الرئيسية > السؤال
السؤال
هل ورد شئ في فضل الجمعة الأخيرة من شعبان ؟


فضائل الأيام 6‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة السندباد البري (السندباد البري).
الإجابات
1 من 4
كلا ,لا يجب وصل شعبان برمضان حتّى يأتي الشهر الفضيل ويكون في رهجه وفرحه عند المسلمين ,
الصوم لنصف شعبان حلال
6‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة ZOLOFT.
2 من 4
بسم الله الرحمن الرحيم



نص خطبة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) (آخر جمعة من شعبان) في استقبال شهر رمضان المبارك

عن الرضا عن آبائه عن علي (عليهم السلام): (أن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) خطبنا ذات يوم (في آخر جمعة من شهر شعبان) فقال:

أيها الناس انه قد أقبل إليكم شهر الله بالبركة والرحمة والمغفرة ، شهر هو عند الله أفضل الشهور وأيامه أفضل الأيام ولياليه أفضل الليالي وساعاته أفضل الساعات هو شهر دعيتم فيه إلى ضيافة الله وجعلتم فيه من أهل كرامة الله، أنفاسكم فيه تسبيح، ونومكم فيه عبادة، وعملكم فيه مقبول، ودعاءكم فيه مستجاب. فاسألوا الله ربكم بنيات صادقة وقلوب طاهرة ان يوفقكم لصيامه وتلاوة كتابه، فان الشقي كل الشقي من حرم غفران الله في هذا الشهر العظيم، واذكروا بجوعكم وعطشكم فيه جوع يوم القيامة وعطشه، وتصدقوا على فقرائكم ومساكينكم، ووقروا كباركم وارحموا صغاركم وصلوا أرحامكم واحفظوا ألسنتكم وغضوا عما لا يحل النظر إليه أبصاركم وعما لا يحل الاستماع إليه أسماعكم، وتحننوا على أيتام الناس يتحنن على أيتامكم. وتوبوا إلى الله من ذنوبكم وارفعوا إليه أيديكم بالدعاء، في أوقات صلاتكم فإنها أفضل الساعات ينظر الله فيها إلى عباده بعين الرحمة، يجيبهم إذا ناجوه ويلبيهم إذا نادوه ويعطيهم إذا سألوه ويستجيب لهم إذا دعوه،

أيها الناس: إن أنفسكم مرهونة بأعمالكم ففكوها باستغفاركم، وظهوركم ثقيلة من أوزاركم، فخففوا عنها بطول سجودكم، واعملوا أن الله أقسم بعزته أن لا يعذب المصلين والساجدين وان لا يروعهم بالنار يوم يقوم الناس لرب العالمين.

أيها الناس: من فطر منكم صائماً مؤمناً في هذا الشهر كان له بذلك عند الله عتق رقبة ومغفرة لما مضى من ذنوبه. فقيل: يا رسول الله وليس كلنا يقدر على ذلك فقال [صلى الله عليه وآله وسلم] : اتقوا الله ولو بشربة من ماء، واتقوا النار ولو بشق تمرة.

أيها الناس: من حسن منكم في هذا الشهر خلقه كان له جواز على الصراط يوم تزل فيه الأقدام، ومن خفف فيه عما ملكت يمينه خفف الله عليه حسابه، ومن كف فيه شره كف الله عنه غضبه يوم يلقاه، ومن أكرم فيه يتيماً أكرمه الله يوم يلقاه، ومن وصل فيه رحمه وصله الله برحمته يوم يلقاه، ومن قطع فيه رحمه قطع الله عنه رحمته يوم يلقاه، ومن تطوع بصلاة كتب الله له براءة من النار، ومن أدى فيه فرضاً كان له ثواب من أدى سبعين فريضة في ما سواه من الشهور، ومن أكثر فيه من الصلاة عليّ ثقل الله ميزانه يوم تخف الموازين، ومن تلا فيه آية من القرآن كان له مثل أجر من ختم القرآن في غيره من الشهور.

أيها الناس: إن أبواب الجنان في هذا الشهر مفتحة فاسألوا ربكم أن لا يغلقها عليكم، وأبواب النيران مغلقة فاسألوا الله أن لا يفتحها عليكم، والشياطين مغلولة، فاسألوا ربكم أن لا يسلطها عليكم.

قال أمير المؤمنين علي (عليه السلام) فقمت فقلت: يا رسول الله ما أفضل الأعمال في هذا الشهر؟ فقال: يا أبا الحسن أفضل الأعمال في هذا الشهر الورع عن محارم الله، يقول أمير المؤمنين (عليه السلام) : ثم بكى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فقلت: ما يبكيك، فقال: أبكي لما يستحل منك في هذا الشهر، كأني بك وأنت تصلي لربك وقد اتبعك أشقى الآخرين يتبع أشقى الأولين، شقيق عاقر ناقة ثمود، فضربك ضربة على قرنك فخضب منها لحيتك فقلت: يا رسول الله وذلك في سلامة من ديني؟ فقال: نعم في سلامة من دينك.

ثم قال (صلى الله عليه وآله وسلم) : ( يا علي أنت مني كنفسي، حربك حربي وسلمك سلمي، من أحبك فقد أحبني من جفاك فقد جفاني
نسـألكم الدعاء
6‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة قهرني غيابك (قهرني غيابك).
3 من 4
6‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة ميسى المصرى.
4 من 4
صوم سرر شهر شعبان

عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ النَّبِيَّ صلي الله عليه وسلم قَالَ لِرَجُلٍ : " هَلْ صُمْتَ مِنْ سُرَرِ هَذَا الشَّهْرِ شَيْئًا ؟؟ " يَعْنِي شَعْبَانَ قَالَ : لا. فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم : " فَإِذَا أَفْطَرْتَ مِنْ رَمَضَانَ فَصُمْ يَوْمَيْنِ مَكَانَهُ " وجمهور العلماء من أهل اللغة والحديث والغريب : المراد بالسرر آخر الشهر , سميت بذلك لاستسرار( اختفاء ) القمر فيها ضبطوا ( سرر ) بفتح السين وكسرها , وهو جمع ( سرة ) ويقال : أيضا سَرار وسِرار بفتح السين وكسرها وكله من الاستسرار , وجمهور العلماء من أهل اللغة والحديث والغريب : المراد بالسرر آخر الشهر , سميت بذلك لاستسرار القمر فيها ، وأنكر بعضهم هذا , وقال : المراد وسط الشهر , قال هذا القائل : لم يأت في صيام آخر الشهر ندب فلا يحمل الحديث عليه , بخلاف وسطه فإنها أيام البيض , وروى سرره : أوله , و الصحيح ــ كما قال البيهقي في السنن الكبير وكما قال الهروي ــ أن الأشهر والذي يعرفه الناس أن سرره آخره ، وأن المراد آخر الشهر, وعلى هذا يقال : هذا الحديث مخالف للأحاديث الصحيحة في النهي عن تقديم رمضان بصوم يوم ويومين , ويجاب عنه بما أجاب المازري وغيره , وهو أن هذا الرجل كان معتاد الصيام آخر الشهر أو نذره فتركه بخوفه من الدخول في النهي عن تقدم رمضان , فبين له النبي صلي الله عليه وسلم أن الصوم المعتاد لا يدخل في النهي , وإنما ننهى عن غير المعتاد . والله أعلم (شرح النووى للحديث بصحيح مسلم بتصرف )
وأَمُره صلي الله عليه وسلم بصوم يومين من شوال أراد به أنها السرار وذلك ان الشهر إذا كان تسعا وعشرين يستتر القمر يوما واحدا وإذا كان الشهر ثلاثين يستتر القمر يومين والوقت الذي خاطب صلي الله عليه وسلم بهذا الخطاب يشبه ان يكون عدد شعبان كان ثلاثين من أجله أمر بصوم يومين من شوال . (صحيح ابن حبان ج 8 ص 354) [وأيا ما كان الخلاف فالحديث يدل على حرص الرسول صلي الله عليه وسلم على أن يكون للمسلم صيام فى شهر شعبان ، لدرجة أنه أمر الرجل الذى لم يصم من سـرر شعبان ، أن يصوم يومين بعد الانتهاء من صوم رمضان ، بدلا من سرر شعبان التى لم يصمها.
فينبغي للمسلم أن يبادر باغتنام الأيام الفاضلة ، وخاصة في هذا الزمان الذي نعيشه ــ زمان الفتن والعياذ بالله ــ حيث انقلبت الموازين ، وتبدلت المعايير ، وغير ذلك كثير مما لا يخفى على أحد، إنه زمان الفتن التي حذرنا منها النبى صلي الله عليه وسلم حين قَالَ : " بَادِرُوا بِالأَعْمَالِ فِتَنًا كَقِطَعِ اللَّيْلِ الْمُظْلِمِ يُصْبِحُ الرَّجُلُ مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا أَوْ يُمْسِي مُؤْمِنًا وَيُصْبِحُ كَافِرًا يَبِيعُ دِينَهُ بِعَرَضٍ مِنْ الدُّنْيَا" فمن جماع ما سبق دليل على فضل الصوم في شعبان ؛ ولهذا كان يكثر صلي الله عليه وسلم من الصيام فيه ، ولاشك أن الغرض من ذلك أن تقتدى به أمته صلي الله عليه وسلم
6‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما فضل يوم الجمعة؟
ما فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة ؟
أي أيام الأسبوع ورد ذكرها في القرآن الكريم ؟
ماذا قال صلى الله عليه وسلم فى فضل قرأءة سورة الكهف فى يوم الجمعة؟
لماذا يختلف المسلمون في بداية شهر رمضان
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة