتستخدم الحرارة لتنتج هواء ساخن أو بخار .
وأخيراً فهناك اتجاه في شتى دول العالم المتقدمة والنامية يهدف لتطوير سياسات الاستفادة من صور الطاقة المتجددة واستثمارها، وذلك كسبيل للحفاظ على البيئة من ناحية، ومن ناحية أخرى إيجاد مصادر وأشكال أخرى من الطاقة تكون لها إمكانية الاستمرار والتجدد، والتوفر بتكاليف أقل، في مواجهة النمو الاقتصادي السريع والمتزايد، وهو الأمر الذي من شأنه أن يحسّن نوعية حياة الفقراء بينما يحسّن أيضا البيئة العالمية والمحلية.

الحصول علي الطاقة النظيفة

الطاقة النظيفة هي الطاقة التي لا يتنج عند إستخراجها أو إستعمالها تلوث بيئي.

أمثلة

مثل طاقة الرياح وتستخرج ب طواحين الهواء
طاحونة هواء عصرية
وطاقة الشمس وتستخرج بواسطة خلايا شمسية
طاقة حرارية أرضية
الطاقة الحرارية الأرضية (Geothermal power) هي مصدر طاقة بديل نظيف ومتجدد، وهي طاقة حرارية مرتفعة ذات منشأ طبيعي مختزنة في الصهارة في باطن الأرض. حيث يقدر أن أكثر من 99% من كتلة الكرة الأرضية عبارة عن صخور تتجاوز حرارتها 1000 درجة مئوية . ويستفاد من هذه الطاقة الحرارية بشكل أساسي في توليد الكهرباء. و في بعض الأحيان تستخدم للتدفئة عندما تكون الحرارة قريبة من سطح الأرض أو على صورة ينابيع جارة.

هذة الطاقة المتجددة، نظريا، يمكن أن تكفي لتغطية حاجة العالم من الطاقة لمدة 100000 سنة قادمة إلا أن تحويلها إلى طاقة كهربائية هي عملية باهظة التكاليف، وذلك رغم أن الطاقة الأساسية (المادة الأولية) مجانية وهي متوفرة بكثرة لكن صعب الحصول عليها.

نظرة عامة

لا تتوفر الطاقة الحرارية بصورة مباشرة في الطبيعة إلا في مصادر الحرارة الجوفية، وهذا ما يجعلها سهلة الإستغلال. ويقدر احتياطى الطاقة الحرارية الأرضية في حزام عمقه 2000 متر تحت سطح الأرض ما يعادل ما ينتجه 250 مليار طن من الفحم من الطاقة. نظريا يمكن أن يغطي هذا المقدار من الطاقة حاجة العالم من الطاقة لمدة 100000 سنة قادمة.
تقسم مصادر الحصول على الطاقة الحرارية الأرضية إلى قسمين: المياه الحارة الجوفية والصخور الحارة التي توجد في المناطق النشطة بركانيا أو في الأعماق البعيدة تحت سطح الأرض و يمكن الاستفادة من المياه الجوفية الحارة والصخورالحارة في توليد الطاقة الكهربائية وتسخين المياه التي تستخدم في التدفئة, بالإضافة إلى استعمالها في الكثير من ميادين الصناعة و الزراعة الأخرى.
و كما ذكرنا مسبقا في كثير من أحيان تستخدم الطاقة الحرارية الأرضية في تدفئة المنازل عندما تكون الحرارة قريبة من سطح الأرض أو على صورة ينابيع جارة أو عندما تكون درجة حرارتها منخفضة (حوالي 65 مئوية)، حيث تكون تكلفة إستخراجها واستعمالها معقولة. ففي أيسلندة تنتشر هذه الينابيع الحارة، ويتم توضيفها لأغراض التدفئة والتسخين.
إيجابيات هذه الطاقة
يعتبر مصدر الطاقة هذا محط أنظار الكثير من الدول المتقدمة، ويرتب عليها خطط وآمال مستقبلية كبيرة، وذلك للكثير من إيجابيات هذه الطاقة الفتية.
و من أهم إيجابيات هذه الطاقة :
* كونها طاقة متجددة، فهي من مصادر الطاقة التي لاتنفد على الأقل للأجيال القادمة.
* كونها طاقة نظيفة غير مضرة بالبيئة، ولا تسبب أي تلوث سواء في إستخراجها أو في تحويلها أو إستعمالها.
* توفرها بكميات كبيرة جدا وفي مساحات شاسعة ولأغلب بلدان العالم.
* قلة تكاليف إنتاج الطاقة بعد التكاليف الأولية لإنتاج المحطة (والتي يمكن أن تكون باهضة(.
* المردود العالي للطاقة المستخرجة.
توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الحرارية الأرضية
تعتبر الطريقة الأولى والأهم للاستفادة من الطاقة الحرارية الأرضية هي بتحويلها إلى طاقة كهربائية، ويتم ذلك في محطات توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الحرارية الأرضية. هناك ثلاث أنواع من محطات توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الحرارية الأرضية، وهي كالتالي:
محطات البخار الجاف:
هذه الطريقة هي أقدم الطرق واكثرها إنتشارا، وهي نفس الطريقة التي استخدمت في إيطاليا سنة 1904م. تستخدم هذه المحطات الماء الموجود بشكل طبيعي في الطبقات الأرضية العميقة والموجود تحت تأثير ضغط وحرارة عاليين، فيتم إستخراجه بواسطة حفر آبار عميقة فيخرج على شكل بخار ماء بسبب حرارته العالية وبسبب فرق الضغط . يسير هذا البخار في أنابيب ثم يعرض لتوربينات تدور المولدات الكهربائية التي تنتج الطاقة الكهربائية. يضخ الماء المتكثف إلى الأرض عبر بئر آخر بسمى بئر الحقن.

محطات التبخير:
تستخدم هذه المحطات السوائل الموجودة بضغط عالي تحت الأرض حيث يتم تركزها في وعاء ذي ثقب صغير يؤدي إلى وعاء أخر ذي ضغط معتدل، فعند حركة السائل من الوعاء الأول إلى الثاني عبر الثقب يتبخر بسبب السرعة وفرق الضغط العالي. يحرك البخار التوربين فيحرك بدوره المولدات الكهربائية التي تنتج الكهرباء. يضخ الماء المتكثف المتبقي إلى الأرض عبر بئر الحقن.
محطات الدائرة المزدوجة:
تستخدم هذه المحطات السوائل الموجودة تحت الارض ذات درجة غليان مرتفعة (حوالي 200 مئوبة) يتم ضخها إلى الأعلى حيث تقوم بتسخين الماء ذي درجة غليان عادية (100 مئوية) في أنبوب آخر يمر بمحاذات الأنبوب الساخن. يتبخر الماء الذي تم تسخينه بسبب درجة الحرارة المرتفعة للسائل في الأنبوب الآخر. يحرك البخار توربين المولد الكهربائي ويتكثف فيعود مجددا إلى محاذات الأنبوب الساخن، ويتحرك بهذه الطريقة في دوران مستمر. يضخ الماء المستخرج مجددا إلى الأرض عبر بئر الحقن.
سلبيات ومعوقات
رغم كل مميزات الطاقة الحرارية الأرضية، والتي جعلتها في طليعة مصادر الطاقة البديلة المستقبلية. إلا أن هناك بعض عوامل التي تصعب إنتشارها على الأقل في وقتنا الحالي. ومن أهم هذه الأسباب ارتفاع تكلفة إقامة محطات توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الحرارية الأرضية. ويرجع السبب في ذلك إلى صعوبة حفر آبار بأعماق سحيقة ووسط درجات حرارة مرتفعة جدا.
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Kraken.
83 من 251
. الطاقة الشمسية.
. طاقة الرياح
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة abo0od.alfifi.
84 من 251
الطاقة الشمسية والمد والجزر واشعاعات الرمال الطبيعية وهي غير مضرة بلمرة والرياح  ويعتر الفحم  من الطاقة المتحولة او بلامكان اعادة الاستفادة منة بشكل اخر (اعادة تدويل)
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Baiti Pharaoh (Baiti Pharaoh Egypt B).
85 من 251
الطاقة الشمسية والمد والجزر واشعاعات الرمال الطبيعية وهي غير مضرة بلمرة والرياح  ويعتر الفحم  من الطاقة المتحولة او بلامكان اعادة الاستفادة منة بشكل اخر (اعادة تدويل)
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Baiti Pharaoh (Baiti Pharaoh Egypt B).
86 من 251
- الطاقة الشمسية (ولكنها محكومة بتتابع الليل والنهار)
2- طاقة الرياح (وهي غير ثابتة ومحكومة بحركة الرياح والطقس).
3- حركة المد والجزر (وهي الأكثر إستقراراً وتعتمد على حبس المياه وقت المد وتصريفها بعد استعمال فارق مستوى الماء).
4- طاقة الحرارة الجوفية (وهي ينابيع حارة يمكن استغلال حرارة مياهها)
5- طاقة السدود المائية (وتعتمد على تخزين كميات المياه الفائضة في سدود- مشاكل بيئية: تغيير في حياة الناس والحيوانات والمناخ)
هذا ما خطر ببالي الآن، وسوف أضيف ما يمكن أن اتنبه له.
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Mayoə (Mohamed Foaud).
87 من 251
. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحا
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بحر الشووووق (عزوز الغامدي).
88 من 251
طبعا هاد السؤال اكيد اكيد الكل بيعرفو
متل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والامواج والسد المائي الذي يعمل على توليد الطاقة الكهربائية
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة lo0ode.
89 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحا
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة دكتور (دكتور زيد).
90 من 251
. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة gamea.
91 من 251
طاقة الشباب العربى
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الحريف المصرى (Wael Fathy).
92 من 251
طاقة شمسية
طاقة رياح
طاقة مياه
طاقة البترول
طاقة حرارية
شكرا لك على هذا السؤال الحلو
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة وردة حمرا (rana ahmad).
93 من 251
النفط
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة متونس هوكس (ـ الحربي).
94 من 251
الطاقة الشمسية + طاقة الرياح + حركة المد والجزر + طاقة الحرارة الجوفية + طاقة السدود المائية
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة SILASET.
95 من 251
الطاقة الحرارية
طاقة الضوء
الرياح
الماء(السدود)
الطاقة النووية
هاذا كل مالدي
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
96 من 251
اهمها الطاقة الشمسية اللي تعتبر مصدر الطاقات المتجددة الاخرى
الرياح (اختلاف درجات الحرارة وحركة الارض)
الضوء ( من الشمس )
المد والجزر (  من القمر )
المياه (بسبب الجاذبية الارضية)
والقوى المغناطيسية ولم تستخدم لحد الان
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة هلاقشاهة733 (Ibrahim Alkahli).
97 من 251
1- الطاقة الشمسية (ولكنها محكومة بتتابع الليل والنهار)
2- طاقة الرياح (وهي غير ثابتة ومحكومة بحركة الرياح والطقس).
3- حركة المد والجزر (وهي الأكثر إستقراراً وتعتمد على حبس المياه وقت المد وتصريفها بعد استعمال فارق مستوى الماء).
4- طاقة الحرارة الجوفية (وهي ينابيع حارة يمكن استغلال حرارة مياهها)
5- طاقة السدود المائية (وتعتمد على تخزين كميات المياه الفائضة في سدود- مشاكل بيئية: تغيير في حياة الناس والحيوانات والمناخ)
.
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ĐяζЗżơż¬vįр (عبـد العزيز ــ).
98 من 251
الاجابة تجدهاافي البوابة الجزائرية للطاقات المتجددة http://portail.cder.dz/ar‏
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
99 من 251
الطاقات الي ذكروها اخواننا لاكني استغرب من طاقات لم تذكر 3 طاقات
من النباتات والاخص الثمار ( الفواكه والخضروات ــ ــ ــ فقط)
من الغازات التي داخل الغلاف الجوي ( هي والنايتروجين و الارجون و اول اكسيد وثاني لكسيد الكربون و النيون و الهيليوم والميثان و الكربتون و الزينون و الهيدروجين و الاوزون (اما الاكسجين فاالبعض يقول نعموالاخر يقول لا فالله اعلم من جميع الخلق ))
من بكتيريا النانجس ( وطاقتها قليلة جدا ولا يستخدمها العلماء قط الى في التجربية )

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وهذه المعروفة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
- الطاقة الشمسية (ولكنها محكومة بتتابع الليل والنهار)
- طاقة الرياح (وهي غير ثابتة ومحكومة بحركة الرياح والطقس).
حركة المد والجزر (وهي الأكثر إستقراراً وتعتمد على حبس المياه وقت المد وتصريفها بعد استعمال فارق مستوى الماء).
- طاقة الحرارة الجوفية (وهي ينابيع حارة يمكن استغلال حرارة مياهها)
- طاقة السدود المائية (وتعتمد على تخزين كميات المياه الفائضة في سدود- مشاكل بيئية: تغيير في حياة الناس والحيوانات والمناخ)
- النفط
وقل ربي زدني علما
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة محب المساكين.
100 من 251
1. الطاقة الشمسية
2. طاقة الرياح
3. طاقة المياه (الانهار , الشلالات)
4. طاقة المياه الجوفية الحارة ( الطاقة جيو حرارية)
5. طاقة المد و الجزر
6. طاقة السدود
7.
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
101 من 251
الطاقة الشمسية
الطاقة الهوائية
المد والجزر
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
102 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار.
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة سلينا قوميز.
103 من 251
التكهالمتجده تسغىشءللشفيللاؤسفؤ سفلاسس
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
104 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة على زيدأن (على زيدان).
105 من 251
1-الطاقة الشمسية 2- طاقة الرياح 3- الحرارة 3- الماء 4-طاقة النانو 5- النووية 
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة D T C.
106 من 251
1-الطاقة الشمسية 2- طاقة الرياح 3- الحرارة 3- الماء 4-طاقة النانو 5- النووية 
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة D T C.
107 من 251
. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحا
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة aLi-2094.
108 من 251
http://laughwith-us.blogspot.com/
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة leader99 (vip man).
109 من 251
الطاقة الشمسية
طاقة المد والجزر
طاقة الرياح
الشلالات
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
110 من 251
1-  الطاقة الشمسية
2- الرياح
3- امواج البحر
4- الدينمو
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة NaWrAs SbeHaT (NaWrAs Sbehat).
111 من 251
هي طاقة  وتستمر في تجديد نفسها بحكم الطبيعة».
من أنواعها:
1- الطاقة الشمسية (ولكنها محكومة بتتابع الليل والنهار)
2-حركة المد والجزر (وهي الأكثر إستقراراً وتعتمد على حبس المياه وقت المد وتصريفها بعد استعمال فارق مستوى الماء).

3-طاقة الرياح (وهي غير ثابتة ومحكومة بحركة الرياح والطقس).
4- طاقة الحرارة الجوفية (وهي ينابيع حارة يمكن استغلال حرارة مياهها)
5- طاقة السدود المائية (وتعتمد على تخزين كميات المياه الفائضة في سدود- مشاكل بيئية: تغيير في حياة الناس والحيوانات والمناخ)
هذا ما خطر ببالي الآن، وسوف أضيف ما يمكن أن اتنبه له.
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة casillasmody.
112 من 251
أ- طاقة المياه:

توليد الطاقة من المياه

تأتي الطاقة المائية من طاقة تدفق المياه أو سقوطها في حالة الشلالات (مساقط المياه)، أو من تلاطم الأمواج في البحار، حيث تنشأ الأمواج نتيجة لحركة الرياح وفعلها على مياه البحار والمحيطات والبحيرات، ومن حركة الأمواج هذه تنشأ طاقة يمكن استغلالها، وتحويلها إلى طاقة كهربائية، حيث تنتج الأمواج في الأحوال العادية طاقة تقدر ما بين 10 إلى 100 كيلو وات لكل متر من الشاطئ في المناطق متوسطة البعد عن خط الاستواء.

كذلك يمكن الاستفادة من الطاقة المتولدة من حركات المد والجزر في المياه، وأخيراً يمكن أيضاً الاستفادة من الفارق في درجات الحرارة بين الطبقتين العليا والسفلى من المياه التي يمكن أن يصل إلى فرق 10 درجات مئوية.
ب- طاقة الكتلة الحيوية (Biomass fuels):

وهي الطاقة التي تستمد من المواد العضوية كإحراق النباتات وعظام ومخلفات الحيوانات والنفايات والمخلفات الزراعية. والنباتات المستخدمة في إنتاج طاقة الكتلة الحيوية يمكن أن تكون أشجاراً سريعة النمو، أو حبوباً، أو زيوتاً نباتية، أو مخلفات زراعية، وهناك أساليب مختلفة لمعالجة أنواع الوقود الحيوي، منها:
الحرق المباشر :
ويستعمل للطهي والتدفئة وإنتاج البخار غير أن هذه العملية لها مردود حراري ضئيل .
الحرق غير المباشر:
لإنتاج الفحم (بدون أوكسجين ).
طرق التخمير:
لإنتاج غاز الميثان الذي يستخدم في الأعمال المنزلية كالتدفئة والطهي والإنارة.
الحل الحراري.
التقطير.
ويعطي كل أسلوب من الأساليب السابقة منتوجاته الخاصة به مثل غاز الميثان والكحول والبخار والأسمدة الكيماوية، ويعد غاز الإيثانول واحداً من أفضل أنواع الوقود المستخلصة من الكتلة الحيوية وهو يستخرج بشكل رئيسي من محاصيل الذرة وقصب السكر.
ج- الطاقة الجوفية:

وهي طاقة الحرارة الأرضية، حيث يُستفاد من ارتفاع درجة الحرارة في جوف الأرض باستخراج هذه الطاقة وتحويلها إلى أشكال أخرى، وفي بعض مناطق الصدوع والتشققات الأرضية تتسرب المياه الجوفية عبر الصدوع والشقوق إلى أعماق كبيرة بحيث تلامس مناطق شديدة السخونة فتسخن وتصعد إلى أعلى فوارة ساخنة، وبعض هذه الينابيع يثور ويهمد عدة مرات في الساعة وبعضها يتدفق باستمرار وبشكل انسيابي حاملاً معه المعادن المذابة من طبقات الصخور العميقة، ويظهر بذلك ما يطلق عليه الينابيع الحارة، ويقصد الناس هذا النوع من الينابيع للاستشفاء، بالإضافة إلى أن هناك مشاريع تقوم على استغلال حرارة المياه المنطلقة من الأرض في توليد الكهرباء.
د- طاقة الرياح:

توربينات توليد الطاقة من الرياح

وهي الطاقة المتولدة من تحريك ألواح كبيرة مثبتة بأماكن مرتفعة بفعل الهواء، ويتم إنتاج الطاقة الكهربائية من الرياح بواسطة محركات (أو توربينات) ذات ثلاثة أذرع دوًّارة تحمل على عمود تعمل على تحويل الطاقة الحركية للرياح إلى طاقة كهربية، فعندما تمر الرياح على الأذرع تخلق دفعة هواء ديناميكية تتسبب في دورانها، وهذا الدوران يشغل التوربينات فتنتج طاقة كهربية.


وتعتمد كمية الطاقة المنتجة من توربين الرياح على سرعة الرياح وقطر الذراع؛ لذلك توضع التوربينات التي تستخدم لتشغيل المصانع أو للإنارة فوق أبراج؛ لأن سرعة الرياح تزداد مع الارتفاع عن سطح الأرض، ويتم وضع تلك التوربينات بأعداد كبيرة على مساحات واسعة من الأرض لإنتاج أكبر كمية من الكهرباء.

والجدير بالذكر أن طاقة الرياح تستخدم كذلك في تسيير المراكب والسفن الشراعية.
هـ - الطاقة الشمسية:

خلايا تجميع الطاقة الشمسية

تعد الشمس من أكبر مصادر الضوء والحرارة الموجودة على وجه الأرض، وتتوزع هذه الطاقة- المتولدة من تفاعلات الاندماج النووي داخل الشمس- على أجزاء الأرض حسب قربها من خط الاستواء، وهذا الخط هو المنطقة التي تحظى بأكبر نصيب من تلك الطاقة، والطاقة الحرارية المتولدة عن أشعة الشمس يُستفاد منها عبر يتم تحويلها إلى (طاقة كهربائية) بواسطة (الخلايا الشمسية).

وهناك طريقتان لتجميع الطاقة الشمسية، الأولى: بأن يتم تركيز أشعة الشمس على مجمع بواسطة مرايا محدبة الشكل، ويتكون المجمع عادة من عدد من الأنابيب بها ماء أو هواء، تسخن حرارة الشمس الهواء أو تحول الماء إلى بخار. أما الطريقة الثانية، ففيها يمتص المجمع ذو اللوح المستوى حرارة الشمس، وتستخدم الحرارة لتنتج هواء ساخن أو بخار .

وأخيراً فهناك اتجاه في شتى دول العالم المتقدمة والنامية يهدف لتطوير سياسات الاستفادة من صور الطاقة المتجددة واستثمارها، وذلك كسبيل للحفاظ على البيئة من ناحية، ومن ناحية أخرى إيجاد مصادر وأشكال أخرى من الطاقة تكون لها إمكانية الاستمرار والتجدد، والتوفر بتكاليف أقل، في مواجهة النمو الاقتصادي السريع والمتزايد، وهو الأمر الذي من شأنه أن يحسّن نوعية حياة الفقراء بينما يحسّن أيضا البيئة العالمية والمحلية.
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة سامانتا.
113 من 251
yhuk
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة mido elboghdady.
114 من 251
مو فاهم
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة mido elboghdady.
115 من 251
الطاقة الشمسية
طاقة الرياح
طاقة المياة ( السدود )
طاقة المد والجزر
طاقة فرق الجهد .... :)
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة wow very cool (روعـه بإِحساسي).
116 من 251
اهم نوعين /الرياح والشمس
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة aljoof2010 (san fah).
117 من 251
هناك طاقة المغناطيس وهي مجانية دائمة لأتحتاج الى نفط وهي قليلة التكاليف عالية الجودة تمتد إلى أكثر من100سنة ولاتحتاج الى صيانة وشاهدوا معي هذا المقطع لسيارة تعمل على هذا المحرك(المغناطيسي) المجاني الدائم الذي لايحتاج الى زيوت أوإلى صيانة دورية من تغيير زيوت أوتوظيب من فترة الى أخرى:-
http://www.youtube.com/watch?v=OEfpGoYMdvQ&feature=channel_video_title‏
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الأسد الغيور.
118 من 251
1_طاقه الرياح
2_الطاقه المائيه بانواعها السدود والمد والجزر والامواج
3_الطاقه الشمسيه والحراريه
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
119 من 251
هذي الاسئلة المطلوبه
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة سعود 01.
120 من 251
الطاقة المتجددة هي الطاقة التي لا تنفذ من الطبيعة لارتباطها بصورة أساسية بأحوال الطقس والمناخ والبيئة الطبيعية مثل:-
1- طاقة الرياح: ويتم تحويلها عن طريق طواحين الهواء.
2- الطاقة الشمسية: ويتم تخزينها عن طريقة ألواح الطاقة الشمسية.
3- طاقة المجارية المائية: مثل المساقط المائية الطبيعية والصناعية .. ولنا في مصر السد العالي.
4- التربة: وهي طاقة متجددة تمدنا بالطعام والغذاء ومصادر الطاقة الطبيعية.

والله أعلم
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عمرو النواوي.
121 من 251
الشمس الكهرباء
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة zeiad 1234.
122 من 251
الطاقة المتجددة مصادرها واستخدامها
        الطاقة المتجددة نعني بها تلك المولدة من مصدر طبيعي غير تقليدي، مستمر لا ينضب، ويحتاج، فقط، إلى تحويله من طاقة طبيعية إلى أخرى يسهل استخدامها بوساطة تقنيات العصر.

        يعيش الإنسان في محيط من الطاقة، فالطبيعة تعمل من حولنا دون توقف معطية كميات ضخمة من الطاقة غير المحدودة بحيث لا يستطيع الإنسان أن يستخدم إلا جزءاً ضئيلاً منها، فأقوى المولدات على الإطلاق هي الشمس، ومساقط المياه وحدها قادرة على أن تنتج من القدرة الكهرومائية ما يبلغ 80% من مجموع الطاقة التي يستهلكها الإنسان.

        ولو سخرت الرياح لأنتجت من الكهرباء ضعف ما ينتجه الماء اليوم، ولو استخدمنا اندفاع المد والجزر في توليد الطاقة لزودنا بنصف حاجتنا منها.

        ومن كل بدائل النفط، استحوذت الطاقة الشمسية، والبدائل الأخرى المتجددة؛ مثل الرياح، والبقايا العضوية، والطاقة المولدة من حركة المد والجزر، وفي الأمواج والتدرجات الحرارية والموائع الحرارية الجوفية، استحوذت على خيال الرأي العام وصانعي القرارات واهتماماتهم على حد سواء.

        ورغم أن مزايا البدائل المتجددة معروفة جيداً، إلاّ أن هناك بعض الصعوبات التي تواجه استخدامها، فهي غير متوفرة دوماً عند الطلب، وتتطلب استثمارات أولية ضخمة، واسترداد الاستثمار الأولي فيها يستغرق زمناً طويلاً.

        وتدخل الطاقة الشمسية والمصادر المتجددة عناصر أساسية في برامج الطاقة لدى جميع البلدان، وخاصة تلك التي تتمتع بظروف شمسية أو حيوثرمية، أو رياحية جيدة.

        بدأ العالم الصناعي، وعلى رأسه الولايات المتحدة الأمريكية، يشعر بأزمة الطاقة إبان حرب أكتوبر 1973 بين الدول العربية وإسرائيل، عندما أعلنت الدول العربية المنتجة للنفط قطع إمدادات البترول عن الدول الغربية المساندة لإسرائيل. ومنذ ذلك التاريخ صارت منظمة الأوبك OPEC هي التي تحدد سعر بيع البترول وليست شركات البترول كما هو الحال من قبل. وكان لهذا الموقف تأثيره في لجوء هذه الدول إلى وسائل بديلة لتوليد الطاقة. ولم تنقض إلا ثمانية أعوام على حظر النفط، حتى تحفز المخططون ورجال الأعمال إلى التفكير جدياً في طاقة الرياح.

خصائص وميزات الطاقة المتجددة

1. متوفرة في معظم دول العالم.

2. مصدر محلي لا ينتقل، ويتلاءم مع واقع تنمية المناطق النائية والريفية     واحتياجاتها.

3. نظيفة ولا تلوث البيئة، وتحافظ على الصحة العامة.

4. اقتصادية في كثير من الاستخدامات، وذات عائد اقتصادي كبير.

5. ضمان استمرار توافرها وبسعر مناسب وانتظامه.

6. لا تحدث أي ضوضاء، أو تترك أي مخلفات ضارة تسبب تلوث البيئة.

7. تحقق تطوراً بيئياً، واجتماعياً، وصناعياً، وزراعياً على طول البلاد وعرضها.

8. تستخدم تقنيات غير معقدة ويمكن تصنيعها محلياً في الدول النامية.

صور الطاقة المتجددة

1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار.

الطاقة الشمسية

        تعتبر الطاقة الشمسية من أهم موارد الطاقة في العالم. وقد تأخر استثمارها الفعلي رغم من أهم مميزاتها إنها مصدر لا ينضب، وعلى سبيل المثال، فان المملكة العربية السعودية وحدها التي لا تزيد مساحتها على المليون ميل مربع، تتلقى يومياً اكثر من مائة مليون مليون كيلووات/ساعة من الطاقة الشمسية، أي ما يعادل قوة كهربائية مقدارها أربعة بلايين ميجاوات، أو الطاقة الحرارية التي تتولد من إنتاج عشرة مليارات من البراميل النفطية في اليوم.

نشأة استخدام الطاقة الشمسية وتطورها

        يمتد تاريخ استخدام الطاقة الشمسية إلى عصر ما قبل التاريخ، عندما استخدم الرهبان الأسطح المذهبة لإشعال ميزان المذبح، وفي عام 212 ق. م استطاع ارشميدس Archimedes أن يحرق الأسطول الروماني وذلك بتركيز ضوء الشمس عليه من مسافة بعيدة مستخدماً المرايا العاكسة، وفي عام 1615م قام العالم سالمون دى كوكس Saomon De Caux بتفسير ما يسمى "بالموتور الشمسي" وهي مجموعة من العدسات موضوعة في إطار معين مهمتها تركيز أشعة الشمس على إناء محكم به ماء، وعندما يسخن الهواء داخل الإناء يتمدد ويضغط على الماء ويدفعه فيخرج على شكل نافورة.

        واخترع العالم الفرنسي جورج لويس لكليرك بوفن George Buffn أول فرن شمسي لطهي الطعام. وفي عام 1747 تمكن العالم الفلكي الفرنسي ج. كاسيني Jacques Casseni من صناعة زجاج حارق قطرة 112سم، مكنته من الحصول على درجة حرارة زادت عن ألف درجة مئوية كانت كافية لصهر قضيب من الحديد خلال ثواني، وصمم العالم لافوزيية La Voisier فرناً شمسياً مكنه من الحصول على درجة 1760ْ م، وأجرى ستك Stock وهينمان Heinemann، في ألمانيا، أول تجربة باستخدام الطاقة الشمسية، لصهر السيليكون، والنحاس، والحديد، والمنجنيز.

        وفي عام 1875 شهد عالم مجمعات الطاقة الشمسية تقدماً ملحوظاً، حيث صُممت آلة بخارية تولد 1.5 ك وات من الكهرباء، وفي عام 1878 استطاع أبيل بيفر Abal Pifre تشغيل ماكينة الطباعة التي تعمل بالطاقة الشمسية، وفي الفترة من 1884 ـ 1881 اخترع العالم جون إريكسون Ericson دائرة إريكسون التي تعمل بالهواء الساخن لتحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة حركة، واستطاع العالم الإنجليزي و.آدمز W.Adams صنع غلاية تعمل بالطاقة الشمسية تنتج 2ك وات.

        وكانت الآلات الشمسية التي اخترعت في الثمانينات من القرن التاسع عشر، تعمل فقط في وجود الشمس نهاراً، في حين تتوقف عن العمل أثناء الليل وفي فترات الغيوم. وفي عام 1893 حصل العالم م. ل. سيفرى M.L Severy على براءة اختراع لآلة شمسية تعمل خلال 24 ساعة في اليوم حيث تخزن الطاقة نهاراً في بطاريات خاصة، لتُستخدم بعد غروب الشمس.

        وفي عام 1888 توصل وستون Weston إلى طريقة لتحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة ميكانيكية، باستخدام ما يسمى "بالازدواج الحراري" حيث يمكن توليد جهد بين نقط الاتصال الساخنة الباردة بين معدنين مختلفين كالنيكل والحديد مثلاً، وفي عام 1897 صنع العالم هـ. سي. ريجان H.C. Reagan جهاز ازدواج حراري لتوليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية.

        وفي عام 1904 أُنتجت، في سانت لويس بأمريكا، آلة شمسية تنتج 5 كيلووات كهرباء، وفي عام 1905 نفذ بويل Boyle وإدوارد وايمان Edward Wyman أول آلة شمسية تنتج 15 كيلووات من الكهرباء في صحراء كاليفورنيا.

        وفي عام1911 استطاع فرانك شومان تشغيل نظام شمسي ينتج 32 كيلووات من الكهرباء وكان ذلك يعد مشروعاً اقتصادياً.

        وفي عام 1912، اضطلع شومان Shuman وبويز Boys، بتنفيذ أكبر مشروع لضخ المياه في العالم، وكان ذلك بمدينة المعادى بمصر، وقد انتج هذا المشروع 45ـ37 كيلووات، على مدى خمس ساعات تشغيل متصلة، ولكن هذا المشروع أُهمل بسبب الحرب العالمية الأولى سنة1915.

        وفي خلال الثلاثينيات، زاد الاهتمام بالطاقة الشمسية، وخاصة في مجال استخدامها في السخانات الشمسية بسعة 100ـ200 لتر، حتى بلغ عدد السخانات الشعبية فوق أسطح المنازل ربع مليون وحدة عام 1960 باليابان. وفي منتصف الثلاثينات ظهرت فكرة البطاريات الشمسية.

محطات توليد الكهرباء

        يمكن استخدام الطاقة الشمسية في الحصول على بخار الماء الذي يستخدم في تشغيل توربينات توليد الكهرباء. وترتكز أشعة الشمس على الغلاية بطرق مختلفة، ويمكن استخدام المرايا الأسطوانية لتركيز الأشعة.

        ويمكن تصميم محطة كهربائية تغذي حياً يتكون من ألف مسكن، ويتكون المجمع في هذه الحالة من حقل كبير من المرايا، تمثل مجموعة تعكس أشعة الشمس وتركزها على غلاية كبيرة موضوعة أعلى برج يسمى "برج القدرة".

        وتُغذي المحطة المساكن بحوالي 70% من الاحتياجات اليومية. ويستمر عمل المحطة لمدة أربع ساعات، بعد توقف المجمعات عن العمل عند غروب الشمس. ويقدر احتياج المنزل العادي بحوالي 1200 ك وات ساعة شهرياً. وبذلك يكون متوسط متطلبات الحي 1.2ميجاوات ساعة وفي حالات الذروة يرتفع الرقم ليصل إلى 3.3 ميجاوات ساعة.

الموتورات الشمسية

        في بداية القرن العشرين الميلادي أُنشئت شركة الموتورات الشمسية في بوسطن، بالولايات المتحدة الأمريكية، بغرض إنتاج آلة شمسية اقتصادية على نطاق تجاري، لمواجهة متطلبات الطاقة لمشاريع الري الجديدة في صحراء كاليفورنيا وأريزونا، حيث لم يكن البترول قد اكتشف بعد بصورة واسعة. واستخدم الموتور لضخ المياه من الآبار، وبلغت قوة الموتور 15 حصاناً، ولم يلق مشروع الموتورات الشمسية النجاح المرتقب، وقد اشترت الحكومة المصرية إحدى الوحدات وذلك لتركيبها في الخرطوم بالسودان. كما طلبت حكومة جنوب أفريقيا شراء وحدتين، ولم تسوق الشركة أي وحدة في الولايات المتحدة.

البطاريات الشمسية

        بعد الحرب العالمية الثانية أعلنت شركة بل Bell للتليفونات اكتشاف البطاريات الشمسية، وقد ساعد ارتياد الآفاق لعالم الفضاء على زيادة الاهتمام بالبطاريات الشمسية. وفي عام 1959 حمل القمر الصناعي فان جارد Vanguard عدداً من البطاريات الشمسية لتزويد محطة اللاسلكي بالطاقة اللازمة. وقد حققت وكالة أبحاث الفضاء الأمريكية "ناسا" خلال الستينيات، تطورات هائلة في مجالات البطارية الشمسية لتوفير الطاقة لمركبات الفضاء، ويمكن للبطارية تخزين كمية من الطاقة بمعدل 22_44وات ساعة / كجم من وزنها، وتمكنت وكالة ناسا من صنع بطارية سعتها 125 وات بفرق جهد 4 فولت وكفاءتها 3% وقدرت التكاليف في حدود 0.1 دولار لكل كيلووات ساعة. وكذا أمكن صُنع بطارية سعتها 1كيلووات في القسم النووي العام لشركة جنرال دينامكس الأمريكية.

أنواع البطاريات الشمسية

1 بطارية السيليكون .

        تُعد بطاريات السيليكون أوسع البطاريات الشمسية استخداماً وتطويراً في العالم، وتُصنع طبقاً لتقنية أنصاف الموصلات، ويعد عنصر السيليكون عنصراً متزناً كيماوياً، ويمكن استخدامه في صناعة بطاريات شمسية تمتاز بطول عمرها، وإذا أرادت الولايات المتحدة الأمريكية أن تستخدم هذه البطاريات في توليد قدر من الكهرباء يفي باحتياجاتها، فإنها تحتاج إلى نحو مليوني طن من فلز السيليكون، بينما، حالياً، لا تنتج سوى 90 طناً فقط في العام.

2. بطارية كبريتيد الكاديوم

        تُستخدم لأغراض الفضاء، وهي حساسة جداً لبخار الماء، ولذا يجب وضعها في كبسولات محكمة، حتى يمكن استخدامها للأغراض الأرضية؛ ونظراً لأن الكاديوم له تأثير سام على الإنسان، لذا يلزم الحرص أثناء تداول هذه البطاريات. ولذلك استخدم سيلنيد الزنك لصناعة هذه البطاريات، بدلاً من كبريتيد الكاديوم، لأنه أقل خطراً.

3. بطارية خارصينيد الجاليوم:

        تمتاز هذه البطاريات بقدرتها الزائدة على امتصاص الفوتونات الضوئية، ويمكن استخدامها في درجات حرارة أعلى من تلك التي تستخدم عندها بطاريات السيليكون أو كبريتيد الكاديوم، وتستخدم هذه البطاريات تقنيات متقدمة وطرقاً متعددة لإنتاجها.

طاقة الرياح

        في مطلع عام 1981 أصبحت طاقة الرياح مجالاً سريع النمو، حيث أسفرت الجهود والطموحات التي بذلت خلال السبعينيات في البحث والتطوير عن ثروة من الدراسات الحديثة التي أثبتت أن طاقة الرياح مصدر عملي للكهرباء. إذ يجري الآن تركيب أعداد ضخمة من الآلات التي تعمل بالرياح في كثير من البلاد، للمرة الأولى، منذ ما يزيد على الخمسين عاماً.

        ولهذه الآلات سوق ضخمة تزداد نمواً في المناطق النائية، حيث الكهرباء وقوى الضخ التي تمد بها محركات الديزل الشبكات الكهربائية الصغيرة باهظة الثمن.

        فمضخات الري التي تعمل بالرياح تنتشر الآن في أستراليا، وأجزاء من أفريقيا، وآسيا، وأمريكا اللاتينية. وربما تستخدم الرياح، في القريب العاجل، لتوليد الكهرباء في المزارع والمنازل بتكلفة أقل مما يتقاضاه مرفق الكهرباء المحلي.

        وقد يتطلب إسهام التوربينات الريحية الكبيرة بقسط وافر في إمداد الطاقة العالمي وقتاً أطول قليلاً. فهذه التوربينات ليست آلات بسيطة، حيث إنها تتضمن أعمالاً هندسية متطورة، بالإضافة إلى نظم تحكم ترتكز على الحاسبات الإلكترونية الدقيقة. وهناك شركات كثيرة في الولايات المتحدة الأمريكية وبضعة بلاد أخرى لديها برامج بحثية في مجال طاقة الرياح، وخطط عديدة للاعتماد على هذا المصدر للطاقة.

        إن الظروف مهيأة تماماً لكي تنتقل هذه التقنية سريعاً، من مرحلتي البحث والتخطيط، إلى الواقع التجاري. وقد تتوافر قريباً عشرات الملايين من التوربينات والمضخات الصغيرة التي تلبي احتياجات مناطق العالم الريفية، ومن الممكن ربط مجموعات من الآلات الريحية الكبيرة بشبكات الكهرباء التابعة لشركات المنافع العامة. وفي خلال السنوات الأولى لهذا القرن، يمكن لبلاد كثيرة أن تحصل على ما بين 20% و30% من احتياجاتها من الكهرباء بتسخير طاقة الرياح. وسيكون لتقنية طاقة الرياح الحديثة، التي تستغل هذا المصدر النظيف الاقتصادي المتجدد للطاقة، مكانها في عالم ما بعد النفط.

تسخير الرياح

        إن ما يقرب من2% من ضوء الشمس الساقط على سطح الكرة الأرضية يتحول إلى طاقة حركة للرياح. وهذه كمية هائلة من الطاقة تزيد كثيراً على ما يستهلك من الطاقة في جميع أنحاء العالم في أي سنة من السنين.

        وهناك ظاهرتان ميترولوجيتان أساسيتان تتسببان في الجزء الأعظم من رياح العالم. فينشأ نمط ضخم لدوران الهواء من سحب الهواء القطبي البارد نحو المنطقتين المداريتين، ليحل محل الهواء الأدفأ والأخف الذي يصعد ثم يتحرك نحو القطبين. وتنشأ مناطق ضغط عالٍ ومناطق ضغط منخفض، وتعمل قوة دوران الأرض على دوران الهواء في اتجاه حركة عقرب الساعة في نصف الكرة الجنوبي، وفي عكس اتجاه حركة عقرب الساعة شمال خط الاستواء، وهذان الخطان هما المسئولان عن سمات الطقس الرئيسية كالرياح التجارية المستمرة في المناطق المدارية، والرياح الغربية السائدة في المناطق المعتدلة الشمالية. والسبب الآخر للرياح البعيدة المدى، هو أن الهواء الذي يعلو المحيطات لا يسخن بالقدر الذي يسخن به الهواء الذي يعلو البر. وتنشأ الرياح عندما يتدفق هواء المحيط البارد إلى البر ليحل محل الهواء الدافئ الصاعد.

        والنتيجة النهائية هي نظم للطقس غير مستقرة ودائمة التغير. إن طاقة ضوء الشمس الحرارية تتحول باستمرار إلى طاقة حركة للرياح. ولكن هذه الطاقة تتغير عن طريق الاحتكاك مع سطح الأرض وفي داخل الرياح ذاتها. وجزء صغير من طاقة الرياح هو الذي يمكن الاستفادة به فعلاً. فمعظم الرياح تهب في الارتفاعات العالية أو فوق المحيطات، وعلى ذلك فهي بعيدة المنال.

        وتسخير طاقة الرياح ليست فكرة جديدةً، فقد استخدمت في السفن الشراعية. وظهرت بعدها طواحين الهواء، وهي آلات تستلب طاقة الرياح، لتؤدي أعمالاً ميكانيكية متنوعة. وتظهر أول إشارة لطواحين الهواء في كتابات العرب في العصور الوسطى، فقد وصفوا آلات ريحية بدائية في فارس في القرن السابع الميلادي. وقد طُورت آلات مماثلة لها في الصين، واستخدمت منذ 2000 عام على الأقل.

        وأُدخلت طواحين الهواء في أوربا في وقت ما قبل القرن الثاني عشر، وبحلول القرن الخامس عشر وجدت أشكالاً متطورة من هذه التقنية في جميع أنحاء أوربا، وفي هولندا بلغ عدد الآلات التي كانت مستخدمة في تلك الحقبة نحو 12 ألف آلة



والدانمارك التي تفتقر بدرجة عظيمة إلى الوقود الحفري المحلي بأنواعه المختلفة، أُنتجت طواحين هواء محسنة واستخدمتها للإمداد بربع الطاقة الصناعية في البلد في عام1900، وبحلول أواخر القرن التاسع عشر كان ما يقدر بستة ملايين مضخة مائية مستخدمة في الولايات المتحدة.

        وقد أنتج مهندس في الدانمارك آلة ريحية لتوليد الكهرباء في عام 1890 بعد إنتاج الكهرباء بواسطة محرك تجاري للمرة الأولى بوقت قصير. وظهرت سوق مزدهرة لهذه التوربينات الريحية الجديدة في الدانمارك والولايات المتحدة الأمريكية وبضعة بلاد أخرى خلال العشرينات والثلاثينات من هذا القرن.

        وصمم الباحثون في بريطانيا، والدانمارك، وفرنسا، والاتحاد السوفيتي، والولايات المتحدة، وألمانيا توربينات ريحية بريش أقطارها 20 متراً أو أكثر وقدرة كهربائية زادت على 100 كيلووات.

        وفي الولايات المتحدة الأمريكية طور توربين سميث وبوتنام الريحي خلال الأربعينات،وكان نموذجاً لتقنية متقدمة للمشروعات البحثية خلال هذه الحقبة، وكانت تديرها ريش ضخمة من الصلب الذي لا يصدأ، وقدرتها 1250 كيلووات، وهذا الرقم لم تصل إليه آلة أخرى حتى السبعينيات وتتسم الآلات الريحية الجيدة التصميم بقدر من البساطة والدقة، ساعد على اقتناع الكثيرين من العلماء والمهندسين بالنجاح العظيم الذي تبشر به تقنيات الطاقة المتجددة.

        وتعتمد الطاقة المتاحة في الرياح بصورة حاسمة على سرعتها، حيث تتضاعف الطاقة إلى ثمانية أمثالها كلما زادت سرعة الرياح إلى المثلين. والمتوسط السنوي لسرعة الرياح يتفاوت من أقل من ستة أميال في الساعة في بضع مناطق، إلى 20 ميلاً في الساعة في بعض المناطق الجبلية والساحلية. والسرعات التي تبلغ أو تزيد على 12ميلاً في الساعة في المتوسط وهي السرعات المناسبة لكي تكون الآلة الريحية المولدة للكهرباء اقتصادية، ويمكن أن تتوافر في مناطق واسعة. وتبلغ طاقة الرياح الكونية المتوقعة ما يعادل تقريباً خمسة أضعاف الاستخدامات الكهربائية الحالية على مستوى العالم، وحيث إن القوى المتاح توليدها من الرياح ترتفع بارتفاع مكعب سرعة الرياح، لذلك فإن المناطق ذات الرياح الشديدة سوف تشهد تطوراً كبيراً في هذا المجال.

تحياتي jordan1997‏
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة jordan1997 (البعبع البعبع).
123 من 251
« هي طاقة لا تنضب، وتستمر في تجديد نفسها بحكم الطبيعة».
من أنواعها:
1- الطاقة الشمسية (ولكنها محكومة بتتابع الليل والنهار)
2- طاقة الرياح (وهي غير ثابتة ومحكومة بحركة الرياح والطقس).
3- حركة المد والجزر (وهي الأكثر إستقراراً وتعتمد على حبس المياه وقت المد وتصريفها بعد استعمال فارق مستوى الماء).
4- طاقة الحرارة الجوفية (وهي ينابيع حارة يمكن استغلال حرارة مياهها)
5- طاقة السدود المائية (وتعتمد على تخزين كميات المياه الفائضة في سدود- مشاكل بيئية: تغيير في حياة الناس والحيوانات والمناخ)
هذا ما خطر ببالي الآن، وسوف أضيف ما يمكن أن اتنبه له.
7‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة roshan..
124 من 251
الطاقة الشمسية من أهم أنواع الطاقة المتجددة ولها أهم إستعمال في تسخين المياه وأصبحت في الآونة الأخيرة تدخل البيوت بشكل كبير عن السابق لأن الناس أدركوا أهمية هذه الطاقة التي توفر على المستهلك من قيمة فواتير الكهرباء بشكل كبير
وهناك طاقة الهواء وحرارة باطن الأرض
وحتى أنهم بدأوا باستخاج الغاز من المخلفات والأوساخ
يعني الحياة في المستقبل ستعتمد بشكل أساسي على مصادر الطاقة البديلة عن الوقود الأحفوري
7‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة مازن أبو عبدو (أبو عبدو).
125 من 251
الطاقة الشمسية من أهم أنواع الطاقة المتجددة ولها أهم إستعمال في تسخين المياه وأصبحت في الآونة الأخيرة تدخل البيوت بشكل كبير عن السابق لأن الناس أدركوا أهمية هذه الطاقة التي توفر على المستهلك من قيمة فواتير الكهرباء بشكل كبير
وهناك طاقة الهواء وحرارة باطن الأرض
وحتى أنهم بدأوا باستخاج الغاز من المخلفات والأوساخ
يعني الحياة في المستقبل ستعتمد بشكل أساسي على مصادر الطاقة البديلة عن الوقود الأحفوري
7‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة مازن أبو عبدو (أبو عبدو).
126 من 251
الطاقة الشمسية من أهم أنواع الطاقة المتجددة ولها أهم إستعمال في تسخين المياه وأصبحت في الآونة الأخيرة تدخل البيوت بشكل كبير عن السابق لأن الناس أدركوا أهمية هذه الطاقة التي توفر على المستهلك من قيمة فواتير الكهرباء بشكل كبير
وهناك طاقة الهواء وحرارة باطن الأرض
وحتى أنهم بدأوا باستخاج الغاز من المخلفات والأوساخ
يعني الحياة في المستقبل ستعتمد بشكل أساسي على مصادر الطاقة البديلة عن الوقود الأحفوري
7‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة مازن أبو عبدو (أبو عبدو).
127 من 251
1_الطاقة الشمسية
2(طاقة الراياح
3_طاقة الرفع
4_الطاقة الكهربائية
5_طاقة اندفاع المياه(في الشلالات)
7‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة كونان2025 (محمد علي).
128 من 251
انا لا اعرف إلا:
الطاقة الشمسية
طاقة المد و الجزر
طاقة الامواج
وطاقة الرياح
7‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ميزو 182000.
129 من 251
1-طاقة الرياح

2-الطاقة الشمسية

3-طاقة الحرارة الجوفية

4-طاقة السدود المائية

5-طاقة المد والجزر
7‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
130 من 251
زي المراوح المقابله لبيتنا
7‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة MOhaMMadKO.
131 من 251
انواع الطاقة المتجددة حسب مادرست 1 المد والجذر 2 الشمس وهو اهم مصدر 3 الرياح فقط وما تسدق اى كلام اخر غير ذلك وارجو ارجو ارجو ارجو منك ان تصوت لى لأنى فى مستوى جديد وانا بأجاوب منذ 3 اشهر وشكرا لك
7‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة محمد محسن محمد.
132 من 251
1. الطاقة الشمسية
2. طاقة الرياح
3. طاقة المياه (الانهار , الشلالات)
4. طاقة المياه الجوفية الحارة ( الطاقة جيو حرارية)
5. طاقة المد و الجزر
6. طاقة السدود
7‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Mr SRBOT.
133 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج
8‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة mkay.
134 من 251
الحجر هو أول مصدر خارجي للطاقة؛ ثم تلاه الخشب وغيره من أدوات إشعال النار، والحصول على الطاقة الحرارية.

والطاقة هي الوجه الآخر لموجودات الكون غير الحية، فالجمادات بطبيعتها قاصرة عن تغيير حالتها دون مؤثر خارجي، وهذا المؤثر الخارجي هو الطاقة، فالطاقة هي مؤثرات تتبادلها الأجسام المادية لتغيير حالتها، فمثلا لتحريك جسم ساكن ندفعه فنعطيه بذلك طاقة حركية، ولتسخين جسم نعطيه طاقة حرارية، ولجعل الجسم مرئياً نسلط عليه ضوءاً فنعطيه طاقة ضوئية، وهكذا.


ويمكن تعريف الطاقة بأنها القدرة على القيام بنشاط ما، وهناك صور عديدة للطاقة يتمثل أهمها في الحرارة والضوء والصوت، وهناك أيضاً الطاقة الميكانيكية التي تولدها الآلات، والطاقة الكيميائية التي تنتج من حدوث تفاعلات كيميائية، وهناك الطاقة الكهربائية، والطاقة الكهرومائية، والحركية، والإشعاعية، والديناميكية، والذرية. كما يمكن تحويل الطاقة من صورة إلى أخرى، من طاقة كيميائية إلى طاقة ضوئية مثلاً، والكهربائية إلى حركية.

وكمية الطاقة الموجودة في العالم ثابتة على الدوام، فالطاقة لا تفنى ولا تستحدث، ولكنها تتحول من صورة إلى أخرى، ولهذا نجد أن الطاقة هي قدرة المادة للقيام بالشغل (الحركة)، فالطاقة التي يصاحبها حركة يطلق عليها طاقة حركية، والطاقة التي لها صلة بالوضع يطلق عليها طاقة كامنة.

وهناك تصنيف للطاقة ومصادرها يقوم على مدى إمكانية تجدد تلك الطاقة واستمراريتها، وهذا التصنيف يشمل:

1- الطاقة التقليدية أو المستنفذة:
وتشمل الفحم والبترول والمعادن والغاز الطبيعي والمواد الكيميائية، وهي مستنفذة لأنها لا يمكن صنعها ثانية أو تعويضها مجدداً في زمن قصير.

2- الطاقة المتجددة أو النظيفة أو البديلة:
وتشمل طاقة الرياح والهواء والطاقة الشمسية وطاقة المياه أو الأمواج والطاقة الجوفية في باطن الأرض وطاقة الكتلة الحيوية، وهي طاقات لا تنضب.

وفي السطور القليلة التالية سنتعرف على أهم أشكال الطاقة المتجددة وكيفية الاستفادة منها:

أ- طاقة المياه:

توليد الطاقة من المياه  
تأتي الطاقة المائية من طاقة تدفق المياه أو سقوطها في حالة الشلالات (مساقط المياه)، أو من تلاطم الأمواج في البحار، حيث تنشأ الأمواج نتيجة لحركة الرياح وفعلها على مياه البحار والمحيطات والبحيرات، ومن حركة الأمواج هذه تنشأ طاقة يمكن استغلالها، وتحويلها إلى طاقة كهربائية، حيث تنتج الأمواج في الأحوال العادية طاقة تقدر ما بين 10 إلى 100 كيلو وات لكل متر من الشاطئ في المناطق متوسطة البعد عن خط الاستواء.

كذلك يمكن الاستفادة من الطاقة المتولدة من حركات المد والجزر في المياه، وأخيراً يمكن أيضاً الاستفادة من الفارق في درجات الحرارة بين الطبقتين العليا والسفلى من المياه التي يمكن أن يصل إلى فرق 10 درجات مئوية.

ب- طاقة الكتلة الحيوية (Biomass fuels):
وهي الطاقة التي تستمد من المواد العضوية كإحراق النباتات وعظام ومخلفات الحيوانات والنفايات والمخلفات الزراعية. والنباتات المستخدمة في إنتاج طاقة الكتلة الحيوية يمكن أن تكون أشجاراً سريعة النمو، أو حبوباً، أو زيوتاً نباتية، أو مخلفات زراعية، وهناك أساليب مختلفة لمعالجة أنواع الوقود الحيوي، منها:

الحرق المباشر :
ويستعمل للطهي والتدفئة وإنتاج البخار غير أن هذه العملية لها مردود حراري ضئيل .
الحرق غير المباشر:
لإنتاج الفحم (بدون أوكسجين ).
طرق التخمير:
لإنتاج غاز الميثان الذي يستخدم في الأعمال المنزلية كالتدفئة والطهي والإنارة.
الحل الحراري.

التقطير.
ويعطي كل أسلوب من الأساليب السابقة منتوجاته الخاصة به مثل غاز الميثان والكحول والبخار والأسمدة الكيماوية، ويعد غاز الإيثانول واحداً من أفضل أنواع الوقود المستخلصة من الكتلة الحيوية وهو يستخرج بشكل رئيسي من محاصيل الذرة وقصب السكر.
ج- الطاقة الجوفية:
وهي طاقة الحرارة الأرضية، حيث يُستفاد من ارتفاع درجة الحرارة في جوف الأرض باستخراج هذه الطاقة وتحويلها إلى أشكال أخرى، وفي بعض مناطق الصدوع والتشققات الأرضية تتسرب المياه الجوفية عبر الصدوع والشقوق إلى أعماق كبيرة بحيث تلامس مناطق شديدة السخونة فتسخن وتصعد إلى أعلى فوارة ساخنة، وبعض هذه الينابيع يثور ويهمد عدة مرات في الساعة وبعضها يتدفق باستمرار وبشكل انسيابي حاملاً معه المعادن المذابة من طبقات الصخور العميقة، ويظهر بذلك ما يطلق عليه الينابيع الحارة، ويقصد الناس هذا النوع من الينابيع للاستشفاء، بالإضافة إلى أن هناك مشاريع تقوم على استغلال حرارة المياه المنطلقة من الأرض في توليد الكهرباء.

د- طاقة الرياح:

توربينات توليد الطاقة من الرياح  
وهي الطاقة المتولدة من تحريك ألواح كبيرة مثبتة بأماكن مرتفعة بفعل الهواء، ويتم إنتاج الطاقة الكهربائية من الرياح بواسطة محركات (أو توربينات) ذات ثلاثة أذرع دوًّارة تحمل على عمود تعمل على تحويل الطاقة الحركية للرياح إلى طاقة كهربية، فعندما تمر الرياح على الأذرع تخلق دفعة هواء ديناميكية تتسبب في دورانها، وهذا الدوران يشغل التوربينات فتنتج طاقة كهربية.

وتعتمد كمية الطاقة المنتجة من توربين الرياح على سرعة الرياح وقطر الذراع؛ لذلك توضع التوربينات التي تستخدم لتشغيل المصانع أو للإنارة فوق أبراج؛ لأن سرعة الرياح تزداد مع الارتفاع عن سطح الأرض، ويتم وضع تلك التوربينات بأعداد كبيرة على مساحات واسعة من الأرض لإنتاج أكبر كمية من الكهرباء.

والجدير بالذكر أن طاقة الرياح تستخدم كذلك في تسيير المراكب والسفن الشراعية.

هـ - الطاقة الشمسية:

خلايا تجميع الطاقة الشمسية  
تعد الشمس من أكبر مصادر الضوء والحرارة الموجودة على وجه الأرض، وتتوزع هذه الطاقة- المتولدة من تفاعلات الاندماج النووي داخل الشمس- على أجزاء الأرض حسب قربها من خط الاستواء، وهذا الخط هو المنطقة التي تحظى بأكبر نصيب من تلك الطاقة، والطاقة الحرارية المتولدة عن أشعة الشمس يُستفاد منها عبر يتم تحويلها إلى (طاقة كهربائية) بواسطة (الخلايا الشمسية).

وهناك طريقتان لتجميع الطاقة الشمسية، الأولى: بأن يتم تركيز أشعة الشمس على مجمع بواسطة مرايا محدبة الشكل، ويتكون المجمع عادة من عدد من الأنابيب بها ماء أو هواء، تسخن حرارة الشمس الهواء أو تحول الماء إلى بخار. أما الطريقة الثانية، ففيها يمتص المجمع ذو اللوح المستوى حرارة الشمس، وتستخدم الحرارة لتنتج هواء ساخن أو بخار .

وأخيراً فهناك اتجاه في شتى دول العالم المتقدمة والنامية يهدف لتطوير سياسات الاستفادة من صور الطاقة المتجددة واستثمارها، وذلك كسبيل للحفاظ على البيئة من ناحية، ومن ناحية أخرى إيجاد مصادر وأشكال أخرى من الطاقة تكون لها إمكانية الاستمرار والتجدد، والتوفر بتكاليف أقل، في مواجهة النمو الاقتصادي السريع والمتزايد، وهو الأمر الذي من شأنه أن يحسّن نوعية حياة الفقراء بينما يحسّن أيضا البيئة العالمية والمحلية.
8‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة محمد بوزكورة (محمد بوزكورة).
135 من 251
. الطاقة الشمسية
2. طاقة الرياح
3. طاقة المياه (الانهار , الشلالات)
4. طاقة المياه الجوفية الحارة ( الطاقة جيو حرارية)
5. طاقة المد و الجزر
6. طاقة السدود
8‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة nabilof (Nabil Elghali).
136 من 251
soleil
14‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
137 من 251
-1الطاقة المائية
-2الطاقة الشمسية
-3الطاقة الهوائية<الرياح>
-4الطاقة النووية
18‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة سيف نور.
138 من 251
الطاقات المتجددة على الكرة الأرضية تتمثل في ثلاث طاقات وهي  
1_الطاقة الشمسية
2_الطاقة الريحي
3_الطاقة المائي
20‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة abdelle.
139 من 251
انواع الطاقة المتجددة :
1. الشمسية
2. الرياح
3. حركة المد والجزر
4. الحرارة
5.الماء
          ( النهاية   )                                         ( end )
                                و شكراً
25‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة اروى عوني.
140 من 251
طاقة المتجددة: هي الطاقة المستمدة من الموارد الطبيعية التي تتجدد أو التي لا يمكن ان تنفذ (الطاقة المستدامة). ومصادر الطاقة المتجددة، تختلف جوهريا عن الوقود الأحفوري من بترول وفحم والغاز الطبيعي، أو الوقود النووي الذي يستخدم في المفاعلات النووية. ولا تنشأ عن الطاقة المتجددة في العادة مخلفات كثاني أكسيد الكربون أو غازات ضارة أو تعمل على زيادة الإنحباس الحراري كما يحدث عند احتراق الوقود الأحفوري أو المخلفات الذرية الضارة الناتجة من مفاعلات القوي النووية.

وتنتج الطاقة المتجددة من الرياح والمياه والشمس, كما يمكن إنتاجها من حركة الأمواج والمد والجزر أو من طاقة حرارة أرضية وكذلك من المحاصيل الزراعية والأشجار المنتجة للزيوت. إلا أن تلك الأخيرة لها مخلفات تعمل على زيادة الانحباس الحراري. حاليا ًأكثر إنتاج للطاقة المتجددة يـُنتج في محطات القوي الكهرمائية بواسطة السدود العظيمة أينما وجدت الأماكن المناسبة لبنائها على الأنهار ومساقط المياه، وتستخدم الطرق التي تعتمد على الرياح والطاقة الشمسية طرق على نطاق واسع في البلدان المتقدمة وبعض البلدان النامية ؛ لكن وسائل إنتاج الكهرباء باستخدام مصادر الطاقة المتجددة أصبح مألوفا في الآونة الأخيرة، وهناك بلدان عديدة وضعت خططا لزيادة نسبة إنتاجها للطاقة المتجددة بحيث تغطي احتياجاتها من الطاقة بنسبة 20 % من استهلاكها عام 2020. وفي مؤتمر كيوتو باليابان إتفق معظم رؤساء الدول علي تخفيض إنتاج ثاني أكسيد الكربون في الأعوام القادمة وذلك لتجنب التهديدات الرئيسية لتغير المناخ بسبب التلوث واستنفاد الوقود الأحفوري، بالإضافة للمخاطر الاجتماعية والسياسية للوقود الأحفوري والطاقة النووية.

يزداد مؤخراً ما يعرف باسم تجارة الطاقة المتجددة الذي هي نوع الأعمال التي تتدخل في تحويل الطاقات المتجددة إلى مصادر للدخل والترويج لها، التي على الرغم من وجود الكثير من العوائق غير اللاتقنية التي تمنع انتشار الطاقات المتجددة بشكل واسع مثل كلفة الاستثمارات العالية البدائية وغيرها[1] إلا أن ما يقارب 65 دولة تخطط للاستثمار في الطاقات المتجددة، وعملت على وضع السياسات اللازمة لتطوير وتشجيع الاستثمار في الطاقات المتجددة
26‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة pbx.
141 من 251
انواع الطاقة المتجددة كثيرة منها:-
طاقة الشمس والنجوم والمفاعلات النووية
والطاقة الحركية
1‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة anas alnajjar.
142 من 251
- الطاقة الشمسية،
-  طاقة الرياح،
- طاقة المياه
4‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
143 من 251
هذا المصطلح خاطئ لأن الطاقه لا تفنى لتتجدد
13‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة noooor.go (و هــل يخفــى القمــر).
144 من 251
انواع الطاقة  المتجددة(مصادر طاقة التي مهما استهلكنا منها تبقى ثابتة المقدار
1- مصادر طاقة غير حيوية ( دائمة),مثل الطاقة الشمسية, طاقة الرياح,طاقة المياه ,طاقة المد والجزر.

2- مصادر طاقة حيوية ( شبه دائمة) مثل النباتات والحيوانات والاحياء الدقيقة
6‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة متوتتر.
145 من 251
الرياح وتساقط المياه والمد والجزر والطاقه الشمسيه والطاقه الضوئيه
10‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة Lord Eslam.
146 من 251
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله يوفقكـ"

للإجابة الصحيحة يجب تحديد الطاقة المتجددة:
« هي طاقة لا تنضب، وتستمر في تجديد نفسها بحكم الطبيعة».
من أنواعها:
1- الطاقة الشمسية (ولكنها محكومة بتتابع الليل والنهار)
2- طاقة الرياح (وهي غير ثابتة ومحكومة بحركة الرياح والطقس).
3- حركة المد والجزر (وهي الأكثر إستقراراً وتعتمد على حبس المياه وقت المد وتصريفها بعد استعمال فارق مستوى الماء).
4- طاقة الحرارة الجوفية (وهي ينابيع حارة يمكن استغلال حرارة مياهها)
5- طاقة السدود المائية (وتعتمد على تخزين كميات المياه الفائضة في سدود- مشاكل بيئية: تغيير في حياة الناس والحيوانات والمناخ)
وشكرأإأإلكم
12‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة نونو 2011 (يشرفني اشتراكك في القناة).
147 من 251
معلومات جيدة اشكرك
13‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة WAR WAR WAR.
148 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحا
15‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة المعلم حسين.
149 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحا
15‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة المعلم حسين.
150 من 251
المائية - الشمسية - الرياح - المياة الجوفية الساخنة - المد و الجزر -
23‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ابراهيم اسوان.
151 من 251
. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار
24‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة khalil kabli.
152 من 251
الطاقة المتجددة هي الطاقة التي يتم اعادة تدويرها في الطبيعة بشكل مستمر
25‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة العبقري وبفخر.
153 من 251
طاقة الشمس
طاقة الريح
طاقة الماء
26‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة swooord.
154 من 251
الطاقة الشمسية
طاقة المد والجزر
طاقة الرياح
الشلالات
27‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة Baiti Pharaoh2.
155 من 251
يعني معقول ما بتعرف
5‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة عمار الدراوشة.
156 من 251
طاقة متجددة
الطاقة المتجدّدة

طاقة حيوية
كتلة حيوية
طاقة حرارية أرضية
طاقة مائية
طاقة شمسية
طاقة المد والجزر
طاقة موجية
طاقة ريحية
الطاقة المتجددة: هي الطاقة المستمدة من الموارد الطبيعية التي تتجدد أو التي لا يمكن ان تنفذ (الطاقة المستدامة). ومصادر الطاقة المتجددة، تختلف جوهريا عن الوقود الأحفوري من بترول وفحم والغاز الطبيعي، أو الوقود النووي الذي يستخدم في المفاعلات النووية. ولا تنشأ عن الطاقة المتجددة في العادة مخلفات كثاني أكسيد الكربون أو غازات ضارة أو تعمل على زيادة الانحباس الحراري كما يحدث عند احتراق الوقود الأحفوري أو المخلفات الذرية الضارة الناتجة من مفاعلات القوي النووية.
وتنتج الطاقة المتجددة من الرياح والمياه والشمس, كما يمكن إنتاجها من حركة الأمواج والمد والجزر أو من طاقة حرارة أرضية وكذلك من المحاصيل الزراعية والأشجار المنتجة للزيوت. إلا أن تلك الأخيرة لها مخلفات تعمل على زيادة الانحباس الحراري. حاليا ًأكثر إنتاج للطاقة المتجددة يـُنتج في محطات القوي الكهرمائية بواسطة السدود العظيمة أينما وجدت الأماكن المناسبة لبنائها على الأنهار ومساقط المياه، وتستخدم الطرق التي تعتمد على الرياح والطاقة الشمسية طرق على نطاق واسع في البلدان المتقدمة وبعض البلدان النامية ؛ لكن وسائل إنتاج الكهرباء باستخدام مصادر الطاقة المتجددة أصبح مألوفا في الآونة الأخيرة، وهناك بلدان عديدة وضعت خططا لزيادة نسبة إنتاجها للطاقة المتجددة بحيث تغطي احتياجاتها من الطاقة بنسبة 20 % من استهلاكها عام 2020. وفي مؤتمر كيوتو باليابان إتفق معظم رؤساء الدول علي تخفيض إنتاج ثاني أكسيد الكربون في الأعوام القادمة وذلك لتجنب التهديدات الرئيسية لتغير المناخ بسبب التلوث واستنفاد الوقود الأحفوري، بالإضافة للمخاطر الاجتماعية والسياسية للوقود الأحفوري والطاقة النووية.
يزداد مؤخراً ما يعرف باسم تجارة الطاقة المتجددة الذي هي نوع الأعمال التي تتدخل في تحويل الطاقات المتجددة إلى مصادر للدخل والترويج لها، التي على الرغم من وجود الكثير من العوائق غير اللاتقنية التي تمنع انتشار الطاقات المتجددة بشكل واسع مثل كلفة الاستثمارات العالية البدائية وغيرها[1] إلا أن ما يقارب 65 دولة تخطط للاستثمار في الطاقات المتجددة، وعملت على وضع السياسات اللازمة لتطوير وتشجيع الاستثمار في الطاقات المتجددة.[2]
[عدل]شاهد أيضا

طاقة المد والجزر
طاقة مائية
طاقة ريحية
طاقة شمسية
طاقة نووية
طاقة حيوية
كتلة حيوية
تحفيز مالي
طاقة حرارية أرضية
كهرباء حرارة أرضية
وقود حيوي مستدام
8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة ahmed mallek.
157 من 251
التربة
النبات
الحيوان
13‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة عنترة9 (Mohammed alhasan).
158 من 251
الطاقة المتجددة : الطاقة الذي أوجدها الرب و هي مستمرة و ليس كالطاقات الأخرة التي هي قابلة للنفاذ و يستعملها الناس لسببين معنين
1- الحفاظ على نظافة البيئة
2- الحد من الاستهلاك المفرط للطاقات القابلة للنفاذ
أنواع الطاقة المتجددة :
1-الطاقة الشمسية
2-الطاقة الريحية
3-طاقة المد و الجزر
4-الطاقة المائية
5- الطاقة الحيوية
6- الكتلة الحيوية
7- الطاقة الحرارية الأرضية
8- الطاقة الموجية
14‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة أرمينو65498.
159 من 251
الطاقة المتجددة: هي الطاقة المستمدة من الموارد الطبيعية التي تتجدد أو التي لا يمكن ان تنفذ (الطاقة المستدامة). ومصادر الطاقة المتجددة، تختلف جوهريا عن الوقود الأحفوري من بترول وفحم والغاز الطبيعي، أو الوقود النووي الذي يستخدم في المفاعلات النووية. ولا تنشأ عن الطاقة المتجددة في العادة مخلفات كثاني أكسيد الكربون أو غازات ضارة أو تعمل على زيادة الانحباس الحراري كما يحدث عند احتراق الوقود الأحفوري أو المخلفات الذرية الضارة الناتجة من مفاعلات القوي النووية.

وتنتج الطاقة المتجددة من الرياح والمياه والشمس, كما يمكن إنتاجها من حركة الأمواج والمد والجزر أو من طاقة حرارة أرضية وكذلك من المحاصيل الزراعية والأشجار المنتجة للزيوت. إلا أن تلك الأخيرة لها مخلفات تعمل على زيادة الانحباس الحراري. حاليا ًأكثر إنتاج للطاقة المتجددة يـُنتج في محطات القوي الكهرمائية بواسطة السدود العظيمة أينما وجدت الأماكن المناسبة لبنائها على الأنهار ومساقط المياه، وتستخدم الطرق التي تعتمد على الرياح والطاقة الشمسية طرق على نطاق واسع في البلدان المتقدمة وبعض البلدان النامية ؛ لكن وسائل إنتاج الكهرباء باستخدام مصادر الطاقة المتجددة أصبح مألوفا في الآونة الأخيرة، وهناك بلدان عديدة وضعت خططا لزيادة نسبة إنتاجها للطاقة المتجددة بحيث تغطي احتياجاتها من الطاقة بنسبة 20 % من استهلاكها عام 2020. وفي مؤتمر كيوتو باليابان إتفق معظم رؤساء الدول علي تخفيض إنتاج ثاني أكسيد الكربون في الأعوام القادمة وذلك لتجنب التهديدات الرئيسية لتغير المناخ بسبب التلوث واستنفاد الوقود الأحفوري، بالإضافة للمخاطر الاجتماعية والسياسية للوقود الأحفوري والطاقة النووية.

يزداد مؤخراً ما يعرف باسم تجارة الطاقة المتجددة الذي هي نوع الأعمال التي تتدخل في تحويل الطاقات المتجددة إلى مصادر للدخل والترويج لها، التي على الرغم من وجود الكثير من العوائق غير اللاتقنية التي تمنع انتشار الطاقات المتجددة بشكل واسع مثل كلفة الاستثمارات العالية البدائية وغيرها[1] إلا أن ما يقارب 65 دولة تخطط للاستثمار في الطاقات المتجددة، وعملت على وضع السياسات اللازمة لتطوير وتشجيع الاستثمار في الطاقات المتجددة.
منقول.
15‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة Ehab A7med (Ehab Ahmed).
160 من 251
الطاقة الشمسية
و الريحية
و الطاقة الخرارية التي تنتجها البراكين
و طاقة الوضع التثاقلية بالنسبة لمياه السدود
طاقة حركة الامواج و التيارات البحرية
18‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة كتاب ناطق.
161 من 251
طاقة الرياح
الطاقية الشمسية
الطاقة الهيدروليكية
وشكرا للتصويت
20‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة ابوعدي الزبون (مطر جاد).
162 من 251
إصنع بنفسك محرك يعمل بالحرارة " محرك سترلينغ " بتركيز اشعة الشمس أو أي مصدر حرارة
24‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
163 من 251
أنواع الطاقة المتجددة هي:
1_ الطاقة الشمسية
2_ الطاقة المائية
3_ طاقة الرياح
3‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة رياح فلسطين.
164 من 251
هي الطاقة المستمدة من الموارد الطبيعية التي تتجدد أو التي لا يمكن ان تنفذ (الطاقة المستدامة ).
ولا تنشأ عن الطاقة المتجددة في العادة مخلفات كثاني أكسيد الكربون أو غازات ضارة أو تعمل على زيادة الإنحباس الحراري كما يحدث عند احتراق الوقود الأحفوري أو المخلفات الذرية الضارة الناتجة من مفاعلات القوي النووية .

1- الطاقة الشمسية: تتغير حسب الفصول و درجة التغييم وحسب الليل والنهار، كما أنها تعطي طاقة كهربائية مباشرة أو طاقة حرارية.
2- طاقة الرياح: تتواجد مناطق الرياح في المرتفعات والفتحات الجبلية و حول الشواطئ
3- طاقة الكتلة الحيوية: تعتمد على غاز الميتانول أو المتان التاتج عن معالجة المواد الحيوية
4-حركة المد والجزر: هي الأكثر إستقراراً وتعتمد على حبس المياه وقت المد وتصريفها بعد استعمال فارق مستوى الماء.
5-طاقة الأمواج: للاستفادة من الطاقة الحركية للأمواج
6-طاقة الحرارة الجوفية: هي ينابيع حارة يمكن استغلال حرارة مياهها
7-طاقة فرق درجات الحرارة بين أعماق المحيطات
8-طاقة السدود المائية: تعتمد على تخزين كميات المياه الفائضة في سدود
3‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة عمر كورنعسان.
165 من 251
الطاقة الشمسية
الطاققة البحرية
طاقة الرياح
15‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة Rafif Touba (rafif toba).
166 من 251
طاقة مائية
طاقة ريحية
طاقة شمسية
طاقة نووية
طاقة حيوية
كتلة حيوية
تحفيز مالي
طاقة حرارية أرضية
كهرباء حرارة أرضية
وقود حيوي مستدام
21‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة VIGITA.
167 من 251
الشمس والمياه والرياح
23‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة محمود المزاري.
168 من 251
الطاقة الشمسية
26‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة المنعزل.
169 من 251
عندما عرف الإنسان النار، عرف أول طريقة لاستغلال الطاقة واستخدامها في مختلف أغراضه الحياتية مثل طهي الطعام وتدفئة الكهف وإنارة الظلام، وهكذا كان الحجر هو أول مصدر خارجي للطاقة؛ ثم تلاه الخشب وغيره من أدوات إشعال النار، والحصول على الطاقة الحرارية.

والطاقة هي الوجه الآخر لموجودات الكون غير الحية، فالجمادات بطبيعتها قاصرة عن تغيير حالتها دون مؤثر خارجي، وهذا المؤثر الخارجي هو الطاقة، فالطاقة هي مؤثرات تتبادلها الأجسام المادية لتغيير حالتها، فمثلا لتحريك جسم ساكن ندفعه فنعطيه بذلك طاقة حركية، ولتسخين جسم نعطيه طاقة حرارية، ولجعل الجسم مرئياً نسلط عليه ضوءاً فنعطيه طاقة ضوئية، وهكذا.

ويمكن تعريف الطاقة بأنها القدرة على القيام بنشاط ما، وهناك صور عديدة للطاقة يتمثل أهمها في الحرارة والضوء والصوت، وهناك أيضاً الطاقة الميكانيكية التي تولدها الآلات، والطاقة الكيميائية التي تنتج من حدوث تفاعلات كيميائية، وهناك الطاقة الكهربائية، والطاقة الكهرومائية، والحركية، والإشعاعية، والديناميكية، والذرية. كما يمكن تحويل الطاقة من صورة إلى أخرى، من طاقة كيميائية إلى طاقة ضوئية مثلاً، والكهربائية إلى حركية.

وكمية الطاقة الموجودة في العالم ثابتة على الدوام، فالطاقة لا تفنى ولا تستحدث، ولكنها تتحول من صورة إلى أخرى، ولهذا نجد أن الطاقة هي قدرة المادة للقيام بالشغل (الحركة)، فالطاقة التي يصاحبها حركة يطلق عليها طاقة حركية، والطاقة التي لها صلة بالوضع يطلق عليها طاقة كامنة.

وهناك تصنيف للطاقة ومصادرها يقوم على مدى إمكانية تجدد تلك الطاقة واستمراريتها، وهذا التصنيف يشمل:
1- الطاقة التقليدية أو المستنفذة:

وتشمل الفحم والبترول والمعادن والغاز الطبيعي والمواد الكيميائية، وهي مستنفذة لأنها لا يمكن صنعها ثانية أو تعويضها مجدداً في زمن قصير.
2- الطاقة المتجددة أو النظيفة أو البديلة:

وتشمل طاقة الرياح والهواء والطاقة الشمسية وطاقة المياه أو الأمواج والطاقة الجوفية في باطن الأرض وطاقة الكتلة الحيوية، وهي طاقات لا تنضب.

وفي السطور القليلة التالية سنتعرف على أهم أشكال الطاقة المتجددة وكيفية الاستفادة منها:
أ- طاقة المياه:

توليد الطاقة من المياه
تأتي الطاقة المائية من طاقة تدفق المياه أو سقوطها في حالة الشلالات (مساقط المياه)، أو من تلاطم الأمواج في البحار، حيث تنشأ الأمواج نتيجة لحركة الرياح وفعلها على مياه البحار والمحيطات والبحيرات، ومن حركة الأمواج هذه تنشأ طاقة يمكن استغلالها، وتحويلها إلى طاقة كهربائية، حيث تنتج الأمواج في الأحوال العادية طاقة تقدر ما بين 10 إلى 100 كيلو وات لكل متر من الشاطئ في المناطق متوسطة البعد عن خط الاستواء.

كذلك يمكن الاستفادة من الطاقة المتولدة من حركات المد والجزر في المياه، وأخيراً يمكن أيضاً الاستفادة من الفارق في درجات الحرارة بين الطبقتين العليا والسفلى من المياه التي يمكن أن يصل إلى فرق 10 درجات مئوية.
ب- طاقة الكتلة الحيوية (Biomass fuels):

وهي الطاقة التي تستمد من المواد العضوية كإحراق النباتات وعظام ومخلفات الحيوانات والنفايات والمخلفات الزراعية. والنباتات المستخدمة في إنتاج طاقة الكتلة الحيوية يمكن أن تكون أشجاراً سريعة النمو، أو حبوباً، أو زيوتاً نباتية، أو مخلفات زراعية، وهناك أساليب مختلفة لمعالجة أنواع الوقود الحيوي، منها:

   * الحرق المباشر :
     ويستعمل للطهي والتدفئة وإنتاج البخار غير أن هذه العملية لها مردود حراري ضئيل .
   * الحرق غير المباشر:
     لإنتاج الفحم (بدون أوكسجين ).
   * طرق التخمير:
     لإنتاج غاز الميثان الذي يستخدم في الأعمال المنزلية كالتدفئة والطهي والإنارة.
   * الحل الحراري.
   * التقطير.
     ويعطي كل أسلوب من الأساليب السابقة منتوجاته الخاصة به مثل غاز الميثان والكحول والبخار والأسمدة الكيماوية، ويعد غاز الإيثانول واحداً من أفضل أنواع الوقود المستخلصة من الكتلة الحيوية وهو يستخرج بشكل رئيسي من محاصيل الذرة وقصب السكر.

ج- الطاقة الجوفية:

وهي طاقة الحرارة الأرضية، حيث يُستفاد من ارتفاع درجة الحرارة في جوف الأرض باستخراج هذه الطاقة وتحويلها إلى أشكال أخرى، وفي بعض مناطق الصدوع والتشققات الأرضية تتسرب المياه الجوفية عبر الصدوع والشقوق إلى أعماق كبيرة بحيث تلامس مناطق شديدة السخونة فتسخن وتصعد إلى أعلى فوارة ساخنة، وبعض هذه الينابيع يثور ويهمد عدة مرات في الساعة وبعضها يتدفق باستمرار وبشكل انسيابي حاملاً معه المعادن المذابة من طبقات الصخور العميقة، ويظهر بذلك ما يطلق عليه الينابيع الحارة، ويقصد الناس هذا النوع من الينابيع للاستشفاء، بالإضافة إلى أن هناك مشاريع تقوم على استغلال حرارة المياه المنطلقة من الأرض في توليد الكهرباء.
د- طاقة الرياح:

توربينات توليد الطاقة من الرياح
وهي الطاقة المتولدة من تحريك ألواح كبيرة مثبتة بأماكن مرتفعة بفعل الهواء، ويتم إنتاج الطاقة الكهربائية من الرياح بواسطة محركات (أو توربينات) ذات ثلاثة أذرع دوًّارة تحمل على عمود تعمل على تحويل الطاقة الحركية للرياح إلى طاقة كهربية، فعندما تمر الرياح على الأذرع تخلق دفعة هواء ديناميكية تتسبب في دورانها، وهذا الدوران يشغل التوربينات فتنتج طاقة كهربية.

وتعتمد كمية الطاقة المنتجة من توربين الرياح على سرعة الرياح وقطر الذراع؛ لذلك توضع التوربينات التي تستخدم لتشغيل المصانع أو للإنارة فوق أبراج؛ لأن سرعة الرياح تزداد مع الارتفاع عن سطح الأرض، ويتم وضع تلك التوربينات بأعداد كبيرة على مساحات واسعة من الأرض لإنتاج أكبر كمية من الكهرباء.

والجدير بالذكر أن طاقة الرياح تستخدم كذلك في تسيير المراكب والسفن الشراعية.
هـ - الطاقة الشمسية:

خلايا تجميع الطاقة الشمسية
تعد الشمس من أكبر مصادر الضوء والحرارة الموجودة على وجه الأرض، وتتوزع هذه الطاقة- المتولدة من تفاعلات الاندماج النووي داخل الشمس- على أجزاء الأرض حسب قربها من خط الاستواء، وهذا الخط هو المنطقة التي تحظى بأكبر نصيب من تلك الطاقة، والطاقة الحرارية المتولدة عن أشعة الشمس يُستفاد منها عبر يتم تحويلها إلى (طاقة كهربائية) بواسطة (الخلايا الشمسية).

وهناك طريقتان لتجميع الطاقة الشمسية، الأولى: بأن يتم تركيز أشعة الشمس على مجمع بواسطة مرايا محدبة الشكل، ويتكون المجمع عادة من عدد من الأنابيب بها ماء أو هواء، تسخن حرارة الشمس الهواء أو تحول الماء إلى بخار. أما الطريقة الثانية، ففيها يمتص المجمع ذو اللوح المستوى حرارة الشمس، وتستخدم الحرارة لتنتج هواء ساخن أو بخار .

وأخيراً فهناك اتجاه في شتى دول العالم المتقدمة والنامية يهدف لتطوير سياسات الاستفادة من صور الطاقة المتجددة واستثمارها، وذلك كسبيل للحفاظ على البيئة من ناحية، ومن ناحية أخرى إيجاد مصادر وأشكال أخرى من الطاقة تكون لها إمكانية الاستمرار والتجدد، والتوفر بتكاليف أقل، في مواجهة النمو الاقتصادي السريع والمتزايد، وهو الأمر الذي من شأنه أن يحسّن نوعية حياة الفقراء بينما يحسّن أيضا البيئة العالمية والمحلية.
29‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة اية هشام.
170 من 251
انواع الطاقة المتتجدة
والطاقة المتججدة هي الطاقة الغير قابلة لنفاذ
من انواعها
الطاقة الشمسية
والطاقة المائية
والطاقة الحرارية
والرياح التي تعتبر من الطاقة الهوائية
والطاقة الضوئية
والطاقة الحرارية
2‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة كبرياء انسانة.
171 من 251
أولا: الطاقة الشمسية
ثانيا: طاقة المياه
ثالثا: طاقة الهواء
رابعا:طاقة الكهربائية
5‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة سوري وطني (عاشت سوريا الأسد).
172 من 251
مشكورين ياشباب للمعلومات القيمة
10‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
173 من 251
تعريف بسيط عن الطاقة المتجددة:
هي الطاقة التي لاتنتهي بدوام استخدامها والتي يتزامن تجديدها مع استغلالها وهي بالطبع طاقة طبيعية و يوجد العديد من الطاقات المتجددة نذكر منها:
1)الطاقة المائية سواءا الطاقة الناتجة عن السدود أو الطاقة الناتجة عن المياه الجوفية او المد والجزر
2)الطاقة الهوائية الناتجة عنالناتجة عن الرياح
3)الطاقة الشمسية الناتجة عن اشعة الشمس
10‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة جزائرية بحق.
174 من 251
السلام عليكم ...((مشروع صدقة جارية))
اجمل  برنامج اسلامى
http://www.mediafire.com/?jwzmjrztjzb
هتدوس على اللينك هيظهرلك صفحة وفيها كلمة
Click here to start download from MediaFire..
دوس عليها بس وشكرآ على كدا..... ملكش حجة اهو عشان متقولش مش عارف احمل ازى .....^__^
موقع رياض القرآن اكبر موقع للقرآن الكريم
http://www.ryadh-quran.net/
موقع إسلام ويب
http://www.islamweb.net/
القرآن الكريم بجميع اصوات المقرئين
http://absba.org/showthread.php?t=1100656
موقع طريق الإسلام
http://www.islamway.com
موقع وذكر
http://www.wathakker.net/
منتدي فرسان السنة
http://www.forsanelhaq.com/
افضل موقع  لسماع للقرآن الكريم على الانترنت
http://www.tvquran.com/
موقع منهج الإسلام
http://www.manhag.net/main/
موقع نصرة رسول الله
http://www.rasoulallah.net/
موقع قصة الإسلام
http://www.islamstory.com/
موقع الطريق إلى الإسلام
http://www.way2allah.com/
موقع الإسلام للجميع
http://www.islam2all.com/
شبكة الدفاع عن السنة
http://www.dd-sunnah.net/
موقع الإسلام سؤال وجواب
http://www.islam-qa.com/
موقع روح الإسلام
http://www.islamspirit.com/
موقع منابر الدعوة
http://www.dawah.ws/
موقع بلغوا عني و لو آية
اكبر مكتبة اسلامية http://www.islamicbook.ws/amma
http://www.balligho.com/
((ارجو النشر من فضلك لان تاخذ منك اكثر من دقيقة  وتبقا لك باذن الله صدقة جارية))
10‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة صل .على .حبيبك.
175 من 251
يعطيكم العافيه
13‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة modynho.
176 من 251
مثل الماء و الكهرباء
16‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ميمي 2.
177 من 251
مثل الماء و الكهرباء
16‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ميمي 2.
178 من 251
الكهرباء و الماء
17‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ميمي 2.
179 من 251
حرارة باطن الأرض
أشعة الشمس
المد والجزر
الطاقة الحيوية
حركة الرياح
16‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة alexander pato (طارق الأبواب).
180 من 251
شمسية - رياح - مياه
28‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة mermesh70 (mom monem).
181 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار
11‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة محمد الغيث.
182 من 251
الطاقة المتجددة نعني بها تلك المولدة من مصدر طبيعي غير تقليدي، مستمر لا ينضب، ويحتاج، فقط، إلى تحويله من طاقة طبيعية إلى أخرى يسهل استخدامها بوساطة تقنيات العصر.

         يعيش الإنسان في محيط من الطاقة، فالطبيعة تعمل من حولنا دون توقف معطية كميات ضخمة من الطاقة غير المحدودة بحيث لا يستطيع الإنسان أن يستخدم إلا جزءاً ضئيلاً منها، فأقوى المولدات على الإطلاق هي الشمس، ومساقط المياه وحدها قادرة على أن تنتج من القدرة الكهرومائية ما يبلغ 80% من مجموع الطاقة التي يستهلكها الإنسان.

         ولو سخرت الرياح لأنتجت من الكهرباء ضعف ما ينتجه الماء اليوم، ولو استخدمنا اندفاع المد والجزر في توليد الطاقة لزودنا بنصف حاجتنا منها.

         ومن كل بدائل النفط، استحوذت الطاقة الشمسية، والبدائل الأخرى المتجددة؛ مثل الرياح، والبقايا العضوية، والطاقة المولدة من حركة المد والجزر، وفي الأمواج والتدرجات الحرارية والموائع الحرارية الجوفية، استحوذت على خيال الرأي العام وصانعي القرارات واهتماماتهم على حد سواء.

         ورغم أن مزايا البدائل المتجددة معروفة جيداً، إلاّ أن هناك بعض الصعوبات التي تواجه استخدامها، فهي غير متوفرة دوماً عند الطلب، وتتطلب استثمارات أولية ضخمة، واسترداد الاستثمار الأولي فيها يستغرق زمناً طويلاً.

         وتدخل الطاقة الشمسية والمصادر المتجددة عناصر أساسية في برامج الطاقة لدى جميع البلدان، وخاصة تلك التي تتمتع بظروف شمسية أو حيوثرمية، أو رياحية جيدة.

         بدأ العالم الصناعي، وعلى رأسه الولايات المتحدة الأمريكية، يشعر بأزمة الطاقة إبان حرب أكتوبر 1973 بين الدول العربية وإسرائيل، عندما أعلنت الدول العربية المنتجة للنفط قطع إمدادات البترول عن الدول الغربية المساندة لإسرائيل. ومنذ ذلك التاريخ صارت منظمة الأوبك OPEC هي التي تحدد سعر بيع البترول وليست شركات البترول كما هو الحال من قبل. وكان لهذا الموقف تأثيره في لجوء هذه الدول إلى وسائل بديلة لتوليد الطاقة. ولم تنقض إلا ثمانية أعوام على حظر النفط، حتى تحفز المخططون ورجال الأعمال إلى التفكير جدياً في طاقة الرياح.

خصائص وميزات الطاقة المتجددة

1. متوفرة في معظم دول العالم.

2. مصدر محلي لا ينتقل، ويتلاءم مع واقع تنمية المناطق النائية والريفية     واحتياجاتها.

3. نظيفة ولا تلوث البيئة، وتحافظ على الصحة العامة.

4. اقتصادية في كثير من الاستخدامات، وذات عائد اقتصادي كبير.

5. ضمان استمرار توافرها وبسعر مناسب وانتظامه.

6. لا تحدث أي ضوضاء، أو تترك أي مخلفات ضارة تسبب تلوث البيئة.

7. تحقق تطوراً بيئياً، واجتماعياً، وصناعياً، وزراعياً على طول البلاد وعرضها.

8. تستخدم تقنيات غير معقدة ويمكن تصنيعها محلياً في الدول النامية.

صور الطاقة المتجددة

1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار.

الطاقة الشمسية

         تعتبر الطاقة الشمسية من أهم موارد الطاقة في العالم. وقد تأخر استثمارها الفعلي رغم من أهم مميزاتها إنها مصدر لا ينضب، وعلى سبيل المثال، فان المملكة العربية السعودية وحدها التي لا تزيد مساحتها على المليون ميل مربع، تتلقى يومياً اكثر من مائة مليون مليون كيلووات/ساعة من الطاقة الشمسية، أي ما يعادل قوة كهربائية مقدارها أربعة بلايين ميجاوات، أو الطاقة الحرارية التي تتولد من إنتاج عشرة مليارات من البراميل النفطية في اليوم.

نشأة استخدام الطاقة الشمسية وتطورها

         يمتد تاريخ استخدام الطاقة الشمسية إلى عصر ما قبل التاريخ، عندما استخدم الرهبان الأسطح المذهبة لإشعال ميزان المذبح، وفي عام 212 ق. م استطاع ارشميدس Archimedes أن يحرق الأسطول الروماني وذلك بتركيز ضوء الشمس عليه من مسافة بعيدة مستخدماً المرايا العاكسة، وفي عام 1615م قام العالم سالمون دى كوكس Saomon De Caux بتفسير ما يسمى "بالموتور الشمسي" وهي مجموعة من العدسات موضوعة في إطار معين مهمتها تركيز أشعة الشمس على إناء محكم به ماء، وعندما يسخن الهواء داخل الإناء يتمدد ويضغط على الماء ويدفعه فيخرج على شكل نافورة.

 
         بعد الحرب العالمية الثانية أعلنت شركة بل Bell للتليفونات اكتشاف البطاريات الشمسية، وقد ساعد ارتياد الآفاق لعالم الفضاء على زيادة الاهتمام بالبطاريات الشمسية. وفي عام 1959 حمل القمر الصناعي فان جارد Vanguard عدداً من البطاريات الشمسية لتزويد محطة اللاسلكي بالطاقة اللازمة. وقد حققت وكالة أبحاث الفضاء الأمريكية "ناسا" خلال الستينيات، تطورات هائلة في مجالات البطارية الشمسية لتوفير الطاقة لمركبات الفضاء، ويمكن للبطارية تخزين كمية من الطاقة بمعدل 22_44وات ساعة / كجم من وزنها، وتمكنت وكالة ناسا من صنع بطارية سعتها 125 وات بفرق جهد 4 فولت وكفاءتها 3% وقدرت التكاليف في حدود 0.1 دولار لكل كيلووات ساعة. وكذا أمكن صُنع بطارية سعتها 1كيلووات في القسم النووي العام لشركة جنرال دينامكس الأمريكية.

أنواع البطاريات الشمسية

1 بطارية السيليكون .

         تُعد بطاريات السيليكون أوسع البطاريات الشمسية استخداماً وتطويراً في العالم، وتُصنع طبقاً لتقنية أنصاف الموصلات، ويعد عنصر السيليكون عنصراً متزناً كيماوياً، ويمكن استخدامه في صناعة بطاريات شمسية تمتاز بطول عمرها، وإذا أرادت الولايات المتحدة الأمريكية أن تستخدم هذه البطاريات في توليد قدر من الكهرباء يفي باحتياجاتها، فإنها تحتاج إلى نحو مليوني طن من فلز السيليكون، بينما، حالياً، لا تنتج سوى 90 طناً فقط في العام.

2. بطارية كبريتيد الكاديوم

         تُستخدم لأغراض الفضاء، وهي حساسة جداً لبخار الماء، ولذا يجب وضعها في كبسولات محكمة، حتى يمكن استخدامها للأغراض الأرضية؛ ونظراً لأن الكاديوم له تأثير سام على الإنسان، لذا يلزم الحرص أثناء تداول هذه البطاريات. ولذلك استخدم سيلنيد الزنك لصناعة هذه البطاريات، بدلاً من كبريتيد الكاديوم، لأنه أقل خطراً.

3. بطارية خارصينيد الجاليوم:

         تمتاز هذه البطاريات بقدرتها الزائدة على امتصاص الفوتونات الضوئية، ويمكن استخدامها في درجات حرارة أعلى من تلك التي تستخدم عندها بطاريات السيليكون أو كبريتيد الكاديوم، وتستخدم هذه البطاريات تقنيات متقدمة وطرقاً متعددة لإنتاجها.

طاقة الرياح

         في مطلع عام 1981 أصبحت طاقة الرياح مجالاً سريع النمو، حيث أسفرت الجهود والطموحات التي بذلت خلال السبعينيات في البحث والتطوير عن ثروة من الدراسات الحديثة التي أثبتت أن طاقة الرياح مصدر عملي للكهرباء. إذ يجري الآن تركيب أعداد ضخمة من الآلات التي تعمل بالرياح في كثير من البلاد، للمرة الأولى، منذ ما يزيد على الخمسين عاماً.

         ولهذه الآلات سوق ضخمة تزداد نمواً في المناطق النائية، حيث الكهرباء وقوى الضخ التي تمد بها محركات الديزل الشبكات الكهربائية الصغيرة باهظة الثمن.

         فمضخات الري التي تعمل بالرياح تنتشر الآن في أستراليا، وأجزاء من أفريقيا، وآسيا، وأمريكا اللاتينية. وربما تستخدم الرياح، في القريب العاجل، لتوليد الكهرباء في المزارع والمنازل بتكلفة أقل مما يتقاضاه مرفق الكهرباء المحلي.

         وقد يتطلب إسهام التوربينات الريحية الكبيرة بقسط وافر في إمداد الطاقة العالمي وقتاً أطول قليلاً. فهذه التوربينات ليست آلات بسيطة، حيث إنها تتضمن أعمالاً هندسية متطورة، بالإضافة إلى نظم تحكم ترتكز على الحاسبات الإلكترونية الدقيقة. وهناك شركات كثيرة في الولايات المتحدة الأمريكية وبضعة بلاد أخرى لديها برامج بحثية في مجال طاقة الرياح، وخطط عديدة للاعتماد على هذا المصدر للطاقة.

         إن الظروف مهيأة تماماً لكي تنتقل هذه التقنية سريعاً، من مرحلتي البحث والتخطيط، إلى الواقع التجاري. وقد تتوافر قريباً عشرات الملايين من التوربينات والمضخات الصغيرة التي تلبي احتياجات مناطق العالم الريفية، ومن الممكن ربط مجموعات من الآلات الريحية الكبيرة بشبكات الكهرباء التابعة لشركات المنافع العامة. وفي خلال السنوات الأولى لهذا القرن، يمكن لبلاد كثيرة أن تحصل على ما بين 20% و30% من احتياجاتها من الكهرباء بتسخير طاقة الرياح. وسيكون لتقنية طاقة الرياح الحديثة، التي تستغل هذا المصدر النظيف الاقتصادي المتجدد للطاقة، مكانها في عالم ما بعد النفط.

تسخير الرياح

         إن ما يقرب من2% من ضوء الشمس الساقط على سطح الكرة الأرضية يتحول إلى طاقة حركة للرياح. وهذه كمية هائلة من الطاقة تزيد كثيراً على ما يستهلك من الطاقة في جميع أنحاء العالم في أي سنة من السنين.

         وهناك ظاهرتان ميترولوجيتان أساسيتان تتسببان في الجزء الأعظم من رياح العالم. فينشأ نمط ضخم لدوران الهواء من سحب الهواء القطبي البارد نحو المنطقتين المداريتين، ليحل محل الهواء الأدفأ والأخف الذي يصعد ثم يتحرك نحو القطبين. وتنشأ مناطق ضغط عالٍ ومناطق ضغط منخفض، وتعمل قوة دوران الأرض على دوران الهواء في اتجاه حركة عقرب الساعة في نصف الكرة الجنوبي، وفي عكس اتجاه حركة عقرب الساعة شمال خط الاستواء، وهذان الخطان هما المسئولان عن سمات الطقس الرئيسية كالرياح التجارية المستمرة في المناطق المدارية، والرياح الغربية السائدة في المناطق المعتدلة الشمالية. والسبب الآخر للرياح البعيدة المدى، هو أن الهواء الذي يعلو المحيطات لا يسخن بالقدر الذي يسخن به الهواء الذي يعلو البر. وتنشأ الرياح عندما يتدفق هواء المحيط البارد إلى البر ليحل محل الهواء الدافئ الصاعد.

         والنتيجة النهائية هي نظم للطقس غير مستقرة ودائمة التغير. إن طاقة ضوء الشمس الحرارية تتحول باستمرار إلى طاقة حركة للرياح. ولكن هذه الطاقة تتغير عن طريق الاحتكاك مع سطح الأرض وفي داخل الرياح ذاتها. وجزء صغير من طاقة الرياح هو الذي يمكن الاستفادة به فعلاً. فمعظم الرياح تهب في الارتفاعات العالية أو فوق المحيطات، وعلى ذلك فهي بعيدة المنال.

         وتسخير طاقة الرياح ليست فكرة جديدةً، فقد استخدمت في السفن الشراعية. وظهرت بعدها طواحين الهواء، وهي آلات تستلب طاقة الرياح، لتؤدي أعمالاً ميكانيكية متنوعة. وتظهر أول إشارة لطواحين الهواء في كتابات العرب في العصور الوسطى، فقد وصفوا آلات ريحية بدائية في فارس في القرن السابع الميلادي. وقد طُورت آلات مماثلة لها في الصين، واستخدمت منذ 2000 عام على الأقل.

 


والدانمارك التي تفتقر بدرجة عظيمة إلى الوقود الحفري المحلي بأنواعه المختلفة، أُنتجت طواحين هواء محسنة واستخدمتها للإمداد بربع الطاقة الصناعية في البلد في عام1900، وبحلول أواخر القرن التاسع عشر كان ما يقدر بستة ملايين مضخة مائية مستخدمة في الولايات المتحدة.

         وقد أنتج مهندس في الدانمارك آلة ريحية لتوليد الكهرباء في عام 1890 بعد إنتاج الكهرباء بواسطة محرك تجاري للمرة الأولى بوقت قصير. وظهرت سوق مزدهرة لهذه التوربينات الريحية الجديدة في الدانمارك والولايات المتحدة الأمريكية وبضعة بلاد أخرى خلال العشرينات والثلاثينات من هذا القرن.

   
         وفي الولايات المتحدة الأمريكية طور توربين سميث وبوتنام الريحي خلال الأربعينات،وكان
         وتعتمد الطاقة المتاحة في الرياح بصورة حاسمة على سرعتها، حيث تتضاعف الطاقة إلى ثمانية أمثالها كلما زادت سرعة الرياح إلى المثلين. والمتوسط السنوي لسرعة الرياح يتفاوت من أقل من ستة أميال في الساعة في بضع مناطق، إلى 20 ميلاً في الساعة في بعض المناطق الجبلية
         وعندما ينحصر المد، وينخفض منسوب المياه في المحيط أمام السد، تفتح البوابات شيئاً فشيئاً، فيندفع الماء من المنسوب المرتفع داخل الخليج، إلى المنسوب المنخفض في المحيط فيدير توربينات الكهرباء بما فيه من طاقة وضع وقد تحولت إلى طاقة حركة.

         تغلق البوابات بعد ذلك حتى يبدأ المد مرة أخرى بعد 12 ساعة فتعود الدورة من جديد. لذلك هناك أربع دورات لتوليد الكهرباء في اليوم الواحد. اثنتان أثناء المد ودخول الماء من المحيط إلى داخل الخليج، واثنتان أثناء الجزر وخروج الماء من الخليج إلى المحيط.

         وقد أنشأت بعض الدول محطات كهربائية تعمل بطاقة المد والجزر، مثل فرنسا. وفي الولايات المتحدة الأمريكية محطة قرب شاطئ بريتاني، عند مدخل نهر رانس، قدرتها 240 ميجاوات، وهناك خطة لاستغلال طاقة المد والجزر في توفير 1% من احتياجاتها في الطاقة، وهناك مشروع آخر تحت الدراسة، يزمع إقامته على الشواطئ الغربية لنوفاسكوتشيا، حيث يبلغ ارتفاع موجة المد نحو 8.7 متر، عند دخولها نهر انابوليس. وعند خروج المياه إلى البحر، أثناء الجزر، تدفع توربينات يتوقع لها أن تولد نحو 20 ميجاوات.

         كذلك بنى الاتحاد السوفيتي، سابقاً، محطة مشابهة على مدخل نهر كميلسايا، لا تزيد قدرتها على توليد أكثر من 400 كيلو وات.

الطاقة الغازية

         يعد غاز الهيدروجين على رأس قائمة أنواع الوقود التي يمكن استخدامها بعد أن تُستنفذ أنواع الوقود التقليدية، إذ إنه من أكثر الغازات وفرة في هذا الكون، وهو يمثل المادة الخام بقلب كل النجوم، ورغم وفرته في قلب النجوم وفي الفراغ الواقع بين المجرات، إلا أن الغلاف الجوي للأرض لا يتوافر به غاز الهيدروجين الحر الطليق.

         ويستخدم غاز الهيدروجين حالياً في الصناعة في كثير من الأغراض، لذلك فهو يُحضر بكميات كبيرة تصل نحو 10 تريليونات قدم مكعب في العالم، ويمكن الحصول عليه بالتحليل الكهربائي للماء، وهذه الطريقة تُعطي غازاً نقياً بدرجة كبيرة، ولهذا تعد المياه المتوافرة في البحار والمحيطات المصدر الرئيسي لهذا الغاز وذلك بطريقة التحليل الكهربائي للماء، ويمكن الحصول على التيار الكهربائي اللازم من الطاقة الشمسية.

         وقد استُخدم غاز الهيدروجين في توليد الكهرباء بوساطة خلايا الوقود، وهو لا يسبب أي تلوث للبيئة، إذ إنه عندما يحترق يعطي بخار الماء الذي يعد مكوناً طبيعياً من مكونات الهواء.

خلايا الوقود

         تُصنع خلية الوقود المُبسطة من قطبين من الكربون مُحملين بقليل من فلز البلاتين الذي يعد عاملاً مساعداً في حمض الكبريتيك. وعند إمرار تيار من غاز الهيدروجين على أحد هذين القطبين، وإمرار تيار من غاز الأكسجين، أو من الهواء، على القطب الثاني فان مثل هذه الخلية البسيطة تعطى فولتاً واحداً من التيار المستمر، ويمكن تجميع مثل هذه الخلايا على هيئة أعمدة كبيرة، يتكون كل منها من عشرات من هذه الخلايا للحصول على الجهد اللازم.

         تمتاز خلايا الوقود بأنها لا يُنتج عن تشغيلها ضوضاء أو ضجيج مثل بقية محطات القوى الأخرى، ولذلك فانه يمكن إقامة محطات توليد الكهرباء التي تدار بخلايا الوقود في أي مكان في وسط المدن وفي المناطق الآهلة بالسكان، مما يوفر قدراً كبيراً من التكاليف عند توزيع الطاقة الكهربائية الناتجة منها.

         ويمكن استخدام وحدات مجمعة صغيرة من هذه الخلايا لتوفير الطاقة في بعض المباني الكبيرة، أو في بعض المتاجر الضخمة، التي قد تحتاج من 25 ـ 200 كيلووات من الكهرباء، ويقدر الباحثون في هذا المجال، أن كفاءة توليد الكهرباء من هذه الخلايا ستصل مستقبلا إلى نحو 80%.

         وتحتاج خلايا الوقود عند استخدامها في توليد الكهرباء إلى جهاز يحول الوقود إلى غاز غني بالهيدروجين، وجهاز آخر يحول التيار المستمر الناتج منها إلى تيار متردد حتى يتمشى مع تيار الشبكة الكهربائية العادية.

فوائد استخدام الطاقة المتجددة

في المجال العسكري

         من أهم التطبيقات العسكرية للطاقة المتجددة استخدامها في تيسير الحياة في المدن العسكرية الجديدة، والوحدات المتمركزة بالمناطق النائية، وتنمى المصادر المختلفة للطاقة المتجددة لشتى الأغراض؛ لتوليد الكهرباء، وتحلية مياه البحر، والطهي، واستخدام الأنظمة المركزية للسخانات الشمسية، بغرض توفير متطلبات الإيواء للتجمعات العسكرية في المناطق النائية، ومن أهم التطبيقات المستخدمة في المجال العسكري للطاقة المتجددة الآتي:

1. نظام التسخين الشمسي للكليات العسكرية لاستخدامات الطلبة.

2. استخدام السخانات الشمسية الميدانية؛ لإمداد الوحدات بالمياه الساخنة للجنود.

3. إمداد المناطق السكنية والمدن العسكرية بالسخانات الشمسية.

4. تحلية المياه.

       

وتتطلب طبيعة عمل القوات المسلحة ضرورة تواجد الأفراد والمعدات في المناطق النائية سواء على الحدود الدولية أو في الصحراء، وتحتاج هذه القوات إلى حفظ الطعام لمدة كبيرة لذلك استخدمت الثلاجات التي تُبرِد بالطاقة الشمسية.

تستخدم الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء لأغراض الإنارة، وإدارة الطلمبات لاستخراج المياه الجوفية.
تستخدم طاقة الرياح مع نظام مشترك للديزل بالاستعانة بالحاسب الآلي للتحكم والمراقبة، وتعطي المروحة الواحدة 200 كيلووات ساعة فلو استُخدمت خمس مراوح، أمكن توفير ميجاوات واحد ساعة، كافية لتوفير طاقة كهربائية لمنطقة عسكرية، ووحدات السيطرة الخاصة بها، ويتم نقل الكهرباء باستخدام الكابلات الهوائية المعزولة المعلقة على أعمدة خشبية، وذلك لمراعاة النواحي العملياتية، بحيث تمنع أي تداخل يحتمل على أجهزة الرادار، كما تعطي فرصة لزيادة عدد الخطوط الكهربائية، دون الحاجة إلى استخدام أعمدة إضافية، كما أن استخدام الكابلات الهوائية المعزولة يمنع أي تداخل ناتج عن الموجات الكهرومغناطيسية من الكابل مع أجهزة الإرسال والاستقبال اللاسلكي.

استخدام الطاقة المولدة من الكتلة الحيوية

         لقي موضوع توليد الطاقة من المخلفات العضوية بالتخمير اللاهوائي وهو ما يعرف باسم تقنية الإنتاج الحيوي، اهتماماً كبيراً في جميع التطبيقات، وتجدر الإشارة إلى أن تكنولوجيا الغاز الحيوي لا تسهم في حل مشكلة الطاقة فحسب، ولكنها تسهم أيضاً في حل مشكلتي نقص الغذاء، وزيادة التلوث البيئي.

         وتمثل تقنية الغاز الحيوي أهمية خاصة في الاستخدامات العسكرية؛ نظراً لكونها وسيلة لمكافحة التلوث، وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي، ومخلفات المطابخ، في المعسكرات والمدن العسكرية.

استخدام الطاقة المتجددة في المجال المدني

1. الاستخدام المنزلي التجاري

تسخين المياه لأغراض الاستحمام والغسيل والتنظيف، باستخدام المجمعات الشمسية دون تحويلها إلى أي شكل آخر من أشكال الطاقة. وهو أرخص وأنظف أنواع الطاقة على الإطلاق.

ب.
يُعد تسخين المياه بالطاقة الشمسية مستخدماً المسطح الماص الشمسي من التقنية الجاهزة المتقدمة اقتصادياً، التي قد انتشرت بصورة عريضة في أكثر من استخدام.

ج.

تسخين المياه بالطاقة الشمسية، لا يمثل بنداً أساسياً في ميزانية الدولة.

2. الاستخدام الزراعي

أ.

تجفيف المنتجات الزراعية.

ب.

الصوبات الشمسية.

3. الاستخدام الصناعي

أ.

اتجهت بعض المصانع لاستخدام الطاقة الشمسية في بعض عمليات التسخين والتبخير، خاصة في مصانع الأغذية، والبلاستيك، والصباغة، بالإضافة إلى المخابز الآلية، والعديد من الصناعات الأخرى التي تتطلب درجة حرارة متوسطة أو منخفضة.

ب.

تقطير المياه.

ج.

شحن بطاريات محطات التقوية التليفزيونية واللاسلكية.

د.

إضاءة الممرات الملاحية.

هـ.

أجهزة الإنذار الملاحية.

و.

نظام تشغيل مكبرات الصوت.

ز.

تشغيل التليفزيونات في الساحات الشعبية.

ح.

ثلاجات حفظ الأدوية في الوحدات الصحية.

ط.

شحن البطاريات الكهربائية.

ى.

مضخات الري الشمسية لرفع المياه لري الأراضي الزراعية.

تشغيل وحدات تحلية المياه.
26‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة احمد علي القصار.
183 من 251
الطاقة المتجددة :هي الطاقة المستمدة من المواد الطبيعية التي لا يمكن أن تنفذ

أنواع الطاقة المتجددة:
1) الطاقة الحيوية
2)الطاقة الحرارية الأرضية
3)الطاقة المائية
4)الطاقة الشمسية
5)طاقة المد والجزر
6)الطاقة الموجية
7)الطاقة الريحية
2‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة درر من السماء.
184 من 251
طاقة المتجددة: هي الطاقة المستمدة من الموارد الطبيعية التي تتجدد أو التي لا يمكن ان تنفذ (الطاقة المستدامة). ومصادر الطاقة المتجددة، تختلف جوهريا عن الوقود الأحفوري من بترول وفحم والغاز الطبيعي، أو الوقود النووي الذي يستخدم في المفاعلات النووية. ولا تنشأ عن الطاقة المتجددة في العادة مخلفات كثاني أكسيد الكربون أو غازات ضارة أو تعمل على زيادة الانحباس الحراري كما يحدث عند احتراق الوقود الأحفوري أو المخلفات الذرية الضارة الناتجة من مفاعلات القوي النووية.
وتنتج الطاقة المتجددة من الرياح والمياه والشمس, كما يمكن إنتاجها من حركة الأمواج والمد والجزر أو من طاقة حرارة أرضية وكذلك من المحاصيل الزراعية والأشجار المنتجة للزيوت. إلا أن تلك الأخيرة لها مخلفات تعمل على زيادة الانحباس الحراري. حاليا ًأكثر إنتاج للطاقة المتجددة يـُنتج في محطات القوي الكهرمائية بواسطة السدود العظيمة أينما وجدت الأماكن المناسبة لبنائها على الأنهار ومساقط المياه، وتستخدم الطرق التي تعتمد على الرياح والطاقة الشمسية طرق على نطاق واسع في البلدان المتقدمة وبعض البلدان النامية ؛ لكن وسائل إنتاج الكهرباء باستخدام مصادر الطاقة المتجددة أصبح مألوفا في الآونة الأخيرة، وهناك بلدان عديدة وضعت خططا لزيادة نسبة إنتاجها للطاقة المتجددة بحيث تغطي احتياجاتها من الطاقة بنسبة 20 % من استهلاكها عام 2020. وفي مؤتمر كيوتو باليابان إتفق معظم رؤساء الدول علي تخفيض إنتاج ثاني أكسيد الكربون في الأعوام القادمة وذلك لتجنب التهديدات الرئيسية لتغير المناخ بسبب التلوث واستنفاد الوقود الأحفوري، بالإضافة للمخاطر الاجتماعية والسياسية للوقود الأحفوري والطاقة النووية.
يزداد مؤخراً ما يعرف باسم تجارة الطاقة المتجددة الذي هي نوع الأعمال التي تتدخل في تحويل الطاقات المتجددة إلى مصادر للدخل والترويج لها، التي على الرغم من وجود الكثير من العوائق غير اللاتقنية التي تمنع انتشار الطاقات المتجددة بشكل واسع مثل كلفة الاستثمارات العالية البدائية وغيرها[1] إلا أن ما يقارب 65 دولة تخطط للاستثمار في الطاقات المتجددة، وعملت على وضع السياسات اللازمة لتطوير وتشجيع الاستثمار في الطاقات المتجددة.[2]
[عدل]شاهد أيضا

طاقة المد والجزر
طاقة مائية
طاقة ريحية
طاقة شمسية
طاقة نووية
طاقة حيوية
كتلة حيوية
تحفيز مالي
طاقة حرارية أرضية
كهرباء حرارة أرضية
وقود حيوي مستدام
[عدل]مصادر

^ IEA urges governments to adopt effective policies based on key design principles to accelerate the exploitation of the large potential for renewable energy
^ REN21 (2008). Renewables 2007 Global Status Report (PDF) p. 7.
[عدل]روابط خارجية

قدرات مصادر الطاقات المتجددة مجلة العلوم الأمريكية - النسخة العربيه
[أظهر] ع · ن · تاستدامة
هذه بذرة مقالة عن البيئة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
هناك المزيد من الصور والملفات في ويكيميديا كومنز حول: طاقة متجددة
25‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة ali- scaince.
185 من 251
طاقه الانسان ....... في عبادة الله .............
27‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة leesonglong.
186 من 251
الطاقة المتجددة هي طاقة غير قلبلة للنفاذ و تكون بتفاعلات الطبيعة و عناصر البيئة و لكنها تكون متوفرة بكثرة و يكمن استعمالها في التقليل من نسبة ثنائي أكسيد الكربون (CO2) حتى لا يحدث الاحتباس الحراري و الحد من تلوث البيئة و ثالثا : الحفاظ على الطاقات القبلة للنفاذ ( البترول - الفحم الحجري - الكهرباء - الدخان ...) اما أنواع الطاقة المتججدة فهي :
1- الطاقة الشمسية ( لأن الشمس خالدة و تستعمل في اكتساب الطاقة الحرارية و الإضاءة و يتم التقاطها عبر مرايا كبيرة الحجم و التي تنتقل عبر أسلاك تتصل مباشرة بالمنازل والمستودعات و المباني )
2-الطاقة الريحية( طاقة متجددة لأن الرياح تهب حسب درجة سرعتها و ذلك باختلاف الموقع الجغرافي و المناخ و يتم جمعها عبر تربينات تزن أطنانا كثيرة و تكون بالقرب من الطبيعة و عندما تدور تنتج الطاقة الكهرباية دون تلوث البيئة)
3-طاقة المد و الزجر و متوفرة دائما لأن البحر دائما يقوم بعملية المد و الزجر الذي يتحكم فيها القمر و نستفيد منها توليد الطاقة الكهربائية)
4-طاقة الكتلة الحيوية (طاقة متجددة تكمن في غائط المواشي و الدابة و  يتم استعمالها عن طريق البيوغاز و تحدث عبر المراحل التالية عندما تأكل المواشي تخرج بقايا فضلاتها فيتم جمعها من طرف الإنسان و وضعها في مكان مغلوق به فتحة ضغيرة للتهوية و ينتظر حتى تتخمر سنين عدة و يستفاد منها في التدفئة و الإضاءة و ذلك بدون ضعود الدخان الذي يزيد من نسبة CO2 في الغلاف الجوي)
و عدة طاقات متجددة و الله أعلم ك اتمنى أن تكون قد استفدت من معلوماتي و أقسم أن هذا من ثقافتي و أنا طول تسجيلي في هذا الموقع لم أنقل شيئا و الهدف من هذا الموقع هو اكتساب المعلومات عن طريف ثقافة الشخص و ليس بنقلها من مواقع أخرى فماذا سيستفيد الإنسان لو أنه نقلها و لم يبرز معرفته.
شكرا على سؤالك و المرجو اعتبار إجابتي أفضل إجابة
10‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة أرمينو65498.
187 من 251
الطاقه الشمسيه
طاقة الرياح
طاقة المياه
طاقة الموج
طاقة الحرارة
14‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة الفتى النشيط.
188 من 251
أنواع الطاقة المتجددة:
الطاقة الشمسية
الطاقة المائية
الطاقة الحرارية
طاقة الرياح
الطاقة المائية
19‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
189 من 251
الطاقة المتجددة هـــــي :
- الطاقة الشمسية
- الطاقة الهوائية (الرياح)
- الطاقة المائية
- الطاقة الحرارية الباطنية

...
28‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة ali A3.
190 من 251
? ^ـــ^
6‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة احمد الشغانبي.
191 من 251
الطاقة المتجددة هى الطاقة التى لاتنضب ابدا و هى مصدرها الاساسى الشمس
الطاقة الشمسية  يخرج منها طاقة حرارية و طاقة ضوئية
طاقة الرياح و هى مصدرها الشمس ايضا بسبب اختلاف الضغوط نتيجة لاختلاف درجات الحرارة من مناطق الى اخرى فتتحرك الرياح
طاقة المياه مصبات المياه ايضا مصدرها الشمس فتأتى المياه المتبخرة عن طريق طاقة الشمس فتتحول الى سحب فامطار فانهر فمصبات مياه
طاقة امواج البحر
طاقة المد و الجزر
7‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة خالد محمود حالد.
192 من 251
طاقة الرياح
الطاقة الشمسية
طاقة الامواج
طاقة الارض الحرارية
طاقة البخار
14‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة يوسف الحاجي.
193 من 251
الطاقة الشمسية
الرياح
المجاري المائية
21‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة love-me (love me).
194 من 251
الطاقه المتجدده تنقسم الى ثلاثه اقسام
1-المصادر البديلة للطاقة. 2-الطاقة الكهرومائية. 3-طاقة الرياح.
المصادر البديلة للطاقة
تنقسم الى قسمين
    |           |
 مجمع      خلايا
شمسي   شمسية
22‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة rand b..
195 من 251
الطاقة الشمسية.

طاقة الرياح.

المد و الجزر

الامواج
22‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة على صابر على (على كحيل).
196 من 251
وتشمل الفحم والبترول والمعادن والغاز الطبيعي والمواد الكيميائية، وهي مستنفذة لأنها لا يمكن صنعها ثانية أو تعويضها مجدداً في زمن قصير.
2- الطاقة المتجددة أو النظيفة أو البديلة:

وتشمل طاقة الرياح والهواء والطاقة الشمسية وطاقة المياه أو الأمواج والطاقة الجوفية في باطن الأرض وطاقة الكتلة الحيوية، وهي طاقات لا تنضب.

وفي السطور القليلة التالية سنتعرف على أهم أشكال الطاقة المتجددة وكيفية الاستفادة منها:
أ- طاقة المياه:

توليد الطاقة من المياه
تأتي الطاقة المائية من طاقة تدفق المياه أو سقوطها في حالة الشلالات (مساقط المياه)، أو من تلاطم الأمواج في البحار، حيث تنشأ الأمواج نتيجة لحركة الرياح وفعلها على مياه البحار والمحيطات والبحيرات، ومن حركة الأمواج هذه تنشأ طاقة يمكن استغلالها، وتحويلها إلى طاقة كهربائية، حيث تنتج الأمواج في الأحوال العادية طاقة تقدر ما بين 10 إلى 100 كيلو وات لكل متر من الشاطئ في المناطق متوسطة البعد عن خط الاستواء.

كذلك يمكن الاستفادة من الطاقة المتولدة من حركات المد والجزر في المياه، وأخيراً يمكن أيضاً الاستفادة من الفارق في درجات الحرارة بين الطبقتين العليا والسفلى من المياه التي يمكن أن يصل إلى فرق 10 درجات مئوية.
ب- طاقة الكتلة الحيوية (Biomass fuels):

وهي الطاقة التي تستمد من المواد العضوية كإحراق النباتات وعظام ومخلفات الحيوانات والنفايات والمخلفات الزراعية. والنباتات المستخدمة في إنتاج طاقة الكتلة الحيوية يمكن أن تكون أشجاراً سريعة النمو، أو حبوباً، أو زيوتاً نباتية، أو مخلفات زراعية، وهناك أساليب مختلفة لمعالجة أنواع الوقود الحيوي، منها:

   الحرق المباشر :
   ويستعمل للطهي والتدفئة وإنتاج البخار غير أن هذه العملية لها مردود حراري ضئيل .
   الحرق غير المباشر:
   لإنتاج الفحم (بدون أوكسجين ).
   طرق التخمير:
   لإنتاج غاز الميثان الذي يستخدم في الأعمال المنزلية كالتدفئة والطهي والإنارة.
   الحل الحراري.
   التقطير.
   ويعطي كل أسلوب من الأساليب السابقة منتوجاته الخاصة به مثل غاز الميثان والكحول والبخار والأسمدة الكيماوية، ويعد غاز الإيثانول واحداً من أفضل أنواع الوقود المستخلصة من الكتلة الحيوية وهو يستخرج بشكل رئيسي من محاصيل الذرة وقصب السكر.

ج- الطاقة الجوفية:

وهي طاقة الحرارة الأرضية، حيث يُستفاد من ارتفاع درجة الحرارة في جوف الأرض باستخراج هذه الطاقة وتحويلها إلى أشكال أخرى، وفي بعض مناطق الصدوع والتشققات الأرضية تتسرب المياه الجوفية عبر الصدوع والشقوق إلى أعماق كبيرة بحيث تلامس مناطق شديدة السخونة فتسخن وتصعد إلى أعلى فوارة ساخنة، وبعض هذه الينابيع يثور ويهمد عدة مرات في الساعة وبعضها يتدفق باستمرار وبشكل انسيابي حاملاً معه المعادن المذابة من طبقات الصخور العميقة، ويظهر بذلك ما يطلق عليه الينابيع الحارة، ويقصد الناس هذا النوع من الينابيع للاستشفاء، بالإضافة إلى أن هناك مشاريع تقوم على استغلال حرارة المياه المنطلقة من الأرض في توليد الكهرباء.
د- طاقة الرياح:

توربينات توليد الطاقة من الرياح
وهي الطاقة المتولدة من تحريك ألواح كبيرة مثبتة بأماكن مرتفعة بفعل الهواء، ويتم إنتاج الطاقة الكهربائية من الرياح بواسطة محركات (أو توربينات) ذات ثلاثة أذرع دوًّارة تحمل على عمود تعمل على تحويل الطاقة الحركية للرياح إلى طاقة كهربية، فعندما تمر الرياح على الأذرع تخلق دفعة هواء ديناميكية تتسبب في دورانها، وهذا الدوران يشغل التوربينات فتنتج طاقة كهربية.

وتعتمد كمية الطاقة المنتجة من توربين الرياح على سرعة الرياح وقطر الذراع؛ لذلك توضع التوربينات التي تستخدم لتشغيل المصانع أو للإنارة فوق أبراج؛ لأن سرعة الرياح تزداد مع الارتفاع عن سطح الأرض، ويتم وضع تلك التوربينات بأعداد كبيرة على مساحات واسعة من الأرض لإنتاج أكبر كمية من الكهرباء.

والجدير بالذكر أن طاقة الرياح تستخدم كذلك في تسيير المراكب والسفن الشراعية.
هـ - الطاقة الشمسية:

خلايا تجميع الطاقة الشمسية
تعد الشمس من أكبر مصادر الضوء والحرارة الموجودة على وجه الأرض، وتتوزع هذه الطاقة- المتولدة من تفاعلات الاندماج النووي داخل الشمس- على أجزاء الأرض حسب قربها من خط الاستواء، وهذا الخط هو المنطقة التي تحظى بأكبر نصيب من تلك الطاقة، والطاقة الحرارية المتولدة عن أشعة الشمس يُستفاد منها عبر يتم تحويلها إلى (طاقة كهربائية) بواسطة (الخلايا الشمسية).

وهناك طريقتان لتجميع الطاقة الشمسية، الأولى: بأن يتم تركيز أشعة الشمس على مجمع بواسطة مرايا محدبة الشكل، ويتكون المجمع عادة من عدد من الأنابيب بها ماء أو هواء، تسخن حرارة الشمس الهواء أو تحول الماء إلى بخار. أما الطريقة الثانية، ففيها يمتص المجمع ذو اللوح المستوى حرارة الشمس، وتستخدم الحرارة لتنتج هواء ساخن أو بخار .

وأخيراً فهناك اتجاه في شتى دول العالم المتقدمة والنامية يهدف لتطوير سياسات الاستفادة من صور الطاقة المتجددة واستثمارها، وذلك كسبيل للحفاظ على البيئة من ناحية، ومن ناحية أخرى إيجاد مصادر وأشكال أخرى من الطاقة تكون لها إمكانية الاستمرار والتجدد، والتوفر بتكاليف أقل، في مواجهة النمو الاقتصادي السريع والمتزايد، وهو الأمر الذي من شأنه أن يحسّن نوعية حياة الفقراء بينما يحسّن أيضا البيئة العالمية والمحلية.
26‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة bessma 16 (bessma- bassouma).
197 من 251
الطاقات المتجددة أو النظيفة أو البديلة:

وتشمل طاقة الرياح والهواء والطاقة الشمسية وطاقة المياه أو الأمواج والطاقة الجوفية في باطن الأرض وطاقة الكتلة الحيوية، وهي طاقات لا تنضب.

وفي السطور القليلة التالية سنتعرف على أهم أشكال الطاقة المتجددة وكيفية الاستفادة منها:
أ- طاقة المياه:

توليد الطاقة من المياه
تأتي الطاقة المائية من طاقة تدفق المياه أو سقوطها في حالة الشلالات (مساقط المياه)، أو من تلاطم الأمواج في البحار، حيث تنشأ الأمواج نتيجة لحركة الرياح وفعلها على مياه البحار والمحيطات والبحيرات، ومن حركة الأمواج هذه تنشأ طاقة يمكن استغلالها، وتحويلها إلى طاقة كهربائية، حيث تنتج الأمواج في الأحوال العادية طاقة تقدر ما بين 10 إلى 100 كيلو وات لكل متر من الشاطئ في المناطق متوسطة البعد عن خط الاستواء.

كذلك يمكن الاستفادة من الطاقة المتولدة من حركات المد والجزر في المياه، وأخيراً يمكن أيضاً الاستفادة من الفارق في درجات الحرارة بين الطبقتين العليا والسفلى من المياه التي يمكن أن يصل إلى فرق 10 درجات مئوية.
ب- طاقة الكتلة الحيوية (Biomass fuels):

وهي الطاقة التي تستمد من المواد العضوية كإحراق النباتات وعظام ومخلفات الحيوانات والنفايات والمخلفات الزراعية. والنباتات المستخدمة في إنتاج طاقة الكتلة الحيوية يمكن أن تكون أشجاراً سريعة النمو، أو حبوباً، أو زيوتاً نباتية، أو مخلفات زراعية، وهناك أساليب مختلفة لمعالجة أنواع الوقود الحيوي، منها:

   الحرق المباشر :
   ويستعمل للطهي والتدفئة وإنتاج البخار غير أن هذه العملية لها مردود حراري ضئيل .
   الحرق غير المباشر:
   لإنتاج الفحم (بدون أوكسجين ).
   طرق التخمير:
   لإنتاج غاز الميثان الذي يستخدم في الأعمال المنزلية كالتدفئة والطهي والإنارة.
   الحل الحراري.
   التقطير.
   ويعطي كل أسلوب من الأساليب السابقة منتوجاته الخاصة به مثل غاز الميثان والكحول والبخار والأسمدة الكيماوية، ويعد غاز الإيثانول واحداً من أفضل أنواع الوقود المستخلصة من الكتلة الحيوية وهو يستخرج بشكل رئيسي من محاصيل الذرة وقصب السكر.

ج- الطاقة الجوفية:

وهي طاقة الحرارة الأرضية، حيث يُستفاد من ارتفاع درجة الحرارة في جوف الأرض باستخراج هذه الطاقة وتحويلها إلى أشكال أخرى، وفي بعض مناطق الصدوع والتشققات الأرضية تتسرب المياه الجوفية عبر الصدوع والشقوق إلى أعماق كبيرة بحيث تلامس مناطق شديدة السخونة فتسخن وتصعد إلى أعلى فوارة ساخنة، وبعض هذه الينابيع يثور ويهمد عدة مرات في الساعة وبعضها يتدفق باستمرار وبشكل انسيابي حاملاً معه المعادن المذابة من طبقات الصخور العميقة، ويظهر بذلك ما يطلق عليه الينابيع الحارة، ويقصد الناس هذا النوع من الينابيع للاستشفاء، بالإضافة إلى أن هناك مشاريع تقوم على استغلال حرارة المياه المنطلقة من الأرض في توليد الكهرباء.
د- طاقة الرياح:

توربينات توليد الطاقة من الرياح
وهي الطاقة المتولدة من تحريك ألواح كبيرة مثبتة بأماكن مرتفعة بفعل الهواء، ويتم إنتاج الطاقة الكهربائية من الرياح بواسطة محركات (أو توربينات) ذات ثلاثة أذرع دوًّارة تحمل على عمود تعمل على تحويل الطاقة الحركية للرياح إلى طاقة كهربية، فعندما تمر الرياح على الأذرع تخلق دفعة هواء ديناميكية تتسبب في دورانها، وهذا الدوران يشغل التوربينات فتنتج طاقة كهربية.

وتعتمد كمية الطاقة المنتجة من توربين الرياح على سرعة الرياح وقطر الذراع؛ لذلك توضع التوربينات التي تستخدم لتشغيل المصانع أو للإنارة فوق أبراج؛ لأن سرعة الرياح تزداد مع الارتفاع عن سطح الأرض، ويتم وضع تلك التوربينات بأعداد كبيرة على مساحات واسعة من الأرض لإنتاج أكبر كمية من الكهرباء.

والجدير بالذكر أن طاقة الرياح تستخدم كذلك في تسيير المراكب والسفن الشراعية.
هـ - الطاقة الشمسية:

خلايا تجميع الطاقة الشمسية
تعد الشمس من أكبر مصادر الضوء والحرارة الموجودة على وجه الأرض، وتتوزع هذه الطاقة- المتولدة من تفاعلات الاندماج النووي داخل الشمس- على أجزاء الأرض حسب قربها من خط الاستواء، وهذا الخط هو المنطقة التي تحظى بأكبر نصيب من تلك الطاقة، والطاقة الحرارية المتولدة عن أشعة الشمس يُستفاد منها عبر يتم تحويلها إلى (طاقة كهربائية) بواسطة (الخلايا الشمسية).

وهناك طريقتان لتجميع الطاقة الشمسية، الأولى: بأن يتم تركيز أشعة الشمس على مجمع بواسطة مرايا محدبة الشكل، ويتكون المجمع عادة من عدد من الأنابيب بها ماء أو هواء، تسخن حرارة الشمس الهواء أو تحول الماء إلى بخار. أما الطريقة الثانية، ففيها يمتص المجمع ذو اللوح المستوى حرارة الشمس، وتستخدم الحرارة لتنتج هواء ساخن أو بخار .

وأخيراً فهناك اتجاه في شتى دول العالم المتقدمة والنامية يهدف لتطوير سياسات الاستفادة من صور الطاقة المتجددة واستثمارها، وذلك كسبيل للحفاظ على البيئة من ناحية، ومن ناحية أخرى إيجاد مصادر وأشكال أخرى من الطاقة تكون لها إمكانية الاستمرار والتجدد، والتوفر بتكاليف أقل، في مواجهة النمو الاقتصادي السريع والمتزايد، وهو الأمر الذي من شأنه أن يحسّن نوعية حياة الفقراء بينما يحسّن أيضا البيئة العالمية والمحلية.
26‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة bessma 16 (bessma- bassouma).
198 من 251
الطاقة المتجددة مصادرها واستخدامها
         الطاقة المتجددة نعني بها تلك المولدة من مصدر طبيعي غير تقليدي، مستمر لا ينضب، ويحتاج، فقط، إلى تحويله من طاقة طبيعية إلى أخرى يسهل استخدامها بوساطة تقنيات العصر.
         يعيش الإنسان في محيط من الطاقة، فالطبيعة تعمل من حولنا دون توقف معطية كميات ضخمة من الطاقة غير المحدودة بحيث لا يستطيع الإنسان أن يستخدم إلا جزءاً ضئيلاً منها، فأقوى المولدات على الإطلاق هي الشمس، ومساقط المياه وحدها قادرة على أن تنتج من القدرة الكهرومائية ما يبلغ 80% من مجموع الطاقة التي يستهلكها الإنسان.
         ولو سخرت الرياح لأنتجت من الكهرباء ضعف ما ينتجه الماء اليوم، ولو استخدمنا اندفاع المد والجزر في توليد الطاقة لزودنا بنصف حاجتنا منها.
         ومن كل بدائل النفط، استحوذت الطاقة الشمسية، والبدائل الأخرى المتجددة؛ مثل الرياح، والبقايا العضوية، والطاقة المولدة من حركة المد والجزر، وفي الأمواج والتدرجات الحرارية والموائع الحرارية الجوفية، استحوذت على خيال الرأي العام وصانعي القرارات واهتماماتهم على حد سواء.
         ورغم أن مزايا البدائل المتجددة معروفة جيداً، إلاّ أن هناك بعض الصعوبات التي تواجه استخدامها، فهي غير متوفرة دوماً عند الطلب، وتتطلب استثمارات أولية ضخمة، واسترداد الاستثمار الأولي فيها يستغرق زمناً طويلاً.
         وتدخل الطاقة الشمسية والمصادر المتجددة عناصر أساسية في برامج الطاقة لدى جميع البلدان، وخاصة تلك التي تتمتع بظروف شمسية أو حيوثرمية، أو رياحية جيدة.
         بدأ العالم الصناعي، وعلى رأسه الولايات المتحدة الأمريكية، يشعر بأزمة الطاقة إبان حرب أكتوبر 1973 بين الدول العربية وإسرائيل، عندما أعلنت الدول العربية المنتجة للنفط قطع إمدادات البترول عن الدول الغربية المساندة لإسرائيل. ومنذ ذلك التاريخ صارت منظمة الأوبك OPEC هي التي تحدد سعر بيع البترول وليست شركات البترول كما هو الحال من قبل. وكان لهذا الموقف تأثيره في لجوء هذه الدول إلى وسائل بديلة لتوليد الطاقة. ولم تنقض إلا ثمانية أعوام على حظر النفط، حتى تحفز المخططون ورجال الأعمال إلى التفكير جدياً في طاقة الرياح.

خصائص وميزات الطاقة المتجددة

1. متوفرة في معظم دول العالم.

2. مصدر محلي لا ينتقل، ويتلاءم مع واقع تنمية المناطق النائية والريفية     واحتياجاتها.

3. نظيفة ولا تلوث البيئة، وتحافظ على الصحة العامة.

4. اقتصادية في كثير من الاستخدامات، وذات عائد اقتصادي كبير.

5. ضمان استمرار توافرها وبسعر مناسب وانتظامه.
6. لا تحدث أي ضوضاء، أو تترك أي مخلفات ضارة تسبب تلوث البيئة.
7. تحقق تطوراً بيئياً، واجتماعياً، وصناعياً، وزراعياً على طول البلاد وعرضها.

8. تستخدم تقنيات غير معقدة ويمكن تصنيعها محلياً في الدول النامية.

صور الطاقة المتجددة

1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار.
الطاقة الشمسية
         تعتبر الطاقة الشمسية من أهم موارد الطاقة في العالم. وقد تأخر استثمارها الفعلي رغم من أهم مميزاتها إنها مصدر لا ينضب، وعلى سبيل المثال، فان المملكة العربية السعودية وحدها التي لا تزيد مساحتها على المليون ميل مربع، تتلقى يومياً اكثر من مائة مليون مليون كيلووات/ساعة من الطاقة الشمسية، أي ما يعادل قوة كهربائية مقدارها أربعة بلايين ميجاوات، أو الطاقة الحرارية التي تتولد من إنتاج عشرة مليارات من البراميل النفطية في اليوم.
نشأة استخدام الطاقة الشمسية وتطورها
         يمتد تاريخ استخدام الطاقة الشمسية إلى عصر ما قبل التاريخ، عندما استخدم الرهبان الأسطح المذهبة لإشعال ميزان المذبح، وفي عام 212 ق. م استطاع ارشميدس Archimedes أن يحرق الأسطول الروماني وذلك بتركيز ضوء الشمس عليه من مسافة بعيدة مستخدماً المرايا العاكسة، وفي عام 1615م قام العالم سالمون دى كوكس Saomon De Caux بتفسير ما يسمى "بالموتور الشمسي" وهي مجموعة من العدسات موضوعة في إطار معين مهمتها تركيز أشعة الشمس على إناء محكم به ماء، وعندما يسخن الهواء داخل الإناء يتمدد ويضغط على الماء ويدفعه فيخرج على شكل نافورة.

         واخترع العالم الفرنسي جورج لويس لكليرك بوفن George Buffn أول فرن شمسي لطهي الطعام. وفي عام 1747 تمكن العالم الفلكي الفرنسي ج. كاسيني Jacques Casseni من صناعة زجاج حارق قطرة 112سم، مكنته من الحصول على درجة حرارة زادت عن ألف درجة مئوية كانت كافية لصهر قضيب من الحديد خلال ثواني، وصمم العالم لافوزيية La Voisier فرناً شمسياً مكنه من الحصول على درجة 1760ْ م، وأجرى ستك Stock وهينمان Heinemann، في ألمانيا، أول تجربة باستخدام الطاقة الشمسية، لصهر السيليكون، والنحاس، والحديد، والمنجنيز.
         وفي عام 1875 شهد عالم مجمعات الطاقة الشمسية تقدماً ملحوظاً، حيث صُممت آلة بخارية تولد 1.5 ك وات من الكهرباء، وفي عام 1878 استطاع أبيل بيفر Abal Pifre تشغيل ماكينة الطباعة التي تعمل بالطاقة الشمسية، وفي الفترة من 1884 ـ 1881 اخترع العالم جون إريكسون Ericson دائرة إريكسون التي تعمل بالهواء الساخن لتحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة حركة، واستطاع العالم الإنجليزي و.آدمز W.Adams صنع غلاية تعمل بالطاقة الشمسية تنتج 2ك وات.
         وكانت الآلات الشمسية التي اخترعت في الثمانينات من القرن التاسع عشر، تعمل فقط في وجود الشمس نهاراً، في حين تتوقف عن العمل أثناء الليل وفي فترات الغيوم. وفي عام 1893 حصل العالم م. ل. سيفرى M.L Severy على براءة اختراع لآلة شمسية تعمل خلال 24 ساعة في اليوم حيث تخزن الطاقة نهاراً في بطاريات خاصة، لتُستخدم بعد غروب الشمس.
         وفي عام 1888 توصل وستون Weston إلى طريقة لتحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة ميكانيكية، باستخدام ما يسمى "بالازدواج الحراري" حيث يمكن توليد جهد بين نقط الاتصال الساخنة الباردة بين معدنين مختلفين كالنيكل والحديد مثلاً، وفي عام 1897 صنع العالم هـ. سي. ريجان H.C. Reagan جهاز ازدواج حراري لتوليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية.
         وفي عام 1904 أُنتجت، في سانت لويس بأمريكا، آلة شمسية تنتج 5 كيلووات كهرباء، وفي عام 1905 نفذ بويل Boyle وإدوارد وايمان Edward Wyman أول آلة شمسية تنتج 15 كيلووات من الكهرباء في صحراء كاليفورنيا.
         وفي عام1911 استطاع فرانك شومان تشغيل نظام شمسي ينتج 32 كيلووات من الكهرباء وكان ذلك يعد مشروعاً اقتصادياً.
         وفي عام 1912، اضطلع شومان Shuman وبويز Boys، بتنفيذ أكبر مشروع لضخ المياه في العالم، وكان ذلك بمدينة المعادى بمصر، وقد انتج هذا المشروع 45ـ37 كيلووات، على مدى خمس ساعات تشغيل متصلة، ولكن هذا المشروع أُهمل بسبب الحرب العالمية الأولى سنة1915.
         وفي خلال الثلاثينيات، زاد الاهتمام بالطاقة الشمسية، وخاصة في مجال استخدامها في السخانات الشمسية بسعة 100ـ200 لتر، حتى بلغ عدد السخانات الشعبية فوق أسطح المنازل ربع مليون وحدة عام 1960 باليابان. وفي منتصف الثلاثينات ظهرت فكرة البطاريات الشمسية.
محطات توليد الكهرباء
         يمكن استخدام الطاقة الشمسية في الحصول على بخار الماء الذي يستخدم في تشغيل توربينات توليد الكهرباء. وترتكز أشعة الشمس على الغلاية بطرق مختلفة، ويمكن استخدام المرايا الأسطوانية لتركيز الأشعة.
         ويمكن تصميم محطة كهربائية تغذي حياً يتكون من ألف مسكن، ويتكون المجمع في هذه الحالة من حقل كبير من المرايا، تمثل مجموعة تعكس أشعة الشمس وتركزها على غلاية كبيرة موضوعة أعلى برج يسمى "برج القدرة".
         وتُغذي المحطة المساكن بحوالي 70% من الاحتياجات اليومية. ويستمر عمل المحطة لمدة أربع ساعات، بعد توقف المجمعات عن العمل عند غروب الشمس. ويقدر احتياج المنزل العادي بحوالي 1200 ك وات ساعة شهرياً. وبذلك يكون متوسط متطلبات الحي 1.2ميجاوات ساعة وفي حالات الذروة يرتفع الرقم ليصل إلى 3.3 ميجاوات ساعة.


الموتورات الشمسية
         في بداية القرن العشرين الميلادي أُنشئت شركة الموتورات الشمسية في بوسطن، بالولايات المتحدة الأمريكية، بغرض إنتاج آلة شمسية اقتصادية على نطاق تجاري، لمواجهة متطلبات الطاقة لمشاريع الري الجديدة في صحراء كاليفورنيا وأريزونا، حيث لم يكن البترول قد اكتشف بعد بصورة واسعة. واستخدم الموتور لضخ المياه من الآبار، وبلغت قوة الموتور 15 حصاناً، ولم يلق مشروع الموتورات الشمسية النجاح المرتقب، وقد اشترت الحكومة المصرية إحدى الوحدات وذلك لتركيبها في الخرطوم بالسودان. كما طلبت حكومة جنوب أفريقيا شراء وحدتين، ولم تسوق الشركة أي وحدة في الولايات المتحدة.
البطاريات الشمسية
         بعد الحرب العالمية الثانية أعلنت شركة بل Bell للتليفونات اكتشاف البطاريات الشمسية، وقد ساعد ارتياد الآفاق لعالم الفضاء على زيادة الاهتمام بالبطاريات الشمسية. وفي عام 1959 حمل القمر الصناعي فان جارد Vanguard عدداً من البطاريات الشمسية لتزويد محطة اللاسلكي بالطاقة اللازمة. وقد حققت وكالة أبحاث الفضاء الأمريكية "ناسا" خلال الستينيات، تطورات هائلة في مجالات البطارية الشمسية لتوفير الطاقة لمركبات الفضاء، ويمكن للبطارية تخزين كمية من الطاقة بمعدل 22_44وات ساعة / كجم من وزنها، وتمكنت وكالة ناسا من صنع بطارية سعتها 125 وات بفرق جهد 4 فولت وكفاءتها 3% وقدرت التكاليف في حدود 0.1 دولار لكل كيلووات ساعة. وكذا أمكن صُنع بطارية سعتها 1كيلووات في القسم النووي العام لشركة جنرال دينامكس الأمريكية.
أنواع البطاريات الشمسية
1 بطارية السيليكون .
         تُعد بطاريات السيليكون أوسع البطاريات الشمسية استخداماً وتطويراً في العالم، وتُصنع طبقاً لتقنية أنصاف الموصلات، ويعد عنصر السيليكون عنصراً متزناً كيماوياً، ويمكن استخدامه في صناعة بطاريات شمسية تمتاز بطول عمرها، وإذا أرادت الولايات المتحدة الأمريكية أن تستخدم هذه البطاريات في توليد قدر من الكهرباء يفي باحتياجاتها، فإنها تحتاج إلى نحو مليوني طن من فلز السيليكون، بينما، حالياً، لا تنتج سوى 90 طناً فقط في العام.
2. بطارية كبريتيد الكاديوم
         تُستخدم لأغراض الفضاء، وهي حساسة جداً لبخار الماء، ولذا يجب وضعها في كبسولات محكمة، حتى يمكن استخدامها للأغراض الأرضية؛ ونظراً لأن الكاديوم له تأثير سام على الإنسان، لذا يلزم الحرص أثناء تداول هذه البطاريات. ولذلك استخدم سيلنيد الزنك لصناعة هذه البطاريات، بدلاً من كبريتيد الكاديوم، لأنه أقل خطراً.
3. بطارية خارصينيد الجاليوم:
         تمتاز هذه البطاريات بقدرتها الزائدة على امتصاص الفوتونات الضوئية، ويمكن استخدامها في درجات حرارة أعلى من تلك التي تستخدم عندها بطاريات السيليكون أو كبريتيد الكاديوم، وتستخدم هذه البطاريات تقنيات متقدمة وطرقاً متعددة لإنتاجها.
طاقة الرياح
         في مطلع عام 1981 أصبحت طاقة الرياح مجالاً سريع النمو، حيث أسفرت الجهود والطموحات التي بذلت خلال السبعينيات في البحث والتطوير عن ثروة من الدراسات الحديثة التي أثبتت أن طاقة الرياح مصدر عملي للكهرباء. إذ يجري الآن تركيب أعداد ضخمة من الآلات التي تعمل بالرياح في كثير من البلاد، للمرة الأولى، منذ ما يزيد على الخمسين عاماً.
         ولهذه الآلات سوق ضخمة تزداد نمواً في المناطق النائية، حيث الكهرباء وقوى الضخ التي تمد بها محركات الديزل الشبكات الكهربائية الصغيرة باهظة الثمن.
         فمضخات الري التي تعمل بالرياح تنتشر الآن في أستراليا، وأجزاء من أفريقيا، وآسيا، وأمريكا اللاتينية. وربما تستخدم الرياح، في القريب العاجل، لتوليد الكهرباء في المزارع والمنازل بتكلفة أقل مما يتقاضاه مرفق الكهرباء المحلي.
         وقد يتطلب إسهام التوربينات الريحية الكبيرة بقسط وافر في إمداد الطاقة العالمي وقتاً أطول قليلاً. فهذه التوربينات ليست آلات بسيطة، حيث إنها تتضمن أعمالاً هندسية متطورة، بالإضافة إلى نظم تحكم ترتكز على الحاسبات الإلكترونية الدقيقة. وهناك شركات كثيرة في الولايات المتحدة الأمريكية وبضعة بلاد أخرى لديها برامج بحثية في مجال طاقة الرياح، وخطط عديدة للاعتماد على هذا المصدر للطاقة.
         إن الظروف مهيأة تماماً لكي تنتقل هذه التقنية سريعاً، من مرحلتي البحث والتخطيط، إلى الواقع التجاري. وقد تتوافر قريباً عشرات الملايين من التوربينات والمضخات الصغيرة التي تلبي احتياجات مناطق العالم الريفية، ومن الممكن ربط مجموعات من الآلات الريحية الكبيرة بشبكات الكهرباء التابعة لشركات المنافع العامة. وفي خلال السنوات الأولى لهذا القرن، يمكن لبلاد كثيرة أن تحصل على ما بين 20% و30% من احتياجاتها من الكهرباء بتسخير طاقة الرياح. وسيكون لتقنية طاقة الرياح الحديثة، التي تستغل هذا المصدر النظيف الاقتصادي المتجدد للطاقة، مكانها في عالم ما بعد النفط.
تسخير الرياح
         إن ما يقرب من2% من ضوء الشمس الساقط على سطح الكرة الأرضية يتحول إلى طاقة حركة للرياح. وهذه كمية هائلة من الطاقة تزيد كثيراً على ما يستهلك من الطاقة في جميع أنحاء العالم في أي سنة من السنين.
         وهناك ظاهرتان ميترولوجيتان أساسيتان تتسببان في الجزء الأعظم من رياح العالم. فينشأ نمط ضخم لدوران الهواء من سحب الهواء القطبي البارد نحو المنطقتين المداريتين، ليحل محل الهواء الأدفأ والأخف الذي يصعد ثم يتحرك نحو القطبين. وتنشأ مناطق ضغط عالٍ ومناطق ضغط منخفض، وتعمل قوة دوران الأرض على دوران الهواء في اتجاه حركة عقرب الساعة في نصف الكرة الجنوبي، وفي عكس اتجاه حركة عقرب الساعة شمال خط الاستواء، وهذان الخطان هما المسئولان عن سمات الطقس الرئيسية كالرياح التجارية المستمرة في المناطق المدارية، والرياح الغربية السائدة في المناطق المعتدلة الشمالية. والسبب الآخر للرياح البعيدة المدى، هو أن الهواء الذي يعلو المحيطات لا يسخن بالقدر الذي يسخن به الهواء الذي يعلو البر. وتنشأ الرياح عندما يتدفق هواء المحيط البارد إلى البر ليحل محل الهواء الدافئ الصاعد.
         والنتيجة النهائية هي نظم للطقس غير مستقرة ودائمة التغير. إن طاقة ضوء الشمس الحرارية تتحول باستمرار إلى طاقة حركة للرياح. ولكن هذه الطاقة تتغير عن طريق الاحتكاك مع سطح الأرض وفي داخل الرياح ذاتها. وجزء صغير من طاقة الرياح هو الذي يمكن الاستفادة به فعلاً. فمعظم الرياح تهب في الارتفاعات العالية أو فوق المحيطات، وعلى ذلك فهي بعيدة المنال.
         وتسخير طاقة الرياح ليست فكرة جديدةً، فقد استخدمت في السفن الشراعية. وظهرت بعدها طواحين الهواء، وهي آلات تستلب طاقة الرياح، لتؤدي أعمالاً ميكانيكية متنوعة. وتظهر أول إشارة لطواحين الهواء في كتابات العرب في العصور الوسطى، فقد وصفوا آلات ريحية بدائية في فارس في القرن السابع الميلادي. وقد طُورت آلات مماثلة لها في الصين، واستخدمت منذ 2000 عام على الأقل.
         وأُدخلت طواحين الهواء في أوربا في وقت ما قبل القرن الثاني عشر، وبحلول القرن الخامس عشر وجدت أشكالاً متطورة من هذه التقنية في جميع أنحاء أوربا، وفي هولندا بلغ عدد الآلات التي كانت مستخدمة في تلك الحقبة نحو 12 ألف آلة
والدانمارك التي تفتقر بدرجة عظيمة إلى الوقود الحفري المحلي بأنواعه المختلفة، أُنتجت طواحين هواء محسنة واستخدمتها للإمداد بربع الطاقة الصناعية في البلد في عام1900، وبحلول أواخر القرن التاسع عشر كان ما يقدر بستة ملايين مضخة مائية مستخدمة في الولايات المتحدة.
         وقد أنتج مهندس في الدانمارك آلة ريحية لتوليد الكهرباء في عام 1890 بعد إنتاج الكهرباء بواسطة محرك تجاري للمرة الأولى بوقت قصير. وظهرت سوق مزدهرة لهذه التوربينات الريحية الجديدة في الدانمارك والولايات المتحدة الأمريكية وبضعة بلاد أخرى خلال العشرينات والثلاثينات من هذا القرن.
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة a.alaa.1 (ahmed alaa).
199 من 251
وصمم الباحثون في بريطانيا، والدانمارك، وفرنسا، والاتحاد السوفيتي، والولايات المتحدة، وألمانيا توربينات ريحية بريش أقطارها 20 متراً أو أكثر وقدرة كهربائية زادت على 100 كيلووات.
         وفي الولايات المتحدة الأمريكية طور توربين سميث وبوتنام الريحي خلال الأربعينات،وكان نموذجاً لتقنية متقدمة للمشروعات البحثية خلال هذه الحقبة، وكانت تديرها ريش ضخمة من الصلب الذي لا يصدأ، وقدرتها 1250 كيلووات، وهذا الرقم لم تصل إليه آلة أخرى حتى السبعينيات وتتسم الآلات الريحية الجيدة التصميم بقدر من البساطة والدقة، ساعد على اقتناع الكثيرين من العلماء والمهندسين بالنجاح العظيم الذي تبشر به تقنيات الطاقة المتجددة.
         وتعتمد الطاقة المتاحة في الرياح بصورة حاسمة على سرعتها، حيث تتضاعف الطاقة إلى ثمانية أمثالها كلما زادت سرعة الرياح إلى المثلين. والمتوسط السنوي لسرعة الرياح يتفاوت من أقل من ستة أميال في الساعة في بضع مناطق، إلى 20 ميلاً في الساعة في بعض المناطق الجبلية والساحلية. والسرعات التي تبلغ أو تزيد على 12ميلاً في الساعة في المتوسط وهي السرعات المناسبة لكي تكون الآلة الريحية المولدة للكهرباء اقتصادية، ويمكن أن تتوافر في مناطق واسعة. وتبلغ طاقة الرياح الكونية المتوقعة ما يعادل تقريباً خمسة أضعاف الاستخدامات الكهربائية الحالية على مستوى العالم، وحيث إن القوى المتاح توليدها من الرياح ترتفع بارتفاع مكعب سرعة الرياح، لذلك فإن المناطق ذات الرياح الشديدة سوف تشهد تطوراً كبيراً في هذا المجال.
         وفي الولايات المتحدة الأمريكية ظهر أن توربينات الرياح التي ركبت على 6% من مساحة الأرض يمكن أن تفي بما يوازي 20% من احتياجاتها من الكهرباء. وتكفي ثلاث ولايات أمريكيةـ هي نورث وساوث داكوتا، وولاية تكساس، ورغم أن أحداً لا يتوقع تنفيذ مثل هذه الخطة، فمن الواقع أن القوى المحركة المولدة من الرياح سوف تصبح مكوناً أساسياً في شبكة الكهرباء في أمريكا الشمالية.
الصعوبات التي تواجه استخدام طاقة الرياح
         الريح، مثلها مثل باقي أنواع الطاقات المتجددة، لا يمكن الاعتماد عليها بصفة مستديمة،فأي بقعة على الأرض قد تتعرض لرياح عاتية في بعض الأوقات، وقد تتوقف عندها الريح تماماً في أوقات أخرى وللتغلب على مشكلة تذبذب الطاقة، نتيجة لتغير سرعة الريح، يجب أن يواكب برنامج إنشاء محطات قوى تعمل بطاقة الريح برنامجاً آخر لحفظ الطاقة، إما على صورة طاقة كهربية في بطاريات، أو طاقة ميكانيكية تستخدم في رفع المياه إلى أعلى فوق جبل مثلاً، ثم إعادة استخدام هذه المياه في توليد الكهرباء عندما تضعف الرياح.
اقتصاديات طاقة الريح، وبرامج بعض الدول من أجل استغلالها
         تنتج التوربينات الريحية الصغيرة بأحجام وأشكال كثيرة، ويتركز معظم النشاط الإنتاجي على الآلات التي يمكنها توليد ما يتفاوت من كيلووات واحد إلى 15 كيلووات، وتقل أقطار ريَشُه عن 12متراً. والمنزل الأمريكي النموذجي الكائن في منطقة يزيد فيها متوسط سرعة الرياح على 12 ميلاً في الساعة، يمكن أن يحصل على معظم احتياجاته من الكهرباء باستخدام توربين ريحي تتراوح قدرته بين ثلاثة وخمسة كيلووات. وتتفاوت تكاليف نظام طاقة الرياح، الذي يعد للوفاء باحتياجات مثل هذا المنزل، من خمسة آلاف إلى 20 ألف دولار أمريكي.
         وهناك توربين الأماكن النائية النموذجي، وهو صغير ومتين، ويولد تياراً مستمراً يمكن اختزانه في بطاريات، لاستخدامه عندما لا تكون الرياح شديدة. وتستخدم الآن 20 ألف توربين ريحي في الأماكن النائية، في نقط مراقبة الحرائق، والمطارات النائية، والمزارع المنعزلة في أستراليا، وعلى العوامات الطافية لإرشاد السفن بعيداً عن ساحل شيلي، وفي الأماكن المقامة بها الأكواخ الجبلية بسويسرا.
         وتوجد صناعات نشيطة للتوربينات الريحية في أستراليا والدانمارك وهولندا والسويد والولايات المتحدة وبضعة بلاد أخرى.
         والتوربينات الريحية عادة أرخص في الاستخدام من المولدات التي تعمل بالديزل، خاصة في المناطق التي تكون الحاجة فيها إلى الكهرباء قليلة جداً. ومع هذا فإن هذه النظم الصغيرة للطاقة الريحية باهظة الثمن، فهي تولد الكهرباء بسعر يزيد كثيراً على 20 سنتاً للكيلووات ساعة ـ أي أعلى كثيراً من سعر الكهرباء التي تولد مركزياً في معظم البلاد. وذلك؛ لأن الكهرباء التي تولدها يجب أن تخزن في بطاريات، وهذه عملية مرتفعة التكلفة جداً.
المزج بين الكهرباء المولدة بالرياح والشبكة المركزية للكهرباء
        في السنوات الأخيرة أنتج نظام مختلف تماماً، يمكن استخدامه مقترناً مع الكهرباء المستمدة من مرفق توليد الكهرباء. فبدلاً من أن تنتج هذه التوربينات الريحية تياراً مستمراً، توصل بمولد حتى ينتج تياراً متردداً ـ مماثلاً تماماً للكهرباء التي يحملها معظم خطوط المرفق. وهناك آلات جديدة أخرى يستخدم فيها محول متزامن لأداء هذا العمل نفسه. وبهاتين التقنيتين، يمكن استخدام الكهرباء المستمدة من الشبكة المركزية مع الكهرباء الريحية في المنازل وأماكن العمل. وبدلاً من أن يضطر مستخدم هذه التوربينات إلى الاعتماد على البطاريات أثناء سكون الرياح، فإنه يسحب الكهرباء من المرفق العام كأي عميل عادي. وعندما تكون الرياح وفيرة، والحاجة إلى الكهرباء قليلة، يمكن إعادة إدخال الطاقة الزائدة في خطوط المرفق العام، فيعمل عداد العميل في الاتجاه العكسي. وهكذا يصبح مالك الآلة الريحية منتجاً للكهرباء، بالإضافة إلى كونه مستهلكاً لها، وتكون شبكة المرفق العام هي في الواقع بطارية العميل.
تطور الاستخدام
         تشير الدراسات إلى أن هناك 3.8 مليون منزل بالأنحاء الريفية بالولايات المتحدة، تصلح مواقع مناسبة، على وجه الخصوص، للمولدات الريحية الصغيرة، وما يزيد على 370 ألف مزرعة. ويمكن، على أساس هذه الدراسة، تقدير أنه من الممكن أن يكون في الولايات المتحدة الأمريكية في يوم من الأيام عدد كبير من التوربينات الريحية الصغيرة العاملة يصل إلى خمسة ملايين توربين، تمد بنحو 25 ألف ميجاوات من القدرة المولدة للكهرباء ـ أي نصف ما تمد به الطاقة النووية حالياً.
         وتحتل الولايات المتحدة مكان الصدارة في مجال تطوير الآلات الريحية، فمنذ عام 1975 بدأت إدارة شئون الطيران والفضاء "ناسا" ا لعمل في سلسلة من التوربينات الأفقية المحور المطردة الكبر، وقد أصبح هذا البرنامج تحت إشراف وزارة الطاقة الآن، وتكفلت حديثاً بإنشاء ثلاثة توربينات بقدرة 2500 كيلووات في وادي نهر كولومبيا الشديد الرياح في الجزء الشمالي الغربي على ساحل المحيط الهادي.
         وقد صممت شركة بوينج آلة ضخمة مذهلة لها ريشتان ترسمان قوساً يبلغ قطره 100 متراً تقريباً. يمكن رؤيتها من مسافة 5 أميال في اليوم الصحو.
         وتستخدم الطاقة لإدارة مولد متزامن يدفع بالكهرباء مباشرة في الشبكة الكهربائية التابعة لإدارة الكهرباء لمنطقة بونفيل. ومن المتوقع أن تولد هذه الآلة الكهرباء بسعر ابتدائي قدره ثماني سنتات تقريباً للكيلووات ساعة.
         ويأمل المسئولون الرسميون في الدانمارك أن تعرض، قريباً في الأسواق، آلة من إنتاجهم تبلغ قدرتها 630 كيلووات. وهناك واحدة من كبريات الشركات الهندسية في إنجلترا تصنع محطات توليد الكهرباء بالطاقة النووية، وتقوم هذه الشركة بتصميم توربين ريحي قدرته 3 آلاف كيلووات بتمويل حكومي. وطورت شركة بندكس وشركة هاملتون ستاندارد بالولايات المتحدة الأمريكية آلتين أفقيتين المحور قدرتاهما ثلاثة آلاف، وأربعة آلاف كيلووات.
         وفي ألمانيا برنامج يسمى برنامج جرويان Growian program يتضمن 25 مشروعاً، بعضها لإنتاج مراوح صغيرة لإنتاج طاقة كهربائية في حدود 15 كيلووات، لاستخدامها في الدول النامية ومشروع آخر لإنتاج مراوح عملاقة يصل قطر المروحة إلى 50 متر، وقدرتها 265 كيلووات ساعة.
         وتستخدم إسرائيل الطاقة الهوائية المستمدة من الرياح بكميات اقتصادية، وحيث أقامت محطات تحوي أبراجاً عالية في مناطق الجليل الأعلى، والكرمل، وبني عامر، وعرانة في النقب، وقامت بتركيب توربينات الرياح بقدرة 1200 إلى 1300 كيلووات ساعة.
الطاقة المائية
         تُعد الشمس الطاقة الميكانيكية في المياه المتدفقة حيث إن 23% من الطاقة الشمسية التي تصل الأرض تسقط على سطح البحار والأنهار والمحيطات فيتبخر الماء منها ويتصاعد بخار الماء مع الهواء إلى طبقات الجو العليا، فيبرد ويكوّن السحب التي تسير، مع الهواء، إلى مناطق بعيدة، وإذا ما قابلت سفوح الجبال، فإنها تبرد وتتحول، ثانياً، إلى ماء أو برد يهطل فوق هذه الجبال، ومنها يندفع إلى أسفل بسرعة كبيرة، فيكون المجارى المائية والأنهار. جزء آخر من الأمطار يتجمع فوق الجبال في بحيرات كبيرة، حتى إذا ما امتلأت، فاض منها الماء هابطاً إلى أسفل مكوناً المساقط المائية.
         ولكي يمكن استغلال طاقة الوضع المكتسبة في كميات الماء الهائلة المخزونة في هذه البحيرات، توضع بوابات عند مخارج هذه البحيرات، بحيث يمكن، عن طريقها، التحكم في معدل سقوط الماء. وطاقة الوضع تساوى وزن الماء المخزون في البحيرة مضروبا في ارتفاع البحيرة، عن النقطة التي ستُستغل عندها هذه الطاقة.
         طاقة الوضع = كتلة الماء × عجلة الجاذبية الأرضية × الارتفاع.
         وعند اندفاع الماء المخزون في البحيرة إلى أسفل تتحول طاقة الوضع إلى طاقة حركة، فإذا ما سقطت على توربين متصل بمولد كهرباء، تتحول طاقة الحركة هذه إلى طاقة ميكانيكية تدير التوربين، وتولد الكهرباء، وكفاءة توليد الطاقة الكهربائية من المساقط المائية تصل إلى 85% وهى أعلى من كفاءة توليد الكهرباء بواسطة المحطات الحرارية.
         أخذت دول كثيرة في إنشاء السدود عند منافذ البحيرات المرتفعة، وفي مناطق الشلالات. وفي البلاد التي بها أنهار يمكن بناء السدود والخزانات الكبيرة على مجارى هذه الأنهار، واستخدام ارتفاع منسوب المياه وراء السد في إدارة التوربينات لتوليد الكهرباء. كما هو الحال عند السد العالي المقام على بحيرة ناصر في أسوان في مصر وينتج سنوياً 8663 جيجا وات ساعة.
ميزات استخدام محطات توليد الطاقة الكهربية المائية

1.لا تُحدث تلوثاً للبيئة.
2.رأس المال المنفق يتمثل في بناء السد أو الخزان، وهذا يفيد في تنظيم الري، إلى جانب توليد الكهرباء.
3.كفاءة توليد الكهرباء من الطاقة المائية عالية تصل إلى 85%، بينما في المحطات الحرارية لا يتعدى 40%، ومن الخلايا الشمسية 15 %.
4.لا تحتاج إلى تكاليف عالية للصيانة.
5.التوربينات المائية سهلة التركيب والتشغيل.
طاقة المد والجزر
         المد والجزر من مصادر الطاقة الميكانيكية في الطبيعة، وهذه الظاهرة تنشا عن التجاذب بين الأرض والقمر، ويكون تأثير قوى التجاذب كبير في المنطقة التي يتعامد عليها القمر على سطح الأرض، ولا يتأثر سطح اليابس بهذه القوة بينما يتأثر سطح الماء.
         وفي المحيطات ينبعج الماء إلى أعلى، وينجذب كذلك مركز الأرض في اتجاه القمر؛ مما يسبب مداً آخر في المنطقة المقابلة من الأرض. وأول من قدم تفسيراً عملياً لهذه الظاهرة هو عالم الفلك الألماني جوهانس كبلر Johannes Kepler حيث ربط بين حركات الماء في ارتفاعها وانخفاضها، وبين أوضاع كل من الشمس والقمر، ثم جاء العالم البريطاني إسحاق نيوتن Isaac Newton ووضع قوانينه الخاصة عن الجاذبية بين مختلف الأجسام، وبذلك وضع الأساس الذي تقوم عليه النظرية الحديثة التي تفسر ظاهرة المد والجزر.
         ونظراً لحركة الأرضحول نفسها مرة كل 24 ساعة، وأن جذب القمر يحدث مداً في نقطتين متقابلتين على سطح الأرض في آن واحد، فان الفترة الزمنية بين كل مَدْين متتاليتين هو 12 ساعة. وتظهر ظاهرة المد بوضوح في بعض الخلجان بالمحيطات. وفي بعض المناطق يصل ارتفاع الماء أثناء المد إلى 15 متراً، حيث يمكن استغلال هذه الظاهرة مصدراً لتوليد الطاقة الكهربائية.
استخدام طاقة المد في توليد الكهرباء
         تستخدم طاقة المد في توليد الكهرباء عن طريق بناء سد عند مدخل الخليج الذي يتمتع بفرق كبير في منسوب الماء بين المد والجزر، وتوضع توربينات توليد الكهرباء عند بوابة هذا السد.

         ففي فترة المد يرتفع منسوب الماء في المحيط أمام بوابات السد، فتفتح البوابات شيئاً فشيئاً، ويدخل الماء من المنسوب المرتفع خارج الخليج إلى المنسوب المنخفض داخله، فيدير توربينات توليد الكهرباء وتغلق البوابات بعد ذلك.
         وعندما ينحصر المد، وينخفض منسوب المياه في المحيط أمام السد، تفتح البوابات شيئاً فشيئاً، فيندفع الماء من المنسوب المرتفع داخل الخليج، إلى المنسوب المنخفض في المحيط فيدير توربينات الكهرباء بما فيه من طاقة وضع وقد تحولت إلى طاقة حركة.
         تغلق البوابات بعد ذلك حتى يبدأ المد مرة أخرى بعد 12 ساعة فتعود الدورة من جديد. لذلك هناك أربع دورات لتوليد الكهرباء في اليوم الواحد. اثنتان أثناء المد ودخول الماء من المحيط إلى داخل الخليج، واثنتان أثناء الجزر وخروج الماء من الخليج إلى المحيط.
         وقد أنشأت بعض الدول محطات كهربائية تعمل بطاقة المد والجزر، مثل فرنسا. وفي الولايات المتحدة الأمريكية محطة قرب شاطئ بريتاني، عند مدخل نهر رانس، قدرتها 240 ميجاوات، وهناك خطة لاستغلال طاقة المد والجزر في توفير 1% من احتياجاتها في الطاقة، وهناك مشروع آخر تحت الدراسة، يزمع إقامته على الشواطئ الغربية لنوفاسكوتشيا، حيث يبلغ ارتفاع موجة المد نحو 8.7 متر، عند دخولها نهر انابوليس. وعند خروج المياه إلى البحر، أثناء الجزر، تدفع توربينات يتوقع لها أن تولد نحو 20 ميجاوات.
         كذلك بنى الاتحاد السوفيتي، سابقاً، محطة مشابهة على مدخل نهر كميلسايا، لا تزيد قدرتها على توليد أكثر من 400 كيلو وات.
الطاقة الغازية
         يعد غاز الهيدروجين على رأس قائمة أنواع الوقود التي يمكن استخدامها بعد أن تُستنفذ أنواع الوقود التقليدية، إذ إنه من أكثر الغازات وفرة في هذا الكون، وهو يمثل المادة الخام بقلب كل النجوم، ورغم وفرته في قلب النجوم وفي الفراغ الواقع بين المجرات، إلا أن الغلاف الجوي للأرض لا يتوافر به غاز الهيدروجين الحر الطليق.
         ويستخدم غاز الهيدروجين حالياً في الصناعة في كثير من الأغراض، لذلك فهو يُحضر بكميات كبيرة تصل نحو 10 تريليونات قدم مكعب في العالم، ويمكن الحصول عليه بالتحليل الكهربائي للماء، وهذه الطريقة تُعطي غازاً نقياً بدرجة كبيرة، ولهذا تعد المياه المتوافرة في البحار والمحيطات المصدر الرئيسي لهذا الغاز وذلك بطريقة التحليل الكهربائي للماء، ويمكن الحصول على التيار الكهربائي اللازم من الطاقة الشمسية.
         وقد استُخدم غاز الهيدروجين في توليد الكهرباء بوساطة خلايا الوقود، وهو لا يسبب أي تلوث للبيئة، إذ إنه عندما يحترق يعطي بخار الماء الذي يعد مكوناً طبيعياً من مكونات الهواء.
خلايا الوقود
         تُصنع خلية الوقود المُبسطة من قطبين من الكربون مُحملين بقليل من فلز البلاتين الذي يعد عاملاً مساعداً في حمض الكبريتيك. وعند إمرار تيار من غاز الهيدروجين على أحد هذين القطبين، وإمرار تيار من غاز الأكسجين، أو من الهواء، على القطب الثاني فان مثل هذه الخلية البسيطة تعطى فولتاً واحداً من التيار المستمر، ويمكن تجميع مثل هذه الخلايا على هيئة أعمدة كبيرة، يتكون كل منها من عشرات من هذه الخلايا للحصول على الجهد اللازم.
         تمتاز خلايا الوقود بأنها لا يُنتج عن تشغيلها ضوضاء أو ضجيج مثل بقية محطات القوى الأخرى، ولذلك فانه يمكن إقامة محطات توليد الكهرباء التي تدار بخلايا الوقود في أي مكان في وسط المدن وفي المناطق الآهلة بالسكان، مما يوفر قدراً كبيراً من التكاليف عند توزيع الطاقة الكهربائية الناتجة منها.
         ويمكن استخدام وحدات مجمعة صغيرة من هذه الخلايا لتوفير الطاقة في بعض المباني الكبيرة، أو في بعض المتاجر الضخمة، التي قد تحتاج من 25 ـ 200 كيلووات من الكهرباء، ويقدر الباحثون في هذا المجال، أن كفاءة توليد الكهرباء من هذه الخلايا ستصل مستقبلا إلى نحو 80%.
         وتحتاج خلايا الوقود عند استخدامها في توليد الكهرباء إلى جهاز يحول الوقود إلى غاز غني بالهيدروجين، وجهاز آخر يحول التيار المستمر الناتج منها إلى تيار متردد حتى يتمشى مع تيار الشبكة الكهربائية العادية.
فوائد استخدام الطاقة المتجددة
في المجال العسكري
         من أهم التطبيقات العسكرية للطاقة المتجددة استخدامها في تيسير الحياة في المدن العسكرية الجديدة، والوحدات المتمركزة بالمناطق النائية، وتنمى المصادر المختلفة للطاقة المتجددة لشتى الأغراض؛ لتوليد الكهرباء، وتحلية مياه البحر، والطهي، واستخدام الأنظمة المركزية للسخانات الشمسية، بغرض توفير متطلبات الإيواء للتجمعات العسكرية في المناطق النائية، ومن أهم التطبيقات المستخدمة في المجال العسكري للطاقة المتجددة الآتي:
1. نظام التسخين الشمسي للكليات العسكرية لاستخدامات الطلبة.
2. استخدام السخانات الشمسية الميدانية؛ لإمداد الوحدات بالمياه الساخنة للجنود.
3. إمداد المناطق السكنية والمدن العسكرية بالسخانات الشمسية.
4. تحلية المياه.
         نظراً للدور الحيوي الذي يمكن أن تؤديه الخلايا الشمسية في توليد الكهرباء في المناطق النائية فقد أُدخلت هذه التقنية في مجال الاستخدام العسكري المتمثل في الآتي:

أ.تغذية المحطات اللاسلكية الثابتة.
ب.تغذية الأجهزة اللاسلكية المحمولة بواسطة الأفراد.
ج.في ثلاجات تبريد الأغذية.
وتتطلب طبيعة عمل القوات المسلحة ضرورة تواجد الأفراد والمعدات في المناطق النائية سواء على الحدود الدولية أو في الصحراء، وتحتاج هذه القوات إلى حفظ الطعام لمدة كبيرة لذلك استخدمت الثلاجات التي تُبرِد بالطاقة الشمسية.

د.تستخدم الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء لأغراض الإنارة، وإدارة الطلمبات لاستخراج المياه الجوفية.
         تحظى طاقة الرياح بنصيب كبير في التطبيقات العسكرية، حيث تستغل بقدرات عالية، مما يتيح تنفيذ مشروعات لطاقة الرياح على مستوى كبير كالآتي:
1.تستخدم طاقة الرياح مع نظام مشترك للديزل بالاستعانة بالحاسب الآلي للتحكم والمراقبة، وتعطي المروحة الواحدة 200 كيلووات ساعة فلو استُخدمت خمس مراوح، أمكن توفير ميجاوات واحد ساعة، كافية لتوفير طاقة كهربائية لمنطقة عسكرية، ووحدات السيطرة الخاصة بها، ويتم نقل الكهرباء باستخدام الكابلات الهوائية المعزولة المعلقة على أعمدة خشبية، وذلك لمراعاة النواحي العملياتية، بحيث تمنع أي تداخل يحتمل على أجهزة الرادار، كما تعطي فرصة لزيادة عدد الخطوط الكهربائية، دون الحاجة إلى استخدام أعمدة إضافية، كما أن استخدام الكابلات الهوائية المعزولة يمنع أي تداخل ناتج عن الموجات الكهرومغناطيسية من الكابل مع أجهزة الإرسال والاستقبال اللاسلكي.
2.تستخدم طاقة الرياح في تحلية مياه البحر، لاستخدامها في المناطق العسكرية النائية التي تفتقر إلى وجود المياه العذبة، وكذا في المناطق الصحراوية القريبة من البحر.
استخدام الطاقة المولدة من الكتلة الحيوية
         لقي موضوع توليد الطاقة من المخلفات العضوية بالتخمير اللاهوائي وهو ما يعرف باسم تقنية الإنتاج الحيوي، اهتماماً كبيراً في جميع التطبيقات، وتجدر الإشارة إلى أن تكنولوجيا الغاز الحيوي لا تسهم في حل مشكلة الطاقة فحسب، ولكنها تسهم أيضاً في حل مشكلتي نقص الغذاء، وزيادة التلوث البيئي.
         وتمثل تقنية الغاز الحيوي أهمية خاصة في الاستخدامات العسكرية؛ نظراً لكونها وسيلة لمكافحة التلوث، وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي، ومخلفات المطابخ، في المعسكرات والمدن العسكرية.
استخدام الطاقة المتجددة في المجال المدني
1. الاستخدام المنزلي التجاري
أ.تسخين المياه لأغراض الاستحمام والغسيل والتنظيف، باستخدام المجمعات الشمسية دون تحويلها إلى أي شكل آخر من أشكال الطاقة. وهو أرخص وأنظف أنواع الطاقة على الإطلاق.
ب.يُعد تسخين المياه بالطاقة الشمسية مستخدماً المسطح الماص الشمسي من التقنية الجاهزة المتقدمة اقتصادياً، التي قد انتشرت بصورة عريضة في أكثر من استخدام.

ج.تسخين المياه بالطاقة الشمسية، لا يمثل بنداً أساسياً في ميزانية الدولة.
2. الاستخدام الزراعي
أ.تجفيف المنتجات الزراعية.
ب.الصوبات الشمسية.
3. الاستخدام الصناعي
أ.اتجهت بعض المصانع لاستخدام الطاقة الشمسية في بعض عمليات التسخين والتبخير، خاصة في مصانع الأغذية، والبلاستيك، والصباغة، بالإضافة إلى المخابز الآلية، والعديد من الصناعات الأخرى التي تتطلب درجة حرارة متوسطة أو منخفضة.
ب.تقطير المياه.
ج.شحن بطاريات محطات التقوية التليفزيونية واللاسلكية.
د.إضاءة الممرات الملاحية.
هـ.أجهزة الإنذار الملاحية.
و.نظام تشغيل مكبرات الصوت.
ز.تشغيل التليفزيونات في الساحات الشعبية.
ح.ثلاجات حفظ الأدوية في الوحدات الصحية.
ط.شحن البطاريات الكهربائية.
ى.مضخات الري الشمسية لرفع المياه لري الأراضي الزراعية.
ك.تشغيل وحدات تحلية المياه.
ل.كهربة القرى النائية.
7‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة a.alaa.1 (ahmed alaa).
200 من 251
الطاقه الششمسسية
ططاقة الرياح
الطاقه الكهرومائية

بسس هذا اللي اعرففه
14‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة gя7ηу 4ηα∂к.
201 من 251
الطاقة ومفاهيمها وأنواعها ومصادرها
الطاقة عبر العصور:
استعمل الإنسان في بادئ الأمر طاقته الذاتية الناتجة عن الطا قة الكيميائية الكامنة في غذائه، وكان من أعظم اختراعات الإنسان الأول اختراع طريقة لإشعال النار من احتكاك قطعتين من الخشب . فعندها بدأ الإنسان باستعمال الخشب كمصدر رئيسي للطاقة ، وبعدها تعلم تد جين الحيوانات التي استعملها الإنسان كمصدر للغذاء (وهو مصدر طاقة كيمائية وبروتين ) وكوسيلة للتنقل والقيام بالأعمال الزراعية التي مكنته من انتاج كميات من العذاء والأدوات التي تزيد عن الحاجة ، عندها دخل في مجال التجارة واستطاع استعمال القوارب التي تعتمد على طاقة الرياح في التنقل .
وتوسع استعمال الطاقة نسبيا بعد اكتشاف النحاس والبرونز حيث أن عملية صهرهما تحتاج إلى طاقة عالية والتي كانوا يحصلون عليها من خلال حرق كميات كبيرة من الأخشاب ، ومن ثم تطورت عمليات استخدام طاقة المياه في أعمال الري وطحن الحبوب . أما الفحم الحجري فقد بدأ استخدامه في العصور الوسطى واختراع المحرك البخاري في القرن الثامن والتاسع عشر.
أما النفط فقد بدأ باستعماله كاحد مصادر الطاقة عند اكتشافه في فيلاد لفيا عام (1865م) ثم في باكو (1890م) ثم في غروزني (1900م) ولم يبدأ انتشار استخدام النفط كمصدر رئيسي للطاقة إلا خلال الربع الثاني من القرن العشرين ، وذلك لتوفر كميات كبيرة منه وبأسعار زهيدة في الولايات المتحدة الأمريكية والشرق الأوسط وكذ لك دخلت طاقة المياه كاحد مصادر الطاقة الرئيسية لتوليد الكهرباء خلال النصف الأول من القرن العشرين .

وأما الطاقة النووية فقد بدأ باستعمالها في إنتاج الكهرباء منذ الخمسينات من هذا القرن
ونتيجة لارتفاع أسعار النفط في السبعينات بدأت الدول الصناعية بتخصيص الأموال لأعمال البحث والتطوير بهدف استغلال طاقة الرياح والطاقة الشمسية والحيوية والجوفية




تعريفات الطاقة :

الطاقة :هي كل ما يمدنا بالنور ويعطينا الدفء وينقلنا من مكان إلى آخر ، وتتيح استخراج طعامنا من الأرض وتحضيره وتضع الماء بين أيدينا ويدير عجلة الألات التي تخدمنا .
- وهي قدرة المادة على إعطاء قوى قادرة على إنجاز عمل معين.
- وهي مقدرة نظام ما على إنتاج فاعلية أو نشاط خارجي (ماكس بلانك )
- وهي كيان مجرد لا يعرف إلا من خلال تحولاته
- وهي عبارة عن كمية فيزيائية تظهر على شكل حرارة أو شكل حركة ميكانيكية أو كطاقة ربط في أنوية الذرة بين البروتون والنيترون .

أنواع الطاقة : -

1- الطاقة الكيميائية : وهي الطاقة التي تربط بين ذرات الجزيئ الواحد بعضها ببعض في المركبات الكيميائية . وتتم عملية تحويل الطاقة الكيميائية إلى طاقة حرارية عن طريق إحداث تفاعل كامل بين المركب الكيميائي وبين الأكسجين لتتم عملية الحرق وينتج عن ذلك الحرارة . وهذا النوع من الطاقة متوفر في الطبيعة ، ومن أهم أنواعه النفط والفحم والغاز الطبيعي والخشب .

2- الطاقة الميكانيكية : وهي الطاقة الناتجة عن حركة الأجسام من مكان لآخر حيث أنها قادرة نتيجة لهذه الحركة على بذ ل شغل والذي يؤدي إلى تحويل طاقة الوضع ( potential energy ) إلى طاقة حركة (kinetik energy ) ، والأمثلة الطبيعية لهذا النوع من الطاقة هي حركة الرياح وظاهرة المد والجزر ، ويمكن أن تنشأ الطاقة الميكانيكية بتحويل نوع آخر من الطاقة إلى آخر ، مثل المروحة الكهربائية " تحويل الطاقة الكهربائية إلى طاقة ميكانيكية " .

3- الطاقة الحرارية : وتعتبر من الصور الأساسية للطاقة التي يمكن أن تتحول كل صور الطاقة إليها ، فعند تشغيل الألات المختلفة باستخدام الوقود ، تكون الخطوة الأولى هي حرق الوقود والحصول على طاقة حرارية تتحول بعد ذ لك إلى طاقة ميكانيكية أو إلى نوع من أنواع الطاقة .

ولا تتوفر الطاقة الحرارية بصورة مباشرة في الطبيعة إلا في مصادر الحرارة الجوفية .

4- الطاقة الشمسية : وهي مصدر للطاقة لا ينضب ، ولكنها تصل إلينا بشكل مبعثر وتحتاج إلى تقنية حديثة (خلايا شمسية ) لتجميعها والاستفادة منها ، وهي مصدر نظيف فلا ينتج عن استعماله أي غازات أو نواتج ضارة للبيئة كما هو الحال في انواع الوقود الأخرى .
5- الطاقة النووية : وهي الطاقة التي تربط بين مكونات النواة ( البروتونات أو النيترونات ) وهي تنتج نتيجة تكسر تلك الرابطة وتؤدي إلى إنتاج طاقة حرارية كبيرة جدا .

6- الطاقة الكهربائية : حيث لا يوجد مصدر طبيعي للكهرباء ، والسبب في ذ لك أن جميع المواد تكون متعادلة كهربائيا ، والطاقة الكهربائية لا تنشأ إ لا بتحويل نوع من أنواع الطاقة إلى طاقة كهربائية مثل تحويل الطاقة الميكانيكية إلى طاقة كهربائية كما هو الحال في المولد الكهربائي ، أو تحويل الطاقة الكيميائية إلى طاقة كهربائية كما هو الحال في البطاريات .

7- الطاقة الضوئية : هي عبارة عن موجات كهرو مغناطيسية تحتوي كل منها على حزم من الفوتونات ، وتختلف الموجات الكهرو مغناطيسية في خواصها الفيزيائية باختلاف الأطوا ل الموجية ، ومن الأمثلة عليها الأشعة السينية : وهي عبارة عن أشعة غير مرئية ذات طول موجي قصير جدا وتستخدم في المجال الطبي ، وكذ لك أشعة جاما : وهي أشعة لا تتأثر بالمجالات الكهربائية أو المغناطيسية ولها القدرة على النفاذ وتعتبر من الأشعة الخطرة .

مصادر الطاقة : -

يمكن تقسيم الطاقة إلى مصدرين رئيسين هما : -
1- مصادر غير متجد دة 2- مصادر متجد دة
أولا : - مصادر الطاقة غير ا لمتجد دة : وهي عبارة عن المصادر الناضبة – أي التي ستنتهي مع الزمن لكثرة الإستخدام – وهي موجودة في الطبيعة بكميات محدودة وغير متجد دة ، وهي بالإضافة إلى ذ لك ملوثة للبيئة ، وتشكل 86% من حاجة العالم بشكل عام من الطاقة . أما النسبة الباقية فتأتي من خلال المفاعلات النووية وتقدر النسبة ب (7.6% ) والمشاريع الكهرو مائية بنسبة (6.7% ) ، ولا تساهم مصادر الطاقة الجد يدة والمتجد دة إلا ب (0.8%)من طاقة العالم . وتتكون المصادر غير المتجد دة من الأنواع التالية: -
1- الوقود الأحفوري : ويشمل النفط والغاز الطبيعي والفحم ويشمل أيضا الطاقة النووية التي تستخد م في عملية توليد الكهرباء عن طريق استخد ام الحرارة الناتجة عن عمليات الإنشطار النووي في المفاعلات . والوقودالإحفوري عبارة عن المركبات العضوية الناتجة عن عمليات البناء الضوئي ، حيث أن المواد العضوية للنباتات والحيوانات لم تتحلل كاملا بل طمرت تحت طبقات من التربة الرملية والطينية والجيرية , مما نتج عنه تكون هذا الوقود والذي يحتوي على طاقة كيميائية كامنة والتي نشأت أصلا من الطاقة الشمسية التي قامت عليها النباتات بواسطة عملية التمثيل الضوئي منذ ملايين السنين .
14‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة نجيب محتال.
202 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحا
2‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة Kasem Sawaed (Kasem Sawaed).
203 من 251
أنواع الطاقة : -

1الطاقة الكيميائية : وهي الطاقة التي تربط بين ذرات الجزيئ الواحد بعضها ببعض في المركبات الكيميائية . وتتم عملية تحويل الطاقة الكيميائية إلى طاقة حرارية عن طريق إحداث تفاعل كامل بين المركب الكيميائي وبين الأكسجين لتتم عملية الحرق وينتج عن ذلك الحرارة . وهذا النوع من الطاقة متوفر في الطبيعة ، ومن أهم أنواعه النفط والفحم والغاز الطبيعي والخشب .

2-الطاقة الميكانيكية : وهي الطاقة الناتجة عن حركة الأجسام من مكان لآخر حيث أنها قادرة نتيجة لهذه الحركة على بذ ل شغل والذي يؤدي إلى تحويل طاقة الوضع ( potential energy ) إلى طاقة حركة (kinetik energy ) ، والأمثلة الطبيعية لهذا النوع من الطاقة هي حركة الرياح وظاهرة المد والجزر ، ويمكن أن تنشأ الطاقة الميكانيكية بتحويل نوع آخر من الطاقة إلى آخر ، مثل المروحة الكهربائية " تحويل الطاقة الكهربائية إلى طاقة ميكانيكية " .

3-الطاقة الحرارية : وتعتبر من الصور الأساسية للطاقة التي يمكن أن تتحول كل صور الطاقة إليها ، فعند تشغيل الألات المختلفة باستخدام الوقود ، تكون الخطوة الأولى هي حرق الوقود والحصول على طاقة حرارية تتحول بعد ذ لك إلى طاقة ميكانيكية أو إلى نوع من أنواع الطاقة .

ولا تتوفر الطاقة الحرارية بصورة مباشرة في الطبيعة إلا في مصادر الحرارة الجوفية .

4-الطاقة الشمسية : وهي مصدر للطاقة لا ينضب ، ولكنها تصل إلينا بشكل مبعثر وتحتاج إلى تقنية حديثة (خلايا شمسية ) لتجميعها والاستفادة منها ، وهي مصدر نظيف فلا ينتج عن استعماله أي غازات أو نواتج ضارة للبيئة كما هو الحال في انواع الوقود الأخرى .
5- الطاقة النووية : وهي الطاقة التي تربط بين مكونات النواة ( البروتونات أو النيترونات ) وهي تنتج نتيجة تكسر تلك الرابطة وتؤدي إلى إنتاج طاقة حرارية كبيرة جدا .

6-الطاقة الكهربائية : حيث لا يوجد مصدر طبيعي للكهرباء ، والسبب في ذ لك أن جميع المواد تكون متعادلة كهربائيا ، والطاقة الكهربائية لا تنشأ إ لا بتحويل نوع من أنواع الطاقة إلى طاقة كهربائية مثل تحويل الطاقة الميكانيكية إلى طاقة كهربائية كما هو الحال في المولد الكهربائي ، أو تحويل الطاقة الكيميائية إلى طاقة كهربائية كما هو الحال في البطاريات .

7-الطاقة الضوئية : هي عبارة عن موجات كهرو مغناطيسية تحتوي كل منها على حزم من الفوتونات ، وتختلف الموجات الكهرو مغناطيسية في خواصها الفيزيائية باختلاف الأطوا ل الموجية ، ومن الأمثلة عليها الأشعة السينية : وهي عبارة عن أشعة غير مرئية ذات طول موجي قصير جدا وتستخدم في المجال الطبي ، وكذ لك أشعة جاما : وهي أشعة لا تتأثر بالمجالات الكهربائية أو المغناطيسية ولها القدرة على النفاذ وتعتبر من الأشعة الخطرة .
19‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة asmae éco.
204 من 251
انواع الطاقة المتجددة
الطاقة الشمسية ( تحويلها لحرارة او استخدام الخلايا الضوئية )
طاقة الرياح
الطاقة المائية ( كهرباء من الانهار و السدود  او كهرباء من الامواج )
طاقة كيمائية ( اسخدام ملوحة المياة لخلق تيار كهربائي )
10‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة amkoloui.
205 من 251
أضيف الى اجابة الاخ منير محمود الطاقة الحيوية او البكتيرية و هي طاقة رائعة جدا تعتمد على تواجد البكتريا (التي تتكاثر و تبقى طالما ان هناك غذاء لها) والتي يمكن ان نستخدمها في الكثير الكثير من الصناعات ومنها ماقد يدعو للدهشة كتصنيع (اللحم) من النفط, طبعا ان اللحم المقصود هو عبارة عن بروتينات غذائية قابلة للأكل كما اللحم وهي دائمة طالما هناك بكتيريا وطالما هناك مواد مغذية لها كالنفط او مخلفات الغابات.
19‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (Tareq teto).
206 من 251
اظن الايباد والايفون والايبود والطاقه الشمسيه ....  

مع اني ماني متأكدهـ
29‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة colden nice (NoD SA).
207 من 251
الطاقة الشمسية/طاقة الرياح/طاقة تيار جريان الانهار والاودية/حرارة باطن الارض/طاقة حركة الأمواج والمد والجزر/
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة أكرم بن زيان (Akram Zidane).
208 من 251
جميع أنواعها مصدرها نوع واحد و هو طاقة الشمس ! و الأنواع ذكرت فلا حاجة لتكرارها
7‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة Y O U S O F.
209 من 251
§§§§§§§§§§§
7‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة zikooo.
210 من 251
1- الطاقة الشمسية
2- طاقة المد و الجزر
3- طاقة الشلالات
4- طاقة المستخرجة من الماغما
5- طاقة الإلكترونات
6- طاقة اليورانيوم
7- طاقة الرياح
8- طاقة الإنسان ( إكتشاف جديد و هي خلال مشي الإنسان يولد طاقة ضغط على الأرض بسبب التقل . و تم إستغلالها و لكنها مازالت قيد التجريب )
10‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة محمد جزائري حر.
211 من 251
حدا يجاوبني على سؤالي العدسة المحدبة تعكس ام تكسر الضوء؟؟
18‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة Bent El Zman.
212 من 251
. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحا
19‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة تووليين.
213 من 251
هي :
-الشمسية
-الهوائية
-المائية
-الحرارة الجوفية
-النووية

...
24‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة ali A3.
214 من 251
جميع الطاقات الطبيعية التى هى من صنع الله  متجددة مثل الشمس والرياح والطاقة المائية ماعدا البترول والغاز الطبيعي والفحم والمعادن فهى غير متجددة وتنضبب الاستعمال وشكرا لكم
27‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة MR.Ali Mohamed (على محمد على حمدوه ابو السنون).
215 من 251
الطاقة المتجددة هي الطاقة التي لا تنضب.
انواع الطاقة المتجددة:
-طاقة الرياح
-الطاقة الشمسية
-الطاقة الاحفورية
11‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
216 من 251
هل تعلم أن الذبابة تهز جناحها حوالي (32) مرة في الثانية الواحدة .

ﬗ▁▂▃▅▆▇★☀二【«Ayoub Fahmi»】二☀★▇▆▅▃▂▁ﬗ‏
12‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (Ayoub Fahmi).
217 من 251
الطاقة الشمسية اكيد لانها عبارة عن تفاعلات متسلسلة متشعبة متشابكة متكافشة خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
14‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة Broken Bird.
218 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار.
21‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة إبراهيم هشام (إبراهيم هشام).
219 من 251
هناك عدد متزايد من المحللين يعتقدون الآن بأن انتعاش الاقتصاد العالمي بعد الأزمة لن يؤدي إلى عودة معدلات النمو في الطلب على النفط الخام إلى ما قبل الأزمة، حيث إن تحسين كفاءة استخدام الطاقة والتغيرات التي حدثت في سلوك المستهلكين من المتوقع أن تؤدي إلى الحد من استهلاك النفط في المستقبل، كذلك زيادة مساهمة مصادر الطاقة المتجددة، من الرياح والطاقة الشمسية والوقود الحيوي، من المتوقع أيضا أن تحد من حصة النفط الخام في مزيج الطاقة العالمي.
إن الخفض المتوقع في حصة النفط الخام في مزيج الطاقة العالمي هو في الأساس نتيجة سياسات الدول الغربية الهادفة إلى تقليل الاعتماد على النفط، خصوصا المستورد من مناطق يعتبرونها غير آمنة، وحماية البيئة وتقليل تأثيرات التغير المناخي يعزز هذا الخفض في الأزمات الاقتصادية التي يشهدها العالم من وقت إلى آخر وآخرها الأزمة المالية الحالية. الولايات المتحدة سنت قانونا في كانون الأول (ديسمبر) 2007 يعرف بـ ''قانون استقلال وأمن إمدادات الطاقة''، عمد هذا القانون إلى إدخال تغييرات كبيرة على متوسط معايير الاقتصاد في استهلاك الوقود، كما حدد هذا القانون حدا أدنى إلزاميا وطموحا من الأنواع المختلفة من الوقود البديلة والمتجددة لتحل محل استخدام البنزين في قطاع النقل. حيث ألزم هذا القانون توريد 36 مليار جالون كحد أدنى من أنواع الوقود البديلة والمتجددة بحلول عام 2022. في أوروبا، وافق رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي في كانون الأول (ديسمبر) 2008 على تنفيذ حزمة من الإجراءات لتغير المناخ وتحديد أهداف للطاقات المتجددة. هذه الأهداف تشمل ما يلي الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 20 في المائة عن مستويات عام 1990 بحلول عام 2020؛ تحقيق 20 في المائة من حصة الطاقة المتجددة في إجمالي استهلاك الطاقة في الاتحاد الأوروبي بحلول عام 2020، والتوصل إلى 10 في المائة كحد أدنى من حصة الوقود الحيوي من مجمل استهلاك البنزين والديزل في مجال النقل في الاتحاد الأوروبي بحلول عام 2020.
قطاع صناعة الطاقة المتجددة قد اكتسبت كثيرا من الدعم، حيث إن هذا القطاع قد شهد نموا كبيرا في مرحلة مبكرة للغاية. لكن الكساد الاقتصادي الأخير والانخفاض الحاد في أسعار النفط قد أزالت بعض الحوافز الاقتصادية لتطوير مصادر الطاقة المتجددة، ما قد يؤدي، من بين أمور أخرى، إلى حدوث كساد في هذا القطاع، خصوصا في قطاع صناعة الطاقة الشمسية. ولكن هذه الأزمة قد حفزت أيضا الدفع نحو مزيد من الكفاءة والقدرة على المنافسة في جميع قطاعات صناعة الطاقة البديلة، نتيجة لذلك، فإنه من المتوقع حدوث نمو كبير في أسواق الطاقة الشمسية في عام 2010، في البداية في ألمانيا والصين، وغيرها سيتبع في وقت لاحق. أما بخصوص صناعة طاقة الرياح، الاستثمارات الصينية في هذا المجال وحدها ستضاعف الطاقات العالمية الحالية بحلول عام 2020.
إن الاقتصادات الناشئة الكبيرة مثل الصين والهند والبرازيل، قد سعت إلى تلبية احتياجاتها المتزايدة من الطاقة من دون الاعتماد فقط على مصادر الوقود الأحفوري، في بعض الحالات قد سبقت بأشواط الاقتصادات الصناعية في تطوير مصادر الطاقة المتجددة. الحكومات تساعد في هذا المجال من خلال وضع سياسات تدعم تطوير ونشر الطاقة البديلة، حيث إن هناك مستوى غير مسبوق له من الدعم لهذا القطاع من جميع الحكومات. في الولايات المتحدة مثلا هناك دعم هائل للوقود الحيوي، وخصومات ضريبية للاستثمار في صناعة طاقة الرياح، ودعم مالي من أجل الابتكارات في مجال تكنولوجيا البطاريات، إضافة إلى ذلك، فإن التغيرات في قطاع النقل قد تكون حاسمة في نجاح الطاقة البديلة على المدى الطويل في الولايات المتحدة، بوجه خاص، من خلال التوسع في أسطول السيارات الهجينة وأحداث التغييرات المطلوبة في الشبكة الكهربائية.
الوقود الحيوي هو أحد المجالات التي لا يمكن تجاهلها عند تقييم الطلب المستقبلي على النفط الخام ومصادر الطاقة المنافسة الأخرى. منتجو الإيثانول من الذرة من المؤكد قد عانوا الانكماش الاقتصادي، ومن الانتقادات الموجهة بخصوص كفاءة استخدام الطاقة في إنتاج الإيثانول والتنافس على المواد الغذائية. مع ذلك، الشركات تبحث بالفعل خارج الطرق التقليدية لإنتاج الوقود الحيوي، شركات أمريكية مثل PetroAlgae، تصنع الوقود الحيوي من الطحالب، منتج آخر لوقود الديزل الحيوي يعمل مع شركة شيفرون يستخدم السليلوز لإنتاج الإيثانول. هذه مجرد أمثلة قليلة عن الجيل الثاني من الوقود الحيوي تسعى الشركات للتنافس أو التعاون مع الصناعة النفطية لإنتاجها.
هذه التغييرات في كفاءة استخدام الطاقة وسلوك المستهلكين وزيادة الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة لا تقتصر على الولايات المتحدة وغيرها من الدول الصناعية، بل ستؤثر أيضا في بعض الاقتصادات الناشئة الرئيسة التي من المرجح أن تقود أي انتعاش في الطلب العالمي على النفط الخام.
في هذا الجانب، ناقشت دراسة نشرت أخيرا الضعف الدائم المتوقع في الطلب العالمي على النفط في المستقبل، حيث بينت الدراسة أن معدل النمو السنوي في الطلب على النفط الذي شهده العالم منذ عام 1995 حتى عام 2007 والمقدر بنحو 1.8 في المائة من المرجح أن ينخفض إلى 1.0 في المائة، ما قد يؤدي إلى انخفاض في الطلب العالمي بنحو 11 مليون برميل يوميا بحلول عام 2016، حسب الدراسة.
في الوقت نفسه تتوقع إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن استهلاك الولايات المتحدة من النفط الخام والغاز الطبيعي سيرتفع بنسبة 5 في المائة و6 في المائة فقط على التوالي بين عام 2007 إلى عام 2030. على النقيض من ذلك، تتوقع الإدارة أن الاستهلاك من أشكال الطاقة البديلة سترتفع بنحو 111 في المائة خلال الفترة نفسها، هذا على الرغم من أن الولايات المتحدة هي عموما يعتقد أنها متأخرة في هذا المجال. الطاقة المتجددة لتوليد الطاقة الكهربائية ستكون الأسرع نموا في العالم على مدى العقدين المقبلين، على الرغم من أنها لا تزال تشكل جزءا صغيرا نسبيا من إمدادات الطاقة العالمية. توليد الطاقة الكهربائية من مصادر الطاقة المتجددة في العالم من المتوقع أن يرتفع بنحو 2.9 في المائة بدءا من عام 2006 حتى عام 2030، أي أن إمدادات الطاقة الكهربائية من تلك المصادر ستزداد من 19 في المائة في عام 2006 إلى 21 في المائة بحلول عام 2030، استنادا إلى التقرير السنوي عن توقعات الطاقة العالمية لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية. هذا النمو في إنتاج الطاقة المتجددة سيكون مدعوما بارتفاع أسعار الوقود الأحفوري المتوقع، والحوافز التي ستقدمها الحكومات لتطوير مصادر بديلة للطاقة. في البلدان النامية بما فيها الصين، الهند وفيتنام، إنتاج الطاقة المتجددة سيزداد في الغالب من خلال زيادة توليد الطاقة الكهرومائية مع توقع إكمال عدد من محطات الطاقة الكهرومائية المتوسطة والكبيرة الحجم. بينما طاقة الرياح وطاقة الكتلة الحيوية ستؤدي إلى زيادة في الطاقة المتجددة في الدول المتقدمة. على الرغم من زيادة حصة الطاقة المتجددة في توليد الكهرباء، إلا أن الفحم الحجري والغاز الطبيعي سيمثل ما يقرب من ثلثي إنتاج الطاقة الكهربائية في العالم في عام 2030.
13‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
220 من 251
أنواع الطاقة المتجددة

تسمى أيضا " الطاقة المستدامة"
طاقة المد والجزر
طاقة مائية
طاقة كهرمائية
طاقة ريحية
طاقة شمسية
طاقة حيوية
كتلة حيوية
طاقة حرارية أرضية
كهرباء حرارة أرضية
وقود حيوي مستدام
19‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
221 من 251
طاقة الشمسية تنقسم الى قسمان
١-استغلال الشمس كضوء / وتحريك الكترونات الخلايا مثل ما موجود في الحاسبات اليدوية الكلكليتر
٢-الطاقة الشمسية الحرارية / اي استغلال حرارة الشمس وتجميعها باشكال مختلفة
8‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (MK MUSA).
222 من 251
تسمى أيضا " الطاقة المستدامة"
طاقة المد والجزر
طاقة مائية
طاقة كهرمائية
طاقة ريحية
طاقة شمسية
طاقة حيوية
كتلة حيوية
طاقة حرارية أرضية
كهرباء حرارة أرضية
وقود حيوي مستدام
10‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة Khaled-el42.
223 من 251
الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار.
5‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة على جمال (على جمال).
224 من 251
1- الطاقة الشمسية
2- طاقة الرياح
3- حركة المد والجزر
4- طاقة الحرارة الجوفية
5- طاقة السدود المائية


شكرا سؤال حلو
24‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
225 من 251
طاقة المد والجزر
طاقة مائية
طاقة كهرمائية
طاقة ريحية
طاقة شمسية
طاقة حيوية
كتلة حيوية
طاقة حرارية أرضية
كهرباء حرارة أرضية
وقود حيوي مستدام
2‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة neno khalud.
226 من 251
,,j
14‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
227 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار.
8‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة ملك عبد الرحمن (صوت الحريه).
228 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحا
20‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
229 من 251
انواعها كثيرة  
لكن المشهور منها  
  * طاقة المد والجزر
  * طاقة مائية
  * طاقة ريحية
  * طاقة شمسية
  * طاقة نووية
  * طاقة حيوية
  * كتلة حيوية
  * تحفيز مالي
  * طاقة حرارية أرضية
  * كهرباء حرارة أرضية
16‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة طوبى (Don gwan).
230 من 251
-------------------------------شكرا-----------------------------

طاقة متجددة
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الطاقة المتجدّدة
Wind Turbine
طاقة حيوية
كتلة حيوية
طاقة حرارية أرضية
طاقة مائية
طاقة شمسية
طاقة المد والجزر
طاقة موجية
طاقة ريحية

الطّاقة المتجددة (بالإنجليزية: Renewable energy): هي الطّاقة المستمدة من الموارد الطّبيعية التي تتجدد أو الّتي لا يمكن أن تنفذ (الطّاقة المستدامة). ومصادر الطّاقة المتجددة، تختلف جوهرياً عن الوقود الأحفوري من بترول وفحم والغاز الطبيعي، أو الوقود النووي الّذي يستخدم في المفاعلات النووية. ولا تنشأ عن الطّاقة المتجددة عادةً مخلّفات كثنائي أكسيد الكربون(Co2) أو غازات ضارة أو تعمل على زيادة الاحتباس الحراري كما يحدث عند احتراق الوقود الأحفوري أو المخلفات الذرية الضّارة النّاتجة من مفاعلات القوي النوويّة.

وتنتج الطّاقة المتجددة من الرياح والمياه والشمس, كما يمكن إنتاجها من حركة الأمواج والمد والجزر أو من طاقة حرارية أرضية وكذلك من المحاصيل الزراعية والأشجار المنتجة للزيوت. إلا أن تلك الأخيرة لها مخلفات تعمل على زيادة الاحتباس الحراري. حاليا ًأكثر إنتاج للطّاقة المتجددة يـُنتج في محطات القوى الكهرمائية بواسطة السّدود العظيمة أينما وجدت الأماكن المناسبة لبنائها على الأنهار ومساقط المياه ، وتستخدم الطّرق التي تعتمد على الرياح والطّاقة الشمسيّة طرق على نطاق واسع في البلدان المتقدّمة وبعض البلدان النّامية ؛ لكن وسائل إنتاج الكهرباء باستخدام مصادر الطّاقة المتجددة أصبح مألوفاً في الآونة الأخيرة، وهناك بلدان عديدة وضعت خططاً لزيادة نسبة إنتاجها للطّاقة المتجددة بحيث تغطي احتياجاتها من الطّاقة بنسبة 20% من استهلاكها عام 2020. وفي مؤتمر كيوتو باليابان اتّفق معظم رؤساء الدّول على تخفيض إنتاج ثنائي أكسيد الكربون في الأعوام القادمة وذلك لتجنب التّهديدات الرئيسيّة لتغيّر المناخ بسبب التلوث واستنفاد الوقود الأحفوري، بالإضافة للمخاطر الاجتماعية والسّياسية للوقود الأحفوري والطّاقة النووية.

يزداد مؤخراً ما يعرف باسم تجارة الطّاقة المتجددة الّتي هي نوع من الأعمال التي تتدخّل في تحويل الطّاقات المتجددة إلى مصادر للدخل والتّرويج لها، الّتي على الرغم من وجود الكثير من العوائق غير اللاتقنية الّتي تمنع انتشار الطّاقات المتجددة بشكل واسع مثل كلفة الاستثمارات العالية البدائية وغيرها[1] إلا أن ما يقارب 65 دولة تخطّط للاستثمار في الطّاقات المتجددة، وعملت على وضع السّياسات اللّازمة لتطوير وتشجيع الاستثمار في الطّاقات المتجددة.[2]
محتويات

   1 أنواع الطاقة المتجددة
   2 اقرأ أيضا
   3 مصادر
   4 وصلات خارجية

أنواع الطاقة المتجددة

وتسمى كذلك "الطاقة المستدامة" ومنها:

   طاقة المد والجزر
   طاقة مائية
   طاقة كهرمائية
   طاقة ريحية
   طاقة شمسية
   طاقة حيوية
   كتلة حيوية
   طاقة حرارية أرضية
   كهرباء حرارة أرضية
   وقود حيوي مستدام
2‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة naif alotebi.
231 من 251
من حسن الحظ أن هذا السؤال في مجال دراستي حالياً والإجابة العلمية هي

"هناك العديد من أنواع الطاقة المتجددة فمنها:

1-الطاقة النووية السلمية.

2-الرياح.

3-الضوء.

4-الحرارة.
21‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة أحمد عبدالحليم (Ahmed Haleem).
232 من 251
بصراحه انا متاسفه انا لا اعرف  الاجابه
12‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
233 من 251
هذا الكتاب ممكن يفيد
الجغرافيا الصناعية
تأليف : أ.د.عبد الزهرة الجنابي
و شكرا
19‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
234 من 251
هذا الكتاب ممكن يفيد و يفي بالغرض
الجغرافيا الصناعية
تأليف : أ.د.عبدالزهرة الجنابي
19‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
235 من 251
هناك العديد من مصادر الطاقة النظيفةمنها#الطاقة الجيو حرارية #طاقة الرياح #الطاقة الشمسية#طاقة المد و الجزر# الطاقة الكامنة كالسدود# الوقود الحيوي biodesiel#طاقة النفايات المسترجعة#و الله أعلم.
25‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة mahdi. (Mahdi bouchareb).
236 من 251
الطاقة المتجددة هي كل العناصر الموجودة اصلا في الطبيعة منذ خلقها
كالشمس الحرارة ،،، و لم تتكون بفعل اي شيء لذا يمكنك الاستخلاص منها الكثير
19‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة aya la rose.
237 من 251
أنواع الطاقة المتجددة :
_طاقة المد والجزر
_طاقة مائية
_طاقة كهرمائية
_طاقة ريحية
_طاقة شمسية
_طاقة حيوية
_كتلة حيوية
_طاقة حرارية أرضية
_كهرباء حرارة أرضية
_وقود حيوي مستدام
24‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
238 من 251
الطّاقة المتجددة : هي الطّاقة المستمدة من الموارد الطّبيعية التي تتجدد أو الّتي لا يمكن أن تنفذ (الطّاقة المستدامة). ومصادر الطّاقة المتجددة، تختلف جوهرياً عن الوقود الأحفوري من بترول وفحم والغاز الطبيعي، أو الوقود النووي الّذي يستخدم في المفاعلات النووية. ولا تنشأ عن الطّاقة المتجددة عادةً مخلّفات كثنائي أكسيد الكربون(Co2) أو غازات ضارة أو تعمل على زيادة الاحتباس الحراري كما يحدث عند احتراق الوقود الأحفوري أو المخلفات الذرية الضّارة النّاتجة من مفاعلات القوي النوويّة.
وتنتج الطّاقة المتجددة من الرياح والمياه والشمس, كما يمكن إنتاجها من حركة الأمواج والمد والجزر أو من طاقة حرارية أرضية وكذلك من المحاصيل الزراعية والأشجار المنتجة للزيوت. إلا أن تلك الأخيرة لها مخلفات تعمل على زيادة الاحتباس الحراري. حاليا ًأكثر إنتاج للطّاقة المتجددة يـُنتج في محطات القوى الكهرمائية بواسطة السّدود العظيمة أينما وجدت الأماكن المناسبة لبنائها على الأنهار ومساقط المياه ، وتستخدم الطّرق التي تعتمد على الرياح والطّاقة الشمسيّة طرق على نطاق واسع في البلدان المتقدّمة وبعض البلدان النّامية ؛ لكن وسائل إنتاج الكهرباء باستخدام مصادر الطّاقة المتجددة أصبح مألوفاً في الآونة الأخيرة، وهناك بلدان عديدة وضعت خططاً لزيادة نسبة إنتاجها للطّاقة المتجددة بحيث تغطي احتياجاتها من الطّاقة بنسبة 20% من استهلاكها عام 2020. وفي مؤتمر كيوتو باليابان اتّفق معظم رؤساء الدّول على تخفيض إنتاج ثنائي أكسيد الكربون في الأعوام القادمة وذلك لتجنب التّهديدات الرئيسيّة لتغيّر المناخ بسبب التلوث واستنفاد الوقود الأحفوري، بالإضافة للمخاطر الاجتماعية والسّياسية للوقود الأحفوري والطّاقة النووية.
يزداد مؤخراً ما يعرف باسم تجارة الطّاقة المتجددة الّتي هي نوع من الأعمال التي تتدخّل في تحويل الطّاقات المتجددة إلى مصادر للدخل والتّرويج لها، الّتي على الرغم من وجود الكثير من العوائق غير اللاتقنية الّتي تمنع انتشار الطّاقات المتجددة بشكل واسع مثل كلفة الاستثمارات العالية البدائية وغيرها[1] إلا أن ما يقارب 65 دولة تخطّط للاستثمار في الطّاقات المتجددة، وعملت على وضع السّياسات اللّازمة لتطوير وتشجيع الاستثمار في الطّاقات المتجددة.
29‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
239 من 251
وتسمى كذلك "الطاقة المستدامة" ومنها:
طاقة المد والجزر
طاقة مائية
طاقة كهرمائية
طاقة ريحية
طاقة شمسية
طاقة حيوية
كتلة حيوية
طاقة حرارية أرضية
كهرباء حرارة أرضية
وقود حيوي مستدام
8‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
240 من 251
اهمها ثلاثة : الشمس و المياه و الرياح
11‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة Farouksayf.
241 من 251
الطاقة المتجددة هى التى تستمر في تجديد نفسها ( مالا نهاية ) ك الشمس والرياح

تابعو الموقع
17‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم (mohamed saed).
242 من 251
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
تحية طيبة

انواع الطاقات المتجددة :

- وقود الايثانول
- أشعة الشمس
- الرياح
- المطر
- المد والجزر
- موجات الحرارة
- الطاقة الحرارية الأرضية
- الوقود الحيوي
- الكتلة الحيوية
24‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم (Kariim Karaam).
243 من 251
هنالك شرح رائع للطاقة المتجددة وأنواعها واستخداماتها
الشرح لعى الرابط التالي
18‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة االفريد (محمد الشرعبي).
244 من 251
هنالك شرح رائع للطاقة المتجددة وأنواعها واستخداماتها
الشرح لعى الرابط التالي
18‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة االفريد (محمد الشرعبي).
245 من 251
الشمس
الرياح
الطاقة النووية القوية
الماء
22‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة عادل احمد .. (عادل احمد).
246 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحار
25‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة مودى الكينج.
247 من 251
شركة مادكونز للمصاعد تقدم العديد من افضل الخصومات المنوعه فى مصاعد هتقدر انك تصمم اى من مصاعد بافضل الاسعار هتقدر انك تشاهد كل اعمال ومشاريع الشركة وكل عملاء الشركة من خلال الموقع الرسمى للشركة من هنا
26‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
248 من 251
اروع تصميمات مصاعد منوعه وجميلة هتقدروا انكوا تشاهدوا احلى واجمل التصميمات المنوعه والرائعة فقد من خلال موقعنا موقع شركة مادكونز هتقدر تشوف اجمل صور المصاعد المنوعه والجميلة
3‏/3‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
249 من 251
تتشرف الشركة العالمية لانظمة الطاقة المتجددة بعرض خدماتها في مجالات:
• توريد و تركيب وحدات توليد الطاقة الكهربية المعتمدة على الخلايا الشمسية.
• انارة الشوارع و القرى السياحية بالطاقة الشمسية.
• اضاءة اللوحات الاعلانية بكشافات ليد عالية الكفاءة و المزودة بالطاقة الشمسية.
• تشغيل ابراج الاتصالات بواسطة الطاقة الشمسية
• توفير حلول مثالية لضخ المياه الجوفية بالطاقة الشمسية و ذلك باستخدام مضخات و متحكمات خاصة بالطاقة الشمسية تعمل حتى عمق 200 متر.
• توريد و تركيب وحدات التحكم في تهوية و تدفئة الصوب الزراعية.
للاستفسارات:
Info@elalamiah.com
01091867272
01155338044
الاسكندرية – سيدي بشر بحري، تقاطع محمد نجيب مع جمال عبد الناصر.
10‏/3‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم (العالمية لانظمة الطاقة المتجددة الاسكندرية).
250 من 251
تتشرف الشركة العالمية لانظمة الطاقة المتجددة بعرض خدماتها في مجالات:
• توريد و تركيب وحدات توليد الطاقة الكهربية المعتمدة على الخلايا الشمسية.
• انارة الشوارع و القرى السياحية بالطاقة الشمسية.
• اضاءة اللوحات الاعلانية بكشافات ليد عالية الكفاءة و المزودة بالطاقة الشمسية.
• تشغيل ابراج الاتصالات بواسطة الطاقة الشمسية
• توفير حلول مثالية لضخ المياه الجوفية بالطاقة الشمسية و ذلك باستخدام مضخات و متحكمات خاصة بالطاقة الشمسية تعمل حتى عمق 200 متر.
• توريد و تركيب وحدات التحكم في تهوية و تدفئة الصوب الزراعية.
• تسخين المياه باستخدام السخانات الشمسية.

للاستفسارات:
Info@elalamiah.com
01091867272
01155338044
الاسكندرية – سيدي بشر بحري، تقاطع محمد نجيب مع جمال عبد الناصر.
11‏/3‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم (العالمية لانظمة الطاقة المتجددة الاسكندرية).
251 من 251
1. الطاقة الشمسية.

2. طاقة الرياح.

3. طاقة الكتلة الحية.

4. طاقة المساقط المائية.

5. طاقة حرارة باطن الأرض.

6. طاقة حركة الأمواج والمد والجزر.

7. طاقة فرق درجات الحرارة في أعماق المحيطات والبحا
5‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة معاط نبيل (معاذ نبيل).
قد يهمك أيضًا
هل تعلم ما هي الطاقة المستدامة
ما النتائج المترتبه على نفاذ البترول من باطن الارض ؟؟؟
مصدر للطاقه غير متجدده
كيف تعمل محركات انتاج طاقه من المد والجزر
من هو مكتشف الهيدروجين
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة