الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو الغضروف ؟
المعاهد والمستشفيات | الأمراض | الأطباء | الصحة 11‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة Arabian.
الإجابات
1 من 8
الغضروف هو نوع من الأنسجة الضامة الكثيفة، وهو مركب من خلايا متخصصة تدعى الخلايا الغضروفية تنتج كمية كبيرة من المسندة بين الخلوية، التي تتركب من ألياف الكولاجين، وفرة من "المادة الأساسية" Ground Substance الغنية بالبروتيوغليكان وألياف الإلاستين. يصنف الغضروف إلى ثلاثة أنواع: الغضروف المرن، الغضروف الهياليني (الزجاجي)، والغضروف المليف، الذي يختلف من حيث الكمية النسبية لثلاثة المكونات المذكورة آنفا.

تتواجد الغضاريف في أماكن عديدة من الجسم، منها السطح المفصلي للعظام، القفص الصدري، الأذن، الأنف، الأنابيب الشعبية، والأقراص بين الفقرات. خصائصها الميكانيكية متوسطة ما بين العظم والأنسجة الضامة الكثيفة كالأوتار.

لا تحتوي الغضاريف على أوعية دموية بخلاف الأنسجة الضامة الأخرى، لذا تتغذى الخلايا الغضروفية بواسطة الانتشار، بمساعدة أفعال الضخ الناتجة عن ضغط الغضاريف المفصلية، أو ثني الغضاريف المرنة. وبالتالي، فإن الغضروف ينمو ببطء مقارنة بالأنسجة الضامة الأخرى.

يسهل الغضروف حركة المفاصل، وقد يؤدي نقصه إلى آلام ومشاكل في الجهاز الهيكلي، كما يحدث في حالة تآكل الغضروف الأمر الذي قد يسبب اضطراب الروماتزم.
11‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة g00g00SH (g00g00sH ــــــــــــ).
2 من 8
٭ ما هو الانزلاق الغضروفي؟

- الانزلاق الغضروفي يحدث عندما ينزلق الجزء الجيلاتيني ويخرج عبر فتق في الجزء الليفي من الديسك. هذا الجزء الجيلاتيني الرخو ينزلق نحو القنوات العصبية ويضغط على أجزاء من الأعصاب وبالتالي يؤدي إلى ألم في الظهر وفي الفخذ والساق وهو ما يعرف عند العامة بعرق النسا (بفتح النون).



٭ ما هي الأسباب التي تؤدي إلى الانزلاق الغضروفي؟

- هناك عوامل كثيرة قد تؤدي إلى الانزلاق الغضروفي منها الأوضاع غير الصحيحة عند الجلوس والنوم والعمل كالانحناء أو حمل الأثقال بطريقة خاطئة أو زيادة الوزن أو الأعمال التي تسبب اجهاداً على أسفل الظهر.



٭ ما هي أعراض الانزلاق الغضروفي؟

- الانزلاق الغضروفي في الفقرات القطنية يؤدي إلى آلام في أسفل الظهر تمتد إلى الناحية الخلفية من الورك والفخذ والساق بالإضافة إلى احتمال مصاحبة ذلك يضعف في عضلات القدم والساق أو تغير في الاحساس أو فقدان القدرة على التحكم بالبول أو البراز و هذه الاخيرة في الحالات المتقدمه من الاصابة .



٭ كيف يتم التشخيص؟

- يتم التشخيص بعد فحص المريض سريرياً واجراء أشعات تخصصية مثل الأشعة السينية وأشعة الرنين المغناطيسي.



٭ كيف يتم علاج هذه الحالات؟

- العلاج ينقسم إلى قسمين: علاج تحفظي وعلاج جراحي.

العلاج التحفظي يكون ناجحاً لدى كثير من المرضى ويتمثل في الراحة لعدة أيام واستعمال الأدوية المضادة لالتهاب المفاصل والأدوية المسكنة للآلام والأدوية المرضية للعضلات واستخدام العلاج الطبيعي. كذلك يجب تجنب أية عادات أو عوامل تؤدي إلى إجهاد أسفل الظهر.

أما العلاج الجراحي فيستخدم عندما يفشل العلاج التحفظي في إزالة الأعراض خلال أربعة إلى ستة أسابيع او بالفترة التي يحددها الطبيب المختص و حسب الحالة المرضية عند المريض.



٭ ما هو العلاج الجراحي؟

- هو عملية استئصال الجزء المنزلق من الديسك والذي يضغط على الأعصاب عن طريق جرح صغير (2 إلى 3سم) في الظهر وباستخدام الميكروسكوب، عادة ما تستغرق العملية 45 إلى 60 دقيقة وتتم تحت تخدير كامل اي تخدير عام .



٭ هل هناك خطورة من العملية الجراحية؟ وما هي نسبة نجاحها؟

- نسبة نجاح العملية تزيد على 95٪ وعادة ما يصحوا المريض من التخدير وقد زالت آلام الدسك، أما ألم الجرح فيكون بسيطاً ويستمر يوماً أو يومين وعادة ما يتمكن المريض من الحركة والمشي في نفس يوم العملية أو اليوم التالي، ومع التقدم في مجال التخدير وجراحة العمود الفقري فإن هذه العمليات تعتبر آمنة جداً وهي جراحة روتينية في المراكز المتقدمة.



٭ متى يمكن للمريض العودة لحياته الطبيعية؟

- بعد العملية مباشرة يمكن للمريض المشي والجلوس والسفر بالطائرة أو السيارة لمسافات قصيرة ويمكنه العودة للأعمال المكتبية خلال ثلاثة أسابيع والعودة لأي أعمال أخرى خلال ستة أسابيع و هذه ايضا تحدد من قبل الطبيب المختص و حسب حالة المصاب و وضعه الخاص و حالة المرضيه.



٭ هل هناك حلول أخرى غير العملية الجراحية؟

- في بعض الحالات يمكن إعطاء إبرة في الظهر تحتوي على مادة مضادة للالتهاب تعمل عمل الكورتيزون وقد تؤدي إلى تخفيف الآلام والتهاب في العصب و يعتبر ذلك علاج تلطيفي و ليس بالضرورة علاج نهائي شافي .



٭ ماذا عن علاج الديسك بالمنظار والانزيمات؟

- في حالات قليلة جداً يمكن استخدام المنظار الجراحي لاستئصال الجزء المنزلق من الديسك وهذا يؤدي إلى تقليص الجرح من 3سم إلى 1 أو 2سم، أما الانزيمات وغيرها من المواد فلم يثبت علمياً أن لها دوراً ناجحاً في هذه الحالات وعلي العكس من ذلك قد تؤدي إلى صعوبة في العلاج لاحقاً هذا ما اكدته الابحاث الطبيه التي اطلعنا عليها .



٭ كيف يمكن تجنب الانزلاق الغضروفي؟

- يمكن تجنبه باتباع الأمور الآتية:

1) المحافظة على الوزن المثالي.

2) المداومة على مزاولة التمارين الرياضة والمحافظة على لياقة أسفل الظهر.

3) استخدام الطرق السليمة لرفع الأشياء والتقاطها وتحريكها.

4) المحافظة على استقامة الظهر عند المشي والجلوس.

5) استعمال الأجهزة المساندة كالمراتب الطبية ووسادات أسفل الظهر.



٭ هل هناك طرق بديلة أو شعبية لعلاج هذه الحالات؟

- قد يلجأ بعض المرضى إلى الطب البديل أو الطب الشعبي مثل الحجامة والإبر الصينية والكي وما يسمى بكاسات الهواء وبعض الأعشاب. وعلى الرغم من أنها قد تؤدي إلى تحسن مؤقت للألم إلا أن الأبحاث الطبية والعلمية لم تثبت فعالية هذه الطرق البديلة ومفعولها من الناحية العلمية مشابه لمفعول الأدوية المسكنة.



إرشادات العناية بالظهر ما يجب عمله وما لا يجب عمله

الجلوس: يجب الجلوس بطريقة مستقيمة مع المحافظة على استقامة الظهر واستخدام وسادة صغيرة خلف الظهر ويجب تجنب الجلوس على أثاث منخفض أو على الأرض فترات طويلة أو الجلوس بشكل منحن.

الانحناء: يجب ثني الركبتين والحفاظ على الظهر مستقيماً عند التقاط الأشياء من الأرض وتجنب الأعمال التي تتطلب الانحناء للأمام لفترات طويلة مثل الكنس والزراعة وغير ذلك.

رفع الأثقال: يجب المحافظة على استقامة الظهر عند رفع الحمل وتجنب رفع الأشياء الثقيلة وحملها على قدر المستطاع.

النوم: يجب استخدام مرتبة متوسطة الصلابة.

السفر بالسيارة أو الطائرة: يجب المحافظة على استقامة الظهر واستخدام الوسادة الطبية خلف الظهر ومحاولة الوقوف والمشي كل نصف ساعة.

هذا بأيجاز مبسط من الاجوبة لكثير من الاسئلة الشائعة حول الدسك ( انزلاق الغضروف ) و الاصابة به و طرق و كيفية علاجه و الوقاية منه ، عافانا الله و اياكم من داء .
11‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة زمرده الجمال.
3 من 8
.....الإجابة على قد السؤال :: .... الغضروف هو نسيج لين يوجد بين عظام العمود الفقرى ويبلغ نسبة 25 % من حجم العمود الفقرى .... وده حكمته إن الأعصاب تخرج من التجويف الذى بين عظام العمود الفقرى والغضروف يحافظ على فسحة هذا التجويف حتى لا يصير ضغط علي الأ‘صاب  فتسبب آلام العمود الفقرى .....
11‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة wagihcc.
4 من 8
الغضروف  (cartilage)وهو عبارة عن نسيج قاس ومرن ويتكون من  أولاً: خلايا غضروفية:
وهي بدورها تنقسم إلى:خلايا غضروفية فتية:وهي عبارة عن خلايا قاعدية تمتلك نواة بيضوية وتوجد في محيط الغضروف وتحت النسيج المحيط بالغضروف.
خلايا غضروفية ناضجة:وهي عبارة عن خلايا دائرية، تقع في داخل أجواف تسمى Lacunae وعادة ما تكون محاطة بمحفظة وهي إما أن تكون مفردة أو مضاعفة أو متعددة وهذه الخلايا تحتوي على نواة كبيرة مع نوية أونويتين

ثانياً: الألياف: (fibers)
وهي تشمل:
1 ـ الألياف المولدة للغراء.
2 ـ الألياف المرنة
ثالثاً: المادة الأساسية:
تتألف هذه المادة من البروتين المخاطي الغضروفي والماء وأملاح الصوديوم.

أما بالنسبة للإنزلاق الغضروفي فهو :
الإنفتاق الغضروفي
هو بروز جزء من النُواة اللُبية في القرص ما بين الفقرات خلال الحلقة الليفية للقرص.
كذلك, يتبين من التعريف بأن الإنفتاق الغضروفي يمكن أن يحدث في أي قرص (غضروف) في المناطق و المستويات المُختلفة من العمود الفقري و لكنها تحدث في أكثر الحالات بل أغلبها في منطقة الرقبة بين الفقرة الرقبية الخامسة و السادسة Cervical 5 - Cervical 6 (C5-C6)   و الرقبية السادسة و السابعة Cervical 6 - Cervical 7 (C6-C7) , و في منطقة أسفل الظهر تحدث بين الفقرة القطنية الرابعة و الخامسة Lumbar 4 - Lumbar 5 (L4-L5)‏
11‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة aljahmani.
5 من 8
الانزلاق الغضروفي يحدث عندما ينزلق الجزء الجيلاتيني ويخرج عبر فتق في الجزء الليفي من الديسك. هذا الجزء الجيلاتيني الرخو ينزلق نحو القنوات العصبية ويضغط على أجزاء من الأعصاب وبالتالي يؤدي إلى ألم في الظهر وفي الفخذ والساق وهو ما يعرف عند العامة بعرق النسا (بفتح النون
11‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة عاشقه فلسطين.
6 من 8
يعاني الكثير من الناس آلاماً كبيرة في الظهر خلال حياتهم، ويعاني بعضهم من انزلاقات غضروفية، تسبّب لهم آلاماً كبيرة، ومشاكل في الظهر. وتعرف هذه المشكلة الطبية باسم "الديسك". ومن المفيد الاطلاع على بعض هذه المشاكل، والطرق السليمة لتجنّبها والتدخل الطبي الممكن فيها.

سبب الإصابة:


يمكن أن يتعرّض الإنسان لهذه المشكلة لعدّة أسباب، منها حمل الأوزان الثقيلة بطريقة غير مناسبة للظهر، وزيادة وزن الإنسان بسبب البدانة، ويمكن أن تصيب الإنسان نتيجة طريقة الجلوس الخاطئة، أو المشي الخاطئ، أو القيام بحركات قاسية للجسم. ويؤدي هذا إلى انزلاق الجزء الجيلاتيني المغطى بطبقة من الألياف الحافظة له. ويربط هذا الجزء بين فقرات الظهر، حيث يعطي العمود الفقري مرونته وحركته. وهذا الانزلاق يؤدي إلى خروج الجزء الجيلاتيني عبر فتق في الجزء الليفي الذي يغطيه.


أين تتركز آلام الانزلاق الغضروفي؟


أكثر ما يحس المريض خلال إصابته بالانزلاق الغضروفي، هو آلام شديدة أسفل الظهر تمتد، إلى الناحية الخلفية من الورك والفخذ والساق، فضلاً عن إمكانية أن يصاحب تلك الآلام ضعف في عضلات القدم والساق، أو تغير في الإحساس بها.


مخاطر استئصال الغضروف المصاب:


يضطر البعض لإجراء عملية استئصال للغضروف المصاب، ولكن عند استئصال الغضروف يحدث هناك انزلاق غضروفي يؤثر سلباً على المريض وخصوصاً عندما يستأصل أكثر من غضروف، لذلك ينصح الأطباء بمعالجة الغضروف، ومحاولة تثبيته مجدداً.

وعندما يكون هناك ورم، يمكن أن يستأصل الأطباء الورم والفقرة كاملة ثم بعد ذلك يمكن تركيب فقرة اصطناعية وتثبيتها مكان الفقرة التي تم استئصالها، لتكون بديلة للمصابة.


تدابير ونصائح هامة:


أولاً: يجب التوقف عن التدخين، حيث يؤثّر التدخين سلباً على العمود الفقري عن طريق أمرين أساسيين هما هشاشة العظام وطول فترة جبر الكسر العظمي.

ثانياً: على ممارسي رياضة كمال الأجسام أن يتبعوا نظاماً معيناُ متكامل لجميع عضلات الجسم وعدم الاهتمام بالعضلات الظاهرة وترك عضلات البطن والظهر لأن الحمل يتركز عليها، وعند إهمالها والتركيز على غيرها تحدث أثار ضارة جداً للعمود الفقري، ويجب على المدربين أن ينتبهوا وأن يتأكدوا من صحة تمارين اللاعبين.

ثالثاً: مع تقدم السن تزيد نسبة هشاشة العظام، لذلك يجب التركيز على تناول الأطعمة التي تحوي الكالسيوم كالجبن والحليب واللبن.

رابعاً: من المفيد ممارسة رياضة خفيفة من أجل العضلات التي تحيط بالفقرات, وتناول أطعمة تحوي على الفيتامين (ب) لتقوية الأعصاب.

خامساً: السيدات أثناء الحمل يزيد وزنهم ويفرز الجسم هرمون يساعد على الارتخاء وإرخاء الأحشاء, لذلك تزيد نسبة الحمل على العمود الفقري وبالتالي الألم, لذا يجب عليهم ألا يقوموا بحمل أو رفع الأشياء الثقيلة. وبعد الولادة يجب أن يمارسوا رياضات خفيفة.


كيف أتجنب الإصابة بالانزلاق الغضروفي:


لاجتناب أمراض العمود الفقري يجب المحافظة على الاعتدال بالوزن والبعد عن العادات التي تؤثر سلباً على العمود الفقري, كالمشية الخاطئة والرياضات المجهدة وحمل الأشياء الثقيلة، والتي تسبب تراكم وضغط على الفقرات يظهر بالمستقبل ويسبب آلام وأمراض
صحة كوم
11‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة drmahaabdelwahab.
7 من 8
الغضروف هو نوع من الأنسجة الضامة الكثيفة، وهو مركب من خلايا متخصصة تدعى الخلايا الغضروفية تنتج كمية كبيرة من المسندة بين الخلوية، التي تتركب من ألياف الكولاجين، وفرة من "المادة الأساسية" Ground Substance الغنية بالبروتيوغليكان وألياف الإلاستين. يصنف الغضروف إلى ثلاثة أنواع: الغضروف المرن، الغضروف الهياليني (الزجاجي)، والغضروف المليف، الذي يختلف من حيث الكمية النسبية لثلاثة المكونات المذكورة آنفا
12‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة nicolas.
8 من 8
حدث عندما ينزلق الجزء الجيلاتيني ويخرج عبر فتق في الجزء الليفي من الديسك. هذا الجزء الجيلاتيني الرخو ينزلق نحو القنوات العصبية ويضغط على أجزاء من الأعصاب
12‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة shosho.
قد يهمك أيضًا
ما هو الأزيز ؟؟
ما سبب تكون ماء على الرئة؟
ما هو الدواء الذي يجعل الصداع يذهب؟
ما أسماء صمامات القلب الأربعة ؟
ما هي الحرب الجرثومية ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة