الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي أعراض انفلونزا الطيور ؟ و ما أساليب الوقاية و العلاج ؟
الصحة 6‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة حسن أجضاهيم .. (bien venuee).
الإجابات
1 من 41
6‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة عاشق seroo (السير مع التيار).
2 من 41
تتراوح أعراض مرض إنفلونزا الطيور لدى البشر ما بين أعراض الإنفلونزا البشرية المعتادة (حمى، سعال، التهاب حلق، وآلام عضلية) والتهابات تصيب العيون والتهابات رئوية وأمراض خطيرة تصيب الجهاز التنفسي (مثل ضيق التنفس الحاد)، وغير ذلك من المضاعفات الشديدة التي تهدد الحياة. وقد تتوقف أعراض إنفلونزا الطيور على النوع الفرعي المحدد من الفيروس والسلالة التي سببت المرض.
9‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة جوجل (G k).
3 من 41
هذا الإي ميل وصلني من شخص ما لا أعرفه لكن واضح إنه من منظمة الصحة العالمية..

برجاء الاطلاع للأهمية الشديدة
مع ملاحظة أن الموضوع متعلق بأحد أخطر أمراض العصر والذي يعتبر خطرا يهدد البلاد بالرغم من تصريحات وزارة الصحة..


‏من أعراض انفلونزا الطيور:

1- ‏الشعور بالرغبة في الطيران

2- ‏هز الرقبة بطريقة غير عادية

3-‏الشعور بالخوف من الصقور والحدايات .

4- ‏الميل إلى الرقود على البيض من وقت إلى آخر

5- ‏الشعور بالرغبة في التقاط الأكل بالفم مباشرا

6- ‏الشعور بأنك مفقوس دايما أمام الناس

7- ‏الشعور بان بشرتك دايما بيضة

8- ‏الميل إلى سماع أغنية " كوكو واوا " طوال اليوم

9- ‏الشعور بأنك " ديك البرابر "

10- ‏ترى في الكوابيس دايما انك مذبوح من الناس

‏أهم طرق العلاج

1- ‏بق بق بق بق " كررها كل 8 ساعات، يصبح لديك مناعة ضد انفلونزا الطيور

. 2- ‏تناول حقنه " كاك كاك كاك كاك مايسين " لعمل مناعة ضد المرض ‏نهائيا وهذا المصل متوافر

‏في محلات بيع الطيور وسعره في متناول الأطفال

3- ‏الابتعاد عن أكل البقول والعيش الناشف

مع تحيات د. كتكوت الديك

دكتوراه في أمراض القفص الصدري

العنوان : 2 حارة حداية متفرع من شارع الجناح . ورك البلد . القاهرة


--------------------
هههههههههههههههههههههههه
عليكوا واحد !!!!!!!!!!!!!!!!!!
9‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة أسلام جلال.
4 من 41
ما هو مرض انفلونزا الطيور؟
إنفلونزا الطيور مرض معدٍ تنفسي يسببه فيروس (نوع من أنواع العدوى الفيروسية) يصيب وينتشر بين الطيور عادة ويصيب الانسان كما الطير ويصيب جميع أنواع الطيور الداجنة منها والبرية وخاصة الدجاج والبط والاوز والطيور البرمائية كما يمكن ان يصيب أنواعا أخرى من الحيوانات كالخنزير، ويسبب وفاة الطير والانسان. ومن فضل الله أن هذا الفيروس يمتاز بتخصص شديد في الأنواع التي يصيبها ولكن هذا لا يمنع أنه في بعض الأحيان النادرة يغير الفيروس مسلكه ليصيب الإنسان.
وتعد الطيور البرية هي مصدر ومأوى لهذا الفيروس وانتقاله خاصة في فترات هجرة الطيور حيث إنها تكون في بعض الأحيان حاملة له في أحشائها دون الإصابة به ولكنها تتسبب في انتقال الفيروس وتفشيه بين الكتاكيت والبط والديوك وتؤدي إلى قتلها، ولم تكن فيما مضى تنقل عدواها إلى البشر إنما كانت محصورة بين الطيور، وتعتبر الطيور المائية أيضا المسئول الأول لبدء انتشار العدوى وانتقالها إلى الطيور الداجنة.
وقد حدثت طفرة في التكوين الجيني والوراثي لهذا الفيروس مكنته من نقل العدوى من الطيور المصابة به إلى الإنسان، وهناك أيضا تأكيدات بأن سبب الإصابة هو التعرض المباشر للطيور الحية والمصابة بهذا الفيروس عبر إفرازاتها المخاطية كاللعاب أو الإفرازات بشكل عام وفضلاتها هذا الفيروس قد يعيش في اللحوم النيئة والمنقولة له من الطيور المصابة. ومن السهل لهذا الفيروس أن يعلق في الشعر والملابس كما يمكن دخوله إلى جسم الإنسان عن طريق الاستنشاق.

* ماهو مسبب المرض؟
- هو فيروس من نوع الأنفلونزا فيروس A مشابه لفيروس الأنفلونزا البشرية حيث إنه هناك ثلاثة أنماط من فيروس الانفلونزا Aص Bص Cص ولكن الاكثر شيوعا او المسجل هو فقط النمط A ، وهو فيروس متحول يغير تركيبته بين فترة وأخرى مما يجعل عملية التطعيم ضده في أغلب الأحيان غير مجدية.تحتوى تركيبته على كل انواع الهيما جلوتينين Hemaglutinine من H1 إلى H15 وكل أنواع النيور امينيداز Neuraminidase من N1 إلى N9 ، هذه الفيروسات تكون متواجدة عند الطيور دون أعراض الإصابة او قد تسبب اعراض خفيفة ، ولكن وحدها الفيروسات الحاملة لـH5 أو H7 قابلة للتحول لتصبح شديدة الخطورة وتسبب اعراضا قاتله 100% عند الطيور وقادرة على الإنتقال إلى الإنسان.
وقد استطاع العلماء حتى الآن حصر 15 نوعاً من فيروس إنفلونزا الدجاج وأكثرها خطورة وإمراضية النوعين المعروفين H5N1 , H7N7
نبذه تاريخية :
ظهر انفلونزا الطيور منذ نحو مئة عام وكانت أول دولة شهدت ظهوره هي إيطاليا، وفي عام 1983 حدث وباء في أمريكا بإنفلونزا الطيور وكان من نوع H5, وN2 وظهر الوباء أولا في صورة التهاب بسيط بين الدواجن وحدوث بعض الوفيات القليلة بينها إلا أنه خلال 6 أشهر فقط انتشر المرض بصورة وبائية بين الدجاج حتى أنهم قاموا بقتل 17 مليون طائر منها وكلفتهم تلك العملية حوالي 65 مليون دولار ولم تتم عملية السيطرة على الوباء إلا بعد عام كامل.
وفي عام 1992 حدِث وباء آخر ولكن هذه المرة في المكسيك وكان من نوع H5, وN2.
وفي سنة 1997 أصيب 18 شخصاً بفيروس انفلونزا الطيور من نوع H5 N1 /A في هونج كونج توفى منهم 6 وفي سنة 1999 تم اكتشاف حالتين بشريتين في هونج كونج وكذلك حالتين في سنة 2003، كما حدث وباء آخر في إيطاليا وهي التي اكتشف فيها الفيروس منذ أكثر من مائة عام.

* ما هي حقيقة الوباء الحالي؟
- بدأ ظهور هذا الوباء بجنوب شرق آسيا منتصف عام 2003م وهو يعد أكبر وأشد نوبة مسجلة في التاريخ، فلم يسبق أن انتشر الفيروس في مثل هذا العدد من البلدان في نفس الوقت على الرغم من إبادة أكثر من 150 مليون طائر. ويشكل انتشار مرض انفلونزا الطيور في آسيا بصورة لم يسبق لها مثيل صحة الإنسان ويشكل كارثة بالنسبة للإنتاج الزراعي والثروة الداجنة حيث تم اتلاف عشرات الملايين من الدجاج بسبب هذا المرض.و تكمن خطورة هذا الفيروس الضاري بقابليته على التحور وانتقاله إلى الانسان، حيث اكتشفت في تلك الدول حالات إصابة بين البشر بفيروس أنفلونزا الطيور بلغت حوالي من 100 حالة وتوفى بسببها 54 شخصا.
وكان يعتقد أن أنفلونزا الطيور تصيب الطيور فقط إلى أن ظهرت أول حالة إصابة بين البشر في هونج كونج في عام 1997 وكان جميع الذين أصيبوا بالمرض في عام 1997 والبالغ عددهم 18 حالة يحتكون مباشرة بحيوانات حية سواء في المزارع أو في الأسواق. وقد تم اكتشاف إنفلونزا الطيور في ثمان دول منذ أواخر عام 2003، وهي فيتنام، وكمبوديا، وتايلاند، والصين، وإندونيسيا، واليابان، ولاوس، وكوريا الجنوبية. وظل انتشار المرض محصوراً في هذه المنطقة، ولكن في شهر أغسطس الماضي تم اكتشاف المرض في القارة الأوروبية حيث سجلت حالات في روسيا، وكازاخستان، وتركيا، اليونان، ورومانيا.
وأخيرا تركيا التي سجلت حوالي 20 حالة وفاة حتى إعداد هذا التقرير وقد اجتاحتها حالة من الذعر أدت إلى تدفق مئات الأتراك علي المستشفيات طلبا للفحص تحسبا للإصابة بالمرض.
وفي الوقت نفسه أكد خبراء من منظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية للصحة الحيوانية أن شروط تربية الدواجن في المزارع التركية وكذلك التأخر في الكشف عن فيروس انفلونزا الطيور إتش 5 إن 1 سببت الظهور المفاجئ للإصابات البشرية في تركيا.
ويحتمل أن تصل الإصابات إلى الموصل في العراق ومدينة حلب السورية عن طريق الطيور المهاجرة والتي لم يعد طقس تركيا يلائمها بعد ان تغطي الثلوج شرق تركيا.
طريقة انتشار المرض
ينتشر المرض بواسطة الطيور المهاجرة البرية من الطيور إلى الطيور، الطيور المصابة تفرز الفيروس في اللعاب، والإفرازات الأنفية، والبراز ومن ثم ينتقل الفيروس إلى الطيور المعرضة للإصابة بملامسة هذه الإفرازت أو ملامسة الطيور المصابة.
أما بالنسبة للإنسان فتكون الإصابة عبر التنفس بطريقة مباشرة أو غير مباشرة (الأماكن والأدوات الملوثة بمخلفات وإفرازات الطيور المصابة) أوعن طريق العين بالتعرض المباشر (خصوصاً في المختبرات) أولحوم الدواجن المصابة (حية أو ميته) (النيئة فقط، حيث إن الفيروس يموت عند التعرض لدرجات الحرارة أعلى من 70 درجة) وإفرازات الطيور المصابة وذلك من خلال التماس المباشر مع لعاب أو مخلفات الطيور المصابة مثل طعام الطيور، الماء،الأقفاص الملوثة ، معدات ولباس ولاسيما أحذية عمال المداجن ومن السماد والحشرات والقوارض والقطط والكلاب التي تلعب دور الناقل للمرض وبالتالي تنتقل العدوى بعد ملامسة الفرد لعينه أو فمه أو أنفه أو كما يفعل الأطفال لعق أصابعهم أو فرك الأعين.وثبت أن الأفراد الذين أصيبوا بأنفلونزا الطيور هم الذين يتعاملون مع الطيور المصابة بصورة مباشرة مثل المجازر وأسواق البيع أو الذين يقومون بعملية تنظيف الأحشاء أو أولئك الأفراد الذين تعرضوا لأسطح ملوثة بفضلات الطيور وعادة لا يحدث هذا إلا في حالات التعرض ولفترة طويلة وبصفة مباشرة أي عندما يكون الاتصال بهذه الحيوانات كبيرا وممتدا ومتكررا.

* ولكن هل يمكن انتقال عدوى أنفلونزا الطيور من شخص إلى آخر؟ إلى الآن لم تقع أي حالة عدوى من إنسان إلى إنسان؟!
- لايوجد دليل قاطع إلى الآن لانتقالها من البشر إلى البشر ولأن هذه الأنواع من الفيروسات عادة لا تصيب الإنسان لذا لا يوجد مناعة أو حماية ضده في جسم الإنسان ولهذا فانه في حالة دخول هذا الفيروس إلى جسم الإنسان قد يتمحور ويكتسب صفات أخرى وبهذا يصبح سهلا انتقاله من شخص إلى آخر وبالتالي يصبح وباءاً يهدد بكارثة.. ولكن الحمد لله حتى يومنا هذا لا توجد دلائل بحدوث هذا الافتراض ولا يوجد دليل على انتقال الصنف N1/ H5 من إنسان لآخر، ولكن يوجد اشتباه في بعض الحالات القليلة، لكن حصول وباء عام يتطلب طفرة في فيروس انفلونزا الطيور تجعل منه فيروسا ممرضا وفي نفس الوقت منتقلا بين البشر أيضا، ويمكن أن يحصل هذا في إنسان عنده إصابة مسبقة بفيروس الأنفلونزا البشرية بعدما يلحق به فيروس انفلونزا الطيور في نفس الشخص، ثم يتم تبادل المادة الوراثية بين النوعين، هنا يكون الاحتمال واردا لتوليد فيروس هجين قادر على إحداث الوباء عند البشر أيضا، ولذلك فإن منظمة الصحة العالمية أعلنت في 2003 أننا في حالة ما قبل الوباء ويمكن أن ننتقل إلى مرحلة الوباء العام عند تمكن الفيروس من الانتقال بين البشر.

* هل هناك احتمال للعدوى عند استهلاك الطيور والبيض؟
- يحدث انتقال الفيروس عبر الهواء، أما العدوى عن طريق استهلاك لحوم الحيوانات المصابة فإن احتمالها ضعيف، لأن تأثير الفيروس يندثر مع الحرارة أكثر من 60 درجة لمدة 5 دقائق ولدقيقة واحدة فقط تحت حرارة 100 درجة، ومن جهة أخرى فإن الفيروس حتى في حالة عدم طهو الطعام فإنه يتحطم بواسطة حموضة السائل الهضمي.
أعراض الإصابة :
فترة الحضانة بين العدوى وظهور الأعراض حوالي عشرة أيام. وهي نفس أعراض الإنفلونزا الحادة: ارتفاع درجة الحرارة (الحمى)، رعشة، رشح، إحساس بالإعياء، وجع وتكسير في الجسم، صداع، سعال، احتقان الحنجرة، آلام في العضلات، التهاب العين. وقد تأتي في صورة مضاعفات خطيرة مثل ضيق التنفس أو الإلتهاب الرئوي وقد يسبب الموت.

* ماهي أعراض انفلونزا الطيور في الطيور؟
- بالنسبة إلى الدواجن المنزلية تأتي الإصابة في إحدى صورتين - على حسب نوع الفيروس - صورة بسيطة: انتفاش الريش،قلة إنتاج البيض، وهذه الصورة غالباً تمر بدون ملاحظة.وصورة مأساوية: وتنتشر بأقصى سرعة بين مجموعات الطيور وغالباً ما تنتهي بموت الطائر المصاب في غضون 48 ساعة.والطير المصاب قد يظهر به أحد أو كل الأعراض التالية : انعدام النشاط والشهية، تورم (انتفاخ) الرأس، الأجفان العرف والأرجل، بقع ارجوانية على العرف ظهور اللون الأزرق في العرف والدلايات، مفرزات أنفية، السعال والعطاس (افرازات مخاطية من الأنف)، إسهال، انخفاض في انتاج البيض.،البيض يكون بدون قشرة أو بأحجام وأشكال مختلفة، الموت المفاجئ الذي يمكن أن يحدث خلال 24 ساعة من دخول الفيروس أو قد تحدث الوفيات خلال أسبوع من تاريخ الإصابة.

* ماهو علاج الإنسان المصاب بإنفلونزا الطيور؟
- استخدام مضادات الفيروسات الخاصة بانفلونزا الطيور:
1- Amantadine and Rimantadine
2- مثبطات أنزيم نيورامينداز Neuraminidase inhibitors مثل عقار تاميفلو Tamiflu وهي ناجحة في اختزال شدة ومدة الأعراض إذا استعملت في اليومين الأولى لظهور الأعراض (خلال 48 ساعة وكلما كان ذلك أسرع كلما كانت النتائج أفضل)، وتمكن أيضا من الوقاية من الفيروس في حال استخدامها قبل الإصابة ، وبذلك فإن هذا الدواء هو الصالح في حالة انتشار الوباء العام خصوصا وأن استعماله سهل.
لا يوجد علاج مباشر للإصابة بالفيروس ، ولكن العلاج يكون بعلاج الأعراض Symptomatic ومنع حدوث مضاعفات.

* هل يوجد لقاح للبشر؟
- لا، لأن هذا الفيروس لديه قدرة كبيرة على التغيرويمكن استعمال لقاح الانفلونزا العادي للفئات المعرضة كعمال المداجن لتقليل خطر الاصابة بالانفلونزا البشرية وانفلونزا الطيور لكنه لا يخول الحماية من أنفلونزا الطيور أو من الفيروسات الناتجة عن الطفرات، ويعمل الأخصائيون على تحضير لقاح ضد الصنف N1 H5 ، لكن في حالة الوباء العام فإن هذا اللقاح لن يكون فعالا إلا إذا كان الفيروس الجديد قريبا من هذا الصنف.
الموقف في المملكة
أكد الدكتور حمد المانع وزير الصحة خلو المملكة من أي حالات، وهذا لم يمنع من الاستعداد بتوفير مخزون وفير من الأدوية المضادة للفيروسات، ورفع حالة الاستعداد في جميع المراكز الصحية.
الوقاية
1- يجب فصل اللحوم النيئة عن اللحوم المطهية أو الجاهزة للطهي لمنع التلوث.
2- يجب عدم استعمال نفس السكين أو لوح التقطيع لتقطيع الدواجن عن تلك المستخدمة لتقطيع الخضروات أو الفاكهة
3- يجب ألا توضع اللحوم بعد طهيها في نفس الوعاء أو السطح التي كانت موضوعة فيه نيئة.
4- يحظر التعامل مع اللحوم النيئة والمطهية بدون غسيل اليدين جيداً فيما بينهما وكذلك كل الأسطح التي لامست اللحوم النيئة.
5- بالنسبة للبيض لا يجب استعمال البيض النيئ أو غير المطهي بشكل كامل في الأكلات التي تجهز على البارد أو كما يأكله البعض ونسميه برشت أو في صنع المايونيزويجب التأكد من تجمد الصفار (المح)
6- غسل قشر البيض الخارجي جيدا قبل كسره لانه قد يكون ملوثا بفضلات الطيور واحرص على غسل اليد بعد استعمال البيض.
7- الاعتناء بعملية الطهي فمن المهم أن نعلم أن الطهي الجيد يقضي على الفيروس، لذلك يجب عدم تناول أي لحوم حمراء أو بيضاء ما لم يتم نضجها نضجا تاما والتأكد من بلوغ لحوم الدواجن درجة حرارة 70 مئوية أو على الأقل ألا يكون لونها بعد الطهي وردي اللون.
8- عدم التواجد في أماكن تربية الطيور وأسواق البيع حيث من السهل لهذا الفيروس من أن يعلق في الشعر والملابس.
9- احرص على تعليم الأطفال عدم وضع الأشياء أو أصابعهم في الفم لأنها قد تكون ملوثة يجب اتخاذ التدابير التالية للمربين أو المتعاملين مع الدجاج :
1- حجر صحي على الحيوانات المصابة ثم قتلها بعد ذلك
2- تطهير الآلات المستعملة لتفادي العدوى في حالة استعمالها في أماكن أخرى
3- الفصل بين الأنواع الحيوانية أثناء تربيتها، كل نوع على حدة بمعزل عن النوع الآخر
4- تشجيع المربين للإعلان عن الحالات المصابة فور معاينتها
5- ان التخلص من الحيوانات المصابة هو افضل وسيلة لمعالجة المشكلة
6- التحصين ضد انفلوانزا الطيور يمكن ان يكون اجراء تكميليا.
7- عند الانتقال إلى البلدات التي يوجد فيها المرض عدم ارتياد مزارع وأسواق الدواجن 9- عدم استقدام دواجن او طيور (مهما كان نوعها) من البلدان التي ظهر فيها المرض
10- بالنسبة للمسعفين والعاملين بالميدان الطبي ضرورة استعمال الكمامات الواقية عند التعامل مع حالات الأمراض التنفسية.
11- تجنب التماس بالطيور البرية وخاصة البرمائية.
12- تجنب البصق على الأرض واستخدام المناديل لمرة واحد فقط، وغسل الأيدي بعد هذه الاستعمالات.
وبالرغم من عدم وجدود دليل على انتقال المرض من انسان إلى آخر فان الخبراء ينصحون باتخاذ الاجراءات الوقائية نفسها كأي انفلونزا كغسل الأيدي بشكل متكرر، والابتعاد عن الأشخاص الذين يسعلون أو من لديهم حمى أو لديهم أعراض الانفلونزا وسافروا حديثا إلى الدول الموبوءة ويمكن أن يحدث هذا الاندماج في حالة إصابة شخص مريض أساسا بنوع من أنواع الأنفلونزا بفيروس إنفلونزا الطيور.
9‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة أسلام جلال.
5 من 41
كلها امراض نفسانية بكل تاكيد
9‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة ليجند ميسي (Adnan Zaher).
6 من 41
9‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة Crazy ALgerien.
7 من 41
أعراض المرض عند البشر

=تدهور الحالة العامة (تعب شديد)
=قصور تنفسي حاد (ضيق تنفس) والتهابات في العين والرئة
=بالإضافة إلى أعراض الانفلونزا العادية (رشح - سعال - ارتفاع درجة الحرارة ألم العضلات والمفاصل) وفي بعض الأحيان =قد لا تتواجد هذه الأعراض.

طرق الوقاية :

=التخلص من الحيوانات المصابة أو المتعرضة للطيور المصابة
=التخلص من الطيور النافقة بشكل ملائم(الحرق قبل الطمر - وتعبئتها باكياس محكمة)
=تطهير وتعقيم المزارع المنكوبة (فورمالين)
=الحد من انتقال وحركة الطيور الداجنة بين البلدان
=شرب ينسون النجمة الصيني للوقاية من المرض
=وضع الكمامات للوقاية في الأماكن التي ينتشر فيها المرض
9‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة I Love to Study.
8 من 41
شكرا على المعلومات الاضافية
9‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (Ayoub Fahmi).
9 من 41
شكرا على المعلومات الاضافية
9‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (Ayoub Fahmi).
10 من 41
آلاف الاميركيين يتوفون سنويا بسبب الانفلونزا.. انها تحدث كل عام، وعندما يصبح النهار أقصر، وتنخفض درجات الحرارة- توجه الإنفلونزا ضربتها. والإنفلونزا شائعة جدا الى درجة ان من السهولة نبذ هذه الاصابة الموسمية ووصفها بانها «فيروس عابر». وبالفعل فان الإنفلونزا تنجم عن الاصابة بفيروس، وان غالبية المصابين بها يتعافون من دون الحاجة الى علاج محدد.

الا ان الحقيقة ايضا تتمثل في ان آلاف الاميركيين يتوفون بسببها سنويا فيما يمرض الملايين الآخرون بسببها ويمتنعون عن التوجه الى اعمالهم او مدارسهم.

الإنفلونزا عدوى خطيرة .. إلا ان بالامكان درؤها وعلاجها
تضم عائلة الإنفلونزا مجموعة كبيرة من الفيروسات. واغلب الفيروسات تصيب الحيوانات.. من الخنازير الى الخيول والدجاج ومختلف انواع الطيور.

واكثر فيروسات انفلونزا الحيوانات تبقى في مواضعها الحيوانية تلك، الا ان انفلونزا الطيور يمكنها الانتقال نحو الانسان. ويثير هذا الفيروس مخاوف العلماء بسبب خطورته لدى انتقال عدواه الى الانسان.

وتقريبا فان غالبية العدوى التي يصاب بها الانسان تنجم عن سلالتين للانفلونزا البشرية هما فيروس «ايه» A و«بي» B.

والإنفلونزا «ايه» اشد خطورة. وقد احكمت لعبتها المقيتة بتمويه نفسها، وذلك بتغيير البروتينات على غلافها الخارجي، ونتيجة لذلك فان الاشخاص الذين تحصنت مناعتهم بعد الاصابة بالسلالة القديمة من انفلونزا «ايه» لا يملكون مناعة تجاه سلالتها الجديدة.

وهذا هو السبب الذي يدفع نحو التطعيم بلقاح جديد كل سنة.

وباء الإنفلونزا
الإنفلونزا مشكلة عالمية. ولأن سلالات مختلفة من الفيروس تظهر كل عام، فان اوبئتها تظهر سنويا.

وفي غالب السنوات، تظهر السلالة الجديدة في آسيا، ثم تنتشر عبر العالم نحو الولايات المتحدة.

وهذا ما يمنح العلماء الاميركيين فرصة للتدقيق في السلالات الوبائية وانتاج اللقاحات قبل وصولها.

وفي الولايات المتحدة يبدأ موسم الإنفلونزا من اوقات عيد الشكر في نوفمبر حتى اعياد الفصح في الربيع.

واغلب الحالات تقع في اشهر الشتاء. وفي سنة عادية يصاب بالعدوى نحو 10 في المائة من السكان بالإنفلونزا، ويدخل في المستشفيات نحو 200 الف مصاب، فيما يتوفى 36 الف اميركي بسببها. وقد يتضاعف هذا العدد اثناء حدوث الاوبئة الشاملة التي تظهر في كل 10 الى 15 سنة.

مشاكل الانتشار التنفسي
ينتقل عبر القطيرات المخاطية الصغيرة جدا التي تنتشر في الهواء اثناء السعال او العطاس او حتى الزفير.

ويصبح الاشخاص القريبون من المريض معرضين اكثر من غيرهم للاصابة بالإنفلونزا، وهذا هو السبب الذي يقود الى انتشارها بسرعة بين افراد العائلات، وبين اطقم المستشفيات، وفي المواقع التي يتشارك فيها الناس بأعمالهم ومعيشتهم. كما ينتقل الفيروس من يد الى اخرى.

الأعراض
الإنفلونزا تضرب ضربتها بسرعة. فبعد فترة من الحضانة تمتد يوما او يومين فقط، تبدأ الاعراض فجأة بالظهور.

واغلب المرضى يشعرون بالحمى، وتظهر لديهم حرارة عالية تقع درجاتها في نطاق 103-104 فهرنهايت (39.5- 40 درجة مئوية).

ويعاني كل مصاب تقريبا من سيلان الانف والتهاب الحنجرة. وبخلاف امراض البرد فان الإنفلونزا تظهر باعراض سعال قوي جاف.

كما ان آلام المفاصل قد تكون شديدة. والصداع، وحرقة العينن، والضعف العام والاجهاد الفائق، تزيد الامور سوءا.

وفي غالب الحالات، فإن الحرارة والالم الشديدين يخفان في فترة تمتد بين يومين الى خمسة ايام، إلا ان السعال قد يطول لاسبوع او اسبوعين، اما الاجهاد فقد يطول اكثر.

المضاعفات
أخطر المضاعفات، التي تسبب الوفاة، هي ذات الرئة. والاطفال الصغار وكبار السن والمصابون بأمراض مزمنة يقعون في خانة الخطورة العليا. ولذلك فانهم بحاجة الى اجراء التطعيم باللقاح والمعالجة الطبية.

وفي بعض الحالات فان ذات الرئة قد تنجم عن الاصابة بفيروس الإنفلونزا نفسه.

وفي هذه الحالة فانها تصبح مشكلة مميتة تبدأ مبكرا بالعدوى بالفيروس ثم تتطور بسرعة مصاحبة باعراض السعال الجاف الحاد وتقطع التنفس.

اما ذات الرئة الناجمة عن اصابة بكتيرية فهي الاكثر شيوعا، والاكثر تقبلا للعلاج.

وهذه الاصابة الاخيرة تبدأ بعد الاصابة بالإنفلونزا، وبعد ان تبدو حالة المريض وكأنها تتحسن. فهنا تبدأ الحرارة بالعودة مجددا، وكذلك يأخذ السعال بالازدياد، ويشرع المريض بقذف بصاق قيحي ثخين (بلغم).

المضاعفات الاخرى للانفلونزا تشمل نوبات الربو، عدوى الأذن، التهاب القصبات التنفسية، التهاب الجيوب الانفية، التهاب القلب او العضلات الاخرى، والتهاب الجهاز العصبي.

التشخيص
ان غالبية الاصابات يمكن تشخيصها لانها تقع في موسمها، وعندما يكون الفيروس منتشرا بين السكان، والاعراض واضحة.

الا ان الاصابات الخفيفة من الإنفلونزا يمكنها ان تتشابه مع الامراض المعدية التنفسية الاخرى، التي توجه ضرباتها في الشتاء ايضا.

ويقدم الجدول المرفق تفصيلات عن الاعراض المصاحبة لمختلف تلك الامراض. ولكن عليك ان تتذكر استشارة الطبيب عندما يتعلق الامر بالتشخيص والعلاج.

ويعتمد الاطباء عادة على نتائج الفحوص السريرية لتشخيص الإنفلونزا. ولكن ان كانت الاعراض غريبة او شديدة جدا، او ان الإنفلونزا لم تظهر بعد بين صفوف السكان، فإن فحوصات خاصة قد تثبت نتائج التشخيص.

وتستخدم المختبرات في الغالب فحصا سريعا لرصد البروتينات الموجودة في فيروس الإنفلونزا عند اخذ مسحة من انف المريض، خلال دقائق.

ويتم اللجوء الى فحص الدم والاشعة السينية والفحوصات الاخرى في حالة حدوث مضاعفات.

الوقاية: النظافة
ان كنت قد طعمت بلقاح الإنفلونزا هذا العام او لم تكن، فهناك بعض الخطوات الوقائية البسيطة التي تساعد على حمايتك وافراد عائلتك:

- اغسل يديك. بأنواع من «جل» مصنوع من الكحول وهي الطريقة الافضل. احصل على تلك التي تحتوي على 60 الى 95 في المائة من الآيزوبروبانول isopropanol او الإيثانول ethanol.

والصابون العادي والماء يساعدان ايضا، وليس من الضروري استعمال ماء شديد الحرارة مع الصابون «المضاد للبكتيريا».

وقد تكون المناشف المضادة للبكتيريا مفيدة اثناء التنقل. اغسل يديك بعناية بعد ملامستها للاشخاص الآخرين من الذين ظهرت عليهم اعراض شبيهة بالانفلونزا.

- ابتعد بمسافة عن المرضى. فالإنفلونزا اكثر ما تكون معدية في حدود مسافة ثلاثة اقدام (90 سم) عن المصابين. وعند انتشار المرض، حاول التقليل من وجودك في مواقع مزدحمة.

- ارتدِ قناعا ان كنت في خانة المعرضين اكثر لخطر الاصابة، وليس بامكانك تحاشي الآخرين من ضحايا الإنفلونزا. ثبت القناع جيدا. حافظ عليه جافاً، ومن التلوث باللعاب. وقناع N95 التنفسي هو الافضل الذي يوصى به.

- احمِ الآخرين. لا تذهب الى العمل والمدرسة عند اصابتك بالإنفلونزا. استخدم منديلا ورقيا لتغطية فمك عند العطاس او السعال، وارمه في صندوق القمامة. ارتدِ القناع ان كنت مضطرا للاختلاط بالناس.

الوقاية: التطعيم
وفي كل موسم جديد تطور لقاحات جديدة، كل منها يقي من سلالتي الإنفلونزا «ايه»، وسلالة واحدة من «بي» التي يعتقد انها في طريقها الينا كل موسم.

واكتوبر ونوفمبر هما الشهران المناسبان للتطعيم باللقاحات. ويحتاج الاطفال بين سن ستة اشهر وثماني سنوات، من الذين لم يطعموا باللقاحات ابدا، الى جرعتين، الا ان الاشخاص الآخرين لن يحتاجوا الا لجرعة واحدة.

ويتوفر نوعان من اللقاحات، فالمرشاش (سبراي) الأنفي يمكن استخدامه فقط من قبل الاصحاء، والنساء من غير الحوامل من اعمار تتراوح بين سنتين و49 سنة.

اما حقنة اللقاح فبالإمكان اعطاؤها الى أي شخص تقريبا، الا للاشخاص الذين يعانون من حساسية من البيض او من اللقاح نفسه.

والاعراض الجانبية لها تكون عادة خفيفة وغير شائعة، تصل الى احمرار الذراع او ظهور حمى خفيفة.

وبمقدور التطعيم خفض خطر الاصابة بعدوى الإنفلونزا بنسبة تصل الى حدود 80 في المائة.

وهذه هي فائدتها الكبرى، الا ان نحو نصف الناس الذين يحتاجون الى أشد الوقاية منها، لا يحصلون عليها. واليكم اهم الحالات التي تتطلب الاولوية في التطعيم:
- كل الاطفال بين اعمار ستة اشهر واربع سنوات.
- كل البالغين في عمر 50 سنة فأكثر.
- الاطفال والمراهقون بين اعمار 6 اشهر و18 سنة، الذين يتناولون وصفات من الاسبرين طويلة المدى.
- النساء اللواتي يشتبه بوقوع الحمل لديهن في موسم الإنفلونزا > المصابون بالربو، والسكري، او المصابون بأمراض مزمنة في الرئة، القلب، الدم، الكلى، او الكبد.
- المرضى الذين يتناولون ادوية تؤثر في جهاز مناعتهم.
- المقيمون في منشآت رعاية الامراض المزمنة.
- افراد أطقم الرعاية الصحية الشخصية ورعاية الاطفال.
- العاملون في الرعاية من افراد العائلات الذين يعملون مع مرضى معرضين لخطر الاصابة.

الوقاية والعلاج: الأدوية
المضادات الحيوية لا تؤدي مفعولها ضد الفيروسات، ومنها فيروسات الإنفلونزا.

ولكن، ورغم عدم وجود ادوية للفيروسات العادية، فان ادوية موصوفة خصيصا، يمكن استخدامها للوقاية من الإنفلونزا.

وقد فقد دواءان قديمان هما «أمانتادين» amantadine («سيميتريل» (Symmetrel و«ريمانتادين» rimantadine («فلامندين» (Flumadine، فعاليتهما.

الا ان دواءين جديدين يظلان فعّالين ضد اكثر سلالات «ايه» و«بي» للانفلونزا. وكلا الدواءين يؤثر في انزيم خبيث يسمى neuraminidase.

ولا يستطيع اي منهما علاج الإنفلونزا والشفاء منها الا انهما يخففان المرض ويقللان مدته، إن تم البدء بتناولهما خلال الـ 24 الى 36 ساعة الاولى من ظهور اعراض الإنفلونزا.

وكلا الدواءين يمكن استخدامه للوقاية من الإنفلونزا، للاشخاص الذين لم يطعموا باللقاحات، والمعرضين لخطر الاصابة بالإنفلونزا.

ويتم استنشاق دواء «زاناميفير» Zanamivir (Relenza) بواسطة جهاز رذّاذ.

وقد اجيز استخدامه للوقاية، للاشخاص من عمر خمس سنوات فأكثر، وللعلاج من عمر 7 سنوات فأكثر.

وقد تشمل اعراضه الجانبية الصفير، الدوار، والتقيؤ، كما لوحظ تأثيره في السلوك.

اما دواء «اوسيلتاميفير» Oseltamivir (Tamiflu)، فيباع على شكل حبوب. وقد اجيز للوقاية وللعلاج للاشخاص فوق سن السنة.

وقد تضم الاعراض الجانبية له الدوار والتقيؤ، اضافة الى تغير السلوك.

وان اصبت بالإنفلونزا وتستطيع البدء في تناول الدواء خلال الـ 36 ساعة الاولى، اسأل طبيبك عن هذين الدواءين.

وسواء كنت تتناول الدواء المضاد للفيروسات او لا تتناوله فعليك الراحة الكاملة وتناول الكثير من السوائل.

و«الاسيتامينوفين» Acetaminophen (تايلنول «Tylenol» وغيره من الماركات) بمقدوره المساعدة في تخفيف الحمى والاوجاع.

والاسبرين فعال ايضا، الا انه لا ينبغي استعماله لأعمار تقل عن 18 سنة. وان شعرت بأن هناك احتمالا لظهور ذات الرئة او أي مضاعفات اخرى تتطلب مضادات حيوية او التنويم في المستشفى، فعليك الاتصال بالطبيب فورا.
9‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة صمت الجرووح (صمت الجرووح).
11 من 41
التواصل للجادين   فقط    الاسبيرولينا Spirulina

** تعرف الاسبيرولينا باسم الغذاء السوبر، وهي من أكثر أنواع المكملات الغذائية في العالم الحديث التي
تعزز قدرة الجسم على التحمل وتمنحه القوة على مجابهة العوامل المُمرضة
بأنواعها؛ لأنها تحتوي على مواد مغذية متكاملة فائقة الجودة، وفى الولايات المتحدة الامريكية تستخدمه وكالة ناسا كغذاء لرواد الفضاء، وتم التخطيط لاستزراعه في المريخ وفي المحطات الفضائيه في المستقبل القريب، وسجل العلماء في
Japan
has some good examples of some Japanese seniors who have only relied on
Spirulina and water for more than 20 years showing how good is
Spirulina for the human body.
اليابان بعض الأمثله الجيدة لبعض كبار السن الذين اعتمدوا فقط على الاسبيروليناوالماء فقط لأكثر من 20 سنة ولم يُعانوا قط من أية أمراض.


** الاسبيرولينا هي نوع من الطحالب الزرقاء - الخضراء، التي تمتص أشعة الشمس لتقوم خلاياها بإنتاج العناصر الغذائية وتحويل ثاني أكسيد الكربون إلى أكسيجين، وبذلك فهي
Strong sunshine helps Spirulina produce more nutrients.
وبذلك فهيوب
واحدة من أقدم الأطعمة على كوكبنا المائي، وهي غذاء قلوي يُحافظ على pH

الجسم في حالة توازن مثالية حول
7.2 – 7.4
مما يُبعد عنه شبح الأمراض التي تزدهر كلما ازدادت حمضية الجسم بتناول
اللحوم والأطعمة البحرية والحبوب، وتنتهي أو تتقلص كلما توازن الجسم أو
ازدادت قلويته بتناول الفواكه (عدا الحمضيات) والخضروات والطحالب.


** وتحتوي الاسبيرولينا على أكثر من 100 عنصر غذائي متوازن يجعلها توصف بأنها أكثر مصادر التغذية العضوية الكليّة الكاملة، وتتميز أن لها نسبة قابلية هضم تبلغ 95 % مقارنة بأغلب الأطعمة التي لا تتعدى 10 - 15%،
وتحتوي على نسبة عالية جدًا من الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية
(البروتين)، وحتى نعرف قيمتها نلقي نظرة على مُكوناتها كالآتي:



· * *


لماذا طحلب: اسبيرولينا؟



Why Spirulina?




** تنفرد الاسبيرولينا بمزياها العديدة التي تجعل منها غذاء المستقبل، فهي تحتوي على:


** الأحماض الأمينية (البروتينات):تتراوح نسبتها ما بين 65 - 71٪ بروتين كامل يحتوي على جميع الاحماض الأمينيه الثمانية الأساسية في توازن تام، أكثر من 3 – 4 أضعاف السمك أو اللحم الذي يحتوي من 15 - 20٪، وأكثر 20 ضعفًا من فول الصُّويا الغني أصلاً بالبروتين، علاوة على سهولة هضم البروتين النباتي لصغر حجمه وسهولة ذوبانه في الماء.


** الإنزيمات: أكثر من 2000 متوازنة ضرورية للصحة الجيدة لتمام
عمليات الهضم والأيض معًا، منها إنزيمات لا ينتجها الجسم وتشكل نواة تكوين
سلاسل معقّدة من الأحماض الأمينية المعروفة بالهضمية أَو الأيضية التي
يفوق عددها 10,000 إنزيم.


**
الفيتامينات: متعددة الفيتامينات، فهي تحتوي على فيتامينات A,D,E

، ومجموعة فيتامين B

المُركب كاملة، ومثلاً تحتوي من فيتامين ب
12 B-
أكثر
4 مرات من الكبد، وتحتوي على مركب البيتا كاروتين بوفرة، وهو أحد أهم المواد الأكثر فاعلية لتعطيل الجذور (الشوارد الأكسجينية) الحرة، التي تُتلفُ الخلايا وتؤدي إلى تكون السرطان، ويوجد في الاسبيرولينا بنسبة أكثر من 25 ضعف الموجودة بالجزر الطازج، وأكثر من 40ضعف الموجودة بالسبانخ.كما يحتوي على فيتامين E

المُضاد للسرطان أكثر
3 مرات من جنين القمح الطازج، ولقد أعلن معهد السرطان الوطني الأمريكي العشرات من الدراسات التي تبين احتواء الخضار على نسبة من فيتامين E

والتي تعتبر البيتا كاروتين المصدر الرئيس لها، حيث تتحول داخل أجسامنا إلى فيتامين
E

،وعلى الرغم من أن المكملات الصيدلية التي تحتوي على جرعات عالية جدًا من
البيتا كاروتين تكون سامة، إلا أن الكميات العالية الموجودة في الاسبيرولينا تكون آمنة.

** المواد الصبغية:تحتوي على عدد كبير من الصبغيات الهامة مثل: الكلوروفيل والبيتا كاروتين وزياكسانثين وكريبتوكسانثين، ومثلاً تحتوي على نسبة عالية جدًا من الكاروتين الذي يحمي الخلايا أكثر 5 مرات من النسبة الموجودة بالجزر، وأكثر 40 مرة من النسبة الموجودة بالسبانخ.


** الأملاح المعدنية: وهي تتضمن مجموعة كبيرة من المعادن مثل: من البوتاسيوم، الكالسيوم، الكروم، النحاس، الحديد، المغنسيوم، المنجنيز، الفسفور، السيلينيوم، الزنك والصوديوم، وهي تحتوي على الحديد أغنى 58 ضعف السبانخ، و28 مرة من كبد البقر الطازج.
**
It
contains a wide range of minerals (including Iron, Potassium, Magnesium
Sodium, Phosphorus, Calcium etc.), a high volume of Beta- carotene
which protects cells (5 time more than carrots, 40 time more than
spinach), high volumes of gamma-Linolein acid (which can reduce
cholesterol and prevent heart disease).
ارتفاع كميات حمض جاما لينوليك التي يمكن أن تقلل من الكوليسترول وتمنع أمراض القلب.
Further, Spirulina contains Phycocyanin which can only be found in Spirulina.


** الاسبيروليناخالية تماما من الكولسترول ويحتوي الجرام منها على 4 سعرات حرارية فقط.

فوائد الاسبيرولينا الصحية

** على مدى العشرين سنة الأخيرة وبعد أن اكتشف د. كلمنت الفرنسي فوائدهاعام 1962 توالت الأبحاث العلمية في اليابان، الصين، الهند، أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية لتكشف مئات الدراسات العلمية المنشُورة فوائدها الفريدة وتأثيرها على
النظام المناعي وتحسين وانتظام أداء وظائف الأعضاء بشكل عام مما يكون له
تأثير قوي على الصحة العامة للجسم كما يلي:

** تأثير الاسبيرولينا على فيروس الإيدز HIV-1

--------------------------------------------------------------------------------

Dreem4429-Dec-2008, 01:52 PM
** تأثير الاسبيرولينا على فيروس الإيدز
في سنة 1989
أعلنَ معهد السرطانِ الوطني الأمريكي أن المواد الكيميائية الموجودة في
الطحالب الزرقاء - الخضراء كانت نشيطة جدًا ضد فيروس الإيدز حيث أن له
قدرة على منع التصاق الفيروس بالخلايا أو اختراقها، وهكذا يمنع انتشار
العدوى إلى خلايا الجسم، وفي أبريل 1996 أعلن باحثون من معهد دانا فاربر للسرطان بالاشتراك مع باحثون من كلية الطب بجامعة هارفارد: أن جرعات منتظمة من الاسبيرولينا تتمكن من وقف تقدم فيروس الإيدز HIV-1


، وكذلك يتم وقف الانقسام العشوائي للخلايا المُسببة للسرطان، ونشر باحثون آخرون من اليابان أبحاثا تؤكد تصدي الاسبيرولينا
للفيروسات المُسببة للإنفلونزا، الغدة النكفية والحصبة، وفيروس الحلأ
التناسلي، وينحصر سلوك الفيروس في الالتصاق بالخلية للقضاء عليها، فتقوم
العناصر الفاعلة الموجودة في الاسبيرولينا وأهمها:Polysaccharides, Phycocyanin




بمنع التصاق الفيروس والحد من انتشاره.


** تأثير الاسبيرولينا على الخلايا السرطانية بالجسم: تنشأ بعض أشكال السرطان نتيجة تضرر الشريط الوراثي (DNA

) الذي يتسبب في فقدان الخلية المتضررةِ لبرنامج الانقسام الذي لا يمكن السيطرة عليه، وتوصل الباحثون إلى إنزيم خلوي (نووي) يُسمى: Endonuclease

مُهمته إصلاح خلل الدي إن أي (
DNA

)
المتضرر للحفاظ على حيوية وصحة الخلايا، وعندما تحدث حالات التلوث
بالإشعاع أَو السموم يتعطل إنتاج تلك الإنزيمات فينشأ السَّرطان ويتطور،
ووجد الباحثون أن احتواء الاسبيرولينا على إنزيمات فريدة ونادرة تسمى: polysaccharides, Phycocyanin

تعمل على
تحسين نشاط إنزيم نواة الخلية الذي يقوم بإصلاح تلف DNA

، وسجلوا ذلك في عدة دراسات علمية، وحققوا نتائج عالية في وقف تقدم والقضاء على أنواع مهمة من السَّرطان.

** وتعمل البيتا كاروتين التي تتحول داخل الجسم إلى فيتامين E

على تعطيل فاعلية الشوارد الأكسجينية الحرة التي تدمر الخلايا وتؤدي إلى
انقسامها العشوائي وتكون السرطان، وتنشأ الجذور الحرة نتيجة التلوث
البيئي، مواد كيميائية سامة، التدخين والمخدرات والكحول، الإجهاد الطبيعي
والعاطفي، وتوجد أكثر من 100 دراسة تُؤكد أن فيتامين E

والبيتا كاروتين يمنعان أمراض السرطان والأورامِ المختلفة بالجسم.

** وفي معهد بيلوروسيا بمنسك أعلن الأطباء الروس عن فوائد الاسبيرولينا الصحية وتأثيرها على الأطفال ضحايا إشعاع تشرنوبل حيث انخفضت مستويات النشاط الإشعائي في البول بمتوسط 50% خلال ثلاثة أسابيع فقط فقط، وتوصلوا إلى تلك النتيجةِ بإعطاء جرعة 5100 طفل يوميًا ضمن برنامج المعهد لتغطية آثار تلك الكارثة. جرامات يوميًا من مسحوق الطحلب، وظل الأطباء يستقبلون ** تحسين قدرة جهاز المناعة: أظهرت نتائج الدراسات التي قام بها الأطباء الباحثون أن الاسبيرولينا تحتوى على أربع مواد طبيعية ملونة أساسية، هى: الكلوروفيل والبيتاكاروتين وزاثوفيل وفايكوكيانين Phycocyanin



تحفز نظام المناعة بدرجة كبيرة، وتحسن قدرة الجسم على إنتاج خلايا الدم الفتية الجديدة، وتزيد من
تكاثر خلايا النخاع السُّلالية،
خلايا بي، خلايا تي، الخلايا القاتلة طبيعيًا، وتُعجل وتنشط إنتاج الأجسام
المُضادة والكيتوكينات مما يُشكل حماية أفضل ضد غزو الجراثيم للجسم، وتزيد
من كفاءة الأعضاء الحيوية مثل: الطحال والغدة التيموسية، والكبد والعقد
الليمفاوية واللوز ونخاع العظام، وتحسن من قدرتهم على مواجهة العوامل
الممرضة سواء كانت سمُومًا أو كائنات دقيقة، كما أن الاسبيرولينا
تبنى البكتيريا المُكونة للحامض اللبنى (اللاكتيك) في الأمعاء، مما يزودنا
بثلاث فوائد رئيسية: هضم وامتصاص أفضل والوقاية من العدوى وتحفيز جهاز
المناعة.

** إعادة بناء الدم والحد من أخطار مرض اللوكيميا: طحلب الاسبيرولينا غني جدًا باللون الأخضر – الأزرق الداكن لمادة Phycocyanin



التي تعيد بناء الدم، وذلك لتأثيرها المُباشر على الخلايا السُّلالية التي
وجدت في نخاع العظام وتنشط عمل الخلايا البيضاء والخلايا الحمراء أيضًا،
ويوثق العلماء الصينيون معلومة أن مادة Phycocyanin

EPO
) Erythropoetin
، الذي تنتجه الكلى السليمة وينظم إنتاجَ الخلايا السُّلالية من خلايا الدم الحمراء بنخاع العظام. الطحلبية ذات تأثير مباشر على عملية تخليق الدم، وهو يُحاكي ويؤثر عليه من هرمون (

** ويدعى العلماءُ الصينيون مادة Phycocyanin

تنظم
أيضًا إنتاج خلايا الدم البيضاء حتى في حالة تضرر خلايا نُخاع العظم
السلالية بالمواد الكيميائية أَو بالإشعاع السام ويُصدق على الصينيين
علماء التغذية الرُّوس الذين عالجوا الغثيان الإشعاعي لدى أطفال تشرنوبل في حادثة التسرب الإشعاعي الشهيرة،
هؤلاء الأطفال تضرر نخاع عظامهم بعد أن تناولوا الأغذية الملوثة بالإشعاع،
9‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة الاعشاب (الاعشاب الاعشاب).
12 من 41
إنفلونزا الطيور أو خُنان الطيور[1][محل شك]هو مرض طيور معدي سببه فيروسات الإنفلونزا أي (Influenza A viruses). الطيور المائية المهاجرة - بشكل خاص البطّ البري - تشكل مستودعا طبيعيا لكلّ فيروسات الإنفلونزا أي.
إنفلونزا الطيور له شكل معدي جدا، ميّز أولا في إيطاليا قبل أكثر من 100 سنة، حيث كان يعرف بطاعون الطيور. إنفلونزا الطيور إذن هو مرض فيروسي يصيب الحيوانات عموما والطيور بشكل خاص. تكمن الفيروس في دماء الطيور ولعابها وأمعائها وأنوفها فتخرج في برازها الذي يجف ليتحول إلى ذرات غبار متطايرة يستنشقها الدجاج والإنسان القريب من الدجاج. ويعتبر الوز والحبش والبط والدجاج هم الأكثر إصابة لهذا الفيروس.

خصائص الفيروس المسبب لأنفلونزا الطيور

يعيش الفيروس في أجواء باردة فقد تستطيع الاستمرار في الجو تحت درجة منخفضة مدة ثلاثة أشهر أما في الماء فتستطيع أن تعيش مدة أربعة أيام تحت تأثير درجة حرارة 22 درجة واذا كانت الحرارة منخفضة جدا تستطيع العيش أكثر من 30 يوما. يموت الفيروس تحت تأثير درجة حرارة عالية (30 إلى 60 درجة) وقد أثبتت الدراسات أن غرام واحد من السماد الملوث كاف لأصابة مليون طير فهناك أكثر من 15 نوعا لهذا الفيروس لكن خمسة منهم قد اكتشف واثن الفم وفي الغائط، مما يسهّل انتشارا أكثر. على خلاف الدجاج، وإن البط معروف بمقاومة الفيروس حيث يعمل كناقل بدون الإصابة بأعراض الفيروس، وهكذا يساهم في انتشار أوسع.
9‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة سرمد محمد (sarmad freestar).
13 من 41
طويل. أدّت أوبئة الإنفلونزا الماضية إلى مستويات عالية من المرض، الموت، التمزق الاجتماعي، والخسارة الاقتصادية.

أعراض المرض عند البشر

تدهور الحالة العامة (تعب شديد)

قصور تنفسي حاد (ضيق تنفس) والتهابات في العين والرئة

بالإضافة إلى أعراض الانفلونزا العادية (رشح - سعال - ارتفاع درجة الحرارة ألم العضلات والمفاصل) وفي بعض الأحيان قد لا تتواجد هذه الأعراض.

النصائح لتجنب أنفلونزا الطيور

1.التخلص من الحيوانات المصابة أو المتعرضة للطيور المصابة
2.التخلص من الطيور النافقة بشكل ملائم(الحرق قبل الطمر - وتعبئتها باكياس محكمة)
3.تطهير وتعقيم المزارع المنكوبة (فورمالين)
4.الحد من انتقال وحركة الطيور الداجنة بين البلدان
5.شرب ينسون النجمة الصيني للوقاية من المرض
6.وضع الكمامات للوقاية في الأماكن التي ينتشر فيها المرض
10‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة ام معين (Laila Ilias).
14 من 41
على الرغم من اتصال مباشر مع دواجن مريضة يشكل أعلى درجة من المخاطر، والتعرض غير المباشر للبراز الطيور هو أيضا خطر. وهكذا، اتصل مع البيض غير مغسولة من الطيور المريضة أو المياه الملوثة بواسطة براز الدواجن يشكل خطرا محتملا للمرض.

حدث الإنسان إلى انتشار الإنسان في حالات معزولة. وهكذا، ورعاية شخص مصاب بمرض انفلونزا الطيور هو أيضا عامل خطر لهذا المرض. هناك خطر نظري العاملين في المختبرات الذين يتعاملون مع فيروس انفلونزا الطيور. واحد الحادثة المزعومة وقعت في عام 2009 عندما أرسلت الشركة عن غير قصد حية من فيروس انفلونزا الطيور عينات الى مختبرات البحوث، التي كانت تستخدم في وقت لاحق لتطعيم الحيوانات الأليفة. لم اللقاح الملوثة لم تسفر عن أي حالات من حالات العدوى البشرية.


ما هي أعراض انفلونزا الطيور والعلامات؟

تحدث الأعراض حوالي 2-8 أيام بعد التعرض، في المتوسط. المصابين تجربة نموذجية باعراض تشبه اعراض الانفلونزا، بما في ذلك الحمى والسعال، التهاب الحلق ، وآلام في العضلات. بعض الناس لديهم أيضا والغثيان ، القيء ، الإسهال ، أو التهابات العين. وهذا يمكن أن يتطور إلى التهاب رئوي وفشل حتى في الجهاز التنفسي. انفلونزا الطيور يتسبب في شكل عدواني جدا من الالتهاب الرئوي (متلازمة الضائقة التنفسية الحادة أو ARDS ) والتي غالبا ما تكون قاتلة
10‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة •● وهران •●.
15 من 41
الإنفلونزا عدوى خطيرة .. إلا ان بالامكان درؤها وعلاجها
تضم عائلة الإنفلونزا مجموعة كبيرة من الفيروسات. واغلب الفيروسات تصيب الحيوانات.. من الخنازير الى الخيول والدجاج ومختلف انواع الطيور.

واكثر فيروسات انفلونزا الحيوانات تبقى في مواضعها الحيوانية تلك، الا ان انفلونزا الطيور يمكنها الانتقال نحو الانسان. ويثير هذا الفيروس مخاوف العلماء بسبب خطورته لدى انتقال عدواه الى الانسان.

وتقريبا فان غالبية العدوى التي يصاب بها الانسان تنجم عن سلالتين للانفلونزا البشرية هما فيروس «ايه» A و«بي» B.

والإنفلونزا «ايه» اشد خطورة. وقد احكمت لعبتها المقيتة بتمويه نفسها، وذلك بتغيير البروتينات على غلافها الخارجي، ونتيجة لذلك فان الاشخاص الذين تحصنت مناعتهم بعد الاصابة بالسلالة القديمة من انفلونزا «ايه» لا يملكون مناعة تجاه سلالتها الجديدة.

وهذا هو السبب الذي يدفع نحو التطعيم بلقاح جديد كل سنة.

وباء الإنفلونزا
الإنفلونزا مشكلة عالمية. ولأن سلالات مختلفة من الفيروس تظهر كل عام، فان اوبئتها تظهر سنويا.

وفي غالب السنوات، تظهر السلالة الجديدة في آسيا، ثم تنتشر عبر العالم نحو الولايات المتحدة.

وهذا ما يمنح العلماء الاميركيين فرصة للتدقيق في السلالات الوبائية وانتاج اللقاحات قبل وصولها.

وفي الولايات المتحدة يبدأ موسم الإنفلونزا من اوقات عيد الشكر في نوفمبر حتى اعياد الفصح في الربيع.

واغلب الحالات تقع في اشهر الشتاء. وفي سنة عادية يصاب بالعدوى نحو 10 في المائة من السكان بالإنفلونزا، ويدخل في المستشفيات نحو 200 الف مصاب، فيما يتوفى 36 الف اميركي بسببها. وقد يتضاعف هذا العدد اثناء حدوث الاوبئة الشاملة التي تظهر في كل 10 الى 15 سنة.

مشاكل الانتشار التنفسي
ينتقل عبر القطيرات المخاطية الصغيرة جدا التي تنتشر في الهواء اثناء السعال او العطاس او حتى الزفير.

ويصبح الاشخاص القريبون من المريض معرضين اكثر من غيرهم للاصابة بالإنفلونزا، وهذا هو السبب الذي يقود الى انتشارها بسرعة بين افراد العائلات، وبين اطقم المستشفيات، وفي المواقع التي يتشارك فيها الناس بأعمالهم ومعيشتهم. كما ينتقل الفيروس من يد الى اخرى.

الأعراض
الإنفلونزا تضرب ضربتها بسرعة. فبعد فترة من الحضانة تمتد يوما او يومين فقط، تبدأ الاعراض فجأة بالظهور.

واغلب المرضى يشعرون بالحمى، وتظهر لديهم حرارة عالية تقع درجاتها في نطاق 103-104 فهرنهايت (39.5- 40 درجة مئوية).

ويعاني كل مصاب تقريبا من سيلان الانف والتهاب الحنجرة. وبخلاف امراض البرد فان الإنفلونزا تظهر باعراض سعال قوي جاف.

كما ان آلام المفاصل قد تكون شديدة. والصداع، وحرقة العينن، والضعف العام والاجهاد الفائق، تزيد الامور سوءا.

وفي غالب الحالات، فإن الحرارة والالم الشديدين يخفان في فترة تمتد بين يومين الى خمسة ايام، إلا ان السعال قد يطول لاسبوع او اسبوعين، اما الاجهاد فقد يطول اكثر.

المضاعفات
أخطر المضاعفات، التي تسبب الوفاة، هي ذات الرئة. والاطفال الصغار وكبار السن والمصابون بأمراض مزمنة يقعون في خانة الخطورة العليا. ولذلك فانهم بحاجة الى اجراء التطعيم باللقاح والمعالجة الطبية.

وفي بعض الحالات فان ذات الرئة قد تنجم عن الاصابة بفيروس الإنفلونزا نفسه.

وفي هذه الحالة فانها تصبح مشكلة مميتة تبدأ مبكرا بالعدوى بالفيروس ثم تتطور بسرعة مصاحبة باعراض السعال الجاف الحاد وتقطع التنفس.

اما ذات الرئة الناجمة عن اصابة بكتيرية فهي الاكثر شيوعا، والاكثر تقبلا للعلاج.

وهذه الاصابة الاخيرة تبدأ بعد الاصابة بالإنفلونزا، وبعد ان تبدو حالة المريض وكأنها تتحسن. فهنا تبدأ الحرارة بالعودة مجددا، وكذلك يأخذ السعال بالازدياد، ويشرع المريض بقذف بصاق قيحي ثخين (بلغم).

المضاعفات الاخرى للانفلونزا تشمل نوبات الربو، عدوى الأذن، التهاب القصبات التنفسية، التهاب الجيوب الانفية، التهاب القلب او العضلات الاخرى، والتهاب الجهاز العصبي.

التشخيص
ان غالبية الاصابات يمكن تشخيصها لانها تقع في موسمها، وعندما يكون الفيروس منتشرا بين السكان، والاعراض واضحة.

الا ان الاصابات الخفيفة من الإنفلونزا يمكنها ان تتشابه مع الامراض المعدية التنفسية الاخرى، التي توجه ضرباتها في الشتاء ايضا.

ويقدم الجدول المرفق تفصيلات عن الاعراض المصاحبة لمختلف تلك الامراض. ولكن عليك ان تتذكر استشارة الطبيب عندما يتعلق الامر بالتشخيص والعلاج.

ويعتمد الاطباء عادة على نتائج الفحوص السريرية لتشخيص الإنفلونزا. ولكن ان كانت الاعراض غريبة او شديدة جدا، او ان الإنفلونزا لم تظهر بعد بين صفوف السكان، فإن فحوصات خاصة قد تثبت نتائج التشخيص.

وتستخدم المختبرات في الغالب فحصا سريعا لرصد البروتينات الموجودة في فيروس الإنفلونزا عند اخذ مسحة من انف المريض، خلال دقائق.

ويتم اللجوء الى فحص الدم والاشعة السينية والفحوصات الاخرى في حالة حدوث مضاعفات.

الوقاية: النظافة
ان كنت قد طعمت بلقاح الإنفلونزا هذا العام او لم تكن، فهناك بعض الخطوات الوقائية البسيطة التي تساعد على حمايتك وافراد عائلتك:

- اغسل يديك. بأنواع من «جل» مصنوع من الكحول وهي الطريقة الافضل. احصل على تلك التي تحتوي على 60 الى 95 في المائة من الآيزوبروبانول isopropanol او الإيثانول ethanol.

والصابون العادي والماء يساعدان ايضا، وليس من الضروري استعمال ماء شديد الحرارة مع الصابون «المضاد للبكتيريا».

وقد تكون المناشف المضادة للبكتيريا مفيدة اثناء التنقل. اغسل يديك بعناية بعد ملامستها للاشخاص الآخرين من الذين ظهرت عليهم اعراض شبيهة بالانفلونزا.

- ابتعد بمسافة عن المرضى. فالإنفلونزا اكثر ما تكون معدية في حدود مسافة ثلاثة اقدام (90 سم) عن المصابين. وعند انتشار المرض، حاول التقليل من وجودك في مواقع مزدحمة.

- ارتدِ قناعا ان كنت في خانة المعرضين اكثر لخطر الاصابة، وليس بامكانك تحاشي الآخرين من ضحايا الإنفلونزا. ثبت القناع جيدا. حافظ عليه جافاً، ومن التلوث باللعاب. وقناع N95 التنفسي هو الافضل الذي يوصى به.

- احمِ الآخرين. لا تذهب الى العمل والمدرسة عند اصابتك بالإنفلونزا. استخدم منديلا ورقيا لتغطية فمك عند العطاس او السعال، وارمه في صندوق القمامة. ارتدِ القناع ان كنت مضطرا للاختلاط بالناس.

الوقاية: التطعيم
وفي كل موسم جديد تطور لقاحات جديدة، كل منها يقي من سلالتي الإنفلونزا «ايه»، وسلالة واحدة من «بي» التي يعتقد انها في طريقها الينا كل موسم.

واكتوبر ونوفمبر هما الشهران المناسبان للتطعيم باللقاحات. ويحتاج الاطفال بين سن ستة اشهر وثماني سنوات، من الذين لم يطعموا باللقاحات ابدا، الى جرعتين، الا ان الاشخاص الآخرين لن يحتاجوا الا لجرعة واحدة.

ويتوفر نوعان من اللقاحات، فالمرشاش (سبراي) الأنفي يمكن استخدامه فقط من قبل الاصحاء، والنساء من غير الحوامل من اعمار تتراوح بين سنتين و49 سنة.

اما حقنة اللقاح فبالإمكان اعطاؤها الى أي شخص تقريبا، الا للاشخاص الذين يعانون من حساسية من البيض او من اللقاح نفسه.

والاعراض الجانبية لها تكون عادة خفيفة وغير شائعة، تصل الى احمرار الذراع او ظهور حمى خفيفة.

وبمقدور التطعيم خفض خطر الاصابة بعدوى الإنفلونزا بنسبة تصل الى حدود 80 في المائة.

وهذه هي فائدتها الكبرى، الا ان نحو نصف الناس الذين يحتاجون الى أشد الوقاية منها، لا يحصلون عليها. واليكم اهم الحالات التي تتطلب الاولوية في التطعيم:
- كل الاطفال بين اعمار ستة اشهر واربع سنوات.
- كل البالغين في عمر 50 سنة فأكثر.
- الاطفال والمراهقون بين اعمار 6 اشهر و18 سنة، الذين يتناولون وصفات من الاسبرين طويلة المدى.
- النساء اللواتي يشتبه بوقوع الحمل لديهن في موسم الإنفلونزا > المصابون بالربو، والسكري، او المصابون بأمراض مزمنة في الرئة، القلب، الدم، الكلى، او الكبد.
- المرضى الذين يتناولون ادوية تؤثر في جهاز مناعتهم.
- المقيمون في منشآت رعاية الامراض المزمنة.
- افراد أطقم الرعاية الصحية الشخصية ورعاية الاطفال.
- العاملون في الرعاية من افراد العائلات الذين يعملون مع مرضى معرضين لخطر الاصابة.

الوقاية والعلاج: الأدوية
المضادات الحيوية لا تؤدي مفعولها ضد الفيروسات، ومنها فيروسات الإنفلونزا.

ولكن، ورغم عدم وجود ادوية للفيروسات العادية، فان ادوية موصوفة خصيصا، يمكن استخدامها للوقاية من الإنفلونزا.

وقد فقد دواءان قديمان هما «أمانتادين» amantadine («سيميتريل» (Symmetrel و«ريمانتادين» rimantadine («فلامندين» (Flumadine، فعاليتهما.

الا ان دواءين جديدين يظلان فعّالين ضد اكثر سلالات «ايه» و«بي» للانفلونزا. وكلا الدواءين يؤثر في انزيم خبيث يسمى neuraminidase.

ولا يستطيع اي منهما علاج الإنفلونزا والشفاء منها الا انهما يخففان المرض ويقللان مدته، إن تم البدء بتناولهما خلال الـ 24 الى 36 ساعة الاولى من ظهور اعراض الإنفلونزا.

وكلا الدواءين يمكن استخدامه للوقاية من الإنفلونزا، للاشخاص الذين لم يطعموا باللقاحات، والمعرضين لخطر الاصابة بالإنفلونزا.

ويتم استنشاق دواء «زاناميفير» Zanamivir (Relenza) بواسطة جهاز رذّاذ.

وقد اجيز استخدامه للوقاية، للاشخاص من عمر خمس سنوات فأكثر، وللعلاج من عمر 7 سنوات فأكثر.

وقد تشمل اعراضه الجانبية الصفير، الدوار، والتقيؤ، كما لوحظ تأثيره في السلوك.

اما دواء «اوسيلتاميفير» Oseltamivir (Tamiflu)، فيباع على شكل حبوب. وقد اجيز للوقاية وللعلاج للاشخاص فوق سن السنة.

وقد تضم الاعراض الجانبية له الدوار والتقيؤ، اضافة الى تغير السلوك.

وان اصبت بالإنفلونزا وتستطيع البدء في تناول الدواء خلال الـ 36 ساعة الاولى، اسأل طبيبك عن هذين الدواءين.

وسواء كنت تتناول الدواء المضاد للفيروسات او لا تتناوله فعليك الراحة الكاملة وتناول الكثير من السوائل.

و«الاسيتامينوفين» Acetaminophen (تايلنول «Tylenol» وغيره من الماركات) بمقدوره المساعدة في تخفيف الحمى والاوجاع.

والاسبرين فعال ايضا، الا انه لا ينبغي استعماله لأعمار تقل عن 18 سنة. وان شعرت بأن هناك احتمالا لظهور ذات الرئة او أي مضاعفات اخرى تتطلب مضادات حيوية او التنويم في المستشفى، فعليك الاتصال بالطبيب فورا.
10‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة هليكوبتر.
16 من 41
تتراوح أعراض مرض إنفلونزا الطيور لدى البشر ما بين أعراض الإنفلونزا البشرية المعتادة (حمى، سعال، التهاب حلق، وآلام عضلية) والتهابات تصيب العيون والتهابات رئوية وأمراض خطيرة تصيب الجهاز التنفسي (مثل ضيق التنفس الحاد)، وغير ذلك من المضاعفات الشديدة التي تهدد الحياة. وقد تتوقف أعراض إنفلونزا الطيور على النوع الفرعي المحدد من الفيروس والسلالة التي سببت المرض.
10‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة Princess Shaima (مسلمة مصرية وأفتخـر).
17 من 41
10‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (Ayoub Fahmi).
18 من 41
ما هو مرض انفلونزا الطيور؟
إنفلونزا الطيور مرض معدٍ تنفسي يسببه فيروس (نوع من أنواع العدوى الفيروسية) يصيب وينتشر بين الطيور عادة ويصيب الانسان كما الطير ويصيب جميع أنواع الطيور الداجنة منها والبرية وخاصة الدجاج والبط والاوز والطيور البرمائية كما يمكن ان يصيب أنواعا أخرى من الحيوانات كالخنزير، ويسبب وفاة الطير والانسان. ومن فضل الله أن هذا الفيروس يمتاز بتخصص شديد في الأنواع التي يصيبها ولكن هذا لا يمنع أنه في بعض الأحيان النادرة يغير الفيروس مسلكه ليصيب الإنسان.
وتعد الطيور البرية هي مصدر ومأوى لهذا الفيروس وانتقاله خاصة في فترات هجرة الطيور حيث إنها تكون في بعض الأحيان حاملة له في أحشائها دون الإصابة به ولكنها تتسبب في انتقال الفيروس وتفشيه بين الكتاكيت والبط والديوك وتؤدي إلى قتلها، ولم تكن فيما مضى تنقل عدواها إلى البشر إنما كانت محصورة بين الطيور، وتعتبر الطيور المائية أيضا المسئول الأول لبدء انتشار العدوى وانتقالها إلى الطيور الداجنة.
وقد حدثت طفرة في التكوين الجيني والوراثي لهذا الفيروس مكنته من نقل العدوى من الطيور المصابة به إلى الإنسان، وهناك أيضا تأكيدات بأن سبب الإصابة هو التعرض المباشر للطيور الحية والمصابة بهذا الفيروس عبر إفرازاتها المخاطية كاللعاب أو الإفرازات بشكل عام وفضلاتها هذا الفيروس قد يعيش في اللحوم النيئة والمنقولة له من الطيور المصابة. ومن السهل لهذا الفيروس أن يعلق في الشعر والملابس كما يمكن دخوله إلى جسم الإنسان عن طريق الاستنشاق.

* ماهو مسبب المرض؟
- هو فيروس من نوع الأنفلونزا فيروس A مشابه لفيروس الأنفلونزا البشرية حيث إنه هناك ثلاثة أنماط من فيروس الانفلونزا Aص Bص Cص ولكن الاكثر شيوعا او المسجل هو فقط النمط A ، وهو فيروس متحول يغير تركيبته بين فترة وأخرى مما يجعل عملية التطعيم ضده في أغلب الأحيان غير مجدية.تحتوى تركيبته على كل انواع الهيما جلوتينين Hemaglutinine من H1 إلى H15 وكل أنواع النيور امينيداز Neuraminidase من N1 إلى N9 ، هذه الفيروسات تكون متواجدة عند الطيور دون أعراض الإصابة او قد تسبب اعراض خفيفة ، ولكن وحدها الفيروسات الحاملة لـH5 أو H7 قابلة للتحول لتصبح شديدة الخطورة وتسبب اعراضا قاتله 100% عند الطيور وقادرة على الإنتقال إلى الإنسان.
وقد استطاع العلماء حتى الآن حصر 15 نوعاً من فيروس إنفلونزا الدجاج وأكثرها خطورة وإمراضية النوعين المعروفين H5N1 , H7N7
نبذه تاريخية :
ظهر انفلونزا الطيور منذ نحو مئة عام وكانت أول دولة شهدت ظهوره هي إيطاليا، وفي عام 1983 حدث وباء في أمريكا بإنفلونزا الطيور وكان من نوع H5, وN2 وظهر الوباء أولا في صورة التهاب بسيط بين الدواجن وحدوث بعض الوفيات القليلة بينها إلا أنه خلال 6 أشهر فقط انتشر المرض بصورة وبائية بين الدجاج حتى أنهم قاموا بقتل 17 مليون طائر منها وكلفتهم تلك العملية حوالي 65 مليون دولار ولم تتم عملية السيطرة على الوباء إلا بعد عام كامل.
وفي عام 1992 حدِث وباء آخر ولكن هذه المرة في المكسيك وكان من نوع H5, وN2.
وفي سنة 1997 أصيب 18 شخصاً بفيروس انفلونزا الطيور من نوع H5 N1 /A في هونج كونج توفى منهم 6 وفي سنة 1999 تم اكتشاف حالتين بشريتين في هونج كونج وكذلك حالتين في سنة 2003، كما حدث وباء آخر في إيطاليا وهي التي اكتشف فيها الفيروس منذ أكثر من مائة عام.

* ما هي حقيقة الوباء الحالي؟
- بدأ ظهور هذا الوباء بجنوب شرق آسيا منتصف عام 2003م وهو يعد أكبر وأشد نوبة مسجلة في التاريخ، فلم يسبق أن انتشر الفيروس في مثل هذا العدد من البلدان في نفس الوقت على الرغم من إبادة أكثر من 150 مليون طائر. ويشكل انتشار مرض انفلونزا الطيور في آسيا بصورة لم يسبق لها مثيل صحة الإنسان ويشكل كارثة بالنسبة للإنتاج الزراعي والثروة الداجنة حيث تم اتلاف عشرات الملايين من الدجاج بسبب هذا المرض.و تكمن خطورة هذا الفيروس الضاري بقابليته على التحور وانتقاله إلى الانسان، حيث اكتشفت في تلك الدول حالات إصابة بين البشر بفيروس أنفلونزا الطيور بلغت حوالي من 100 حالة وتوفى بسببها 54 شخصا.
وكان يعتقد أن أنفلونزا الطيور تصيب الطيور فقط إلى أن ظهرت أول حالة إصابة بين البشر في هونج كونج في عام 1997 وكان جميع الذين أصيبوا بالمرض في عام 1997 والبالغ عددهم 18 حالة يحتكون مباشرة بحيوانات حية سواء في المزارع أو في الأسواق. وقد تم اكتشاف إنفلونزا الطيور في ثمان دول منذ أواخر عام 2003، وهي فيتنام، وكمبوديا، وتايلاند، والصين، وإندونيسيا، واليابان، ولاوس، وكوريا الجنوبية. وظل انتشار المرض محصوراً في هذه المنطقة، ولكن في شهر أغسطس الماضي تم اكتشاف المرض في القارة الأوروبية حيث سجلت حالات في روسيا، وكازاخستان، وتركيا، اليونان، ورومانيا.
وأخيرا تركيا التي سجلت حوالي 20 حالة وفاة حتى إعداد هذا التقرير وقد اجتاحتها حالة من الذعر أدت إلى تدفق مئات الأتراك علي المستشفيات طلبا للفحص تحسبا للإصابة بالمرض.
وفي الوقت نفسه أكد خبراء من منظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية للصحة الحيوانية أن شروط تربية الدواجن في المزارع التركية وكذلك التأخر في الكشف عن فيروس انفلونزا الطيور إتش 5 إن 1 سببت الظهور المفاجئ للإصابات البشرية في تركيا.
ويحتمل أن تصل الإصابات إلى الموصل في العراق ومدينة حلب السورية عن طريق الطيور المهاجرة والتي لم يعد طقس تركيا يلائمها بعد ان تغطي الثلوج شرق تركيا.
طريقة انتشار المرض
ينتشر المرض بواسطة الطيور المهاجرة البرية من الطيور إلى الطيور، الطيور المصابة تفرز الفيروس في اللعاب، والإفرازات الأنفية، والبراز ومن ثم ينتقل الفيروس إلى الطيور المعرضة للإصابة بملامسة هذه الإفرازت أو ملامسة الطيور المصابة.
أما بالنسبة للإنسان فتكون الإصابة عبر التنفس بطريقة مباشرة أو غير مباشرة (الأماكن والأدوات الملوثة بمخلفات وإفرازات الطيور المصابة) أوعن طريق العين بالتعرض المباشر (خصوصاً في المختبرات) أولحوم الدواجن المصابة (حية أو ميته) (النيئة فقط، حيث إن الفيروس يموت عند التعرض لدرجات الحرارة أعلى من 70 درجة) وإفرازات الطيور المصابة وذلك من خلال التماس المباشر مع لعاب أو مخلفات الطيور المصابة مثل طعام الطيور، الماء،الأقفاص الملوثة ، معدات ولباس ولاسيما أحذية عمال المداجن ومن السماد والحشرات والقوارض والقطط والكلاب التي تلعب دور الناقل للمرض وبالتالي تنتقل العدوى بعد ملامسة الفرد لعينه أو فمه أو أنفه أو كما يفعل الأطفال لعق أصابعهم أو فرك الأعين.وثبت أن الأفراد الذين أصيبوا بأنفلونزا الطيور هم الذين يتعاملون مع الطيور المصابة بصورة مباشرة مثل المجازر وأسواق البيع أو الذين يقومون بعملية تنظيف الأحشاء أو أولئك الأفراد الذين تعرضوا لأسطح ملوثة بفضلات الطيور وعادة لا يحدث هذا إلا في حالات التعرض ولفترة طويلة وبصفة مباشرة أي عندما يكون الاتصال بهذه الحيوانات كبيرا وممتدا ومتكررا.

* ولكن هل يمكن انتقال عدوى أنفلونزا الطيور من شخص إلى آخر؟ إلى الآن لم تقع أي حالة عدوى من إنسان إلى إنسان؟!
- لايوجد دليل قاطع إلى الآن لانتقالها من البشر إلى البشر ولأن هذه الأنواع من الفيروسات عادة لا تصيب الإنسان لذا لا يوجد مناعة أو حماية ضده في جسم الإنسان ولهذا فانه في حالة دخول هذا الفيروس إلى جسم الإنسان قد يتمحور ويكتسب صفات أخرى وبهذا يصبح سهلا انتقاله من شخص إلى آخر وبالتالي يصبح وباءاً يهدد بكارثة.. ولكن الحمد لله حتى يومنا هذا لا توجد دلائل بحدوث هذا الافتراض ولا يوجد دليل على انتقال الصنف N1/ H5 من إنسان لآخر، ولكن يوجد اشتباه في بعض الحالات القليلة، لكن حصول وباء عام يتطلب طفرة في فيروس انفلونزا الطيور تجعل منه فيروسا ممرضا وفي نفس الوقت منتقلا بين البشر أيضا، ويمكن أن يحصل هذا في إنسان عنده إصابة مسبقة بفيروس الأنفلونزا البشرية بعدما يلحق به فيروس انفلونزا الطيور في نفس الشخص، ثم يتم تبادل المادة الوراثية بين النوعين، هنا يكون الاحتمال واردا لتوليد فيروس هجين قادر على إحداث الوباء عند البشر أيضا، ولذلك فإن منظمة الصحة العالمية أعلنت في 2003 أننا في حالة ما قبل الوباء ويمكن أن ننتقل إلى مرحلة الوباء العام عند تمكن الفيروس من الانتقال بين البشر.

* هل هناك احتمال للعدوى عند استهلاك الطيور والبيض؟
- يحدث انتقال الفيروس عبر الهواء، أما العدوى عن طريق استهلاك لحوم الحيوانات المصابة فإن احتمالها ضعيف، لأن تأثير الفيروس يندثر مع الحرارة أكثر من 60 درجة لمدة 5 دقائق ولدقيقة واحدة فقط تحت حرارة 100 درجة، ومن جهة أخرى فإن الفيروس حتى في حالة عدم طهو الطعام فإنه يتحطم بواسطة حموضة السائل الهضمي.
أعراض الإصابة :
فترة الحضانة بين العدوى وظهور الأعراض حوالي عشرة أيام. وهي نفس أعراض الإنفلونزا الحادة: ارتفاع درجة الحرارة (الحمى)، رعشة، رشح، إحساس بالإعياء، وجع وتكسير في الجسم، صداع، سعال، احتقان الحنجرة، آلام في العضلات، التهاب العين. وقد تأتي في صورة مضاعفات خطيرة مثل ضيق التنفس أو الإلتهاب الرئوي وقد يسبب الموت.

* ماهي أعراض انفلونزا الطيور في الطيور؟
- بالنسبة إلى الدواجن المنزلية تأتي الإصابة في إحدى صورتين - على حسب نوع الفيروس - صورة بسيطة: انتفاش الريش،قلة إنتاج البيض، وهذه الصورة غالباً تمر بدون ملاحظة.وصورة مأساوية: وتنتشر بأقصى سرعة بين مجموعات الطيور وغالباً ما تنتهي بموت الطائر المصاب في غضون 48 ساعة.والطير المصاب قد يظهر به أحد أو كل الأعراض التالية : انعدام النشاط والشهية، تورم (انتفاخ) الرأس، الأجفان العرف والأرجل، بقع ارجوانية على العرف ظهور اللون الأزرق في العرف والدلايات، مفرزات أنفية، السعال والعطاس (افرازات مخاطية من الأنف)، إسهال، انخفاض في انتاج البيض.،البيض يكون بدون قشرة أو بأحجام وأشكال مختلفة، الموت المفاجئ الذي يمكن أن يحدث خلال 24 ساعة من دخول الفيروس أو قد تحدث الوفيات خلال أسبوع من تاريخ الإصابة.

* ماهو علاج الإنسان المصاب بإنفلونزا الطيور؟
- استخدام مضادات الفيروسات الخاصة بانفلونزا الطيور:
1- Amantadine and Rimantadine
2- مثبطات أنزيم نيورامينداز Neuraminidase inhibitors مثل عقار تاميفلو Tamiflu وهي ناجحة في اختزال شدة ومدة الأعراض إذا استعملت في اليومين الأولى لظهور الأعراض (خلال 48 ساعة وكلما كان ذلك أسرع كلما كانت النتائج أفضل)، وتمكن أيضا من الوقاية من الفيروس في حال استخدامها قبل الإصابة ، وبذلك فإن هذا الدواء هو الصالح في حالة انتشار الوباء العام خصوصا وأن استعماله سهل.
لا يوجد علاج مباشر للإصابة بالفيروس ، ولكن العلاج يكون بعلاج الأعراض Symptomatic ومنع حدوث مضاعفات.

* هل يوجد لقاح للبشر؟
- لا، لأن هذا الفيروس لديه قدرة كبيرة على التغيرويمكن استعمال لقاح الانفلونزا العادي للفئات المعرضة كعمال المداجن لتقليل خطر الاصابة بالانفلونزا البشرية وانفلونزا الطيور لكنه لا يخول الحماية من أنفلونزا الطيور أو من الفيروسات الناتجة عن الطفرات، ويعمل الأخصائيون على تحضير لقاح ضد الصنف N1 H5 ، لكن في حالة الوباء العام فإن هذا اللقاح لن يكون فعالا إلا إذا كان الفيروس الجديد قريبا من هذا الصنف.
الموقف في المملكة
أكد الدكتور حمد المانع وزير الصحة خلو المملكة من أي حالات، وهذا لم يمنع من الاستعداد بتوفير مخزون وفير من الأدوية المضادة للفيروسات، ورفع حالة الاستعداد في جميع المراكز الصحية.
الوقاية
1- يجب فصل اللحوم النيئة عن اللحوم المطهية أو الجاهزة للطهي لمنع التلوث.
2- يجب عدم استعمال نفس السكين أو لوح التقطيع لتقطيع الدواجن عن تلك المستخدمة لتقطيع الخضروات أو الفاكهة
3- يجب ألا توضع اللحوم بعد طهيها في نفس الوعاء أو السطح التي كانت موضوعة فيه نيئة.
4- يحظر التعامل مع اللحوم النيئة والمطهية بدون غسيل اليدين جيداً فيما بينهما وكذلك كل الأسطح التي لامست اللحوم النيئة.
5- بالنسبة للبيض لا يجب استعمال البيض النيئ أو غير المطهي بشكل كامل في الأكلات التي تجهز على البارد أو كما يأكله البعض ونسميه برشت أو في صنع المايونيزويجب التأكد من تجمد الصفار (المح)
6- غسل قشر البيض الخارجي جيدا قبل كسره لانه قد يكون ملوثا بفضلات الطيور واحرص على غسل اليد بعد استعمال البيض.
7- الاعتناء بعملية الطهي فمن المهم أن نعلم أن الطهي الجيد يقضي على الفيروس، لذلك يجب عدم تناول أي لحوم حمراء أو بيضاء ما لم يتم نضجها نضجا تاما والتأكد من بلوغ لحوم الدواجن درجة حرارة 70 مئوية أو على الأقل ألا يكون لونها بعد الطهي وردي اللون.
8- عدم التواجد في أماكن تربية الطيور وأسواق البيع حيث من السهل لهذا الفيروس من أن يعلق في الشعر والملابس.
9- احرص على تعليم الأطفال عدم وضع الأشياء أو أصابعهم في الفم لأنها قد تكون ملوثة يجب اتخاذ التدابير التالية للمربين أو المتعاملين مع الدجاج :
1- حجر صحي على الحيوانات المصابة ثم قتلها بعد ذلك
2- تطهير الآلات المستعملة لتفادي العدوى في حالة استعمالها في أماكن أخرى
3- الفصل بين الأنواع الحيوانية أثناء تربيتها، كل نوع على حدة بمعزل عن النوع الآخر
4- تشجيع المربين للإعلان عن الحالات المصابة فور معاينتها
5- ان التخلص من الحيوانات المصابة هو افضل وسيلة لمعالجة المشكلة
6- التحصين ضد انفلوانزا الطيور يمكن ان يكون اجراء تكميليا.
7- عند الانتقال إلى البلدات التي يوجد فيها المرض عدم ارتياد مزارع وأسواق الدواجن 9- عدم استقدام دواجن او طيور (مهما كان نوعها) من البلدان التي ظهر فيها المرض
10- بالنسبة للمسعفين والعاملين بالميدان الطبي ضرورة استعمال الكمامات الواقية عند التعامل مع حالات الأمراض التنفسية.
11- تجنب التماس بالطيور البرية وخاصة البرمائية.
12- تجنب البصق على الأرض واستخدام المناديل لمرة واحد فقط، وغسل الأيدي بعد هذه الاستعمالات.
وبالرغم من عدم وجدود دليل على انتقال المرض من انسان إلى آخر فان الخبراء ينصحون باتخاذ الاجراءات الوقائية نفسها كأي انفلونزا كغسل الأيدي بشكل متكرر، والابتعاد عن الأشخاص الذين يسعلون أو من لديهم حمى أو لديهم أعراض الانفلونزا وسافروا حديثا إلى الدول الموبوءة ويمكن أن يحدث هذا الاندماج في حالة إصابة شخص مريض أساسا بنوع من أنواع الأنفلونزا بفيروس إنفلونزا الطيور.

المراجع
10‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة سوري وافتخر_.
19 من 41
نفس الاشخاص
10‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة مقلع جدا.
20 من 41
ما هي أنفلونزا الطيور ؟
أنفلونزا الطيور هو نوع من أنواع العدوى الفيروسية والتي تصيب وتنتشر
بين الطيور وتعتبر الطيور البرية هي مصدر ومأوى لهذا الفيروس وانتقاله
خاصة في فترات هجرة الطيور حيث أنها تكون في بعض الأحيان حاملة له في
أحشائها دون الإصابة به ولكنها تتسبب في انتقال الفيروس وتفشيه بين
الكتاكيت والبط والديوك و تؤدى إلى قتلها ولم تكن فيما مضى تنقل عدواها
إلى البشر.إنما كانت محصورة بين الطيور ، وتعتبر الطيور المائية أيضا
المسئول الأول لبدء انتشار العدوى وانتقالها إلى الطيور الداجنة.


ما هي أعراض الإصابة بأنفلونزا الطيور ؟
أعراض الإصابة بأنفلونزا الطيور في الإنسان تتلخص في الشعور بذات أعراض
الأنفلونزا التي كثيرا ما نتعرض لها من ارتفاع في درجة الحرارة،
السعال، التهاب الحلق وآلام في العظام و يمكن أيضا الإصابة بالتهاب في
العين، مع احتمال حدوث بعض المضاعفات التي تسبب التهابا رئويا أو مشاكل
في الجهاز التنفسي أو نزلة شعبية أو أي أعراض أخرى خطيرة تشكل تهديدا
على الحياة.

هل يعتبر أنفلونزا الطيور مرضا قاتلا؟
السلالة الحالية من أنفلونزا الطيور والتي تنتشر بسرعة فائقة في آسيا و
بعض البلدان الأخرى أصبحت شرسة و قاتلة فحوالي ثلثي المصابون بهذا
الفيروس قد يتعرضون للموت بسببها.

كيف يتم الإصابة بأنفلونزا الطيور؟
ثبت أن الأفراد الذين أصيبوا بأنفلونزا الطيور هم الذين يتعاملون مع
الطيور المصابة بصورة مباشرة مثل المجازر وأسواق البيع أو الذين يقومون
بعملية تنظيف الأحشاء أو أولئك الأفراد الذين تعرضوا لأسطح ملوثة
بفضلات الطيور .....و هناك شك بوجود حالات انتقال العدوى من شخص إلى
آخر وعادة لا يحدث هذا إلا في حالات التعرض و لفترة طويلة وبصفة مباشرة
أي وجها لوجه مع الأفراد المصابون بهذا الفيروس ولكن نحمد الله بأنه
حتى الآن لم يتعلم هذا الفيروس التمحور ليصبح فيروس ينتقل من فرد إلى
آخر.



نصائح عامة :
تجنب الاختلاط بالطيور البرية أو الداجنة مثل الكتاكيت
والبط والاوز ولا تذهب إلى مزارع الدواجن أو أسواق البيع.

احرص على تعليم أطفالك عدم وضع الأشياء أو أصابعهم في
الفم لأنها قد تكون ملوثة.


قشر البيض الخارجي قد يكون ملوثا بفضلات الطيور لذلك ننصح
بغسل البيض جيدا قبل كسره واحرص على غسل اليد

بعد استعمال البيض أو بعد تقطيع و إعداد اللحوم والطيور.

تجنب تناول الأطعمة التي يدخل في مكوناتها البيض النيئ
مثل المايونيز.

احرص على غسل اليدين ولوحة التقطيع والأدوات المستخدمة
لإعداد الطيور قبل طهيها

يفضل فصل لوحة تقطيع الدواجن عن تلك المستخدمة لتقطيع
الخضروات أو الفاكهة.

احرص على طهي الطيور على درجة حرارة عالية لا تقل عن 80
درجة مئوية أو أعلى فهذا كفيل بقتل فيروس أنفلونزا الطيور في حوالي 60 ثانية
10‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة ريم الهبلة (ريم الحنونة).
21 من 41
ضع استفساراتك في الموقع الموجود بالمراجع , ولن تندم , سيتم الإجابة على سؤالك بسرررعة بإذن الله
10‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة الإدارة العليا.
22 من 41
ظهور هذا الوباء بجنوب شرق آسيا منتصف عام 2003م وهو يعد أكبر وأشد نوبة مسجلة في التاريخ،
فلم يسبق أن انتشر الفيروس في مثل هذا العدد من البلدان في نفس الوقت على الرغم من إبادة أكثر من 150 مليون طائر.
ويشكل انتشار مرض انفلونزا الطيور في آسيا.
10‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة الامبراطور1982 (بغيبتك يبدأ حضــووري).
23 من 41
إنفلونزا الطيور مرض معدٍ تنفسي يسببه فيروس (نوع من أنواع العدوى الفيروسية) يصيب وينتشر بين الطيور عادة ويصيب الانسان كما الطير ويصيب جميع أنواع الطيور الداجنة منها والبرية وخاصة الدجاج والبط والاوز والطيور البرمائية كما يمكن ان يصيب أنواعا أخرى من الحيوانات كالخنزير، ويسبب وفاة الطير والانسان. ومن فضل الله أن هذا الفيروس يمتاز بتخصص شديد في الأنواع التي يصيبها ولكن هذا لا يمنع أنه في بعض الأحيان النادرة يغير الفيروس مسلكه ليصيب الإنسان.
10‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة abo0od.alfifi.
24 من 41
أعراض انفلونزا الطيور في الطيور :الدواجن المنزلية تأتي الإصابة في إحدى صورتين - على حسب نوع الفيروس - صورة بسيطة: انتفاش الريش،قلة إنتاج البيض، وهذه الصورة غالباً تمر بدون ملاحظة.وصورة مأساوية: وتنتشر بأقصى سرعة بين مجموعات الطيور وغالباً ما تنتهي بموت الطائر المصاب في غضون 48 ساعة.والطير المصاب قد يظهر به أحد أو كل الأعراض التالية : انعدام النشاط والشهية، تورم (انتفاخ) الرأس، الأجفان العرف والأرجل، بقع ارجوانية على العرف ظهور اللون الأزرق في العرف والدلايات، مفرزات أنفية، السعال والعطاس (افرازات مخاطية من الأنف)، إسهال، انخفاض في انتاج البيض.،البيض يكون بدون قشرة أو بأحجام وأشكال مختلفة، الموت المفاجئ الذي يمكن أن يحدث خلال 24 ساعة من دخول الفيروس أو قد تحدث الوفيات خلال أسبوع من تاريخ الإصابة.
10‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة IBEM (IBEM IBEM).
25 من 41
رجعت تاني !
10‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة هالة جمال.
26 من 41
السلام عليكم اخي الكريم تفضل هذا كل شيء عن انفلونزا الطيور و المصادر في نهاية الاجابة :




س - ما هو مرض أنفلونزا الطيور؟
ج - أنفلونزا الطيور مرض معدِ تسببه فيروسات أنفلونزا الطيور, وتتواجد هذ الفيروسات بصورة طبيعية بين الطيور وتحمل الطيور البرية في شتي أنحاء العالم فيروسات هذا المرض في أمعائها ولكنها لا تمرض عادة بسببها. إلا أن أنفلونزا الطيور معدية للغاية لدي الطيور ويمكنها إلحاق المرض الشديد ببعض الطيور الداجنة. بما في ذلك الدجاج والبط والديوك الرومية. ومن ثم التسبب في نفوقها.

وتسبب إصابة الطيور الداجنة بفيروسات الأنفلونزا شكلين رئيسيين من المرض يتميزان عن بعضهما البعض بحدة المرض في أحدهما وخفة درجته في الآخر. ومن المحتمل عدم ملاحظة الشكل الذي "يسبب مرضا خفيفا" وهو لا يسبب عادة سوي أعراض مرضية خفيفة مثل "انتفاش الريش وانخفاض في إنتاج البيض" لكن الشكل الذي يسبب "مرضا شديدا" ينتشر بسرعة أكبر بين أسراب الدواجن وقد يسبب هذا الشكل مرضا يؤثر علي أعضاء داخلية متعددة في الطير. وهو يؤدي إلي معدلات وفاة يمكن أن تصل إلي 100% لدي الطيور المصابة وذلك خلال 48 ساعة من الإصابة في الكثير من الأحيان.

س - كيف تنتقل فيروسات أنفلونزا الطيور إلي البشر؟
ج - كان يعتقد ان انفلونزا الطيور تصيب الطيور فقط الى ان ظهرت أول حالة اصابة بين البشر فى هونج كونج فى عام 1997 , ويلتقط الانسان العدوى عن طريق الاحتكاك المباشر بالطيور المصابة بالمرض , ويخرج الفيروس من جسم الطيور مع فضلاتهم التى تتحول الى مسحوق ينقله الهواء , وتتشابه أعراض انفلونزا الطيور مع العديد من أنواع الانفلونزا الاخرى حيث يصيب الانسان بالحمى واحتقان فى الحلق والسعال , كما يمكن أن تطور الأعراض لتصل الى الالتهابات ورمد فى العيون .
وهناك العديد من أنواع انفلونزا الطيور إلا أن النوع المعروف بأسم ( إتش 5 إن 1 ) هو الاكثر خطورة حيث تزيد احتمالات الوفاة بين البشر المصابين بهذا النوع من الفيروس . ويمكن ان يعيش الفيروس لفترات طويلة فى أنسجة وفضلات الطيور خاصة فى درجات الحرارة المنخفضة .


س - ما هي أعراض مرض أنفلونزا الطيور لدي الإنسان؟
ج - تتراوح أعراض مرض أنفلونزا الطيور لدي البشر ما بين أعراض الأنفلونزا البشرية المعتادة "حمي سعال التهاب حلق وآلام عضلية" والتهابات تصيب العيون والتهابات رئوية وأمراض خطيرة تصيب الجهاز التنفسي مثل "ضيق التنفس الحاد". وغير ذلك من المضاعفات الشديدة التي تهدد الحياة وقد تتوقف أعراض أنفلونزا الطيور علي النوع الفرعي المحدد من الفيروس والسلالة التي سببت المرض.

س - كيف يتم اكتشاف إصابة الإنسان بأنفلونزا الطيور؟
ج - يجب إجراء تحليل مخبري لمعرفة ما إذا كان الإنسان مثابا بأنفلونزا الطيور.

س - ما هي تداعيات أنفلونزا الطيور علي صحة الإنسان؟
ج - تنطوي أنفلونزا الطيور علي خطر العدوي المباشرة عندما ينتقل الفيروس من الطير المصاب إلي الإنسان. الأمر الذي يؤدي أحيانا إلي مرض شديد.

س- كيف تتم معالجة أنفلونزا الطيور لدي الإنسان؟
ج - أشارت الأبحاث المخبرية إلي أن الأدوية التي يصفها الأطباء لمعالجة الأنفلونزا البشرية المعتادة ستنجح في معالجة الشخص المصاب بأنفلونزا الطيور. إلا أن هذه العقاقير قد لا تكون مفيدة دائما. وهناك حاجة لإجراء أبحاث إضافية لتحديد مدي فعالية هذه الأدوية.


س - هل علي وضع قناع طبي لمنع تعرضي للاصابة بأنفلونزا الطيور؟
ج - لا يوصي حالياً باستعمال قناع بشكل روتيني "في الأماكن العامة" للوقاية من التعرض للاصابة فأنفلونزا الطيور.

س - هل يوجد خطر في أن أصاب بعدوي أنفلونزا الطيور بسبب أكل لحوم الدواجن؟
ج - لا يوجد دليل علي أن لحوم الدواجن أو بيوضها المطهوة بصورة صحيحة يمكن أن تكون مصدر عدوي بفيروسات أنفلونزا الطيور.

س - ما هو فيروس أنفلونزا الطيور نوع أ "H5N1 "A)؟
ج - فيروس أنفلونزا الطيور أ "A) (H5N1). ويعرف أيضاً بفيروس H5N1. نوع فرعي لفيروس الأنفلونزا "A) يصيب بصورة رئيسية الطيور. وهو معد بدرجة عالية بين الطيور. ويمكن أن يتسبب في نفوقها.

وقد حدثت حالات تفشي أنفلونزا الطيور (H5N1) بين الدواجن في ثماني دول في آسيا - كمبوديا والصين واندونيسياواليابان ولاوس وكوريا الجنوبية وتايلند وفيتنام - خلال أواخر العام 2003 وأوائل العام 2004 وفي تلك الفترة نفق ما يزيد علي 100 مليون طير في الدول التي انتشر فيها هذا المرض. إما نتيجة الاصابة بالمرض أو بسبب القضاء عليها في محاولة للسيطرة علي تفشي الوباء. وبحلول شهر مارس 2004 أفادت التقارير انه تمت السيطرة علي تفشي الوباء.

إلا أنه تم منذ أواخر يونيو 2004 التبليغ عن ظهور حالات تفشي جديدة للأنفلونزا H5N1 بين الدواجن من قبل عدة دول في آسيا "كمبوديا. الصين. اندونيسيا. كازاخستان. ماليزيا. مونغوليا. روسيا. تايلندا. وفيتنام". ومن المعتقد أن التفشي مازال مستمراً. كما تم الابلاغ عن حالات اصابة بالأنفلونزا H5N1 أيضاً بين الدواجن في تركيا ورومانيا. وبين الطيور البرية المهاجرة في كرواتيا.
كما تم الابلاغ عن حصول حالات اصابة بفيروس أنفلونزا أ "H5N1) "A) بين البشر في كل من كمبوديا والصين واندونيسيا وتايلندا وفيتنام.
و اخيرا وصل لدول الخليج و السعوديه .

س - ما هي الأخطار التي تهدد البشر من جراء ظهور الفيروس H5N1 حالياً في آسيا وأوروبا؟
ج - في العادة لا يعدي الفيروس H5N1 الانسان. إلا أنه تم حتي الآن الابلاغ عن حصول حوالى100 حالة اصابة بشرية بهذا الفيروس. وقد حدثت معظم هذه الحالات بسبب الملامسة المباشرة أو التعامل الوثيق عن قرب مع الدواجن المصابة أو الأسطح الملوثة. ونظراً لكون جميع فيروسات الأنفلونزا قادرة علي التغير يخشي بعض العلماء من أن يتمكن الفيروس H5N1 يوماً من الانتقال إلي البشر والانتشار بسهولة من ثم من انسان إلي آخر.

س - بماذا يختلف الفيروس H5N1 عن فيروسات الأنفلونزا الموسمية التي يصاب بها الانسان؟
ج - من بين الأنواع القليلة من فيروسات أنفلونزا الطيور التي تخطت حاجز التباين في النوع "بين الطيور والبشر" لتصيب البشر. أحدث فيروس الإنفلونزا H5N1 أكبر عدد من حالات المرض الشديد والوفيات التي تم الابلاغ عنها بين البشر. ففي الظرف الراهن في آسيا. توفي الذين أصيبوا بالفيروس. ولكن من المحتمل أن تكون الحالات الوحيدة التي أبلغ عنها حتي الآن هي حالات الإصابة الخطيرة جداً.

س - هل يوجد لقاح لوقاية الإنسان من الإصابة بفيروس H5N1؟
ج - لايتوفر تجارياً في الوقت الحاضر لقاح لوقاية الإنسان من الإصابة بفيروس H5N1 الذي تم اكتشاف وجوده في آسيا وأوروبا. لكن تبذل حالياً جهود لتطوير لقاحات مضادة. وقد بدأت الدراسات والبحوث لتجربة لقاح يقي الإنسان من الإصابة بفيروس H5N1 في ابريل 2005. وتجري حاليا مجموعة من الاختبارات السريرية عليه.


انفلونزا الطيور مرض معدى يسببه فيروس من نوع الانفلونزا (A) يصيب اغلب انواع الطيور الداجنة المائية والبرية خاصة الدجاج والبط والديك الرومى كما يمكن ان يصيب انواعا اخرى من الحيوانات كالخنازير والخيول وبعض الفصائل الحيوانية الاخرى وبعض انواع القوارض وينتقل الى الانسان عن طريق الطيور المصابة
وقد عرف هذا الفيروس انواعا متعددة الان الا ان اكثرها شراسة هى الفيروسات التى تنتمى الى الفصيلة( H5) و (H7) اما النوع المسبب للمشكلة الحالية بين الطيور فهو الفيروس H5N1 وهو احد اشد هذه الانواع ضراوة حيث تسبب حتى الان فى نفوق ما يزيد عن 250 مليون طائر سواء بالنفوق المباشر بسبب المرض أو نتيجة الاجراءات الوقائية والعلاجية التى تقوم بها الدول فى التخلص من هذه الطيور كما تسبب فى خسائر اقتصادية فادحة نتيجة احجام الناس عن تناول الطيور ويتميز فيروس H5N1 بأنه ينتقل عن طريق الطيور البرية والمهاجرة دون ان يحدث لها اعراض المرض ولكن عند انتقاله الى الطيور الداجنة فانه يكون خطير ومميت فى اغلب الاحيان

الانفلونزا A فى الطيور
تنتقل العدوى بين قطعان الدواجن عن طريق تلوث العلف ومياه الشرب بإفرازات الانف وبراز الطيور المصابة وكذلك تلوث ادوات العنابر والملابس وتتم احيانا عن طريق الحشرات
تمتد فترة حضانة الفيروس من بضع ساعات الى 3 ايام وتعتمد على على جرعة الفيروس وضراوته وطرق العدوى به وسلالة وجنس الطيور المصابة

اعراض الاصابة
اعراض بسيطة
تحدث فى الطيور البرية والمهاجرة وتتميز بنقص طفيف فى استهلاك العلف وفقدان بسيط للشهية – افرازات مائية من الانف – كحة سرعة التنفس اسهال
اعراض حادة
وتحدث فى الدواجن والطيور المحلية والمنزلية حيث لاحظ ارتفاع درجة حرارة الجسم فقدان الشهية إنخفض الشهية انخفاض حاد فى انتاج البيض وانتاج بيض ذو رخو القشرة او بدونها او مشوه وجود تورم بالراس والجفون والعرف والداليتين والارجل واجزاء الجسم الخالية من الريش وافرازات انفية مائية ثم مخاطية وكحة وصعوبة التنفس والتهاب الجيوب الانفية وحشرجة الصوت- اسهال- خمول- انتفاش الريش وخشونة الريش وقد يحدث نفوق مفاجىء دون اية اعراض مسبقة.


افضل طرق الوقاية
اعدام ودفن او حرق قطعان الدواجن المصابة واستخدام احدث طرق الامان الحيوى فى عنابر الدواجن وعمل مسح شامل للطيور البرية والمهاجرة والدواجن والرومى والبط للتأكد من خلوها من الفيروسات.

انتقال العدوى للانسان
ينتقل الفيروس الى الانسان عن طريق الطيور المصابة بطريقة مباشرة او غير مباشرة وذلك من خلال تنفس الهواء الذى يحمل مخلفات الطيور المصابة او افرازات جهازها التنفسى وذلك بصفة مباشرة من الطيور ( حية او ميتة ) او غير مباشرة ( الاماكن والادوات الملوثة بمخلفات وافرازات وزرق الطيور المصابة ) ولم يثبت حتى الان انتقال العدوى عن طريق اكل اللحوم او البيض وعموما ينصح بطهى الحوم والبيض جيدا قبل الاكل

طرق انتقال الفيروس الى الانسان
•الاحتكاك المباشر بالطيور البرية التى تنقل المرض دون ظهور اى اعراض عليها
•الرزاز المتطاير من افواه الدجاج وافرازات جهازها التنفسى
•الملابس والاحذية الملوثة بزرق الدواجن فى المزارع والاسواق
•الادوات المستخدمة والملوثة بالفيروس مثل اقفاص الدجاج وادوات الاكل والشرب وارضيات الحظائر والاقفاص.
•التركيز العالى للفيروس فى فضلات الطيور وارضيات الحظائر والاقفاص نظرا لاستخدام زرق الطيور فى تسميد الاراضى الزراعية
•الحشرات كالناموس وغيره كنتيجة لحمله الفيروس ونقله الى الانسان
•الاحتكاك بالطيور الحية فى الاسواق
•الطيور المهاجرة وطيور الزينة وربما الطائرات من مناطق موبوءة والعمالة الوافدة من بلدان ينتشر فيها المرض

وتظهر الاصابة بصورة حادة وسريعة الانتشار فى التجمعات الانسانية حيث ينتشر المرض خلال (1-3 ) اسابيع ويستمر فى الظهور لمدة 3-4 اسابيع وتكون الاصابة اكثر حدة وانتشارا بين الاطفال فى عمر 5-14 عام وكبار السن فوق 60-65 عاما والمصابين بامراض صدرية او امراض مزمنة.

اعراض مرض انفلونزا الطيور فى الانسان
وتظهر فى شكل هبوط عام وصداع ورعشة وتستمر لمدة اسبوعين مع سوء هضم وانتفاخ او فقد شهية وامساك واحيانا بول داكن وارتفاع فى درجة الحرارة وشعور بالتعب والسعال والام فى العضرلات ثم تتطور هذه الاعراض الى تورمات فى جفون العين والتهابات رئوية قد تنتهى بأزمة فى التنفس ثم الوفاة.

كيفية وقاية الانسان من المرض
أ?-التحصين بلقاح الانفلونزا الموسمى
ب?-الوقاية الدوائية
المسارعة بإستشارة الطبيب خلال 24-48 ساعة حتى يمكن للمريض ان يتناول احد الادوية المضادة للفيروس.
الوقاية السلوكية
غسل اليدين بإستمرار
التخلص من المناديل الورقية اولا بأول حيث ان الفيروس ينتقل عن طريق الرزاز والتنفس وايضا الملامسة فى حالات العطس او التمخط وتلوث اليدين.
تجنب التقبيل بقدر المستطاع
تجنب الوجود فى الاماكن المزدحمة
تجنب الانتقال من الاماكن الدافئة الى الاماكن الباردة بشكل مفاجىء.

المصدر
الادارة العامة للاوبئة وامراض الدواجن
الادارة المركزية للطب الوقائى
الهيئة العامة للخدمات البيطرية

و تحياتي  ^ـــــ^
10‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة The king basam (BASSAM DJANGO).
27 من 41
ج - أنفلونزا الطيور مرض معدِ تسببه فيروسات أنفلونزا الطيور, وتتواجد هذ الفيروسات بصورة طبيعية بين الطيور وتحمل الطيور البرية في شتي أنحاء العالم فيروسات هذا المرض في أمعائها ولكنها لا تمرض عادة بسببها. إلا أن أنفلونزا الطيور معدية للغاية لدي الطيور ويمكنها إلحاق المرض الشديد ببعض الطيور الداجنة. بما في ذلك الدجاج والبط والديوك الرومية. ومن ثم التسبب في نفوقها.

وتسبب إصابة الطيور الداجنة بفيروسات الأنفلونزا شكلين رئيسيين من المرض يتميزان عن بعضهما البعض بحدة المرض في أحدهما وخفة درجته في الآخر. ومن المحتمل عدم ملاحظة الشكل الذي "يسبب مرضا خفيفا" وهو لا يسبب عادة سوي أعراض مرضية خفيفة مثل "انتفاش الريش وانخفاض في إنتاج البيض" لكن الشكل الذي يسبب "مرضا شديدا" ينتشر بسرعة أكبر بين أسراب الدواجن وقد يسبب هذا الشكل مرضا يؤثر علي أعضاء داخلية متعددة في الطير. وهو يؤدي إلي معدلات وفاة يمكن أن تصل إلي 100% لدي الطيور المصابة وذلك خلال 48 ساعة من الإصابة في الكثير من الأحيان.
10‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة تَآآامِمْر.
28 من 41
اخطر حاجه فى الانفلونزه هى العدوه حطيره جدا جدا
10‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة احمد كابو.
29 من 41
وتظهر فى شكل هبوط عام وصداع ورعشة وتستمر لمدة اسبوعين مع سوء هضم وانتفاخ او فقد شهية وامساك واحيانا بول داكن وارتفاع فى درجة الحرارة وشعور بالتعب والسعال والام فى العضرلات ثم تتطور هذه الاعراض الى تورمات فى جفون العين والتهابات رئوية قد تنتهى بأزمة فى التنفس ثم الوفاة.
11‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة elarabaway (ayman elarabaway).
30 من 41
سؤال كتيان
11‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة m.elsbaiey (أبوموتة أمير الضحك والدموع).
31 من 41
ما فيه شي اسمه انفلونزا الطيور و حمير و بقر ففايروس الانفلونزا يتتطور بستمرار فلا تعرف له هيئة فكل موسم تتغير تركيبة الجينة .و ثانياً ليس خطير  ولا يسبب الوفاء الا في حالات نادرة جداً .. والله اعلم
11‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة HAmmmzah.
32 من 41
مرض ذا صار قديم والله يشفي الي عنده
11‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة Mr_Dmldoro.
33 من 41
الاسبرولينا  دواء العصر
11‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة الاعشاب (الاعشاب الاعشاب).
34 من 41
11‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (Ayoub Fahmi).
35 من 41
ابحث عن المقالات الصحية عن اﻹنفلونزا في كووكل
فهي مختصرة وأكثر افادة
12‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
36 من 41
اساحبى
12‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة الشهاب البعيد (كابا سينا).
37 من 41
12‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة معآآني الحب (Talal Mamdoh).
38 من 41
الحمى والغثيان واحمرار العينين
12‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة الطيب العراقي (عراقي وأفتخر).
39 من 41
سؤال وجيه
12‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة جدوع السهلاني.
40 من 41
فوائد الإسبيرولينا الصحية

** على مدى العشرين سنة الأخيرة وبعد أن اكتشف د. كلمنت الفرنسي فوائدهاعام 1962 توالت الأبحاث العلمية في اليابان، الصين، الهند، أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية لتكشف مئات الدراسات العلمية المنشُورة فوائدها الفريدة وتأثيرها على النظام المناعي وتحسين وانتظام أداء وظائف أعضاء الجسم بشكل عام مما يكون له تأثير قوي على الصحة العامة للجسم كما يلي:

** تأثير الإسبيرولينا على فيروس الإيدز HIV-1: في سنة 1989 أعلنَ معهد السرطانِ الوطني الأمريكي أن المواد الكيميائية الموجودة في الطحالب الزرقاء - الخضراء كانت نشيطة جدًا ضد فيروس الإيدز حيث أن له قدرة على منع التصاق الفيروس بالخلايا أو اختراقها، وهكذا يمنع انتشار العدوى إلى خلايا الجسم، وفي أبريل 1996 أعلن باحثون من معهد دانا فاربر للسرطان بالاشتراك مع باحثون من كلية الطب بجامعة هارفارد: أن جرعات منتظمة من الإسبيرولينا تتمكن من وقف تقدم فيروس الإيدز HIV-1، وكذلك يتم وقف الانقسام العشوائي للخلايا المُسببة للسرطان، ونشر باحثون آخرون من اليابان أبحاثا تؤكد تصدي الإسبيرولينا للفيروسات المُسببة للإنفلونزا، الغدة النكفية والحصبة، وفيروس الحلأ التناسلي، وينحصر سلوك الفيروس في الالتصاق بالخلية للقضاء عليها، فتقوم العناصر الفاعلة الموجودة في الاسبيرولينا وأهمها:Polysaccharides, Phycocyanin  بمنع التصاق الفيروس والحد من انتشاره.

** تأثير الإسبيرولينا على الخلايا السرطانية بالجسم: تنشأ بعض أشكال السرطان نتيجة تضرر الشريط الوراثي (DNA) الذي يتسبب في فقدان الخلية المتضررةِ لبرنامج الانقسام الذي لا يمكن السيطرة عليه، وتوصل الباحثون إلى إنزيم خلوي (نووي) يُسمى: Endonuclease مُهمته إصلاح خلل الدي إن أي (DNA) المتضرر للحفاظ على حيوية وصحة الخلايا، وعندما تحدث حالات التلوث بالإشعاع أَو السموم يتعطل إنتاج تلك الإنزيمات فينشأ السَّرطان ويتطور، ووجد الباحثون أن احتواء الإسبيرولينا على إنزيمات فريدة ونادرة تسمى: polysaccharides, Phycocyanin تعمل على تحسين نشاط إنزيم نواة الخلية الذي يقوم بإصلاح تلف DNA، وسجلوا ذلك في عدة دراسات علمية، وحققوا نتائج عالية في وقف تقدم والقضاء على أنواع مهمة من السَّرطان.

** وتعمل البيتا كاروتين التي تتحول داخل الجسم إلى فيتامين E على تعطيل فاعلية الشوارد الأكسجينية الحرة التي تدمر الخلايا وتؤدي إلى انقسامها العشوائي وتكون السرطان، وتنشأ الجذور الحرة نتيجة التلوث البيئي، مواد كيميائية سامة، التدخين والمخدرات والكحول، الإجهاد الطبيعي والعاطفي، وتوجد أكثر من 100 دراسة تُؤكد أن فيتامين E والبيتا كاروتين يمنعان أمراض السرطان والأورامِ المختلفة بالجسم.

** وفي معهد بيلوروسيا بمنسك أعلن الأطباء الروس عن فوائد الإسبيرولينا الصحية وتأثيرها على الأطفال ضحايا إشعاع تشرنوبل حيث انخفضت مستويات النشاط الإشعائي في البول بمتوسط 50% خلال ثلاثة أسابيع فقط فقط، وتوصلوا إلى تلك النتيجةِ بإعطاء جرعة 5 جرامات يوميًا من مسحوق الطحلب، وظل الأطباء يستقبلون 100 طفل يوميًا ضمن برنامج المعهد لتغطية آثار تلك الكارثة.

** تحسين قدرة جهاز المناعة: أظهرت نتائج الدراسات التي قام بها الأطباء الباحثون أن الإسبيرولينا تحتوى على أربع مواد طبيعية ملونة أساسية، هى: الكلوروفيل والبيتاكاروتين وزاثوفيل وفايكوكيانين Phycocyanin تُحفز نظام المناعة بدرجة كبيرة، وتحسن قدرة الجسم على إنتاج خلايا الدم الفتية الجديدة، وتزيد من تكاثر خلايا النخاع السُّلالية، خلايا بي، خلايا تي، الخلايا القاتلة طبيعيًا، وتُعجل وتنشط إنتاج الأجسام المُضادة والكيتوكينات مما يُشكل حماية أفضل ضد غزو الجراثيم للجسم، وتزيد من كفاءة الأعضاء الحيوية مثل: الطحال والغدة التيموسية، والكبد والعقد الليمفاوية واللوز ونخاع العظام، وتحسن من قدرتهم على مواجهة العوامل الممرضة سواء كانت سمُومًا أو كائنات دقيقة، كما أن الإسبيرولينا تبنى البكتيريا المُكونة للحامض اللبنى (اللاكتيك) في الأمعاء، مما يزودنا بثلاث فوائد رئيسية: هضم وامتصاص أفضل والوقاية من العدوى وتحفيز جهاز المناعة.

** إعادة بناء الدم والحد من أخطار مرض اللوكيميا: طحلب الإسبيرولينا غني جدًا باللون الأخضر – الأزرق الداكن لمادة Phycocyanin التي تعيد بناء الدم، وذلك لتأثيرها المُباشر على الخلايا السُّلالية التي وجدت في نخاع العظام وتنشط عمل الخلايا البيضاء والخلايا الحمراء أيضًا، ويوثق العلماء الصينيون معلومة أن مادة Phycocyanin الطحلبية ذات تأثير مباشر على عملية تخليق الدم، وهو يُحاكي ويؤثر عليه من هرمون (EPO) Erythropoetin، الذي تنتجه الكلى السليمة وينظم إنتاجَ الخلايا السُّلالية من خلايا الدم الحمراء بنخاع العظام.

** ويدعى العلماءُ الصينيون أن مادة Phycocyanin تنظم أيضًا إنتاج خلايا الدم البيضاء حتى في حالة تضرر خلايا نُخاع العظم السلالية بالمواد الكيميائية أَو بالإشعاع السام ويُصدق على الصينيين علماء التغذية الرُّوس الذين عالجوا الغثيان الإشعاعي لدى أطفال تشرنوبل في حادثة التسرب الإشعاعي الشهيرة، هؤلاء الأطفال تضرر نخاع عظامهم بعد أن تناولوا الأغذية الملوثة بالإشعاع، وأصبحت غير قادرة على إنتاج خلايا الدم الحمراء أو البيضاء، وأصيبوا بالأنيميا، وأصبحوا يُعانون من ردود أفعال حساسية فظيعة، فقام الأطباء بتغذية هؤلاء الأطفال بخمسة جرامات يوميا من الإسبيرولينا على هيئة أقراص فكانت النتائج مثيرة وتحسنوا خلال ستة أسابيع فقط.    

** يتركز طمُوح العلماء في هذه الآونة على استخدام الإسبيرولينا والعناصر المستخلصة منها لمعالجة أمراض السرطان والأمراض الفيروسية كالإيدز والإصابات الجرثومية أو الطفيلية التي تتسبب في تقرح الجروح، وكذلك أمراض فقر الدم والتسمم وأمراض المناعة، وكل المؤشرات إيجابية نحو تخفيف أو وقف المرض.

** التأثير على الكبد والكليتين: ركز الباحثون في اليابان على المواد الموجودة في الإسبيرولينا ومن أهمها مادة الكلوروفيل التي تعزز عملية نظافة الجسم من جميع السموم، ويمكن أن تساعد على تطهير الكبد والكلى من الآثار الجانبية السامة من التسمم المعدني الثقيل أَو من الكميات العالية من الأدوية الصيدلية أَو المخدرات، وفي التجارب نقصت مستويات مصل الكرياتينين بشكل مثير وفي كل حالات التجارب انخفض مستوى مصل الكرياتينين إلى المستويات الأصلية.

** تخفيض الكلسترول: تحتوى الإسبيرولينا على كمية عالية من حامض واى. لينوليك، أحد الأحماض الدهنية الذي يساعد على خفض مستويات الكلسترول ويقلل في نفس الوقت من خطر ارتفاع ضغط الدم. في دراسة يابانية جرت على 30 موظف مصابون بارتفاع مستويات الكولسترول وضغط الدم، وطلب منهم الإبقاء على حميتهم مع تعاطي 8 أقراص يوميا من الإسبيرولينا (حوالي 4.2 جرامًا) لمدة أربعة أسابيع فقط، فبلغت النسبة المتوسطة من 244 إلى 233.

** لتخفيف الوزن (تخسيس): أن تناول أقراص الإسبيرولينا قبل ساعة من موعد الوجبة (خاصة الغداء والعشاء) يساعد على الشبع ويقلل كميات طعامهم.

** المصابين بالأنيميا (فقر الدم): تعتبر الإسبيرولينا مصدرًا غذائيًا مثاليًا لهؤلاء الذين يخطون أولى خطواتهم نحو الشفاء حيث أنها غنية بالمواد المغذية والمواد المعدنية خاصة الحديد والتي تزيد من سرعة الشفاء.

** مفيدة لنمو لرضع, الأطفال والمراهقين: حيث أنها غنية جدا ببروتين الخضار وفيتامين ب المركب والكالسيوم والحديد والماغنيسيوم.

** مفيدة للأمهات الحوامل والمرضعات: تحتاج الأمهات خلال فترة الحمل وإدرار الحليب نسبة أكبر من المواد المغذية حتى يستطعن توفير الغذاء الكافي لأطفالهن الرضع والأجنة، حيث يفيد فيتامين ب المركب والموجود على سبيل المثال في حامض الفوليك في تنمية مخ الجنين، بينما يسهم الكالسيوم والحديد والماغنسيوم في تعويض المواد المغذية المفقودة أثناء فترة الأمومة.

** مفيد لكبار السن: تعتبر الإسبيرولينا من المواد الغنية بالكاروتين والذي يعد مادة مقاومة للتأكسد مما يؤخر أعراض التقدم في السن الى جانب ذلك فانه يفيد في تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام لوجود الكاليسيوم.

** مفيد للرياضيين: لأنهم يحتاجون الى مواد بروتينية إضافية لزيادة قوتهم ولتحسين مستوى أدائهم وتعتبر السبيرولينا من المواد الغنية بالبروتين وفيتامين ب المركب مثل فيتامين ب1 وب2 وب3 والكالسيوم والحديد والكاروتين المفيد جدا للقيام بممارسة التمارين الرياضية     التواصل  للجادين لشراء المنتج
12‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة الاعشاب (الاعشاب الاعشاب).
41 من 41
الب
2‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما هى اعراض انفلونزا الخنازير؟
ماهي انفلونزا الطيور
مامعنى مصطلح انفلونزا الطيور؟؟
اعراض انفلونزا الطيور على القطط وكيفية علاجها
بعد انفلونزا الطيور وانفلونزا الخنازير ،في رايكم ما هي النسخة الثالثة لهذا المرض؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة