الرئيسية > السؤال
السؤال
الناسا تستعد في المغرب لغزو كوكب المريخ...
حل مؤخرا فريق علماء من "المدرسة الدولية للأبحاث في للعلوم الكونية"، بمنطقة نائية بمحاذاة الحدود بين المغرب والجزائر من أجل دراستها ومحاولة كشف أسرار كوكب المريخ (مارس) الذي تشبه طبيعته الخصائص الجيولوجية للمنطقة.

يقول جيان أوري، أحد أعضاء فريق العلماء، في تصريح لموقع "أستروبيو": " يحمل هذا الموقع تسمية "مون2"، لكن لا أعرف سبب إطلاق هذه التسمية عليه."

الحقيقة أن السهل الممتد الذي يقف أوري في منتصفه يشبه كوكب مارس أكثر من القمر. تنتشر على هذا السهل صخور تشكل ألوانها خليطا من الأحمر الداكن والأسود. وعلى حدود هذا السهل الفسيح تلوح في الأفق قمم جبال الأطلس، التي تبدو شبيهة بفوهات البراكين المنتشرة على كوكب المريح، كما أن طبيعة الصخور البركانية المتناثرة هنا هناك تذكر بالتاريخ الجيولوجي لكوكب مارس.

قدوم أوري وفريقه من العلماء إلى هذه المنطقة من المغرب جاء في إطار الإعداد لمهمات "إكسومارس" ((ExoMars ) التي ستقوم بها وكالة ناسا للأبحاث الفضائية ((NASA ووكالة الفضاء الأوربية ((ESA سنة 2016، حيث سيتم هنا تطوير الآليات التي سيتم الاعتماد عليها من أجل دراسة فضاء كوكب مارس، خصائصه الجيولوجية وطبيعة الماء الموجود على سطحه، وبالتالي التحقق من وجود حياة سابقة في ذلك الكوكب، وإمكانية العيش هناك من جديد.

وستعمل أول مهمة إلى كوكب المريخ على تحليل الغازات التي تحيط بالكوكب، حيث سيتم البحث عن غاز الميثان، إذ يعتبر مؤشرا على وجود بكتيريا، رغم أنه يكون في بعض الأحيان منبعثا من الأنشطة البركانية. إذ أن عمليات رصد سابقة لهذا الغاز في محيط مارس أثارت الكثير من الأقاويل بشأن إمكانية وجود أشكال من الحياة على سطح ذلك الكوكب، لكن ما يميز هذه المهمات الجديدة هو أن البحث سيشمل أيضا أعماق الكوكب للتأكد من فرضية تقول إن بعض الميكروبات قد تعيش في مكان آمن تحت سطح الكوكب وإن غاز الميثان ليس سوى نتاج لمخلفاتها، كما هو الحال بالنسبة للميكروبات التي تعيش على كوكب الأرض.

وتوفر المنطقة التي تم اختيارها في المغرب للإعداد للمهمات طبيعة قاسية ومتنوعة ستساعد فريق الباحثين في تحديد النقط السلبية في معداتهم المتطورة، حيث دخل مركز ابن بطوطة التابع «للمدرسة الدولية للأبحاث في للعلوم الكونية» في شراكة مع جامعة القاضي عياض بمراكش من أجل انتقاء المواقع الملائمة للاختبارات، والتي ستشمل هذه السنة اختبار جهاز الليزر لقياس الارتفاعات، والذي سيتم الاعتماد عليه لتأمين هبوط المسبار الفضائي على سطح كوكب المريخ
علم الفلك | المغرب 13‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة marroki.
الإجابات
1 من 2
منطقة زوج بغال أو زوج آغيول هي المنطقة التي تحتاج لدراسة من طرف الحكومة المغربية و الجزائرية  .
13‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 2
الإدارة الوطنية للملاحة الفضائية والفضاء (بالإنجليزية: National Aeronautics and Space Administration‏)، وتختصر ناسا NASA. هي وكالة تابعة لحكومة الولايات المتحدة الأمريكية. وهي المسؤولة عن البرنامج الفضائي للولايات المتحدة. وأنشئت في العام 1957. وكان تمويلها السنوي يقدر ب 16 مليار دولار. بالإضافة للمسؤولية عن البرنامج الفضائي فإن وكالة ناسا أيضاً مسؤولة عن الأبحاث المدنية والعسكرية الفضائية طويلة المدى. ووكالة ناسا معروفة على أنها وكالة الفضاء الرائدة للوكالات الأخرى حول العالم بعد تفكك الاتحاد السوفييتي.
محتويات  [أخف]
1 تاريخ الوكالة
1.1 سباق الفضاء
2 برنامج أبوللو
3 مهمات مبكرة أخرى
4 عهد مكوك الفضاء
5 مراجع
6 وصلات خارجية
[عدل]تاريخ الوكالة

[عدل]سباق الفضاء
مقال تفصيلي :سباق الفضاء
بعد إطلاق الاتحاد السوفييتي لسبوتنك-1 في 4 أكتوبر من العام 1957، هذا القمر الذي كان أول قمر صناعي مصنوع بيدي الإنسان. اتجهت الولايات المتحدة لتجد نفسها متأخرة في هذا المجال. أفزع الكونجرس الأمريكي وجود خطر يهدد ريادة الولايات المتحدة التقنية حيث أن إطلاق سبوتنك-1 للفضاء سمى لدى الأمريكيين ب"صدمة سبوتنك". برنامج Mercury الذي ابتدأ في عام 1958م، جعل وكالة ناسا تقترب من التوصل إلى إمكانية سفر الإنسان إلى الفضاء بواسطة مهمات مصممة لمعرفة إن كان بمقدور الإنسان أن ينجو ويعيش في الفضاء. ممثلين من الجيش الأمريكي(M.L Rains من جيش الولايات المتحدة) و(P.L. Havenstein, CDR من بحرية الولايات المتحدة) و(K.G. Lindell, COL, من سلاح الجو الأمريكي) تم اختيارهم/طلبهم لتقديم المساعدة لمجموعة مهمات ناسا الفضائية من خلال التنسيق مع أبحاث جيش الولايات المتحدة الموجودة أصلاً والبينة التحتية الدفاعية للولايات المتحدة، والعون التقني الناتج من الطائرات الاختبارية (و حوض طياري الاختبار العسكريين المٌرفق) في الخمسينيات. في 5 مايو 1961م أصبح رائد الفضاء Alan B. Shepard Jr أول أمريكي في الفضاء عندما قاد مركبة Freedom 7 لمدة 15 دقيقة من الطيران في الفضاء. John Glenn أصبح أول أمريكي يدور حول الأرض في 20 فبراير عام 1962م أثناء رحلة طيران مدتها خمس ساعات على متن مركبة Friendship 7.
في الوقت الذي أثبت فيه برنامج Mercury أن رحلات البشر إلى الفضاء ممكنة. فإن مشروع Gemini تم إطلاقه لإجراء تجارب ولحل مشاكل متعلقة بمهمة محتملة إلى القمر. أول رحلة لمشروع Gemini حاملة رواد فضاء كانت مهمة Gemini III، قادها Virgil "Gus" Grissom و John W. Young في 23 مارس عام 1965م. تبع هذه المهمة تسع مهمات أخرى، لتظهر أن رحلات الفضاء البشرية طويلة الأمد من الممكن تنفيذها، وأن من الممكن التقاء مركبتا فضاء وربطهما-وصلهما- معاً، كما جمعت هذه المهمات بيانات طبية حول تأثير انعدام الوزنه على صحة الإنسان.
[عدل]برنامج أبوللو

مقال تفصيلي :برنامج أبولو


شعار برنامج أبولو
برنامج أبوللو كان مصمماً بهدف هبوط البشر على سطح القمر ثم إرجاعهم سالمين إلى سطح الأرض. ست مهمات (أبوللو 11 و 12 و 14 و 15 و 16 و 17) حققت هذا الهدف.أبوللو 7 و 9 كانا مهمتان حول الأرض لإجراء اختبارات القيادة، ولم يعودا ببيانات من القمر. أبوللو 8 و 10 دارا حول القمر لإجراء اختبارات حول العناصر المحيطة بالقمر، وقد عادا بصور لسطح القمر. أبوللو 13 لم يهبط على سطح القمر بسبب أعطال لكنه عاد بالصور إلى الأرض. الست مهمات التي هبطت على سطح القمر عادت بوفرة من المعلومات والبيانات عن سطح القمر كما أتت بما يقرب من 400 كيلوجرام من عينات من القمر. شملت التجارب ميكانيكا التربة، والنيازك، والزلازل، وتجارب على الرياح والمجالات المغناطيسية.
[عدل]مهمات مبكرة أخرى

بالرغم من أن معظم ميزانية وكالة ناسا أنفقت في سبيل الرحلات البشرية الفضائية، إلا أنه كان هناك العديد من الرحلات غير المأهولة التي نفذتها الروبوتات. ففي عام 1962م انطلقت مهمة Mariner 2 غير المأهولة لتكون أول سفينة فضاء تحلق بالقرب من كوكب آخر غير الأرض، هذا الكوكب كان كوكب الزهرة. ومركبات أخرى غير مأهولة مثل Ranger و Surveyor و Luner Orbiter كانت مهمتها لأستطلاع وتخمين الظروف على القمر قبل هبوط مركبات أبوللو المأهولة على سطحه. بعد ذلك هبط مسبارا الفايكنج على سطح المريخ وأرسلا صوراً ملونة من المريخ إلى الأرض. وكان هناك أيضاً مركبة فيوجر التي زارت كوكب المشترى، وزحل، وأورانوس، ونبتون، وأرسلت بيانات علمية وصور ملونة إلى الأرض.
[عدل]عهد مكوك الفضاء



إطلاق المكوك كولومبيا
أصبح مكوك الفضاء المشروع الرئيسي لوكالة ناسا في أواخر السبعينيات والفترة التي تلتها في الثمانينات. ويرجع هذا الاهتمام إلى أن فكرة وطريقة عمل مكوك الفضاء تتيح إمكانية إعادة استخدامه وإطلاقه بدون الحاجة إلى إجراء الكثير من الإصلاحات. تم بناء أربعة من مكوكات الفضاء مع بداية العام 1985م. أول إطلاق كان مكوك كولومبيا في 12 أبريل عام 1981م.
لم يكن مكوك الفضاء بهذه الروعة ولم يكن خالياً من العيوب. كانت كلفة الرحلات الفضائية بواسطة المكوك الفضائي أعلى من المخطط له، وبعد كارثة تشالنجر Challenger Disaster الذي تسبب في مصرع روّاد الفضاء السبعة الذين كانوا على متنه، فظهرت بشكل أوضح المخاطر التي قد تنجم عن الرحلات الفضائية، وفقد الرأى العام اهتمامه بالرحلات الفضائية.
[عدل]مراجع
25‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة ali- scaince.
قد يهمك أيضًا
هل توجد حياة فعلا على كوكب المريخ؟
هل ممكن العيش على سطح المريخ؟
ما هي عدد الكواكب الشمسيه ؟!
هل صحيح ان كوكب المريخ جاء مع القمر في ليلة 17رمضان 2009
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة