الرئيسية > السؤال
السؤال
مرض الجدري المائي او العنقز
السلام عليكم

ممكن حلول سريعة لهاذا المرض وهل يوجد علاج طبيعي لازالة اثار حبوب العنقز او كريم مهما كان سعره .
الأمراض 26‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة AbuFaisl.
الإجابات
1 من 8
يعتبر مرض العنقز (جدري الماء) أحد الأمراض الفيروسية الشائعة، وهو مرض الأطفال بشكل عام لكنه يصيب الكبار وهو شديد العدوى عن طريق الرذاذ المنقول بالهواء أو التماس مع حويصلات وبثور المرض، وغالباً ما يعطي مناعة دائمة، وتتراوح فترة الحضانة 2- 3أسابيع، ويصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة مع طفح جلدي شديد الحكة، وهو مرض تلقائي الشفاء، خلال 1- 3أسابيع تبدأ هذه البثور والحويصلات بالجفاف، ولا تترك آثاراً إلا في حالة مصاحبتها بالتهاب بكتيري، وقد يكون احتمال الاصابة في الاشهر الاولى من الحمل مؤذياً للجنين لكن نسبة ضئيلة لا تتعدى 1%، اما فيما بعد الشهر الثالث فلا يوجد خطورة بمشيئة الله، وهذا المرض لا يسبب الوفاة إلا في الحالات التي تكون المناعة في أدنى درجاتها، وبالنسبة للتطعيم فمتوفر ولكنه لا يعطي مناعة كاملة إذ قد يصاب الطفل ولكن تكون اعراضه خفيفة وسريعة الشفاء.

مرض العنقز ( الجديري المائي ) سيئ بما فيه الكفاية عندما يصيبك في الصغر ، ولكن عندما يطل عليك نفس الفيروس برأسه القبيح عندما تكون بالغاً ، فإنه بيس لطيفاً .

ومع ذلك فإن هذا ما يحدث عندما تصاب بداء العنقز ( الحلأ أو الهربز المنطقي )
إن فيروس الجديري المائي الذي ضننت أنك قد ودعته منذ زمن طويل ، قرر أن ينتظر في مكانه ، ثم بعد أن يظل ساكناً لسنوات ، فإنه يبرز ثانية إلى الحياة ويقوم بزيارة لك . في هذه المرة فقط ، لن تصاب بنقاط بنية في كل جسمك مع رغبة في الهرش . وبدلاً من ذلك ربما تشعر بحرقة أو وخز في نهايات الأعصاب تحت الجلد وفي الحال تظهر تجمعات من البثور الدقيقة على الجلد فوق منطقة العصب مباشرة ، غالباً حول الجذع .

بالتأكيد داء العنقز ( داء المنطقة ، أو مرض الجديري المائي ) ليس أمراً سهلاً ، إن هذه البثور يمكن أن تسبب ألماً وحكة رهيبة . ولكن لحسن الحظ ، سرعان ما تجف وتتقشر . وغالباً في خلال شهر تصبح النوبة بالكامل مجرد ذكرى غير ظريفة . ومع ذلك بالنسبة لبعض الناس ، فإن داء العنقز ( داء المنطقة ) يمكن أن يتخذ مساراً أطول في شكل ألم حاد أو حرقة أو وجع متواصل عند نهايات الأعصاب ، وهذا ما يسمى الألم العصبي ما بعد الهربز ، وهذا الألم العصبي يمكن أن يجعل الجلد شديد الحساسية لدرجة أن مجرد ملمس الملابس يصبح غير معقول وغير محتمل ، في بعض الحالات يمكن أن يستمر هذا الألم لشهور أو لسنوات .


*****

الوقاية :


1 - الجدري المائي الآن يمكن الوقاية منه بواسطة اللقاح الذي اكتشف أخيراً وثبتت فعاليته إلى حوالي 95٪. وقد نصح به الآن كلقاح روتيني مع التطعيمات الروتينية الأخرى، ولكن لم يقرر في مراكزنا حتى الآن. وكيفية التطعيم تتم بإعطاء جرعة واحدة حتى الآن. وكيفية التطعيم تتم بإعطاء جرعة واحدة للأطفال الذين أعمارهم من 12 شهراً حتى 12 سنة. أما الكهول والكبار فيمكن إعطاؤهم جرعتين بينهما فاصل 4 أسابيع.

2 - يجب عزل الأطفال المصابين بالجدري المائي والموجودين في المستشفى لأسباب مرضية أخرى في غرفة مجهزة بأجهزة الضغط السلبي لمنع دوران الهواء داخل المستشفى كما يجب إبعادهم عن مرضى ناقصي المناعة، وعدم إبقائهم في المستشفى من غير ضرورة..

3 - يمكن منع الطفل من الذهاب إلى المدرسة لمدة أسبوع.


*****

اعراض جدري الماء :

غالبآ ما يترافق مع جدري الماء ارتفاع في الحرارة
الحكاك هو اكثر اعراض جدري الماء ازعاجآ
نقص في الشهية الى الطعام
احتقان الاوعية الدموية في العينين
زكام وعطس والم في الحنجرة
ظهور طفح جلدي على شكل حبيبات تحتوي على سائل شفاف


*****

العلاج :

فيما يتعلق بعلاج العنقز فإنه ليس هناك علاج معين لهذا المرض الفيروسي. ففي الأطفال العاديين يحتاجون إلى علاجات مسكنة للآلام أو مخفضة للحرارة ومهدئة للحكة. يجب الابتعاد عن تناول الأسبرين لخطورتها على الطفل والتي قد تؤدي كما ذكرنا في المضاعفات إلى متلازمة راي المميتة.
كما يجب تقليم أظافر الطفل كي لا يجرح نفسه عن طريق الحكة التي قد تسبب التهابات ثانوية جلدية جرثومية.

أما الأطفال ناقصو المناعة لأي سبب فيحتاجون إلى مضادات للفيروسات، ويجب إعطاؤها قبل وقت كاف لمنع حدوث المضاعفات الشديدة مثل التهاب الرئة والدماغ. كما يمكن إعطاء هؤلاء الأطفال الغلوبين المناعي والذي يخفف من شدة الإصابة بالجدري المائي، ولكنه ليس علاجاً له. ويمكن إعطاؤه أيضاً كما ذكر للحوامل والمواليد أثناء الإصابة..

من الناحية العشبية ، معالجات داء العنقز تركز على تلطيف الطفح الجلدي ومساعدة الجسم على التخلص من هجوم الفيروس . عندما تعاني من عدوى فيروسية مثل داء المنطقة العصبي من المفيد لك أن تعزز جهازك المناعي وبعض الأعشاب يمكنها أيضاً التخفيف من ألم الإصابة بالهربز .

زيت الأعصاب من عشبة القديس يوحنا :
قم بإعداد هذا الزيت للنوبة القادمة من داء المنطقة العصبي . يمكنك البدء في استخدامه عند أول علامة للألم عبر العصب ، حتى قبل ظهور البثور ، كما تقول آنا ماكينتير عضو المعهد القومي البريطاني لمتخصصي الأعشاب الطبية وشريكة عيادة ( Tth Midsummer Cottage Clinic ) في أكسفورد شاير ، إنجلترا . تعمل عشبة القديس يوحنا كمضاد للالتهاب ، ويستخدم الترنجان بشكل تقليدي كمضاد للفيروس ، وربما يضيف خواص أخرى لهذا المقوي . بمجرد تكوين البثور ضع الزيت بحذر شديد بقطعة قماش ناعمة أو بالتدليك بأصابعك حول المنطقة المصابة . استخدم هذا الخليط في الصباح والمساء ، وكلما احتجت له طوال اليوم ، استخدمه حتى يزول الألم .

نصف كوب من زهور عشب القديس يوحنا الطازجة

100 ملليتر من زيت دوار الشمس أو زيت الزيتون ( أو أي زيت نباتي آخر )

20 نقطة من الزيت الأساسي العطري للترنجان

ضع عشب القديس يوحنا في برطمان زجاجي شفاف . أضف زيت دوار الشمس وزيت الترنجان وأحكم العطاء وأترك البرطمان على عتبة نافذة مشمسة لمدة أسبوعين ، سوف تعرف أنه قد أصبح جاهزاً عندما يأخذ الزيت في التحول إلى اللون الأحمر . قم بتصفية الأعشاب وأحفظ الزيت المرشح في زجاجة داكنة .

البابونج :
أصنع كمادة على البثور . سابين ريكيرت ، متخصصة الأعشاب في برلين بألمانيا تنصح بعدم استخدام زيوت أو مراهم على الطفح الجلدي المتقرح الرطب . وكما تقول : " إذا انفتحت البثور ، فإنها تصبح شديدة اللزوجة ومن الصعب شفاؤها بشكل سليم " . ضع كمادة من البابونج لتنظيف اللزوجة قبل أن تضع أي علاج زيتي .

لعمل الكمادة ، قم بصنع شاي مضاعف القوة باستخدام ملعقتين كبيرتين من البابونج الجاف مع كوب واحد من الماء المغلي ، وأتركه 15 دقيقة ، قم بتصفيته لتتأكد من إزالة شوائب النبات ، ثم أغمس قطعة من النسيج القطني في المحلول . ضعها على المنطقة المصابة ، ثم ضع فوقها منشفة نظيفة واتركها في مكانها 15 دقيقة . أزل الكمادة ثم نظف المنطقة المصابة بقطعة قماش قطني نظيفة ، يمكنك استخدام هذا العلاج كلما كان ذلك ضرورياً .

نبات الردبكية ( Echinacea ) :

تناول كبسولات تحتوي على 250 ملليجرام من نبات الردبكية ثلاث مرات يومياً عندما تصاب بهذا الداء . ونبات الردبكية يزيد من إنتاج كرات الدم البيضاء في الجسم التي تساعدك على مقاومة العدوى .

إنه فعال بصفة خاصة ضد العدوى الفيروسية مثل داء المنطقة العصبي . ربما ترغب في تناول كبسولة 250 ملليجرام مرتين يومياً لتمنع انتشار هذا المرض أثناء فصل الشتاء وخاصة إذا كنت معرضاً للإصابة بنزلات برد وزكام .

الثوم :

تناول ثلاث فصوص يومياً . تسلح ضد العدوى الفيروسية بتناول الثوم النئ ، إذا كانت فكرة مضغ الثوم النئ تجعلك تجفل ، فحاول أن تسحق فص الثوم متوسطاً واخلطه مع ملعقة عسل ، وبهذه الطريقة يمكنك ابتلاعه دون مضغ ، وبإمكانك بعدها شرب كأس من الماء للتخلص من الطعم اللاذع .


*****

متى تذهب إلى الطبيب ؟؟

اتصل أو إذهب إلى الطبيب إذا شعرت بالأعراض التقليدية لداء المنطقة ( العنقز ) وتشمل الإحساس بالحرقة والوخز في نهايات الأعصاب ، وغالباً في منطقة الجذع مع بثور صغيرة في نفس المنطقة . إذا حدث داء العنقز العصبي قريباً من العينين فاذهب إلى الطبيب في الحال .


*****

ملاحظه :

- الحذر من هرش البثور ( الحبوب ) لأنها سوف تترك أثر قد يصعب إزالتها .


- قد تحصل تشوهات بسبب البثور التي سببها العنقز فلا تخافي قد يأخذ هذا وقت طويل من شهر إلى ثلاث أشهر حتى يزول تماماً .


*****

نصائح :

عزل المصاب في المنزل منعآ للعدوى
المحافظة على نظام غذائي سهل وغني بالفيتامينات والسوائل الدافئة
تأمين الراحة للمصاب في سرير مستقل وفي غرفة خاصة
تطهير الطفح الجلدي بالسوائل المطهرة
لا مانع من استعمال ادوية مضادة للحساسية واخرى لتجنب الحك
لا بد من تخفيض الحرارة إذا ارتفعت فوق المعدل
عندما تصل البثور إلى مرحلة التقشر ، فإن استعمال زيت الزيتون يساعد على تهدئة الجلد
26‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة نزف الشعوور.
2 من 8
مرض جدري الماء أو (العنقز) من أكثر الأمراض الفيروسية شيوعاً بين الأطفال تحت سن العاشرة، ويتعرض أكثر من 95% منهم للعدوى بهذا المرض في مرحلة الطفولة.
وفيروس جدري الماء شديد العدوى ينتقل في الهواء من شخص لآخر عن طريق الإفرازات التنفسية أو عن طريق الاتصال المباشر بالحبيبات الجلدية، يسمى«فيروس فارسيلا VARICELLA ».
وذلك خلال فترة الحضانة (الطفل بالفعل مصاب بالفيروس ولكن ليس مريضا بعد)، وبطبيعة الحال؛ طوال فترة المرض.
معظم الأطفال يلتقطون جدري الماء في فترة الوباء. ومن الصعب جدا تجنبه. ، ويتعرض أكثر من 95% منهم للعدوى بهذا المرض في مرحلة الطفولة.
بعد الإصابة بالمرض، يكون هؤلاء الأطفال في وقاية من المرض طوال حياتهم لأن أجسادهم قامت بإنتاج الأجسام المضادة التي تكافح فيروس جدري الماء.
بعض الأطفال لايصابون بجدري الماء، ولكنهم قد يلتقطونه في سن البلوغ لأنه لم يتم تحصينهم.
وعلى كل أم أو مربية أن تلم جيدا بطرق العدوى المرضية عند الأطفال في سن المدرسة.
وهناك طرقا أساسية للعدوى .. أهمها:
- الأكل والشرب الملوث، مثل النزلات المعوية والتهاب الكبد الوبائي - أيه .
- التنفس مثل الإنفلونزا أو العدوى بالفيروسات والبكتيريا العصوية.
- الاحتكاك بجسم المريض، مثل جدري الماء والقمل.
- عن طريق التعرض للدم الملوث أو غيره من إفرازات الجسم الملوثة، مثل التهاب الكبد الوبائي - بي .

نصائح عملية
جدري الماء هو مرض بسيط، يصيب الأطفال بشكل خاص، ومعظم البالغين لديهم وقاية منه.
تجنب خدش الحبوب لتفادي التلوث الشديد وخطر حدوث ندبات مع الأهتمام بقص أظافر الأطفال ونظافتها .
ينصح بشدة بتجنب اعطاء الأدوية المضادة للالتهابات لمكافحة الحمى.
ينبغي علي المرضى الذين يعانون من انخفاض مناعي والنساء الحوامل الغير محصنات تجنب المرضي .
فيروس جدري الماء هو ايضا المسؤول عن داء المنطقية .
وقاية الاطفال
وللوقاية من الأمراض المعدية عند الأطفال يجب اولا التأكد من إتمام جميع التطعيمات الأساسية لكل طالب قبل دخول المدرسة، ثم تطبيق الارشادات التالية:
- غسل اليدين، فهو من أهم طرق الوقاية على الإطلاق قبل الأكل وبعد اللعب وعند التعرض لأي تلوث.
- التأكد من نظافة الطعام والشراب قبل تناوله والتأكد من طرق حفظه وتقديمه.
- تغطية الجروح المفتوحة الملتهبة حتى لا تتعرض للأذى وحتى لا يتعرض الآخرون للعدوى.
- أن يكون لكل طالب وطالبة أدوات الأكل والشرب الخاصة بهما وألا يشترك اي منهما في هذه الأدوات مع بعضهما أو مع الآخرين حرصاً على سلامة الجميع.
- يجب إخطار المدرسة في حالة تعرض الطفل لأي مرض معد حتى تتمكن من إتخاذ الإجراءات اللازمة وإخطار بقية أولياء الأمور.
ويبقى هناك سؤال آخر أكثر حيرة عند الوالدين، متى يجب ان يبقى الطفل في المنزل؟ ومتى يستطيع العودة إلى المدرسة؟
التشخيص سهل
يسهل للطبيب تشخيص مرض جدري الماء، فأثناء اندلاع وباء جدري الماء، تكون حرارة الطفل الطفل معتدلة وغالبا ما تصاحبها ظهور البقع الحمراء الصغيرة قد يقل عددها أو يزيد و تتحول بعد ذلك إلى فقاعات مليئة بسائل فاتح اللون، هذه الفقاعات تجف وتٌكون قشورا تقع في خلال 5 أيام.
تظهرالحبوب أولا على الصدر، ثم تمتد لتشمل الوجه وباقي الأعضاء، وهناك العديد من حالات الطفح الجلدي والمرض يستغرق من 10 إلى 15 يوما كلية.
إن أكثر ما يزعج في مرض جدري الماء هو الحكة، بسبب الحبوب التي تثير الحكة كثيرا ويميل الأطفال لخدشها.
في بعض الأحيان، يتخذ مرض جدري الماء شكلا معتدلا حتى أن المرض يمكن أن يمر دون أن يلحظه أحد، فيكفي فقط ظهور بضعة حبوب عند الطفل أو شخص بالغ خلال فترة انتشار الوباء لإجراء تشخيص علي جدري الماء.
الحبوب تختفي دون أن تترك ندبة ما لم يكن الطفل المريض يخدش كثيرا مما يسبب تلوث الجروح.
حالات نادرة لكن خطيرة
نادرا ما يكون المرض خطيرا، سواء لأن الفيروس يكون حادا والعلامات السريرية تكون خطيرة مع وجود العديد من الحبوب، سواء لأن المريض ضعيف مثل الأشخاص الذين يمثلون ضعفا مناعيا، والأشخاص الذين يعانون من السرطان والذين يخضعون للعلاج الكيميائي.
يمكن أن تكون للمرض عواقب وخيمة على النساء الحوامل، وذلك لأن الفيروس يمكن أن يصيب الطفل الذي تحمل به، ويسبب تشوهات المواليد إذا كان جدري الماء قد تفاقم خلال الأشهر الأولى من الحمل، قد يولد الطفل بجدري الماء.
العلاج
المريض يشفي من تلقاء نفسه من جدري الماء، لكن يجب أن يصف الطبيب دواءا لتخفيف الحكة، هذه العقاقير تسمي الأدوية المضادة للهيستامين .
ولقاح جدري الماء عامل رئيس في الوقاية، ويُعطى عادة بين أعمار 12إلى 15 شهرا.
وفي عام 2006، أوصى مكتب مراكز مكافحة ومنع الأمراض باعطاء جرعة منشطة من اللقاح عند عمر 4 - 6 سنوات لمزيد من الحماية.
كما يوصي الذين بلغوا عمر 13 سنة وأكبر سنّا، ولم يصابوا بجدري الماء أو لم يسبق أخذهم للقاح جدري الماء، أن يتم تطعيمهم بجرعتين من اللقاح يفصل بينهما على الأقل 28 يوما.
كما يصف الطبيب دواءا مطهرا ليوضع علي الحبوب حتى لا تصاب بالتلوث ويمكن أن تترك ندوبا لا تمحى.
منذ وقت قليل، كان الأطباء لايقدمون على وصف الأدوية المضادة للالتهابات إذا كان يٌشتبه أن الطفل مصاب بجدري الماء.
اليوم، هناك مواد مطهرة عديمة اللون ولا نضع الميكروكروم وخاصة على الوجه.
لكن حذار .. إذا كان طفلك يعانى من الحمى، بينما هناك حالات جدري الماء بين المحيطين به، لكنه هو نفسه ليس مصابا بجدري الماء، لا تعطي له أية أدوية مضادة للالتهابات واستشيري طبيبك.
أيضا، يجب الأهتمام بقص أظافر طفلك وجعلها قصيرة والحفاظ عليها نظيفة للحد من خطر الإصابة بجروح وإذا كان الطفل يقوم بالخدش حيث يرتفع خطر تفاقم التلوث.
لا توجد تدابير معينة لعزل المرضى بما أن فترة العدوي تبدأ قبل ظهور المرض، ولكن من الأفضل إبقاء الأطفال في المنزل حتى يشعرون أنهم على نحو أفضل، في غضون من 5 إلى 6 أيام.
عندما تكون هناك علامات سريريةخطيرة، على سبيل المثال طفح جلدي كبير جدا، والحكة التي تعيق نوم المريض، حدوث علامات رئوية أو العصبية،في هذه الحالة يجب علي الطبيب أن يأمر بدخول المستشفى.
فحص الدم
لحماية النساء الحوام أفضل طريقة هي الوقاية، علما بأن معظمهن قد أصبن بجدري الماء خلال مرحلة الطفولة.
عندما تتشاور الفتيات الصغيرات على وجه الخصوص في أول الحمل، يمكن أن يُقدم الطبيب علي القيام بفحص الدم يسمى"الأمصال" أو « sérologie » لكي يعرف بطريقة قاطعة إذا كن قد اصبن بجدري الماء في طفولتهن .
وفي الواقع يمكن تزويد الدم بجرعة من اجسام مضادة مكافحة لجديري الماء انتجها الجسم في وقت الاصابة بالمرض.
ويمكن أن نعتبر أن الأمصال ايجابية في حالة وجود اجسام مضادة والفتاة لاتتعرض لخطر الأصابة بالفيروس، وبالتالي نقل هذا الفيروس إلى طفلها.
عناية منزلية
هناك حالات معدودة يجب أن يبقى فيها الطفل في منزله ليلقى الرعاية التامة أولا ومن ثم يتماثل للشفاء سريعا، وهناك هدف آخر وهو الحرص على عدم إنتقال العدوى للآخرين من الأطفال، مثل: السخونة الشديدة وعدم القدرة على الحركة وانعدام النشاط، وظهور طفح جلدي مفاجئ مع السخونة حتى يتم عرضه على الطبيب لمعرفة التشخيص وتحديد المرض الذي يعاني منه الطفل تماماً.
كذلك ظهور اسهال مصحوب بالدم أو المخاط في البراز، والنزلات المعوية مثل التفوئيد وغيرها، والتقيؤ المستمر المصحوب بالجفاف.
كما ينبغي منع الاطفال من الذهاب الى المدرسة عند حدوث التهاب الكبد الوبائي نوع A حتى يتم علاجه، والتهابات العيون حتى يتم الفحص والعلاج، والتهابات الجلد حتى يتم علاجها.
وبالنسبة الى جدري الماء يجب منعهم حتى تجف جميع الحبوب الحمراء أو مرور ستة أيام تقريباً من بداية الطفح.
وفي حالة الحصبة حتى تمر ستة أيام من بداية الطفح، والنكاف حتى تمر تسعة أيام من التهاب الغدة النكافية.
فمن حسن الحظ أن مريض جدري الماء يتماثل للشفاء عادة من دون معالجة، وإن الانسان يصاب بهذا المرض مرة واحدة في العمر، وحيث أنه مرض شديد العدوى، فيجب أن يبقى الطفل المصاب في البيت الى أن تختفي الأعراض
26‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة .apdofo.
3 من 8
... لا يترك آثار ....
27‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة wagihcc.
4 من 8
ياخوان هو ماطلب منكم معلومات عن المرض

طلبت علاج او كريمات تزيل اثار البثور التي تتواجد عند الحكة او ازالة الحبوب وهي جديدة .
4‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة أبو فيصل-.
5 من 8
يا اخوان انا تعافيت من هذا المرض والحمد لله بعد عناء طويل ولكن المشكله الان هي البقع البنيه التي بقيت على وجهي وبكثره واريد ازالتها لانه الدكتور الي رحت عليه هو اللي اعاطني علاج ما نفع معي اطلاقا ...
4‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة راشد79.
6 من 8
انا سمعت عند عشبة خواجوا مع زيت زيتون لازاله اثار العنقز البنية
20‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة حوريه البحر.
7 من 8
من ناحية المرض يوجدلة مضادات حيوية مسكن الحرارة وكريم لحبوب  مع مطهر طفح الجلدي
3‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة باسم المحياوي.
8 من 8
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ياإخوان حبيت ابشركم ان كان لي صديق واصيب بمرض العنقز عافاكم الله والعلاج بسيط وسهل إنشاء الله وهو مجرب اذا كان الشخص مصاب بهاذا المرض فعليك اخذه الى بحر شديد الملوحه مثل بحر (ينبع المجرب ) وجعل الشخص المصاب يغتسل ويتسبح بهذا البحر لمده لاتقل عن ساعه وبعدها بيوم او يومين يزول المرض بإذن الله التجربه مجربه 100% ولصديق قريب جدا وشكرا
دعواتكم ........
2‏/1‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
كم يوم حظانة مرض الجدري افيدونا
ما اسوء مرض مر على تاريخ البشرية ؟؟
هل انقرض الميكروب المسبب لمرض الجدري ؟
هل يصيب الجدري الطفل بالشهر السادس؟
هل يمكن انتقال الجدري من الاطفال للوالدين
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة